[GLOW]
عائلةٌ أشبة ما تكون ملائكية..
تسودها من الأخلاق الحمائدية..
رحل منها اثنان متواجدون بالذاكرة الداخلية..
الأكبر يزرع الثقة بطريقة عجائبية..
لم يكن والدي ولكنهُ أبي بالافتعالية..
يشتاق لي وأحبهُ كعشيقان يتصفان بالعنفوانية..
فاجأني برحيلهِ والطريقة اللا اعتيادية..
عشتُ أنا والأصغر في وداعهِ ليلةً ألفية..
صارعنا عبراتنا وقلنا لا للروحِ الانهزامية..
كنا إخوان من غير بطنٍ واحده ولا مشيمية..
نازلنا صعاب الحياة وارتسمت علينا الصفات الرجولية..
وحين علت أصواتنا معلنة تخطينا الصعاب الأبدية..
رحل وتركني بصوتٍ واحد تكاد تغلبه الأكثرية..
عاود طريقة الأكبر في الوداعية المأساوية..
حينها انفصلت روحان كانت تتسم بالأخوية..
ضربت الأرضَ طولاً وعرضاً لأكذبَ هذه الأخبار الإعدامية..
فإذا هو أمامي قد ثَبّتَ الأمر ورحل بطريقة فجائية..
و ثالثُ هذه العائلة التي أطفأت على قلبي السكائنية..
ألماسةٌ لِبريقها أصوات سحائرية..
لا تطولها تِلك الأنظار إلا بعد اتصافها بالطهائرية..
عَزمت الرحيل وتركي في الأمواج التلاطمية..
بعد أن لَقِيِت مِمن حولها تِلك الكلمات البعائدية..
اسوَدّت الدنيا أمامي وعَرِفتُ أني ذاهبٌ للهلائكية..
تجرعت جميع المُسكنات ولكن لِرحيلها آلام إجرامية..
أيمكن هذا لأني عَشِقتُِِِ هذه العائلة الفوق عادية..
اخبروني ماذا افعل قبل أن ارحل إلى اللا عقلانية..
[/GLOW]