لا للوهم لا لا بل نعم هذه سنة الحياه
حلم بالابتسامة الدائمة سراب فى عقولنا المغمغمة
باختفاء هذا الكون البائس بأظهار كون الاءلاء
نجوم صاطعة وامال فائقة وعيش بلا ذنوب ومواجع
وتكون حتى ليوم واحد او حتى للحظة من الغفوة
بل انى طامعة كبيرة ان نحلم ونحلم اكثر من لحظة
لا
الدائرة التى نخوض بداخلها لابد من انفجارها بألالام وصرخات النفوس بأداة

لا
بجنون العقول ودمع المظلوم والظالم والمسكين واليتيم والجارحين والاموات وقبلهم الاحياء

بصرخة هؤلاء ستنفجر وستفجر بأداة
لا هى ليست بأداة ( بل بالحياه )