بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب)

عبد المجيد بن مبارك العنزي شاب لم يتجاوز عمره 17 ربيعا عندما وقعت قصته مع صديقه وجاره في الحي
فقد نزغ الشيطان بينهما بعد أن وقع سوء تفاهم بسيط تطور الى مشاجرة لم يكن للطرفين فيها ذنب حيث
قام عبد المجيد بإطلاق عدد من الرصاصات من سلاح (رشاش) كان بحوزة المقتول وبدون قصد قتل صديقه
وعندما أفاق من صدمته وجد أن صديقه قد توفي فجلس يبكي من هول الصدمة وانتظر حتى وصل أفراد
الشرطة وسلم نفسه لهم حيث تم عرضه على المحكمة وتدخل أهل الخير لإنهاء الوضع وطلب من أهل المقتول
التنازل لوجه الله إلا أنهم رفضوا ذلك وهذا حق مشروع لهم حيث طلبوا أهل المقتول (10) ملايين ريال مقابل
تنازلهم عن حقهم وقد جمع أهل عبد المجيد (مليون) ريال بعد أن ضاقت بهم السبل ولم يتبقى من المهلة
المحددة سوى ثلاثة أشهر.


للاستفسارات:0551566572



<<منقول من جريدة الرياض>>



أخوكم..........الصــــــــــــــــــــياد