مشاهدة النتائج 1 الى 14 من 14
  1. #1

    تحقيق أو نبذه او قصه *+_ ( فتـــــــــاة الإعـــــصــــــار )_+*

    10101010101010101010101010101010101010101010101010101010101010101010101010101010


    01
    attachment
    10
    01
    الصفحه الاولى بيضاء وليس كل ابيض فارغ،وحتى ان الفراغ نفسة مخلوق
    10
    01
    ولهذا لا يعد الفراغ من اشكال العدم
    10
    01
    وكيف هو العدم ؟ وهل يكون الفراغ و العدم نقيضان لبعضهما ؟
    10
    01
    إسم الرواية
    10
    01
    فتاة الاعصار
    10
    01
    شخصيات الرواية الرئيسية
    10
    01
    من العائلة
    10
    01
    نجمة الرواية مي
    10
    01
    attachment
    10
    01
    الوالد شهاب
    10
    01
    attachment
    10
    01
    الوالدة رولا
    10
    01
    attachment
    10
    01
    الاصدقاء
    10
    01
    يمار
    10
    01
    attachment
    10
    01
    إنجل
    10
    01
    attachment
    10
    01
    بالاضافة الى الجدة كنار (والدة شهاب) ، نادر (فتى الاسطبل )، ويلما (مساعدة الطاهي )
    10
    01
    سائد ( سائق العائلة ) والكثيرين غيرهم
    10
    01
    وفي الاخير اتمنى لكم قراءة ممتعه وشيقة لهذا الجزء من الرواية
    10

    01010101010101010101010101010101010101010101010101010101010101010101010101010101
    اخر تعديل كان بواسطة » mosami في يوم » 18-01-2007 عند الساعة » 14:38


  2. ...

  3. #2
    attachment

    attachment

    المقدمة
    ( وعاشوا في سعاده وهناء الى الابد)

    حلم يسعى اليه الكثيرون ليكونوا كأبطال الحكايا القديمة التي كانت جداتهم تروي قصصها لهم
    ولكن في زمن لايمكن للأساطير ان تاخذ طريقها الى العقل يبقى الخيال دون غذاء وتبقى الارقام لتجعل من المفاهيم مجرد مفاهيم تطبق وتنتهي .
    لم يعد هناك للصداقه أيه معنى لم يعد الانسان يثق بالانسان اختلفت العقائد واصبحت المصالح مطلب الانسان الأول والاخير وماعدا ذلك فيصنف في هذا الملف.
    فهل سيكون هذا في (قصر الموسيقى للفنون ) تابعوا معنا


    اللقطة الاولى:

    الفتاة مي تظهر أمام شاشه حاسوب إنعكاس صورتها على شاشه الحاسوب في اثناء سريان البرنامج من اعلى الى اسفل بسرعه جنونيه على موسيقى صاخبه وممتده بعض الشىء
    في بدايه الحلقه
    الوالد (شهاب) يتصل من الخليوي وهو في سيارته ينطلق بسرعه جنونيه وغضب في طريق عودته الى القصر محادثا زوجته : لاتقولي لي أنها لم تعد بعد .
    الوالده ( رولا) : لا لقد بدأت أقلق .
    شهاب: تبا لتلك الفتاة أنا قادم حالا ، لن تكون هذه المرة كبقيه المرات .
    وعندما يفتح الحراس بوابات القصر الحديديه تعود اللقطة الى مي كما في السابق
    مي: وها قد انتهيت من الكعكه الملتهبه وووووووبقي ان نرميها في فم التنين (بكل مرح وحماس)
    إحدى الاشخاص المجهولين حولها: سيكون فيروسا مخيف حقا أنتِ أسؤا قرصان عرفها تاريخ الشبكة ايتها المخلوقه بو بيم بوم آآآآآآآآ (في حركات متتاليه )
    وتتالت الضحكات المخيفه في ذلك الجو الرهيب الذي يحتضنهم في مكان مهجور عالي الصدا
    يملؤه الغبار وأصوات الشاحنات التي تمر على الطريق هي كل مايسمعون .
    تقدمت فتاتنا الى قرب نافذه الدور الثاني من ذلك المبنى الذي يتألف من عشرين طابق لتتغزل بالغروب وهذا ماكنت تظنه (آي! بعد هذا الجو الخانق يستحق المرء ان يعيش مع الغروب أفضل ساعات حياته )
    ضحك الجميع
    مي في استغراب ؟؟ أريد أن اضحك معكم
    قال احدهم وهو ذو شعر أسود وقد كان واحدا من الثلاثه : أيتها الشاعره إنها اروع ساعات الشروق نحن في صباح اليوم الثاني ياانسه خخخخخخخخخ هاهاهاااااااااا
    وجه مي اصبح شاحبا جدا وكانها ترى حياتها تمر امامها وقد كان بؤبؤ العين متسعا جدا
    وقد ملأ الشاشه في هذة اللحظة
    وبإنقطاع المشهد الى خارج المبنى مع صوت دراجه ناريه تتحضر لتنطلق ،يالي من حمقاء لايمكنني التفريق بين الشروق والغروب وصوتها يكاد يكون بكاءا .
    وتشق الدراجه طريقها في ذلك الطريق السريع ويظهر المبنى من الخلف وهو يبتعد ثم تاتي

    الكاميرا لتصورها من الاعلى وإذا بها تهبط تدريجيا ويظهر شعرها وهو يتطاير من الخلف على وجهها بسبب السرعه وهي تقول : دائما اقع في المشاكل لابد أن والداي أقاما الدنيا وأقعداها (إنهما لايثقان بي) و عند هذه العبارة تضغط على مقبظ الدراجه الناريه وتزيد سرعتها وتنطلق مبتعده حتى تغيب الصورة .


    attachment
    اخر تعديل كان بواسطة » mosami في يوم » 18-01-2007 عند الساعة » 14:36

  4. #3
    attachment

    حسنا سيدي سنبذل كل مافي وسعنا (رجل الشرطة للوالد) وانصرف
    لن أكتفي بهذا سأخرج لأبحث عنها
    أين حفيدتي ماكل هذه الجلبة ؟
    آه أمي ليس لدي وقت للشرح سأذهب لأبحث عنها بنفسي
    ايها الخادم ضع حقائب السيدة في غرفتها
    أوة حماتي اسفة على هذا الاستقبال السىء تفضلي من هنا وسأخبرك كل شىء (
    الوالدة رولا للجدة كنار )

    سيدي لقد جهزنا لك الليموزين
    أيها المغفل من سيخرج للبحث في ليموزين اعطني أي سيارة رخيصة و محطمة حتى ابعد عيون الناس عني .. اكتفيت من كلام الناس وسخريتهم

    السائق : يبدو ان السيد غاضب هذه المرة ..لكن سأشكر الانسة لأني بسببها سأخذ اجازة اليوم اهههها
    اصمت ايها الاخرق الاتكترث لحياة الانسة !!
    انظروا من يتحدث مساعدة الطاهية النحيلة ويلما ؟
    لا تنسي ان بإمكاني ان احرمك من طعام الغداء اليوم ..
    لا أنتِ أطيب من ان تفعلي ذلك بفتى مسكين مثلي فقد والدية اهىء اهىء (وهو ينحني)
    اصمت ايها الكاذب والديك في تركيا ولم يموتا بل تبرأ منك ومن صبيانيتك
    ها من أخبرك..ذلك البشع سائد انه كاذب..محتال
    نااااااااااادر
    لقد نسيت ان اجهز السيارة ايتها القطة السوداء
    سأريك من القطة السوداء ياعديم الاحساس

    وفي الطريق .. البارحة بحثت في كل مكان قرب القصر حتى اني كدت اقطع الغابة بكاملها اين عساي ابحث ايضا ؟ كل ما أخشاة هو ان تقع في المتاعب ؟ ياللهي إنها ابنتي الوحيدة الشريرة فلا اريد ان افقدها؟اعدك بأني سأعاقبها بجد هذه المرة !!

    وفي تلك اللحظات مرت الدراجة النارية قرب سيارة الوالد بسرعة كبيرة
    فتوقف للحظة متسائلا محاولا ان يتذكر اين رأى تلك الدراجة السوداء التي عليها علم تركيا ..قائلا ( لقد رأيتها في مكان ما )
    فاستدار بهدوء وعاد يطاردها بهدوء ..
    سارة: لا ينقصني سوى المتطفلين في هذا المطر والجو المرعب ( الساعه في منزل القصر تقارب السابعة صباحا)
    لابد انكم ازعجتموها بطريقة ما وقررت الهرب ..والوالد الذي يزور والدتة لا اتوقع ان يعتني بابنتة كما يجب (الجدة للوالدة رولا)
    عمتي ارجوكِ لا تخطئي وتذكري اني مسؤلة عن ابنتي بقدر شهاب وأؤكد لكِ إننا لم نرتكب أي خطأ بحقها ولكن الدماء السيئة تجري فيها منذ يومها الاول (بغضب)
    الايام ستكشف من منكما أتعب هذه الطفلة انا على يقين انها لن تتصرف هكذا دون سبب؟
    وماأدراكِ أنتِ؟
    اعرف لأنها حفيدتي ودمائي ليت سيئة ياانسة رولا!!
    انصرفت الوالدة مستاءة الى غرفتها وبدأت السماء تعلن قدوم العواصاف
    عاصفة ستحل بهذه العائلة العريقة فهل ستكون مي هي السبب فعلا؟؟

    مازال ذلك البغيض يطاردني سأمضي على الطريق الموحلة (مي تحدث نفسها )

    ماذا تفعل تلك تلك المجنونة بدأت فعلا اشك في ان تكون هيَ ابنتي ؟ لكن تلك الطريق تؤدي التي عادت منها كانت تؤدي الى خارج البلدة ؟؟

    مممـ لولا هذا الجو الممطروخشيتي من ان تنزلق بي الدراجة لكانت هذه المطاردة امرا ممتعا بسبب هذا الماء على الطريق ..
    هذا ليس عدلا هو يقود سيارة وانا دراجة ؟
    هذا كابوس ..هل اتوقف ؟ من يطاردني هكذا لا يبدو انه يريد بي السوء ؟
    انه ليس بالسرعه المطلوبة و لا يطلق اصواتا مزعجة ؟؟
    ها انه سفاح ..لابد ان ابي استأجر لي قاتلا مأجورا لذا هو يطاردني بهدوء لأنه يعرف الى اين اتجة ؟.في هذه الحال سأغير طريق المنزل واتجة الى الاختلاط بالناس في الشارع العام
    هدوءه يقلقني ..(مي تحدث نفسها)
    اخشى ان ازيد السرعه فتظن اني الاحقها فأتسبب لها بحادث (الوالد لنفسة)
    لكن علي ان ارى وجها كيف سأزيل شكوكي آه ..سأضرب لها البوق لعلها تتوقف !!
    ها انه يضرب لي البوق ( ابتعد ايها التافة ) وأسرعت بالدراجة اكثر
    هاي ياانسة انا لست تافها اريد سؤالك ان رأيت ابنتي فقط؟ ( وهو يصرخ في المطربعد ان اخرج رأسة من السيارة )
    -ياسيد ؟
    -نعم
    -كم ترى راكبا على هذه الدراجة
    -راكبا واحدا
    -وهل ترى ابنتك تركب خلفي ايها القذر

    هه هذا فعلا صوتها (الوالد لنفسة )
    وعندما كان المكان قريب من الشارع العام ضربت صاعقة قرب الدراجة وتزحلقت الفتاة والدراجة ..عندها توقف السيد شهاب مذعورا وخرج مسرعا ليرى وكان الناس قد رأو ذلك
    فتجمعوا أما مي فبمجرد ان استجمعت قوتها لترى ماحولها بدأت بالصراخ ( لا تدعوة يقترب مني) وعندما شاهدت علامات التعجب ..صرخت صاحب السيارة الحمراء يلاحقني انه يريد بي السوء!!
    فالتفت الشبان ذوي العضلات المفتولة الى السيد شهاب واحدهم يقول (صاحب السيارة الحمراء ها) فقال مدافعا : انها ابنتي !!
    ورد اخر قائلا : وابنتي ايضا ؟
    وانهال اثنان منهما ضربا عليه
    أجل اضربوة بشدة فقد تسبب بكسر ساقي وهي تتألم ولاتدرك ماتقول وهي لا ترى سوى الاقدام امامها تتحرك ..
    عرض عليها عجوز يسوق سيارة اجره ان يوصلها الى المشفى فطلبت منه ايصالها الى المنزل ..

    attachment

  5. #4
    attachment


    وفي القصر
    الساعه كانت تقترب من الثانية عشره والجميع يعضون اصابعهم قلقا على الفتاة
    وبعد دقائق يدخل حارس البوابة يصرخ ( الانسة الصغيرة هنا)
    تجمع الجميع لينتظروها عند الباب بما فيهم الجدة والوالدة
    دخلت وهي تستند على الرجل الذي بدت عليه علائم الشيب وقبل ان تدخل من البوابة التفت الية قائله شكرا لك على المساعدة وطلبت من كبير الخدم ان يقدم له مالا اكثرمكافئة له وكانت الدهشة تعلو وجوة الحاضرين جميعا
    فقال العجوز أهنا تعيشين ؟
    ومالذي سيجعل فتاة مثلك تذهب الى الشارع العام وحدها ؟؟
    قالت له وهي تبتسم بألم( أما سمعت بالمصادفات الغريبة )
    وقاطعتها الجدة (أهكذا نعامل النبلاء يامي ..تفضل ياسيد هللت اهلا وحللت سهلا )
    وهمست بكلمات في اذن مي وطلبت من الخادمات ان يذهبن بها الى غرفتها ويغيرن لها ثيابها المبتلة ومن كبير الخدم ان يتصل بالطبيب
    كل ذلك حدث دون كلمةواحدة من الوالدة ظلت صامتة ثم قررت ان تحق بالفتاة الى غرفتها
    لتوبخها ولكن الجدة منعتها وهي تبتسم وتقول دعيها ترتاح الان ..
    كان من شأن تلك الابتسامة ان أطفأت كل مشاعر الغضب في صدر الوالدة و هدأتها فعاودتها الابتسام وذهبت لتجلس الى جانب الرجل لتسمع منه ماحدث وهو يشرب الشاي
    واستمعتا الى مارآة ذلك العجوز
    (وصل السيد ) الحارس يصرخ ..( فليساعدني أحد ) اكمل قولة
    انتفضت الوالدة رولا من جلستها قائلة (شهاب ) بصوت مذعور
    ثم هرع الجميع مجددا الى المكان ذاتة ..تقدم عدد من الخدم ليأخذو بيد سيدهم ويسندوه الى احدى الكراسي المريحة في قاعة الاستقبال

    هرعت الوالدة لتجلس الى جانبة وهو يأن وهي تصرخ بقلق ( مابك مالذي حدث لك ..هل انت بخير )
    (إبنتكِ فاسدة الدماء مجددا)
    والجدة تراقبهما من مكان لا بالقريب ولا بالبعيد والبسمة تعلو شفتيها في سخرية
    صرخ الرجل العجوز بعد ان عاد من التثبت من لون السيارة في الخارج وتأكد من انة نفس الرجل الذي كان يطارد الفتاة
    (هذا هو الرجل صاحب السيارة الحمراء ..اراهن على حياتي على هذا
    لكن ماذا يفعل هنا في استغراب)؟
    فهمت الجدة النبيهه القصة !!
    الوالد ( من هذا الرجل وبدأ بالأنين مجددا)
    فصاحت رولا قائلة (..ألي بالطبيب )
    الجدة ( انه في الطريق وسيعاين حفيدتي اولا
    ثم تلت القول :والان عرفت من يصل بالامور الى هذا الحد في كل مرة )
    الوالد شهاب( لما هل هي هنا )
    الجدة : اجل وهي تعاني اشد منك ؟
    (وصل الطبيب ) صرخ الحارس
    فطلبت الجدة من الخدم ان يأخذوا الوالد شهاب الى غرفة ابنته ليعاينهما الطبيب



    إي آه اخ ياقدمي أي آه أخ ياقدمي من يعالجني من يشفيني ؟ (مي تتألم)
    اوه ياراسي ياامي أوه آه رأسي ياأمي ( الوالد شهاب يأن )
    (من الشرير الذي فعل بك هذا ياأبي المسكين )مي لوالها
    فرد الوالد قائلا: (نفس الشرير الذي فعل بكِ هذا ياابنتي الشريرة أوة يارأسي ياأمي )

    تفضل ايها الطبيب (الجدة للطبيب)
    الطبيب في استغراب (أظن اني استدعيت لحالة واحدة )
    فقالت الجدة صحيح إنها حالة واحدة الا ان الثانية من مضاعفات الاولى
    فضحك الطبيب وقال ( إذن لا بأس) لطالما اعتقدت انكِ العجوز الاكثر مرحا على الارض
    فضحكت الجدة كنار وقالت حذارِ ايها العجوز فمازلت احتفظ ببعض قدراتي من شبابي
    فرد الطبيب ( أوهههه انا متأكد من ذلك ياسيدتي)

    صرخ كل من الوالد وابنتة بصوت عالي (ايها الطبيييييييييييييب لقد متنا وعشنا ومتنا وانتما تتحدثان كلام العجائز هذا آه أي اخ)
    (أرهما ماذا يمكن لعجائز ان يفعلوا) الجدة للطبيب
    (لكِ هذا ) الطبيب للجدة وهو يغمز لها
    (أذكر اني وضعت الحقن هنا ) الطبيب يتحدث بصوت عالي
    الاب وابنتة ( الرحمة)

    وفي قاعة الاستقبال

    ( الشكر لله ثم لك ايها الرجل الطيب ..هل من خدمة اخرى يمكنني ان اقدمها لك )الوالدة رولا الى الرجل العجوز

    ( هل تمزحين ..لم اضحك هكذا منذ سنوات وهذه الخدمة تكفيني على ايه حال شكرا لكم على استضافتي ) الرجل للوالدة

    (الى اين تهم بالرحيل ايها الرجل الطيب) الجدة للرجل العجوز
    (لطفكم هذا يكفيني عمري ايها الكرام )
    تهلل وجة الجدة وعرضت علية ان يعمل مع العائله ووافق الرجل بكل سرور.
    يبدو انه محتاج هذا مااعتقدة الجميع ..


    attachment
    اخر تعديل كان بواسطة » mosami في يوم » 18-01-2007 عند الساعة » 14:36

  6. #5


    attachment


    وفي اليوم التالي

    (سائد انا اسفة بشأن الدراجة ..اعرف انها عزيزة عليك لأنها من الذكرى الوحيدة من والديك المتوفىان .. سأشترك لك واحدة جديدة )مي تعتذر لسائد
    ( اهىء لن يعوضني شىء عن هذه الدراجة لأنها من والدي المتوفيان اهىء لكن سلامتك هي الأهم ) واتبع قولة الحزين بـمرح مخفيا مافي صدرة frown لكن لا مانع من أن تشتري لي واحدة جديدة هيهيه)
    قاطعتة الانسة ويلما (مساعدة الطاهي) (ألن تكف عن أكاذيبك ياسائد )ثم وجهت قولها للانسة الصغيرة(لا تصدقية ياانسة والديه ليسا متوفيان يقول هذا ليستعطف الجميع ويخفي العار الذي حملاه إياه )

    ( ويلما لقد تجاوزت حدودكِ يافتاة لا شأن لكِ بي وبما اقول وليس لكِ الحق في ان تكذبيني فأنتِ لا تعرفين الحقيقية ايتها ايتها ايتها الطاهية المبتدئة) سائد يوبخ ويلما
    (او حقا أيها السائق الذي لا يعرف الطريق كن رجلا وتحمل مسؤليتك ولن تحتاج الى استعطاف الناس) ويلما ردت بغضب
    (حقا ،سائد والديك على قيد الحياة ) مي بحزن لسائد
    اعرض سائد عنهما شبة غاضب وقال ( فقط احرصي على ان تعيدي لي دراجتي قبل أن ارحل)
    ثم انصرف .
    (مالذي حدث له والى اين يرحل ) تسائلت الفتاتان
    (لم ارى سائدا يتصرف هكذا من قبل ،لابد ان تكون هذه نقطة ضعفة الحقيقية )ويلما بخبث
    (لكن الى اين يرحل ؟) تسائلت مجددا
    وبعد ساعه
    (نادر هل تعرف ماخطب سائد اليوم ؟) ويما تحدث نادر فتى الاسطبلات
    نادر(السيد قام بطرد سائد )
    ( لما؟) ردت ويلما بفزع
    نادر( لأنة اختار للسيد سيارة لونها احمر )
    ( هذا ليس سببا للطرد ) ردت ويلما بغضب
    نادر( أجل السبب الحقيقي انه اعطى دراجتة النارية للانسة الصغيرة دون أن يأذن له
    السيد بذلك )
    ( المسكين تستر عليها فإذا به يطرد بسببها ، ماذا نفعل ؟)ردت ويلما
    نادر(لا شىء !!)
    ( ونترك سائدا يرحل ..كلا سأخبر الانسة سارا لعلها تقنع والدها بأن يعدل عن رأية)
    امسكها نادر من ذراعها وقال ( لقد توعد السيد كل من سيخبرها بالطرد ؟)
    ردت ويلما بتعجب (أنا لا افهم ليس لدينا سائق اخر فكيف يستغني السيد عن سائد بهذه البساطة )
    نادر( بلى لدينا سائق جديد ..)
    (من ؟)تسائلت ويلما !!
    (ذلك العجوز الذي ساعد الانسة البارحة اصبح سائق العائلة الان بطلبٍ من الجدة )رد نادر
    (لا اصدق اننا سنودع المضحك سائد لن اضحك بعد اليوم ) وبدأت ويلما تهجش بالبكاء
    فقال نادر متعجبا ( ونحن من كنا نظنكِ تكرهينية اههه ) ثم ضحك وسار مبتعدا
    (أنت عديم احساس يانادر اكرهك ) ثم ركضت ويلما في اتجاة القصر وهي تذرف الدموع

    في هذه الاثناء كان يمار يستمع للتلفاز
    ( لقد انهارت جميع اسواق البورصة في الغرب وادى ذلك الى حدوث خلل كبير في الاقتصاد وذلك لتعطل جميع عقد الانترنت في الغرب وشلت حركة اكبر شركتان لتوزيع الip في الغرب يبدو ان هذا الفايروس المسمى بالاعصار يعني بداية حروب على مخيفة على النت حذفت جميع صفحات النت من تلك المناطق والحواسيب لم تعد قادرة على الاتصال بالشبكة وشركة مايكرسوفت انهارت تماما وأعلن مالكها اليوم بأن الامر ليس بيد أحد
    وان جميع الطموحات الانترنت ستنتهي إذما استمرت هذه الحروب والجميع سيتضرر بلا استثناء
    ولدينا الان اتصال من وزير الدفاع الامريكي سيتحدث عما جرى ليلة امس ،تفضل سيدي معالي الوزير
    "مرحبا أود فقط ان اعرب عن اسفي الشديد لوصول الامور الى هذا الحد ..كما اقول ان الجميع خسروا وأياً يكن مبرمج هذا الفايروس اللعين فلابد ان ان نصل الية ونلقي القيض علية وسينال جزاءة من العدالة "
    يرد يمار (فقط في احلامك ايها المعتوة اههها ،لن تجدوا اثرا واحد لنقطة انطلاق الفايروس )

    المذيع للوزير: " سيدي يتسائل الجميع بما ان النت اختفى من امريكا ودول اوروبا ماعدا الشرق اسيا واستراليا وانتم كما تعلمون قد صنعتم عداءا كبيرا مع هذه الدول وشعوبها فهل من المحتمل ان يكون المبرمج ينتمي الى احدى الشعوب المعادية "
    الوزير" هناك احتمال لكل شىء ولكن لا اظن ان فايروسا ذكيا كهذا قدصممه شخصا واحدا بعينة ولا اظن ان هذه الدول الفقيرة المتعبة غير القادرة على انقاذ نفسها والتي دوما بحاجتنا قد تتمكن من انتاج شخص واحد سليم عقليا ليتمكن من حل (1+1) ناهيك عن الظروف التي يعيشونها لا تمكنهم من التفكير سوى بالبحث عن لقمة العيش باستثناء الدول الصديقة كروسيا واستراليا إنها قادرة لكنها لا تملك الدافع لان لها مصالح متقاطعة معنا وأي ضرر علينا سيعود عليها بالضرر ذاتة ) ونحن حاليا نشتبة في اليابان وسنحقق في هذا الامر وسنعمل على معاقبة هذا النوع من الاجرام كما اني قد تحدثت مع الرئيس في هذا اليوم بشأن تشريع قانون جديد يعمل على معاقبة اولئك (الهاكرس) باقصى العقوبات التي تكون في العادة شبية بقتل متعمد من الدرجة الاولى والثانية كإجراء اولي هذا إن رغبنا في الحفاظ على مكانتنا كدولة عظمى في العالم)
    المذيع " هل تشتبة في ان منفذي هذه العملية هم مجموعه من الهاكرس حقا"
    " كانوا هاكرس ام علماء يعملون لدول معادية فليعلموا انهم مصنفون في اوائل القائمة
    السوداء وسيعاقبون بتهمة تدمير وتخريب ومصيرهم السجن المؤبد والاعدام ان اشرفت انا على المحاكمة وستشن الولايات المتحدة الحرب على أي دولة يشتبة في ان يكون لها علاقة
    بهذه العملية دفاعا عن مصالحها لأن هذا يعد هجوما على الولايات المتحدة "
    المذيع "هل من اضرار لحقت بالبنتاغون سيدي فهنــاك اشاعـات تقـ ـو ، وقاطعه الوزير قائلا " لا لم تلحق بالبنتاغون ايه اضرار وهي كما قلت اشاعات "
    المذيع " لكن سيدي كيف لا تتأثر وازرة الدفاع ونظامها كلة يقوم على الشبكات "
    الوزير" استمع يابني لا احب ان يعقب علي احد ولا احب ان يهون من البنتاغون احد ان لها نظام خاص يحميها وشبكة خاصة وعقدة خاصة وقد اغلقت منافذ الاتصال كلها بالعالم بعد
    أن اعتمدنا النظام البديل اللا سلكي والاقمار الصناعية بواسط موجات مشفرة وقد طور هذا النظام في الالفية الجديدة ولن يتمكن أي جني من السيطرة على البنتاغون هل هذا واضح"
    يمار يعلق على الوزير" لقد فقط العجوز اعصابة اههها"
    المذيع " هل من ( لكمة اخيرة) أعني (كلمة أخيرة)اعتذر !!
    الوزير" كلما يمكنني قولة هو ان الفاعل لن يهرب بفعلتة وسنتخذ جميع الاجاءات الوقائية مستقبلا وهذا لن يتكرر "
    المذيع " شكرا لم معالي الوزير..والان لدينا خبير في العلاقات الانسانية وعضو في حزب المعارضو الامريكي السيد جاك ريتشارد "
    "سيد جاك لقد اعتمدت البلاد الغربية على المعلومات المحوسبة حتى اصبحت لتلك الدول وخاصة الولايات المتحدة نقطة ضعف جسيمة وهي في استباحة شباكاتها وتعطيل شامل لنظام اقتصادها بكبسة زر وهذا مالم يكن ليحدث حتى بأقوى الحروب ضدها ..فهل سيكون لانهيار دولة عظمى اثرا ايجابيا على دول العالم الثالث"

    الوزير" للأسف ان هذا التحول الشبكي حدث تلقائيا وقد اعتمدتة بلادنا بشكل كبير بعكس دول العالم الثالث وشبكاتها فهي على قدر كبير من التواضع والحركة هناك لن تشل سوى جزئيا والفقراء من المزارعين والفلاحين هم العمود الفقري التي سيأخذ بيد تلك الدول
    كما ان التجارة هناك تتم أكثرها بطرق غير محوسبة بعكسنا تماما
    وهذا مالا نجدة في بلادنا حيث ان ادق المعاملات تتم عن طريق المعلومات المحوسبة
    ونحن دول مصدرة ومنتجة يعني ادنى قطع للعلاقات قد يؤدي الى كارثة اما هم فدول مستهلكة واذا حدث خلل في التصدير اليها فقد يمكنها هذا من الإلتفات الى مواردها الخاصة ومحاولة استثمارها كما يمكنني ان اقول انها دول معتادة على الفقر والكوارث فلن يسبب لها هذا الحدث ضررا كبيرا ..بل اراهن بأنهم يقومون الاحتفالات ويشربون الشامبين فرحا
    وكل ذلك بسبب السياسات الخاطئة للحكومة الحالية .
    يمار (يحى التخلف ..نحن لا نشرب ايها أيها المتـ ـقدم )..
    المذيع " اذن انت تعتقد ان السياسات الخاطئة للحكومات هي سبب ولادة فايروس الاعصار المتسبب في دمار الاقتصاد في دول تلك الحكومات "
    السيد جاك" بالطبع ، هي السياسات الخاطئة والخطط القذرة لحكوماتنا الشجعه والان على الشعب ان يتحمل نتائج ممثلية الذي اختارهم و هذا الفايروس بكل بساطة يمكن ان يوصف
    بغضب الشعوب المظلومة "
    سيد جاك سمعت انك من الديموقراطيين الحزب المعارض للجمهورين فهل تقول هذا لتكسب اصوات للانتخاباات المقبلة "
    السيد جاك" الجزيرة يالها من قناة صريحة جدا " وتوالت ضحكات المذيع وجاك هذا
    ثم اردف القول قائلا" ان ماحدث اليوم نقطة تحول ويجب ان يحدث التغيير في عناصر الفساد
    حتى لا نشهد مثل هذه الكوارث مستقبلا كالاحدى عشر سبتمبر واليوم فايروس الاعصار
    هذا باختصار وشكرا "
    المذيع "شكرا لك سيد جاك "
    أطفىء يمار التلفاز قائلا" من كان يتصور ان لعبة اطفال مبرمجة بالملفات الدفعية قد تتحول الى كل هذه الامور السياسية المخيفة اههها "
    ( وهل كنت تتوقع غير ذلك ) صوت من جانب يمارو
    ( كلا ياإنجل ..أنت شاب اجنبي ولا تعرف الكثير عن المتاعب التي قد نتعرض لها في هذا البلد )
    (هه حقا ..عام 2001 الدب الثلجي ) تكلم إنجل
    (كلا ..حقا ) رد يمار
    بلى .. اعقب انجل القول
    ( لا عجب في انك صديقي اذن اهههههه..اعجبتني الطريقة التي جعلت فيها الدب يرقص وهو ينسخ الملفات ويحذفها من الاجهزة ويختفي بلا اثر ..كيف فعلت ذلك ) رد يمار
    (هلا خرجنا واحتفلنا قليلا ) قاطع انجل وهو يبتسم
    (نحتفل بغياب سيدة الحفلة ) رد يمار
    (اتصل بها واطلب منها الحضور لكني اتوقع انها لن تتمكن من القدوم .. فقد صبر والدها عليها كثيرا في الاشهر السابقة ) رد انجل...


    attachment

  7. #6


    attachment

    attachment

    وفي القصر

    (غدا تنتهي العطلة وتبدأ المدراس المزعجة لكن الجميل اني لن احضرالمدرسة فأنا مصابة)مي لويلما

    (هههه ) قاطع الوالد شهاب حديث ابنتة وعيناة تشتعلان شررا وثم تابع بغضب ( هذه المرة ..هذه المرة سيكون عقابا شنيعا جدا .. وستحضرين المدرسة حتى ولو بكرسي متحرك هههه)
    ضحك كالشرير
    (لكن ابي هذا مخالف لحقوق الطفل ) ردت مي
    ( ماذا ؟ كأني سمعت كلمة حقوق ..أنا طالب كلية حقوق فلاتقولي لي ماهي حقوقك ياانسة)رد عليها الوالد
    (لقد انتهيت) مي بصوت منخفض
    (ويلما جهزي الانسة للغد )
    (حاضرة سيدي) قالت ويلما
    ثم خرج الوالد من الغرفة يضحك كالشرير
    (ويلما لماذا يعاملني ابي كندٍ له دائما ) مي لويلما
    ( لا تقولي ذلك فأنت ِ تسببين له المتاعب وردة فعلة بسيطة جدا فلو فعلت مافعلته لقتلني والدي انستي )ويلما للانسة الصغيرة
    (وماذا فعلت )؟ تسائلت الانسة
    (لن أجادلك فجادلك يؤلم رأسي انستي كما ان عليكِ ان ترتاحي )ردت ويلما بعنف وغادرت
    (بماذا تحدثني هكذا ) تسائلت مي في نفسها
    اوه هاتفي النقال انه يرن كيف اصل له ؟؟
    لا اصدق اني استخدم عكاز جدتي .. آلو سارا تتحدث !!من المتكلم!!
    (أنا ضابط من قسم الشرطة وسنلقي القبض عليكِ غدا ياانسة اعصار ) وتوالت ضحكات خفية
    وبعد لحظات
    (هاهو العصير هل اتصلت بها ) انجل ل(يمار)
    (مابها هذه الفتاة لاتتقبل المزاح ، لقد اقفلت الخط في وجهي هل تظنها صدقت اني ضابط من الشرطة )
    ؟؟
    (ضابط في الشرطة ؟؟ ماذا قلت لها ؟؟)رد انجل
    (قلت اني ساقبظ عليكِ ياانسة اعصار) وهو يبتسم ببلاهه
    (خذ ايها الغبي اتريد ان تكشف امرنا )
    (لكن ماذا فعلت بحق السماء لتضربني؟) رد يمار
    ( فقط قد تكون الخطوط مراقبة ) رد انجل بسخرية
    يمارfrown هييي ايها الثلجي لا تضخم الامر .فقط استرخي ..خذ نفسا عميقا وانسى مافعلناة البارحة)
    ( لن ارتاح قبل ان اتخلص منك ) رد انجل
    يمار: ( انت تمزح ولاشك فنحن اصدقاء اتذكر)
    (أشك في ذلك ) رد انجل بسخرية
    يمار ) بمناسبة الصداقة هل يمكنني ان ابيت معك الليلة)
    (مستحيل) رد انجل بحزم
    يمار: (لما؟)
    ( أنا مشغول علي ان اتحضر للمدرسة )وركض هاربا مودعا صديقة
    في اليوم التالي
    (أهلا أيتها الجدة مي ) يمار يُحي مي في المدرسة
    خذ هذه ؟!
    (لما ضربتني ..الجدات عادة يستعملن العكاز؟) رد يمار وهو يمسك رأسة
    مي: (ليس لهذا ايها المغفل ..كيف تتحدث عن جرائمنا على الهاتف اتريد ان نسجن بسببك؟)
    (حسنا ..حسنا .. فهمت خطأي) رد يمار وانصرف منزعجا

    (ماذا به ؟ليس من عادتة ان يغضب ) قالت مي لإنجل
    انجل(لقد وبختة البارحة ايضا ) ؟
    (ماذا كان يريد ان يقول في اتصاله على ايه حال) مي لإنجل
    انجل(كان يريدكِ ان تأتي لنحتفل معا بمناسبة نجاحنا)
    ثم واصلت مي المسير قائلة لإنجل(ماكنت لأستطيع ان اتي على ايه حال كيف سارت الامور)
    أنجل(افضل مماتتصورين ) ..
    (هل ابتلع التنين الكعكعه حقا )قالت مي
    انجل(أجل ولقد كانت حارة بالفعل ..أما شاهدتِ الاخبار البارحة؟)
    (لا احب الاخبار ثم اني حرمت من جميع الرفاهيات ؟)ردت مي
    إنجل( التلفاز ضرورة وليس رفاهية في ايامنا؟)
    ( قل هذا لطالب الحقوق المحترم في منزلنا) مي لإنجل
    إنجل( هل لديكم طالب حقوق )؟ثم تابع باستغراب(من هو؟)
    (لا تسأل حتى ؟) ردت مي للمرة الاخيرة

    ثم دخلا الى الفصل الدراسي وهما يضحكان ويمار يحدق بهما بنظرات حاقدة
    ربما شعر صديقنا الصغير بعقدة النقص التي لطالما جعلتة ينزوي وحيدا ..كلما انسجم نمرا البرمجة معا .

    أختم هذا الجزء بتلك النظرة المعبرة ليمار بعون الله و تابعوا معي ماذا سيحدث في الاجزاء القادمة بإذن الله ؟!

    attachment

  8. #7


    attachment

    attachment

    أصدقائي كُتاب منتديات الروايات والقصص ..سيدي قرصان قمر الظلام
    أكتفي واتشرف بوضع هذا الجزء من روايتي القادمة( فتاة الاعصار ) حاليا للمشاركة بمسابقتكم ، التي ألهبت الحماسة في صدري ولم تجعلني انام الليل وانا افكر فيها وفيكم
    راجية منكم ان تقبلوني عضوا جديدا في هذة الاسرة المحبة

    attachment

    attachment

  9. #8

  10. #9

  11. #10
    شكرا أختي على القصة الرائعة
    البداية ممتعة و مشوقة و ننتظر الاحداث القادمة
    راجية منكم ان تقبلوني عضوا جديدا في هذة الاسرة المحبة
    اهلا بك اختا بيننا و نرجو ان تعجبك اسرتنا
    شكرا للاخ Arcando على الاهداء الروعةهنا

    شكرا أختي Hill of itachi على أروع اهداء
    attachment

    أخي في الله أخبرني متى تغضبْ؟
    إذا انتهكت محارمنا
    إذا نُسفت معالمنا ولم تغضبْ
    إذا قُتلت شهامتنا إذا ديست كرامتنا
    إذا قامت قيامتنا ولم تغضبْ
    فأخبرني متى تغضبْ؟

  12. #11
    attachment

    أشكركم جميعا على اهتمامك

    سرني تواجدكم

    attachment


  13. #12
    مشكور اختي على القصه الروووعه

    وانتظر البقية بفارغ الصبر

  14. #13
    attachment

    اجل بالطبع ........وهناك الكثير من الاحداث الشيقة في انتظاركم
    .

  15. #14

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter