الفصل التاسع : حربٌ شاملة عام 1941م


بعد معركة بيرل هاربر لم تعد الحرب محصورةً بين الدول الأوروبية بل أصبحت حرباً شاملة شاركت فيها جميع القارات ، و خلال شهر ديسمبر من عام 1941م أعلنت بريطانيا الحرب على فنلندا و هنغاريا ( المجر ) و رومانيا ( جميعهم شاركوا في الهجوم على الاتحاد السوفياتي ) ، كما أعلنت الحرب كذلك على اليابان ، حتى الصين أعلنت الحرب أخيراً على ألمانيا و اليابان .

و بعد أن عرف الشعب الأميركي بالغارة التي جرت فوق بيرل هاربر ، وجد الرئيس الأميركي روزفلت نفسه مضطراً لإعلان الحقيقة أمامه . و قد توجه إلى الكونغرس بالرسالة التالية : (( أمس ، في 7/12/1941م ، تاريخ سيبقى مسطوراً بخطوط العار ، هوجمت الولايات المتحدة عن سابق إصرار و تصميم و بصورة مفاجئة من قبل القوات البحرية الجوية للامبراطورية اليابانية )) . و أخذ الكونغرس علماً بذلك فلم يلبث بعد مناقشة حتى أعلن الحرب على دول المحور .

و في نفس اليوم الذي ألقى روزفلت خطابه فيه وجه هيروهيتو امبراطور اليابان آنذاك بياناً لشعبه قال فيه : (( نحن امبراطور اليابان الذي يجلس على عرش سلالةٍ حكمت دونما انقطاع نوعز إلى أبناء رعيتنا المخلصين في ما يلي : إننا بهذا نعلن الحرب على الولايات المتحدة الأميركية و الامبراطورية البريطانية و سيبذل جنود و ضباط جيشنا و أسطولنا قصار جهدهم في الحرب ، و لم يكن حقاً تجنب الحرب كما كان بعيداً عن رغباتنا أن ندخل في مبارزة مع أميركا و بريطانيا ، و نظراً لثور الوضع على ما هو عليه فإن امبراطوريتنا و من أجل وجودها و دفاعاً عن نفسها لا يوجد أمامها من سبيل سوى اللجوء إلى السلاح و سحق أي عقبةٍ تقف في طريقها ، إن مصادر الشر سيتم استئصالها على وجه السرعة و إن سلاماً دائماً سيخيم على شرق آسيا فيصول بذلك مجد امبراطوريتنا )) .

في برلين تلقى هتلر أنباء الهجوم الياباني على بيرل هاربر و قال مشيداً بالأساليب اليابانية : (( هذه هي الطريقة الصحيحة ، اضرب بقوة و بدون سابق إنذار و اطرح الأسئلة فيما بعد )) و يعلن هتلر الحرب على الولايات المتحدة ، و تجد أميركا الآن نفسها متورطة في صراعين ، واحدٍ في أوروبا و الآخر في المحيط الهاديء .