مشاهدة النتائج 1 الى 4 من 4
  1. #1

    ~*¤ô§ô¤*~لم تحقر من المعروف شيئاً~*¤ô§ô¤*~

    attachment
    كانت امرأة من ضعفة المدينة ,لم يرد لها في الصحيح


    تسمية سوى (ام محجن).كانت في زمرة المساكين


    والمستضعفين الذين عادة ماينظر إليهم بازدراء,


    فلا يُجابون إذا سؤلوا,ولا يفتقدون اذا غابوا,بل


    إنهم في المجتمعات المادية المعاصرة يُنظر


    إليهم كعبء ثقيل وربما تعرضوا للإهانة


    والملاحقة وتركوا للجوع والتشرد.


    لكن الوضع يختلف في مجتمع يحكم


    بشريعة الله ويهتدي بأخلاق النبي


    صلى الله عليه وسلم


    attachment


    •·.·°¯`·.·• (أم محجن) •·.·°¯`·.·•


    عجوز ضعيفة سوداء لكنها عاشت في ايام


    ^~*¤©[£] محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم[£]©¤*~^


    الذي كان يحب المساكين ويتعهد الضعفة والفقراء


    ويديم الجلوس إليهم والسؤال عنهم.كانت رضي الله


    عنها تؤدي عملاً عضيماً تبغي بع وجه الله,فتلتقط


    الخرق والقذى والعيدان من المسجد وتُـلقي بها في


    أماكنها حرصاً على نضافة بيت الله وتهيئة للعبادة


    والذكر وتخريج الأبطال الفاتحين.


    attachment


    استمرت (ام محجن)تخدم بيت الله وتعتني به حتى


    أدركتها المنية فحملها الصحابة رضي الله عنهم بعد


    العتمة,ولما وجدوا( رسول الله صلى الله عليه وسلم)


    نائماً كرهوا أن يوقضوه, فصلوا عليها ودفنوها ببقيع


    الغرقد,ولما جاء الصباح افتقدها (الرسول صلى الله عليه وسلم)


    فسأل اصحابه عنها فقالوا: قد دُفنت (يارسول الله),وقد جئناك


    فوجدناك نائماً,فكرهنا ان نوقضك.قال: (فانطلقوا))فانطلق يمشي


    ومشوا معه حتى اروه قبرها,فقام (رسول الله صلىالله عليهوسلم)


    وصفوا وراءه فصلى عليهم.وقال : ((إن هذه القبور مملؤة


    ضلمة على اهلها,وإن الله ينورها لهم بصلاتي عليهم))


    attachment
    قد كنتُ رحتُ انضمُ حباً سامقاً ألقا مذ لامس الحرفَ ورداً طوع الأفقَ وستعذب الحبرُ أن يلقى الثريا هوىً وأن يعانق ريحان العلى العبقَ وتلئلئتَ قسماتُ الطير في رغداً أذ داعب النور تيهاَ مابهِ صفقا

    attachment


  2. ...

  3. #2
    attachment


    وهكذا ضرب (النبي صلى الله عليه وسلم )


    للبشرية مثلاً عملياً في التواضع والرحمة


    والمساواة,ويجد بعالم اليوم أن يعلمه


    ويهتدي به فيحسن إلى المستضعفين


    وينمي دورهم الايجابي في المجتمع


    والامة
    attachment


    ((أم محجن ))


    قدمت لنا درساً عندما أسهمت على


    قدر طاقتها في خدمة دينها وأمتها،ولم


    تحقر من المعروف شيئاً ولو أن تلم


    القمامة من المسجد.


    رضي الله عنها وأوجد في مسلمات اليوم من يعطي


    عطاءها بعيداً عن الضجيج والأضواء


    attachment


    تم بعون الله

  4. #3
    مشكوووووووووووووور أخوي على الموضوع يعطيك العافية

  5. #4
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ساكورا-شان مشاهدة المشاركة
    مشكوووووووووووووور أخوي على الموضوع يعطيك العافية
    العفو هذا واجبي لم افعل شيء

    انا اخت ولست اخ

    مشكورة على المرور

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter