مشاهدة النتائج 1 الى 17 من 17
  1. #1

    رائع دعوه لاعضاء مكسات الاعزاء ... لرؤية اولى ابداعاتي الخاصه .

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    كيفكم ان شاء الله بخير وصحه يارب smile
    بمناسبه مشاركتي الاولى في المنتدى وبمناسبه نهايه الامتحانات
    حبيت اشاركم بموضوع مميز وطبعا مالقيت موضوع اكثر تميزا
    من احدى ابداعاتي الخاصه ...اتمنى ان تنال اعجابكم .


    ...ملاحظات بسيطه ...
    ـ البعض قد يتسأل عن سبب وضعي للموضوع في قسم ميجا تون
    السبب هو ان القصه اللي كتبتها شبيهه بقصص الانيمي
    كما ان اسماء الشخصيات في القصه كانت اسماء يابانيه
    قد تكون مكرره واسماء شخصيات معروفه شاهدناها في الانيمي
    لكن كل ذلك كان لاجل ان يتمكن القاريء من تخيل مجريات القصه واحداثها .
    ــوارجو من الاعضاء الاعزاء ان يشرفوني بردودهم بعد الانتهاء من قراءة الموضوع كاملا مع العلم بانه طويل قليلا وقد تكون الاساليب ركيكه بعض الشيء وابرز الاحداث تدور في نهايه القصه والحوارات كثيره ولكنهاتجربتي الاولى على كل حال وارجو عدم الرد فقط لمجاملتي دون القراءه لاني اريد ان معرفة ارائكم واقتراحاتكم بصراحه .


    واعتذر على المقدمه الطويله ...لذا سأترككم مع القصه
    واتمنى من كل قلبي ان تستمتعوا بقراءة الموضوع
    wink


    ... سوف تشرقين مجددا ...

    بدأت قصتنا عندما بدا جرس المنبه بالرنين ليشير الى الساعه السابعه صباحا الى ان امتدت يد كارن لاغلاقه ثم نهضت عن السرير واتجهت الى النافذه وقامت بفتح الستائر عندها اظهرت اشعه الشمس ملامح كارن الحزينه . ارتدت كارن ملابس المدرسه وحملت حقيبتها وعندما همت بالخروج توقفت امام الباب وكانها اجبرت على عدم السير قائله وهي تخاطب نفسها : لقد مضى اسبوعان كاملان ثم بدأت دموعها تنساب على وجنتيها الى ان سمعت والدتها وهي تناديها لتتناول الافطار عندها قامت كارن بمسح دموعها وخرجت من الغرفه و اتجهت الى خارج المنزل مباشره لم تستطع والدتها ان تقول لها شئيا فهي تقدر مشاعرها وماتمر به خلال هذه الايام .

    وصلت كارن الى مدرستها وعندما دخلت الى الصف توقف من كان بالصف عن الحديث واتجهت انظارهم الى كارن لكنها لم تكن تعير احد انتباهها فقد كانت وكانها تعيش في عالم اخر ثم جلست على مقعدها واتجهت انظارها الى خارج النافذه المجاوره لها .
    وبينما هي تنظر الى الخارج اذ بصوت يقول لها : مرحبا كارن لقد اشتقت اليك كثيرا ... لقد كانت المدرسه مظلمة من دونك ياعزيزتي .
    التفتت كارن لترى اعز صديقاتها واقفة بجوارها فردت عليها كارن وهي تبتسم قائلة لها : شكرا لك ميوكي .
    قالت ميوكي لكارن وهي تحاول احتباس دموعها : اعلم ان الامر صعب عليك ... فهوصعب علي انا ايضا ... فانت تعلمين كم كان يعني بالنسبة إلي ... ولكن لابد من سبب قوي دفعه الى ذلك ... وعاجلا ام اجلا سوف نكتشف ماهو ذلك السبب ... صدقيني انا اعرفه مثلما تعرفينه ... فهو لا يتخلى عن اي شيء احبه من دون سبب يدفعه لذلك .
    اجابتها كارن : اعلم ذلك ولكن ماهو السبب ...هذا ماريد معرفته فقط .
    ولم يمضي وقت طويل حتى دخلت معلمه الصف منهيه بذلك حوارهما ثم القت التحيه وبدأت باعطاء الدرس كانت كارن خلال شرح المعلمين تسبح في عالم اخر وكانها ليست متواجده في هذا العالم الى ان ايقظها جرس نهايه اليوم الدراسي عندها نهضت من على مقعدها وحملت حقيبتها واتجهت الى خارج الصف بعد ان قامت بتوديع ميوكي ثم سارت حتى وصلت الى باب القاعه الرياضيه وتوقفت امامه للحظات وهي تنظر اليه من دون حراك ثم غادرت .

    وبينما كانت تغادر سمعت صوتا يناديها من بعيد "كارن انتظري "
    التفت كارن لتنظر الى من يناديها فاذا بشاب يقف امامها وهو يحاول التقاط
    انفاسه ثم قالت له :" مرحبا تويا ".
    نظر اليها وهو يبتسم وبادلها التحيه ثم قال لها: هل بامكاني ان اتحدث معك
    قليلا .
    اجابته قائله : هل يمكننا تأجيل الحديث فأنا متعبه واريد العوده الى المنزل .
    رد مقاطعا لحديثها : اعلم ذلك وانا آسف جدا ولكن لا يمكننا تأجيل الحديث .
    لم تجد كارن امامها خيار آخر سوى الموافقه .
    قال لها تويا : حسنا إذن ولكن دعينا نذهب اولا إلى مكان نستطيع التحدث فيه بحريه .
    اشارت كارن براسها دليلا على موافقتها.

    سارا خارج المدرسه حتى وصلا الى مطعم لبيع الوجبات السريعه نظرتويا الى كارن وقال لها : انتظريني هنا ثم دخل الى المطعم .
    خرج تويا بعد دقائق من دخوله وهو يحمل كيسين بيديه ثم قام باعطاء كارن احداها وهو يقول لها : اعلم انك لم تتناولي شيئا منذ الصباح لذلك يجب عليك انهاء وجبتك كامله وستفعلين ذلك امامي حتى اتاكد من الامر بنفسي ولكن لنجد مكان نجلس فيه اولا .
    ابتسمت كارن ابتسامة لم تكد ان تظهر على شفتيها وقالت له : شكرا لك تويا .

    اكملا سيرهما قليلا حتى وجدا حديقة عامه ثم دخلا وجلسا على مقعد من المقاعد المنتشره داخل الحديقة وبدأ بتناول طعامهما واصر تويا على كارن ان تنهي وجبتها حتى فعلت ذلك وكان له مااراد .
    وبعد ان انتهيا نظر تويا إلى السماء وبدأ بالتحدث مع كارن قائلا لها : اصغي الي جيدا ... اعلم أن ماتمرين به خلال هذه الفتره صعب جدا عليك ... واعلم ان تقبله ليس سهلا ابدا ...لا سيما انه حدث فجأه ... وبدون مبرر لحدوثه ... ولكن عليك ان تحاولي تخطيه ... عليك ان تجتازيه ... وان تعودي كما كنت من قبل ... تلك الفتاة القويه المرحه ... تلك الفتاة التي كان يضيء المكان بابتسامتها ...يجب ان تعودي كما كنت ... يجب ان تشرقي مجددا... لقدمضى على الحادثه اسبوعان كاملان ... ام ستبقين طيلة حياتك هكذا ... لن تصلي الى اي شيء مفيد وانت بهذه الحاله .
    كانت كارن تظغط على يديها بشدة وعيناها متجه للارض والدموع تتساقط منها وعندما انهى تويا حديثه اجابت عليه بصوت حزين متعثر : لقد حاولت ... حاولت ان اتقبل الامر لكني لم استطع ... اشعر في كل يوم بأن الحادثه وقعت يوم امس ... اشعر بأني فقدت جزءا من روحي ... لقد كان يعني لي الكثير ... لم يكن ريوتا مجرد اخ لي فقط ... بل كان جزءا مني ... جزءا من حياتي ... كنا نقوم بكل شي معا ...كنا ننصت لحديث بعضنا البعض ... كنا نعرف اسرار بعضنا لبعض ... كنا نلجأ لبعضنا في اوقات الشده ... وكنت اجده دائما بجواري ... لم اشعر ابدا بحاجة لشي اخر ... والآن تغير كل هذا ... لقد فقدت كل شيء ... فقدت اغلى إنسان في حياتي ... فقدته وبدون اي مبرر ... كيف تريدني ان اتقبل هذا كله ... كيف تريدني ان اعود كما كنت ...وانا لااستطيع الحصول على اي اجابه تفسر لي سبب حصول هذا كله ...وما ان انهت كلماتها الحزينه حتى نهضت وغادرت المكان مسرعه .

    ارجو عدم الرد حتى اضع الموضوع كاملا .


  2. ...

  3. #2

    رائع دعوه لاعضاء مكسات الاعزاء...لرؤيه اولى ابداعاتي الخاصه

    بعد ان عادت كارن إلى المنزل اتجهت الى غرفتها وقامت بتبديل ملابسها واستلقت على سريرها وهي تنظر الى صوره امسكتها بيديها وتحدث نفسها قائله : مالذي دفعك لفعل هذا ؟ مالذي كنت اجهله عنك ...
    وبينما هي تحدث نفسها انتبهت الى صوت طرقات على الباب ثم سمعت
    والدتها وهي تقول : كارن عزيزتي العشاء معد .
    اجابت كارن : حسنا .. انا قادمه .
    نهضت كارن واتجهت الى غرفه الطعام ثم القت التحيه على والديها
    وجلست لتناول الطعام ... كان الجو هادئا يسوده الصمت إلى ان تخلل ذلك الهدوء
    صوت الاب قائلا :لقد قدمت الي ترقيه في العمل هذا اليوم ...
    قالت الام : هذا رائع يا عزيزي .
    اجاب الاب : اجل .. ولكن لا يمكنني الحصول على تلك القريه الاإذا وافقت على الانتقال إلى العاصمه ... ويجب علينا ان ننتقل خلال هذا الاسبوع .
    قالت كارن وهي تنظر الى الطعام الموضوع امامها : اذن سوف ننتقل هذا الاسبوع ... لكن ماذا عن مدرستي واصدقائي ونادي الفروسيه .
    اجاب الاب : ستنقلين الى مدرسه اخرى في العاصمه ... وستتمكنين من التعرف على اصدقاء جدد ... فأنت محبوبه من الجميع كما تعرفين ...ولن يكون صعبا عليك انشاء صداقات جديده ... وربما يكون هناك نادي للفروسيه ايضا .
    ردت كارن قائله : اجل هذا صحيح ...اعذراني لقد انهيت طعامي .
    نهضت كارن وتوجهت الى غرفتها وبعد دخولها بلحظات ... طرق والدها الباب وهو يقول : هل يمكنني الدخول ؟
    فتحت كارن الباب لوالدها وقد ارتسمت على وجهها ابتسامه رقيقه وهي تقول : طبعا يمكنك الدخول .
    ابتسم الاب واتجه الى النافذه وبدا يتحدث قائلا : كارن عزيزتي اسمعيني جيدا ...
    ربما يكون الانتقال صعبا عليك هذه الايام ... وهوكذلك بالنسبه لنا جميعا ...لكنه قد يكون فرصه للخروج من هذا الجو المحزن ... وسوف نكون بجوار بعضنا البعض ... لنتجاوز هذا الامر معا .
    وما ان انهى الاب كلماته حتى احس بيد كارن وهي تضعها على كتفه ثم نظر اليها فوجدها مبتسمه ابتسامه اعادت اليه الهدوء وازالت عنه القلق وهي تقول له : لا تقلق ياابي سوف نكون بخير ...ولا تقلق علي انا ايضا فأنا ابنتك كما تعلم .
    عندها عجزت كلمات الاب عن الخروج ولم يجد امامه سوى ان يبادلها بابتسامة مماثله
    ثم غادر الغرفة وهو يقول لها : حسنا نامي مبكرا فغدا ينتظرنا عمل كثير كما تعلمين ... تصبحين على خير .
    اجابته كارن : وانت بخير ... ثم اغلقت الباب واستبدلت ملابسها وخلدت الى سريرها لعلها تجد بعض الهدوء بعد هذا اليوم الشاق .

    في صباح اليوم التالي وبينما كانت كارن في مدرستها داخل القاعه الرياضيه تنظر الى مجموعه من الصور التي علقت على احد جدران القاعه دخل تويا وعند رؤيته لكارن
    قال لها : مرحباكارن ... لم اكن اعلم انك هنا ...
    تقدم تويا ووقف بجانب كارن وهو ينظر الى الصور قائلا: انا اسف بشان ماحدث بالامس لقد قسوت عليك ... لكن خسارته افقدتني صوابي انا ايضا ... لقد كان اعز اصدقائي ... وافضل منافسي ايضا ...لقد كان قويا جدا ... لم استطع ان اتغلب عليه يوما ... كانت المنافسه مشتعله بيننا دائما ... وهذا ماجعل صداقتنا اقوى ...
    اجابت كارن : اجل لطالما اذهلتم الجميع بصداقتكما الغريبه ...
    توجهت كارن نحو غرف تبديل الملابس وهي تحدث تويا قائله له : سوف ننتقل هذا الاسبوع الى العاصمه ولذلك اتيت لاخذ اغراض ريوتا .
    اجاب تويا قائلا : ولماذا تنتقلون ... وفي هذا الوقت بالذات ... اهو بسبب ماحدث لريوتا.
    ردت كارن : ليس بسبب ماحدث ولكن بسبب عمل والدي .
    قال تويا عندها : لكن ماذا عن البطوله ... كلاكما وصل الى التصفيات النهائيه في رياضته الخاصه .
    اجابت كارن : بصراحه لم اعد اهتم لشيء ابدا ... حتى لنهائيات بطولة الفروسيه ...
    لكن والدي قال لي بانه يمكنني متابعه ممارسه الفروسيه في المدرسه الجديده ... وربما اتمكن من المشاركه في بطوله السنه القادمه .
    ردتويا قائلا : اجل بالطبع ...على كل اتمنى لك التوفيق ... ولكن لا تنسي اصدقائك عندما تغادرين ... وارجو ان تخبرينا بكل جديد قد يحدث ... وتذكري ان اصدقائك هنا دوما لمساعدتك متى احتجت الى ذلك .
    التفتت كارن نحو تويا واجابته مبتسمه : شكرا لك تويا سوف اتذكر هذا دائما .
    قال تويا عندها : حسنا ... الى اللقاء ... آمل ان اراك قريبا ... وان ارى ريوتا ايضا .
    قال كلماته هذه ثم غادر القاعه الرياضيه .
    اكملت كارن جمع اغراض ريوتا ثم غادرت القاعه هي ايضا .

    وبينما كانت تسير وقبل مغادره المدرسه اتجهت الى مضمار نادي الفروسيه لتلقي عليه اخر نظره قبل مغادرتها ... اتكئت على السياج واخذت تنظر الى بعض عضوات النادي وهن يتمرن ثم رأت ميوكي وهي تقترب منها وتلوح بيدها لكارن وتبتسم ... وماإن وصلت حتى نزلت من على فرسها وقالت لكارن : مالامر الن تتدربي معنا اليوم ايضا ؟
    اجابتها كارن : لا ... لقد اتيت هنا لاخبرك شئيا مهما .
    ردت ميوكي وهي تقفز من على السياج لتصل إلى كارن : حسنا مالامر .
    قالت كارن : سوف نغادر المدينه خلال هذا الاسبوع ...
    وقبل ان تنهي كارن حديتها قاطعتها ميوكي وعلامات الحيره والحزن قد ارتسمت
    على وجهها وهي تقول : لماذا ... ماحاجتك في الانتقال ... الست سعيده هنا ... ان لا افهم ... مالذي جرى ... هل استجد امر ما ولم تخبريني عنه .
    اجابت كارن وهي تحاول تهدئة ميوكي بكلاماتها : ارجوك اهدئي ياميوكي ... انا سعيده هنا صدقيني ... ولا اريد الانتقال ... لكن ليس هناك مايمكنني ان افعله حيال هذا ... فانتقالنا بسبب عمل والدي .
    ردت عليها ميوكي قائله : لكن ماذا عني انا ماذا سأفعل بعد انتقالك ... انت تعلمين بانك تعنين لي الكثير فانت اعز صديقاتي على الاطلاق ... لقد كان فقدان ريوتا صعبا بالنسبه لي ... لكني استطعت مواجهته لانك كنت بجواري ... اما الان سترحلين ... سترحلين هكذا كما فعل ريوتا ... لما يحدث هذا كله معي ...
    ثم بدأت ميوكي بعدها بالبكاء ... وعندما رأت كارن ميوكي بهذه الحاله ... لم تستطع ان تفعل لها شيء سوى ان تعانقها بشده وهي تقول لها : لن انساك ابدا ياميوكي ... ستظلين اعز صديقاتي ... ولن يفرق بيننا اي شيء مهما كان ... وسوف نعود يوما ما نحن وريوتا ايضا .
    نظرت ميوكي الى كارن وهي تقول : هل هذا وعد ؟
    اجابتها كارن وهي تبتسم : اجل هذا وعد مني ... وساافي به صدقيني .

    لدى عوده كارن الى المنزل لم تجد والدتها في المطبخ كالعاده فاخذت تبحث عنها
    الى ان وجدتها في غرفتها وهي منهمكه بتجهيز حقائب السفر ... تقدمت
    كارن نحو والدتها وقالت لها : مرحبا امي ... ارى انك منهمكه في الاستعداد للسفر
    لما لا ترتاحين قليلا ... مازال لدينا وقت كافي كما تعلمين .
    اجابت الام : انا اخشى غير ذلك ياابنتي ... فلقد اتصل والدك اليوم من عمله واخبرني بان علينا الاسراع في الاستعداد لاننا سوف ننتقل بعد غد .
    اجابت كارن : بعد غد ولما كل هذه العجله ؟
    ردت الام قائله : لقد حدثت بعض الظروف الطارئه في عمل والدك ... وعليه ان يتواجد في فرع العاصمه خلال يومين ... ولذلك عليك تجهيز جميع ماتحتاجين اليه اليوم ... وسوف اقوم غدا بزيارة مدرستك لانهاء الاجرائات الخاصه بالنقل .
    اجابت كارن قائله : حسنا ياامي ... ولكن هل يمكنني ان اقوم بترتيب اغراض ريوتا بنفسي ... لقد احضرت معي اليوم مايخصه من المدرسه .
    عندما سمعت الام كلام كارن توقفت عن ماكانت تفعله ثم قالت بصوت هاديء : اجل يمكنك ذلك ياعزيزتي ... ولكن بعد ان ترتبي اغراضك اولا .
    غادرت كارن غرفه والدتها وهي تقول : حسنا سوف افعل .

    وبعد ان عادت كارن الى غرفتها قامت بتبديل ملابسها ثم بدأت بجمع اغراضها ... وبعد مضي عده ساعات ... اتجهت كارن الى غرفة ريوتا المجاورة لغرفتها ... وبدأت بالسيرفي انحاء الغرفه ... وهي تنظر الى محتوياتها ...ثم بدأت بجمع الاغراض وهي تتحدث مع نفسها قائله : سوف ننتظرك ياريوتا ... ارجوك عد إلينا بسرعه .
    مضت ساعات وساعات وماتزال كارن تجمع اغراض ريوتا ...وعندما حل الليل كانت كارن قد انهكت تماما ... فقررت ان تغادر الغرفه وتعود اليها غدا لاكمال العمل ... لكن عندما همت بمغادره الغرفه جذب انتباهها شي يشبه الكتاب موضوع على مكتب ريوتا ... اقتربت كارن لترى ماهو فوجدت الكتاب وقد وضعت فوقه قلاده غريبه بعض الشيء ... امسكت كارن بالقلاده وقالت : انها القلاده التي اهديتها لريوتا في عيد ميلاده الماضي ...لماذا هي هنا ؟... ثم امسكت بالكتاب وبدأت تقلب صفحاته ...
    ثم قالت : انه دفتر يوميات ريوتا ... اغلقت كارن عندها الكتاب وحملته مع القلاده ثم غادرت الغرفه ...و بعد ان تناولت العشاء عادت كارن الى غرفتها واستلقت على سريرها وهي تمسك بدفتر اليوميات الخاص بريوتا وتقرأ ماكتب فيه ... لكنها لم تستطع ان تقرأ الكثير فلقد غلبها النوم حتى سقط منها الدفتر على الارض من دون ان تشعر بذلك .

    استيقظت كارن في اليوم التالي على صوت والدتها وهي تقول لها : كارن عزيزتي استيقظي ...سوف اذهب الى المدرسه الان ...وعليك انهاء جمع اغراضك ... هيا ياعزيزتي انهضي .
    استيقظت كارن وجلست على سريرها وهي تقول : حسنا لقد استيقظت ... انظري .
    ابتسمت الام وهي تقول : هذا جيد ... والان الى اللقاء . ثم غادرت المنزل .
    نهضت كارن من على سريرها وهي تحاول السير ... وقامت بغسل وجهها ثم اتجهت الى المطبخ لتناول الافطار ... وبعد ان انتهت من افطارها قامت باكمال جمع اغراضها المتبقيه حتى عادت والدتها الى المنزل ... وعندما سمعت كارن صوت والدتها نهضت من مكانها وتوجهت نحو والدتها وهي تقول لها : لقد تأخرت في العوده ياامي.
    اجابت الام وهي تخلع معطفها : اجل فلقد مررت بالمركز التجاري لشراء بعض الاغراض التي تنقصنا قبل ان نسافر ...ولكن اخبريني هل انتهيت من جمع اغراضك ؟
    اجابت كارن قائله : ليس تماما بقي القليل فقط ... ولكن اخبريني يا امي هل ستقدمين اوراق النقل الخاصه بريوتا الى المدرسه الجديده ؟
    قالت الام وهي تفرغ الاكياس : لا لايمكننا ذلك ... سوف ننتظر .
    عادت كارن الى غرفتها وهي تقول : حسنا ... سوف اعود لاكمل جمع اغراضي .
    انقضى اليوم بسرعه وانتهت كارن اخيرا من جمع كامل اغراضها واغراض ريوتا ايضا.

    وفي صباح اليوم التالي استعدت العائله لمغادره المنزل ... كانت كارن في غرفتها تلقي اخر النظرات عليها ... وبينما كانت تسير في انحاء الغرفه ... انتبهت الى وجود دفتر يوميات ريوتا تحت السرير ...قامت عندها باخراجه ووضعته في حقيبتهاالتي تحملها على يدها وغادرت الغرفه لتجد والديها وهم يتاملان المنزل ايضا ... حتى قال الاب : حسنا علينا المغادره الان ...لم يبق كثير على موعد اقلاع الطائره .
    وعندما غادرت العائله المنزل تفاجأت كارن ووالديها بوجود مجموعه من الطلاب من مدرسه كارن اتوا لتوديعها وكان في مقدمتهم ميوكي وتويا وهما يحملان باقه من الورود ثم قالت ميوكي : مرحبا كارن ...عندما علم طلاب المدرسه ونادي الفروسيه بانك ستنتقلين قرروا المجيء لتوديعك وقد احضروا هذه الباقه من الورود لك ... تفضلي .
    ثم اضاف تويا قائلا : اجل ولقد احضروا هذه ايضا ... ثم قدم لها هديه غلفت بعنايه ..
    وقال : نأمل أن نراك قريبا ... اكتبي لنا دائما ... اتفقنا.
    اجابت كارن والسعاده تغمرها لرؤيه مشاعر اصدقائها نحوها : شكرا لكم ... شكرا جزيلا ... لن انساكم ابدا ... سوف نلتقي قريبا ... شكرا لكم .وبعد ان ودعت كارن اصدقائها صعدت الى السياره وغادرت .


    .
    ارجو عدم الرد حتى انتهي من وضع الموضوع كاملا .
    اخر تعديل كان بواسطة » نفس تعشق قاتلها في يوم » 11-02-2007 عند الساعة » 13:03

  4. #3

    رائع دعوه لاعضاء مكسات الاعزاء...لرؤيه اولى ابداعاتي الخاصه

    وفي المطار وبينما هم جالسون بانتظار رحلتهم كانت كارن تنظر إلى باقه الورد والى الهديه وهي تبتسم ... التفتت الام الى كارن وقالت : انهم اصدقاء رائعون ... اليس كذلك ؟
    اجابت كارن قائله :أجل ... سوف افتقدهم كثيرا .
    وبينما هما تتحدثان سمعتا النداء الخاص برحلتهم ليتوجه الركاب الى الطائره بمن فيهم اسرة كارن ... وعندما جلس افراد الاسره على مقاعدهم وضعت كارن سماعات مسجلها وقامت بتشغيله ثم اغمضت عينيها وسبحت في عالم آخر....وبعد مايقارب الساعتين والنصف فتحت كارن عينيها لتجد والدتها وهي تقول لها : هيا بنا لقد وصلنا ... ازالت كارن السماعات من على اذنيها وادخلتها في حقيبتها ثم حملت اغراضها ونزلت من الطائره مع والديها ... وبينما هم يسيرون في المطار سمعوا صوتا ينادي على والد كارن ... فالتفتوا ليجدوا شخصا يقف بجوارهم مبتسما ويقول : صديقي العزيز ... لم ارك منذ زمن طويل .
    رد الاب وهو يصافحه قائلا : اجل ياصديقي وقت طويل جدا ... ثم اشار الى زوجته وهو يقول : اعرفك على زوجتي ميناكو وابنتي كارن ... ثم اشار بيده الاخرى وهويتحدث
    الى اسرته ويقول : اعرفكم على صديقي القديم السيد كواتشي ... نحن نعمل معا .
    القى كل منهما التحيه على الاخر ثم قال السيد كواتشي : حسن لنذهب الى منزلي ستقيمون عندنا حتى تجدوا منزلا مناسبا ... هيا فزوجتي وابني بالانتظار .
    اجاب الاب قائلا : لاداعي لذلك صدقني ... سوف نقيم في احد الفنادق حتى نجد منزلا ...ارجوك فنحن لا نريد ان نثقل عليك .
    رد السيد كواتشي قائلا : ماهذا الذي تقوله ... نحن كالاخوان اليس كذلك .
    اشارت الام برأسها للاب دليلا على موافقتها .
    عندها قال الاب : حسنا هيا بنا اذن .
    ثم غادرت العائله المطار برفقه السيد كواتشي قاصدين منزله .

    وبينما هم في السياره كانت كارن تنظر الى الخارج باهتمام فهذه اول مرة تزور فيها العاصمه ... وبعد مضي مايقارب الساعه توقفت السياره ثم قال السيد كواتشي وهو ينزل من السياره : هاقد وصلنا اهلا بكم في منزلنا المتواضع .
    نزلت العائله من السياره واتجهوا الى المنزل وعندما دخلوا وجدوا امرأه وصبي واقفان وهما يرحبان بهم .
    قال السيد كواتشي : حسنا اعرفكم اسرتي ... هذه زوجتي سوزومي ... وهذا ابننا كينو ... وهذا هو صديقي العزيز السيد اكاجي ... وزوجته ميناكو ... وابنتهما كارن.
    تبادل الجميع التحيه ثم دخلا الى المنزل ... جلس كل من السيد اكاجي والسيد كواتشي وكينو في حجره الاستقبال ... بينما قامت السيده سوزومي بارشاد السيده ميناكو وابنتها كارن إلى غرفتيهما حتى تستطيعان ان تبدلا ملابسهما وتستحما ... وبعد العشاء استأذنت كارن من الجميع وصعدت الى غرفتها ... وعندما دخلت إلى غرفتها لجأت إلى سريرها وغطت في نوم عميق حتى الصباح ... وفي الصباح استيقظت كارن واستبدلت ملابسها وخرجت من غرفتها ونزلت الى المطبخ فوجدت السيده سوزومي تعد الافطار ...القت كارن التحيه على السيده سوزومي فبادلتها السيده التحيه وهي تقول لها : لقد استيقظت مبكرا ... الم تشعري بالراحه في غرفتك .
    اجابت كارن قائله : على العكس تماما ...لقد شعرت براحه كبيره ...ولذلك استيقظت مبكرا ... ولكن هل تسمحين لي بمساعدتك في اعداد الافطار ؟
    ردت السيده سوزومي قائله : ليس عليك القيام بذلك ياعزيزتي .
    اخذت كارن الاطباق وبدأت بوضعها على المائده وهي تقول : لا عليك فأنا اريد القيام بهذا... وبينما هي تجهز المائده دخل كينو ... انتبهت كارن الى دخول كينو الذي كان مستغربا من رؤيتها وهي تساعد في تحضير طعام الافطار ثم قالت : صباح الخير كينو ... رد كينو : صباح الخير .ثم جلس بجوار المائده بانتظار الاخرون .
    وبعد ان انهى الجميع الافطار...غادر الوالدان متجهان إلى عملهما...ثم غادر كينو
    متجها الى المدرسه ...
    عندها قالت السيده سوزومي : حسنا لم يبق سوانا ... هل تودون الذهاب في جوله حول العاصمه .
    اجابت كارن وهي متحمسه لذلك : اجل انا اتوق إلى ذلك .
    قالت السيده ميناكو : اجل ...ولكن يجب علينا اولا الذهاب إلى مدرستك الجديده لتقديم اوراق النقل الخاصه بك .
    اجابت السيده سوزومي : حسنا لنذهب حتى لا نتأخر .


    ولدى وصولهم إلى المدرسه اتجهت كارن ووالدتها الى اداره المدرسه ... بينما كانت السيده سوزومي تنتظرهما في الخارج ...وفي اثناء سيرهما كانت كارن تنظر في انحاء المكان لتتعرف على مدرستها الجديده حتى وصلا ... و بعد ان دخلا الى غرفه المدير وقامتا بتقديم الاوراق لمدير المدرسه وانهاء جميع الاجراءات اللازمه ... غادرتا المدرسه واتجهتا مع السيده سوزومي لتتعرفا على العاصمه عن قرب ... وبعد ان زارا بعض المراكز التجاريه وشاهدا الاماكن السياحيه وابرز المعالم في العاصمه ... قالت السيده سوزومي : حسنا لقد تأخر الوقت قليلا ...إنه موعد عوده كينو من المدرسه ... مارأيكما ان نشتري بعض الطعام من احد المطاعم ونعود إلى المنزل ؟
    اجابت السيده ميناكو : لا مانع لدينا ابدا .
    ولدى عودتهم إلى المنزل قامت كارن بحمل الطعام وهي تخاطب السيده سوزومي
    قائله : سوف احضر أنا الطعام .
    اجابت السيده سوزومي : انت تشعريني بالحرج منك ياعزيزتي فانت ضيفتنا ولا يجوز ان تقومي بهذا .
    ردت كارن وهي تدخل إلى المطبخ : لا عليك فأنا أريد القيام بذلك .
    قال كينو عندها : حسنا وأنا سوف أساعد في ترتيب المائده .
    ردت السيده سوزومي وهي مبتسمه : شكرا لكما ... سوف اصعد إلى حجرتي لابدل ملابسي ... ثم قالت السيده ميناكو : وأنا ايضا ... ثم اتجهت كل منهما الى حجرتها.
    بينما كانت كارن تحضر طعام الغداء ... قال لها كينو وهو يرتب الاطباق على الطاوله : هل ذهبت إلى مدرستك الجديده .
    ردت كارن قائله : أجل ... والدتك تقول بأنها نفس المدرسه التي تدرس فيها انت ايضا.
    اجاب كينو : هذا جيد ... بإمكاننا الذهاب سويه ابتداء من الغد.
    قالت كارن : اجل سيكون هذا رائعا بالنسبه لي ... على الاقل اصبحت الان اعرف شخصا من تلك المدرسه ... فكما تعلم يستغرق اقامات صداقه مع الاخرين وقتا .
    رد كينو قائلا : حسنا اذن ... ولكن اخبريني هل اعجبتك المدرسه عندما رأيتها ؟
    اجابت كارن قائله : في الحقيقه لم ارى سوى الممر المؤدي إلى غرفه المدير .
    قال كينو وهو يبتسم : لا عليك سوف يكون لديك الوقت الكافي لرؤيتها .
    وبعد ان تناول الجميع طعام الغداء ... قامت الوالدتان بحمل الاطباق وغسلها ... بينما اتجه كل من كارن وكينو إلى حجرتيهما ... لدى دخول كارن إلى غرفتها انتبهت الى باقه الورد التي قدمها لها اصدقائها وهي موضوعه على المنضده ثم قالت : لقد كنت منهكه ليله الامس حتى اني نسيت ان اضع الورود في الماء ... ثم احضرت اناء للزهور به ماء وقامت بترتيب الورود فيه ... وبعد ذلك اخرجت الهديه من حقيبتها وقامت بفتحها ... كانت الهديه عباره عن صوره لاصدقائها وقد وضعت داخل إطار كتب عليه : لن ننساك ابدا ...ابتسمت كارن لدى رؤيتها للهديه وقامت بوضعها بجوار سريها وهي تقول : انتم حقا رائعون ... ثم قامت بإخراج دفتر يوميات ريوتا واخرجت القلاده التي كانت معه و قامت بإرتدائها ... ثم امسكت بالدفتر وجلست على الكرسي وبدأت بالقراءه ... كتب في اول صفحه من صفحات الدفتر ..." الاول من يناير ... إنه اليوم الاول من السنه الجديده ...لا اعلم لما قمت بشراء دفتر يوميات خاص بي ... ولكني شعرت بشعور غريب يدفعني لتدوين احداث يومي في هذا الدفتر ... حسنا لا يهم سوف اقوم بذلك ...بدا يومي بعدما استيقظت في الصباح ... عندما خرجت من غرفتي واتجهت إلى المطبخ وجدت امي وكارن وعندما رأتني كارن قالت وهي مبتسمه " وأنا اعرف كارن فهي عندما تبتسم لي ابتسامه غريبه لابد ان تطلب مني شيئا": ريوتا هل يمكنك ان ترافقني للتزلج ؟ وعندما رفضت ذلك لاني افضل البقاء في المنزل وقضاء الوقت في النوم او مشاهده التلفاز ... نظرت الي تلك النظره التي لا يستطيع احد مقاومتها " لقد كانت عيناها تلمع وهي تنظر الي وتبتسم ابتسامه الترجي كما اسميها " وعندما فعلت ذلك لم يكن امامي سوى ان اقبل بمرافقتها ... لقد استمتعت حقا فلقد قمنا بالتزلج ومن ثم لعبنا بالكرات الثلجيه وقمنا بصنع رجل الثلج ايضا...لقد استمتعنا جدا فلم نعد إلى المنزل إلا عند الغروب...و لقد كانت الليله رائعه ايضا بالنسبه لنا فهي ليله العيد ... تجمعنا نحن واقاربنا واصدقائنا في المنزل... وقامت امي بإعداد طعام مميز ولذيذ كالعاده ... وقام الجميع بتبادل الهدايا فيما بينهم ...لقد كانت السعاده تغمر الجميع هذه الليله... لقد كانت هذه الليله من اجمل الليالي التي قضيتها ... لقد كان اليوم ممتعا جدا واتمن ان يكون الغد ممتعا ايضا ... حسنا لقد حان وقت النوم "
    .

    ارجو عدم الرد حتى انتهي من وضع الموضوع كاملا.
    اخر تعديل كان بواسطة » نفس تعشق قاتلها في يوم » 11-02-2007 عند الساعة » 13:07

  5. #4

    رائع دعوه لاعضاء مكسات الاعزاء...لرؤيه اولى ابداعاتي الخاصه

    في اليوم التالي ذهبت كارن إلى المدرسه برفقه كينو وعندما وصلا كان الجرس يرن وبدأ الطلاب بالدخول الى الفصول الدراسيه ... قال كينو لكارن : حسنا عليك التوجه إلى فصلك الان ... حظا سعيدا ... ثم اتجه مسرعا نحو فصله .
    اجابت كارن وهي تأخذ نفسا عميقا : اجل سوف احتاج اليه .
    سارت كارن حتى وصلت الى فصلها وعند دخولها صادفت المعلمه التي بادرتها بسؤالها قائله : هل انت طالبه جديده هنا ؟
    اجابت كارن : اجل .
    دخلت المعلمه الفصل وهي تقول لها : حسنا ... ادخلي ليتعرف الطلاب عليك .
    دخلت المعلمه وتبعتها كارن ... وبعد ان القت التحيه وجلس الطلاب ... قالت المعلمه : انتبهوا جميعا لدينا طالبه جديده اليوم ... ثم التفتت إلى كارن وقالت لها : هلا عرفتينا بنفسك ؟
    اجابت كارن وهي تشعر بالحرج : اجل ... اسمي هو كارن هيساشي ... سعدت بلقائكم.
    قالت المعلمه : حسنا ياكارن ارجو ان تقضي وقتا ممتعا معنا ... ثم اضافت قائله وهي تشير الى مقعد خالي : بامكانك الجلوس هناك بجوار اسامي .
    نظرت كارن الى اسامي فوجدت فتاه تبتسم لها وتشير بيدها مما جعل كارن تشعر بالراحه ... وعندما اقتربت منها كارن ... قالت لها اسامي : مرحبا بك .
    اجابت كارن وهي تجلس على مقعدها : شكرا .
    في اثناء وقت الغداء كانت كارن تجلس وحيده في الصف عندما سمعت اسامي وهي تقول لها : مرحبا كارن ... لما تجلسين وحيده هكذا ؟
    اجابت كارن : مرحبا اسامي ... انت تعلمين اني لا اعرف احدا هنا ... لذلك اجلس بمفردي .
    قطبت اسامي حاجبيها وقالت : لا تعرفين احدا ... وماذا عني انا ...يبدو اني لم اعجبك ... حسنا سوف تتعرفين إلي خلال الايام المقبله ... ثم امسكت بيد كارن واخذتها الى خارج الفصل وهي تقول : إنه وقت الغداء ... ام انك لا تعرفين الطعام ايضا .
    قالت كارن وهي سعيده بموقف اسامي : شكرا لك يااسامي ...أنت رائعه حقا .
    بعد انتهاء الدوام المدرسي خرجت كارن واسامي من الفصل وهما تضحكان حتى وصلتا إلى باب المدرسه الخارجي ... ثم توقفت كارن عن السير ... نظرت اسامي الى كارن وقالت لها : ما بك لما توقفت عن السير .
    اجابت كارن : يجب ان انتظر شخصا ما هنا .
    قالت اسامي : هل سياتي احد ما ليصطحبك ؟
    اجابت كارن : لا انا انتظر شخصا من المدرسه .
    ابتسمت اسامي واقتربت من كارن قائله لها : ومن هو هذا الشخص ؟
    اجابت كارن : انه الصبي الذي نقيم في منزل اسرته .
    قالت اسامي : صبي إذن ... حسنا لقد تأخرت وعلي الذهاب .
    ثم قامت بتوديع كارن و غادرت ... وقفت كارن عند الباب حتى اتى كينو ... وعندما رأها قال لها : هل كنت تنتظريني ؟
    اجابت كارن وهي تبتسم : اجل ... فأنا لم احفظ الطريق جيدا بعد .
    قال كينو وهو محرج منها : انا اسف لقد جعلتك تنتظرين طويلا .
    قالت كارن : لا عليك .
    واثناء سيرهما قال كينو : كيف كان يومك الاول في المدرسه ؟
    ردت كارن قائله : لقد كان رائعا ... لقد تعرفت الى صديقه جديده اليوم ... إنها رائعه جدا ... وتدعى اسامي .
    اجاب كينو : اسامي ؟ يبدو الاسم مألوفا بالنسبه لي .
    ثم اضاف قائلا : المهم ... هل كنت مشتركه في نادي معين قبل انتقالك الى هنا ؟
    قالت كارن : اجل لقد كنت كابتن نادي الفروسيه .
    رد كينو قائلا : الكابتن...يبدو انك بارعه جدا...لما لاتنظمين الى نادي الفروسيه هنا؟
    اجابت كارن : انا افكر في ذلك لكني لم اقرر بعد ؟
    وعند وصولهما الى المنزل القيا التحيه على والدتيهما ثم اتجها إلى غرفتيهما .
    وفي المساء كانت كارن تقرأ في دفتر يوميات ريوتا إلى أن سمعت صوت السيده سوزومي وهي تناديها لطعام العشاء ... اقفلت كارن الدفتر وخرجت من غرفتها ...وفي اثناء تناول العشاء قال السيد كواتشي :كيف كان يومك الاول في المدرسه كارن ؟
    اجابت كارن قائله : جيد ... شكرا لسؤالك .
    بعدها قال والد كارن : لقد مررنا اليوم أنا والسيد كواتشي بصاحب مكتب العقارات ... ولقد اخبرنا بأنه وجد منزلا مناسبا ... وسوف نذهب غدا لرؤيته .
    اجابت الام : هذا رائع ... فنحن لا نريد ان نثقل عليهم بطول بقائنا .
    وبعد انتهاء العشاء قامت كارن بمساعده والدتها والسيده سوزومي بتنظيف الاطباق... وعندما انتهين قالت السيده سوزومي : شكرا لك يا عزيزتي ... لطالما رغبت بانجاب فتاه ولكن لم يكن لي مااردت ... ولكن منذ ان رايتك اشعر وكانك ابنة لي .
    اجابت كارن : فخر لي ان اكون بمنزله ابنتك ياسيده سوزومي .


    بعدها استأذنت كارن من الجميع وذهبت إلى غرفتها ... وبدأت في قراءه مذكرات ريوتا إلى ان غلبها النوم ... فاستسلمت له ... ولم تستيقظ الا عندما شعرت باشعه الشمس على عينيها ...فتحت عينيها ونظرت الى الساعه فوجدتها الثامنه صباحا ... نهضت من على سريرها وقامت بغسل وجهها واسنانها ثم ارتدت ملابسها وقامت بتمشيط شعرها بسرعه فائقه ... ثم حملت حقيبتها واتجهت نحو الباب الخارجي ... وبينما هي تسير مسرعه ... شاهدتها السيده سوزومي وقالت لها : الى اين تذهبين ياعزيزتي ؟
    اجابت كارن بعدما توقفت عن السير : إلى المدرسه بالطبع ... لقد تأخرت كثيرا .
    قالت السيده سوزومي وهي تبتسم : اجل يا عزيزتي لكن اليوم عطله كما تعلمين .
    جلست كارن على الارض وهي تخرج الهواء من فمها : لقد نسيت ذلك تماما ... من الجيد انك اخبرتني قبل خروجي من المنزل .
    وبعد ان تناولت كارن الافطار وقامت بتبديل ملابسها ... جلست على مكتبها وبدأت بكتابه رساله لصديقتها ميوكي ... وبينما هي تكتب ... سمعت طرقا على الباب ...
    فقالت : تفضل ... وعندما فتح الباب اندهشت لرؤيه كينو وهي يقول : هل أنت منشغله ؟
    اجابت كارن : ليس تماما .
    ثم قال كينو وهو متوتر قليلا : حسنا ... هل تريدين ان ترافقيني ؟
    قالت كارن : وإلى اين سنذهب ؟
    اجاب كينو : في الحقيقه لم افكر في مكان معين ... لكن سوف نذهب الى حيث يمكننا ان نستمتع ... فاليوم هو عطله نهايه الاسبوع كما تعلمين .
    نهضت كار ن وهي تقول : حسنا ... ولكن هل يمكننا ان نوصل هذه الرساله إلى
    صندوق البريد ؟
    اجاب كينو : اجل .
    ثم قالت كارن وهي تبتسم : حسنا امهلني خمس دقائق فقط لتجهيز نفسي .
    قال كينو وهو يقفل الباب : حسنا سوف انتظرك في الخارج.

  6. #5

    رائع دعوه لاعضاء مكسات الاعزاء...لرؤيه اولى ابداعاتي الخاصه

    وبعد ان خرج كينو وكارن من المنزل وقاما بوضع الرساله في صندوق البريد... قال كينو : هل يمكنني معرفه إلى من ارسلت الرساله ؟
    قالت كارن : بالطبع ... لقد ارسلتها إلى اعز صديقاتي في مدرستي القديمه... وتدعى ميوكي .
    رد كينو قائلا : لابد انك تفتقدينها كثيرا .
    اجابت كارن : اجل .
    قال كينو : حسنا ... هناك مركز للالعاب الالكترونيه قريب من هنا هل تودين الذهاب إلى هناك ؟
    اجابت كارن : اجل لما لا .
    وعند وصولهما بدا باللعب والاستمتاع ... لقد كانت كارن سعيده ... ولم تختفي ابتسامتها مطلقا ... وكان كينو ايضا يشعر بالسعاده عندما ينظر إلى كارن ويراها سعيده ومبتسمه ... وبعد خروجهما رأى كينو عربه لبيع المثلجات ... فالتفت إلى كارن وقال لها : ماهي نكهة المثلجات التي ترغبين بها ؟
    اجابت كارن : امم ... اظن انني ساختار نكهة الشوكولاته .
    ذهب كينو لا حضار المثلجات بينما كانت كارن تنتظر وهي تجلس على احد المقاعد...وبينما هي تنظر في انحاء المكان وقعت عينيها على صديقتها اسامي ... ثم قالت وهي تشير بيدها : مرحبا اسامي .
    انتبهت اسامي الى كارن ثم توجهت اليها وقالت : مرحبا كارن ماذا تفعلين هنا ؟
    اجابت كارن : لقد اتينا لنستمتع هنا قليلا .
    قالت اسامي : اتينا ؟؟ انا لا ارى احدا سواك .
    اجابت كارن وهي تبتسم وتشير الى عربه المثلجات : اجل فكينو ذهب لاحضار المثلجات.
    اتسعت عيني اسامي ثم اقتربت من كارن وهي تقول : ايتها الماكره ... هل تقصدين انك اتيت الى هنا للعب وبرفقه كينو ايضا ؟
    اجابت كارن وعلامات الاستغراب تظهر على وجهها وتقول : اجل وماذا في ذلك ؟
    ردت اسامي وهي تبتسم ابتسامه غريبه : ماذا في ذلك ؟ الا تعلمين من هو كينو ... انه كابتن فريق كره القدم ... ليس ذلك فحسب بل انه اوسم صبي في مدرستنا... وجميع الفتيات يتمنين ان يرافقنه ... لكنه لم يرافق اي فتاه مطلقا ... وفجأه نراك وانت برفقته ... وتقولين ماذا في ذلك .
    وبينما هما تتحدثان قطع حديثهما صوت كينو وهو يقول : مرحبا اسامي ... لم اتوقع رؤيتك هنا .
    ردت اسامي وقالت : اجل لقد كنت اتجول هنا مع بعض صديقاتي فقط لا اكثر .
    قدم كينو المثلجات الى كارن وهو يقول : تفضلي ... بالمناسبه اتعلمين ان اسامي هي كابتن نادي الفروسيه للفتيات في مدرستنا .
    نظرت كارن الى اسامي وقالت : حقا ؟
    اجابت اسامي وهي مستغربه لرؤية رده فعل كارن : اجل ...ولما انت مستغربه هكذا ؟
    قالت كارن : انا اسفه لم اقصد ... ولكني كنت كابتن نادي الفروسيه ايضا في مدرستي السابقه ... وكنت موهله للفوز بكاس بطوله هذا العام .... هذا كل مافي الامر .
    واثناء حديثهم كانت صديقات اسامي تنادينها ... فقالت وهي متجهه نحوهن : حسنا... اتمنى ان تنضمي إلينا في نادي الفروسيه ...اراك في المدرسه ...الى اللقاء .

    وبعد ان امضى كينو وكارن وقتا ممتعا ... وقاربت الشمس على المغيب ... اقترح كينو على كارن الذهاب إلى البحر ... وعندما وصلا وقفت كارن متأمله لغروب الشمس وهي تقول : أنه منظر رائع جدا ... لطالما تمنيت رويته ...إنه يأخذك إلى عالم آخر ... و يطلب منك أن تبوح له بكل شيء ... إنه ينصت للجميع ... وهذا مايجعل الواحد منا يشعر براحه عند زيارته للبحر .
    عندها قال كينو : كارن ... هناك شيء ما اريد معرفته ... منذ ان التقينا وعلى الرغم من ابتسامتك ... إلا أن هناك شيء ما في عينيك ... هناك نظره حزن دائمه ... ارجو ان تعذريني فانا لا اقصد التطفل ... لكني لا استطيع مشاهدتك وانت بهذه الحاله ... فهذا الامر يشعرني بالعجز عن مساعده شخص اكن له مشاعر حب صادقه ... كما اريدك ان تعلمي باني موجود دائما إن اردت التحدث .
    نظرت كارن إلى كارن وعيناها تلمع بسبب الدموع التي ملأتها ثم قالت : شكرا لك كينو ... انت لطيف جدا ورقيق ... وصادق في مشاعرك ... وهذا مايدفعني للبوح لك بكل شيء ... عندما كنت في الثانيه من عمري كنت اعيش في دار للايتام... وفي احد الايام اتى زوجان الى دار الايتام لتبني احد الاطفال الموجودون هناك... لان الام لن تستطيع الانجاب بعد الان بسبب مرض اصابها... وطبعا وقع اختيارهم علي ... وبعد ان توجهت معهم إلى المنزل ... علمت بأن لديهم طفلا آخر يدعى ريوتا ... نشأنا أنا وريوتا كالاخوه تماما ... لم يكن احدنا يعامل معامله مميزه دون الاخر ... كنا متعادلين في كل شيء ... وهذا ماجعل علاقتي بريوتا تصبح قويه ... لقد كان عطوفا وحنونا جدا ... كان يحب الجميع والجميع يحبه ... وفي عيد مولدي الثاني عشر قدمت الي والدتي قلاده وهي تقول لي بانها كانت معي عندما تبنياني ... ولكني لم اكترث لها فلقد كنت امتلك عائله رائعه ...وفي عيد ميلاد ريوتا لهذا العام قمت بإعطائه هذه القلاده لاعبر له عن مدى محبتي له ... وقبل ثلاثه اسابيع وعندما استيقظنا في الصباح لم يكن ريوتا في غرفته ...لم نجد سوى ورقه كتب عليها " سوف اعود قريبا ...ريوتا " ... لم ندع احدا حتى سألناه ولا مكانا حتى بحثنا فيه ..حتى اننا قمنا بابلاغ الشرطه ... ولكن كل ذلك كان من دون جدوى ... وبفقدان ريوتا اشعر بأني فقدت جزءا مني ايضا ... لقد كان يعني لي الكثير ... انا لا اطلب الكثير ... اريد ان اعرف الى اين غادر ... ومالذي دفعه الى ذلك... هذا ماريده فقط ... ولم تستطع كارن ان تكمل كلامها فقد كانت الكلمات تخرج من فمها بصعوبه ...بينما كانت دموعها تتساقط من عينيها ... عندها اقترب كينو من كارن واحاطها بذراعيه وهو يقول لها : لربما لا استطيع فعل الكثير بما يخص ريوتا ... ولكن اعدك بان سابذل جهدي لمساعدتك ... وسوف اقف بجوارك دائما... حتى تجدي الجواب لجميع اسئلتك ... وتعود ابتسامتك إلى شفتيك ... لتشرقي من جديد .
    كانت كارن تضع رأسها على كتف كينو ودموعها تتساقط من عينيها بشده وكأنها وجدت اخيرا من يحتوي احزانها ويقف بجوارها .

  7. #6

    رائع دعوه لاعضاء مكسات الاعزاء...لرؤيه اولى ابداعاتي الخاصه

    عند عوده كينو وكارن إلى المنزل اتجه كل منهما الى غرفته ... وقبل ان تدخل كارن إلى غرفتها استدارت نحو كينو وهي تبتسم ثم قالت : شكرا لك كينو على اصغائك لي ... لقد شعرت براحه كبيره بعد ان تحدثت إليك ... كما اني افتخر بما قلته لي.
    اجاب كينو وهو يبادلها الابتسام : لا عليك فهذا ما يجب ان يفعله الشخص تجاه من يحب ...اليس كذلك . ثم اضاف قائلا : حسنا ... تصبحين على خير ... ثم دخل الى غرفته ... وعندما دخلت كارن إلى غرفتها قامت بتبديل ملابسها ... ومن ثم استلقت على سريرها وهي تفكر بما جرى معها اليوم ... بعدها امسكت بدفتر اليوميات الخاص بريوتا وبدأت بالقراءه ... وبينما هي تقراء بدت على وجهها ملامح غريبه ... فلقد جذب انتباهها ما كان مكتوبا ...لقد كتب ريوتا " الثالث عشر من يونيو ... لقد كان اليوم عيد مولدي السابع عشر ... كان الاحتفال رائعا جدا وقدمت إلي العديد من الهدايا المختلفه ... ولكن اغرب هديه قدمت إلي كانت تلك التي قدمتها كارن ... لقد اهدتني الشيء الوحيد الذي تمتلكه من والديها الحقيقيان ... وعندما سألتها عن السبب اجابتني بانها لا تهتم لها فهي تمتلك اسره حقيقيه الان ... لقد كان شكل القلاده غريب جدا ... كانت تبدو وكأنها قديمه جدا ... كما كان هناك نقشا على هيئة سيف على وجه القلاده ... لكن وعلى الرغم من شكلها الغريب ارتديتها ... ووعدت نفسي بالا اخلعها مهما حدث ... فهي تذكرني بمدى قوة العلاقه التي تربطني بكارن .
    ثم واصلت كارن القراءه حتى وصلت إلى احد الصفحات التي كتب فيها " السابع عشر من يونيو ... هناك شيء غريب يحصل معي منذ ان احتفلت بعيد مولدي وحصلت على القلاده ... بدأت احلام غريبه تراودني ... كنت ارى واسمع اشخاصا يطلبون المساعده... واستمرت هذه الاحلام يوميا ... إلى ان اتى احد الايام الذي قررت فيه محاوله التحدث معهم ... وعندما بدأت الاصوات التي كانت تطلب المساعده بدأت بسؤالهم عن ما يحدث ... وبينما كنت اتحدث اليهم ظهرت امامي فتاه وهي تقول : لقد تم اختيارك ... عليك مساعدتنا ... نحن بحاجه إليك ... عندها سألتها عن مايمكنني فعله وكيف يمكنني الوصول إليهم ... اجابتني وهي تشير إلى القلاده التي كنت ارتديها بأني امتلك السبيل المؤدي اليهم... ثم اضافت قائله سوف اخبرك كيفيه الوصول إلى عالمنا ... يجب ان تتلو التعويذه التي ساقولها لك " بين السماء والارض ... يوجد شعبان مختلفان ... احدهما نور والآخر ظلام ... فلتنقلني من احدهما إلى الاخر ... حتى يتحقق الهدوء ويعم السلام " عندها ستتمكن من الانتقال إلى عالمنا ... وستعرف بقيه الحكايه لدى وصولك إلينا ... ثم اختفت ... واستيقظت انا من النوم بعدها ... وانا لازلت غير مصدقا لما يحدث معي ".
    وفي الصفحه التاليه اكمل ريوتا حديثه قائلا " الثامن عشر من يونيو ... بعد ان عدت إلى المنزل قررت ان اتلو التعويذه لإرى ماالذي سيحدث ... ولكن بمجرد ان انتهيت حتى ظهر ضوء شديد من القلاده ولم استطيع الرؤيه بوضوح ... وحينما اختفى الضوء وفتحت عيني كنت اقف في وسط قصر فخم وكبير جدا ... ومن شده تفاجيء بما حدث لم استطع الحراك ... حتى سمعت صوتا خلفي يقول لي : لقد اتيت اخيرا .
    التفت لأرى من يتحدث إلي ... فوجدت الفتاه نفسها التي قابلتها في الحلم ... سألتها عن من تكون فأجابتني : ادعى هاروكو واعمل كقائده للحرس الخاص بالحاكمه .
    ثم طلبت منها أن تخبريني بما يجري معي فقالت : حسنا سأخبرك بالقصه كامله ... منذ زمن بعيد كان شعبنا يعيش في هدوء وسلام ... لقد كانت حاكمتنا شابه جميله كانت تتصف بالحكمه والعدل وحبها الكبير لشعبها ... لكن ذلك الهدوء لم يدم طويلا ...لقد تعرضت مملكتنا لغزو عنيف راح ضحاياه العديد من الابرياء ... وكان قائد هذا الغزو شاب من مملكتنا لكنه خرج منها منذ زمن ويقال بأنه عاد للإنتقام ... يقال ايضا بأن سبب انتقامه يعود إلى حادثه مقتل ابيه ... فلقد قتل والده في احد الحروب التي خاضتها مملكتنا منذ زمن بعيد ... مما جعل هذا الشاب يريد الانتقام لما حدث ضنا منه بأن وفاه والده كانت بسبب الحاكمه لانها هي من دفعت بشعبها لخوض هذه الحروب ... لم تستطع قواتنا الوقوف في وجه ذلك الغزو ... ولا سيما أن افضل جنودنا كانوا يقومون بمهمات خارج المملكه كما ان اتباع ذلك الشاب كانو اقوياء جدا...وعندما اخفقت قواتنا لم تجد الحاكمه حلا آخر سوى ان تطلق اللعنه المحرمه على هذا الشاب ومن معه ... وعندما سألتها عن تلك اللعنه اجابتني قائله : انها لعنه خاصه ... عند اطلاقها تبيد الاعداء وتحولهم إلى ارواح هائمه ... لا يستطيع احد اطلاقها سوى من يرتدي القلاده ويمتلك السيف المنقوش عليها... تنص هذه اللعنه على انه يجب ان تدخل السيف في جسد خصمك وتقول " فلتطلق اللعنه ...وليسود العدل... وساقبل بالتضحيه حتى يعم الامن " ...و عندما اطلقت الحاكمه تلك اللعنه لم تدرك الجوانب السيئه لها... صحيح ان الشاب ومن معه قضي عليهم... ولكن حتى الشعب عانى من آثار تلك اللعنه ... فلقد كتب له ان يعيش مائه عام في حروب ونزاعات ... وسيكون هناك يوم يتكرر فيه ماحدث ... حتى يستطيع حامل القلاده ان يتلو التعويذه المضاده لهذه اللعنه ... لكن المشكله حدثت في صباح اليوم التالي حيث اختفت الحاكمه ومعها القلاده والسيف ايضا ... بحثنا طويلا عنها ولكن دون جدوى ... ومازلنا الى الان نخوض في الحروب ... حتى شعرنا بقوه القلاده تنبع من جديد ... ولذلك انت هنا ... ولكني لا افهم يفترض ان تكون حامله القلاده فتاه وليس صبيا ... فكيف حصلت عليها ". بعد ذلك قمت باخبارها بقصه القلاده كامله وبعد ان انتهيت قالت لي : اذن انت لست المختار تحديدا ... بل هي كارن لان القلاده ملكها ... يجب ان تجعلها تأتي برفقتك فهي الوحيده القادره على ايقاف تأثير تلك اللعنه ... ولكنني رفضت فعل ذلك ...فأنا لا استطيع تعريض كارن لاي خطر ... ووعدت هاروكو بأني سأبذل جهدي لمحاوله ايقاف تأثير تلك اللعنه ...واقنعتها بأن المهم أنني امتلك القلاده ".
    وفي احد الصفحات التي تليها كان ريوتا قد كتب " الرابع والعشرون من يونيو ... مضى على تنقلي بين هذين العالمين المختلفين مايقارب سته ايام ... ذهبت جميعها في التدريب على القتال برفقه هاروكو ...وبما انني كنت عضوا في نادي المبارزه في المدرسه لم استغرق وقتا طويلا ...ولكننا قمنا ايضا بتدريب العديد من الجنود حتى يتمكنوا من الوقوف في وجه الاعداء الطامعين في المملكه ...وفي احد الايام وبينما كنت اسير برفقه هاروكو على احد التلال حيث كانت تخبرني عن الغابه التي امامنا وبأنها كانت مقرا للشاب الذي غزى المملكه ... لقد كانت غابه موحشه ومظلمه تسمى بغابه الموت ... تعثرت وسقطت ثم سقطت القلاده من عنقي ... عندها شعرت بشيء غريب... شيء يتملك جسدي ... شيءيشدني إلى تلك الغابه ... ولكن ذلك الشعور سرعان مااختفى بعد ان لبست القلاده من جديد ... وما ان اخبرت هاروكو بذلك حتى بدت عليها علامات القلق ... ولكنها رفضت اخباري بالسبب ... يبدو ان علي زياره تلك الغابه غدا لمعرفه حقيقه ذلك الشعور الذي شعرت به ".

  8. #7

    رائع دعوه لاعضاء مكسات الاعزاء...لرؤيه اولى ابداعاتي الخاصه

    بعدها توقفت كارن عن القراءه فلقد كانت الاوراق المتبقيه فارغه تماما وخرجت من غرفتها وتوجهت نحو غرفه كينو ... ثم طرقت الباب حتى اذن لها كينو بالدخول ... وعندما دخلت إلى الغرفه اقفلت الباب ولم تستطع الوقوف فسقطت جالسه خلفه دون ان تقول شيئا ... اتجه كينو نحوها وهو يقول لها : مالامر ياكارن لما انت خائفه هكذا وكأنك رأيت شبحا ؟
    لم تجب كارن بأي كلمه سوى انها مدت يدها حامله دفتر اليوميات واعطته لكينو .
    عندها بدأ كينو بالقراءه لعله يعرف سبب حاله كارن هذه ... وعندما انهى القراءه كان هو ايضا مندهشا ... ولكنه حاول ان يضبط نفسه ... حتى لايزيد من قلق كارن... ثم اخذ نفسا عميقا ... وأمسك بيدي كارن وهو يقول لها : ارجوئك اهدئي... حتى نستطيع ان نفكر فيما قرئناه .
    نظرت كارن إلى كينو وهي تقول : كيف يمكنني ان اهدأ ... إنه هناك وانا لااعلم مالذي سيحل به ... وكل هذا لأنه حاول حمايتي ... سوف أذهب إلى هناك ... لن ادعه يواجه هذا كله بمفرده .
    رد كينو قائلا : حسنا سوف اذهب برفقتك ... ولكن دعينا نجهز مانحتاج إليه اولا .
    قالت كارن وهي تنهض عن الارض : حسنا لنفعل ذلك .
    وعندما جهزا مايحتاجان اليه واوشكا على المغادره قال كينو : هل يمكنني ان ارى القلاده التي تحدث عنها ريوتا ؟
    اجابت كارن وهي تفك القلاده من على عنقها : بالطبع هاهي .
    عندما رأى كينو القلاده اتسعت عيناه ثم قال : انه نفس السيف الذي يملكه والدي...ثم اضاف قائلا : انتظري هنا سوف اجلب السيف .
    وبعد لحظات عاد كينو وهو يحمل السيف ويقول : حسنا ...يمكننا الذهاب الان .
    قالت كارن : انتظر لحظه واحدة فقط ... سوف اضع لهم رساله حتى لايقلقوا لغيابنا.
    وبعد ان قامت بكتابه الرساله ...امسكت بيدي كينو ثم اغمضا عينيهما ... وبدأت بقراءه التعويذه ... وفجأه وجدا نفسيهما في عالم آخر غير عالمهم ... لقد إنتقلا إلى مكان بين منازل القرويين ... وبعد ان استوعبا الامر ... قالت كارن : علينا البحث عن هاروكو فهي الوحيده التي تملك الاجابه على جميع اسئلتنا لذلك يجب علينا الذهاب الى قصر الحاكمه .
    اشار كينو برأسه دليلا على موافته لما قالته كارن ... وبدأ بالسير وسؤال من يصادفهم عن الطريق الصحيح لبلوغ القصر ... وماأن اشرقت الشمس حتى كان كينو وكارن يقفان امام البوابه الخاصه بالقصر ... وعندما دخلا قابلا فتاه في طريقهما فطلبا منها ان ترشدهما إلى القائد هاروكو ... فأجابت الفتاه : انا هي هاروكو ... ومن انتما ؟ قالت كارن : أنا ادعى كارن ... وهذا صديقي كينو لقد اتينا للبحث عن اخي ريوتا ... هل يمكنك اخبارنا بمكانه رجاءً ؟
    قالت هاروكو وملامح وجهها قد بدت بالتغير لدى سماعها لكلام كارن : دعونا ندخل إلى القصر اولا ... حتى يمكننا التحدث بهدوء .
    وبعد موافقه كارن وكينو على اقتراحها ... صحبتهما إلى غرفه داخل القصر ...وبعد ان جلسوا جميعا ... بدت هاروكو حديثها قائله : اخبريني اولا آنسه كارن كيف علمت بهذا الامر ...وبأن ريوتا موجود هنا ... مع أن ريوتا اخبرني بأنه لم يحدثك
    عن شيء ؟
    اجابت كارن : هذا صحيح فهو لم يخبرني بشيء ... لكني علمت بالامر من خلال مذكراته اليوميه ... ولكن هلا اخبرتني عن مكان ريوتا ...فأنا اريد أن اراه .
    اخذت هاروكو نفسا عميقا ثم قالت : حسنا استمعا إلي جيدا ... سوف اخبركما بكل ماحدث ...ومايمكن أن يحدث .
    شعرت كارن أن هناك شيء ما على وشك الحدوث ... ثم نظرت إلى كينو وفي عينها نظره خوف وقلق ...و امسكت بيده ... وكأنها تقول له : ارجوك كن بجانبي .
    عندها امسك كينو بيدها وقال لها : لا تقلقي فأنا هنا لاجلك .
    تابعت هاروكو حديثها قائله : لعلكما تعرفان بدايه القصه... ولذلك سأخبركم بماحدث من آخر يوم انتقل فيه ريوتا إلى عالمنا ...في ذلك اليوم وكالمعتاد اتى ريوتا إلى عالمنا وعملنا معا على تدريب الجنود ...وبعد ان انتهى وقت التدريب اخبرني ريوتا بانه سيعود إلى عالمه لانه كان يشعر ببعض الارهاق ... ولكنه لم يفعل ... لقد ذهب الى غابه الموت ليحاول معرفه الشعور الذي تملكه في ذلك اليوم ...ولم يكن يعرف مالذي ينتظره هناك ... فمنذ قديم الزمان كانت هناك اقاويل عن غابه الموت ... تنص الاقاويل على ان تلك الغابه هي ملجأ للارواح الغاضبه الساعيه للانتقام ومن يدخل هذه الغابه سوف تتملكه روح من تلك الارواح الهائمه أو سيلقى حتفه في اسوأ الاحتمالات ...لكن لم يصدق احد تلك الاقاويل ... لان ذلك الشاب الذي قام بغزو المملكه قديما كان يقيم في تلك الغابه هو واتباعه ... لكن ماحدث لريوتا غير مجرى الامور ... عندها قالت كارن : وماذا حدث له ارجوك اخبريني ؟ اكملت هاروكو
    قائله : عندما دخل ريوتا إلى الغابه لم يكن يحمل القلاده معه ... ولذلك لم يكن هناك شيء يحميه من تلك الارواح ... ولم نكن نعلم بما حدث له إلا بعد يومين ... حيث قام مجموعه من الاعداء بغزو على المملكه ... ولكننا تفاجئنا من رؤيه ريوتا وهو يقود تلك المجموعه ... وهو يقول لنا لقد عدت ... عدت لاكمل انتقامي ... ولكني اعرف بان وريثه العرش لم تظهر بعد ... ولذلك سوف اعود بعد اسبوع كامل ... وهو وقت كافي لايجادها ...ثم نظر إلي وقال : على كل حال انت تعلمين من هي ياهاروكو وبإمكانك ان تحضريها إلى هنا بنهايه المهله المحدده ... لاني عندما أعود سأدمر كل شيء يقف في طريقي ... ثم رحل ...ولم نره بعد ذلك .
    قالت كارن بصوت متعثر ولم يكد ان يسمع : هل تقصدين ان روح ذلك الشاب تتملك جسد ريوتا ... هل حقا اصبح ذلك الشخص الرقيق قاتلا ... لقد حدث له كل هذا بسببي انا ... لقد كان يحاول حمايتي فقط ... لما يحصل كل هذا معي .
    رد كينو وهو متألم لرؤيه كارن بهذه الحاله وقال : حسنا يا هاروكو ... هل يوجد هناك اي طريقه يمكننا ان ننقذ بها ريوتا ؟
    اجابت هاروكو قائله : اجل ولكننا نحتاج إلى مساعده الانسه كارن...فهي الوحيده القادره على إيقاف تاثير اللعنه...وانقاذ ريوتا وشعبنا ايضا...فهي حاكمه المملكه الان .
    قال كينو : اخبرينا بتلك الطريقه ... ولاتقلقي سوف تساعدنا كارن .
    ثم بدأت هاروكو بشرح كل مايتوجب عليهم فعله ...و في العالم الاخر وعندما حل الصباح صعدت السيده سوزومي لايقاظ كينو وكارن ولكنها لم تجد في غرفتيهما سوى الرساله التي تركاها ... وعندما قامت بإعلام البقيه عن الامر ... قالت السيده ميناكو : الايكفينا اختفاء ريوتا ... حتى يختفيا هما ايضا .
    ثم قال السيد كواتشي : حسنا للنتنظر عده ايام ... ثم نقرر ماذا سنفعل ... ربما ذهبوا لاحضار ريوتا حقا .
    وايد هذا الاقتراح السيد اكاجي ايضا ... ووعدا السيده سوزومي والسيده ميناكو بأنهم سيقومون بالبحث عنهم إلم يعودوا بعد اسبوع كامل .

  9. #8

    رائع دعوه لاعضاء مكسات الاعزاء...لرؤيه اولى ابداعاتي الخاصه

    وفي اليوم المحدد لعوده ريوتا ... أو بالاحرى ذلك الشاب المنتقم ... كانت المملكه وجنودها على اهبه الاستعداد ... وكانت كارن تستعد لخوض اصعب مواجهه في حياتها ... عندها دخلت هاروكو الغرفه وهي تقول : انا آعتذر عن الدخول هكذا آنستي... ولكن الوقت قد حان ... اجابت كارن وهي تحمل السيف الخاص بوالد
    كينو : حسنا هيا بنا .
    ولم يلبث على خروجها طويلا حتى وصل ريوتا ... وعند رؤيته لها اتجه نحوها وهو يقول : حسنا ..حسنا ..هاقد اتت الحاكمه الجميله لتنقذ شعبها .
    وبينما كان ريوتا يتحدث ... قاطعت كارن حديثه قائله ... اعلم بانك لست ريوتا الذي لطالما عرفته ... لست اخي الذي احببته ... ولذلك لن اتساهل معك ابدا...
    قال ريوتا عندها حسنا : وماذا ستفعلين ؟
    اجابت كارن : لاشيء ... سوف ادعوك إلى مبارزه بالسيف ... إن فزت بإمكانك ان تنتقم كما تشاء ... أما إن فزت انا فأنت تعلم مالذي سيحدث .
    وعندما قبل ريوتا بعرضها وبدأت المبارزه بينهما ... كانت كارن تحاول باقصى جهدها ان تصمد في وجه ريوتا ... صحيح ان ذلك كان صعبا ... وخصوصا أن ريوتا كان ماهرا جدا في المبارزه كما يعلم الجميع ...لكن كارن كانت تضع امام عينيها هدف واحد فقط هو إنقاذ ريوتا والعوده معا إلى المنزل ... استمرت المبارزه طويلا ... حتى ظن الجميع بأنها لن تنتهي ...استطاعت كارن ان تنهيها بزرع السيف في جسد ريوتا ...وذلك بحركه كانت قد تعلمتها من ريوتا نفسه ...ثم قامت بقراءة التعويذه المضاده للعنه " فلتستيقظ القوى العظمى ولتحيط المكان .. فليباد الشر ... وليحيا الخير ... ليقام العدل ... ويعم الهدوء والسلام " وما ان انتهت كارن من قراءه التعويذه حتى تغير كل شيء ... لقد خرج ضوء قوي من القلاده ضوء حمل معه الهدوء والسلام والطمأنينه ... ضوء ازال اثار تلك اللعنه ... ضوء طهر القلوب والانفس وجلب المحبه والخير لجميع السكان ... عندها قامت كارن بسحب السيف وهي تنظر الى ريوتا لترى مالذي حدث له وهي تقول : ريوتا هل هذا انت؟ اجاب ريوتا قائلا وهو يبتسم : اجل ومن يمكن ان يكون غيري ؟
    عندما سمعت كارن تلك الكلمات فاضت الدموع من عينيها وارتمت بين ذراعيه وهي تقول : كنت اعلم انك هناك ... كنت اعلم ان رقة قلبك لايمكن ان تغلبها الكراهيه والحقد والتعطش للقتل والانتقام ...ثم نظرت اليه وهي تقول : لكني اريدك ان تعدني بشيء واحد ... عدني باألاتخفي عني اي شيء مجددا .
    اجاب ريوتا : امرك ايتها الحاكمه ... انا اعدك .
    ثم تذكرت كارن أنه غرزت السيف في جسد ريوتا فقالت له : وهي تبحث عن آثار الجرح... اين اختفى انا لاارى شيئا ... الم اقم بغرز السيف في جسدك .
    تقدمت هاروكو من كارن وقالت لها : لن تجدي شيئا مهما بحثت ... ان السيف الذي تملكينه له مميزات خاصه ... فهو لايضر بأي شخص يمتلك قلبا صادقامحباللخير... حتى وإن زرع هذا السيف في جسد ذلك الشخص فأنه يخرج منه بكل سهوله ودون ان يسبب له اي اذى ... فعندما قمت بزرعه في جسد ريوتا لم تكوني تؤذين ريوتا... لكنك
    قمت يايذاء الروح التي تملكته .
    عندها قالت كارن : وماذا حصل لذلك الشاب ومن معه ... اوبالاحرى ماذا حدث لارواحهم ؟
    اجابت هاروكو قائله : عند قراءتك للتعويذه قمت بحبسها في عالم الارواح ولن تستطيع الخروج منها ابدا .
    بعدها قالت كارن : حسنا يسرني اني استطعت المساعده ... ولكن يجب ان نعود إلى ديارنا الان ... فلا شك ان عائلتينا قلقتان جدا .
    عندها قالت هاروكو : لايمكنك ذلك ... يجب عليك البقاء معنا ... فأنت حاكمتنا
    لكن كارن لم ترد ذلك ... ولذلك قامت بتقديم القلاده والسيف إلى هاروكو قائله لها : حسنا بصفتي الحاكمه ... وصاحبه القرار ايضا ... انا اعيينك الحاكمه الجديده ... فانت اكثر شخص مناسب لهذا المنصب .
    لم تستطع هاروكو ان تقول شيئا ... سوى ان تقبل بهذا الامر ... وتشكر كارن على موقفها النبيل معهم ... وبعد ان ودعت كارن وكينو وريوتا الجميع غادرا إلى عالمهم بسلام ... ولدى وصولهم اتجهوا فورا إلى عائلتيهما حتى يعتذروا ويفسروا ماحدث ... لكن العائلتان لم تكترثا لكل ذلك ... فلقد كان اهم شيء بالنسبه لهم عوده ابنائهم إليهم ... وفي تلك الليله وبعد ان تناول الجميع العشاء ... وبينما كان ريوتا يتحدث الى ميوكي وتويا بالهاتف ليخبرهما عن عودته ... بحثت كارن عن كينو حتى وجدته واقفا في فناء المنزل وهوينظر إلى السماء ... اقتربت منه كارن وامسكت بيده ووضعت رأسها على كتفه ثم قالت : شكر لك على كل مافعلته من اجلي .
    لم اكن لافعل كل ذلك لولا مساعدتك لي .
    نظر اليها وهو يبتسم ثم امسك بيدها وقال : اليس هذا مايفعله الشخص لمن يحب ... ان يجعله يشرق من جديد .
    ... النهايه ...

    جميع الحقوق محفوظه لــــ : نفس تعشق قاتلها

  10. #9

    رائع دعوه لاعضاء مكسات الاعزاء...لرؤيه اولى ابداعاتي الخاصه

    هاقد انتهيت ... اتمنى انكم استمتعتم بقراءه الموضوع
    وبانتظار ردودكم وتعليقاتكم
    gooood
    لا إله إلا الله وحدة لا شريك له . له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير .

  11. #10
    أختي نفس تعشق قاتلها مشكورة على القصة و المجهود الرائع
    بس عندي ملاحظة بسيطة ، بالنسبة للالوان الي اخترتيها للكتابة معظمها ألوان فاقعة وفاتحة ، الصراحة
    عيني عورتني وأنا أقرأ ، عشان كذي حكمل قرائة القصة بعد ماترتاح عيني .
    لكن أسلوبك في الكتابة و الحوار أعجبني أهنيك وأتمنى لك التوفيق
    آمل إنك ما تزعلي من ملاحظتي
    وشكــــــــرا لك .
    Blue Fox Studio

  12. #11
    الصرااااحه قصه روووعه واحلى مقطع

    جميع الحقوق محفوظه لــــ : نفس تعشق قاتلها
    تسلمين على قصه الحلوة

    بس انا مضطرة اطلع

    لكن حفتها عندي لا تخاافين

    ولي رجعه ^_^

    خويتك

    عسولة

  13. #12
    يعطيك الف عافيه اخوي
    بصراحه جبرت بخاطري بردك
    لان فيه اعضاء دخلوا واعطوني اشكل ولا احد رد
    وبالنسبه لملاحظتك مافيه زعل ولاشيء
    وبالنسبه للالوان ماادري انا عندي عادي
    يعني قدرت اقرأ وماصار لعيوني شيء
    ويعطيك الف عافيه مره الثانيه
    وعقبال ماشوف الرد النهائي بعد ماتكمل القراءه

  14. #13
    حبيبتي عسوله
    تسلمين على ردك الحلو
    كله من ذوقك
    وتمام ان فيه مقطع على الاقل اعجبك
    انتظر رجعتك بفارغ الصبر
    ويعطيك الف عافيه

  15. #14
    هلاوسهلا

    مشكووووووره حبيبتي ع القصة الروووووووووووعهwink wink cool

    وااااسفة كتييير لاني ما قراتها كامله لاني راااايحه اصلي وراااااجعه اقراها بالليل احلىcool nervous

    يسلمووو هالايدين الحلووووووtongue tongue

    وشكراgooood

    محبتكم : سموره
    تعآل و وقع ~ بجرحڪَ ~ أنآ قلبي ڪَتآب جروح !~
    / مآ يهِمڪَ / ترى غيرڪَ جرحني مآ آفتڪَر فيني ~
    زوآيآ آلقلب تتألم وشرخ في آلحنآيآ ينوح , , !


  16. #15
    شكرااااا حبوبةعلى القصة الرااااااااااااائعةgooood
    الجهد اللى عملتيه واااضح كثيييرasian
    و نتمنى الكثير من قصصك الرائعةbiggrin
    attachment

  17. #16

  18. #17
    مشكوره حبيبتي سموره
    عيونك الحلوين
    انتظر ردك الثاني
    وتقبل الله


    تسلمين kano على الرد الحلو
    يعطيك الف عافيه


    عزيزتي شمس صلاله تسلمين على الرد .

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter