مشاهدة النتائج 1 الى 6 من 6
  1. #1

    Talking الضحك لتخفيف التوتر والإجهاد!

    يعتبر الضحك من أهم وأقوى الأدوية الطبيعية التي اكتشفها القدماء في التخفيف من مشاعر التوتر والإجهاد

    200702191028190

    يعتبر الضحك من أهم وأقوى الأدوية الطبيعية التي اكتشفها القدماء في التخفيف من مشاعر التوتر والإجهاد، وغالبا ما كنا نسمع أمثال مثل "اضحك تضحك لك الدنيا"، و"لا تظهر وجهك العابس فتغضب منك الحياة"، وحتى "وجهه لا يضحك لرغيف الخبز الساخن". وكلها تتحدث عن أهمية الضحك والتبسم في الحالة النفسية العامة.

    واليوم جاء العلم ليؤكد على أهمية الضحك والتفاؤل في علاج حالات نفسية متعددة من أهمها التوتر والإجهاد والإحباط.

    ومع أن الضحك قد لا يشفي المرضى تماما، إلا أنه يملك فوائد علاجية هامة، فالضحك، يخفف من الأعباء العقلية والذهنية حيث يحث على التغير البدني في الجسم، بدأ من الوجه:

    • تحفيز الأعضاء

    يحسن الضحك من كمية استنشاقك للهواء الغني بالأوكسجين، كما يحفز قلبك ورئتيك وعضلاتك، ويزيد من إفراز الاندروفين في الدماغ.

    • ينشط رد الفعل اتجاه الإجهاد

    يعمل الضحك على تخفيف آثار الإجهاد ويزيد من معدّل نبضات القلب وضغط الدمّ، والنتيجة شعور جيد بالراحة والاسترخاء.

    • يسكن أوجاع البطن والتوتر

    يمكن أن يخفف الضحك من مشاكل الهضم ويحفز الدورة الدموية، الأمر الذي يساعد على تخفيف بعض الأعراض الطبيعية للإجهاد.


    أما التأثيرات طويلة الأمد للضحك:

    • يحسّن من نظام المناعة

    تتحول الأفكار السلبية إلى تفاعلات كيماوية في الجسم مما يزيد الإجهاد ويقلل المناعة. على النقيض من ذلك، تساهم الأفكار الإيجابية في مكافحة الإجهاد ومحاربة الأمراض الأكثر جديّة. في الحقيقة، وفي أحدى الدراسات، أظهر الأشخاص المصابون بالسرطان الذين شاهدوا مقاطع مضحكة على الفيديو مستويات منخفضة من الإجهاد والتوتر، وارتفاعا في نشاط الخلايا التي ساهمت في قتال أمراض مثل نقص المناعة، والسرطان.

    • يخفف من الألم

    أظهرت البحوث على نحو متزايد بأنّ الضحك قد يخفف من الألم عن طريق إنتاج مضادات طبيعية للألم.

    • يزيد من الإشباع الشخصي

    يمكن للضحك كذلك أن يخفف من الحالات الصعبة. تقول أحدى الدراسات بأن الممرضات اللواتي استعملن حس الدعابة في غرف الطوارئ كان مرضاهم وزملائهم أقل تعرضا للتوتر، وأسرع في تحقيق العلاج بطريقة مرضية أكثر من الأشخاص الذين لم يتحلوا بحس الفكاهة.

    كيف تكسب حس الفكاهة؟

    هل أنت خائف من أن تطور حس الفكاهة الخاصة بك، لا تدع ذلك يوقفك عن المحاولة، لكل شخص أحساس مختلف بالفكاهة، وقد يكون إحساسك ملائما ولكنك لا تدري.

    • اجعل هدفك تحقيق المرح

    ابحث عن النكات الجيدة والمواضيع المضحكة، في المجلات والصحف، واستعملها لإضحاك زملائك، مثلا لقد قرأت اليوم عن لص ذكي دخل ليسرق المنزل فتناول وجبة عشاء دسمة ونام على الأريكة فجاء أصحاب المنزل واعتقلوه.

    • أضحك تضحك لك الدنيا

    لماذا لا تضحك من نفسك أولا، إذا قمت بعمل أخرق أضحك عليه بدلا من تعنيف نفسك، وسترى الوجوه كلها تبتسم لك وتتفهم موقفك.

    • التفكير الإيجابي

    ابحث عن أشخاص إيجابيين أو مضحكين وأحط نفسك بهم، بدلا من الأشخاص الكئيبين. وقل الأمور الإيجابية بدلا من السلبية.

    • حدد الأمور المضحكة التي تستطيع التحدث عنها

    لا تجرح مشاعر الآخرين من أجل تمرير نكتة سخيفة، فهدفك إضحاك الناس لا جعلهم يشعرون بنقائصهم، مثلا لا تضحك من زميلك البدين، أو زميلتك الطويلة والنحيلة، أضحك على أمور عامة، ولا تضحك من الأشخاص.

    • الضحك أفضل دواء

    لماذا لا تجربه، الضحك مفيد، ورائع، ويكسبك الشعبية والصدقات الجيدة. ابدأ يومك بابتسامة عريضة، حتى لو كان الجو ماطرا، حارا جدا، أو مغيما، لا تدع شيء يعكر صفوة ابتسامتك، وأنظر إلى الأمور من زاوية إيجابية حتى تستفيد من كل إيجابيات الضحك الصحية. وخفف عن الآخرين.
    tongue
    اخر تعديل كان بواسطة » icebaby في يوم » 20-02-2007 عند الساعة » 07:14
    06238e6b75c64b775477bdb432fb5e41


    جَمِيْلَه الصُّدْفَه الْلِي جَابْتَك حَي الْهَوَى وَالْنُّوْر


  2. ...

  3. #2
    هذا صحيح ولاكن كثرت الضحك توميت القلب
    U taught me how 2 be a gentleman and live life
    How 2 survive the struggle, the stress n the strife
    How 2 take a decision How 2 chose wisely How 2 be responsible

    SO THANK YOU MY FATHER

  4. #3

  5. #4

  6. #5

  7. #6

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter