مشاهدة النتائج 1 الى 5 من 5
  1. #1

    اللورد يتسائل ؟؟!!!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هذه أول مرة أكتب موضوعاً في هذا القسم ....وأرجو أن أكون موفقاً ...

    وقبل أن أطرح سؤالي عليك أخي أو أختي قارئي الموضوع ... سأفترض أنك طالب أو قد طنت طالباً فيما مضى وهذا هو حال الأغلبية ... وبما أنك طالباً فقد حفظت الكثير من المواد الدراسية التي قد تتجاوز عدد صفحاتها المائة أو المائتي صفحة أليس كذلك ؟
    لماذا نحفظ هذه المواد المكدسة في أكوام الصفحات والتي في أغلبها لا يتجاوز نسبة الفائدة منها 60 % ونتجشأ عناء المذاكرة والسهر إلى الثلث الأخير من الليل لسبب بسيط هو أننا نريد أن ننجح ونرتقي بمستوانا بالحصول على المراكز العالية في هذه الدنيا الفانية ......


    لننتقل إلى موضوع آخر ....

    لكل منا مطربه أو مطربته المفضلة والذي يحفظ جل أغانية بل ما أن تبدأ الأغنية حتى تجده يكمل البقية بمنتهى السرعة والإتقان ويستطيع حفظ المزيد والمزيد من إصداراته الجديدة بل حتى يحفظ ترتيب الأغاني على السي دي ويحفظ تواريخ اصداراته وربما حياة مطربه المفضل وتاريخ ميلاده ....
    وكذلك الحال لمن يحب الكرة فهو يحفظ أوقات البطولات وتواريخ إنجازات فريقة المفضل وأسماء اللاعبين و بل وحتى أرقام قمصانهم ....

    إذن قد حبانا الله بنعمة عظيمة وهي الذاكرة والقدرة على الحفظ ...
    سؤالي هو ...

    . لماذا لا نحفظ القرآن الكريم ؟

    ما الذي يمنعنا من ذلك ولماذا نجد أن حفظ القرآن الكريم أمراً تعجيزياً لا يستطيع إدراكه إلا ندرة البشر ؟ وها نحن كل يوم نحفظ الجديد والعديد من الأشياء المنوعة والمتفاوته ولا نجد مشكلة في ذلك ؟
    لقد أثارت عدة أمور هذا السؤال في نفسي وسأذكرها لكم ....
    - لقد شاهدت في أحد البرامج التلفزيونية لقاء مع فتاة لم يتجاوز عمرها العاشرة وهي ليست عربية وكذلك هي من أحد الطوائف غير السنية ... هذه الفتاة تحفظ القرآن الكريم كاملاً ليس هذا فحسب بل تحفظ مكان كل آية في الصفحة و رقم الصفحة ... أتخيل أن هذه الفتاة تقضي جل وقتها في تعلم القرآن والمداومة على حفظه وما يزيد الأمر صعوبة عليها أن لغتها الأم ليست العربية ..... أثار منظر هذه الطفلة التساؤل في نفسي هل أنا أفضل من هذه الفتاة وما الذي يجعلني أفضل منها فأنا أرى أن مذهبي هو الصحيح وأننا الطائفة الصحيحة وأن باقي الطوائف ليست كذلك ... بماذا أتميز عن هذه الفتاة .... ربما بأجدادي الذين دخلوا الإسلام في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وبايعوه على السمع والطاعة وكانوا من أسهم في نشر الدين لتلك البلاد البعيدة .... أما أنا فلا أرى أنني عملت شيئاً يستحق أن أكون حفيد عمر بن الخطاب و معاذ بن جبل .... ألا تشعرون بالخجل مثلي عندما ترى شخصاً قد دخل الإسلام منذ عدة سنوات فقط واستطاع أن يفعل ما عجزنا عنه نحن ... فنحن لم نحفظ من كتاب الله الذي أنعم علينا به وخصنا عن سائر الأمم بهذا الكتاب العزيز الذي لا يأتيه الباطل ..... لم نحفظ سوى ما حفظناه في المدرسة ثم توقفنا عن الحفظ بمجرد دخولنا الجامعة ...
    - قال تعالى : ( وقال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجوراً ) ...
    لنتأمل هذه الآية الكريمة ... نزلت هذه الآية على رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه يشكو فيه لربه عز وجل أن قومه قد هجروا القرآن من هم قومه ؟ كان ذلك في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين قال علية الصلاة والسلام عنهم : خير أمتي قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ... أو كما قال الرسول الكريم عليه صلوات الله وسلامه ... وكما نعرف جميعاً قرن الرسول هم الصحابة والذين يلونهم التابعين والذين يلونهم هم تابعي التابعين .... وماذا عنا نحن ؟ ما حالنا وهذه الآية ؟
    - سمعت ذات مرة من أحد العلماء أن عمر بن الخطاب قد حفظ القرآن الكريم في خمسة عشر سنة ... وعندما سئل لماذا في كل هذه السنوات أجاب رضي الله عنه أنه كان يحفظ كل جزء ثم يرى ما به أي يحاول فهمه ولا يتجاوزه لما بعده حتى يتم فهم كل ما فيه من أحكام وأوامر ونواهي ....
    لماذا لا نحاول تقليد عمر رضي الله عنه ونحاول أن نحفظ القرآن الكريم في خمسة عشر سنه أي نحفظ في كل سنة جزئين ولو قسمنا عدد الصفحات لكل من الجزئين – حيث أن معظم الأجزاء الكريمة لا تتجاوز 12 وجهاً أو صفحة - على مدار السنة لكان المطلوب هو حفظ وجهان في كل شهر ... هل هذا بالأمرالعسير ؟؟ ولنحاول أن نختصر من الوقت ونحاول حفظ القرآن الكريم في عشر سنوات ... بحيث نحفظ في كل شهر ثلاثة أوجة كل وجه في عشرة أيام ... لا أعتقد أن هذا بالأمر العسير ... ولا أقول أنه يجب أن يكون الشخص متشدداً أو بلغتنا العامية (مطوع) كي يحرص على كتاب الله ويتعهده بالحفظ بل أنني لا أطلب من أحد ترك الهواية التي يحبها لكي لا يشعر أن هناك تعارض بين الدين وبين حياته التي يعيشها فالإسلام دين حياة والآية الكريمة تقول (ولا تنسى نصيبك من الدنيا) ولكي لا يؤجل عمله حتى يتوقف عن سماع الأغاني أو التدخين مثلاً فلو انتظر ذلك قد ينتهي عمره قبل أن يتخلص من المعصية بل إبدأ بالعمل الصالح وتذكر أن الحسنات يذهبن السيئات ..
    قد يقول قائل كيف لي أن أحفظ وأنا قد تجاوزت الثلاثين والأربعين نجاوبه ببساطة أن معظم الصحابة قد دخلوا الأسلام وهم في الأربعين والخمسين والستين واستطاعوا حفظ القرآن والسنة أيضاً ....
    وقد يقول آخر أن العشر سنين مدة طويلة نقول له أن التدرج في الحفظ أسهل من الشعور أنك ستحفظ ثلاثين جزءاً ربما سيجعلك هذا الشعور تحجم عن الحفظ بالكلية ... وإذا أحسست أن المطلوب منك هو صفحة واحدة كل عشرة أيام ستجد أن هذا الأمر سهل جداً وتنوي في قلبك أنك ستكمل الحفظ إن شاء الله في العشر سنوات القادمة إذا كتب الله لنا عمراً.. وإذا أخذ الله أمانته قبل ذلك يكتب لنا الله - إن شاء- أجر النية .... ونستعين على ذلك بالدعاء الخالص لله سبحانه أن ييسر لنا هذا العمل الذي لا نطلب منه سوى التقرب له عز وجل ومما يعين على الحفظ هو أن تبقي في سيارتك شريط للجزء الذي تحفظه وتحاول الترديد مع المقريء في كل مرة تخرج من المنزل ... ... وإن شاء الله في عام 1434 أو2013 وإذا كنا لا نزال في هذا المنتدى سأسأل سؤالاً جديداً

    من الذي أتم حفظ القرآن ؟

    في الختام أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهله وخاصته وأن يجعل القرآن العظيم شفيعاً لنا وحجة لنا لا علينا ... آمين
    get-6-2008-g36mqvm5hv8


    شكرا ،، smoker


  2. ...

  3. #2

    Re: اللورد يتسائل ؟؟!!!

    شكراً جزيلاً أخي اللورد..
    لقد جعلتني أعيد النظر في تخطيطاتي المستقبلية..
    لكن لا أنكر أنك مخطئ بقولك: "لكل منا مطربه أو مطربته المفضلة"..
    وفي الحقيقة.. أنا كنت أود دخول مركز لتحفيظ القرآن..
    لكن لم تسمح الظروف بذلك..
    سأحاول الحفظ بنفسي باتباع طريقتك المذكورة في موضوعك..
    أشكرك من كل قلبي على الموضوع الرائع..
    No Country For Old Men

  4. #3

    Re: اللورد يتسائل ؟؟!!!

    جزاك الله خيرا ياعزيزي لورد واكثر الله من امثالك ...

    موضوع مهم وفي قمة الروعة ... انا اتفق معك على كل ماقلته والحمد لله لقد انتشر دور التحفيظ لتساعد كل من لديه رغبة في حفظ القران ... ولا اخفيك انني تمنيت لو انني منذ الطفولة دارس في مدارس التحفيظ لكنت الان قد حفظته كاملا ولكن لا ينفع التمني لذلك حاولت ان احفظ القران في التحفيظ والحمد لله ان ربي هداني لذلك واتنمى من الجميع ان يسارعوا الى حفظ كتاب الله...
    ومشكور مرة اخر على طرح موضوع مهم كهذا ...
    والى الامام دوما ياصديقي لورد ...

    تحياتي لك وللجميع ...

    القائد اوسكار ...

  5. #4

    Re: اللورد يتسائل ؟؟!!!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....

    موضوع مهم بل خطير وخاصة في زمننا الحالي ....وشكر جزيلا لك على طرحه .

    أود أن أتطرق الى مسألة حفظ القراّن لعدة أمور ....

    منها الأساس ....ما الذي أعنيه بالأساس
    أن الطفل يحب أن يكتشف ما حوله من أسرار ويحب أن يحفظ العديد من الأشياء ليكون من ضمن المجتمع .
    فمن ضمن الأشياء التي يجب أن يدركها الطفل هو القراّن وما هو ولماذا نحفظه ....ليرتكز على دعائم قوية ...وهنا يأتي دور الأهل في التعليم ....

    ولكن للأسف هناك الكثير من الأهل ....يتساهلون في هذه الأمور ....لأنه مجرد طفل وسيحاولون التحدث معه بهذه المسألة عندما يكبر .....ولكن هذا هو الغلط ....لأن عندما يكبر الطفل سيصعب عليه تأدية هذا الواجب وقد يصل الأمر الى الأكراه .....لأنه قد تعود على النمط الذي كان يتبعه منذ أن كان صغيرا ...هو الأستماع الى الأغاني و الدراسة واللعب ....في حين أن الدين يجب أن يتصدر هذه الأشياء كلها....ليعلم هذا الطفل أنه خلق لأمر واحد فقط وهو عبادة الله سبحانه وتعالى كما في قوله تعالى (وما خلقت الجن والأنس الا ليعبدون ) صدق الله العظيم .

    ولانأخذ بالأعتبار القراّن وحسب بل الصلاة أيضا ....من الأمور المهمة التي يجب أن يلتزم بها كل مسلم منذ الصغر ...لكي لا ينسى الأنسان سبب خلقه ....فليست الحياة مجرد لهو ومتاع وهذا أغلب الأطفال وحتى الشباب لا يدركه .

    لنتطرق للشباب ....أكثر الشباب لا يهتمون لمثل هذه الأمور على الرغم من أنها مهمة جدا ...وهذا حال الشباب العرب ....فأكثر همهم اللعب والسهر والتسكع أما بالنسبة للشابات فأكثر همهم التسوق والمكياج وألأناقة .....وهذا كله سببه عدم وجود الأساس المهمل من قبل الأهل ....
    والقليل من شباب او شابات اليوم من يتنبه لهذه المسألة ويأخذها بعين الأعتبار ...

    أما بالنسبة لي فلا أكذب عليك ....أحس أن عمري ضاع هباءا بسبب عدم حفظي وتعمقي بالقراّن في السنين السابقة ولكن أن شاء الله أعوض الأيام السابقة ....وعسى ربي أن يوفقني ويوفقكم لهذا الهدف العظيم ....ونكون من عباده الصالحين بأذنه الكريم .

    وجزاك الله خيرا ...
    عذرا على الأطالة وتقبل تحياتي ...
    Lidia Robin
    attachment

  6. #5

    Re: اللورد يتسائل ؟؟!!!

    أشكركم إخوتي وأخواتي على مشاركتكم معي >> li-syaoran - oscar999 - apple لقد كنت أكن لكم كل تقدير واحترام لكن عندما قرأت ردودكم ووجدت اهتمامكم بدينكم زاد احترامي لكم فجزاكم الله خيراً ووفقكم لما يحب ويرضاه ...
    =====
    li-syaoran >>> أشكرك على الملاحظة ولكن ما عنيته ليس التعميم ولكنني قصدت العامة فمعظم من أعرفهم من أصدقائي ومعارفي يستمعون للغناء وليس القصد تهوين المعصية ولكنني أردت خطاب عامة الناس وكما رأيت كان أسلوبي منفتحاً قليلاً ولم أقصد الوعظ وذلك لكي لا أشدد على هؤلاء الناس وبالتالي التنفير ... كما أنني لم أضع الموضوع في المنتدى المخصص للمواضيع الدينية وذلك لكي يقرأه الجميع وليس فقط رواد المنتدى الديني وهم قله ...
    =====
    oscar999أشكرك على كلامك الجميل وأنا مثلك أتمنى لو كنت حفظت كتاب الله منذ الطفولة ولكن لم يفت الأوان وكما قلت دور التحفيظ منتشرة وكذلك الأشرطة المخصصة لتعليم القرآن وكذلك المواقع الدينية التي تستطيع من خلالها تنزيل ما تشاء من السور القرآنية كل هذا يعين على هذا الحلم الذي عزمنا إن شاء الله على تحقيقه ..
    =======
    apple شكراً على ردك ولا داعي للاعتذار فقد ذكرتي العديد من النقاط الهامة والتي يجب علينا أن ننظر إليها بتمعن ونحاول تصحيحها ...فحال الشباب لا يسر أحداً والدور الأكبر يقع على الأهل فتربية الأطفال مهمة صعبة يجب على الأهل أن يكرسوا أنفسهم لأجلها .... وكما أن تعليم الأطفال الدين الصحيح والمحافظة على الصلوات سينفعهم في حياتهم وليس في الآخرة فقط فكما تعرفين كثير من أسس التربية الحديثة بنيت على مبادئ و تعاليم دينننا الإسلامي ..... ونحمد الله جميعاً أننا تربينا في بلاد إسلامية وأهلنا قد علمونا مبادئ ديننا ... ونحن أفضل حالاً ممن عاشوا في الغربة وعانوا من أجل تعلم الدين ولكننا نطمح للأفضل لكي نكون أقرب إلى الله عز وجل ....

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter