مشاهدة النتائج 1 الى 10 من 10
  1. #1

    «السلطان الحائر» لتوفيق الحكيم



    معضلة الديمقراطية تختزلها حكاية شرقية
    art.335848
    منذ تأسيسه على يد الملك غوستاف الثالث، في القرن الثامن عشر، لم يشهد المسرح الملكي السويدي، على خشبته أي عمل لمؤلف عربي، أو حتى شرق اوسطي، على الاطلاق. وفي التاسع عشر من نوفمبر (تشرين الثاني) عام 2005، شهد محبو المسرح، على هذه الخشبة العريقة، «السلطان الحائر» للكاتب الراحل توفيق الحكيم. هذه المسرحية التي تعالج مسألة في غاية الحساسية، ألا وهي الحد الفاصل بين السلطة والقانون، وما هي المسافة بين استخدام السيف والاحتكام إلى ميزان العدل، وكلاهما عنوان لسلطة.
    عرض الافتتاح حضره طاقم من اعضاء الحكومة السويدية، بمن فيهم وزيرة الخارجية ليلى فريفالدتس، والثقافة ليف باغروتسكي، ونخبة من اعلام الثقافة والادب، للاطلاع على فن الدراما العربية. وذلك لما يعتبرونه حدثا استثنائيا في تارخ المسرح السويدي العريق، قد يكون فاتحة لفهم أوسع لآداب شعوب أخرى، انضوت أعمال مبدعيها تحت ظلال قاتمة من الأفكار الجاهزة المعممة.
    المسرحية من إخراج ايفا بريمان، ابنة الدرامي العالمي انغمار بريمان، وأداء نخبة من المسرحيين السويديين المعروفين. لكن دور السلطان يمثله الشاب فارس فارس، وهو لبناني الاصل، اقتحم وأخوه المخرج يوسف فارس المسرح ومن ثم السينما، فسجلا حضورا متميزا فيها من خلال ثلاثة أفلام، آخرها فيلم هذا العام بعنوان «زوزو»، وقد رشحته السويد للاوسكار. وإلى جانب فارس فارس، تمثل الفنانة ميلندا كينمان، وعدد من الممثلين المرموقين الآخرين. ربما كانت مغامرة بالنسبة للمخرجة ايفا بريمان، ان تعرض مسرحية عربية على خشبة المسرح الملكي السويدي، الذي شهد أعمالا عالمية ضخمة لدراميين غربيين حصراً، لكن وكما تقول، هذا لا بد ان يحصل، فلا بد ان يقدم أحد ما على هدم الجدار الذي يفصل بين الثقافات. ولكي تكون متأكدة في سعيها، بدأت ايفا بجس نبض الجمهور بإخراج مسرحية لشكسبير، باللغة العربية وبأداء ممثلين عرب، حيث عرضت «حلم ليلة صيف» أولا على مسرح في الاسكندرية بمصر، ومن ثم في المسرح الملكي السويدي، وكان الإقبال على العرض السويدي حينها كافيا لتشجيعها على الخطوة اللاحقة، بجلب مسرحية من تأليف كاتب عربي. ولكون حكايات «ألف ليلة وليلة»، هي الأقرب لمعرفة الشرق بالنسبة للأوروبي، اختارت المخرجة «السلطان الحائر»، العمل الدرامي الأقرب الى الحكاية، حيث ثمة راو يأتي محلقا فوق الجمهور ببساط طائر ليحط على خشبة المسرح، ويبدأ بالسرد «كان ياما كان... »، هكذا تبدأ المسرحية على يد المخرجة بريمان.
    رغم ان المسرحية كتبت في عام 1959، في زمن جمال عبد الناصر، إلا انها تتحدث عن فترة موغلة في الزمن، هي فترة حكم المماليك، لكن موضوعها عصري وقائم في كل الأزمنة. فحينما يصبح الحكم في يد شخص فهو يحمل السيف بيمينه والقانون في يساره، والسؤال أيهما سيمنح الاولوية؟.
    فالسلطان الشاب الذي تنتقل اليه السلطة بعد وفاة السلطان الكبير، حيث كان ساعده الأيمن، يكتشف، وعن طريق الصدفة، انه ليس حرا، بل مملوكا للسلطان الذي أتاه الأجل. ويتلهى السلطان الشاب بأمور إدارة الدولة حتى تجيء تلك اللحظة حين يحكم القاضي على شخص من عامة الناس بالإعدام لأنه أذاع بين الناس بأن السلطان عبد لم يعتق، وتتبدل الصورة، بعد أن يستغيث الشخص به طالبا منه الحكم بالعدل، وحين يأذن السلطان بذلك تنجلي الحالة وتتأكد الشائعة، من ان هذا الرجل الذي قهر جيوش الاعداء وساهم في ترسيخ السلطة، ما زال عبدا. وهنا تأتي المفارقة، فيضحى السلطان متأرجحا بين نقيضين، تنهشه الأسئلة: هل يستخدم السيف ليحل هذه الاشكالية بقوة سلطته؟ أم يكون مثالاً للحاكم العادل؟ وهو الحل الذي يختاره.
    في هذه المسرحية، التي قدمت بمستوى عال، نجد ان القاضي الذي يفترض به ان يدافع عن القانون يحاول التلاعب عليه من خلال قوله للسلطان بأن الخيار متروك له إن أراد أن يستخدم سيفه ليحل المشكلة، ام انه يلتزم بالقانون؟ هذا اولا، وثانيا، وعند إصرار السلطان على التمسك بموقف الالتزام بالقانون، يلجأ القاضي الى الحيلة بوضع شرط على مشتري السلطان الذي سيعرض في مزاد علني، ان يعتقه فور الانتهاء من عملية البيع. ولكن من يشتري السلطان؟ بعد رواح ومجيء، يرسي المزاد على غانية سيئة السمعة تطلب تأخير عتق السلطان حتى آذان الفجر لتتسلى به تلك الليلة، حيث أصبحت مالكته. وهنا تبدأ مفارقة جديدة حيث وبينما يحاول القاضي إجبارها على توقيع عقد عتق الملك فور توقيع عقد البيع، يتعاطف الملك مع مطلبها. ولكن إصرار الغانية على موقفها وتعاطف السلطان معها يبطلان حيلة القاضي. ومن خلال الساعات القليلة التي يمكثها السلطان مع الغانية، يتعرف المشاهد على دواخل السلطان ونزاعات أحاسيسه، وعلى نبل الغانية وطيبتها، رغم ظاهرها الذي يوحي بسوقية.
    لقاء السلطان مع الغانية، حمل الكثير من اللحظات الحرجة والمضطربة في بادئ الامر، لكن ساده جو لا يخلو من الرومانسية التي عزز وجودها إيقاع الموسيقى الشرقية النابضة بالإيحاءات التي تناغم معها الجمهور. لكن هذا اللقاء غيّر الكثير من مفاهيم السلطان السابقة عن رعيته، وما يحمله الناس من حكايات وأفكار، فيفصح لها عما راوده، وهو حائر بين السيف والميزان، ليقول لها: «يجب أن تعلمي بأن استخدام السيف هو الطريق الأسهل على الدوام».






    El laberinto del fauno

    Downloaded Plies


  2. ...

  3. #2


    توفيق الحكيم كاتب وأديب ، من رواد والكتابة ومن الأسماء البارزة في الحديث، كانت للطريقة التي استقبل بها الشارع الأدبي نتاجاته بين اعتباره نجاحا عظيما تارة وإخفاقا كبيرا تارة أخرى الأثر الأعظم على تبلور خصوصية تأثير الحكيم على أجيال متعاقبة من الأدباء .كانت مسرحيته المشهورة في عام حدثا هاما في فقد كانت تلك المسرحية بداية لنشوء تيار مسرحي عرف . بالرغم من الإنتاج الغزير للحكيم فإنه لم إلا عدداً قليلاً من المسرحيات التي يمكن تمثيلها على خشبة المسرح وكانت معظم مسرحياته من النوع الذي كُتب ليُقرأ فيكتشف القارئ من خلاله عالماً من الدلائل التي يمكن إسقاطها على الواقع في سهولة لتسهم في تقديم رؤية تتسم بقدر كبير من العمق .
    سمي تياره المسرحي لصعوبة تجسيدها في عمل مسرحي وكان الحكيم ذلك جيدا حيث قال في إحدى اللقاءات : "إني اليوم أقيم مسرحي داخل وأجعل الممثلين تتحرك في المطلق من المعاني مرتدية أثواب لهذا اتسعت الهوة بيني وبين المسرح ولم أجد قنطرة تنقل مثل هذه الأعمال إلى الناس غير . كان الحكيم أول مؤلف استلهم في أعماله المسرحية موضوعات مستمدة من المصري وقد استلهم هذا التراث عبر عصوره المختلفة، سواء أكانت أو أو أو لكن بعض اتهموه بأن له ما وصفوه بميول وخاصة بعد ولكنه أنكر ذلك ودافع عن تياره العروبي من خلال روايته وشدد على أن العروبة التي ينتهجها ويطمح إليها هي أقوى من ، لا عروبة .
    أرسله والده إلى ليبتعد عن ويتفرغ لدراسة ولكنه وخلال إقامته في لمدة 3 اطلع على المسرح الذي كان شُغله الشاغل واكتشف الحكيم أن المسرحية بأكملها أسست على أصول فقام بدراسة المسرح كما اطلع على والملاحم العظيمة . عندما قرأ توفيق الحكيم إن بعض لاعبي دون العشرين يقبضون قال عبارته المشهورة: "انتهى عصر وبدأ عصر القدم لقد أخذ هذا اللاعب في سنة واحدة ما لم يأخذه كل أدباء من أيام " .
    عاصر الحربين العالميتين - . وعاصر عمالقة الأدب في هذه الفترة مثل . وعمالقة الشعر مثل ، وعمالقة الموسيقى مثل ، وعمالقة المسرح المصرى مثل . كما عاصر فترة انحطاط الثقافة المصرية (حسب رأيه) في الفترة الممتدة بين وقيام - . هذه المرحلة التي وصفها في مقال له بصحيفة اخبار اليوم بالعصر "الشكوكي"، وذلك نسبة .




  4. #3
    منشوراته بلغات اخرى
    إسم العمل النوع غلاف الإصدار ترجمة شهر زاد مسرحية 50px-Shahrazad_hakeem في عام 1936 بمقدمة لجورج لكونت عضو الأكاديمية الفرنسية في دار نشر نوفيل أديسون لاتين وترجم إلى في دار النشر بيلوت ثم في دار النشر كروان في . وبأمريكا دار نشر ثرى كنتننتزا بريس 1981. عودة الروح رواية 50px-Soul_return_hakeem ترجم ونشر في عام في عام في دار فاسكيل للنشر وبالانجليزية في واشنطن . يوميات نائب في الأرياف رواية 50px-Rural_diary_hakeem ترجم ونشر بالفرنسية عام 1939 (طبعة أولى) وفى عام 1942 (طبعة ثانية) وفى عام 1974 و1978 (طبعة ثالثة ورابعة وخامسة بدار بلون وترجم ونشر عام 1945 وترجم ونشر باللغة الانجليزية في دار (هارفيل) للنشر عام 1947 -ترجة أبا إيبان- ترجم إلى في عام 1948 وترجم ونشر في عام 1955، وترجم ونشر عام 1961 عام 1961. مسرحية 50px-Cave_hakeem ترجم ونشر عام 1940 بتمهيد تاريخى لجاستون فييت الاستاذ بالكوليج دى فرانس ثم ترجم إلى عام 1945 عام 1962 وبالاسبانية في عام 1946. رواية 50px-Oriantal_bird_hakeem ترجم ونشر بالفرنسية عام طبعة أولى، ونشر طبعة ثانية في باريس عام . عدالة وفن قصص 50px-Total_work_hakeem ترجم ونشر بالفرنسية في بعنوان (مذكرات قضائى شاعر) عام . بجماليون مسرحية 50px-Bejmaleon_hakeem ترجم ونشر بالفرنسية في عام . الملك أوديب مسرحية 50px-Odepus_hakeem ترجم ونشر بالفرنسية في باريس عام 1950، وبالانجليزية في أمريكا بدار نشر ثرى كنتننتزا بريس . سليمان الحكيم مسرحية 50px-Total_work_hakeem ترجم ونشر بالفرنسية في باريس عام في أمريكا بواشنطن 1981.

  5. #4

    • من أعماله المترجمة الأخرى : نهر الجنون، الشيطان في خطر، بين يوم وليلة، المخرج، بيت النمل، الزمار، براكسا أو مشكلة الحكم، السياسة والسلام ترجم ونشر في عام . شمس النهار، صلاة الملائكة، الطعام لكل فم، الأيدى النعامة، شاعر على القمر، الورطة ترجم ونشر في (ثرى كنتننتز) عام . العش الهادئ، أريد أن اقتل، الساحرة، لو عرف الشباب، الكنز،دقت الساعة ترجم ونشر في باريس عام ، أنشودة الموت ترجم ونشر بالانجليزية في هاينمان عام ، في عام . رحلة إلى الغد ترجم ونشر بالفرنسية في باريس عام ، وبالانجليزية في أمريكا عام الموت والحب ترجم ونشر بالفرنسية في عام .
    • السلطان الحائر ترجم ونشر بالانجليزية هاينمان عام ، في عام ، ياطالع الشجرة ترجمة دنيس جونسون دافيز ونشر بالانجليزية في لندن عام في يونيفرستى بريس (الترجمات الفرنسية عن دار نشر "نوفيل ايديسيون لاتين" بباريس)، مصير صرصار ترجمة دنيس جونسون دافيز عام مع كل شئ في مكانه، السلطان الحائر، نشيد الموت لنفس المترجم عن دار نشر هاينمان .
    • الشهيد ترجمة داود بشاى جمع محمود المنزلاوى تحت عنوان أدبنا اليوم مطبوعات الجامعة الأمريكية ، ترجمة دز ابراهيم الموجى بالانجليزية نشر ، طبعة ثانية مكتبة الآداب ، المرأة التى غلبت الشيطان ترجمة تويليت إلى عام ونشر روتن ولوننج ، عودة الوعى ترجمة انجليزية علم لبيلى وندر ونشر دار ماكملان .




  6. #5


    أنا لا أنكر افتتاني بأبي الفنون المسرح
    واعجابي بتوفيق الحكيم عامة وبالسلطان الحائر خاصة كاعجابي بشكسبير عامة مع ميل للحكيم بالطبع واعجابي بهاملت خاصة

    هذا الموضوع من باب التجديد في القسم ونتكلم عن الفن الذي اوجد غيره من الفنون السينما والتلفزيون وحتى الرسوم المتحركة
    واستخراج ما في جعبة الأعضاء حوله
    اخترت موضوعي هذه المرة عن توفيق الحكيم والمرة القادمة عن شكسبير واختتم اخيرا ً بشخص من بلدي وهو بكر الشدي وقد اتطرك لرواح آخرين امثال دريد لحام ومحمد صبحي وعبدالعزيز المسلم

    هذا الموضوع وان بدى انه وضع على عجاله الا انه خلاصة ما قرأته من مراجع وكتب ومسرحيات ومقالات لتوفيق الحكيم وحاولت قدر الإمكان ربطها بالموسوعة العالمية وكي بيديا لكي تكتمل الفائدة

    وشكري اوجهه كل الشكر لإدارةالميجا موفي والتي دائما ما تتقبل كتاباتي بصدر ٍ رحب
    وكذلك متابعي الأول هارو
    وكذلك اشكر جميع الموفيين واتمنى ان يحوز هذا الموضوع على رضاكم الذي كل رجائي أن تتم قرائته كاملا


    حتى ذلك الحين السلام ليس الختام بيننا

    اخوكم
    جوروماكي العزيز



  7. #6

    السلام عليكم

    يووووووووه يا جو surprised

    الحين مو كافي الموضوع بكبره rambo بعد فيك شده تضع رابط على كل كلمة و معناها في ويكيبيدياsmoker

    حتى كلمة مصري nervous

    لا عجب أن الموضوع أخذ 4 ردودrolleyes

    هههههههه .. ما أقول غير ماشاء اللهsmile

    سأكون صريح معك ... وأنا أدري أنك تحب الصراحه .

    أنا لست من المتابعين لأعمال الفنانين العرب إلا ما ندر , ولكن بما أني دخلت بالموضوع أردت أن أعطي شيء من الرد و للأمانه قرأت الموضوع كامل و حاولت أن أستوعب قدر ما أستطيع nervous

    انتهى عصر القلم وبدأ عصر القدم لقد أخذ هذا اللاعب في سنة واحدة ما لم يأخذه كل أدباء مصر من أيام اخناتون
    حال كل بلدان العرب وليس فقط مصر sleeping


    مشكور جوروماكي , أعلم أنها لاتعجبك هذه المشاركات المتعجله و لكني لا أملك ما أضيفه للموضوعredface

    و تحياتي

  8. #7
    هذا الموضوع مجرد اخراج ما فاض في نفسي من اهمال المهمل من تراثنا الأدبي الكبير
    الآن بصدد تخضير شكسبير والبقية كما ذكرت
    تحياتي

  9. #8
    حسبي الله ونعم الوكيل عليه جاني ما أدانيه عندنا في الادب ومعقدني منك لله ياظالم
    اهـء اهـء

  10. #9

  11. #10

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter