مشاهدة النتائج 1 الى 3 من 3
  1. #1

    لكي تدرك روائع من الحياة ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لكي تدرك قيمة العشر سنوات ...
    اسأل زوجين انفصلا حديثًا

    لكي تدرك قيمة الأربع سنوات...
    اسأل شخص متخرج من الجامعة حديثا

    لكي تدرك قيمة السنة...
    اسأل طالب فشل في الاختبار النهائي

    لكي تدرك قيمة الشهر...
    اسأل أم وضعت مولودها قبل موعده

    لكي تدرك قيمة الأسبوع...
    اسأل محرر في جريدة أسبوعية

    لكي تدرك قيمة الساعة...
    اسأل من ينتظر الطبيب

    لكي تدرك قيمة الدقيقة...
    اسأل شخص فاته القطار, الحافلة أو الطائرة

    لكي تدرك قيمة الثانية...
    اسأل شخص نجى من حادث

    لكي تدرك قيمة الجزء من الثانية...
    اسأل شخص فاز بميدالية فضية في الأولومبياد
    في الأغلب يكون الفرق بين الذهبي والفضي أجزاء قليلة من الثانية

    لكي تدرك قيمة الصديق...
    اخسر واحد

    لكي تدرك قيمة الأخت...
    اسأل شخص ليس لديه أخوات

    الوقت لا ينتظر أحد, وكل لحظة تمتلكها هي ثروة
    وستستغلها أكثر, إذا شاركت بها شخص غير عادي

    لكي تدرك قيمة الحياة....
    اسأل عن إحساس من على فراش الموت.

    لكي تدرك قيمة ذكر الله.....
    موت وشوف ماذا فقدت من عمرك وإنت غافل

    -------------------------------------------------------------------------------

    يقول عالم أحياء أمريكي ..
    أن هناك طبيب شاهد في طريقه كلب مصاب بكسر إحدى قوائمه ..
    فحمله إلى عيادته البيطرية وقام بمعالجته ..
    وبعد أن تماثل للشفاء أطلق الطبيب سراح الكلب ..
    وبعد فترة من الزمن سمع الطبيب نباح كلب عند باب عيادته ..
    فلما فتح الباب وجد الكلب الذي عالجه ومعه كلب آخر مصاب ..
    فيا سبحان الله من الذي ألهمه وعلمه هذا!!
    إنه الله !

    يقول عالم الأحياء الأمريكي :
    كان هناك قط لصاحب بيت يقدم له الطعام كل يوم ..
    ولكن هذا القط لم يكتفي بالطعام الذي يقدمه له صاحب البيت ..
    فأخذ يسرق من البيت الطعام ..
    فأخذ صاحب البيت يراقب القط ..
    فتبين أنه كان يقدم الطعام الذي يسرقه لقط آخر أعمى
    لا إله إلا الله !
    كيف كان هذا القط يتكفل بإطعام قط كفيف!!
    أنها قدرة الله عز وجل !!

    فأسمع قول الله تعالى ..

    (وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ) (هود:6)

    سبحان الله و بحمده ..
    عدد خلقه ..
    ورضا نفسه ..
    وزنة عرشه ..
    ومداد كلماته ..

    وهذا موقف حدث بالعراق يحكيه شاب عراقي قائلا:

    عندنا نؤمن بشي اسمه حية البيت (الحية = افعى ..(
    وحية البيت التي تعيش في البيت لاتؤذي ..
    في أحد البيوت الريفية كان لأفعى صغار تحت كوم من التبن ..
    وعندما أرادت المرأة العجوز صاحبة البيت رفع التبن ..
    وجدت صغار الأفعى ..
    فما كان منها إلا أن حملت الصغار إلى مكان قريب آمن ..
    وعندما عادت الأفعى ولم تجد صغارها جن جنونها ..
    واتجهت صوب إناء كبير فيه الحليب .
    وقامت بفرز سمها من أنيابها في الإناء ..
    وبعد أن بحثت ووجدت صغارها في مكان قريب ..
    عادت ورمت نفسها في الحليب ثم خرجت منه ..
    واتجهت إلى رماد التنور وأخذت تتقلب به ليلتصق الرماد بجسمها ..
    ثم عادت ودخلت في إناء الحليب لكي تعيبه ولا يستخدمه أهل البيت ..
    وقد كانت المرأة العجوز تراقب هذا المنظر العجيب من بعيد .

    ولله في خلقه شؤون !!!!!!

    تخيل أنك واقف يوم القيامه وتحاسب ولست بضامن دخول الجنة!! ..
    وفجأة ..
    تأتيك جبال من الحسنات لا تدري من أين؟!

    من الاستمرار بقول: سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم..

    ولتضاعف هذه الجبال فقط قم بارسال هذه الرسالة


    أتمنا للجميع الفائده والأستفادة

    تحياتي لكم

    ب د ر
    sigpic170130_1
    الـــبــــ B ــــــدر


  2. ...

  3. #2
    الله عليكم
    انت اضافة جميلة وجديدة
    جميلة موضيعك و لا تقلق كتير من موضيعي
    لا يتم الرد عليها بينما يقوم الناس بالرد على موضيع تافهة
    سبحان الله

  4. #3
    الف شكر اخوي العزيز طبيب النيل الله على مرورك الرائع
    بالعكس استفيد منك وأتشرف اني أكون من قرآك مواضيع جداً حلووه


    تحياتي لك

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter