الصفحة رقم 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 44
  1. #1

    لعنة مصاصي الدماء

    الشخصيات :
    مات : 17 سنه
    كريس : 17 سنه
    كاتيرنا: 17 سنه
    مارينا: 17 سنه
    لين : 17 سنه
    بيتر: 10 سنوات
    المدير : 83 سنه

    الجزء الأول

    المدير : سوف تعاقبون انتم الأربعه بتنظيف و ترتيب المسرح بعد الحفل هل هذا مفهوم ؟!
    مات: نعم نعم
    كريس يبتسم ثم يقول بصوت منخفض : لقد كان مقلباً رائعاً
    ليزا : يا إلهي عقاب سئ
    مارينا تكاد تموت ضحكاً
    و بعد مرور اسبوع بالتحديد بعد انتهاء الحفل المدربين و في المسرح
    مات : بصراحه لقد كان مقلباً رائعاً لقد اخفنا الفصل كله
    ليزا : نعم لكن يجب أن نعرف من وشا بنا
    مارينا : آه ... لو امسك به
    كريس يعمل
    المدير : هيا اعملوا بدون تكاسل لن تخرجوا حتى تنتهون من العمل
    نظر كريس عبر النافذه و قد كانت السماء تمطر بغزارة ثم قال بصوت منخفض : لدي إحساس قريب بأنه سيحدث شئ ما
    فظهر مات بجانبه فجأة و قال : معك حق لقد كنت أحس بهذا الإحساس منذ مده لكني ظننت اني مخطئ
    مارينا تصرخ : هيه أنتما لا تقفا و تتركا العمل لنا
    مات : حسناً .... نحن قادمين لا تصرخي
    و ذهب هو وكريس ليكملوا العمل أما المدير فقط نظر الى ساعته و قال لقد أصبح الوقت الأن نصف الليل لقد حان الوقت يا مشاغبين سأرحل و أنهو العمل و عندما تنتهوا أقفلوا الباب و اذهبو و بعد ما رحل بفتره قالت ليزا: لنهرب من هنا ما دام المدير رحل ما رأيكم ؟
    مارينا : لكن أخاف أن يمسك بنا
    فنظر مات الى كريس فأشار كريس له بالموافقه فقال مات : لا ... لنكمل العمل ثم قال كريس لمات : بسبب إحساسي هذا لقد أصبح أقوى فخفت عندما نفترق أن يحمل لهن شئ ما
    ثم إشتدت الأمطار بالخارج ثم أصابت صاعقه المبنى فأصيب الأصدقاء
    فتح مات عينه و نظر حوله ثم نظر لنفسه فوجد يديه قد أصبحت سوداء و له مخالب طويله فذهب مسرعاً نحو المرأه و نظر لنفسه فيها فوجد له أنياب سوداء ثم صرخ و ذهب يجري نحو أصدقائه فهو كان يخشى أن يصيبهم ما أصابهو عندما وصل لهم و جد كريس مستيقظ فقال كريس : اذاً هذا سبب ما شعرنا به
    ثم استيقظت الفتاتان و قد رعبو مما ىأو ثم فجأه عادت يدي مات الى طبيعتها ثم عادت أنيابه الى حجمها الطبيعي فقالت ليزا : كيف أعدتها لما كانت عليه ؟َ!
    مات : فقط أردتها تعود كما كانت ....... حاولوا فعل هذا
    ثم حاولوا و نجحوا لكن حياتهم تغيرت منذ هذا اليوم ...بعد ثلاثه أيام في ساحة المدرسه على احدى الطاولات يجلس أربعه أشخاص
    مات : ما رأيكم يا أصحاب أن نلتقي هنا ليلاً لنتدرب السيطره على أجسامنا
    كريس : أنا سأحضر
    ليزا : حسناً و أنا أيضاً ماذا عنك مارينا
    مارينا: سوف أحضر
    و عندما اتى المساء تجمع الأصدقاء خلف مبتى المدرسه فحولوا أنفسهم و ظهرت أنيابهم و مخاليبهم
    مات : أأنت مساعد المدير ؟
    المساعد : هذا صحيح
    ليزا : ألم تكن خائفاً منا ؟
    المساعد : أبداً و لم أخاف؟

    كريس : من أشكالنا
    المساعد : لا... فأنا معتاد على رؤيه مثل هذه الأشكال فأنا أيضاً مثلكم .... لكن بفرق بسيط
    مارينا : ما هو ؟
    المساعد : أنني متدرب على إتقان إستخدام قوتي أما أنتم فمتدئون
    مات : و من دربك
    ؟؟؟؟ : أنا من فعل هذا
    و عندما إلتفتوا و جدو المدير عند النافذه التي خلو منها
    الـمـ مـ مدير
    المدير : نعم
    كريس : أأنت مثلنا ؟
    المدير : نعم
    مات : و قد إنحنى إحتراماً للمدير : أرجوك دربنا
    المدير : لا
    مارينا : لماذا ؟
    المدير : لأنكم في السادسة عشر من أعماركم و لا زلتم صغار على هذه الأمور
    مات : و لكن إن لم نتقن السيطره على أجسامنا فسينكشف أمرنا
    كريس : أرجوك دربنا
    ليزا و مارينا : أرجووووك
    المدير : يبدو أن أبناء هذا الجيل متهورون و عنيدون .... آه حسناً سأدربكم
    كلهم جميعاً : رائع ....... و بدأ المدير بتدريبهم
    .

    وانتضر ردودكم
    attachment


  2. ...

  3. #2
    كملللللللللللللللللل


    اسلوبك ممتاز ..

    ولا تنسى تكمل .smile
    ..

    تـــرجـــم تــــربــــــــح..!
    ..

  4. #3
    بليييييييييييييييييييز غمممموووووووووووووووض الليل


    كملييييييييييي



    بداااايه حللوووووه من كاتبه تجنن



    كملي الله يخليك



    لا عدمتك

    قلب الدلع
    لآ صَار ودك في الزمآن تعيشْ / و بـ [ رآحة ضمير . . .

    سكِّـرٍ عليك أبوآب [ صَمتك . . و إلتحفْ / ثوٍب الغَياب . . .!

  5. #4
    شكرا أختي على القصة الجميلة و الأحداث الممتعة
    أسلوبك مشوق
    و انتظر التكملة فلا تتأخري علينا
    شكرا للاخ Arcando على الاهداء الروعةهنا

    شكرا أختي Hill of itachi على أروع اهداء
    attachment

    أخي في الله أخبرني متى تغضبْ؟
    إذا انتهكت محارمنا
    إذا نُسفت معالمنا ولم تغضبْ
    إذا قُتلت شهامتنا إذا ديست كرامتنا
    إذا قامت قيامتنا ولم تغضبْ
    فأخبرني متى تغضبْ؟

  6. #5
    قصة روووووووووووعه ننتظر التكملة
    7a12f1b9f3


    ** عضوه في عصابة ساسكي**

  7. #6

  8. #7
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة هلالي8 مشاهدة المشاركة
    كملللللللللللللللللل


    اسلوبك ممتاز ..

    ولا تنسى تكمل .smile
    ههههه مشكور وانا بنت

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة قلب الدلع مشاهدة المشاركة
    بليييييييييييييييييييز غمممموووووووووووووووض الليل


    كملييييييييييي



    بداااايه حللوووووه من كاتبه تجنن



    كملي الله يخليك



    لا عدمتك

    قلب الدلع
    مشكورة على مدحك لي والرد الجميل جدا

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة فلسطينية الهوية مشاهدة المشاركة
    شكرا أختي على القصة الجميلة و الأحداث الممتعة
    أسلوبك مشوق
    و انتظر التكملة فلا تتأخري علينا
    مشكورة يا مشرفتنا الغالية على ردك الرائع

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة #saske lover# مشاهدة المشاركة
    قصة روووووووووووعه ننتظر التكملة
    مشكورة على ردك الجميل

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة fiy sky مشاهدة المشاركة
    شكراً على الموضوع
    العفو ومشكور على ردك
    .................................................. ..................................
    بصراحة ما توقعت هذا التفاعل^--^ وان شاء الله التكملة راح تكون يوم الخميس واشوفكم على خير ان شاء الله

  9. #8
    الصراحة موضوع رووووووووووووووعة
    يعطيكم العافية ...................شكرا
    200662313412673499

  10. #9
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة علي_بابا مشاهدة المشاركة
    الصراحة موضوع رووووووووووووووعة
    يعطيكم العافية ...................شكرا
    مشكور على ردك

  11. #10
    سوووري حصل خطأ وهذا هو التصحيح
    الجزء الاول
    المدير : سوف تعاقبون انتم الأربعه بتنظيف و ترتيب المسرح بعد الحفل هل هذا مفهوم ؟!.
    مات: نعم نعم .
    كريس يبتسم ثم يقول بصوت منخفض : لقد كان مقلباً رائعاً.
    ليزا : يا إلهي عقاب سئ.
    مارينا تكاد تموت ضحكاً.
    و بعد مرور اسبوع بالتحديد بعد انتهاء الحفل و في المسرح،مات : بصراحه لقد كان مقلباً رائعاً لقد اخفنا الفصل كله .
    ليزا : نعم لكن يجب أن نعرف من وشا بنا .
    مارينا : آه ... لو امسك به .
    بينما كريس يعمل .
    المدير : هيا اعملوا بدون تكاسل لن تخرجوا حتى تنتهون من العمل .
    نظر كريس عبر النافذه و قد كانت السماء تمطر بغزارة ثم قال بصوت منخفض : لدي إحساس قريب بأنه سيحدث شئ ما .
    فظهر مات بجانبه فجأة و قال : معك حق لقد كنت أحس بهذا الإحساس منذ مده لكني ظننت اني مخطئ .
    مارينا تصرخ : هيه أنتما لا تقفا و تتركا العمل لنا .
    مات : حسناً .... نحن قادمين لا تصرخي .
    و ذهب هو وكريس ليكملوا العمل أما المدير فقط نظر الى ساعته و قالfrownلقد أصبح الوقت الان اصبحت الساعة في منتصف الليل لقد حان الوقت) يا مشاغبين سأرحل و أنهو العمل و عندما تنتهوا أقفلوا الباب و اذهبو .
    و بعد ما رحل بفتره قالت ليزا: لنهرب من هنا ما دام المدير رحل ما رأيكم ؟.
    مارينا : لكن أخاف أن يمسك بنا.
    فنظر مات الى كريس فأشار كريس له بالموافقه فقال مات : لا ... لنكمل العمل.
    ثم قال كريس لمات : بسبب إحساسي هذا لقد أصبح أقوى فخفت عندما نفترق أن يحصل لهن شئ ما .
    ثم إشتدت الأمطار بالخارج ثم أصابت صاعقه المبنى فأصيب الأصدقاء.
    *************
    فتح مات عينه و نظر حوله ثم نظر لنفسه فوجد يديه قد أصبحت سوداء و له مخالب طويله فذهب مسرعاً نحو المرأه و نظر لنفسه فيها فوجد له أنياب سوداء ثم صرخ و ذهب يجري نحو أصدقائه فهو كان يخشى أن يصيبهم ما أصابهو عندما وصل لهم و جد كريس مستيقظ.
    فقال كريس : اذاً هذا سبب ما شعرنا به .
    ثم استيقظت الفتاتان و قد رعبو مما رأو ثم فجأه عادت يدي مات الى طبيعتها ثم عادت أنيابه الى حجمها الطبيعي فقالت ليزا : كيف أعدتها لما كانت عليه ؟َ!.
    مات : فقط أردتها تعود كما كانت ....... حاولوا فعل هذا .
    ثم حاولوا و نجحوا لكن حياتهم تغيرت منذ هذا اليوم ...بعد ثلاثه أيام في ساحة المدرسه على احدى الطاولات يجلس أربعه أشخاص .
    مات : ما رأيكم يا أصحاب أن نلتقي هنا ليلاً لنتدرب السيطره على أجسامنا .
    كريس : أنا سأحضر .
    ليزا : حسناً و أنا أيضاً ماذا عنك مارينا .
    مارينا: سوف أحضر .
    و عندما اتى المساء تجمع الأصدقاء خلف مبتى المدرسه فحولوا أنفسهم و ظهرت أنيابهم و مخالبهم وعندما تحولوسمعوا صوتا من خلفهم وعندما التفو وجدو انه مساعد المدير وقد راى انيابهم ومخالبهم فهرب مسرعا.
    فقال مات:مشكلة سوف يخبر كل المدرسة بمى راه ياإلاهي كيف سنوقفة ونشرح له الامر.
    وفجاة بدأ مات يصرخ بشدة فقال كريس:مات ماذا اصابك؟.
    مات بصعوبة والم:لا....ادري......ظ..ظ..ظهرييييييييييييي...اااا ااااااااااااه.
    كريس:يبدو انها ستظهر الان.
    ليزا ومارينا:ما هي؟.
    مات:عن ماذا تتكلم؟.
    كريس:سوف ترون..........الان.
    ثم عاد مات ليصرخ بشدة وبدأ يخرج شئ من ظهره وقد كانت اجنحة سوداء فوقف مات على قدمية وقال:لم اعد اشعر بشئ.لكن كيف علمت بها؟.
    كريس وقد اضهر اجنحتة:لانها ظهرت لي بالامس..لنمسك بمساعد المدير قبل ان يبتعد .
    وبينما هم يتحدثون كان هناك شخص يقف في الظلال وذهب الاصدقاء يبحثون عن مساعد المدير وفجأة صرخ كريس:لقد وجدته يا اصحاب!!!!!!!!.
    وتجمع الاصحاب عند كريس وقال مات:اين هو؟.
    فاشار كريس الى منزل كان يقف امامه وقال:لقد دخل هنا للتو...
    ليزا:لندخل من تلك النافذة.
    مارينا:حسنا...هيا بنا.
    وعندما دخلو قالت ليزا:اين مقبس الكهرباء.
    وفجاه فتحت الانوار وكان هناك شخص يقف عند الباب وقال:اخيرا وصلتم لقن كنت انتظركم.
    مات : أأنت مساعد المدير ؟.
    المساعد : هذا صحيح .
    ليزا : ألم تكن خائفاً منا ؟.
    المساعد : أبداً و لم أخاف؟.
    كريس : من أشكالنا .
    المساعد : لا... فأنا معتاد على رؤيه مثل هذه الأشكال فأنا أيضاً مثلكم .... لكن بفرق بسيط
    مارينا : ما هو ؟.
    المساعد : أنني متدرب على إتقان إستخدام قوتي أما أنتم فمبتدئون .
    مات : و من دربك .
    ؟؟؟؟ : أنا من فعل هذا .
    و عندما إلتفتوا و جدو المدير عند النافذه التي دخلو منها .
    فقالو جميعا:الـمـ.......مـ......مدير .
    المدير : نعم .
    كريس : أأنت مثلنا ؟.
    المدير : نعم .
    مات و قد إنحنى إحتراماً للمدير : أرجوك دربنا .
    المدير : لا.
    مارينا : لماذا ؟.
    المدير : لأنكم في السادسة عشر من أعماركم و لا زلتم صغار على هذه الأمور.
    مات : و لكن إن لم نتقن السيطره على أجسامنا فسينكشف أمرنا .
    كريس : أرجوك دربنا .
    ليزا و مارينا : أرجووووك.
    المدير : يبدو أن أبناء هذا الجيل متهورون و عنيدون .... آه حسناً سأدربكم.
    كلهم جميعاً : رائع ....... و بدأ المدير بتدريبهم .
    وانتضر ردودكم

  12. #11
    رووووووووووووووووووعه جنااااااااااااااااااااااااااان و تهببببببببببببببببل



    بليييييييييييييييييز اللي بعده



    لا عدمتك


    قلب الدلع

  13. #12
    الجزء الثاني

    و بعد مرور سنه كانت مارينا قد انتقلت من المدينه
    و خلف المدرسه الثانويه في الحديقه كانن الأصحاب يجلسون بزاوية الحديقه.
    مات : يا أصحاب منذ زمن لم نقم بمقالب للطلاب .
    كريس : ألن تترك هذه العاده أبداً ؟ .
    كاترينا : هيا و ما دخلك أنت .
    ليزا : لنقم بمقلب ما.
    كريس و قد بدأ يبتسم : لن تفعلوها .
    كاترينا و ليزا : أكمل .
    كريس : من دوني .
    و قد أنفجر هو ومات ضاحكين فقد كان هذا شئ من مقالبهما .
    ليزا : يا حمقااااااااااااااااا .
    و قد رفعت أكمام قميصها و قالت : هيا كاترينا معي.
    و طاردو مات و كريس ، بعد خمس دقائق عادو ليجلسون و يمرحون معاً ليخططون لمقالبهم الجديده و بينما هم يجلسون أحس مات بأن أحداً يقف بجانبه فرفع رأسه ليرى فتاة ذات شعر أشقر طويل و قد بدت مرتبكه نظر إليها مات بنظرات تعجب ثم إبتسم و قال :من أنتي ؟.
    الفتاة : يا .....يا ..... يا أحمق يا حقير .... يا غبي.
    ثم قال مات مرتبك : آآسف ....... لقد عرفتك ....... أنتي ....
    و قبل أن يكمل جملته كانت الفتاة قد قفزت و عانقته.
    ليزا : من هذه ؟.
    كاترينا : نعم من تكون ؟.
    كريس و هو يمسك بمجله عليها صورة تلك الفتاة : إنها الممثله لين .
    كاترينا و ليزا : ماااااااااااااااااااذذذااااااااااااااا ؟.
    ليزا : و كيف تعرف شخصاً كمات ؟.
    مات وهو ساقط على الارض:ارجوكم ابعدوها عني اريد ان اتنفس .
    كاترينا ليس قبل ان تعتذر عن مقلبك.
    قامت لين عن مات وقالت:هههههههههه......يبدو انك لم تتغير كثيرا يا مات .......ولا انت يا كريس.
    كريس:بالتاكيد لن نتغير ....اليس كذلك يا مات.
    مات:وهل نقدر ....يبدو ان المدرسة سوف تشهد عددا من المقالب القادمة.
    كريس ولين:نعم...نعم.
    اما ليزا و كاترينا فقد كانت علامات الاستفها والتعجب على راسيهما لا تعد.
    ليزا:هل سيخبرنا احد ماذا يحدث؟.
    مات:انا وكريس ولين كنا اصدقاء في المدرسة المتوسطة وقد كانو يسموننا المشاغبين الثلاثة.

    كريس وهو يهمس لليزا وكاترينا:ولين ومات يحبان بعضهما.
    مات:ماذا تقول يا احمق؟.....لا تصدقاه......المهم ان لين سافرت بعد المدرسة المتوسطة بسبب عملها في التمثيل......لكنها عادت الان.
    لين:ما رايكم ان نذهب ليلا لمدينة الملاهي معا.
    ليزا:هذا رائع ويمكننا ان تعرف على بعضنا..
    كاترينا:انا موافقة.
    مات وكريس:اذا حكم علينا بالذهاب معهن.
    لين:ما رايكم ان نذهب الساعة التاسعة.
    كاترينا وليزا:حسنا.
    مات:حسنا لكن ساتاخر قليلا.
    كريس:وانا ايضا.
    وفي الساعة السابعة كان مات يقف عند البحر ثم راح يتذكر عندما كانو يتدربون عند المدير(المدير:لديكم عدة مزايا بسبب تحولكم هذا اولا الاجنحة التي تمكنكم من الطيران وثانيا مخالبكم الحادة.
    مات:وماذا عن انيابنا؟.
    المدير:هذة الانياب لتشربو بها الدماء.

    ليزا:مـ....مـاذا.......د..د..دماء.
    المدير:نعم لكن انتم تحتاجون لشرب الدماء مرة كل سنه فقط فانتم تعتبرون انصاف مصاصي دماء.
    كريس:ومن اين سناتي بالدماء؟.
    مارينا:نعم من اين؟.
    ليزا:لن نقتل احدا......صحيح؟.
    المدير:بالتاكيد لن تقتلو احدا ستشربون دماء حيوانات فقط لا غير.)
    مات:لقد حان الوقت سابحث عن كريس وليزا.
    كريس:انا هنا.
    مات:وماذا عن ليزا؟.
    كريس:اضن انها نسيت هل اتصلت بمارينا لتذكرها؟.
    مات:اجل لقد فعلت اذهب انت واحضر ليزا فانت تعلم انهم سيحاولون منعنا فهم يريدون ان نكون اموات.
    كريسكانت محث ولكن ماذا عنك؟!.
    مات:ساتدبر امري.
    وذهب كريس ليخبر ليزا اما مات فقد وقف قليلا ثم عاد يتذكر فترة التدريب(المدير:ثالثا انتم تستطيعون استخدام طاقة اجسادكم كالمثال التالي،وحول المدير يديه ثم وضعها امامة وبدات تتشكل كرة طاقة بين يديه وشيئا فشيئا بداة الكرة تكبرثم وجهها نحو الحائط واطلقها علية فتحطم ودهش الاصحاب فهم لم يرو شيئا كهاذا من قبل.
    المدير:مارايتموه كان المستوى الاول من هذا السلاح والمستوى الاول يعتمد على طاقتك الداخلية فانا كما ترون بدات اضعف بسبب تقدمي بالسن.
    كريس:وهل هناك مستويات اخرى؟.
    المدير:نعم هناك مستوى ثان وهو ان تستخدم طاقتك مثل الاول انما تكون قنبلة وعندما يكون حجمها اصغر من حجم كف يدك فهي تفجر مبنا كاملا.
    مات:ماذا مبنا كاملا!.
    المدير:نعم ....لكن لا تحاولوا استخدام هذى المستوى الا في اوقات الحاجة فقط فهو خطير جدا وان لم تستخدموه جيدا سينقلب ضدكم.
    ليزا:حسنا..).
    بعدما تذكر مات كلمات المدير حول يدية ووضعهما امامه و بدات تضهر كرة صغيرة ثم فجاة اختفت فقال مات:تبا...يجب ان استخدمها في حال الحاجة لكن انا لم استطع.
    ثم ضهر كريس وليزا فقال كريس:لنذهب الان حتى لا نتاخر على الاصحاب في مدينة الملاهي فقالساعة الان الثامنة.
    ليزا:هيا تحركو.
    مات:حسنا لنذهب.
    وذهبو الى الغابة ليصطادو حيوانا ما ليشربو دمائة وبينما هم في الطريق الى مدينة الملاهي قالت ليزا:يع..انا لم اعتد بعد على شرب الدماء فهذة هي المرة الثانية فقط.
    مات:لا تتذمري ان كنتي تريدين البقاء حية.
    ليزا:حسنا...حسنا.
    نضر مات الى كريس وقال:ما الامر؟.
    كريس:انا قلق قليلا.
    مات:فعلا فلم يمنعنا احد من الاصطياد هذة المرة.
    ليزا:اخشى انهم يخططون لشئ ما.
    ................................................
    وانتظر ردودكم

  14. #13
    شكرا على التكملة الرووعة
    و الأحداث المشوقة الممتعة
    و انتظر التكملة
    لاني متشوقة كإني أحد شخصيات القصة

  15. #14
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة فلسطينية الهوية مشاهدة المشاركة
    شكرا على التكملة الرووعة
    و الأحداث المشوقة الممتعة
    و انتظر التكملة
    لاني متشوقة كإني أحد شخصيات القصة
    العفو

  16. #15
    مشكوووووووووورة وأنتتظر التكملة بفارغ الصبر

  17. #16
    غمووووووووووووووووض القصة جنااااااااااااااااااااااااان


    و الباااااااااارت روووووووووووووووووووووعه


    تسلمييييييييييييييييييييييييييين خيتووووووووووووو


    لا عدمتك يا قلبي

    قلب الدلع

  18. #17
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة TiFA LOCHART مشاهدة المشاركة
    مشكوووووووووورة وأنتتظر التكملة بفارغ الصبر
    العفو

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة قلب الدلع مشاهدة المشاركة
    غمووووووووووووووووض القصة جنااااااااااااااااااااااااان


    و الباااااااااارت روووووووووووووووووووووعه


    تسلمييييييييييييييييييييييييييين خيتووووووووووووو


    لا عدمتك يا قلبي

    قلب الدلع
    مشكورة

  19. #18
    يا سلام قصه رووعه من جد

    مشكورة اختي على القصة الرووعه

    وانتظر التكملة

  20. #19
    جناااااان

    أنا لو كنت معاهم كنت فرقعت الدنيا صراخ
    biggrin biggrin biggrin biggrin biggrin biggrin biggrin

    eek اسلوب التشويق حلو وظريف eek
    asian لكن حاولي تظيفي سمايليات خفيفة علشان تخلي القصة ظريفة asian

    بصراحة

    استمتعت في القراءة وااااااااجد cool
    بانتظار البقية

  21. #20
    الجزئ الثالث

    اما في مدينه الملاهي كان الاصحاب يمرحون ويلعبون بكل الالعاب الموجودة وبينما هم يمشون قال مات: انا ساذهب لأحضر بعض المرطبات من يريد ان احضر له .
    لين:لا تذهب وحدك .
    لكن مات لم يستمع لها بل اكمل طريقة وقال:لا تقلقوا لن يحصل لي شي اسالو كريس عني .
    والتفت لهم مبتسما ثم ذهب راكضا .
    فأكمل الاصدقاء طريقهم بينما لين غاضبة عليه والتفتت الى كريس وقالت:ماذا يقصد ذاك الاحمق.
    لكن كرس لم يجاوب بل فقط ابتسم واكمل طريقة وتركها غاضبة ثم لحقت بهم.
    اما عن مات فقد كان يمشي باحثا عن شئ ما ثم توقف فجاة ونضر الى امامه كان هناك كرسي ويجلس عليه شخص ما في الضلال وينضر للارض بهدوء فذهب اليه مات وجلس بجانبة وقال له:لما لا تمرح مع أصدقائك .
    فصرخ الفتى: لا دخل لك.
    مات:لكن لماذا لا تمرح فانت لا يجب عليك ان تعزل نفسك عن العالم فلازلت صغيرا.
    الفتى:انت لا تفهم.
    مات:بل افهم .
    الفتى صدقني لن تفهم.
    مات:جربني.
    التفت اليه الفتى وأشار الى أنياب كانت سوداء صغيرة الحجم وقال: بسبب هذة اصبح الناس يخافون مني ويضنوني وحشا .
    فاظهر مات انيابة وقد كانت كبيرة بعض الشئ ثم اعادها لطبيعتها فقال:ارايت الم اقل لك اني افهم.
    وقد كان شخص ما يراقبهما بالضلال ثم ابتسم وقال:هه لم تتغير ابدا يا مات ثم ابتسم واختفى.
    نظر مات بطرف عينه الى مكان ذلك الشخص وقال في نفسة(الن تترك عادتك يا كريس ابدا).
    الفتى:كيف فعلتها؟.
    مات:لقد تدربت.
    الفتى:ارجوك دربني.
    مات:انا لا استطيع تدريبك.
    بيتر:اذا كيف تدربت؟.
    مات:دربني شخص.
    بيتر:اذا اخبرني من هو كي يدربني.
    مات:لا اضن انه سيوافق.
    بيتر:لماذا؟.
    مات:عندما ذهبت له ليدربني كنت في 16 وفي البداية رفض تدريبي بحجة اني صغير.
    بيتر:اذا ارجوك دربني.
    مات:لم تخبرني باسمك؟.
    الفتى: بيتر وانت؟.
    مات:انا مات.
    وفجاة اضهر مات اجنحته و حمى بيتر بواحد والاخر صد به شئ كان موجهه لهما ورماه بالهواء وانفجر ثم قال لبيتر: اختبئ بمكان ما بسرعة.
    بيتر:لكن ماذا عنك؟.
    مات: لا تقلق علي اذهب بسرعة .
    وطار مسرعا الى السماء و وجد هناك احد مصاصي الدماء فلكمة وثم حول يدية وضرب اخر بمخالبة ثم تلقى ضربة من الخلف فتراجع قليلا وقال: هذا سيء هناك 4 منهم يجب علي القضاء عليهم قبل ان يهاجموا اصدقائي .
    ثم استخدم طاقته وضرب احدهم فيها فقضى عليه ثم تقدم احدهم وقال:ستندم لانك قاتلتنا .
    ابتسم مات وقال: تمزح صح.
    ثم تغيرت ملامح مات وقال:ساقتلكم يا حقيرين.
    واندفع مهاجما احدهم بمخالبة فتلقى ضربة من الخلف بطاقة احد مصتصي الدماء وانفجرت على ظهره فسقط في البحر بجانب مدينه الملاهي.
    وعند الاصدقاء توقفت لين فجاة فقالت كاترينا:ما الامر لما توقفتي؟.
    لين:لقد رايت شيئا يسقط من السماء على البحر.
    ليزا:لابد انك تتوهمين .
    لين:ربما.
    ثم راو طفلا صغير يركض مسرعا كانه يهرب من شئ ما فاوقفة كريس وقال:ما الامر ايها الصغير مما تهرب
    بيتر:لقد هاجموني انهم يبحثون عني.
    كريس:اهدا من هم؟.
    بيتر لا اعرف .
    ليزا:كريس اخشى انهم اتو.
    كاترينا:اين اختفى مات اخشى ان يكون حدث له مكروه.
    بيتر في نفسة(يبدو انهم اصدقائة).
    وفجاة كانت هناك شئ مرمي نحوهم وكان شكلة كالكرة فصرخ كريس:انتبهوا.
    اما لين اغمضت عينيها قليلا ثم فتحتها فوجدة مات امامها وقد كان مبللا تماما وجسدة مليء بالإصابات وكان مبتسما وينزل من فمة دم وكان قد حماهم جميعا وغطاهم بأجنحته وقال بصوت خافت متقطع: جيد ...لقد حميتهم.
    ونظر نحو كريس ثم اختفت اجنحته وصقط على الارض فاقدا وعيه.
    فتح مات عينيه وقد وجد نفسه على قدمي لين فقالت:جيد لقد استيقضت.
    مات: نعم.
    ثم نظر الى السماء وقد كان مصاصو الدماء يضربون من كل اتجاه وغير قادرين على فعل أي شئ اما من كان يضربهم فلم يرى وجهه لامه كان يتحرك بسرعة عجيبة(يبدو ان كريس لقنهم درسا ) ثم قال احد مصاصي الدماء وهو ينضر لمات:سوف اقضي عليك يا حقير.
    ورمى بكرة من طاقته موجهها نحو مات فاضهر مات اجنحتة وغطى بها الفتيات وبيتر وتلقى الضربة فصرخت لين:احمق انت مصاب وان تابعت هكذا ستموت .
    ليزا:لا تخافي فهو قط بسبع ارواح سيخرج سليما .
    ثم اختفت اجنحت مات فوقف مات بصعوبة ثم صقط فاقدا الوعي.
    لين في نفسها (تبا ذلك الاحمق ما الذي يقصده بإرسال اتباعة لي وأصدقائي لقد قلت له لن اعود )
    بيتر(ياه انهم اقوياء يجب ان اتعلم منهم كي احمي اصدقائي )

الصفحة رقم 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter