مشاهدة النتائج 1 الى 7 من 7
  1. #1

    سؤال حتى متى هذا السكوت ؟!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أهلاً بالجميع ..أتمنى أنكم بأتم الصحة و العافية ..

    اليوم كنت أتفصح الإنترنت كالعادة و أخذت أبحث عن أخبار الجهاد و إخواننا المجاهدين في الشيشان

    و آخر العمليات اللي نفذوها .. المهم لفت نظري هذا النثر الراائع عن حال إخواننا و أخواتنا في الشيشان

    فاقتبسته لكم من العدد الثاني لمجلة القوقاز .. تفضلوا :




    حتى متى هذا السكوتْ ؟!

    حتى متى الصمت المميت ؟!

    ما ذلك الإعراض والصمم الغريب ؟!

    عن كل آهات الثكالى .. واليتامى ..

    والحيارى .. والنحيبْ .

    حتى متى هذا الصدودْ ؟!

    وإلى متى هذا الركودْ ؟!

    وإلى متى عنا تشيح وجوهكم يا مسلمونْ ؟!

    أو ليس في الشيشان إخوان لكم

    يستنصرونْ؟!

    .. يستصرخونْ ..؟!

    فهل بدا شيء جديدْ ؟!

    أو ليس فيكم من رشيدْ ؟!

    بتنا على ظهر العراء وبين أنياب المنونْ

    نصحو على قصف المدافع ،والمجازرُ

    بالمئاتْ

    وننام والخوف الرهيب يلفنا بالطائراتْ

    أمٌّ هناك وطفلة .. وأب تمزقه الشظايا المحرقاتْ

    تبكي فإذ بالطائرات تسوقها نحو الرفاتْ

    حتى متى يا أمتي .. ؟!

    وإلى متى .. ؟!

    حتى تُهدّم دورُنا وديارنا ؟!

    حتى تُقطع للعدا أشلاؤنا ؟!

    حتى يشرّد أهلنا … أطفالنا ؟!

    حتى متى …… ؟!

    قولوا متى …… ؟!

    حتى يعيث الروس في الأرض الفسادْ ؟!

    حتى تُحال بلادنا كومَ الرمادْ ؟!

    حتى متى … ؟!

    حتى تقاد عفيفة بالأمس كانت لا تقادْ ؟!

    إنا نصيح .. ولا مجيبْ ..!

    إنا نئن .. ولا طبيبْ ..!

    حتى استغاث البعض من كمدٍ بعباد الصليبْ !

    فأين .. أين المسلمون ؟!

    أين الذين لربهم يتعبدون ؟!

    أين الذين بدينهم يستمسكون ؟!

    أين الألى في الله هم يتناصرون ؟!

    ما بالكم لا تسمعون ؟!

    ما بالكم لا تنظرون ؟!

    فأين .. أين المسلمون ؟!

    بل أين بعض المسلمين ؟!

    بل أين أهل العلم منهم من بقايا الصالحين ؟!

    لذتم بأسوار السكوتْ

    لم تمنحوا إخوانكم حتى كُليمات القنوت ؟!

    ما بالكم لا تسمعون وتنظرون ؟!

    كم من عجوز عاجزٍ لم يرحموه

    كم من رضيعٍ يتّموه .. إن لم يكونوا مزّقوه

    كم من صغيرٍ من بقايا حقدهم قد عوّقوه

    كم مسجدٍ قد هدموه .. ومصحفٍ قد حرّقوه

    زعموا _ وقد سفكوا الدماء

    ومثلوا بالأبرياءْ _

    أنْ قد أتوا كي يسحقوا الإرهاب ينبوع العِداءْ!!

    رُعباً من الإسلام .. إرهاباً دعوه

    وبحجة الإرهاب أيسر ما ادّعوه

    قتلوا وجاسوا في الديار مخربينْ .. حصدوا المئينْ ..

    وشرّدوا الآلاف قسراً لاجئينْ

    ورفاقهم حملوا الغذاءَ لهؤلاءْ

    بذلوا الدواءْ ..!

    نصبوا الخيام عن العراءْ

    بسطوا الفراش مع الغطاء

    لأنهم أهل المودة راحمون ..!

    و(برحمةٍ) هم بالغذاء ينصّرونْ !

    ومع الدواء ينصّرونْ !

    وهكذا .. يا مسلمونْ

    إخوانكم ما بين قتلى بالصليبِ

    وآخرون (يعمّدونْ)

    فإلى الإله المشتكى …

    إنا إليه لراجعونْ

    * * * *

    وبحجة الإرهاب يُقطع عنهم المددُ (الشحيحْ)

    ويحاصرَ الإعلام كيلا يكشف الوجه القبيحْ

    ويجرّم المتعاطفونْ !!

    بَلهَ الرجالَ المخلصين !

    وبخدعة الإرهاب أُرهب كل إنسان عقولْ

    كيلا يقولْ :

    مقالةً تهدي العقولْ

    فمشاهد التدجين تجري من فصولٍ في فصولْ

    وبخدعة الإرهاب ما شاءوا أتوه !

    قد يُعجز الإرهاب في قاموسه ما أنجزوه

    لكنهم لا يُسألونْ !!

    لأنهم لا يُسألونْ !!

    ***

    ماذا أصاب المسلمينْ ؟!

    ماذا عساهم ينظرونْ ؟!

    ماذا بهم ؟! … ما يرقبون ؟!

    حتى الأنينْ .. لجرحنا ..لا يملكون ؟!

    عفواً فهم لا يجرؤون !

    بل إنهم متأدبون مهذبون !

    ولهيئة الأمم (الشريفة) دائماً يستأذنونْ !!

    * * *

    لكنه النصرُ القريبْ

    بإذن علاّم الغيوبْ

    مهما تواترت الخطوبْ

    والنصر آتٍ فوق أشلاء الكُماة المخلصينْ

    والنصر آتٍ خلف إمداد الكرام الباذلينْ

    والنصر آتٍ بالدعاء وبالبيانْ

    آتٍ بإذن الله لو كره الجبان

    والنصر آتٍ والصباح قد استبانْ

    وغياهب الظلم القنّن كالظلام له أوانْ

    " والنصر يؤتيه الإله الصادقين وذا ضمانْ "

    ********

    و هذا تعليقي المتواضع على النثر :

    عذراً يا فلسطين و يا شيشان و يا أراضي الجهاد و التكبير ..

    عذراً لأنا لا نغار و لا نغير ..

    عذراً لأنا لا نعلن النفير ..

    عذراً فنحن مقيدون فلا نسير ..

    عذراً فليس وقت اعلان النفير ..

    فالعالم خلف الكفر يسير ..

    و لا يعرف الا القتل و التدمير ..

    و لا يعترف بالدين و ضرورة التغيير ..

    عذراً فلا نستطيع فعل الكثير ..

    و لا نملك لكم الا الدعاء و التهليل ..

    و أنتظر تعليقكم ..

    بحفظ المولى عز و جل wink
    ..
    attachment
    [GLOW] زعـيـمـة عصـابة المـخلـب الأبـيض[/GLOW]
    3cf73fda229f8612705f4928ca47597f



  2. ...

  3. #2
    لا اعلم حتى متى هذا السكوت لا اعلم bored

    لا اعلم هل الرحمة اختفت ..

    ام القلب لم يعد ينبض ! ermm

    لكن surprised ينبض لمغني وينبض لممثل ولا ينبض لإخواننا المسلمين ..

    أعتقد يجب علينـا أن نعتـذر من هذه الساعه وحتى مماتنا !..

    لانعتذر على اننا اقترفنا خطأ ما ..بل لأننا لم نفعل شيء !.. وعلى المستوى الهابط الذي وصلنا اليه ..

    لو سكان دولة واحده فقط اجتهدو ليساعدو اخوانهم المسلمون لاستطاعو !

    للأسف لم نصبح نفكر الا في انفسنـا .. bored

    أشكركِ اختي على الموضوع ..وللأسف لاحياة لمن تنـادي

    أعلم ان الجميع سيقوولون وماذا فعلتِ انت ِ ..!قمتي بعملية استشهاديه مثلا cheeky

    لو كان لي الخيار لفعلت ..فمالي بهذه الدنيا الفانية redface

    اعتقد لو كل شخص تبرع من امواله الطائله بمبلغ بسيط ..لاستطعنا ان نساعد اخواننا في فلسطين والشيشان والعراق وافغانستان .. redface
    ee5b5c1469fbc3759a476cbc35222731

  4. #3

    غمزه

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أهلاً أختي الغاليه ..missme

    بصراحة عندما قرأت ردك الجميل ..تذكرت هذا المقطع من القصيدة الرائعة التي كتبها مجاهدٌ

    بذل نفسه في سبيل الله و نال مراده ..:

    بدمي أسطرُ قصتي وجهادي 000 ودليلُ صدقي عُدتي وعتادي

    رشاشيَ المهدارُ يروي باسماً 000 للناكصينَ حكايةَ الأمجادِ

    طلعَ الصباحُ وساحتي مملوءةً 000 بالمعتدينَ وزمرةِ الأوغادِ

    فرأيتُ مسجدنا يُهدمُ جهرةً 000 ويُقامُ ديرٌ حُفَ بالعُبادِ

    ورأيتُ أمتنا يُقطعُ بعضها بعضاً 000 ولا صوتُ الصلاحِ ينادي

    فمضيتُ لا ألوي ولا أبدي أسىً 000 وتعافُ نفسي مرقدي ووسادي

    روحي على كفي وأحملُ مدفعي 000 ويطيبُ لي حينَ الوغى إنشادي

    أنا لا ألينُ ولا تهدُ عزيمتي 000 بالقتلِ بالتعذيبِ بالأبعادِ

    أنا مبدأي أن الهوانَ لغيرنا 000 والعزُ لي ولأمتي وبلادي

    لا أستسيغُ الذلَ أو أرد الردى 000 فالموتُ في زمنِ الهوان مرادي

    أنا لا أريدُ الشمسَ في كفي ولا 000 بدرُ الدجى بيدي وطوع قيادي

    أنا مطلبي سهلٌ فإن رام العدى 000 منعي فإن الله بالمرصادِ

    أنا مسلم أبغي الحياة كريمةً 000 وأودُ أن أحنو على أولادي

    يا أمةَ الإسلام ليلك حالكٌ 000 وصلاحُ دينكِ غابَ في الإلحادِ

    يا أمةُ الإسلام قومي واثأري 000 كفي عن الإذعانِ والإخلادِ

    لا لن يعيدَ المجدَ جيلٌ ضائعٌ 000 يبكي على ليلى بقلبٍ صادِ

    لن يرجعَ البلد السليبةَ مطربٌ000 بالطبلِ والمزمارِ والأعوادِ

    قولوا بأني جاهلٌ وعقيدتي 000 مدخولة وتقودني أحقادي

    قولوا أحبائي وإلا فاصمتوا000 سيان عندي رائح والغادي

    أنا لن أجيبَ على الكلام وإنما 000 سيجيبكم عند اللقاء جهادي

    صدق و الله .."الموت في زمن الهوان مرادي" ..

    جزاك الله خيرا أختي الغاليه على ردك فقد أسعدني جداً ..

    سلمت يداكِ ..

    اللهم أرزقنا الشهادة في سبيلك wink

    بحفظ المولى عز و جل
    ..

  5. #4

    غمزه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اهلاا حبيبتي وصديقتي الغالية جويو
    فعلاا كلماتك صحيحة والقصائد والاشعار صحيحة ...
    ما هذا الصمت لماذا لا احد يحرك ساكنا
    الناس يموتون ويموتون في كل يوم في كل ساعة في كل دقيقة
    وما من رد !!
    ما من موقف !!
    لما كل هذا السكوت !!
    اما ان الاوان للتحرك للعمل ...
    لتخليص العالم من الظلم المشور ...
    لنساهم في نشر السلام ونصرة الاوطان ونصرة اخواننا ولو بكلمة ...
    لنتعاون معا ولنتكاتف في كل مكان من اجل تحقيق ذلك
    والله ولي التوفيق
    وشكرا جزيلاا اختي الغالية جويو على الكلمات المعبرة والجميلة
    وشكرا على الموضوع الجميل
    من اختك
    الملكة ريليناgooood
    الصور المرفقة الصور المرفقة attachment 
    اخر تعديل كان بواسطة » Queen Relena في يوم » 14-02-2007 عند الساعة » 15:59

    attachment

    مــكســات .. قصّة حُلم، وقصيدة أمل


  6. #5

    تنبيه

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    أهلاً ..أهلاً ..بأختي الغاليه و العزيزة : كوين ريلينا .. smile

    ماذا عساي أن أقول .. بصراحة لا أطيق صبراً لإنتظارهم يتحركون

    أو على الأقل يتكلمون ..و الله إن جسدي هنا لكن قلبي مسافر في أراضي الجهاد ..

    في فلسطين و العراق و الشيشان و أفغانستان ..

    و الله إنني أتمنى الموت قبل ارى ان ما سيحدث .. المزيد من الذل و الهوان و الإنهزاميه و التفكك ..

    بالرغم من هذا كله سأظل متفائلة ..wink سننتصر لامحالة ..

    لكن أهدي هذه القصيدة لكل مسلم لعل و عسى أن يتأثر :

    حـطِّــم قـيــودك فالـمـقـام عـسـيــر....والـحـادثـات بـمــا تـخــاف تـــدورُ

    حـطِّــم قـيــودك فاللـيـالـي أقـبـلــت...حُبـلـى، وفــي أحشـائـهـا التـدمـيـرُ

    في بطنها الحربُ الضروس وخطـةٌ...يُـطـوى عـلـى أسـرارهـا الدَّيـجـور

    يمشـي بهـا صهيـون مشـيـة ظـالـمٍ....وبـهــا يـقــر ويحـتـفـي (نـقـفـور)

    حطـم قيـود الخـوف مــن مستعـمـرٍ...بـيــد الخـيـانـة والـخــداع يـشـيــر

    حطـم قيـود الـرُّعـب مــن متـطـاول...هــو بالـدعـاوى الكـاذبـات يـسـيـر

    مــا كــان يـومـاً بالشـجـاع، وإنـمـا....أسـلـوبــه التـحـطـيـم والـتـكـسـيـر

    والله، إن حــبـــالـــه لــقــصــيــرة....وكــذاك حـبــل الظالـمـيـن قـصـيـر

    يـا أيهـا المظلـوم، يــا مــن حـولـه....مـــن كـــلِّ حـادثــة، يـقـيـم نـذيــر

    حـطـم قـيـود الـــذل، إنـــك مـسـلـمٌ...إقـدامُــه يـــومَ الــوغــى مــذكــور

    قـــاوم عــــدوَّك، إنــــه بـضـلالــه....وبـبـغـيـه، وبــغـــدره، مـشــهــور

    إن المُـنـافـح عـــن بـنـيـه وأهـلــه...شـهــم يـطـيــب لـمـثـلـه الـتـقـديـر

    عـذراً أخــا الألــم الدفـيـن، فأمـتـي...بـــابٌ، أمـــام عـدوهــا، مـكـسـور

    لمـا رأيـتُ المسجـد الأقصـى، .....وفـيعيـنـيـه تـاريــخ الـجــراح يـمــور

    ورأيـت غـزة فـي بـراثـن جرحـهـا.....والشـعـب فيـهـا جـائــع مـحـصـور

    ورأيـــت أرض الـرافـديـن كـأنـهــا...والـنــار فـــي أرجـائـهــا، تــنُّــور

    ورأيـت فـي لبنـان قصفـاً يصطـلـي....بـلـظـاه شــيــخ مـقـعــد وصـغـيــر

    ضــاق الفـضـاء بطـائـرات عــدوه.....والبـارجـات بـهـا تـضـيـق بـحــور

    قالوا الدفاع عن النفوس، وما نرى...إلا الـقـذائـف بــالــرؤوس تـطـيــر

    ورأيــت صـمـتـاً عالـمـيـاً مـوجـعـاً....يُنـعـى بــه فــي العالمـيـن ضـمـيـر

    أيقـنـت أن الخـطـب فــي أوطـانـنـا...جـلـلٌ، وحــال المسلـمـيـن خـطـيـر

    مــاذا سينتـظـر الـغـفـاة، وفـوقـهـم...أمطـار صـيـف، غيثُـهـن سعـيـر؟!

    مـاذا سينتظـرون، والبـاغـي عـلـى.....أبـوابـهــم مـتـربــص مــوتـــور؟!

    يــا أيـهـا المظـلـوم، ليـلـك مـثـخـن...بالجـرح، مــا للـبـدر فـيـه حـضـور

    فـإلـى مـتـى تبـقـى أسـيـر ظـلامــه...ومـتـى سيُنـظـم عِـقــدك المـنـثـور

    بلـسـانـك الـقــرآن أنـــزل هــاديــاً....وبــه دعــاك إلــى اليقـيـن بـشـيـر

    أنـسـيـت لـيــل الجاهـلـيـة حـيـنـمـا...أجـلاه عنـك مـن الشريـعـة نــور؟!

    حـطــم قــيــود الإثــــم إن قــيــوده....عــبء عـلـى قـلـب الأبـــي كـبـيـر

    طهِّـر فضـاءك مـن برامـجـه الـتـي...للـفـسـق فـيـهـا مـــورد وصـــدور

    واسـتـغـفــر الله الـكــريــم فــإنـــه...لـعـبــاده المسـتـغـفـريـن غــفـــور

    اخـلــع ثـيــاب المستـجـيـر بـعـالَــمٍ....مـــا عـــاد فـيــه لظالـمـيـه نـكـيــر

    نـطـق (الثمانـيـة الكـبـار) بمنـطـق....سيخونـنـي فــي وصـفــه التعـبـيـر

    ضحكوا أمـام النـاس، والـدم عندنـا....يـجـري، ودمــع الهاربـيـن غـزيـر

    غضـبـوا لجنديـيـن، لـيـت قلوبـهـ....مرحـمــت شـعـوبـاً، كـلـهـن أسـيــر

    يا أيهـا المظلـوم، حسبـك مـا تـرى.....فبفـعـلـهـم يـتـكـشــف الـمـسـتــور

    والله، لـن تمـحـو ظـلامـك (هيـئـة).....دارت مــع المحـتـل حـيــث يـــدور

    بالنقـض تُصفَـع كلمـا نطـقـت ....بـمـالا يرتـضـي المستـكـبـر الـمـغـرور

    أنــى تـريـد الخـيـر مـمــن شُـربــه....خـمـر، وخـيـر طعـامـه الخنـزيـر؟!

    دعنـي مــن البـاغـي ومــن قـواتـه...فـالـحــق يـشـهــد أنــــه مــدحــور

    لـولا قيـود الــذل عـنـدك والـهـوى....لتجنَّـبـتـك (حـمـائــم) و(صــقــور)

    لولاك أنت -أخـا العقيـدة- مـا سطـا....جـيــش عـلـيـك ولا أغـــار مـغـيـر

    أنـت الـذي أسكـنـت دارك غاصـبـاً....فسـطـا وعـــاث ونـالــك التهـجـيـر

    حطم قيود الخـوف، وافتـح صفحـة....فـيـهـا تـسـطـر لــلإبــاء ســطــور

    أعـدد لهـم مـا تستطـيـع وإن يـكـن...حـجــراً، فـربــك حـافــظ ونـصـيـر

    قـواتـهـم عـــبء علـيـهـم حـيـنـمـا....يقـضـي بنـصـر المؤمـنـيـن قـديــر

    يــا أيـهـا المظـلـوم كـــن متـفـائـلاً.....فـلـديـك أنـــت لـنـفـسـك التـغـيـيـر

    ستـكـون بـالإيـمـان أرفـــع هـامــة....لــو ألـــف طـائــرة عـلـيـك تـغـيـر

    إن كنت تبغي النصـر فاسلـك دربـه.....واطـلـبـه مـمــن عــنــده الـتـدبـيـر

    العفو أختي الغاليه كوين ريلينا ..

    لكن فقط أريدكم أن تعرفوا يا إخواننا في العراق و فلسطين و الشيشان و جميع أراضي الجهاد ..

    أن هناك إخوان لكم يهتمون و يحترقون شوقا لمساعدتكم و جعل كلمة الله

    هي العليا حتى لو كلفهم ذلك حياتهم ..

    و جزاك الله خير الجزاء على ردك الرائع ..

    بحفظ المولى عز و جل ..

  7. #6

    نعم كلامك صحيح

    نعم إلى متىىىىىىىىىى
    سبحان الله وبحمده عدد خلقه وزنه عرشه ومداد كلماته ورضا نفسه

  8. #7
    السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

    أهلاً أختي الكريمه ..محبة كودو سينشي ..

    جزاك الله خبراً على ردك ..

    شكرا لك ..

    بحفظ المولى عز و جل ..

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter