مشاهدة النتائج 1 الى 5 من 5
  1. #1

    الأركيوبتركس المحلق و تنين القمر

    الاركيوبتركس المحلق و تنين القمر
    The flying Archeoptrix
    and
    Moon's Dragon
    هذا هو اسم قصتى الثانية و اتمنى ان تنال إعجابكم




    منذ زمن بعيد ... و فى الماضى الجميل كانت هناك جزيرة وسط الجبال الشاهقة و الغابات المظلمة كان اهلها اناس طيبون ، متفائلون ... اطلقوا على جزيرتهم اسم جيومنتس ... و كان اطفال هذه الجزيرة متعاونون ويحملون الحب للخير .. نعم ذلك الخير الذى لم يبقى طويلاً ... الذى محا و ذاب فى الهواء ... و بأخر نقطة دماء ساد الظلام ... و عم الشر ... و كل ذلك من اجل الثروة التى تعمى الابصار و تمحوا العقول ... نعم يقبل الشر على هذه الجزيرة المسالمة لكى يهربوا اهلها لكى يجدوا مناص يختبئوا فيه ... فحينما يقبل فإنه يغطى على ضوء الشمس ... و يمحوا إبتسامة الجزيرة ... و كل فرد فى هذه الجزيرة يهربوا إلى ... مكان مجهول ... لا يعرفوا اين سيختبئوا من هذا الشر المطلق الذى يهم على الجزيرة مثل الليث الجائع ....



    أرجوا الا تبخلوا على بردودكم ...
    اخر تعديل كان بواسطة » Shine phoenix في يوم » 22-02-2007 عند الساعة » 17:49
    [SIGPIC][/SIGPIC][glow]
    If all the pains of life and death were open to our eyes who would dare to live

    [/glow]


  2. ...

  3. #2
    يسعدني اني اكون اول من يرد عليكbiggrin biggrin
    ماشاءالله القصة تجننgooood gooood
    7

  4. #3
    ويسعدنى ذلك انا ايضاً و شكراً على مرورك الجميل...

  5. #4
    بعد عشرين عاماً من هذا الحادث المؤلم كانت الجزيرة يملكها ساحر شرير يدعى غاندول و كان له ابن يدعى هوجان..كان هوجان صغيراً فى السن لم يبلغ سن إثنتى عشرة بعد ... برغم صغر سنه إلا انه كان يحمل الحقد لطفل ييدعى إيلفيس و هو فى مثل سن هوجان ...
    ذات صباح حين كانت الغيوم كثيفة و كان الضباب موحش خرج إيلفيس مع ابيه حتى يجمعوا الاخشاب الازمة للتدفئة ... و صادف ان وجد إيلفيس بيضة فضية اللون لامعة و براقة .. كبيرة و لا يبدو عليها انها عادية فأخذها إلى ابيه و هو فى شدة السعادة و يقول:"أبى .. أبى انظر ماذا وجدت ... " فأقترب من والده و هو يقول:"إنها اكبر بيضة رأيتها فى حياتى .. ألا تعلم لأى حيوان تنتمى؟!!"
    فصمت والده قليلاً وهو يفكر ثم قال:"اظنك يجب ان تضعها بمحاذاة المدفأة حتى نعلم بما داخلها ... فقد صدقت إيلفيس .. إنها اكبر من حجمها الذى يجب ان تكون عليه ..."
    و مرت الأيام و إيلفيس يتفقد البيضة يومياً .. ثم فى ليلة من ليالى الشتاء الباردة .. كان إيلفيس جالساً بجانب البيضة و بمحاذاة المدفأة و قد اطلق لخياله العنان حتى انه لم يسمع صوت الشرخ الذى حدث فى البيضة .. لكن يبدو انه افاق ثم اقترب من البيضة فوجد جناحان صغيران يطلا على الحياة و بعد ان حطمت البيضة كاملاً وجد طائر صغير ذات الوان باهجة و مشع .. جماله يفوق الحدود ثم نادا والده حتى يأتى و يرى هذا الطير ... فعندما أتى والده نظر إلى الطائر بدهشة ثم قال لأبنه:"عرفته إنه طائر من فصيلة طيور الأركيوبتركس .. لكن ما يزهلنى ان هذا الطائر مازال موجوداً مع العلمانه انقرض منذ آلاف السنين و لم يعد له وجود..!!"
    فسأل إيلفيس والده و كأنه يرجوه:" و هل هو من الطيور التى يمكن اإعتناء بها .."
    فقال له والده بنظرة غاضبة:"أرجوك إيلفيس لا تفكر بهذه الطريقة المجنونة ... لأنه طائر متوحش..."
    فقال له إيلفيس بسرعة:"إذا إعتنيت به فسيكون صديقى .. و يمكن ايضاً ان اجعل صديقى أدوارد يعتنى به معى فهو الشخص المقرب إلى و لا يمكن ان يخذلنى.."
    فقال له والده بنظرة قلقة تملئها الدهشة:"كما تشاء ... لكن فكر فى جزيرتك وما الذى يمكن ان يحدث لها إذا تركته ذات يوم ... فهو مع مرور السنين سيكبر و سيتوحش .. انا انصحك بالإستعانة بإيفون ايضاً فهى اكبر منك سناً وواعية اكثر منك .."
    فقال إيلفيس بنظرة تفائل:"أمرك أبى لكن هذا إذا وافقت!!!.."
    فى الصباح التالى وافق كل من إيفون وأدوارد على ان يعلموا هذا الطائر الطيران فذهبوا بجانب منزل إيلفيس و بدأوا فى تعليمه و اطلقوا عليه اسم كيوبتر...
    و فى الوقت نفسه فى قصر الساحر الشرير بدا غاندول يسحر تنيناً يظهر عند إكتمال القمر حتى يزداد قوة ... فمرت السنين و كبر إيلفيس و اصبح شاباً واعياً و بالطبع كبر معه كيوبترحتى جاء هذا اليوم .. اليوم الذى كبر فيه هوجان ايضاً ابن اساحر الشرير .. حتى تبدأ المعركة بينهما ...

  6. #5
    استيقظ إيلفيس باكراً .. كانت ليلة من ليالى إكتمال القمر .. و كانت الصرخات تعدو حتى أذنيه ... فخرج من منزله مسرعاً ليرى سبب هذا الصراخ ... ففوجىء بإيفون و أدوارد يجذبونه وراء منزله ... فسأل إيلفيس فى حيرة واضحة:"ماالذى يحدث و ما كل هذه الصرخات؟!!.."
    فردت عليه إيفون:"هل انت نائم على نفسك بينما نحن نحاول الهرب من هذا التنين!!"
    فقال إيلفيس فى سخرية:"أتمزحون معى مزاحاً سخيفاً أم انكم تريدون إختبارى فى هذه المواقف؟.."
    فقال أدوارد له:"إذا لم تكن مصدقاً فأطل بنظرك لكن ليس بجسدك حتى لا يطلق التنين اللهب علينا" فنظر إيلفيس لكنه إندهش فقد وجد تنين أخضر يطلق اللهب على أنحاء الجزيرة ...
    فقال إيلفيس بإستغراب:"ماذا فيها تنين غاضب فلم يجد ما يحطمه إلا جزيرتنا"
    فقالت إيفون انت لا تدرك الامر"
    ثم بدأ الثلاثة فى الهرب لكن فجأة غير إيلفيس إتجاهه فنادا عليه أدوارد:"ماذا تفعل ايها المجنون عد"
    فقال إيلفيس بحزم:"لكننى لا يمكن ان اترك كيوبتر وحيداً يموت"
    حاول كل من إيفون و أدوارد ان يقنعوا إيلفيس بأن يعود لكنه لم يستمع لهم..بحث إيلفيس عن كيوبتر كثيراً لكنه لم يجده ... لكن إيلفيس كان يعلم ان كيوبتر يحب الإختباء فى كهف الجزيرة ... فأسرع إيلفيس إلى الكهف فوجد كيوبتر أخيراً .. لكن كيوبتر كان مرهقاً و لا يستطيع ان يخط خطو واحدة إلى الامام .. فقال له إيلفيس بنظرة حزينة:"كيوبتر ايمكنك الحركة؟" لكن كيوبتر لم يفعل اى صوت .. فقال له إيلفيس:"حسناً لكننى لن اتحرك من هنا إلا و انت معى.."
    و أخيراً استطاع كيوبتر النهوض على قدميه..
    فى انحاء الجزيرة كان كل من إيفون و أدوارد يركضان للإختباء من هذا التنين ..ففجأة وقع أدوارد و هو يقول:"لا يمكننى الركض اكثر من ذلك ..اهربى انت يا إيفون.."
    فقات بحدة:"لا يمكننى ان اتركك هنا ليقض عليك هذا الشرير... يجب ان نهرب سوياً" لكن الحظ لم يحالفهم و وجدا التنين خلفهما و على ظهره هوجان ...فقال هوجان فى خبث:"تشرفنا بمعرفة اصدقاء إيلفيس ...ماذا اهرب و ترككم هذا الجبان اصغير .." فانتفض أدوارد من الغضب:"لا تتكلم عن إيلفيس بهذه الطريقة ..إنه أقوى واشجع منك بكثير .."
    فقال هوجان فى سخرية:"لم اعلم ان للاغبياء لسان يتحدثون به .. انا اقترح ان تخبرانى عن مكان إيلفيس إذا كنتما تريدان الحياة"
    فجأة سمعوا صوت كيوبتر يحلق عالياً فى السماءفقال هوجان فى غضب:" ها هو ذلك الجبان الصغير ... لكن هذه المرة لن ينجوا من عقاب تنينى ..." و فجأة انطلق هوجان بتنينه للقضاء على إيلفيس...فقال إيلفيس لكيوبتر بصوت هادىء يملئه التحدى:"كيوبتر يجب ان ننقذ جزيرتنا من هذا التنين و هوجان الشرير .."
    ثم قال إيلفيس لأصدقائه:"اهربوا بسرعة لا يجب ان تبقوا متصنمين هكذا فى اماكنكم" فإنطلقا يهربان هما الإثنان...
    فقال هوجان فى إبتسامة عريضة:"لن تنجوا إيلفيس انت و اصدقاءك مهما فعلت و مهما حاوت ...لن تجد مخبأ تتخفى وراءه من غضب تنينى..."
    فقال إيلفيس بغضب:"سنرى من منا الاذكى.." فانطلق إيلفيس بكيوبتر لكن هوجان تفاداه فقال له هوجان:"أهذا كل ما عندك يا فتى الجزيرة.."
    فغضب إيلفيس كثيراً ثم قال:"اصمت ايها المحتال.." فهاجم إيلفيس هوجان ثانياً لكن فى هذه المحاولة ايضاً هو جان تفاداه:"الا ترى ان دورى قد حان فى الهجوم عليك.. لقد اعطيتك محاولتان و فشلت فيهما ماذا تريد اكثر من ذلك .."
    فأطلق التنين اللهب على كيوبتر ..فسقط كيوبتر على الارض مجهداً ..فقال هوجان بسخرية واضحة:"يالا المسكين لم يحتمل نقط لهب من تنينى الخارق.."
    فقال إيلفيس بشدة غضب:"اصمت ايها الشرير .. كيوبتر اقوى من ذلك بكثير و انا اعرفه حق المعرفة اما انت فلا تجيد إلا الثرثرة فقط ..."
    فقال هوجان :"انا فقط اجعل المعركة بيننا تطول ام انك مستعجل على نهايتك القريبة جداً.."
    فجاء أدوارد يقول لهوجان:"انت ايها الشرير لا يمكنك اقضاء على كيوبتر و إيلفيس فالخير دائماً هو المنتصر .. و انا لن لهرب لأننى لست خائفاً منك .."
    فقال هوجان لإيلفيس:"انصحك بأن تبعد اصدقاءك عن هذه المعركة لأننى اريد ان استمتع بالقضاء عليهم فى النهاية ...لذا استعد لنهايتك .."
    فإقترب إيلفيس من كيوبتر و هو يقول:"كيوبتر ارجوك قف على قدميك و اري هذا الشرير معنى القتال الحقيقى .."
    فقال هوجان :"لا تحاول إيلفيس اقتربت نهايتك و اصبحت على الحافة.." لكن إيلفيس لم يعره إهتماماً وسار يتحدث مع كيوبتر و يحاول ان يشجعه...
    فقال هوجان:"يا تنينى المخلص اقضى على إيلفيس و اصدقاءه فى نفخة واحدة من لهبك الخارق"
    فتذكر إيلفيس ان هذه نهايته فأغمض عيناه إستعداداً للموت و لكن فجأة شع نور ابيض خارق و عرف إيلفيس انه من كيوبتر فقال إيلفيس فى حماس:"كيوبتر اقض على ذلك الشرير و اجعل الخير يعم الجزيرة من جديد" و حدث مالم يتوقعه هوجان فقد اطلق كيوبتر قوة هائلة من فمه فقضى على التنين و هذا الشر ...
    و عم الخير من جديد..
    و ابتسمت الجزيرة مرة اخرى...
    و رجعت الجزيرة كما كانت فى الماضى ..نعم ..رجعت هذه الجزيرة التى بها الخير المطلق الذى لا يهزم ...
    أزهرت الزهور و رأت الجزيرة ضوء الشمس من جديد..
    فقال أدوارد لكيوبتر:"انت بطل .. ما رأيك إيلفيس؟!!..." فقال إيلفيس:"رأيى اننى جائع ولا اريد الحديث فى اية شىء ... ويجب ان آكل حالاً .." فضحك الجميع من إيلفيس ... نعم عندهم الحق فى ان يبتسموا من جديد...
    النهايــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter