مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2

المواضيع: البيت المخيف

  1. #1

    رائع البيت المخيف

    هذه القصة لا مسابقة ابداع القلم

    الشخصيات :
    ميمي : وهي البطلة
    اسامة : صديق ميمي
    لارا : صديقة ميمي
    تالا : راعيةمزرعة جدة ميمي


    البداية :
    ( في منزل ميمي الساعة 7:30 يوم السبت)

    والدة ميمي : ميمي استيقظي انها الساعة 7:30 لقد تاخرتي عن المدرسة .
    ميمي : اااه ماذا؟؟الساعة 7:30 لقد تاخرت
    ( الساعة 8:00 )
    ميمي : انا ذاهبة يا امي الى اللقاء
    والدة ميمي : الى اللقاء



    (في الطريق الى المدرسة)
    تلتقي ميمي بصديقيها اسامة ولارا

    اسامة : ميمي انتظرينا !!
    ميمي : اهلا يا اسامة اهلا يا لارا
    لارا : اهلا يا ميمي
    ميمي : انا سعيدة اليوم اخر يوم لنا في المدرسة فاليوم اخر امتحان لهذه السنة
    لارا : والشي المفرح اكثر اننا سنقضي هذه الاجازة مع بعض في مزرعة جدتك يا ميمي
    ميمي : نعم وسيذهب معنا اهلنا لقضاء العطلة
    اسامة : نعم و اجمل شئ ان اهلنا يعرفون بعضهم من ايام الدراسة وا الا لما كانوا سيوافقون على قضاء العطلة مع بعضنا
    ترن ترن ترن
    لارا : هذا جرس المدرسة يجب ان نسرع و الا تاخرنا
    اسامة : هيا
    ( بعد المدرسة الساعة 1:00 )

    ميمي : اسامة !!! لارا كيف كان الامتحان ؟؟؟
    اسامة : ليس سيئا
    لارا : جيد وانت ياميمي ؟
    ميمي : جيد (وتنظر ميمي الى ساعتها ) ااه لقد تاخرت انا ذاهبة اراكما غدا لا تتاخرا
    اسامة : نحن نتاخر قولي هذا الكلام لنفسك اليس كذلك يا لارا
    لارا : انت محق يا اسامة
    ميمي : كم انتما ظريفان حسنا نلتقي غدا

    ( في الحديقة الساعة 9:00 صباحا يوم الاحد)
    (وبينما كانت ميمي وعائلتها تنتظر اتت عائلة اسامة)

    ميمي : لقد تاخرت كما توقت
    اسامة : ااه ربما تاخرنا هذه المرة فقط ليس مثلك تتاخرين في كل مرة
    والدة ميمي : مرحبا واهلا بكم
    والدة اسامة : اهلا بك ونشكركم لدعوتنا للذهاب معكم
    والد ميمي : لا شكر على واجب
    (ومن ثم جاء لارا واهلها)
    ميمي : اهلا لارا
    لارا : اهلا ميمي و اسامة
    والدة لارا : كيف الحال ؟
    والدة ميمي : بخير
    والد ميمي : يا اصدقاء يجب ان نذهب لقد تاخرنا




    (وفي السيارة )
    ميمي : واو المظر جميل
    لارا : نعم ان المنظر جميل جدا وبالاخص الجبال
    والدة ميمي : نعم ولكن انتظرو حتى نصل الى المزرعة سترون مناظر اجمل

    (وبعد مسيرة طويلة وصلوا الى المزرعة ووجدو جدة ميمي في استقبالهم )

    جدة ميمي : ااااا لقد وصلتم كيف حالكم ؟ وكيف حبيبتي الصغيرة ميمي ؟
    ميمي : انا بخير جدتي اريد ان اعرفك على اصدقائي هذه لارا و هذا اسامة
    جدة ميمي : مرحبا بكم في المزرعة
    اسامة : اهلا انا سعيد بلقائك وشكرا لك على دعوتنا لمزرعتك
    جدة ميمي : كم انت لطيف
    لارا : اهلا اما انا فاسمي لارا و اشكرك على دعوتنا
    جدة ميمي : اهلا بك في اي وقت
    والدة ميمي : كيف حالك امي
    جدة ميمي : انا بخيريا عزيزتي
    والدة ميمي : اريد ان اعرفك بوالد ووالدة لارا اتذكرينهما لقد كانا معي في المدرسة . وايضا اعرفك بوالد ووالدة اسامة ايضا كانا معي في المدرسة
    جدة ميمي : نعم اذكرهم جميعهم
    والدة لارا :اهلا وشكر لك لدعوتنا
    والدة اسامة : شكرا لك
    جدة ميمي :مرحبا بكما ....... هيا فلندخل للمنزل

    ( في منزل الجدة)

    جدة ميمي : ميمي اريد ان اعرفك على شخص
    ميمي : ماذا ؟شخص
    جدة ميمي : نعم دعيني اعرفك على سالي انها تساعدني في المزرعة
    ميمي : اهلا يا سالي
    اسامة : اهلا يا سالي انا اسامة
    لارا : مرحبا يا سالي انا اسمي لارا سعيدة بلقائك
    سالي : ااهلا
    جدة ميمي : انها فتاة خجولة ,و هيا بنا نرجع الى البقية في غرفة الطعام

    (في غرفة الطعام )
    والدة لارا :شكرا لك على الطعام ان طبخك لذيذ
    والدة اسامة : نعم شكرا لك
    جدة ميمي : لا شكرا على واجب , سالي اريدك ان تري المكان لميمي واصدقائها بعد الغداء انا متاكدة من المكان سيعجبكم
    سالي : حسنا
    ميمي : سنرى المكان يااي
    اسامة سارى كل شئ وسارسم المناظر الخلابة
    ميمي : ااه جدتي نسيت ان اخبرك بان اسامة رسام ماهر وموهوب ولا كنه لايحب ابراز موهبته
    اسامة : كفى يا ميمي انت تحرجيني
    ميمي : كما انه خجول جدا ,اما لارا فهي تمتلك صوت رائعا وهي ايضا خجولة
    لارا : ميمي الا تتوقفين ابدا
    ميمي : مابك!هذه هي الحقيقة
    جدةميمي : نعم يا لارا يجب ان لا تخجلي من موهبتك وانت ايضا يا اسامة يجب ان لا تخجل من موهبتك
    ميمي : اسمعتما
    اسامة : نعم سمعنا يا ل المصيبة لن تتوقف ابدا عن الكلام (فضحك الجميع)

    (وبعد الغداء استعدت ميمي ولارا واسامة للجولة حول المزرعة)
    ميمي : يااه سنذهب الان
    سالي : حسنا سنذهب الان ...... ان نظرنا الي اليمين سنجد جبال وهضاب وهناك توجد مزرعة اخرى
    اسامة : ياه هيا بنا نقف هنا ونتامل البستان بينا ارسم انا ما رائيكم؟
    لارا : حسنا انا موافقة ( وبعد نصف ساعة )
    ميمي : اسامة الم تنتهي بعد
    اسامة : فقط القليل ,,, هيا لقد انتهيت
    لارا : هيا ارنا اياها
    اسامة : ليس الان
    سالي : لقد تاخرنا هيا لنذهب
    ميمي : الى اين لقد راينا كل الاماكن
    سالي :ليس كل الاماكن .....ميمي هل تخافين من الاشباح ؟
    ميمي : ابد وانا لااومن بهم اصلا
    سالي : حسنا واخر شئ اريد ان اريكم اياه هو بيت قريب من هنا
    ميمي : متى سنصل
    سالي : الان انظري الى هناك
    اسامة : يبدو اننا وصلنا انه منزل قديم ومهجور
    لارا : ويا له من بيت
    اسامة : لقد غابت الشمس هيا فلنرجع
    سالي : اانت خائف ؟
    اسامة : لا انا لست خائفا
    ميمي : مما يخاف من هذا البيت القديم
    سالي : ااها اذن انت لست خائفة
    ميمي : نعم
    سالي : سنرى

    (داخل المنزل )

    اسامة : سالي اخبرني من هم اهل هذا البيت واين هم؟
    سالي :لقد غادروا هذا المكان منذ زمن
    لارا :انت تعرفين الكثير...... هل سبق لك ان رايت اهل هذا البيت ؟
    سالي : لا يقال ان الناس قد رائوا اشياء تتحرك في الليل وذنوا انها اشباح
    ميمي: اشباح ...لا وجود للاشباح
    سالي: وبماذا تفسرين الاشياء التي تتحرك ؟
    ميمي : ربما كان الهواء او ربما قد تسللت حيوانات داخل هذا البيت
    سالي : هنالك اشباح
    ميمي : ليس هنالك اشباح

    الجزء التالي بعد قليل
    sigpic108566_4
    المتحرية هيبارا ..... سابقااا


  2. ...

  3. #2
    الجزء الثاني

    اسامة : ميمي اذا لت تكن هناك اشباح اذن بماذا تفسرين هذه الاصوات
    ميمي : انها اصوات الرياح
    لارا : وماذا عن هذا الكرسي الطائر
    ميمي : كرسي طائر اتمزحين ؟؟
    لارا : سالي لقد كنت محقة ....سالي اين سالي لقد اختفت
    ميمي : ماذا ؟؟ اختفت
    (ومن ثم تحرك الكرسي الطائر باتجاة ميمي واصدقائها)
    ميمي : هيا نهرب
    اسامة : ولكن الى اين ؟
    لارا : الى اي مكان ااااااااااااه
    ميمي : يا اصدقاء توقفو عن الركض
    اسامة اانت مجنونة الا ترين الكرسي الطائر يتجه نحونا
    ميمي : اسامة انظر جيدا انه ثابت في مكانه و ايضا ليس هناك شبح لان هذا الكرسي حرك بواسطة شخص انظر هنا يوجد حبل رفيع ولكن لاننا كنا مركين على فكرة الاشباح لم ننتبه له .
    لارا : هكذا اذن
    اسامة : حسنا... هيا يجب ان نتابع البحث عن سالي ربما ضلت طريقها
    لارا : انت محق
    ( اتجهت ميمي واصدقائها نحوالممر ومن ثم اتجهوا نحو الغرفة وفجاة تخرج السهام من الحائط )
    ميمي : ماهذا سهام طائرة هيا فلنخرج من هذه الغرفة بسرعة
    ( ومن ثم اتجهوا الى غرفة اخرى وراؤا اشخاص وهياكل عظمية )
    لارا : ماهذا هياكل عظمية اهي لاناس
    ميمي frownقالت ميمي الكلام الاتي بنوع من السخرية والخوف)
    يبدو ان اهل هذا البيت يحبون الاجواء المخيفة
    اسامة : نعم بحبونها بشدة ...اليس علينا ان نرى الطابق العلوي
    ميمي : بلى يجب علينا
    ( ومن ثم صعدو الدرج و)
    اسامة : ااااااا
    ميمي : اسامة مابك ؟
    اسامة : انه دم هيا بنا نهرب هناك قاتل في هاذا البيت
    ميمي اسامة لا تخف هيا فلنصعد

    (في العلية)
    ميمي : حسنا ساخبركم بما حدث في هذا المنزل
    اسامة : اتعرفين من فعل كل هذا ؟
    ميمي نعم .....حسنا الكرسي الطائر ما كان الا خدعة والهياكل العظمية ايضا هي خدعة خطط لذلك شخص وانا اعرف هذا الشخص
    لارا : ميمي تعالي وانظري فوق
    ( وفجاة يهبط من السطح )
    سالي : ااوو (وهي تضحك ) لقد اخفتكم وجعلتكم تصدقون قصة الاشباح
    اسامة : يا لك من فتاة غبية لقد كدنا نقتل بسبب هسهامك الغبية
    سالي : سهام !!!
    اسامة : نعم سهام
    ميمي : اسامة اهدء انها لم تكن سالي لقد كان شخص اخر
    ( وفجاة ظهر شبح )

    لارا : ماهذا اهي واحدة من الاعيبك لااخافتنا
    سالي : لا هذه ليست واحدة منها
    الشبح: انا شبح اعيش هنا منذ زمن وانتظر شخصا ليحررني
    ميمي : يحررك
    الشبح : نعم يحررني انا محبوس في هذا البيت ... ان هذا البيت ليس الا عبارة عن شبح يمتص ارواح من يدخله ويشعر بالخوف وانا انتظر اشخاص ليحروا الارواح الاخرى
    سالي : ولماذا علينا ان نصدقك
    الشبح : ليس خيار لكم الا اذا اردتم ان تصبحو مثلي
    ميمي : ولكن كيف يمكننا ان نحررك؟
    الشبح : ابحثي عن الحل داخل قلبك
    (وفجاة تصدر اصوات )
    المنزل : اصمت والا
    (ومن ثم اختفي الصوت والشبح فقرر الالصدقاء ان يذهبوا الى غرفة الاستقبال)
    اسامة : لماذا علينا ان نذهب الى غرفة الاستقبال ؟
    ميمي : لان هذه الغرفة هي مقر البيت فاذا كان المنزل عباراة عن جسم الشبح فستكون الغرفة هي القلب ولذلك سيكون فيها

    ( ومن ثم وصلو الى غرفة الاستقبال )
    ميمي : اين هذا الشبح
    المنزل : انا هنا وساقضي عليكم
    ميمي : وكيف انت لا تستطيعين اخافتنا
    المنزل : سنرى انت لست وحدك
    اسامة : نحن لسنا خائفين
    لارا : نعم
    سالي : نعم
    المنزل :لا تكونو ا واثقين هيا يا اشباحي ( ومن ثم ظهر الاشباح )
    اسامة : انهم كثيرين اناا
    ميمي : لا تقلها
    المنزل: حسنا اول روح لي
    سالي : ابتعدي عنه واناا خائفة اكثر منه
    لارا : بل انا اكثر خوفا منهما
    المنزل : حسنا انت يا فتاة لاتستعجيلي كلكم ستكونون من اعواني
    ميمي : توقفي لن تاخذي اي منهم ان كنت تريديني اخذ شخص فخذيني ( ومن ثم اقتربي الشبحة من ميمي)
    المنزل : انت خائفة اكثؤمنهم احس بذلك
    ميمي : انت محقة ربما كنت خائفة ولكن خائفة على اصدقائي ولن اخاف منك ابدا فانت لست الا طيف لست حقيقة تاخذين ارواح الناس لتعيشي عليهم و انا لست خائفة .
    المنزل : ماهذا قواي اختفت وكل ذلك بسبكم ااااااه
    الشبح : لقد رجعت الى شكلي انا امن اهل هذا البيت
    (ومن ثم ا\فقدت ميمي واصدقائها الوعي ثم استيقظو ليجدو انفسهم خارج المنزل )
    ميمي : ماهذا اكان حلما
    سالي : احلمت نس الحلم
    اسامة : انتما ايضا
    لارا : لم يكن حلما لقد كان حقيقة
    ميمي : وكيف عرفتي؟
    لارا : انظري لقد تهدم البيت
    اسامة : ولكن لقد اظهرت يا ميمي شجاعة فائقة انت انقذتنا شكرا لك
    سالي : نعم شكرا
    لارا : حسنا يجب ان نرجع
    (وبعد هذه الحادثة تابع الاصدقاء عطلتهم بسعادة يحملون معهم ذكريات جميلة)


    ((العبرة في قصتي ان الخوف ليس الا شئ نحس به ولا وجود له وشكرا )

    النهاية ارجو ان تعجبكم القصة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter