مشاهدة النتائج 1 الى 6 من 6

المواضيع: كوكتيل المشاعر

  1. #1

    كوكتيل المشاعر

    السلام عليكم
    اهدي لكم كوكتيل المشاعر وان شالله يعجبكم


    الحياة : سفينه تحتاج الى قبطان ماهر

    الحب :اجمل شعور يعتبره الانسان

    الحلم والخيال : اسهل ما يمكن على الانسان ان يفعله

    الفشل : فيروس يقتحم الكيان البشري ويحطمه اذا لم يكن مسلحا بالمرضاد وهي الثقه
    بالنفس

    الاحباط : يفتك بالروح ليحيلها الى ميته

    الامل : شعله تشعل القلب توهجا

    الغضب : نار تلتهم الاعضاء التهابا بالتغدو المسيطر على النفس

    الكراهيه : يبدو المشاعر الصادقه من القلب ليثقله بالبغضاء

    الصداقة : علاقه عندما تندمج تكون جسدان في روح واحده وقلب واحد

    القلب : مصدر يضخ كل المشاعر المختلفة في الانسان

    العقل : معجزة الانسان يصنها بتوسع مداركه

    الحنان : يشد من عضد الانسان ويمنحه القوة

    الصراحه : تقرب المسافات وتوضح المبهم

    الحقيقة : واقع يجب مجابهته والوقوف عنده

    الكذب : حبل قصير يتلاق به الضعيف

    الصدق : مسلك يعبره القوي

    الكسل : معول يحطم الطموح ويكسر الارادة

    الذكريات : كا مابقي للانسان من الماضي

    الجهل : راس كل مذله

    العلم : بستان يغنيك عن الحاجه

    الخيانه : علقم يبقى في العلقوم مهما طالت السنين

    Cray
    اخر تعديل كان بواسطة » tina في يوم » 14-07-2003 عند الساعة » 11:01


  2. ...

  3. #2
    هذي قصة شاب أتاه الحب متأخر نوعاً ما

    cool cool cool cool
    لم يكن للنساء مكان في حياتي ... فانا لم احاول اكتشاف هذا العالم المجنون .. فلم اعرف من النساء غير امي واختي ... اي انني كنت انظر لجميع النساء بهذا المنضور ... ولم اتوقع ان اكون احد ضحايا هذا العالم المجنون ... فقد كنت ادرس في الجامعه ... وكنت مظطرا عند ذهابي للجامعه ايصال اختي وابنت جارنا ساره الى جامعة الملك سعود ... كنت غير مبال بوجود ساره معنا في السياره كنت اعتبرها كاختي ... فكنت اتحدث معها ومع اختي بمنتهى الا مبالاه ... بل انني لااحس بوجودها معنا في اكثر الاحيان ... بل كنت اصرخ في وجهها هي واختي اذا اغلقو الباب بقوه .. وفي يوم من الايام وبعد ان انزلتهم في الجامعه ... سقطت ورقة من ساره ... وحاولت تنبيهها لذلك ولكن دون جدوا ... نزلت من السياره واخذت تلك الورقة واذا هي بطاقة ساره الجامعيه ... ياللهول انه اسم ساره ولكن الصوره يا الاهي هل هذه ساره لالالا لااصدق ان يكون هذا الملاك مخلوقة من ضمن البشر ... ماهذ الجمال ماهذه الروعه لقد وقفت في منتصف الشارع حيث وجدت البطاقه مذهول وغير مصدق مااراه ... تحرك قلبي نعم تحرك ولاول مره واحسست بشعور لم اشعر به من قبل اخذت البطاقه غير مبالي بجموع البشر لانني اصبحت في عالم ليس فيه الا انا انه عالم الجمال بل ان مركز الجمال اصبح بين يدي ... اخذت الصوره ووضعتها في جيبي الامامي بجوار قلبي ... اللذي لم يتحمل وجود تلك الصورة بجواره فاخذ يدق بسرعه وكأنه يريد الخروج من مكانه ... نعم لقد استطاعت تلك الصوره تحريك قلبي بل انها ادخلت في قلبي شعور غريب شعور لم اعرفه من قبل ... ماذا اعمل فدقات قلبي في ازدياد وكان قلبي يريد ان يعانق تلك الصوره ... ولم افق من هذا الشعور الا بصيحات اصحاب السيارات وابواقهم المزعجة والتي لم اشعر بوجودها يطالبوني بالابتعاد عن الشارع ... ذهبت لسيارتي وانا لااعلم اهي سيارتي ام لا فجمال ساره وروعتها جعلت تفكيري يتوقف ... ركبت في السياره لاادري اين اذهب ووجدت سيارتي تلك الكتله من الحديد لاتستطيع ان تتحرك من مكانها وكانها توافقني نفس الشعور في انتظار ساره حتى تخرج من الجامعه ..و جلست امام مبنى الجامعه انتظر خروجهم... فاخرجت صورة ساره من جيبي وجلست انظر الي ملاكي ... بل ان جميع حواسي اخذت ترتوي من ذالك الجمال ...وفي تلك الاثناء شعرت وكان احدا يدق علي زجاج السياره اوه انها اختي وساره لقد خرجو ما اسرع الوقت ... نزلت بدون شعور مني وفتحت الباب لهم وطلبت منهم ان يركبو السياره ... ركبو وهم ينظرون لي باستغراب ... قالت لي اختي هل انت عبدالرحمن ...قلت نعم ... قالت ماالذي غيرك ... ابتسمت وشكرتها بلطف على غير العاده ... وركبو السياره ولكن بعد ان ركبو صرخت اختي انتظر قليلا لقد نسيت بعض حاجاتي في قاعة المحاظرات لن اغيب كثيرا ... وبعد ان ذهبت اختي بقيت انا وساره ... انها فرصه لايمكن تعويضها يجب علي ان اتحدث معها ... لقد كنت اتحدث معها فيما مضى ولكن الحديث الآن مختلف فالحديث الان لقبلي ... التفت اليها وقلبي يكاد ان يتوقف وقلت لها كيف حالك ... قالت بصوت لااكاد اسمعه الحمدالله .. وقلت لها لقد سقطت منك بطاقتك وحاولت اخبارك بذلك دون جدوى واخرجت البطاقة من جيبي وكانني اقتطع قطعة من جسدي واعطيتها البطاقه ... اخذت البطاقة وهي خائفة ولا تعلم ماتقول ... قلت لها ساره انا لا اعلم شيء عن الحب ولا عن تلك الحركات التي يقوم بها الشباب ... ساره اسمحي ان اقول لك انني قد رايت صورتك ... فصدقيني لو كنت جمادا لما استطعت منع نفسي وفضولي من الاستمتاع بهذا الجمال ... ساره انا اعرف انه من الصعب عليك سماع مثل هذا الكلام ... واعرف كذلك انك سوف تحتقرينني لانني ... استغل وجودنا لوحدنا وفي مكان كهذا واخذت افرض عليك مثل هذا الكلام ... اسمعي ياساره انا عندما شاهدة صورتك اليوم لم استطع الذهاب للجامعه ولم استطع التفكير في اي شيء غيرك ... صدقيني انني لم اتحدث بهذا الكلام لاحد من قبل ولم اعرف لهذا الكلام معنى الا اليوم ... واقول لك انا قررت ان اعبر عن شعوري اللذي شعرته اتجاهك عندما رئيت صورتك والتي جائت موازيه من حيث الحمال والروعه لاخلاقك التي اعرفها ... انا يا ساره اول مرة يتحرك فيها قلبي ... وارجوك ان لا تعتقدي انني استغل هذا الموقف فانا اتحدث الان دون شعور مني فقلبي هو اللذي يحدثك ... ان اختي قادمه الان ولا استطيع ان اقول لك سوى انني قد احببتك ... هذا هو شعوري اتجاهك وانا انتظر الرد باسرع وقت ...واذا كان لك راي آخر فيني فانا احترم رايك ,,, وصدقيني سوف انسى كل شيء ... وسكت وخيم علينا السكون واللذي لم يدم طويلا لان اختي قد اتت وفتحت الباب وركبت السياره ... وذهبنا الى البيت وعندما وصلنا بيت ساره نزلت دون ان تتفوه بكلمة وداع واحده على غير العاده ... كنت اتابعها اتمنى ان تنطق بكلمه جلست انظر الليها حتى دخلت الى منزلهم ... ولم اشعر بنفسي الا واختي تظرب كتفي وتقول هل نمت ... ذهبنا الى بيتنا وبقيت طيلة ذاك اليوم في البيت ... انتظر الغد انتظر رؤية ساره المهم ان ذاك اليوم الثقيل قد انقشع وحل الظلام وذهبت الى اختي وقلت لها .. متى تريدون الذهاب غدا ... فردت ببرود مثل كل يوم ... كنت اريد ان افتح معها اي موضوع عن ساره ... قلت لها ساره في اي قسم .. فاجابت في قسم الدراسات ... قلت لها وهل هي متفوقة في دراستها قالت وما دخلك انت بها ... وفجئه رن الهاتف رفعته واذا بساره هي من على الخط قالت السلام عليكم قلت وعليكم السلام من معي قالت انا ساره هل اختك موجوده ... قلت لها نعم نعم ... قلت تلك الكلمات دون شعور ... اخذت تتحدث مع اختي طال حديثهم اللذي تخللته بعض القهقه والتي اشعرتني بقوة موقفي ... اغلقت اختي سماعة التلفون وانا كلي شوق لسماع ماقالت ساره ... قلت لها ماذا تريد قالت انها تريد ان تخبرني انها لن تذهب للجامعه غدا ... كان هذا الرد بمثابة الكف اللذي افاقني من تلك الاحلام الوردية التي عشتها طوال اليوم ... حاولت ان اتمالك نفسي وقلت لها ... هل هي مريضه مابها اكيد انها ستغيب غذا فقط ... قالت لا هي لن تذهب للكليه بعد اليوم تقول انها سوف تتزوج وكان شرط من تقدم لها ان تترك الدراسه ...لم اتمالك نفسي اخذت الدنيا تلف وكان بيتنى سيسقط ... ياالله لماذا لم تتزوج قبل اليوم كنت اذهب بها للجامعه لاكثر من سنتين لم اشعر بوجودها بل كنت اهدد اهلي بانني لن ااخذها معي ... كنت اغضب منها كثيرا عندما تغلق باب سيارتي بقوه ... فلماذا لم تتزوج في ذلك الوقت ولماذا الآن ... استغفر الله استغفر الله اللهم لا اعتراض ... حاولت ان لا ترى اختى ضعفي وتاثير هذا الخبر علي وانتقلت الي غرفتي ولا اعلم كيف وصلت اليها وانا في تلك الحاله ... فكرت ماذا اعمل وقلت لابد ان اكون قويا وشجاعا مثلما كنت شجاعا معها واخبرتها بكل شيء ... ذهبت لوالدي وكان جالس امام التلفاز وقلت له بصوت مرتفع ابي اريد الزواج من ساره ابنت جارنا ابي انا اذا لم اتزوجها فصدقني لن استطيع ان اعيش ابي انا الان انهار انا الآن لااعلم كيف اتحدث معك ولا اعلم كيف اقف على قدمي ساره سوف تضيع مني ... وضياعها يعني ضياعي ... ان وقوفي امامك الان ياابي هو آخر محاولة لي في الحياة ... شعر ابي بموقفي ولم يقف عند هذا الحد بل نهض مسرعا من مكانه واحتضنني لانه عرف انني لم اقف هذا الموقف ولم اقل هذا الكلام وبهذه الشجاعه الا وانا احمل الكثير في داخلي حضنني ابي وهو يقول لاعليك يابني اترك هذا الحمل الثقيل علي ساعمل المستحيل لن يتزوج ساره سواك حتى لو خسرت كل مااملك انني اشعر بك جيدا انني لا اريد ان اخسرك فانت ابني الوحيد ...وبينما ابي يتحدث معي وهو يحتضنني اتت اختي وهي تقهقه باعلى صوتها وقالت لي انني امزح معك ... ساره لن تتزوج ساره كانت تتحدث عنك انها تحبك منذ زمن ... سقطت على الارض من هول المفاجئه وبقيت في المستشفى اكثر من اسبوع دون ان اشعر بذلك ... وسلامتكم

  4. #3
    أسافر أنا من ديرة لديرة

    ويبقى خيالك معي وين ما اروح

    أبسألك؟

    كيف أرى خيال إنسان مجهول؟

    تفكيري معك و معك حيره!

    رافض غرامي و قاهر الروح أدورك

    وأسألك ما عندك حلول عند البحر أذكرك وأحاول انساك

    أبسألك؟

    كيف كثر البحر أهواك؟

    أبسألك ، كيف أهجرك؟

    وبكل مكان اسمك يطاردني
    هنا و هناك…

    أبسألك ??

    كيف أسمع امواجك تناديني
    ولا ألقاك؟

    يا كثرها أسأله!!

    تاهت بدون اسباب

    تبحث عن اجابه
    وتموت في داخلي

    .. مسكينه …

    سجينه بدون حساب تنتهي وتصبح ألم وهم

    يتبع خطاك في كل ديره

    أبسألك؟

    بعد المشاعر و الشعر

    بعد الوفا و الصبر

    وبعد كل الأسئلة

    أبسألك … مالي قبول؟

  5. #4

    ^^همسات واقعيه جميله^^

    العلاقات - بجميع أنواعها – كالرمال بين يديك
    فإذا أمسكت بها بيدٍ مرتخية و منبسطة ستظل الرمال بين يديك...
    و إذا قبضت يد و ضغطت عليها بشدة لتحافظ على الرمال سالت من
    بين أصابعك ....
    و قد يبقى منها شيء في يدك و لكنك ستفقد معظمها
    و العلاقات كذلك"
    فإذا أمسكتها دون إحكام محافظاً على إحترام الآخر و حريته فغالباً ما
    تستمر العلاقة كما هي ولكن إذا أحكمت قبضتك على العلاقة رغبة في التملك
    فإن العلاقة ستأخذ في التلاشي إلى أن تفقدها نهائياً ..
    o_______________________________o
    عندما تصاب بأي جرح عاطفي
    يبدأ الجسم في القيام بعملية طبيعية كالتي يقوم بها لعلاج الجرح البدني
    دع العملية تحدث
    و ثق أن الله سبحانه و تعالى سيشفيك مما أصابك
    ثق أن الألم سيزول
    وعندما يزول ستكون أقوى و أسعد و أكثر إدراكاً ووعياً ..
    o_______________________________o
    بعد فترة ستدرك الفارق الدقيق بين الإمساك بيد و تقييد روح

    ستدرك أن الحب لا يعني مجرد الميل

    و الصحبة لا تعني الأمان

    و الكلمات ليست عقوداً

    و الهدايا ليست وعوداً

    و ستبدأ في تقبل هزائمك برأس مرفوع و عينين مفتوحتين

    و صلابة تليق برجل و ليس بحزن الأطفال

    و ستعرف كيف تنشئ كل طرقك بناءً على أرضية اليوم لأن أرضية الغد غير مستقرة
    تماماً كبناء خططك عليها
    و ستعرف بعد فترة أنه حتى أشعة الشمس قد تحرق
    إذا تعرضت لها طويلاً
    و لذلك عليك بزرع حديقتك و تزيين روحك
    بدلاً من أن تنتظر من شخصٍ آخر أن يأتي إليك بالورود
    و ستعرف أن بإمكانك حقاً أن تتحمل
    و أنك بحق أقوى
    و أنك بحق شخص ذو قيمة
    و ستعرف و تعرف
    فمع كل وداع ستتعلم ..
    o_______________________________o
    الحب الحقيقي لغيرنا يعني أن لا نشترط فيه أية شروط
    كما أنه يعني القبول الكامل بل و الإحتفاء بشخصيته كما هي..
    o_______________________________o
    البعض يدخلون حياتنا و يخرجون منها سريعاً

    و البعض الآخر يعايشنا لفترة تاركاً بصمات في قلوبنا

    فالناس جميعاً لم و لن يكونوا شيئاً واحداً أبداً ..
    o_______________________________o
    إذا قضيت و قتك في الحكم على أفعال الناس
    فلن تجد وقتاً لتحبهم ..
    o_______________________________o
    يتطلب الأمر الكثير من الفهم و الوقت و الثقة حتى أبني صداقة حقيقية
    مع الآخر
    و عندما أكون على وشك التعرض لفترة من التوتر في حياتي أجد أن أصدقائي هم أثمن مالدي ..
    o_______________________________o
    قابلت اليوم صديقاً جديداً و عظيماً عرفني في الحال

    ومن الغريب أنه فهم كل ما قلته

    لقد استمع إلى مشاكلي و استمع إلى أحلامي

    و تحدثنا معاً عن الحب و الحياة

    و شعرت بأنه يقف إلى جواري أيضاً

    و لم أشعر بأنه يسيطر على شخصيتي

    فلقد كان يعرف ما أشعر به تماماً

    و بدا أنه يقبلني كما أنا

    و يقبل كل المشاكل التي أعاني منها

    فهو صديق لم يقاطعني في حديثي

    ولم يحتج إلى تعقيب

    كل ماكان يفعله هو أن يستمع إلي بإهتمام دون أن يتحول ذهنه عني

    و أردت منه أن يعرف كم أقدر له هذا

    و لكن عندما ذهبت لأعانقه روعني شيئٌ ما

    فقد مددت ذراعي

    و ذهبت لأحتضنه

    عندها أدركت أن صديقي الجديد لم يكن سوى المرآة
    فهل تستطيع أن تكون مرآةً لغيرك ؟
    o_______________________________o


    =========================

  6. #5
    يسلمووووووووووو tina على المواضيع الحلوة
    بالنسبة لأول موضوع:بصراحة معاني المشاعر صحيح جداًً
    بالنسبة للقصة:القصة حلوة وايد، و حتى النهاية ما توقعت ان سارة راح تتزوج واحد غيره
    بالنسبة للخاطرة الثالثة:فهي جميلة جداً.wink
    بالنسبة لـ ^^همسات واقعيه جميله^^:الكلمات جميلة جداً و حكيمةgooood
    مشكوووووووورة وايد اختي tina

  7. #6

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter