مشاهدة النتائج 1 الى 3 من 3
  1. #1

    تحقيق أو نبذه او قصه عقلك الباطن اسرار و قدرات هائلة -بقلمي الخاص-

    w6w2005041313470667f9d5084
    w6w200504131353136bbd903d4
    إن الذكاء اللانهائي الكامن داخل عقلك الباطن قادر على أن يكشف لك كل شيء تحتاج إلى معرفته في كل لحظة من الوقت، ويمنحك مجالا لذهن وعقل متفتح . تستطيع أن تستوعب أفكارا جديدة وخواطر تمكنك من أن تتوصل إلى مخترعات جديدة، وتحقق اكتشافات جديدة أو تؤلف كتبا وروايات .
    وتلك القوة لديها القدرة على فتح باب سجن العقل وتحررك ، وتستطيع أن تحررك من عبودية الجسد والمادة.

    w6w2005041313414561d065bb3
    المصطلح (العقل الباطن أو اللاوعي) يطلق ويقصد به مختزن الأفكار والمواقف والمحفوظات في نفس الإنسان، الموجودة بإدراك الإنسان لها، وأحياناً لا يعلم بوجودها، لكن تظهر إذا جاء ما يستدعي ذلك ويستعيدها.
    w6w20050413135244660951e87

    العقل الواعي والعقل الباطن:


    عقلك بمثابة بستان وأنت البستاني ....
    ابدأ الآن في زرع أفكار السلام والسعادة والسلوك الصحيح والرضا والازدهار . فكر بهدوء واهتمام في هذه السجايا واجعل عقلك الواعي يتقبلها ويقرها لتدخل إلى عقلك الباطن وبذلك تحصد محصولا رائعا في جسمك وحياتك.
    لأن القوى العجيبة الفعالة لعقلك الباطن سوف تستجيب وتجلب أوضاعا وظروفا ملائمة وبذلك يمكنك استخدام العقل الباطن في حل أي مشكلة أو صعوبات .ولكي تغير الظروف الخارجية يتعين عليك تغيير السبب ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)
    وما هو السبب الذي نغيره؟
    السبب الذي تستخدم أنت بها العقل الواعي والوسيلة التي تفكر بها وتتصورها في عقلك.انك تعيش في بحر لا تنفد منه الثروات اللامحدودة ، فعقلك الباطن سريع الاستجابة لأفكارك التي تكون القالب الذي يتدفق من خلاله الذكاء اللامحدود والحكمة والقوى الحيوية لعقلك الباطن.

    w6w200504131353376f683900c
    ضرورة وجود أساس عمل:



    أي أنك تستطيع تطبيق قوى العقل الباطن عمليا وتحقيق نتائج مؤكدة وذلك بمقدار معرفتك لمبادئه وتطبيقك لها لأغراض معينة ومحددة ترغب في تحقيقها .

    وأيضا هناك حقيقة علمية تتمثل في أنك مهما كان التأثر الذي تحدثه على عقلك الباطن فإنه سوف يظهر على أرض الواقع ومن خلال التجربة والأحداث. ( أي أنا الماضي لا ينسى).

    عقلك الباطن هو قاعدة عمل، قاعدة أساسية تعمل طبقا لقانون الاعتقاد ويقصد بذلك أنك تؤمن بطريقة عقلك وتؤمن بالمعتقد ذاته واعتقاد عقلك هو فكر عقلك ...

    تذكر أن الشيء الذي تعتقد فيه ليس هو الذي يحقق النتيجة . ولكنه الاعتقاد الذي في عقلك . كف عن الإيمان بالمعتقدات الباطلة والآراء ومخاوف البشر والخرافات . ابدأ في الاعتقاد في الحقائق الأبدية وحقائق الحياة التي لا تتغير مطلقا .ومن ثم تنطلق قدما للأمام وللمكانة الأعلى وعبادة الله.

    w6w200504131345266b426c5f3
    بعض قوانين العقل الباطن



    أولاً : قانون التحكم والضبط :

    أنت وحدك القادر على تغيير حياتك إلى الأفضل .. فالأخذ بالأسباب والتوكل على الله هو طريقك للوصول إلى ماتريد .. فإذا أردت السعادة والنجاح عليك أن تفهم قانون السببية فهماً عميقاً وتطبقه في حياتك اليومية .. فكل

    مايحدث في الكون له سبب يؤدي إلى حدوثه .. ولعله من المناسب هنا أن نستشهد بالقرءآن الكريم في قصة ذي القرنين حيث قال تعالى : " إنا مكنا له في الأرض وآتيناه من كل شيئ سببا فأتبع سببا " .. أي أن الله تعالى هيأ له الأسباب التي توصله إلى مقاصده من العلم والقدرة .. فم يقعد عن الأخذ بها .. بل أخذ بالأسباب وحقق بفضل الله ماحقق .

    يقول تريسي ( إن مقدار الضبط والتوجيه الذي نملكه يحدد مقدار صحتنا النفسية ، وشعورنا بعدم الإضطراب .. المطلوب منا أن نشعر بأن المقود بيدنا لا بيد غيرنا . أكثر الناس لايأخذون بالأسباب وينتظرون أن يحدث لهم مايشتهون ) .
    لذا كن متيقناً بأنك مهما كنت تملك من معرفة وقدرة عقليه وطاقة عاليه وحماس .. لكنك لم تأخذ بالأسباب وتضع تلك المعرفه موضع التنفيذ فلن تصل إلى ماتريد .. بل على العكس قد تكون تلك المعرفه سبباً في تعاستك وفي هذا يقول جيم رون في كتابه " 7 طرق للسعادة والرخاء " ( المعرفه بدون التنفيذ يمكنها أن تؤدي إلى الفشل والإحباط ) .

    فإذا أردت السعادة والنجاح حقاً عليك أن توقن أو أردت التغيير في حياتك إلى الأفضل .. عليك أن توقن أنك وحدك المسئول عن ذلك وأن دفة القيادة بيدك لذا يجب عليك أن تأخذ بالأسباب التي توصلك إلى ماتريد .


    القانون الثاني هو :- قانون التوقع

    يقول هذا القانون : " إن مانتوقع حدوثه يصبح سبباً نحو ماتوقعناه . " فإذا توقع المرء توقعاً قوياً أنه سيكون ناجحاً فإن هذا التوقع يسهم إسهاماً كبيراً في نجاحه .. فهو يحدّث نفسه بهذا النجاح .. ويفكر فيه دائماً .. ويحدث خلصاءه عنه مما يجعل فكرة النجاح تتمكن في نفسه .. وتوجه سلوكه ... وكذلك إذا توقع الإخفاق يوجه سلوكه تجاه الإخفاق .

    يقول الدكتور نورمان فينسين بيل في كتابة التفكير الإيجابي .
    " إنه من الممكن أن نتوقع أحسن الأشياء لأنفسنا رغم الظروف السيئة ولكن الواقع المدهش هو أننا حين نبحث ونتوقع شيئا جيداً فإننا غالباً ما نجده !!"

    وفي كتاب بهجة العمل قال دينيس وتلي " التوقعات السلبية ينتج عنها حظاً سيئاً "

    يركز الأشخاص التعســاء على فشلهم ونقاط الظعف فيهم ، أمـا السعداء فإنهم يركزون على نقاط القوة فيهم وقدراتهم على الأبتكار فمهما كانت توقعاتك سواء سلبية أو ايجابية فإنها ستحدد مصيرك ، وهناك حكمة تقول " نحن نتسبب في تكوين وتراكم حاجز الأتربة ثم نشكو من عدم القدرة على الرؤية "
    فنحن نتوقع الفشل فعندما يحصل لنا الفشل نشكو ونندب حظنــا ... فإنك عندما تبرمج عقلك على توقعات إيجابية ستبدأ في طريقك لأستخدام حقيقة قدراتك ويكون في إمكانك أن تحقق أحلامك .
    وفي كتاب العقل والجسد للدكتور مصطفى محمود قال " على مستوى النجاح نواجه ما نتوقعه "

    والعقل الباطن لايفرق بين الحقيقة وغير الحقيقة ولا يعقل الأشياء وهو يقوم بعمل ماتملية أنت علية فإذا قلت لنفسك " انا استطيع بعمل ذلك " أو قلت لنفسك " انا لا أستطيع " فإن ماتقولة لعقلك الباطن هو ماسيحدث فعلاً .

    و إبتداء من اليوم إرتفع بتوقعاتك وكن دائماً متفائل ...
    قالت هيلين كيلر " التفاؤل هو الأيمان الذي يقود للنجاح "
    ولا ننسى الحديث الشريف الذي يقول " تفاءلوا بالخير تجدوه "

    w6w20050413135538672085404
    التواصل مع العقل الباطن
    الجزء الأول:
    1- أجلس بدون مقاطعه في مكان مريح وهادي
    2- خذ أنفاسا عميقة وأسترخي طاردا كل ما يوترك ويقلقك
    3- وجة طلب لعقلك الباطن لشيء أنتما الأثنين تريدان الأشتراك في حلة
    4- أطلب من عقلك الباطن لأعطائك اشارة حسية لكلمة "نعم"...أمثلة تنميل أو مغص خفيف أو ....الخ
    5- أشكر عقلي الباطن بلمس مكان الاشارة الحسية مع قول "شكرا"
    6- كرر سؤال 3 مرات لتحصل على اجابة "نعم" لتحصل منها نفس "احساس نعم"
    7- أشكر عقلي الباطن بلمس مكان الاشارة الحسية مع قول "شكرا"
    8- أطلب من عقلك الباطن لأعطائك اشارة حسية لكلمة "لا"...
    9- أشكر عقلي الباطن بلمس مكان الاشارة الحسية مع قول "شكرا"
    10- كرر سؤال 3 مرات لتحصل على اجابة " لا " لتحصل منها نفس "احساس لا"
    11- أشكر عقلي الباطن بلمس مكان الاشارة الحسية مع قول "شكرا"

    الجزء الثاني:
    1- الآن اسال عقلك الباطن اسئلة لها اجابة محددة بنعم أو بلا
    2- أخبرة بالمسالة التي تريد لها الحل.
    3- أسالة ان كان يستطيع حلها لوحدة ؟
    "نعم" أشكره
    "لا" أشكرة وأذهب للسؤال الذي بعده.
    4- أسالة ان كان يريدك أن تشاركة في حلها ؟
    5- أعطة احتمالات مايريدك أن تفعلة للمساعدة.
    6- تنهي الجلسة بالشكر والامتنان للتواصل المثمر.

    ما شدد علية المدرب كان تفهم أن العقل الباطن ذكي جدا، ولانحتاج لمعرفة النية الايجابية والبدائل إذا وافق على حل المسألة لوحدة.

    w6w20050419015613d1d2f825
    الرجاء عدم النقل لانه من جهدي
    w6w2005041313470667f9d5084
    478d480b9f
    قصتي الثانية اكيد تعجبكم بس ابي انتقاداتكم فيها
    للدخول الى القصة اظغط على الصورة
    42ffc21728c813ff907175ed470ee2f7


  2. ...

  3. #2
    يشرفني أني اكون أول من يرد عليك أختي وشكراً على الموضوع

  4. #3
    يعطكي العااااافية خيتو على الموضوع

    احب هذه النوعية من المواضيع

    استفدت منه كثيرا

    اطيب امنياتي

    سراب الرووح
    رسالة الى ابي الراحل

    لان طالت بنا الغربة وحاالت دون لقيانا ..

    وعاد الطير للغصن ..يغني النصر جلانا ..

    اعود اليك في زمن شغف ابث القبر تحنانا ..

    انثر فوق مثواك دموع الشوق ريحانا ..

    ياحلمي الموعود قد عدت فلاترحل

    ولاتجرح بحد الوجد وجداني ..وجداني

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter