الصفحة رقم 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 55
  1. #1

    لمسات الرعب القاتل وقصر الظلام

    لقد قمت بكتابة هذه القصه انشالله تعجبكم

    سأقوم بنقلها على اجزاء وسأطلب منكم الردود والتعليقات

    وشكرااا


    لمسات الرعب القاتل وقصر الظلام:

    الاشباح والارواح التي لم تمم عملها بالحياة هل هي موجودة؟؟ ام انها خرافات تقال لاخافه الناس وبث الرعب في قلوبهم .

    القصص والاساطير المرعبة التي تروى عن تلك الاشباح هل هي حقيقية؟ بالنسبه لرك انها كذلك .

    رك فتى في 16 من ربيع عمره في ثانويه اوهايو ، فتى مشاكس بطبعه يعشق التحدي وروح الاثاره يحب كل ماهو مرعب ومخيف وغريب ، كان الكل يحبه في المدرسه لظرافته وحس الفكاهة فيه بالاضافه الى الوسامة التي كانت تصبغ وجهه الطفولي الجميل ، اسود الشعر قصير ، عيناه رصاصيتان ولامعتان تدل على روح المغامرة ، طويل القامة معتدل البنية . ويعتبر رك احد فتيان عائله دونلي التي لها نفوذ وسمعة عالية في المدينة ، وهو يعيش مع والدته وقد توفي والده قبل ان يولد رك ، فهو لم يرى والده ابدا ، ولديه اخت تدعى جوليا في الرابعة من عمرها جميله جدا ذات شعر كستنائي قصير وعينان عسليتان رائعتان .

    في نهاية ذلك اليوم الدراسي المتعب ، كان رك يركض في انحاء المدرسه ممسكا ورقه ويصرخ

    رك : مقبره سانتهوفن تكشف عن سر الاشباح فيها ، راائع جدا يا مقبره ساتهوفن سيكون لك لقاء مع ملك التحدي

    واخذ يضحك بمرح

    يونا : اوه رك كفاك سخفا ، لا وجود للاشباح يا رك لا وجود لها صدقني

    يونا فتاة في فصل رك رائعة الجمال ، شعرها اشقر طويل وعيناها زرقاوان واسعتان ، تحب رك كثيرا فهما صديقان منذ الصغر

    رك بنزعاج : اصمتي يون ، انا متأكد اني سأجد شيئا هذه المره

    يونا : انته تقول ذلك دائما ، وتشعر بخيبة الامل

    رك : لا يهم سأذهب وارى مالذي يحدث هذه المره

    المعلمة وهي تصرخ داخل احد الفصول : رك انه دورك اليوم في تنظيف الفصل
    رك : اسمعي انه صوت المعلمه كارلا دون صورتها هذا شبيه بالاشباح ، فلطالما شككت في امر تلك المرأه انها شبح على هيئه معلمة

    المعلمه : رك اني اسمعك

    رك : انا اسف انسه كارلا ، يون ارجوك قومي بعملي اليوم فلدي الكثير لأفعله حتى مساء اليوم ، ارجوكي ارجوكي ارجوكي

    يونا بنزعاج : حسنا يا رك اذهب

    ابتسم رك بفرح وطبع قبلة على خد يون واخذ يكمل ركضه كالمجنون

    وخاطبت يون نفسها وهي تبتسم بخجل ( يالك من فتى يا رك )


    وصل رك الى المنزل وهو يقفز راكضا فاصدم بوالدته

    الام : اهلا رك لقد عدت باكرا اليوم

    رك : نعم امي ، لدي لدي اه نعم لدي واجب منزلي سأقوم به ، نعم بالمناسبة لن ابيت اليوم في المنزل لاني سأبيت عند احد اصدقائي

    الام : حسنا اذا سأعد الغداء لك

    رك : شكرا امي سيكون ذلك رائعا فانا جائع جدا

    اخذ رك يركض وفتح باب غرفته وفتح جهاز الكمبيوتر .

    رك : البحث عن مقبره سانتهوفن .....

    (بعد مرور عدة دقائق )

    رك : راااااائع جدا لقد وجدتها ، مقبرة سانتهوفن في منطقه اشلي ، منطقه اشلي انها قريبه من هنا رائع جدا

    ثم فتح خزانته واخرج مصباح يدوي صغير وكاميرا فيديو صغيره ووضعهما في حقيبة ظهر واخرج كتابا من درجه
    وفتح الكتاب وكتب مقبره سانتهوفن ، ثم رن جرس الهاتف وتوقف فجأة واخذت ام رك تصرخ

    الام : رك عزيزي انها يونا تريد محادثتك ، وانزل فالغداء جاهز

    رك : حاضر امي .

    قفز رك على سريره ورد على الهاتف

    رك : اهلا رك هنا

    يونا : اهلا رك

    رك : مالذي هناك .

    يونا : كنت اريد ان اقول لك ان هناك رحلة الى متحف كولومبس يوم الاربعاء وتدوم الرحله 4 ايام متتالية ، هل تحضر ؟

    رك : اممم هذا الاربعاء

    يونا : نعم يا غبي

    رك : لا اسيطيع ذلك فأذهب لزيارة اعمامي في قصر دونلي في هذه الاجازة

    يونا : حقا ، قصر دونلي بالقرب من المتحف ايها الغبي

    رك : اوه هل ذلك المبنى متحفا ، يفصل بينه وبين القصر مقبرة

    يونا : نعم هذا ما يهمك المقابر والاشباح .

    رك بحزن : نعم لكن لاشيء بها

    يونا : ما بك

    رك : لاشيء لكني ذكرتني بأمر قصر دونلي فانا اكره ذلك المكان لم اذهب اليه سوى مره واحدة وقد كرهته شد الكره

    يونا : لا بأس رك ، انها فقط ايام معدوده وستنتهي ولن تشعر بها .

    رك : يستحسن ذلك ، او لقد تأخرت انها السادسه والنصف يجب ان اذهب الى اللقاء

    واقفل جهاز الهاتف وحمل حقيبته وركض الى الاسفل

    رك : امي لست جائعا سأذهب

    الام باستغراب ( يالك من صبي )

    في صباح اليوم التالي كان رك يخطو خطوات هادئه في المدرسة وكان الكل قد ذهب الى الفصل لانه الساعات المدرسيه قد بدأت ، ثم فتح رك الباب وبهدوء الى فصله

    المعلمة : رك ، انته متأخر كعادتك ، سأسمح لك بالدخول كي لا تلهو خارج الفصل

    ابتسم رك ابتسامة جميلة وجلس على كرسيه ، التفت اليه جاك

    جاك : كالعادة لم تجد شيئا

    رك : نعم ، اشعر اني سأفقد المتعة من كثر خيبة الامل

    جاك يضحك : انت مجنون يا صديقي ، بالمناسبه هل ستأتي الى المتحف ، سيكون رائعا جدا

    قاطعه رك : لا لن استطيع سأذهب الى قصر دونلي

    جاك : مأسف كنت اريدك معي

    المعلمة وهي تصرخ : رك جاك اخرجااااااااا

    في صباح اليوم التالي اخذ رك يضع ثيابه وحاجياته في حقيبته ثم اخذ ينظر الى الكتاب الذي يكتب به كل مكان مرعب ذهب اليه ثم حمله ووضعه بالحقيبه

    رك : لربما احصل على مغامرة مرعبه سأدعوها الملل وعائلة دونلي .
    sigpic70059_3

    The moment you doubt whether you can fly"
    "you cease for ever to be able to do it

    J.M. Barrie, Peter Pan


  2. ...

  3. #2
    نقطة البداية :

    وصل رك الى قصر دونلي ووضع حقائبه على الارض واخذ يحدث نفسه ( قصر دونلي هممم لطالما كرهتك لكني لا اذكرك كنت صغيرا جدا عندما اتيت الى هنا )

    صرخ احد خلفه وهي عمته اليزابيت

    العمة : رك يا عزيزي كم كبرت واصبحت رجلا وسيما تعال وعانقني

    رك ابتسم خجلا : اهلا

    العمة : كم اصبحت شابا انت تشبه والدك كثيرا ، دعني انادي الخدم كي يحملو حقائبك الى غرفتك

    ثم همست بأذنه " سأضع حقائبك في غرفة والدك "

    ابتسم رك بفرح ممزوج بحزن : سيكون ذلك رائعا .

    العمة : هيا هيا تعال لتقابل البقية

    امسكت العمة اليزابيت رك من ذراعه وادخلته الى غرفة كبيره جدا كان بها عمه خوليو وعمه الاخر جوان وعمته ناتالي والاخرى جيني واخرى سوني واباء عمه الستة وبنات عمه الخمسه وكلهم بمثل عمره

    استغرب رك عن عدم وجود اطفال في العائلة ثم قالت العمة اليزابيت : وسيأتي عمك الفريدو غدا .

    ولم تلبث حتى اكملت : هيا هيا عزيزي لابد انك مرهق جدا سأخذك الى غرفتك

    رك : شكرا

    وهما في الطريق الى غرفة والد رك كان هناك سلم الى اسفل نظر اليه رك بلا مبالاة والذي لفت نظره به الظلام الذي غطا مكانه ، ثم سقط كتاب رك الذي يكتب به مغامراته اسفل الدرجات وسارع اليه

    ثم صرخت العمة اليزابيت بارتباك " لااا "

    لكن الاوان قد فات فقد نزل رك الدرجات وعندما رفع رأسه وجد باب كبير من الحديد كتب عليه

    الخوف لا يولد الا الخوف
    قصر الظلام

    استغرب رك من هذا الكلام ثم سمع صوت عمته تناديه فصعد الى اعلا وخاطب عمته

    رك : ما هذا الباب في الاسفل

    العمة : انه باب يطل على القبو ولم يستطع احد فتحه طوال 15 عاما لان المفتاح ليس موجودا

    رك : غريب ، الم تحاولو فتحه باستخدام ادوات كالمنشار مثلا

    العمة : لقد حاولنا لكن لم يستطع احد فتحه

  4. #3
    بسم الله الرحمن الرحيم..







    أشكرك أخي على القصة..


    asian asian asian








    أرجو أن تكمل بسرعة فقد أعجبتني كثيراً..


    smile smile smile






    شكراً مرة أخرى..


    wink wink wink









    بالتوفيق في الدنيا والآخرة..


    gooood gooood gooood













    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    f5b8fa3869492577a369e6a51ab12064

  5. #4
    وصل رك والعمة اليزابيت الى غرفة كارلوس والد رك واعطت العمة اليزابيت المفتاح الى رك وقالت هذا المفتاح ادخل

    فتح رك الباب ودخل الى الغرفه ، لم يدخلها من قبل وحتى لو فعل فلن يتذكر فقد كان صغيرا عندما دخل هذا القصر وكان لعدة ساعات وليس ليبيت ايام

    كان شكلها غريبا ، كانت واسعه بطريقه مخيفه ، كان هناك سرير كبير جدا في زاوية الغرفة وطاولة صغيره ورف من الكتب الهائلة العدد وصور ولوحات كثيره مخيفة

    قالت العمة : سأتركك الان كي ترتاح

    واي راحه هي وبال رك مشغول بذلك الكلام

    الخوف لا يولد الا الخوف
    قصر الظلام

    مامعنى ذلك ؟ وماهو قصر الظلام ؟ هل يقصد به قصر دونلي ام يقصد به ذلك المكان خلف الباب
    استسلم رك الى النوم بعد ان اكلته الافكار والتساؤلات

    واستيقظ بفعل الساعه التي وصلت عقاربها الى 12 مساءا واخذت تصدر صوتا مزعجا .

    نهض رك من مكانه ومسح عيناه النعاستان ونظر الى الساعة

    رك : 12 مساءااااا ؟؟؟؟؟؟ يا الاهي لقد نمت كرجل الكهف


    ثم اسرع رك الى حقيبته واخرج هاتفه المحمول وقال " 10 مكالمات لم يرد عليها انها يون وجاك على ما اعتقد "

    واتصل رك على يونا

    يونا : رك رك لقد اخفتني اين كنت ؟؟؟؟

    رك : انا اسف لقد غلبني النعاس ونمت لمدة طويلة جدا

    يونا : قول لي كيف هي الاحوال هناك

    رك : لا جديد على الرغم اني شاهدت ما لفت نظري باب من الحديد الصلب كتب عليه

    الخوف لا يولد الا الخوف ثم قصر الظلام

    يونا : وما معنى ذلك ؟

    رك : لا ادري ..

    ثم سمع رك صوت باب يفتح ويغلق خارجا لكنه لم يأبه ظننا منه انه احد ابناء عمه او اعمامه او احد من الخدم

    ثم تابع رك : اشعر بالعطش الشديد سأتي بالماء

    يونا : حسنا كن حذرا

    رك : حسنا

    يونا : يجب ان اذهب الان اكلمك غدا

    رك : حسنا الى اللقاء

    يونا : الى اللقاء

    اقفل رك الخط ووضعه في حقيبته ووضع حقيبته على السرير ثم فتح الباب فقد كان المكان مظلما ماعدا تلك الشموع الباهتة التي تضيء الطريق

    كانت اللوحات مخيفه بحق ، صور مثيره بالدماء واللون الاسود المظلم

    قال رك مستهزءا : لابد ان يسمى قصر دراكولا وليس قصر دونلي

    وصل رك الى السلالم نزل بهدوء فرأى الباب الكبير الذي دخل منه وعلى يمنه غرفة المعيشه وعلى يساره باب صغير ، اتجه نحو الباب وفتحه ووجد اضاءه بيضاء بسيطه ثم غرفة بها طاوله طعام و25 كرسيا حولها ثم وجد بابا مفتوحا خلف الطاوله ذهب اليه وفتحه فوجد المطبخ ، اخرج كأس من الدرج وسكب الماء البارد في الكأس واخذ يرجع ادراجه وهو يكتشف المكان .

    وعندما وصل الى الدرج لفت انتباه مره اخرى نزل الى الاسفل وحاول فتح الباب
    لكنه لم يستطع فنظر الى العباره مرة اخرى

    الخوف لايولد الا الخوف
    قصر الظلام

    فصعد الى الاعلى ثم الى الممر الطويل الذي بأخره غرفة والد رك ، فلمح شيء قصير القامة يركض من بعيد

    اسرع رك بخطواته اليه ففتح بابا ودخل الى غرفة ، ظن رك انه احد ابناء عمه الصغار .

    فدخل الى غرفة والده واغلق الباب خلفه

  6. #5
    شكرا على المرور والرد

    وسأكمل بسرعه smile

  7. #6
    واو القصة روعة وتجنن وباين عليها مرعبة وحلوة
    ننتظر التكملة بفارغ الصبر

  8. #7
    اخذ رك ينظر الى غرفة والده الكبيرة واللوحات الفنية المخيفة المعلقة على الحائط
    كانت خمسة لوحات واحدها مفقودة كان ذلك واضحا لانه مكان اللوحه موجود واللوحة ليست موجودة

    كانت اللوحات عن غرف كبيرة جدا مخيفة الشكل ودماء حولها كأن الغرفة غارقه بالدماء

    حاول رك البحث عن مكان اللوحة المفقوده لكن دون جدوى فبحث في الحمام وبحث في الخزائن التي كثر بها الغبار حتى استسلم واسند ظهره الى احد التماثيل الذي كان شكله مثل احد قطع الشطرنج الكبيره وعندما حاول التحرك رفع نفسه من عليه فتحرك التمثال الى الخلف

    ثم سمع صوت قوي في رفوف الكتب استغرب رك كثيرا جدا وحك رأسه وقال : هل انا في وسط لغز غريب ام ماذا ؟

    اتجه رك مسرعا نحو الرفوف وحاول ان ينظر لربما هناك شيئ خفلها ثم ابتعد خطوتين الى الخلف ووضع يده على فمه محاولا التفكير

    ثم قال: لطالما اردت فعل ذلك .

    ثم اتجه الى رفوف الكتب وابعد الكتب عن الرفوف وعندما ابعد كتاب اسود كبير اللون فتح باب خلف الرفوف

    اخذ رك يتنفس بصعوبه هل يشعر بالخوف ؟ ام يشعر بالاثارة فلطالما اراد ان يحظى بمغامره كهذه

    ثم حاول ابعاد الرفين عن بعضهما البعض فابتعدا ودخل من ذلك الباب المخيف
    فوجد غرفة صغيره جدا في منتصفها لوحه فنيه معلقة

    كتب عليها

    " بدأت مغامرة الخوف وخطوت خطوات الظلام "

    نزع رك اللوحه من مكانها فسقط من خلفها مفتاح كبير الحجم مخيف الشكل مريب المنظر كتب خلفه

    بوابة الظلام

  9. #8

  10. #9
    اخذت اصابع رك ترتجف وهو يمسك ذلك المفتاح وخرج من تلك الغرفة واخذ يبحث عن ذلك الكتاب الذي هو من تسبب في فتح الباب الخفي

    فوجده كتاب كبير جدا غلافه مخيف اسود اللون بها لون احمر اشبه بالدم ، اخذ رك ينظر الى الكتاب بصدمه ورهبه

    اذا كان شكل الكتاب مخيف من غلافه فالله اعلم ما بداخله

    ثم فتحه ويداه ترتعشان كتب في بدايته

    الخوف لا يولد الى الخوف

    مسح رك بيداه على تلك الكلامات ثم فتح الصفحة التالية

    فكتب :

    قيلت الاساطير عن قصر الظلام انه قصر مسكون باشباح ذات ارواح معذبة فمنذ ملايين السنين كان ملك احد المدن يملك من المال ما يشتري العالم بأكمله وكانت هوايته تعذيب اروح البشر بطرق لا يتخيلها العقل البشري والاعظم من ذلك كان قصر ذلك الملك محفور تحت الارض وهو اكبر قصر بني على وجه التاريخ ، ولكن ملك الظلام قتل على يد فتاة صغيره في السادسة عشر من عمرها حيث قتلته بسكين مزخرف بالذهب والفضة يقال انه كان لك

    فترك ثرواته واملاكه داخل هذا القصر وظلت روحه تحرس ثرواته واروح من عذبهم يحومون حول قصر الظلام الذي اصبح مدينه اشباح مخيفة


    ثم قلب رك تلك الصفحات وكانت صور مرسومه لملك الظلام

    قبض رك على يديه وقال بجد : هذا ما كنت انتظره

    وضع رك مصباحه اليدوي والكتاب داخل حقيبته واخرج هاتفه المحمول وامسك بالمفتاح وهو يريد الخروج من الغرفه لكنه عاد وفتح كتابه وكتب

    قصر الظلام

  11. #10
    اتصل رك على يونا التي كانت نائمة وقال بصوت جدي لم تسمعه منه ابدا

    رك : يونا لقد وجدت مغامرتي التي انتظرها ، وكنت اريد القول ان تعتني بنفسك يا يون وانك من اعز اصدقائي واخشى اني لا استطيع ان اكلمك بعد الذي سوف ادخل به نفسي

    يونا : مالذي تقوله ؟ رك ما بك

    رك : قصر الظلام .

    يونا : رك ارجوك كفاك عبثا تعلم ان الاشباح لاوجود لها

    رك : انها مغامرتي التي انتظر يا يون لن ازيح بناظري عنها يجب ان انهي المكالمه انا ذاهب .

    واغلق الخط ، كانت يونا مستلقية على السرير تمسح عيناها وتفكر بما قاله رك ثم قالت لنفسها ( المجنون سيقتل نفسه في يوم من الايام )

    ثم صمتت لتقول " قصر الظلام ؟"

    " لماذا يبدو لي هذا الاسم مؤلفا جدا "

    " قصر الظلام ،، قصر الظلام .. قــــــــصر الظـــــــــلام ؟؟؟؟!!! يا الاهــــــــي لقد تذكرت "

    فقزت يون من سريرها وامسكت جهاز الحاسوب المتنقل الذي لها ووضعت بحث قصر الظلام

    قرأت السطور وهي صامته تضع يدها على فمها

    اسطوره قصر الظلام الذي اختفى ولا يعلم احد بوجوده حيرت الاذهان فقد كان داخل ذلك القصر الذي يبلغ من الحجم مدينه بأكملها ، قتل ملك ذلك القصر ارواح بشرية كثيره وعذبها واخفى ثرواته معه ، لكن لم يستطع احد ان يجد القصر ،

    يونا : السبب في عدم وجوده انه حفر تحت الارض ، انه خطر جدا حتى على رك

    وامسكت الهاتف واتصلت بسرعه على رك

    لكن النتيجه كانت

    " لا يمكن الاتصال على هذا الرقم "

    في هذه الاثناء كان رك يزيح بشعره عن عينيه وينظر الى تلك الكلامات

    الخوف لا يولد الا الخوف

    واخذ يردد" الخوف لا يولد الا الخوف"

    امسك المفتاح وادخله في ثقب المفتاح وحركه حتى سمع صوت فتح القفل ، قفز قلبه رعبا عن ذلك الصوت البسيط الذي اخافه

    امسك بقبضه الباب ودفعها للامام ليتفاجأ بذلك المنظر

    انه كالعالم الاخر

    عالم مخيف

    عالم كبير

    حديقه او اشبه بالغابه الكبيرة المليئه بالاشجار مظلمة جدا الا ان هناك اخشاب معلقه على الجدران لاشعال النار

    خطا رك خطوتان الى الامام حتى انغلق الباب خلفه بصوت قوي جدا مخيف اقفزه بالهواء عاليا .

    ثم نظر امامه وفتح حقيبته واضاء خشبه معلقه امامه فاضاءت كل الخشبات وكأنها طريق طويل لا يستطيع ان يرى ما يوجد بنهايته

    لم يأبه رك بذلك واكمل طريقه بخطوات ثابتة وحذره بنفس الوقت

    كانت الجدران والارض مليئه بالدماء والسلاسل وكأنه مكان لتعذيب ، انه مكان للتعذيب بالفعل .

    ثم لمح رك احد يركض من بعيد

    ثم صرخ " من هنــــــاك "

    ثم بدى يحادث نفسه برعب وخوف " ومالذي اقوله اني بالتأكيد شبح "

    وبدا ان هذا الشيء يبتعد عنه شيئا فشيئا حتى تلاشا في ظلامات المكان
    اصر رك على ان يكمل طريقه بالرغم من خوفه من المستقبل القريب ومالذي سيحدث له


  12. #11
    مضت ساعه وهو يسير على قدميه وكأنما الطريق يزداد ظلمه كلما سار الى الامام توف للحظات ليستعيد نفسه وكانت ضربات قلبه تزداد كلما سار الى الامام

    دقق النظر الى الامام وكأنه يرى درجات سلم الى الاسفل

    تابع السير وهو يمسك بزمام خوفه

    في هذه الاثناء كانت يونا تدور يمينا ويسارا في حاله هيستيريا خائفه على اعز اصدقائها رك

    ثم سمعت صوت الهاتف فقفزت لترد

    يونا : اهلا اهلا من ؟؟

    الصوت : انه انا رك .

    يونا : رك"؟؟!!

    الصوت : نعم

    يونا : رك اين انت ارجوك اخبرني لا تدخل ذلك القصر ، ارجوك يا رك .

    الصوت : لقد فات الاوان لقد دخلته

    يونا : اخرج اخرج يارك ارجوك

    الصوت : انا في مأزق يا يونا وانا بحاجه اليك تعالي الى قصر دونلي ثم انزلي السلالم الى الاسفل ستجدين باب كبير اللون من الحديد مفتوح ارجوكي اسرعي
    يونا : رك لا يا رك تعلم اني اخاف

    الصوت : الخوف لا يولد الا الخوف

    صمتت يونا مستغربه

    الصوت : انا بحاجه اليك

    ثم اقفل الخط ، ارتدت يونا ملابسها وركضت مسرعه الى الخارج نحو قصر دونلي


    في هذه الاثناء كان رك يكمل طريقه توقف ليخرج جهازه المحمول

    رك : سحقا لا يوجد ارسال هنا ، كيف ولا وانا في سرداب تحت الارض

    ثم وضع الهاتف داخل حقيبته واكمل سيره

    بعد لحظات تبانت الرؤيه السلالم التي ظنها سلالم كانت حقا سلالم

    ابتسم رك وقال : بدأ التحدي

    لكن سرعان ما اصطم به شيء واسقط مصباحه من يديه وانكسر وسقط رك مغما عليه نتيجه تلك الضربه العنيفه التي صدمت رأسه بالحائط

    اسرعت يونا تركض نحو ذلك القصر الذي كان قريب من المتحف وكان الجو عاصفا والامطار تهطل بغزاره

    لم تبالي يونا بذلك بل زادها ذلك عزيمة واصرار وفتحت باب القصر ودخلت داخله كان الهدوء قد صبغ اركان ذلك المكان

    فتسارعت نظراتها تبحث عن السلالم فوجدتها

    وبسرعه دون ان تفكر نزلت الى اسفل السلالم ودخلت تلك البوابه الضخمه المفتوحة
    كانت ممسكة بقلبها خائفه جدا مرعوبة اصابع يدها ترتعش وقدماها ترتجف ولكنها كانت تركض بالممر تبحث عن رك

    ثم شاهدت قطرات الدماء على الارض والجدران زادها ذلك خوفا وخشيه على رك

    فأخذت تهمس : رك ارجوك كن بخير رك ارجوك كن بخير

    ( مر الوقت )

    حتى رأت مصباح رك على الارض مكسور وقميص رك بالقرب من الحائط وبقعه دم كبيره بالقرب من ذلك القميص

    صرخت بخوف : لااااا رك يا الاهـــــــــــــــــي رك ..

    نظرت الى السلم الذي ينزل الى تحت وبه قطرات من الدماء فنزلت بسرعه الى تلك الدرجات المخيفة الكبيرة

    حتى وجدت جسم قريب مسند رأسه على الحائط خافت بالبدايه لكن عندما دققت النظر انه رك

    انه رك مسند رأسه على الحائط والدماء تسيل على عينه وهو يحاول ان يمسحها ويأن بألم

    سارعت اليه وضمته

    يونا : رك رك هل انته بخير؟؟ هل انت بخير

    رك: يونا مالذيي ات ات اتى بكي الى هنا ؟؟

    يونا : لقد قلت لي انك في مأزق فسارعت الى هنا ..

    رك : لكني لم اتصل ..

    يونا : لابد انك نسيت بسبب ذلك الجرح ، كيف جرحت نفسك

    رك : لم اتصل بك يا يونا حتى لو اني فعلت فانا لا استطيع لا يوجد ارسال في هذا المكان

    نظرت يونا الى رك وهي خائفه وضغطت على يديه خوفا

    يونا : اذن من الذي فعل ؟؟؟


    ثم سمعا صوت مخيف جدا غليظ

    " الولد كوالده "

    اخذ الاثنان يتنلفتان حولهما خوفا وفزعا وبحثا عن مصدر الصوت لكن بلا جدوى
    واخذت يونا تدفن رأسها بين كتفي رك خوفا

    رك : يونا اعطني الكتاب الاسود داخل حقيبتي

    سارعت يونا باخراج الكتاب بيدان خائفتان مرتجفتان

    فتح رك الكتاب وهو يصفح الصفحات وبسرعة كأنه يبحث عن شيء ما

    حتى وصل الى :

    سأدخل هذه المغامرة وكلي املا بأن اخرج بغايتي كنز ملك الظلام
    ( كارلوس )

    همس رك : ابي

    يونا : مالذي تتحدث عنه

    رك : ابي ،، انه ابي من كتب هذا الكتاب

    يونا : ماذا

    رك : وكتبه في سنة ولادتي ، ثم قيل لي انه مات ولم يجدو جثته ، لقد مات هنا .

  13. #12
    بانتظار الردود حتى اكمل القصه

  14. #13
    الفصل دة روعة وننتظر التكملة لأن باين على قصر الظلام مرعب وايد

  15. #14
    شكرا على الرد وراح اكمل اليل انشالله لان القصه انا اكتبها وانقلها للموضوع في نفس الوقت

    انتظروني

  16. #15
    بسم الله الرحمن الرحيم..












    القصة تزداد إثارة..


    asian asian asian






    بانتظار التتمة..


    smile smile smile







    شكراً لك على الجهد الذي تقوم به لكتابتها..


    wink wink wink









    بالتوفيق في الدنيا والآخرة..


    gooood gooood gooood











    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

  17. #16
    التكمله

    لحظات الرعب الصامت :

    اخذ الخوف ينسل الى قلوب رك ويونا والرهبة والخوف تسيطر عليهم انهما في وسط مكان مظلم مليء بالارواح المعذبة

    امسكت يونا بيد رك وهي تموت من الخوف وعيناه تدمعان بدموع الخوف من هذا المكان

    يونا : لنخرج من هذا المكان يا رك

    رك : لا لن اخرج ,

    نظرت يونا الى رك نظره استغراب

    يونا : مالذي تقوله يا رك لنخرج لا استطيع ان اكمل السير في هذا المكان وكأني امشي الى قبري بيدي

    رك : لا مجال للعودة يا يونا يجب ان ننهي ما بدأنا به

    يونا : لكن رك ..

    رك : لا تقلقي لن ادع شيئا يحدث لك حتى لو دفعت حياتي ثمننا لذلك ، والان امسكي يدي وللنزل ذلك السلم

    اخذ الاثنان ينزلان واخذ رك يخاطب نفسه في عقله

    " ذلك السلم او ادعيه سلم الموت ، سلم الظلام ، سلم قصر الظلام "

    قطعت افكار رك تلك الريح البارده التي هبت بالقرب منهما ، كم هذا غريب ، ريح في وسط هذا السرداب من اين اتت وكيف اتت ، هذا مضحك اننا في وسط عالم الارواح كل شيء ممكن حدوثه في فوهة الظلام هذه

    اكملا الصديقان طريقهما وهما لا يعلمان ماذا ينتظرهما من مواقف ومخاوف

    حتى وصلا وبعد فترة طويلة الى نهاية هذا السلم

    وكان في نهاية هذا السلم باب احمر اللون ومقبضه اصفر

    امسك رك بمقبض الباب

    ثم التفت الى يونا

    فحركت رأسها ايجابا

    حرك رك مقبض الباب ودفعه الى الامام ببطأ

    ياله منظر

    ياله من منظر مخيف بجد

    انه يبدو كما هو مقر لذلك الملك المخيف

    شكل الاشجار المخيفة المنظر ، توقف الاثنان بحاله صمت وهدوء للحظات حتى شد رك يد يونا ليتجها نحو ذلك المكان




    attachment



    يونا : رك انا خائفة انا خائفة بجد

    رك : لا تقلقي سأكون معك

    وبعد لحظات سمعا صوت مخيف خلفهما ، خاف رك ان يلتفت ليرى مصدر الصوت انه كصوت شخص يأن ويتعذب من الم اصابه

    سحب رك يونا امامه ثم التفت خلفه ، ماهذا المنظر المخيف ، ما هذه الكائنات الممزقه ، كأنها قطعت اربا اربا ثم خيطت مره اخرى، الدماء بكل ناحية والاوصوات والصرخات تزداد وتعلو وتعلو

    صرخت يونا من شدت خوفها واغلقت عيناها واخذت تركض بجنون مبتعده عن رك

    اخذ رك يصرخ : يـــــــوناااااااااا

    اختفت يونا بين الضباب الذي اصاب المكان فجأه فيصعب رؤيه أي شيء امامه واخذ كالمجنون يبحث عن يونا ويصرخ بأسمها

    لكن بلا جدوى اين ذهبت يونا ؟ اين اختفت ؟
    اصطدم رك بشيء امامه والافكار تتضارب في عقله ، ازاح رك نفسه عن ذلك الشيء ، لقد كان شيئا لزجا سائلا ، احمر
    انه انه دمــــ يا الاهــــــي انه دم

    ابتعد رك عن ذلك المكان حتى تلاشى الضباب من امامه فنظر الى الذي اصطدم به انها جثه معلقه بشجرة مقطوعة الرجلين واليدين والرأس ، سقط رك على قدميه فقد اصابه الغثيان التفت يمينا ويسارا يبحث عن يونا

    التي اسندت ظهرها الى حائط بالقرب من الممر الذي به درج وهي خائفه ترتجف وتبكي ، اسرع رك اليها واخذ يهدء من روعها

    يونا : لا استطيع المضي يا رك لا استطيع

    رك : يجب علينا ذلك ، يجب ان نكمل

    يونا : لا اريد ان اكمل انما خائفة

    ثم سمع الاثنان ذلك الصوت مره اخرى الذي اخرصهما ، ولكن هذه المره كانت الجثث تتحرك باتجاهم ، ماهذه المفاجأه ما هذه المصيبه ؟
    ركض الاثنان كمجنون بتجاه الباب الذي بعد الدرج وفتحاه ودخلا اليه وهما يلهثان تعبا وخوفا .

  18. #17
    واو القصة تزداد أثارة كل لحظة بلحظة وأنتظر التكملة

    تحياتي
    TiFA LOCKHART

  19. #18
    رك وهو يتنفس بصعوبة : هل رأيتي ما رأيت ام انها عيناي فقط

    اخذت يونا تضرب يك ضربات متتالية بيدها حتى انهارت باكية

    " ايه المجنـــــون انه كله بسببك انه ما حصل كله بسببك ، بسببك يا رك "

    رك : انا اسف اعلم انه بسببي لكن لومي الان لن يخرجنا من هذا المكان

    صمتت يونا وهي تمسح دموع عيناها بيدان مرتجفتان ، ثم ازاح رك نظره الى الخلف ليرى الى اين داخل وماذا المكان

    حتى سحبه شيء ما والقا به بالجهة الاخرى من الغرفه حتى اصطدم بالحائط بقوة

    يونا : لااااااااااا رك ..يا ربــــــاه رك

    رك : انن ان انا بخير لا تقلقي

    وفورما قال رك تلك الكلمات حتى سحبه هذا الشيء مره اخرى والقا به بجهة اخرى

    واخذت يونا تصرخ بهيستيريا بينما رك صرخ بغضب : يكفـــــــــــــي

    توقف ذلك الشيء المخيف من سحب رك وكأنه سمع كلام رك ، ماهذا الشيء ، وكيغ له وبهذه البساطه ان يلغي بجسد انسان بهذه السهولة

    بدأت المصابيح تفتح وتغلق بسرعة وكذلك الابواب والنوافذ

    كان المنظر مخيفا ، يكاد الخوف يأكل كل من يونا ورك ، ركضت يونا الى رك وامسكت به خائفة ، ظل رك يبظر الى الذي حوله بتعجب بدهشه بخوف وبرهبة

    ثم سمع صوت صراخ في الاعلا لكنه وقف صامتا بلا حراك يلتفت يمينا ويسارا ينظر الى الذي يحدث امام عيناه

    ثم امسك يونا وهرع راكضا الى درجات السلم الى الطابق الثاني ومن يعلم كم طابق هذا القصر حفر تحت الارض انه اكثر من 20 طابقا

    يونا : رك رك
    لكن رك لم يرد عليها فقد صدم من كبر ذلك المكان ، هناك قطع الاثاث الفاخره بألوان واشكال وكثرة الغبار والذي اخافه الاضاءة الموجوده بسبب الشموع التي كانت مشتعلة ، كيف لشموع ان تكون مشتعله فلا يوجد احد في هذا المكان منذ قرون ، لكن نظريه الاشباح مره اخرى قفزت الى عقل رك

    يونا : رك ارجوك ، رد علي يا رك رد علي

    رك : ماذا انا اسف ..

    يونا وهي تبكي وتقبض بيداها بذراع رك خوفا : مالذي سنفعله ؟ مالحل ؟ هل سنموت

    صمت رك لمهلة ثم فتح حقيبته واخرج كتاب والده

    واخذ يتصفح بسرعة كبيرة صفحات الكتاب ويداه ترتعشان وترتجفان واخذ يعض شفتاه بأسنانه ليحاول ان يهدأ من نفسه

    ثم قرئ تلك السطور ..

    الغاية هي تلك الاموال التي تركها ملك الظلام والوسيلة لا خوف فالخوف لا يولد الا الخوف الهدف الخروج حيا

    صمت رك للحظات ثم بدا انه سيتكلم لكنه صمت واخذ ينظر حوله ويتصفح الكتاب الذي بيده لكنه لم يجد شيء عن المنزل كخريطه مثلا او ما شابه

    رك : المكان كبيرا جدا انه اكثر من 20 دورا هنا ، كيف لنا ان نعرف اين نذهب

    يونا بهدوء : نعم

    كان الطابق الذي هم فيه عباره عن غرفة كبيره جدا ، انها اشبه بقصر دونلي وحده وهناك باب في منتصف الغرفه ، باب اسود امسك رك بيونا وذهب نحو الباب

    وعندما وصل اليه تسارعت ضربات قلبه وحاول فتح المقبض بهدوء لكنه فشل
    فالباب مقفل

    انه مغفل لنذهب الى الطابق الاخر

    يونا : لكن رك انتظر ،

    رك : ماذا ؟

    ازالت يونا ورقه موجوده على الباب كتب عليها

    " ملك الظلام "

    تراجع رك للخلف خطوه وامسك بيونا وقال الى الطابق الثاني ، امسكت يونا برك وصعدا الى الطابق الثاني بهدوء


    attachment


    ويبدو ان السلم ضعيف جدا فتعثرت يونا بأحد الحفر التي فيه حاول رك مساعدتها
    لكن
    لقد سقطت احد الدرجات وحاولت يونا التمسك وهي تصرخ امسك رك بها قبل ان تسقط وسحبها باتجاهه فسقاطا فوق بعضهما

    يونا : اااااه قــــدمـــي ..

    رك : دعيني اراى

    اصيبت يونا اصابة شديدة بقدمها ولا تستطيع السير رغم محاولتها فهي تسقط على الارض متألمه

    رك : حسنا تمسكي

    يونا : اتمسك بماذا

    ثم حملها رك واخذ يمشي الى الدرجات

    يونا : رك انا ثقيله انزلني ،

    رك : انتي لست كذلك لن اتركك وحدك هل فهمتي

    صمت الاثان حتى وصلا الى الطابق الثاني ، ياله من طابق غريب فهو مليء بالكتب

    وضع رك يونا بالقرب منه ثم سحب احد الكتب الموجودة ،

    يالاهي انه كتب تعذيب وطرق للقتل ، ياله البشاعة ،

    حام رك حول الارفف ينزل الكتب واحد تل والاخر لعله يجد شيئا يفيده فوجد كتابا وردي اللون لفت ناظريه ، كتاب صغير وردي اللون

    حمله وذهب به الى يونا وجلس بالقرب منها

    كتب عليه

    التحدي والتحدي والشجاعة وسيله لغلبة الخوف ، وكتب انجليكا انشتاين وعندما فتح الكتاب راى صوره لافراد عائله من بينهم فتاة في مثل عمره كتب بالقرب منها انجليكا

  20. #19
    ماشاء الله القصة وايد روعة وننتظر منك التكملة

  21. #20

    غمزه

    [shadow][glow] شكرا على القصة الرائعة gooood [/glow][/shadow]

الصفحة رقم 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter