مشاهدة نتيجة التصويت: ما رأيك في القصة

المصوتون
2. لا يمكنك التصويت في هذا التصويت
  • أعجبتني وأريد أن أكمل قراءة الأجزاء الأخرى

    2 100.00%
  • متوسطة

    0 0%
  • مملة

    0 0%
مشاهدة النتائج 1 الى 3 من 3
  1. #1

    Thumbs up رايان ( الجزء الأول )

    رايان
    الجزء الأول

    العالم المجنون

    في ليلة اكتمل فيها القمر وساد الهدوء ذلك المختبر الصغير الموجود في قرية صغيرة نائية يسكنها العشرات من القتلة الأجورين ، وقف رجل أشيب الشعر ، قصير القامة ، يبدو من ملامحه أنه في الستينات من العمر أو أكثر أمام جهاز غريب الشكل كبير الحجم ، وفي وسطه فوهة متوسطة الحجم ، ووضع داخل الفوهة قنينة زجاجية صغيرة تحتوي على بعض الخلايا البشرية الحية وهو ينظر إليها بملامحه الشريرة ، راسماً ابتسامة عريضة على وجهه قائلاً :
    - لو نجحت هذه التجربة فسأكون قد حققت أعظم انجاز في حياتي ، وسأنتج أقوى غنسام معدل جينياً عرفة تاريخ البشر ، وسيتفوق بقدراته الهائلة على أعظم القتلة المأجورين في العالم ، مما سيتيح لي أن أصبح أقوى وأغنى رجل في العالم بمساعدته .
    ثم أخذ يطلق ضحكة هستيرية بصوت عالٍ ، وهو يغلق فوهة الجهاز ، ثم اتجه إلى لوحة مفاتيح الكترونية كبيرة بجانب الجهاز ، وأخذ يضغط أزرارها بسرعة ، فتوهج الجهاز بلون أخضر فاتح ، و العالم العجوز يتأمله في نشوة وسعادة .
    وفي داخل الجهاز الغريب ، بدأت الخلايا تنقسم بسرعة كبيرة حتى تحولت إلى جنين صغير ناضج في أقل من 15 دقيقة .
    وبعدها فتح العالم العجوز باب ذلك الجهاز الغريب وأخرج الجنين منه وحمله وهو يضحك بصوت عال وبطريقة هستيرية غريبة ، ثم هتف قائلاً :
    - لقد نجحت .. لقد نجحـ
    وقبل أن يكمل عبارته اخترقت رصاصة أطلقت من مسدس كاتم للصوت صدره فأطلق صرغة عالية وسقط على الأرض وهو يحدق في شاب صغير يقف وراءه ، ثم قال بصوت مرتجف :
    - من أنت ؟ ... وكيف وصلت إلى هنا ؟
    لم يجبه الشاب الصغير وإنما اتجه إليه بخطوات ثابتة وهو يقول بلهجة مخيفة مليئة بالكره والحقد :
    - لن تعيش لتحصد ثمار تجاربك الشريرة أيها الرجل المجنون ، وستدفع حياتك ثمناً لما فعلته بعائلتي .
    ولكن فجأة وما ان أنهى لك الشاب عبارته مد الرجل العجوز يده إلى جيبه وأخرج منها أداه صغيرة وضعها في فمه بسرعة ونفخ فيها بقوة ، فانطلقت منها ابرة صغيرة مسمومة اخترقت عنق ذلك الشاب الذي صرخ صرخة مكتومة ودارت عينيه في مجريهما ثم سقط قتيلاً ، والعجوز يصرخ في غضب :
    - إذاً ستموت معي أيها اللعين .
    ثم أطلق صرخة عالية دوت ي أرجاء المختبر وسقط رأسه على الأرض معلناً مفارقته للحياة ، بجانب الطفل الصغير الذي كان يبكي بصوت عالٍ ... عالٍ جداً
    انتهى الفصل الأول
    أرجو أن يعجبكم
    أترككم في رعاية الله
    gooood gooood
    [SIGPIC][/SIGPIC]


  2. ...

  3. #2
    روووووووووووووووووووووووووعة
    اسلةب القصة جميل جدا
    ارجو ان تكمل بسرعة
    0db8db9bbcb888243e5939f3889060c4

    && حين تذوق الفراشة طعم التحليق بحرية حين تعرف نشوة تحريك اجنحتها في الفضاء
    لا يعود بوسع احد اعادتها الى شرنقتها ولا اقناعها بان حالها كدودة افضل &&




  4. #3
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    قصتكِ جميله وبها نقاط جميله تجذب الانتباه وارجـو ان تكمليها ،
    ولاعليكِ من الاعضاء انتِ اكملي قصتك بدون راي الجميع
    لتخرجي جميع موهبتكِ

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter