مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2

المواضيع: هل تبتم كما تابو

  1. #1

    هل تبتم كما تابو

    بسم الله الرحمن الرحيم



    إن الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره و نعوذ بالله من شرور أنفسنا و من سيئات أعمالنا ..فمن يهده الله

    فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له و ليا مرشدا

    ثم أما بعد

    فكم من رجل عمل بعمل أهل النــار حتى إذا كان بينه و بين الموت قيد ذراع فعمل بعمل أهل الجنه فدخل الجنه

    و كم من رجل عمل بعمل أهل الجنه حتى إذا كان بينه و بين الموت قيد ذراع فعمل بعمل أهل النار فدخل النــار

    ..فيا مقلب القلوب ثبت قلبي و قلوب كل المسلمين من يومنا هذا الي يوم الدين على دينك يا ارحم الراحـــــمين..

    اليوم أخواني سأقدم لكم مجموعه من قصص التائبين

    و سنبدأ بقصه ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــارة

    الرجل يركب السياره التي سرعتها تتعدى المعتاد و يجري بين السيارات و في كل مكان ضيق تمر ووقفت في

    الأشاره و طال الوقت و يقول الرجل في نفسه :يا ليتني أستطيع أن أقطع هذه الأشاره الحمقاء ..هيــا ..هيــا

    و بعد لحظات أستمرت السياره في السيران في الأزقه و من ثم دخل الي مكان قد أتفق فيه مع بعض أصدقاءه

    ليقوموا كالعاده بليله حمراء مملوءه بالمنكرات .و يذهب للمكان الذي أتفقوا فيه و لكن قد ذهــب أصدقاءه من

    دونه لانه تأخر . و غضب لأنه أضاع هذا اليوم المليء بالزنا و الخمور و الرقص . و لكن ضاع كل هذا.و لكن لــم

    يضع الليله فقد ذهب لأحد أصدقاءه المشهورين بالأفلام المملوءه بالزينه و أشياء كهذه و أخذ منه عده شرائط

    و ركب سيارته و سار مسرعا الي بيته و عندما و صل و دخل على البيت و جد وجه زوجته العفيفه المؤمنــــه و

    أبنته الصغيره (ساره) . و بالطبع لم ينظر حتى اليهن . و دخل غرفه بها تلفاز و جهاز الفيديو وم دخل يهرول و

    يضع الشريط الأول و في هذه الحظه دخلت زوجته و جلست بجواره و تحسبه سيشاهد شيءا ليس بحرام و لكن

    بعد أن بدأ يعمل و نظرت الي ما يتفرج عليه بكت و خرجت مسرعه و بعد أن أنسجم مع التلفـــــاز و ينظر الي ا

    لمحرمات حتى قبل الفجر بقليل دخلت أبنته الصغيره التي لم تتجاوز الثالثه من العمر و نظرت للتلفاز و قالت : يا

    أبي أتقي الله!!!

    أندهش الأب و قال: ماذا من علم هذا لأبنتي و قام مسرغا واء أبنته فوجدها مع أمها على السرير .فتركها و

    عاد الي الغرفه و ؟أغلق التلفاز و جلس يفكر و يتدبر ما قالته أبنته كيف . من علمها وفي هذه الحظه أذن

    الأذان ..صوت لطالما سمعه و تجاهله . و بغير أرادته توضأ و نزل يصلي في المسجد و قام و ركع وسجد و

    يبكي و بعد أنقضاء الصلاه سأله الشيخ: ما الذي يبكيك .فقال : سبع سنوات لم أسجد لله سجده وذهب الي

    العمل مبكرا لأول مره و أستغرب زملاءه في العمل و خاصه زميله إبراهيم الذي يدعوه كل يوم للصلاه فيرفض

    أو يتحجج و لكن اليوم ذهب هو له و حكى له ما حدث .فقال :أحمد ربك أنه أدخل عليك أبنتك بدلا من ملك الموت

    و قال له:أذهب أنت الي بيتك فأنت لم تنم منذ أمبارحه و خرج و مر بجانب مسجد الشركه فدخل و أخذ يصلي

    حتى الظهر فدخل عليه إبراهيم تعجب من هذا التحول و بعد الصلاه خرج و ذهب للبيت فوجيء بما لم يكن يتوقعه زوجته تبكي و نســــاء كثيرات في البيت .فذهب لزوجته فسألها
    فقالت :ســــــــــــــــــــــــــــــــــــــاره مــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاتت
    ماتت قامت بدورها و ماتت
    هذه الأولى و يتبع.....................................


  2. ...

  3. #2
    مشكور اخي علي هذه القصة الرائعة و كيف انا الله يهدي من يشاء في اي وقت و بارك الله فيك اخي الكريم وهذا جيد كبداية في الفرقة
    و جعله الله في موازين حسناتك باذن الله
    و يشرفني انا اكون اول من يرد علي موضوعك
    saudifree_1d258
    الخيانة ليست من طباعي بينما الوفاء عنواني

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter