مشاهدة النتائج 1 الى 6 من 6
  1. #1

    تنبيه ’|[ الخــدم والأجـراء ’’ في الحياة والمجتمع ،، نــداء ]|’

    attachment

    الحمد لله الذي أسبغ علينا نعمه ظاهرة وباطنة ، فهدانا للإسلام وأتم علينا هذا الدين ، وأرسل علينا السماء ، وأخرج لنا من كنوز الأرض ، فله الحمد والشكر .. والصلاة و السلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد :

    ::

    الســ عليكم ورحمه الله وبركاته ــلام ،،

    أهـلاً ومـرحباً بروّاد العام ... وتحـيّة طيّـبة مُبـاركـة asian

    اليوم سأحكي لكم أو سأعرض لكم موضوع قد نجده في كل مكان سواءً في الأسواق أو المنتزهات أو الحدائق أو في كل بيت وبنسبة كبيرة جداً حول أنحـاء العالم ^^ فموضوع سيحكي لنا عن " الخدم " سواءً كانوا سائقين أو مُربيّات منازل أو طبّاخين وإلى غير ذلك من تلك الشؤون ، ولنفتح معاً وسويّتاً هذا الموضوع .. فهـيّا بنـا :

    blue_000

    ’|[ الخـدم والأجـراء ، في الحياة والمجتمع ]|’

    قال تعالى (( نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ
    لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا وَرَحْمَةُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ ))


    0002

    لقد وسع الله أرزاق العباد في هذه الأيام وأغدق عليهم من نعمه العظيمة، فقبل سنوات لا تتجاوز الثمانين عاماً كانت هذه البلاد بلاد جوع وخوف وأمراض وأوبئة، فأبدل الله حالها من فقر إلى غنى، ومن خوف إلى أمن، ومن أمراض إلى صحة وعافية!! ولو ذكر لأجدادنا أنه ستأتي سنوات يقدم إلينا فيها من يكنس شوارعنا وينظف منازلنا ويحمل مخلفاتنا لما صدق العقل ذلك ! ولكن الله عز وجل، وله الحكمة البالغة، ساق لنا الخيرات، وجعل هذا البلد وافر الرزق ومحط الآمال. فندعوا الله عز وجل أن يكون ذلك عوناً على طاعته وأن لا يكون استدراجاً، فإن فتنة الغنى أشد من فتنة الفقر وأعظم .

    وقال الشيخ العلاّمة ابن تيمية رحمه الله " والفقر يصلح عليه خلق كثير والغنى لا يصلح عليه إلا أقل منهم، ولهذا كان أكثر من يدخل الجنة المساكين لأن فتنة الفقر أهون، وكلاهما يحتاج إلى الصبر والشكر، لكن لمّا كان في السراء اللذة وفي الضراء الألم إشتهر ذكر الشكر في السراء والصبر في الضراء "

    ويقول الدكتور عقيل العقيل في مجلّة اليمامة [ كان الناس إلى عهد قريب لا يعرفون الخدم في المنازل فكانوا يخدمون أنفسهم، ولم تكن هناك عمالة وافدة في المنازل فكان الذي يقوم بالخدمة في المنزل ربة البيت وبناتها وما يخص الرجال من العمل يباشره الأب وأبناؤه. وعندما كثر الخير وعم الرخاء واتسعت البيوت ومال كثير من الناس إلى شيء من الترف: دخلت العمالة الوافدة إلى البيوت على شكل سائقين وخادمات ومربيات وطباخات.. الخ، والناس في تعاملهم مع هذه العمالة الوافدة ـ التي تعمل في المنازل ـ بين إفراط وتفريط فصار البعض يخلط بين ما للخدم وما عليهم. وهناك من أعطاهم أكثر من حقهم وهناك من ظلمهم حقوقهم. ]

    فأين كُنّا ؟ وماذا أصبحنا !

    ويقول الدكتور استاذ الفقه في جامعة الإمام الإسلامية فهد بن عبدالكريم السنيدي [ إن واجبات الخدم تجاه مخدوميهم يجمعها قول الرسول: «كلكم راع، وكلكم مسؤول عن رعيته»، إلى أن يقول: «والخادم في مال سيده راع وهو مسؤول عن رعيته» (رواه البخاري ومسلم).

    فالخدمة أمانة وولاية وعمل، يسند إلى الخادم في منزل مخدومه وما في حكمه، وهي أمر موكل إليه، وهو مسؤول عنه أمام الله تعالى. وتتلخص الواجبات على الخادم لمخدومه بالآتي:

    1- الوفاء التام بمقتضى عقد العمــــل تجاه كفيله، وتجاه الدولة والمجتمع تحقيقاً لقــول الله تعـالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَوْفُواْ بِالْعُقُودِ} (المائدة: 1).

    2- الجد في العمل، والإخلاص فيه، وإتقانه؛ قال الله تعالى { إِنَّا لا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلا} (الكهف: 03)، وروت عائشة رضي الله عنها ـ قالت: قال رسول الله: «إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه» (رواه البيهقي في شعب الإيمان بسند حسن)، وإتقان العمل وإحسانه يتطلب الإخلاص والجد فيه.

    3- الأمانة في أداء ما وكل للخادم من خدمة، قال تعالى: {إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا} (النساء: 58، وقال النبي: «أد الأمانة إلى من ائتمنك، ولا تخن من خانك» (رواه أبو داود والترمذي وغيرهما). وقصد ترك الأمانة في الخدمة غش وخديعة، وقد قال النبي: «من غشنا فليس منا» (رواه الترمذي وابن ماجة). ومن الأمانة حفظ ممتلكات مخدومه، وحفظ أسرار البيوت والأسر. وسترها؛ لقول النبي: «من ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة» (متفق عليه).

    4- مراقبة الله تعالى فيما وكل إليه من خدمة، وتذكر أنه مســـــؤول عن ذلك أمام الله تعالى، قال تعالى: {وَلَتُسْأَلُنَّ عَمَّا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ} (النحل: 39، وقال الرسول: «كلكلم راع وكلكم مسؤول عن رعيته» (متفق عليه). ]


    وتابع حديثه الدكتور فهد السنيدي عن حقوق الخدم لمخدوميهم [ أما حقوق الخدم على مخدوميهم، فأبرزها ما يلي:

    - دفع الأجـر لهم غير منقوص؛ قــال النبي: «أعطو الأجير أجره قبل أن يجف عرقه» (رواه ابن ماجة عن ابن عمر رضي الله عنهما). وحذر الشارع الحكيم من حبس أجر الخادم أو المماطلة فيه، قال النبي: قال الله تعالى: «ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة، رجل أعطي بي ثم غدر، ورجل باع حراً فأكل ثمنه، ورجل استأجر أجيراً فاستوفى منه ولم يعطه أجره» (رواه البخاري عن أبي هريرة).

    - الرفق بالخادم، وحسن معاملته، وعدم تكليفه فوق ما يطيق وكذلك مـا لا يقتضيه العقد معه إلا برضاه وإذنـــه، قال النبي: «إن الله تعالى رفيق يحب الرفق، ويعطي عليه ما لا يعطي على العنف» (رواه أبو داود وابن ماجة) وقال: في بيان حسن معاملتهم: «إخوانكم خولكم جعلهم الله تحت أيديكم» (رواه الشيخان)، عن أبي ذر (وإقتداء بفعل الرسول مع من خدمه).

    - توفير المطعم الكافي، والمسكن المناسب للخادم، وجعل وقت يرتاح فيه حسب العقد معه، وحسب ما يجري به العرف، فالخدم ـ غالباً ـ ما يكون مطعمهم ومسكنهم على كفيلهم قال تعالى {وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِّمَّا عَمِلُوا} (الأحقاف: 19)، وقال النبي: «... من كان أخوه تحت يده، فليطعمه من طعامه، وليلبسه من لباسه، ولا يكلفه ما يغلبه فإن كلفه ما يغلبه، فليعنه» (متفق عليه) عن أبي ذر وقال في شأن الخادم المملوك: «للملوك طعامه وكسوته بالمعروف، ولا يكلف من العمل إلا ما يطيق» (رواه مسلم وأحمد). ويلحق بذلك، الرعاية الصحية له.

    - من حق المرأة الخادمة والمربية، ومما يجب شرعاً، عدم خلوة الرجال المخدومين بها، لأنهم ليسوا بمحارم لها، وتجنباً للفتنة، قال النبي: «لا يخلون رجل بامرأة لا تحل له، فإن ثالثهما الشيطان، إلا محرم» (رواه أحمد في مسنده). ]

    وتذكروا تعامل نبيّنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم .. وفي حديث عائشة رضي الله عنها (( ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئاً قط بيده، ولا امرأة ولا خادماً إلا أن يجاهد في سبيل الله )) ^^ وتذكروا حديث أنس رضي الله عنه (( والله لقد خدمته تسع سنين ما علمته قال لشيء صنعته: لم فعلت كذا وكذا، أو لشيء تركته: هلا فعلت كذا وكذ ))

    ولا تأخذ من أموالهم شيئاً وادفع إليهم ما كان في عقودهم من راتب إجازة أو غيره، وتأمل في حال رجل خرج يقاتل مع رسول الله عليه الصلاة والسلام فيقتل ولكن أين مكانه وقد أخذ أمرا يسيرا من الغنائم؟!

    وتجنبوا أن تكلفوهم ما لا يطيقون خاصة في هذا شهر رمضان المبارك ، وامتثلوا لأمر الرسول صلى الله عليه وسلم حيث قال(( ولا تكلفوههم ما يغلبهم، فإن كلفتموهم ما يغلبهم فأعينوهم ))

    واحذروا المظالم ولا تقعوا فيها من تأخير رواتب، وأخذ حقوق، فإن دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب.


    والسعادة كلها في إعطاء أهل الحقوق حقوقهم، والتخلص منها قبل يوم القيامة، وقبل أن يمحق الله بركة هذا المال الذي في يدك. ولا تغتر بكثرة المال فإن العبرة ببركته لا بكثرته.. وتأمل حال من محقت بركة أموالهم كيف ينفقونها ذات اليمين وذات الشمال في علاج أمراض وإصلاح بيوت وهلاك أبناء وتعاسة زوجة! ثم التفت لذاك الرجل الورع التقي النقي كيف يهنأ بما لديه من مال وإن قل.. فأبناؤه بررة، وزوجته صالحة، ولربما أن البركة أدركت السيارة والمنزل، فأعطالها قليلة ونفقاتها يسيرة، وهذا ملاحظ مشاهد.

    وإني أدعوكم للتصدق على أجرائكم وخدمكم زيادة على مستحقاتهم ففيهم أجر وصدقة، وهم لها مستحقون وإلا لما تغربوا عن أبنائهم وأطفالهم إلى هذه ا لأرض، ثم لتبرأ ذمتك من زلل أو خطأ أو قسوة وتقصير ’’ ويقول عنهم النبي عليه الصلاة والسلام (( نعم، هم إخوانكم جعلهم الله تحت أيديكم، فمن جعل الله أخاه تحت يده فليطعمه مما يأكل وليلبسه مما يلبس ولا يكلفه من العمل ما يغلبه، فإن كلفه ما يغلبه فليعنه عليه )) .. وقال صلى الله عليه وسلم (( ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة، ومن كنت خصمه خصمته يوم القيامة: رجل أعطى بي ثم غدر، ورجل باع حرا فأكل ثمنه، ورجل استأجر أجيرا فاستوفى منه ولم يوفه أجره ))

    أخي المُسلم / أختي المُسلمة

    احمدوا الله عز وجل على ما أنت فيه من نعم، وتيقن أنها أتت إليك رزقا من الله عز وجل لا أثر فيها للذكاء والفهم، ولا للجد والتعب، فكم من ذكي أخفق، وكم ممن يكد ويكدح وهو مديون، ولا تكن ممن كفر وقال: إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي بل هذا مال الله عز وجل ورزقه الذي ساقه إليك في بلدك: ولم تتغرب كما تغرب غيرك، فاحمد الله عز وجل على نعمته. ولا يكن هؤلاء الأجراء طريقاً لك إلى النار يوردونك الموارد، إما بتكشف الخادمة أمامك أو أمام أبنائك أو أمام الجيران أو غيرهم، بل سارع إلى سترها وحشمتها، ولا تدعها تخرج للشارع أو غيره إلا باللباس الشرعي، فإنها أمانة عندك، والله مسترعيك وسائلك عنها.

    ثم احذر إن كان لديك سائق أن يخلو بنسائك ومحارمك أو أطفالك، فإن في ذلك خطراً عظيماً وشراً مستطيراً، ونسمع حوادث تشيب لها الولدان، وثق بأهلك ومحارمك، ولكن لا تثق بسائق أجنبي عنهم، وبعضهم لا يستأمن على قطيع غنم، فكيف تستأمنه على شرفك وعرضك وكيف يضيع نساؤك أمام عينك؟! يقول الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام. { إياكم والدخول على النساء } فقال رجل من الأنصار: أفرأيت الحمو؟ قال: { الحمو الموت } [متفق عليه]. فإذا كان الأخ في النسب صاحب الشهامة والغيرة، يحذر النبي من دخوله على بيت أخيه، فما بالك بإنسان أجنبي ليس فيه غيرة ولا بينك وبينه رابطة نسب؟!

    رزقنا الله عز وجل الرزق الحلال وبارك لنا فيه وجعله عونا على طاعته. اللهم أعنا على شكرك قولاً وفعلاً ، ليلاً ونهاراً وسراً وجهراً ، اللهم اجعل ما أنعمت به علينا عونا على طاعتك ، ومقربة إلى جنتك ، واغفر لنا ولوالدينا ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .


    المصـادر /
    دار القاسم
    مجلّة اليمامة
    أوّاب


    blue_000

    خــ ’’ ـتـامــاً

    اتقوا الله أيها الأحبة ، وكما أوّد بأن ألفت نظركم فعلى المرأة ألا تكتفي بعمل الخادمة في عمل المنزل ومُتابعة الأطفال والأبناء والطبخ فهذا مدعاة للفساد والكسل وعلى الرجل ألا يكتفي بعمل الخادم في عمل الخارج في توصيل الأهل والأبناء وشؤون المنزل فهذا مدعاة أيضاً للفساد والكسل ^^ فعلى الجميع سواءً كانوا إناثاً أو ذكوراً أن يحفظوا على مكانتهم سواءً كانوا آباءً أو أمهات في رعاية وإشراف المنزل داخلاً وخارجاً والرفق والإحسان مع الخدم والأجراء ^^!

    وأتمنى بأن موضوعي حاز على إعجابكم ورضاكم .. مع كل الإحتـرام والتقدير 0o

    ســلام ،،
    اخر تعديل كان بواسطة » أواب في يوم » 22-03-2007 عند الساعة » 13:46


  2. ...

  3. #2

  4. #3
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    كيف حالك اخي الكريم

    الخدم والخادمات

    ان المجمتع الاسلامي عموما والعربي خصوصا من اكثر المجتمعات العالمية تعاملا

    مع خادمات للمنزل او خدم

    الاشكالية هنا ليس في وجود الخدم او عدمه

    بل ان الخدم منذ ايام بداية الدولة الاسلامية وقبلها معروفين باسم الجواري

    فمبدء وجود الخدم لا باس فيه من منظوري الخاص

    لكن بلاافراط ولا تفريط


    وأعني بذلك ان هدف وجود الخادمة هو

    التخفيف من حمل أعباء المنزل على اهله فقط

    واكرر فقط تخفيف ليس تسليم لها الخيط والمخيط

    لكن المحزن الان من اعطى الخدم التصرف الكامل في كل شئ

    حتى ان بعض النساء هداهن الله

    تسمح للخادمة بتوصيل طلبات الزوج من كاس ماء الى كاسة شاهي

    لدرجة البعض تسال الخادمة ماذا ينقص في البيت ermm


    وكله كوم وترك الاطفال تحت رعاية الخادمة

    فقط من اجل الراحة ولاحول ولا قوة الا بالله

    فالبعض يرسل الاطفال مع الخادمة والسائق الى الملاهي دون رقيب

    والله المستعان

    وجود الخدم له سلبيات كما له ايجابيات

    لكن ظهور السلبيات يعتمد على معاملة اهل المنزل مع الخادمة خيرا كانت ام شر

    فان احسنت معاملتهم احسنوا وان اسأت لقيت جزاءك للاسف

    جزاك الله خيرا وبارك الله فيك

    ونسال الله ان يكفينا شرهم ويرزقنا خيرهم

    attachment


    "اللهم اغفر لوالدي وارحمه انك انت الغفور الرحيم " اللهم انزل على قبره الضياء والنور والفسحة والسرور وجازه بالاحسان احسانا" وبالسيئات عفوا وغفرانا♡

  5. #4
    أهــلاً ^^!

    راع مجنح

    العـفو .. جزاك الله خيراً smile

    ~

    ياقوت

    كيف حالك اخي الكريم
    بخـير ولله الحمد ’’ وأنتِ كيف حالكِ ؟!

    فمبدء وجود الخدم لا باس فيه من منظوري الخاص

    لكن بلاافراط ولا تفريط
    gooood

    لكن المحزن الان من اعطى الخدم التصرف الكامل في كل شئ

    حتى ان بعض النساء هداهن الله

    تسمح للخادمة بتوصيل طلبات الزوج من كاس ماء الى كاسة شاهي

    لدرجة البعض تسال الخادمة ماذا ينقص في البيت
    أحسـنتِ .. نقطة ساخنة ^^ وكذلك الأيضاً في رعاية الأبنـاء والأطفال
    وقد تجـدي أن هذا الإبن يجلـس مع الخادمة أكثر من جلوسه وقضائه مع أمه

    لـدرجة أن بعض الأطفال ’’ حينما يبكون من أجل شرب الحليب أو الأكـل
    يذهبون ويشتكون للخـادمة وليس للأم .. والبعض منهم قد ينطق " اسم الخادمة " قبل أن ينطق الأم

    وهذا دليـل في إفـراط بعض الأمهات هداهن الله .. وكذلك أيضاً الرجـال بخصوص ذلك smile
    بمـا يشيع من سرقات وحوادث تدور في خفايا وأسوار المنـازل ، نسأل الله العفو والسـلامة من كل الشرور

    فالبعض يرسل الاطفال مع الخادمة والسائق الى الملاهي دون رقيب

    والله المستعان
    لا حول ولا قوّة الله

    وجود الخدم له سلبيات كما له ايجابيات
    gooood

    لكن ظهور السلبيات يعتمد على معاملة اهل المنزل مع الخادمة خيرا كانت ام شر

    فان احسنت معاملتهم احسنوا وان اسأت لقيت جزاءك للاسف
    معكِ حـق ’’ ولـكن ؟!

    هذا لا يعني بأن ننسى أخـلاق ديننا الإسلامي وبما علّمنا به نبيّنا عليه الصلاة والسـلام
    مع تبادل الإحترام والتقدير والإحـسان والرأفة مع الجمـيع redface

    وأيضـاً ،،

    ولو رأيـنا لحالهم .. سنعطف عليهم ’’ حيث أنني أذكـر مرّة في إحدى المنتزهات
    شـاهدت خادمة مع طفلة تتـبعها أينما حلّت وأينما ذهبت هذه الطفلة لتـراقبها

    وبرأيي أرى أن هذا التصـرّف خاطئ ، فرعاية الأطفال والأبنـاء ورقابتهم
    يجب أن تكون في إشراف الوالدين ’’ ولا ننسى بأن للإنـسان عزّة نفس wink

    ونسال الله ان يكفينا شرهم ويرزقنا خيرهم
    آمـين .. ودائماً وكما عهدناكِ بنشاطكِ وردودكِ المُتميزة ^^ سعيد بتواجدكِ

    biggrin

    "
    "

    وفقكم الله ،،

  6. #5
    أوسكار&كايبا P2Q2CH
    الصورة الرمزية الخاصة بـ ღ♥جنى♥ღ








    مقالات المدونة
    7

    وسام "مراقب مثالي" وسام
    المركز الثالث المركز الثالث
    وسام منتدى القصص و الروايات وسام منتدى القصص و الروايات
    2007_c8uydChWF
    مرحبا اخي
    مرحبا ايها الداعي الصغير اتمنى ان تكون داعيا في المستقبل له شأن
    عظييمsmile
    كيف حالك اخي اواب اتمنى ان تكون بخيرgooood

    الخدم والخادمات
    للاسف اخي فنظرة البعض الى الخدم نظرة غريبة
    كأنهم ليسوا اوادم ان انهم خلقوا من تراب خاص
    فنرى السيد يعامل خادمة معاملة سيئة جدا
    ولقد شاهدت ذلك للاسف بعيني
    وقد تألمت جدا من ذلك المنظر
    ارتد حينها ان اضرب السيدة لتلك المعامله
    التي عاملتها لخادمتها

    لماذا يضطر احيانا الخادم الى سرقة صاحبة؟؟؟؟؟؟؟
    فهذا يكون دائما عائد الى السيد الى معاملته
    فاذا احسن اليه
    كان الخادم كالابن ويرى سيدة كما يرى والده
    حينها يكون وفيا وامينا لانه لم يرى شخصا يستحق الخيانه

    فالرسول كان حسن الخلق مع كل الناس
    فكان يعامل الناس افضل معاملة
    حتى الخدم وحتى اليهود الذين اذوه
    فاين نحن من رسولنا الكريم

    سلمت اناملك اخي الصغير على الموضوع الرائع
    وسلمت كتاباتك المبدعة دائما
    رعاك الرحمن وحفظك وحقق لك ماتتمناه
    2007_TyZzpxQvOm

    :Instagram

  7. #6
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    أهلا بداعيتا العزيز ..
    أواب .. كيف حالك أخي ؟؟
    أتمنى أن تكون بخير gooood ..

    ----------------------------------------
    موضوع رائع جدا ،، وهو يناقش آفة تفرعت جوانبها من إيجابي إلى سلبيsmile ..
    الخدم ..
    ربما أنهم يعتبروا فئة مستضعفة في المجتمعات العربية ..
    وقد تسوء معاملة الآخرين لهم ،، وقد يقسون عليهم أرباب العمل ،،
    وقد تصل المسألة للقتل والضرب والذم والكلام الجارح ..

    لكن لا أظن أن معاملتنا للخدم بطريقة وحشية قد تأتي بفائدة surprised ،،
    خصوصا أن بعضهم من يأتي هنا ويضع بباله أنه قد يمارس سلطة حرم منها في بلدهermm ..

    عجبا لأمرهم ،، لم أخالط خدم قط في حياتيsleeping ..
    ولكن الذي لاحظته أنهم نادرا ربع الربع منهم % الذين يظلون هم وأمورهم على خيرnervous ..

    الغريب كذلك أنه قد تصل المسألة لأن تصبح الخادمة في مقام الزوجة .. تعتني بالأولاد ،، وتتفقد شؤون المنزل ،، وترى ما ينقصه .. وتبلغ ولي الأمر عنه dead ..

    إذا الزوجات هنا قد سمحن بكسر الحاجز ،، فمن يلوم الخدم لو تجازوا الخطوط الحمراء ..

    -----------------------------------------------
    رأيي أنا .. أن نعامل الخدم بكل ود واحترام مهما يكن يضلون بشر من طين ،، ولكن علينا أن لا نعطيهم الثقة العظمى ،، ولا نسمح لهم أن يحلوا محلنا في أولادنا rambo .. ويكونوا أقرب لهم ..

    فحتى ولو كثرت إيجابياتهم تبقى السلبيات واجمة وبشكل واضحfrown ..
    خصوصا في الآونة الأخيرة لا تخلو مجلة من جرائمهم ..

    فمنذ مدة مثلا ..
    عاملت أحد ربات المنزل الخادة بشكل قاسي .. كانت تحبسها وتضربها ضربا مبحرحا لأتفه الأخطاء ..
    وعند ذهاب رجل المنزل وزوجته العاملة لأعمالهم ..
    كانت تقوم بجمع مخلفات الأطعمة في أكياس بلاستيكية ..
    إلا أن أصبحت مجرد قطع دودية وكل يوم كانت تدخل دودة في أنف الطفلة التي هي ابنة أصحاب المنزل الوحيدة ..

    وبعد أن كشف الأمر ،، وجدوا أن الدود أكل أجزاء منها ،، واعتراف الخامة كاف (( إنه انتقام )) للمعاملة السيئة التي تعرضت لها ..

    ---------------------------------------
    تبقى القصص والعبر كثيرة جدا ،،
    ولكن مع مرور الأيام قد تزداد ..
    معاذ الله من كل مصيبة ،، ومن كل فئة لا تنفعsleeping ...

    وأظن أن المعاملة الجيدة تدير كل الموضوع gooood ..

    ----------------------------------

    شكرا لك داعيتنا الصغير أواب ،، موضوع متميز يناقش ظاهرة وآفة انتشرت ..
    و الله ولي التوفيق ..
    إلى الأمام دائما أخيsmile gooood ..

    -----------------------------------

    السلام عليكم ..
    9c1e0c937d1da35b61454993d4d3f520


    أسعدتني redface

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter