مشاهدة النتائج 1 الى 9 من 9
  1. #1

    ابتسامه أيـها الملتزمـون ........ إحـذروا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته smile

    بِسْـمِ اللّـهِ الرَّحْمَـنِ الرَّحِيـمِ

    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمدٍ؛ سيد الأولين والآخرين، وعلى آله و صحبه ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين.

    wel16

    يمكن يكون الموضوع طويل شوية بس معلش أستحلفكم بالله تستحملوني و تقرأوها لأن بجد بجد بجد يا جماعة الموضوع دة مهم جدااااا و للاسف منتشر جداً و بيقع فيه الكثيرييييييين من الملتزمين .. و أنا اوجه كلامي لنفسي قبل ما أوجهه لأي حد فيكم .. و أتمنى أن أرى مشاركتكم و أرائكم في هذا الموضوع smile

    المهم أدخل في الموضوع ..



    لاحظت من فترة هي ليست بالبعيدة و من خلال تعاملي مع أشخاص عدة خاصة من الملتزمين نموذجين غير صحيحين في التعامل مع الجنس الأخر سواء أخت أو أخ ..



    النـموذج الاول :


    أخت أو أخ حريصين جداً على عدم الاختلاط لكن بصورة غريبة - أعتقد من وجهة نظري أنها راجعة لعدم فهم المفهوم الصحيح للإختلاط - و هي الخوف الهستيري من التعامل – التام – مع الجنس الاخر سواء أخوات أو أخوة .. أي لو أن رجلاً لسبب ما اضطر لسؤال أخت عن الطريق مثلاً تجدها تهرب منه دون رد متهمة اياه بقلة الحياء أو العكس ، فإن كانت السائلة فتاة فتجد الأخ يرجع للوراء بذعر حتى تظن أنه سيقع .. و كأن السائل أو السائلة سيقتلهم ؟!؟

    ما أود قوله هنا أن هناك فارق كبير بين الإختلاط و التعامل .. فليس كل تعامل إختلاط !!

    فأكبر مثال على جواز التعامل بين الجنسين ذكره لنا الله تبارك و تعالى في قرآنه العظيم..

    " وَلَمَّا وَرَدَ مَاء مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِّنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِن دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاء وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ {23} فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ {24} فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ {25}"

    أرأيتم .. ماذا قال سيدنا موسى عليه السلام للفتاتين ؟؟؟
    كلمتان إثنتان فقط .. فقط قال " ما خطبكما ؟؟ " أؤصيبتا الفتاتين بالفزع أوإتهموا سيدنا موسى بقلة الحياء لمحادثته لهن ؟؟ لا بل أجابتاه ..

    نستنتج من هنا أنه هناك تعامل بل أن هناك حديث ((و لكن)) حديث قصير و محدود و في الفائدة ..
    ثم ماذا فعل بعد أن قام بالخدمة ؟؟ " فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى " فلا داعي لبقائه بعد ذلك

    ثم أرأيتم ما كان سلوك الفتاة ؟؟ "فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء" انظروا لكلمة استحياء تجعلنا لا شعوريا نتخيل تلك الفتاة و كيف كانت تمشي على جانب الطريق بحياء و خجل ناظرة في الأرض .. ثم أن هذا يدل على أن الفتاة ذهبت مرة أخرى لتدعوه كما أمرها أبوها .. و لكن من كان أبيها الذي أرسلها لتدعوه ؟؟ إنه نبي الله شعيب عليه السلام .. ألم يكن يعلم أن هذا إختلاط و لا يجوز ؟؟ أم انه كان مباحا وقتها ؟؟

    الخلاصة : هناك تعامل و هذا يختلف تماما عن الاختلاط ..

    wel18

    النـموذج الثاني:


    طرفان يتجاذبان أطراف الحديث – المحترم – كالكلام في " الدعوة أو الدين " .. بحجة أن هذا الكلام هام و يخدم الدين .. لا يا أختي .. لا يا أخي .. لا تضحكون على أنفسكم ..
    قال تعالى " زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنْ النِّسَاءِ " و من أصدق من الله قيلا .. و هو أعلم بما في نفوس عبيده ..

    فلماذا يا أخي لا تدعو الأخوة ؟؟ فلربما هناك شاب إحتاجك من قبل و لم تجد نفسك قادراً على دعوته!! لماذا لا تبحث عن صحبة الأخوة بنفس الحماس الذي تكلم به الفتاة ؟؟ و لماذا يا أختي لا تبحثين عن الصحبة مع أخواتك المسلمات ؟؟

    نعم .. ربما سيكون الموضوع "دعوة و دين " في البداية – إذ أن الشيطان يدرجنا في المعصية ( الصغائر ثم الكبائر ثم الكفر ) مش مرة واحدة يعني – و لكن بعد فترة ينتقل الشاب و الفتاة من المرحلة الاولى " الدعوة و الدين " إلى المرحلة الثانية " الدعوة و الدين ثم إزيك عاملة ايه ؟ " ثم إلى المرحلة الثالثة " إزيك عاملة إيه و مبقاش فيه لا دعوة ولا دين " ثم الله أعلم لأي مرحلة سوف يصل الأمر ..

    فما هي إلا خطوات الشيطان و قال الله العليم الحكيم : ...‏ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ "

    إخوتي في الله .. إتقوا الله ..

    فوالله انا أحسب كل من يقرأ الموضوع على خير مما يجعلني على يقين انهم سوف يفهمون كلماتي جيدا حين أقول إتقوا الله و يدركون انها خوفاً عليهم



    من قال أن هذه ليست فتنة ؟؟ بل والله إنها فتنة عظيمة .. و انتشرت جداً .. فتنة حتى و لو للأخ " الملتزم " بالأخت " الملتزمة " أو العكس .. لا أقول أنهم أشخاص شريرة أو منافقة .. والله أعلم بما في نفسي .. و لكن والله مهما التزمنا فما نحن أكبر من الفتنة ؟؟ و من يقول أنه أكبر من الفتنة فقد فُتن بالفعل !! إنه باب فتنة فتح على شباب المسلمين .. أستحلفكم بالله أن تغلقوه..



    أخي حافظ على التزامك و على دينك .. أنت حامي للإسلام فحافظ عليه و على بنات المسلمين و أعلم أن الله يراك.. يرى سرك و علانيتك فاتقيه..

    أختي حافظي على حيائك و على عفتك فإنك جوهرة لا ينبغي أن تكوني مباحة لكل عابر سبيل .. أنتي أم للعالِم و العابد و المجاهد و الشهيد فاتقي الله أخية..



    و إذا أصررتي أختي بعد هذه الرسالة على "دعوة" الأخوة و إذا أصررت أخي بعد هذه الرسالة على "دعوة" الأخوات فاعلمي و اعلم إنما هذا من إتباع الهوى .. لا إتباع لأوامر الله عز و جل .. أتدري ماذا يعني هذا ؟؟ أتدري ما معنى أن تقدم هوى النفس على أوامر الله ؟؟

    قال الجبار تبارك و تعالى :" أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ "{الجاثية : 23}



    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    c6bb18273cf4c8554cec305601ccba24


  2. ...

  3. #2
    النـموذج الاول : X النـموذج الثاني:


    صراحة انا قرأت النموذج الاول وفكرت برد سريع وسبحان الله قرأت النموذج الثاني وكان كردي على الاول

    يعني كانك قلت قضية ومن ثم اوضحت مضارها وخطأها

  4. #3
    ماشاء الله تبارك الله ... كلامك يدل على أنك صاحب عقل راجح الله يبارك لك فيما قلت ...

    كلامك عين الصواب

  5. #4
    كلام الليل

    Lo_alfredo

    جزاكما الله خيرا إخواني على مروركما الطيب بالموضوع

  6. #5
    ولكنك لم ترد على سؤالي

    انا اشعر انك اثرت قضية واوجدت مضارها اليس كذلك

    لانك قلت ان بعض الملتزمين يخافون من النساء او نفس المعنى
    وقلت ايضا انه اذا جاء احد يكلم امرأة قد يفتن بها

  7. #6
    لانك قلت ان بعض الملتزمين يخافون من النساء او نفس المعنى
    ايوه اللي عندهم مفهوم الاختلاط غلط

    وما فرقوا بينه وبين التعامل

    وقلت ايضا انه اذا جاء احد يكلم امرأة قد يفتن بها
    ايوه أقصد يعني إنه كان يكلمها في البداية بغرض الدعوة وبعدين اتفتن بها عشان الشيطان أثر عليه مرة وراء مرة فالمفروض إنه يبتعد عن ذلك تماما .

    أما في النموذج الأول فهو مجرد سؤال فقط يعني ما في حوار ولا كلام كتير

  8. #7

  9. #8
    الله يعطيك العافيه ويجزاك بالخير يا أيها العقل الراجح

  10. #9
    جزاك الله خيرا أخي أبو دانيعلى مرورك الطيب بالموضوع

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter