السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة



قصيدتي تحكي عن مشكلة العنوسه التي ليست فقط في مملكتنا وانما في كافة اقطار عالمنا العربي ولقد دعمت قصيدتي بالقصص الواقعيه وقد تكون القصيدة تتجه الى السرد اكثر من الشاعريه وشكرا

رابط تحميل قصيدتي

http://www.alweehdatclub.net/ffh/dow...cf52202a2cc4be









بدوي وبداوتي دايم في حضور
تعلمنا طبع البدو من كنا صغار

من اهل نجدن يثيرون ثور
اهل الشهامه دمهم يغلي حار

عمري بااصلي ياظالم ماصرت فخور
جامع قبيلتين بالحيل كبار

بس افتخر بالاسلام و فيه مبهور
افتخر اني مسلم وله ثار الثار

كلنا سواسيه عند خالق النور
مانفرق عنده الا بالعمل والاذكار

من عمل وصلى في جنة الحور
ومن قلت اعماله يرميه في النار


اتقوى الله وانسو الاصل والجذور
اطيبنا الي اسلم روحه للغفار

عنستو هن سديتو عليهن الدور
وعزبتو شبابنا عاشو بدوار

الشياب ذابحهم منين هو من الظهور
ونسو قول سيدنا رسول الابرار

من رضيتم دينهُ زوجوه بالفور
علامك قلوبكم قست كما الاحجار

في قصص تبكي من فيه ذره طهور
الاولى عن بنتن عليها ابوها جار

خطبها رجل دين وجه كله نور
انصدمت بابوها يوم عليها ثار


قال لو يجيني يخطبك بياع خمور
لا وافق عليه ولا اصير محتار

وسبب رفضه لصاحب الدين المبهور
(فخذه) شفتو كيف امتنا في احتضار

والمشكلة اصله طيبن ومشهور
بدوي الولد من البدو الاخيار

وفي قصة ثانيه لشاب مستور
يبغى يتزوج من بنت الاحرار

معاشة الفين منضاقة منها الصدور
جمع اربعين الف شوف الاقدار

عند الملكه سائل الشيخ الحضور
كم المهر.. والشاب من خجله دار

قال ابوها خمسة الاف المهور
والشاب من الصدمة جاه اعصار

قاله ابوها يكفن مابهن قصور
والباقي خله لكم ينفعكم في الدار

الشاب دعى ربه وقال مشكور
قليل مثل هذا نلقاه في الجوار

في عهد الصحابه يزوجونهم بالفور
يقيسون الرجال بدينه و الاذكار

واللحين صار الزواج مبني على غرور
يقيسون الرجال كم عنده دينار

عنستها خليتها اليوم تبور
في قصتن الدموع لها تنهار

بنتن مسكينه جوها خطاب كالسور
رفضهم ابوها ياكثرهم كثار

ولين صارت بالاربعين ومالها حور
قبل الموت قال وهو في احتضار

سامحيني حرمتك ولاني معذور
مااسامحك بالقيامة اشتكيك للجبار

اتقو ربكم خافو يوم العبور
اما تعبر للجنه او تعبر للنار

زوجو بناتكم ولاتغلون في المهور
اسعدوهن ..بالقيامه مالك اعذار

يااختي ياالي جاك من ابوك الجور
وصليله كلامي يمكن يفتح الابصار

وارجع اقول ماني بااصلي فخور
افتخر بس بالمسلمين الابرار

لو اعتبرنا اننا واحد بالدور
لافتخرنا قلنا لله مسلمي وانصار

كان انحلت مشاكلنا ونار النور
ومايبقى حزين بالدنيا ومحتار

لاكن من يسمع وعلى البلى صبور
مانقول الا يارب ارحمنا ياغفار


وسلامتكم

ثامرالحماد