بسم الله الرحمن الرحيم

كلنا يعرف و بالتأكيد شاهد قناة الناس الفضائية الدينية تلك الزهرة وسط صحراء فضائيات العرى و الخلاعة و إن كانت من بين الزهور المعدودة على القمر المصري نايل سات الا أنها أضاءت بوهج و حققت نسبة مشاهدة مرتفعة من بين المسلمين في الوطن العربي و الإسلامي.
مشايخ فاضلة عديدة امثال الشيخ محمد حسان و محمد حسين يعقوب و ابو اسحاق و غيرهم الكثير اكتسبوا شهرة و سمعة طيبة تسال عنها القاصي و الداني.
ثم يأتي السيد الفاضل نصير وزير الثقافة و عدو الجنة محمود بيه سعد ليقول في برنامج البيت بيتك يوم الاربعاء 23 يناير 2007 الذي يذاع على اسوء قناة رايتها في حياتي وهي الفضائية المصرية ليقول ان قناة الناس تؤدي الى الجحيم.
(كلا سنكتب ما يقول ونمد له من العذاب مدا) سورة مريم. ربما هذا مثله و المصيبة ان هذا محمود سعد يقدم برنامج اليوم السابع على ام بي سي و الناس مغرورة به.
اذا كانت قانة الناس تؤدي الى الجحيم فوزير الثقافة يؤدي الى ماذا؟!! الفردوس – استغفر الله العظيم – أم الست هيفاء وهبي (بوس الواو) فهي شيخة في نظرة و تساعد على الوحدة الوطنية.
ولن ننسى حواره مع وزير الثقافة عندما صرح انه يريد الحجاب المصري و المقرأ المصري.
زغرتي يا أم حسن هيلبسوكي حجاب روبي.
هلل يا حاج محمد ه يصادروا كل شرائط الشيخ السديس و مشاري راشد و هتسمع حماقئ يقرا القران.
الله يعز حاكم الشارقة عندما فتح المجال امام الشيخ عمر عبد الكافي ليغظ الناس و أعطاه الجنسية الاماراتية بينما لم يسمح بالدعاية الشاب عمرو خالد ان يهدي شباب مصر الى طريق الجنة و سمحوا لهيفاء بحملة على الشباب ليدمرو ما بقي منا.