مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2

المواضيع: آه يا فراشتى آه

  1. #1

    آه يا فراشتى آه


    كانت الصحراء حارقة والسماء ملبدة بالغيوم
    والشمس تقصدنى بلهيبها
    أسير بل أدور حول نفسىوقدماى تلتفان حول بعضهما
    أسقط وأقف لأسير فى الإتجاه المعاكس
    لكن الحقيقة أنى كنت أقف وأسقط بلا حراك من نفس البقعة

    من بعيد رآيت فراشة زاهية الألوان فتبدلت ألوان الصحراء إلى ألوان بستان غاية الجمال
    وبدلا عن الغيوم كان هناك نهر هادء مستقر
    وتبدلت الرمال لتصبح ورودا
    لا أدرى الوانها لكنها جميلة ولا أتحقق ريحها لكنها ذكية
    وقفت قربى وتبادلنا النظرات
    رآيت الصحراء فى عينيها بستان والبستان بدونها صحراء
    فأدركت كم أنا محظوظ بها
    بدأت أسمع اصوات لا أتيقنها بعيدة لكنها جميلة هادئة مطمئنة
    أهذا عود كمان بيانو جيتار
    لا وألف لا هذه موسيقا رقيقة
    إنها من فراشتى

    بينما أتأمل ما حل بى إذا بفراشتى تغادر بلا مقدمات بل إختفت كليا
    وأحسست لهيب الشمس فوقى وخشونة الرمال تحتى
    ومن خلفها ظهرت الغيوم تحاصرنى والأحزان تقتلنى
    هل كان حلما ؟؟ هل أنا سبب مغادرتها!!!!!

    ألا يكفيها أن أكتب لأجلها!!!!
    ألا يكفيها أن أبدل معزوفاتى بخواطر!!!
    ألا يكفيها أنى لا أدرك سواها!!!!
    ألا يكفيها أنى هنا فى هذه الصحراء وما بها من وحوش فقط أنتظر عودتها!!!!

    ألا أستحق أن أعرف ماذا فعلت لتذهب وتتركنى بلا روح!!!!!

    آه
    آه
    آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآه


  2. ...

  3. #2

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter