مشاهدة النتائج 1 الى 1 من 1
  1. #1

    °¤¤°اشبيلية و اسبانيول نحو المجد الأوروبي...و زيغاندا يفسد على أوساسونا فرصة التأهل°



    UEFA%20Cup%202

    الفرق الأسبانية في كأس الاتحاد الأوروبي تعوض إخفاق كبار الفرق الاسبانية في دوري الأبطال

    الكرة الاسبانية أكدت تفوقها على الصعيد الأوروبي

    فعندما تخفق الفرق الكبيرة تظهر الفرق الصغيرة لتحفظ ماء الوجه

    و لترفع اسم الكرة الاسبانية عاليا في سماء أوروبا

    لقب كأس الاتحاد الأوروبي حسم

    و أصبح بالفعل اسبانيا خالصا

    و لكن لمن ستكون الكأس الأغلى في أوروبا بعد الكأس ذات الأذنين الطويلتين؟

    16 ماي 2007 سنشهد مجدا اسبانيا جديدا على الصعيد الأوروبي في مدينة غلاسكو الاسكتلندية

    اسبانيول × فيردر بريمن

    بعد لقاء الذهاب الذي شهد تفوقا كبيرا للكتلان بثلاثية نظيفة و بأداء رائع جدا

    عاد الفريق الكاتالوني ليبرهن على تفوق الكرة الاسبانية على نظيرتها الألمانية

    و ليبين أن فوزه في لقاء الذهاب لم يكن مسألة حظ

    بل جاء الفوز عن جدارة و استحقاق كبيرين

    فالفيردي بدأ اللقاء بالخطة الكلاسيكية 4-4-2

    معتمدا على رأس حربة وحيد هو تامودو و من خلفه غارسيا فيرنانديز

    و قد شهدت تشكيلة اسبانيول دخول الحارس ايريزوز بديلا لكاميني الذي كثرت أخطاؤه في المباريات الأخيرة

    خطالمقدمة لم يقدم الأداء المطلوب منه عامة , خصوصا في الشوط الأول

    الذي غاب فيه خط المقدمة بشكل ملحوظ

    تامودو لم نشاهد منه ما كان متوقعا

    بالفعل فقد بدا على فريق اسبانيول تأثير الغيابات الكبيرة

    من الخبير ديلابينيا الى الهداف باندياني

    نعود الى اللقاء

    كما ذكرت سابقا,فالفيردي اعتمد على خطة 4-4-2 في هذا اللقاء شانه شأن الفريق الألماني

    و لقد كانت بداية اللقاء سيئة جدا لعشاق و محبي الفريق الاسباني و كذلك للمدرب فالفيردي

    هدف مبكر من الفريق الألماني كان يبدو أنه انذار قوي للفريق الاسباني


    13172

    -الفيردي يتغلب على شاف في الذهاب و الاياب-

    و اعتقد في هذه اللحظة عشاق العملاق الألماني أن فريقهم سيحقق نتيجة تاريخية هذا المساء

    و سيذهب نحو غلاسكو من أجل حسم اللقب

    و لكن سرعان ما انقلبت الأمور رأسا على عقب , فلقد تم طرد هداف كأس العالم 2006 و هداف الفريق المحبوب من طرف الجماهير و الذي تتعقبه أكبر الأندية الأوروبية للحصول على توقيعه و الاستفادة من خدماته

    كلوزه يرتكب الخطأ الثاني له في المباراة و يحصل على البطاقة الصفراء الثانية ليقلب بداية المباراة التي كانت جيدة للفريق المحلي الى كابوس للجماهير الحاضرة بعدما أراد خدع الحكم

    أصبح بريمن يلعب ب10 لاعبين فقط و يجب عليهم تسجيل أربعة أهداف كاملة من أجل الوصول الى غلاسكو


    capt.d764872c39d14eb483d1aa0fce412b0f.germany_soccer_uefa_cup_kbre121

    -كلوزه يفسد الأمسية على البريمن-

    لاعبو اسبانيول كانوا مركزين على نصف ملعبهم و لم يكونوا يتحركون كثيرا نحو الأمام قبل طرد ذي الأصول البولونية

    و لكن بعد طرد كلاوزه,بدأ الفريق بالتحرك قليلا نحو الأمام,رغم ذلك لم نشهد فاعلية حقيقية في خط المقدمة,كما فقد رجال طوماس شاف حماستهم و فعاليتهم التي بدأوا بها المباراة و لم نشاهد الشيء الكثير في النصف الثاني من الشوط الأول.

    من هنا ظهر لنا أهمية كلاوزه البالغة في خط هجوم فريق فيردر بريمن

    كما لاحظنا أهمية كل من والتر باندياني و ايفان ديلابينيا من جانب الفريق الاسباني

    بعد العودة من الاستراحة,طوماس شاف لم يعرف التصرف مع المباراة و كان تغييره خاطئا حينما أدخل مهاجما بدل مدافع

    فقد أقحم شاف المهاجم شيندلر بدل المدافع أوروموليا لا عبا بذلك الكل للكل من أجل زيادة فعالية الهجوم و لكن ذلك لم ينجح أبدا بل على العكس من ذلك



    capt.47578613172f49db9dda5382ec67b1d9.germany_soccer_uefa_cup_kbre116

    -توماس شاف يفشل في اختباره ضد الاسبان-

    فالفريق يلعب بعشرة لاعبين فقط و ادخال مهاجم بدل مدافع أعطى رجال فالفيردي مساحات أكبر للتقدم نحو مرمى الحارس الثاني لبريمن

    علما أن الحارس الأساسي طرد في مباراة الذهاب هو الآخر

    و لم تمر الا دقائق قليلة جدا عن بداية الشوط الثاني حتى استفاد مهاجمو اسبانيول من أخطاء المدرب أولا ثم أخطاء اللاعبين من جهة أخرى

    فمن خطا من حارس الفريق اللماني الذي أعاد تمريرة عرضية بدون خطر كبير فاستقرت أمام رجلي اللاعب كورو الذي سجل الهدف الأول للفريق الكاتالوني.

    منهيا الى حد كبير آمال الفريق اللماني في بلوغ الدور النهائي من البطولة الأوروبية

    بعد ذلك بدأ فريق اسبانيول بالتحرك أكثر مما كان عليه في بداية الشوط

    و ساعدهم في ذلك التفوق العديدي حيث أبرز اسبانيول أفضليته التقنية

    و بعد عشر دقئق فقط أضاف لاكروز هدف فريقه الثاني ليقضي نهائيا على آمال فريق بريمن الألماني في التاهل

    فالفيردي تصرف بعد الهدف الثاني مباشرة و أخرج زاباليتا أولا ثم رييرا ثم تامودو أخيرا

    أما شافت فقد فقد الأمل في التأهل و بدأ باخراج اللاعبين المهمين من أجل مباراة الدوري المقبلة

    فأخرج كلا من ينسين و فرينغز و أدخل وومي و بومان

    بعد دخول وومي صعد فريتز الى الأمام و لعب بريمن بقية المباراة بثلاثة مدافعين فقط

    و لكن ذلك لم يكن لينفع في شيء , فالفريق يجب عليه تسجيل خمسة أهداف و هذا من سابع المستحيلات



    r2018315805


    -اسبانيول يعود الى المجد الأوروبي-

    ليتغلب فالفيردي مرة أخرى على شاف بمساعدة الطردين

    ففي المباراة الاولى طرد الحارس الأساسي للفريق و ساهم ذلك في فوز الفريق الاسباني بثلاثية نظيفة

    و حرم الحارس من المشاركة في هذه المباراة

    و لم يتوقف ذلك عند هذا بل طرد كلوزه ايضا و قد كان هذا عاملا أساسيا في فوز اسبانيول في مباراة الاياب و التأهل للنهائي التاريخي الذي سيجمعه بنظيره الأندلسي على ملعب الهامبدن بارك.

    اشبيلية × أوساسونا

    هذه المباراة جمعت بين فريقين اسبانيين , أحدهما ينافس على الألقاب الثلاث , الليغا و الدوري و بطولة كأس الاتحاد الأوروبي , أما الآخر فهو يعيش على مستوى متذبذب جدا بالليغا , و لم يعد يعول الا على اللقب الأوروبي.

    يذكر أن الفريقين التقيا في ثلاث مناسبات هذا الموسم , أولاها كانت في مباراة الذهب باللغا و التي انتهت لصالح اشبيلية على أرض هذه الاخير بهدفين نظيفين,مباراة الاياب انتهت بالتعادل السلبي , أما مباراة الاياب في هذه الكأس الأوروبية فقد انتهت لصاح أصحاب الأرض *أوساسونا* بهدف نظيف.

    راموس دخل بتشكيلته المعتادة بخطة 4-4-2 معتمدا على هداف الفريق كانوتي و لويس فابيانو وعلى تحركات(المزعج) الفيس و ريناتو من اليمين و بويرتا من اليسار
    .

    r3587797145



    اما زيغاندا فقد اعتمد على خطة مغايرة لخطة خواندي حيث لعب بويبو وحيدا على رأس الهجوم و كذلك على تحركات الايراني نيكونام و غارسيا من اليسار و خوان فران من اليمين:4-5-1 و هي خطة دفاعية بحتة.

    المباراة بدأت هادئة من الجانبين و خصوصا من جانب اشبيلية و الذي اعتمد على التمريرات العرضية من الأطراف,أولى المحاولات كانت لفابيانو من جانب اشبيلية, تبعه كانوتي بمحاولة ضائعة أخرى بعد ذلك بدقائق,ثم أنقذ الدفاع الأوساسوني محاولة أخرى كاد أن يحرز منها اشبيلية هدف التقدم,وبهذا فان اشبيلية قد أضاع العديد من الفرص.

    و لكن!! عندما يكون لديك فريق لا يعتمد على لاعب واحد فقط,بل يعتمد على الفريق ككل و على اللعب الجماعي فبامكانك أن تفاجئ الخصم في أية لحظة.

    تمريرة عرضية جديدة تتجه نحو فابيانو الذي يتحكم في كرته و بخطا من الدفاع النافاري يسجل الهدف الأول للفريق ليعيد فابيانو للفريق الأندلسي حظوظه في التأهل.

    أوساسونا استطاع في بداية اللقاء أن يمسك خط وسطه بشكل جيد, وقد منع اشبيلية من فرض لعبه , ولكن اكتفاء أوساسونا بالدفاع و عدم أخذ المبادرة كلف زيغاندا و رجاله ثمنا غاليا بتسجيل الهدف الأول.

    و هذا طبيعي , فكرة القدم ليست هي الدفاع , و ليس هناك فريق يستطيع أن يدافع لمدة 45 دقيقة دون أن تدخل شباكه هدف , فالأخطاء الدفاعية واردة و الضغط يولد الانفجار.

    بعد العودة من الاستراحة , تعليمات خواندي راموس كانت واضحة جدا , الهجوم ثم الهجوم لتسجيل هدف التأهل و تفادي الأشواط الاضافية , لكي لا يصاب اللاعبون بالارهاق قبل مباراة الفريق الحاسمة في الليغا الاسبانية يو الأحد.

    و منذ البداية , بدأ اللاعبون بالضغط على مرمى الحارس النافاري , أما الزوار فقد واصلوا رفضهم للعب , وبقيت تعليمات زيغاندا هي نفسها :الدفاع .

    و بهذا نجح الفريق المحلي في احراز الهدف الثاني بفضل تحركات الفيس المتواصلة من اليمين حيث مرر كرة من ذهب الى ريناتو الذي لم يتوانى بوضعها في الشباك.

    بعد هذا الهدف تغيرت تعليمات زيغاندا , وبدأوا بالتحرك نحو الهجوم و لكن محاولاتهم لم تكلل بالنجاح , فخواندي راموس قد أمر باغلاق المنافذ منذ تسجيل هدف التأهل , ولم يستمر الفريق كما بدأ الشوط الأول و ذلك حفظا لمجهودات اللاعبين من أجل مباراة السانتياغو برنابيو.

    خواندي راموس بدأ الليقاء متحفظا و وقد ضيع مهاجموه بعد الفرص و لكنهم استطاعوا تسجيل الهدف الأول في الوقت المناسب قبل نهاية الشوط الأول , و لكن مع بداية الشوط الثاني , راموس يطلب من لاعبيه الضغط على مرمى أوساسونا لأنه اكتشف أن زيغاندا (الذي لم يتصرف ابدا بدهاء في هذه المباراة) يعتمد على هدفه في مباراة الذهاب فقط , أما الآن فهو يدافع فقط , وقد ولد هذا الضغط هدفا مبكرا أراح لاعبيه كثيرا



    r2280205342

    أما زيغاندا , فقد كان يريد من هذه المباراة أن يحافظ على نتيجته في مباراة الذهاب فقط , والغريب أنه بعد تسجيل الهدف الأول لم يقم بأي شيء حتى فات الأوان و سجل الهدف الثاني , الدفاع ليس وسيلة لكسب المباريات و ألم تسمع يا زيغاندا أن أفضل وسيلة للدفاع هي الهجوم؟

    فاذا فات الأوان فليس بعد ذلك باليد حيلة .

    أوساسونا كان بامكانها التأهل و لكن زيغاندا و الاخطاء الدفاعية أفسدت التاهل على الفريق.

    و بذلك يلتقي الفريقان الاسبانيان , اسبانيول الذي يطمح الى الظفر بلقب يعيد الفرحة لجماهيره , أما اشبيلية فلازال ينافس على الجبهات الثلاث و يطمح لتحقيق ثلاثية تاريخية و الى تحقيق كاس الاتحاد الأوروبي للمرة الثانية في تاريخه و على التوالي.



    --------------------------------------------------------------------------------


    و في الأخير اتمنى أن يكون الموضوع قد حاز على رضاكم

    و أتمنى أن تشاركونا بآرائكم حول المبارتين

    --------------------------------------------------------------------------------


    أسئلة نقاشية:

    1-هل فوز اسبانيول على الفريق الألماني فيردر بريمن ذهابا و ايابا يؤكد تفوق الكرة الاسبانية على نظيرتها الألمانية, أم أنها مجرد فترة سيئة مر به بريمن؟

    2-هل للتحكيم دور في تاهل اسبانيول حيث طرد في كل لقاء عنصر أساسي من الفريق؟

    3-ما رايك في خطة زيغاندا و تعليماته بمباراته ضد اشبيلية؟

    4-من برأيك كان يستحق التأهل؟اوساسونا أم اشبيلية؟
    اخر تعديل كان بواسطة » مدمر الانتر في يوم » 08-05-2007 عند الساعة » 10:19


  2. ...

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter