مشاهدة النتائج 1 الى 8 من 8
  1. #1

    (((( القلب...نبض الحياة - اعجاز رباني )))))) *سبحان الله*


    الســـــــــ عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته ــــــــــلام
    [img]http://www3.*********/2007/05/27/01/47938198.gif[/img]

    القلب نبض الحياة

    ورمز الإيمان بقدرة الله تعالى


    سبحان من خلق فسوى ... فمنذ العصور الأولى لوجود الإنسان على الأرض ارتبطت حياته بعضو صغير لا يزيد حجمه عن قبضة اليد ... وهو " القلب " ... والتي كانت دقاته ترمز دائماً إلى نبض الحياة وإذا توقفت ضربات القلب توقفت معها الحياة.

    [img]http://www3.*********/2007/05/27/01/47938198.gif[/img]

    نظرة تشريحية:
    القلب هو العضو الرئيسي في الدورة الدموية ، يقع في وسط الصدر فوق الحجاب الحاجز بين الرئتين وخلف عظمة القص "Sternum" يقع ثلثاه إلى يسار المنتصف بينما الثلث الباقي إلى يمينه .. وهو كيس عضلي مخروطي الشكل . ويتكون من نصفين أيمن وأيسر يكونان معاً مضختين متلاصقتين تعملان في وقت واحد تكمل إحداهما الأخرى في العمل .
    ويتكون كل نصف من غرفتين : أذين وبطين . وبين الأذين والبطين صمام يسمح بمرور الدم في اتجاه واحد من الأذين إلى البطين.


    [img]http://www3.*********/2007/05/27/00/97054412.jpg[/img]

    [img]http://www3.*********/2007/05/27/01/47938198.gif[/img]

    القلب بلغة الأرقام :
    إذا تحدثنا عن القلب بلغة الأرقام ... فنستطيع القول بأنه يزن 300 جم تقريباً في حالته الطبيعية ، وقد يصل إلى 600 جم في حالة إصابة الشرايين بالتصلب نتيجة لترسب الدهنيات
    وبالنسبة لقدرات القلب فهو يضخ 5 لترات من الدماء بواقع 70 ضخة أو نبضة في الدقيقة ، ومجموعها يصل إلى 7.200 لتر و 100.000 نبضة في اليوم الواحد .
    ويمكن أن نقول أن هذا يساوى 200 مليون لتر دم و (3) مليار نبضة لعمر يصل إلى 75 سنة أو (5) مليار لعمر يصل إلى 100 سنة .
    يبلغ طول القلب 12 سم ، وعرضه 8 سم ، وسمكه 9 سم . ومما يدعو إلى الإعجاب بعظمة الخالق أن المسار الذي تقطعه الدماء بعد أن يضخها القلب تبلغ رقماً خيالياً كما يؤكده نموذج فريد يحتفظ به في المتحف الملكي في لندن . إذ أن الدم يقطع طريقاً طوله 100.000 كيلو متر من خلال مختلف الأوعية الدموية ... أليس هذا إعجازاً ربانياً ؟ !!!


    [img]http://www3.*********/2007/05/27/01/47938198.gif[/img]

    نبض الحياة :
    في العادة تستغرق دورة العمل في القلب جزءاً يسيراً من الثانية، ولهذا فإن النبض يتراوح بين 70-80 نبضة في الدقيقة، ويزيد ذلك عند الإجهاد العنيف والإثارة الشديدة. والجدير بالذكر أنه في كل انقباضه قوية فإن القلب يدفع ثلاث أوقيات من الدم في الأورطى. وهذه الكمية تعادل 1.5% من مجموع الدم في الجسم، وبذلك فإن 60-70 دقة في الدقيقة تكفى لمرور كل الدم في القلب والأوعية الدموية 60 مرة في الساعة.
    و من الثابت عندنا طبياً أن معدل النبض في مرحلة الطفولة أسرع منه في الشيخوخة، ويظل ثابتاً في مقتبل العمر والشباب طالما لا يوجد هناك إجهاد عضلي أو مؤثر عاطفي...
    ومن الخطأ الاعتقاد بأن النبض الذي يقل أو يزيد عن المعدل المذكور يعتبر أبطأ أو أسرع من الطبيعي ، هذا خطأ وتعليله يرجع إلى أن هناك حقيقة ثابتة في الطب عندنا تبين أن الثابت هو اختلاف القلوب باختلاف الشخص ، فالأخ يختلف عن أخيه في عدد النبضات ، وقلبك مخلوق لك ولاحتياجات جسمك...
    فالقلب السليم قد يتخطى نبضه أثناء الراحة التامة 90 نبضة في الدقيقة، والتمارين العنيفة قد تضاعفه، وكذلك صعود السلالم والمرتفعات وتعليل ذلك أنه كما أن السيارة تتطلب وقوداً أكثر عند السرعة وصعود المرتفعات ... كذلك الجسم يتطلب مزيداً من الدم ، ويلجأ القلب إلى قواه الاحتياطية فتتضاعف دقاته ليمد العضلات العاملة بكمية كبيرة من الدم ، ولكن عندما ينتهي المجهود العضلي العنيف تظل دقات القلب السريعة لمدة وجيزة لكي تختزن الأعضاء التي استنفذت رصيدها وحلجتها من الطاقة .
    ومن الجدير بالذكر في هذا المقام أنه عندما يرتفع النبض إلى (160 نبضة) أو (200 نبضة) أو (250نبضة) في الدقيقة فإن الغرف تنبسط وتنقبض بسرعة ولا تدع مجالاً لامتلائها ، وقد تضعف الدقات نفسها
    وعليه فإن الثلاث أوقيات قد تهبط إلى أوقيتين وقد تقل تدريجياً ... وعليه فإن قلباً يدق 200 دقة في الدقيقة قد يدفع كمية من الدم أقل من القلب الذي يدق 70 مرة في الدقيقة .


    [img]http://www3.*********/2007/05/27/01/47938198.gif[/img]

    لا يجرؤ على الراحة :
    هل تعلم أن في اليوم الثامن عشر من الحمل يبدأ قلب جنين الإنسان في الخفقان ، ولا يتوقف إلا عندما يموت الإنسان . والجنين في هذا العمر عبارة عن كتلة من الخلايا الصغيرة، وربما يكون القلب هو العضو الوحيد الذي لا يفلت من العمل المتواصل والاجتهاد حتى عند أكسل الكسالى.
    من هنا نرى أن هذا الجسم المتناهي الصغر مثل جنين الإنسان الذي عمره ثلاثة أسابيع والذي لا يوجد له دم حقيقي له قلب ينبض بمعدل انقباضه واحدة كل ثانية.
    وعندما يولد الطفل يكون عدد ضربات القلب قد زاد إلى (140) نبضة في الدقيقة، ومن قدرة الله أن هذه هي الذروة حيث يبطؤ النبض تدريجياً بتقدم الطفل في العمر .
    ويصبح متوسط سرعة ضربات الإنسان البالغ (76) انقباضه في الدقيقة أثناء الراحة تزداد إلى أكثر من الضعف عند قيام الإنسان بعمل شاق متواصل .
    وكلما صغر حجم الحيوان كلما كانت نبضات قلبه أسرع . فالحوت الذي وزن جسمه (150) طن يعمل قلبه (7) سبعة نبضات في الدقيقة فقط. والفيل الذي وزنه (3) طن ينبض قلبه (46) مرة في الدقيقة .أما القط الذي وزنه 1.5 كجم فقلبه يعمل (240) انقباضه . بينما نجد أن العصفور الطنان الذى لا يتعدى وزنه (8) جرام سرعة نبضات قلبه (1200) دقة في الدقيقة.
    ما السبب في أن القلب يستطيع أن يعمل بهذه السرعة ؟ سبحان الله إنه إعجاز رباني !!


    [img]http://www3.*********/2007/05/27/01/47938198.gif[/img]

    مفهوم خاطئ يحتاج إلى تصحيح :
    يعتقد معظم الناس أن عضلات القلب تعمل ليلاً ونهاراً بدون راحة، وهذه فكرة ليس صائبة تماماً. فعضلة القلب تستريح أيضاً وبصفة مستمرة، ولكن لفترات قصيرة جداً . فانقباضة القلب تستمر لحوالي (0.49) من الثانية فقط ، وعندما يكون الإنسان في حالة سكون فإن قلبه يستريح بعد كل إنقباضة لمدة (0.31) من الثانية .
    وتبدأ دورة القلب بانقباض الأذينين حيث يكون البطينان أثنائها في حالة راحة، ثم ينبسط الأذينان وينقبض البطينان ، ويستغرق الأذينان حوالي (0.11 - 0.14) من الثانية في الانقباض ، وبعد كل انقباضة تستمر راحتها لمدة (0.66) من الثانية ، ومعنى ذلك أن الأذنين يعملان في اليوم من (3.5 - 4) ساعات ويستريحان (20) ساعة .
    أما البطينان فيستمر انقباضها لفترة أطول حوالي (0.27 - 0.35) من الثانية ويستريحان لمدة (0.45 - 0.53) من الثانية . وعلى ذلك نجد أن البطينين يعملان في اليوم (8.5 - 10.5) ساعة ، ويستريحان (13.5 – 15.5) ساعة .
    وقلب الطيور الصغيرة يجد هو الآخر وقتاً للراحة ،وهو ينقبض على فترات متتالية بمعدل أسرع إلا أنه يستريح بكثرة . فالعصافير التي سرعة ضربات قلبها (1000) نبضة في الدقيقة يبلغ طول مدة الإنقباضة الواحدة للأذينين (0.14) من الثانية يستريح بعدها مدة (0.46) من الثانية . أما البطينان فيستغرق انقباضهما (0.24) وتستمر راحتهما (0.36) من الثانية وبهذه الطريقة يعمل الأذينان (5 ساعات و 40 دقيقة) فقط ويستريحان (18 ساعة ، 20 دقيقة) أما عمل البطينين فيستغرق (9ساعات و 36 دقيقة) ، والراحة تمتد (14 ساعة، 24 دقيقة) وبذلك نجد أن قلب العصفور يجد هو الآخر وقتاً للراحة تماماً كما يفعل قلب الإنسان .
    إنها ديناميكية يحار فيها العقل ويسبح فيها الوجدان ... فسبحان الله الخالق جل شأنه حيث ينقبض القلب مدى الحياة الإنقباضة تلو الأخرى نهاراً وليلاً في الحر وفى البرد وينقبض في الكتلة الصغيرة من خلايا جنين الكتكوت الذي عمره 29 ساعة شأ ما ويدفع السائل إلى مكان ما.
    ما الذي يرغم القلب على الانقباض ؟ من أمر قلب جنين الدجاجة بأن يبدأ العمل ؟؟
    أظن أن الإجابة على هذه الأسئلة واضحة ولا تحتاج إلى توضيح .
    لقد وجد العالم الروسي (تسيون . ى . ف) بالحساب أنه في خلال حياة الإنسان ينجح قلبنا في إنجاز عمل يساوى قوة تكفى لرفع قطار سكة حديد كامل مكون من مجموعة من العربات إلى أعلى قمة في أوربا أي لارتفاع 4810 متر .
    إنها قدرة ربانية، إنه إعجاز إلهي...فالقلب يضبط عمله تلقائياً دون أن يكون لإرادة الشخص دخل بذلك أو شعور بما يجرى ، فالمهيمن الوحيد على هذه العملية هو بنيان القلب (بعد قدرة الله تعالى) .

    يتابع

    [img]http://www3.*********/2007/05/27/01/47938198.gif[/img]

    MMf90451


  2. ...

  3. #2

    [img]http://www4.*********/2007/05/27/01/31387863.gif[/img]

    بنيان القلـــب :

    يتكون القلب من ملايين الخلايا التي تتفرع وتتصل فروعها بحيث تكون نسيجاً شبكياً . ولما كانت هذه الخلايا تلتف حول تجاويف الأذينين والبطينين بطريقة دائرية . فإن انقباضهما ينقص حجم هذه التجاويف فتعمل مع الصمامات على دفع الدم في الاتجاه الصحيح .
    ولهذا فإن دقات القلب ، وخلجات التنفس هما الوظيفتان الوحيدتان في الجسم اللتان لا يمكن أن يتوقفا لفترة طويلة دون أن تتوقف الحياة نفسها .


    [img]http://www2.*********/2007/05/27/00/47700171.jpg[/img]

    [img]http://www4.*********/2007/05/27/01/31387863.gif[/img]

    غــذاء القلــب :
    إن القلب يعمل طوال الوقت ، وينقبض في المتوسط سبعين مرة في الدقيقة من (70-80) نبضة على نحو ما أوردنا، وكذلك يضخ (5) لترات من الدم في الدقيقة الواحدة عندما يكون المرء ساكناً تصل وقت المجهود إلى أضعاف ذلك، فلا غرو أن يحصل القلب على قدر كبير من الدم لتغذيته يبلغ نحو 200 سم3 في الدقيقة يتضاعف عدة مرات عند المجهود، وهذا الدم يسير في الدورة التاجية [*] . ويحمل إلى القلب الأكسجين والمواد الغذائية التي تتكون أساساً من السكريات والمواد الذهنية التي يستخدمها لتوليد الطاقة .

    [img]http://www4.*********/2007/05/27/01/31387863.gif[/img]

    دور القلب في عملية ضبط الضغط :
    إن القلب هو العنصر الرئيسي الثاني بعد الكلى في عملية ضبط ضغط الدم والتسبب في ارتفاعه وكذلك التأثر بيه، والمتفحص للمعادلة التالية سيجد ويعي تماماً دور القلب في عملية ضبط ضغط الدم.
    ضغط الدم = كمية الدم المتدفقة في القلب في كل نبضة × المقاومة الطرفية
    على هذا الأساس فإن تأثير القلب كبير في عملية التحكم في ضغط الدم .
    فهو العضو المسئول عن توليد هذا الضغط حتى يضمن وصول الدم إلى كل الأعضاء وكل الأنسجة.


    [img]http://www4.*********/2007/05/27/01/31387863.gif[/img]

    قلوب مضطربة :
    إن الملايين من الناس يتملكهم فزع لا مبرر له إطلاقاً بسبب لغط أو خفقان أو إسراع أو إبطاء في ضربات القلب. وبرغم أنها جميعاً تحدث لقلوب سليمة لا علة فيها إطلاقاً وأن مرات حدوثها في هذه القلوب قد يزيد من حدوثها في القلوب المريضة حقاً .
    ولما كانت ضربات القلب هي المظهر المباشر الوحيد الذي يستطيع أن يلمسه صاحب هذا القلب الدال على مدى انتظام عمله فإنه منطقي جداً أن أي شئ غير عادى يتصل بهذه الضربات قد يسبب فزعاً ، وخلاصة ما نعرفه أن هذه الضربات السابقة للأوان لا تدل إطلاقاً على علة بالقلب ولا تؤدى إلى أي مرض مهما تعددت مرات حدوثها ، ولكنها قد تكون وليدة لأسباب عديدة مختلفة أكثر شيوعاً، أي عدوى أو تعب نفسي أو عاطفي، أو أكله ثقيلة أو الإسراف في شرب القهوة أو التدخين أو الخمر .. هذه هي معظم الأسباب التي تؤدى إلى هذا الخلل . ومن الأمثلة لتقريب ذلك أن أحد رجال الأعمال اشتكى من عدم انتظام ضربات قلبه، وبفحصه وجد لديه ضربات عديدة سابقة لأوانها، وظل السبب مجهولاً حتى اكتشف مرض بجذر أحد الضروس، فخلع الضرس ومن ذلك الحين زاله اضطراب ضربات القلب .


    [img]http://www4.*********/2007/05/27/01/31387863.gif[/img]

    كلمة أخيرة :
    تذكر أخي الفاضل أن قلبك المسكين عليه أن يتحمل نتيجة الإفراط في استخدام أي عضو من أعضاء الجسم، إذ هو فقط المسئول عن توصيل الغذاء والأكسجين إلى كل عضو في كل حالات الراحة والعمل الشاق، وعليه أن يوفر لكل جهاز من أجهزة الجسم ما يكفيه سواء اعتدل أو فرط ... فإذا أفرطت المعدة في تناول الطعام كان على القلب أن يكفل لها ما يكفى من الدم لتهضم هذا الطعام، وإذا أفرط العقل في الانفعال والتفكير كان على القلب أيضاً أن يغذيه، وإذا أفرطت العضلات في الحركة وتحمل الإجهاد سارع القلب في ضرباته وزاد من ضخه للدم ليكفل لها الاستمرار في الانقباض والحركة .
    قلبك إذن هو الضحية للتطرف في أي مجال من مجالات الحياة سواء كان فكرياً أو عاطفياً أو عقلياً أو جنسياً ... بمعنى أنه هو رب الأسرة الذي يعمل باستمرار ليلبى حاجات الجميع .
    أنظر كيف تستريح المعدة والأمعاء بين الوجبات من العمل في هضم الطعام ... ؟
    وانظر كيف ينام العقل ما يقرب من ثماني ساعات أي ثلث اليوم عند النوم...؟
    وانظر كيف تسترخي العضلات بين فترات الراحة عندما تجلس أو تستلقي… ؟
    ثم أنظر للقلب... هل يسمح له بالراحة ولو لدقيقة واحدة في العمر كله ؟

    سبحان الله الذي بيده كل شيء


    [img]http://www4.*********/2007/05/27/01/31387863.gif[/img]

    وجه الإعجاز :
    لقد تبين لنا أن القلب هو مضخة الدم التي تمد كل خلايا الجسم بالغذاء والطاقة وإن أي تقصير في عمل القلب سوف ينعكس سلباً على أعضاء الجسم قاطبة،
    لذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم في حديث معجز قبل 1400سنة : عن النعمان بن بشير رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال سمعت رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم يقول: < إن الحلال بين، وإن الحرام بين وبينهما مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس. فمن اتقى الشبهات استبرأ لدينه وعرضه، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه؛ ألا وإن لكل ملك حمىً، ألا وإن حمى اللَّه محارمه، ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله؛ ألا وهي القلب> مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.

    [img]http://www2.*********/2007/05/27/01/61093814.gif[/img]

    [img]http://www4.*********/2007/05/27/01/31387863.gif[/img]

    شرح مصطلحات :
    -[*]الدورة التاجية تتكون من شريانين كبيرين ينبعان من بداية الشريان الأورطى ، ثم يتفرعان إلى أفرع كثيرة… تتفرع بدورها إلى شرايين أصغر تنتشر بين خلايا القلب، وتنتهي إلى شعيرات ، ثم تتجمع في أوردة صغيرة تتحد وتنتهي إلى الوريد التاجي الذي يصب في الأذين الأيمن.
    -ة ورد في معجم مختار الصحاح : المُضْغَةُ قِطعة لحم وقلب الإنسان مُضغة من جسده.

    [img]http://www4.*********/2007/05/27/01/31387863.gif[/img]

    هـذا هـو القــلب
    رمــز الحــب والسعـادة
    رمز الحياة والإيمان بقدرة الله تعالى
    وصدق الله العظيم إذ يقول :

    { وفى أنفسكم أفلا تبصرون } الذاريات (21)
    اخي ... أختي
    هذا هو سر حياتنا
    سبحان الله ما أعظم خلقه
    و السلام عليكم

    [img]http://www4.*********/2007/05/27/01/31387863.gif[/img]


    موضوع قلم
    Souf_mano

  4. #3
    شكرا جزيلا على الموضوع
    آه وا ويلاه يا ام البنين
    جِئت من غدر زماني احتمي
    وعلى بابكِ جرحا ارتمي
    يا الله بحق ام البنين إقضي حاجتي,,

  5. #4
    شكرا جزيلا على الموضوع
    شكرا أختي بنت النجف للمرور الجميل

    تحياتي
    أخاك
    Souf_mano

  6. #5

  7. #6
    شكراً على هذه المعلومات الروعة
    شكرا أختي شحرورة مكسات للمرور الجميل

    تحياتي
    أخاك
    Souf_mano

  8. #7
    السلام عليكم ورجمة اللهـ وبركاتهـ

    مشكور أخوي الغالي على الموضوع الكامل والتكامل عن معجزه اللهـ تعالى

    جزيت خير


    تقبل تحياتي

    أخوك

    جيرايا2

  9. #8
    السلام عليكم ورجمة اللهـ وبركاتهـ

    مشكور أخوي الغالي على الموضوع الكامل والتكامل عن معجزه اللهـ تعالى

    جزيت خير


    تقبل تحياتي

    أخوك

    جيرايا2
    و عليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

    أهلا أخي جيرايا أتمنى أن تكون بكل خير

    العفو أخي الكريم نعم هذه قدراة الله تعالى سبحانه

    أرقى تحياتي

    أخاك

    Souf_mano
    اخر تعديل كان بواسطة » souf_mano في يوم » 04-06-2007 عند الساعة » 22:40

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter