مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1

    > قمر وخالد ... قصه طويله بس حلوه ومؤثره

    بسم الله الرحمن الرحيم

    راح أنقل لكم قصه وايد أعجبتني انشالله تعجبكم وبليز الي يبي ينقل القصه يكتب ببدايتها منقووله

    قصه قمر وخالد

    الجزء الاول ""

    في اكبر الفنادق وبافخم صالتين بالفندق كانت حفله زواجهم خالد بن ابراهيم بن ظاحي على قمر بنت سعد بن ظاحي.. الكل كان يتحسب لهذا الزواج ويحسب له ألف حساب.. لان ان تزوج خالد قمر كل الاماني راح تتحقق وراح ترد العايلة مثل ماكانت بعد انقطاع سنين من بعد وفاة اكبر الاخوان عبد العزيز بحادثه انتقام هشمت كل العلاقات وفرقت بين الاخوان والاخوات وماكان شي بينقذ هالكارثه الا زواج العيال ببعض....

    انيي اول للمعرس.. خالد المحطم الي انغصب على الزواج من بيت عمه عشان العايله واسمها ومصالحها اضطر انه يدوس على احلامه وحياته واهم شي قلبه عشان هالزواج.. بصاله الرياييل الكل كان فرحان وكان مبتهج والدنيا مو شايلته.. الا خالد الي كان يطالع الناس والابتسامه البارده على شفايفه الي ترتعش من الغيض والقهر والألم العميق.. يتذكر حبه العنيف لندى ويتذكر ايامه وياها بلندن والجامعه.. اربع سنوات قضاها من احلى سنوات عمره.. عاشها وكانها اخر اربع سنوات بيعيشها بحياته.. يطالع الناس بعيون حيرانة يناشد ابوه وعمه الصديق جاسم اخوانه اهله أصدقاءه اللي انعزموا من كل بقعه وين ما كانوا بس محد يسمعه...

    يقبض على مسند الكرسي بكل قوته واهو يكتم غضب عميق يحس نفسه مثل الكاسر المحبوس داخل قفص عظيم مايقدر حتى انه يتنفس فيه حس البشت اللي عليه مثل سترات الميانين يحبسه عشان ما يتحرك..
    الوحيد اللي كان حاس فيه اهو عمه جاسم لانه يعرف كل شي عن خالد وندى وعن علاقه الحب القويه اللي كانت بينهم لان خالد كان يخبره كل شي من الالف الى الياء..
    جاسم عمره 25 سنه كبر خالد انولدوا بنفس الفتره وعاشوا وتربوا ويا بعض وما يتفارقون بس يوم قرر ابراهيم ابو خالد ان خالد يدرس برى البلاد اضطروا انهم بتفارقون بالجسد بس ظلوا مع بعض بالروح..
    جاسم قرب من خالد:ياخالد حاول انك تهدي روحك شوي احس ان مسند الكرسي بينكسر الحين خفف شوي من عصبيتك

    خالد:ما اقدر يا جاسم احس اني بموت ما ابي هالزواج شلون يزوجوني من بنت انا ما اعرف عنها الا انها بنت عمي واسمها قمر وانا قلبي وكلي مع ندى..

    جاسم:صل على النبي ياخالد علامك شوف ابوك وعمك شلون فرحانين بهالزواج انت تناسى حزنك شوي مو عشان شي عشانهم بس..

    خالد:ما اقدر يا جاسم لا تطلب مني المستحيل تدري شنو افكر..افكر انحاش واحطهم جدام الامر الواقع جاسم هز راسه من كلام خالد وراح عنه اخذ زاويه بعيده عن الفوضى واتصل بمريم اخت خالد

    مريم تتكلم بصوت عالي:هلا جسوم شصاير؟

    جاسم:مو صاير شي شنو هالهيله اللي عندكم والله وناسه

    مريم:هههههههههه أي والله الديجي لاعب بحسبتنا والاغاني على حدها وناسه

    جاسم:ياحظكم مو احنا يرقصون على الطيران والطبول

    مريم:ههههههه يلا خلصني ليش داق؟

    جاسم:عطيني رفيجتج نور والله انا انها غوتني

    مريم:جب تدري عاد اهيا قالت نفس الكلام

    جاسم:ههههههه مريم ابيج توقفين يم خالد لما يدخل لانه متضايق شوي

    مريم:انشالله عمي ماطلبت شي

    سكر خالد من عند مريم وراح عند خالد .جاسم كان وسيم بنيته قويه وجماله كان جمال عربي اصيل وعيونه ماشالله وايد حلوه..
    اما خالد اوسم من جاسم بالف مره خالد طويل عريض مغرور لين يشوفه احد يحس انه شموخ العرب كله فيه خصوصا مع خشمه الطويل عيونه بنيه ورموشه كثيفه وحواجبه مرسومه على طول العين..

    ابراهيم ابوخالد كان مريض بالقلب لذا ماسار ويا الناس بالزفه طلب من جاسم انه يوقف يمين خالد وخليل اخو خالد الكبير على يساره..

    يتبــــــــع...
    0b383fb89003e8b2ad309c4b78817890

    Cold War


  2. ...

  3. #2
    القصة حلوة لكن......
    مكانها قسم الروايات......
    مشكورة أختي على المجهود.......

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter