مشاهدة النتائج 1 الى 3 من 3
  1. #1

    ســ,,,ـــاعـــ,,,ـــدونـــ,,,ـــي...,,,...

    السلام .........

    ابدأعلى طوول

    دع الايام تفعل ماتشاء...............وطب نفسا اذا حكم القضاء
    ولا تجزع لحادثة الليالي.............فما لحوادث الدنيا بقاء
    ولا حزن يدوم ولا سرور.............ولا بؤس عليك ولا رخاء

    ممكن احد يشرح لي الابيات هاذيلا؟؟......

    بلييييز بعد بكرة الاختبار وانا مو متأكدة من جوابي

    الدرجة من 30bored

    اعتمد عليكم....!

    تحياتيـــ...,,,...


  2. ...

  3. #2
    مرحبا ......
    انا بصراحه مو شاطره بالأدب....
    لاكن بحاو ل اني اساعدك بالي اقدرعليه....



    دع الايام تفعل ماتشاء...............وطب نفسا اذا حكم القضاء
    ليس لك حكم على الظروف... ولا تدري ماذا يخبأه لك غدآ.. ولا تحزن...فأرضى بقدرك....وما كتب الله لك ..وابتسم ...ولا تغضب .... فليس بمقدورك تغيير ما كتبه الله بيومك .... واحتسب الأجر.....
    .................................................. ..............................................


    ولا تجزع لحادثة الليالي.............فما لحوادث الدنيا بقاء
    لا تجزع وتسخط لما يحدث لك.. من مصائب ...فأصبر واحتسب....لان الدنيا لاتبقى على حال واحده.... والدنيا زائله...


    .................................................. ...............

    ولا حزن يدوم ولا سرور.............ولا بؤس عليك ولا رخاء
    مهما بلغ بك الحزن او الفرح أشده....فان لكل شيء نهايه...

    .................................................. ..............

    هذا كل ما بوسعي لأقدمه لكِ.... وربما يساعدكِ
    اتمنى لكِ التوفيق والنجاح.......

    بحر الحنين
    سأرحل ... سامحوني

    ولكن

    ربما اعود ..!!

  4. #3
    هذه الأبيات هي من اروع ما كتب الشافعي من الحكم
    وهذه هي القصيدة كاملة:

    دع الأيام تفعل ما تشاء ..... وطب نفسا إذا حكم القضاء
    ولا تجزع لحادثة الليالي ..... فما لحوادث الدنيا بقاء
    وكن رجلا على الأهوال جلدا ..... وشيمتك السماحة والوفاء
    وإن كثرت عيوبك في البرايا ..... وسرك أن يكون لها غطاء
    تستر بالسخاء فكل عيب ..... يغطيه كما قيل السخاء
    ولا تر للأعادي قط ذلا ..... فإن شماتة الأعدا بلاء
    ولا ترج السماحة من بخيل ..... فما في النار للظمآن ماء
    ورزقك ليس ينقصه التأني ..... وليس يزيد في الرزق العناء
    ولا حزن يدوم ولا سرور ..... ولا بؤس عليك ولا رخاء
    إذا ما كنت ذا قلب قنوع ..... فأنت ومالك الدنيا سواء
    ومن نزلت بساحته المنايا ..... فلا أرض تقيه ولا سماء
    وأرض الله واسعة ولكن ..... إذا نزل القضا ضاق الفضاء
    دع الأيام تغدر كل حين ..... فما يغني عن الموت الدواء



    دع الايام تفعل ماتشاء...............وطب نفسا اذا حكم القضاء
    لا تعترض على القدر ولا تسخط على الأيام .. وتقبل القدر خيره وشره راضياً قانعاً أو متصبّراً
    ولا تجزع لحادثة الليالي.............فما لحوادث الدنيا بقاء
    ولا تجزع أي لا تتسخط وتتمرد "لحادثة الليالي" لما يصيبك من المصائب
    فحال الدنيا في تقلب دائم والشر زائل وإن مع العسر يسراً


    ولا حزن يدوم ولا سرور.............ولا بؤس عليك ولا رخاء
    هنا يتوسع بشرح مقصده في الشطر السابق "فما لحوادث الدنيا بقاء"
    أي ان الفرح زائل والحزن زائل .. فلست بائساً أبداً ولست سعيداً أبداً بل متجرعاً من الكأسين معاً وبالتساوي

    تقبلي مروري وإضافتي على ما قالته الأخت بحر الحنين

    أرجو أن يكون هذا كافياً

    عاشق الأفلام:
    Cracker Angelsmoker

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter