مشاهدة النتائج 1 الى 16 من 16
  1. #1

    تحقيق أو نبذه او قصه ~:[ لقاء خاص مع الشيخ عبدالرحمن السحيم ، نور وهداية ]:~

    attachment

    الحمد لله رب العالمين , الرحمن الرحيم , ملك يوم الدين , و الهادي إلى سواء السبيل .. الذي أرسل الرسل مبشرين ومنذرين والذي بيّن طرق الهدى بفضله وإرشاده ، أحمده سبحانه فهو الذي أوجدنا من العدم وهو الذي يحيينا بعد مماتنا وهو المحمود على جميع حالاتنا ، فأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إلـه يعلم ما نحن عليه من نفوسنا ونيّاتنا ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله أرسله ربه بشيراً ونذيراً وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيرا واختاره من جميع خلقه صغيراً وكبيراً فأشرقت الأرض بنور رسالته براً وبحراً وكان ربك محسناً قديرا .. صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجه واقتفى أثره وأستنّ بسنته إلى يوم الدين ، أمــا بــعــد :

    ● الـفـهـرس :
    - التعريف بالشيخ عبدالرحمن السحيم ( حفظه الله ) .
    - لقاء الشيخ عبدالرحمن السحيم في نور وهداية .
    - آراء ولقاءات مع شخصيات مكسات .
    - الخاتمة .


    127

    الشيخ عبدالرحمن السحيم ( حفظه الله )

    التعريف بالشيخ :

    هو فضيلة الشيخ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم الداعية بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية .

    دراسته :

    تخرج من جامعة الإمام كلية أصول الدين قســـم السنة وعلومها .

    شيوخه :

    تتــلمذ على يد العديد من كبار الشيوخ الأفاضل ونهل من علمــــهم الغزير ومازال ، ومنهم :
    - فضيلة الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله - ..
    - فضيلة الشيخ الدكتور : ناصر العقل - حفظه الله - ..
    - فضيلة الشيخ الدكتور : ناصر العمر - حفظه الله - ..
    - فضيلة الشيخ الدكتور : عبد الله بن جبرين - حفظه الله - ..
    - فضيلة الشيخ الدكتور : عبد الرحمن المحمود - حفظه الله - ..
    - فضيلة الشيخ الدكتور : عبد الكريم الخضير - حفظه الله - ..
    - تأثر كثيرا بفضيلة الشيخ محمد الألباني- رحمه الله- واقتفى أثره في طلب العلم وانتقى كتبه ..

    بحوثه ومؤلفاته في مجال السنة ودراسة الأحاديث :

    -المُدرج في الحديث ..
    -دراسة أحاديث في مجمع الزوائد للهيثمي ..
    -دراسة أحاديث من كتاب المجموع للإمام النووي ..
    و له عدة مؤلفات - لم تر النور بعد - ..
    - يعمل جاهدا لنشر الدعوة بما منّ الله عليه من علم وهداية .. فله جولات دعوية داخل وخارج المملكة العربية السعودية ..
    - كما أنه له محاضرات ودروس وخُطب داخل وخارج المملكة ..
    - له عدة دروس وفتاوى على الشبكة العنكبوتية

    فبارك الله لنا في شيخنا الفاضل وفي علمه وعمله وتقبله خالصا لوجهه الكريم .. اللهم آمين ..


    مقالات خاصة للشيخ عبدالرحمن السحيم :

    يَخافُون مِن دُميَـة !
    لا تُشَبِّه الْحُسْن بِالقَمَر

    نِعْمَة الله عَلى هذه الأُمَّـة
    أمَا واللهِ لَو عَلِم الأنَام .. ؟

    خَلَل في الـتَّدَيُّـن
    ثِياب الرّياء والزّور

    تـبًّا له ثم تَبّ
    إذا هَـبَّتْ رياحُك فاغْتَنِمْها

    post-2-1160879302

    تـابع ، في الـرد القادم !!


    اخر تعديل كان بواسطة » أواب في يوم » 13-02-2007 عند الساعة » 10:34
    attachment

    Believe when I say
    I want it that way
    Tell me why ?


  2. ...

  3. #2
    attachment

    لقاء الشيخ عبدالرحمن السحيم في نور وهداية !

    تتشرف إدارة نور وهداية في عرض أجوبة أسئلة أعضاء مكسات في هذا اللقاء ،

    آملـين لكم قضاء أطيب وأمتع الأوقات .. ونبـدأ على بـركة الله :

    attachment

    1/ هل النقاب واجب على كل امرأة ؟

    الجواب :

    إذا كان المقصود بالـنِّقَاب تَغطية الوجْـه فهو واجب على كلّ مسلمة حُـرَّة .
    وقد كانت نساء الصحابة رضي الله عنهن يَحْتَجِبْن ويُغطِّين وُجُوهَهنّ ، بِخِلاف الإماء .
    وقد كان عمر رضي الله عنه إذا رأى أمَـة مُتحجِّبَة ضَرَبها وأنْكَر عليها تَشَبّهَها بالحرائر مِن النساء .
    وهذا قَد دلَّ عليه قوله تعالى : (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ) .
    يَعني : تُعْرَف الْحُرَّة مِن الأمَـة فلا تؤذَّى ولا يُتعرَّض لها ؛ لِكرامتها وعُلأو قَدْرها .
    ومع ذلك فقد نَصّ العلماء على أن الحجاب يَجب على الأمَـة إذا كان كشفها لِوجهها سيكون سببا للفتنة .

    وقوله تعالى : (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ) هذا عام ، فإنه قد شَمِل زوجات النبي صلى الله عليه وسلم وبناته وسائر نساء المؤمنين .
    وهذا ما فَهِمته نساء الأنْصَار .
    قالت عائشة رضي الله عنها : يرحم الله نساء المهاجرات الأول لما أنـزل الله : ( وَلْيَضْرِبْنَ ِبِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ ) قالت : شَقَقْنَ مُرُوطَهن فَاخْتَمَرْنَ بها . رواه البخاري .
    والْخِمَار هو غِطاء الوَجْـه .
    قال ابن عباس - في تفسير الآية - : أمَر الله نساء المؤمنين إذا خَرَجْن مِن بُيُوتِـهِن في حَاجَة أن يُغَطِّين وُجُوهَهن مِن فَوق رُؤوسهن بالجلابيب ويُبْدِين عَينـاً واحدة .
    وقال ابن سيرين سألت عَبيدة السَّلماني فقال بِثَوبِه فَغَطَّى رَأسَه ووَجْهَه وأبْرَز ثَوْبَه عن إحْدى عَيْنَيه .
    ولا يَرِد على هذا قَول مَن قال : إن الحجاب خاص بأمهات المؤمنين ؛ فإنَّ الآية واضِحة في النص على نساء المؤمنين عامة ( وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ )
    وإنَّمَا اخْتَصَّتْ أمَّهَات المؤمنين بِحَجْب أشخاصهن ، وهذا قد دَلَّ عليه قوله تعالى : ( وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ) .
    وقد بَيَّن الشيخ الشنقيطي في مقدمة تفسيره " أضواء البيان " أن هذه الآية عامَّـة ، وأنه لم يُصِب مَن قال بأنها خَاصَّة .

    وأدلّة تغطية الوجه بالنسبة للمرأة الْحُرَّة كثيرة مِن السُّـنَّـة .
    وقد سبق بيان تلك الأدلّة هنا :
    http://saaid.net/Doat/assuhaim/index.htm

    والله تعالى أعلم .

    = = = = =

    2/ أنا لدي أسهم في شركة الاتصالات ولم أبيعها إلى الآن ولم أكن أعلم بحرمتها قبل المساهمة فيها هل يجوز لي أن أنتظر حتى ترتفع ثم أبيعها وأنا الآن أعلم إنها محرمه أم يجب علي أن أبيعها الآن ؟

    الجواب :

    مَن ساهَم في مُسَاهَمة ثم تبيَّن له أنها مُحرَّمة وَجَب عليه أن يَبيع تلك الأسهم ثم يأخُذ رأس مالِه ويُخْرِج ما زاد عن رأس المال في مصالِح المسلمين العامَّـة ، كَبِنَاء الجسور وحفر الآبار وشَقّ الطُّرُق .
    وهو مأجور على فِعْله ذلك ؛ لأنه تخلَّص مِن الْمَال الْحَرَام .

    ومِن العلماء من يَقول : يُخرِج نسبة من الرِّبْح بِقَدْر مَا دَخَل عليه مِن مالٍ حَرام .
    والأسْلَم للذِّمَّـة أن لا يأخذ سوى رأس ماله .

    والله تعالى أعلم .

    = = = = =

    3/ كيف نعرف نحن المسلمون بأن القرآن الكريم اليوم فيه نفس الآيات ونفس العدد
    من السور كما كان في أيام الرسول صلى الله عليه و سلم ؟


    الجواب :

    مِن المعلوم أن للإيمان سِتَّـة أركان ، لا يَصِحّ إيمان العبد إلا بِتحقيقها .
    وأرْكَان الإيمان : الإيمان بالله وملائكته وكُتُبه ورُسُله واليوم الآخِر وبالقدر خيره وشَرِّه .
    فإذا كُـنَّا نؤمِن بالله وبِكِتابِه آمَـنَّا أنَّ الله تَكَفَّل بِحِفْظ كِتابه مِن الزِّيَادة والنُّقْصان .
    ويُبيِّن هذا أن الله لم يَتَكفَّل بِحِفْظ الكُتب السابقة ، بل وَكَل حِفْظها إلى أصحابها ، فلم يَحفَظوها ، وتَكَفَّل سبحانه وتعالى بِحِفْظ كِتابِه .
    وقد قال الله تبارك وتعالى عن الكُتُب السابقة : (إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ) .
    وقال عزّ وَجَلّ عن القرآن : (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) .

    وفي وقتنا الحاضر لو أحضرْت مخطوطة للمصحف لها مئات السِّنين لَوَجدت أنَّها لم تَزِد حرفا ولم تنقص حرفا .
    بينما لو أحضرت نُسخا من التوراة أو مِن الأناجيل الآن لوجدت أنها تختلف مِن طبعة لأخرى ، ومِن دولة لأخرى !
    بل بَيَّن الشيخ أحمد ديدات في بعض مناظراته أن بعض طبعات الكُتُب المقدَّسَة عند اليهود والنصارى تختلف باختِلاف التَّوجُّه السِّياسي !
    وأثْبَت هذا بالحرف والطَّبْعَة .

    وإليك هذه القصة التي تُبيَّن صِحَّة هذا القول ، وأنَّ الله تكفَّل بِحفْظ القرآن فلا يُزاد فيه ولا يُنقَص ، بينما دَخَل التحريف تلك الُكُتب التي وُكِل حفظها إلى أصحابها .

    روى الإمام القرطبي في تفسير بإسناده إلى يحيى بن أكثم قال : كان للمأمون وهو أمير إذّ ذاك مجلس نَظَر ، فَدَخل في جملة الناس رَجل يهودي ، حَسَنَ الثَّوب ، حَسَن الوَجْه ، طَيِّب الرَّائحة ، قال : فَتَكَلَّم فأحْسَن الكَلام والعِبارة ، قال : فلما تَقَوَّض الْمَجْلِس دَعَـاه المأمون ، فقال له : إسرائيلي ؟ قال : نعم . قال له : أسْلِم حتى أفعل بِك وأصْنَع ، ووَعَدَه ، فقال : دِيني ودِين آبائي ، وانصرف . قال : فلما كان بعد سنة جَاءَنا مُسْلِماً . قال : فَتَكَلَّم على الفِقْه فأحْسَن الكَلام ، فَلَمَّا تَقَوَّض الْمَجْلِس دَعَاه الْمَأمون ، وقال : ألَسْتَ صاحبنا بالأمس ؟ قال له : بلى . قال : فما كان سَبب إسلامك ؟ قال انْصَرَفْتُ مِن حَضْرَتِك فأحْبَبْتُ أن أمتحن هذه الأديان ، وأنت تَراني حَسَن الْخَطّ ، فَعَمِدْتُ إلى التوراة فَكَتَبْتُ ثلاث نُسَخ ، فزِدتُ فيها ونَقَصْتُ ، وأدخلتها الكنيسة فاشتُريت مِنِّي ، وعَمِدْتُ إلى الإنجيل فَكَتَبْتُ ثَلاث نُسخ ، فزِدتُ فيها ونَقَصْتُ ، وأدخلتها البَيْعَة فاشتُريت مِنِّي ، وعَمِدْتُ إلى القرآن فَعَمِلْتُ ثلاث نُسخ ، وزِدتُ فيها ونقصت وأدخلتها الورَّاقِين ، فتصفحوها فلما أن وجدوا فيها الزيادة والنقصان رَمَوا بها ، فلم يَشتروها ، فَعَلِمْتُ أنَّ هذا كِتَاب مَحْفُوظ ، فَكان هذا سَبَب إسْلامي . قال يحيى بن أكثم : فَحَجَجْتُ تلك السنة فَلَقِيتُ سفيان بن عيينة فَذَكَرْتُ له الْخَبَر ، فقال لي : مِصْداق هذا في كتاب الله عز وجل ! قال : قلت : في أي موضع ؟ قال : في قول الله تبارك وتعالى في التوراة والإنجيل : ( بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ ) فَجَعَل حِفْظه إليهم فَضَاع ، وقال عز وجل : ( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) فَحَفِظَه الله عز وجل عَلينا فَلَم يَضِع .

    ومما يَدُلّ على أن الله تَكفَّل بِحِفْظ كَتابه أنَّه ما حاول مُتَطاوِل أن يُحرِّف فيه أو يُضيف إليه ، أو ينقص مِنه إلا هَتَك الله سِتْرَه ، وفضَح أمْرَه .
    وأذْكُر قبل سنوات وُزِّعَتْ طبعة مُحرَّفة للقرآن الكريم في أندونيسيا ، وكان وُزِّع منها 70 ألف نسخة !
    فلما اكتُشِف الخطأ نودي في الناس من كان عنده شيء من تلك الطبعة فليأتِ بها ، فأُحْضِرَتْ تِلك النسخ فلم يَنقُص منها نسخة واحدة ، ثم جُمِعت جميعا وأُتْلِفَتْ .

    وأيضا فإن عُلماء القراءات قديما وحديثا عُنُوا بِرَسْم القرآن ، فقَيَّدوا طريقة رَسْم القرآن ، وكيفية كِتابته ، بل وحتى علامات الوَقْف ، وعَدّ الآيات ، وكل هذا محفوظ معروف عند أهل العِلْم .
    فعلى سبيل المثال :
    التاء المربوطة والتي كُتِبَتْ في القرآن تاء مفتوحة في زمن عثمان بن عفان رضي الله عنه لا تَزال تُكْتَب كذلك ، مثل : (إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ) ، هكذا كُتِبت وهكذا تُكْتَب في المصاحف إلى زَمِاننا هذا .
    والأمثلة على هذا كثيرة .

    وليس القُرآن فحسب هو الذي حَفِظه الله وتكفَّل بِحِفْظه ، بل حتى السُّـنَّة النبوية حفظها الله وقيَّـض لها من يَقوم بِحفظها على مَـرّ الزمان .
    ولو نَظَرْت في صحيح البخاري مثلا وله أكثر من ألف سنة ، أو في مسند الإمام أحمد ، أو في غيرها مِن دواوين السُّـنَّة أو كُتُب أهل العلم لَوجدت أن ما بأيدينا لا يَختَلِف عن تِلك النّسخ المخطوطة منذ مئات السنين ، بل بعضها منذ أكثر من ألف سنة !
    وعندي صُوَر مخطوطات بعضها تَزِيد أعمارها على سِتمائة عام ، لم تُغيَّر ولم تُبدَّل ، وهي مِن كُتُب أهل العِلْم ، فكيف بِكتَاب الله وقد تكَفَّل الله عزّ وَجَلّ بِحِفْظِه ؟

    والله تعالى أعلم .

  4. #3
    attachment

    4/ اليهود والنصارى في هذا الزمن إذا ماتوا على مللهم هذه هل سيدخلون النار ؟ أم هم تحت مشيئة الله لأنهم من أصحاب الكتاب وهم يؤمِنُون بِالله ومَا انحرفوا إلاَّ مِن بعد ما حُرِّفَتْ كتبهم ؟

    الجواب :

    اليهود والنصارى إذا مَاتُوا على مِلَلِهم بعد بِعْثَة النبي صلى الله عليه وسلم فإنهم مِن أهل النار . ولذا قال عليه الصلاة والسلام : والذي نفس محمد بِيَدِه لا يَسْمَع بي أحَدٌ من هذه الأمة يَهودي ولا نصراني ، ثم يَموت ولم يؤمن بالذي أُرْسِلْتُ بِه ، إلاَّ كان مِن أصْحَاب الـنَّار . رواه مسلم .

    وهم كُفَّار بعد بِعْثَة النبي صلى الله عليه وسلم إذا بَقُوا على دِينهم ، إلاَّ أنهم يُعامَلون مُعاملة خاصة لِمَا سَبَق لَهم مِن كِتاب .
    وكُفْرهم مِن عِدّة أوْجُـه :
    الأول : كُفْرهم بالله ، فاليهود أمَّـة غَضِب الله عليها ولَعَنَها ، وهم أسوأ الناس أدبا مع الله جَلَّ جَلاله ومع رُسُل الله .
    فهم سَبُّوا ربّ العِزّة سُبحانه ، ونسَبوه – تعالى وتقدَّس – إلى البُخْل والشُّحّ .
    وأقوالهم مشهورة معروفة .
    والنصارى سَبُّوا الله ونَسَبُوا إليه الصاحبة والوَلَد تعالى الله عما يقولون .
    قال ابن عمر رضي الله عنهما : لا أعْلَم مِن الإشْراك شيئا أكْبر مِن أن تَقول الْمَرْأة : رَبها عيسى . وهو عَبْدٌ مِن عِباد الله . رواه البخاري .

    الوجه الثاني في كُفْرِهم : كُفْرهم بِنَبِيِّنَا محمد صلى الله عليه وسلم ، وقد سَدّ الله الطُّرُق إلى الجنَّة إلاَّ مِن طَرِيق محمد صلى الله عليه وسلم ، ولذا قال تعالى : (وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) .

    الوَجْه الثالث : التَّفْريق بين الأنْبياء والرُّسُل .
    وقد سَمَّى الله مَن فَرَّق بين رُسُله كافرا ، فقال تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَنْ يُفَرِّقُوا بَيْنَ اللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيَقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَنْ يَتَّخِذُوا بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً (150) أُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقًّا وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُهِينًا) .

    الوَجْه الرَّابع : كُفرهم باليوم الآخِر ، فإن اليهود والنصارى لا يُؤمِنون بالبعث والنُّشُور .
    والبعث والنشور دَلَّ عليه الكِتاب والسُّـنَّـة بل والعقل !
    فإن العقول السليمة تَدُلّ على وُجود دار غير هذه الدَّار ، يُقتَصّ للمَظْلُوم فيها من الظَّالِم .
    والبعث حَقّ أقَرّ به بعض الأعراب .
    يُروى أن أعرابيا سَمِع قارئا يقرأ : (أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ (1) حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ) فقال : بَعْثٌ ورَبّ الكَعْبَة .
    لأنه رأى أن الزائر لا بُدّ مُرْتَحِل !

    إلى غير ذلك من الأدلّة الدالة على كُفْر اليهود والنصارى .

    وكثير من اليهود خاصة يَعْرِفون حقيقة نُبوَّة نَبِيِّنا محمد صلى الله عليه وسلم ، ولذا قال تعالى عن اليهود : (وَلَمَّا جَاءَهُمْ كِتَابٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ وَكَانُوا مِنْ قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَمَّا جَاءَهُمْ مَا عَرَفُوا كَفَرُوا بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الْكَافِرِينَ) .
    وقال عنهم : (الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ)
    وقال عليه الصلاة والسلام : لو آمَن بي عَشرة مِن اليَهُود لآمَن بي اليهود . رواه البخاري ومسلم.

    وقد شَهِد علماؤهم بِنُبوَّة نَبِيِّنا محمد صلى الله عليه وسلم ، ثم جَحَدوا ذلك !
    وكنت كتبت مقالا بعنوان :
    يهود يشهدون بنبوة نبينا صلى الله عليه وسلم
    وهو هنا :
    http://saaid.net/Doat/assuhaim/137.htm

    وقد عَدّ الْمُجَدِّد الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله مِن نواقِض الإسلام : الشَّكّ في كُفْر اليهود والنصارى ، أو تَصْحِيح مَا هُم عليه .

    والله تعالى أعلم .

    = = = = =

    5/ كيف ننصح الشاب المراهق ؟ ونؤثر فيه بأن يتعامل بأسلوب صحيح ؟
    فما هي إرشاداتك ونصائحك شيخي الكريم ؟


    الجواب :

    أمَّا التأثير فيه فهو قَبْل ذلك ، أي في مرحلة الطفولة ، بحيث تكون شخصية الْمُؤثِّر فيه – من مُعلِّم ووالِد – مَحَلّ قُدْوَة وأُسْوَة ، ومَحَلّ تقْدِير واحْتِرام .
    وهذا يشترك في صُنْعِه البيت والْمَدْرَسَة .
    فالأم في البيت مثلا تَصْنَع ذلك في مرحلة الطفولة ، ولَها الـيَـدٌ الطُّولَى في صُنْع ذلك ، بحيث تُغرِس في الطِّفْل منذ الصِّغَر احْتِرام أبيه ، وتوقيره .
    وكذلك بالنسبة للمُعَلِّم .

    أمَّا إذا بَلَغ مرحلة المراهقة فيحتاج – كما يُقال – إلى شَعْرَة مُعاوية رضي الله عنه .
    بحيث تَكون الْمُعاملة بَيْن اللين والشِّدَّة .
    فإذا رُئي مِن المراهق بعض اللين أُخِذ بالحَزم والشِّدَّة ، وإذا رُئي منه بعض الْجَفْوة ومُحاولة إثبات الشخصية ! فيُعامل باللين حتى يتم تجاوز تلك المرحلة الأخْطَر في العمر .
    أمَّا الشِّدَّة فلا تُولِّد إلاَّ البغضاء والكراهية ، بل وإصرار الْمُراهِق على رأيه .

    وعادة يُحاول الْمُرَاهِق إثبات شخصيته – أو وُجوده كما يُقال – فيقع في تصَادُم مع من حوله !
    فإذا كان الْمُرَبِّي حَكيما وَضَع بيْنَه وبيْن الْمُراهِق ما يمتَصّ تِلك الصَّدَمات !

    وكثيرا ما تُغْفَل لُغة الحوار بين الْمُربِّي وبين الْمُراهِق .
    ويُغْفَل أيضا جَانب الـنُّصْح والوَعْظ .
    وهذا أسلوب ربما يكون مهجورا ، سواء في مُعاملة المراهِق أو في التربية عموما ، وهو أسلوب تربوي جاء به القرآن ، وجاءت به السُّـنَّـة الـنَّـبَويَّـة .

    يحتاج الْمُرَبِّي أحيانا إلى استغلال أوقات الصَّفاء عند المراهق ، أو عند الابن أو البنت ولو لم يَكن مُراهِقا .
    فيعِظُه بِرِفْق ، ويُبيَّن له أن ذلك الأمر يُزْعِجه أو يُضايقه !
    وهذا أمْر يجِده كل أحَد مِن نفسه ، فإن الإنسان في أوقات صفاء نفسه وأريحيَّتِه ما لو طُلِب مهما طُلِب لأعطاه بِنَفْسٍ راضية ، وفي أوقات الكَدَر لو سُئل قُلامة ظِفر لَما أعطاها !

    قال الإمام البخاري : باب مَوْعِظَة الرَّجُل ابْنَتِه لِحَال زَوْجِها .
    ثم سَاق بإسناده قصة موْعِظَة عُمر رضي الله عنه لابنته حفصة ، وهي أمّ المؤمنين رضي الله عنها وأرضاها .

    والله تعالى أعلم .

    = = = = =

    6/ : أنا أحب دائماً الاحتفاظ بالمقالات الجريئة والتي تتطرق بسب والشتم لدين ولله ورسوله .
    وأحب أن اعرضها لأشقائي أو المقربين مني حتى يقرؤها ليروا أن هناك عرباً ومسلمين سفلة تجرءون على الدين ودافعي لذلك لان تلك المقالات لا يمكن الوصول إليها ولكنني أجد طرقاً أستطيع سحبها وبعضها على فكرة مأخوذة من مواقع محجوبة وهذا ما يجعلني احتفظ بها بجهازي حتى أعود إليها متى ما رغبت ..
    فهل يجوز الاحتفاظ بتلك المقالات وهل أحصل على إثم باحتفاظي بتلك وهل اعتبر وكأنني مشاركة فيه مع العلم أنني استنكر ذلك .. وكثيراً ما فكرت بِرَدّ على هؤلاء ولكني لا أجد نفسي الكفء لكي أقوم بتلك المهمة ....؟


    الجواب :

    لا يَجوز قراءة تلك المقالات التي تَطْعَن في دِين الله ، إلاَّ لِمن لَديه الزَّاد العِلْمي ، وتكون قراءته بِنِيَّـة الرَّد عليها ، أمَّا مُجَرَّد الاطِّلاع عليها فليس فيه مصلحة ، ولدينا قاعدة ، وهي : درء الْمَفَاسِد مُقَدَّم على جَلْب الْمَصَالح .
    هذا لو كان فيه مصلحة ، كيف وتلك المقالات ليس فيها مصلحة ؟!
    ومِن هذا الْمَبْدأ أنْكَر النبي صلى الله عليه وسلم على عُمر بن الخطّاب ما رآه في يَدِه مِن التوراة .
    روى الإمام أحمد أن عمر بن الخطاب أتى النبي صلى الله عليه وسلم بِكِتَاب أصَابه مِن بَعْض أهْل الكتب ، فَقَرأه النبي صلى الله عليه وسلم فَغَضِب ، فقال : أمُتَهَوِّكُون فيها يا ابن الخطاب ؟ والذي نفسي بيده لقد جئتكم بها بَيْضَاء نَقِـيَّة . لا تسألوهم عن شيء فَيُخْبِرُوكم بِحَقّ فَتُكَذِّبُوا به ، أو بِبَاطِل فَتُصَدِّقُوا به . والذي نفسي بِيَدِه لو أنَّ موسى صلى الله عليه وسلم كان حيّـاً ما وَسِعَه إلاَّ أن يَتَّبِعَنِي .
    ومعنى ( متهوّكون ) أي متهوّرون وزناً ومعنى .

    وذلك لأنَّ الشُّـبَـه خَطَّـافَـة ، كما هو مُتقَرِّر عند سَلَف هذه الأمَّـة .
    فالشُّـبْهَـة تَخْطِف القلب ، ورُبَّمَا أصَابَتْ بِمَقْتل ..
    وأكثر ما تقَع الشُّـبْـهَـة إذا صادَفَتْ قلبا خاليا !

    ومِن السَّهْل وقوع الشُّـبْهَـة ، ولكن من الصَّعْب اجْتِثَاث تلك الشُّـبْـهَة .
    وربما رأى بعض الناس أن الشُّـبْـهَة لا تُؤثِّر عليه ، وهذا قد يَكون في مرّة أو مرّتين ، لكن من يأمَن على نفسه على الدوام .
    والسَّلامة لا يَعْدِلها شيء .

    وقد حَذَّر السَّلَف مِن الاستماع إلى أهل الأهواء لِمَا يُلْقُونه مِن شُبُهات .
    قال ميمون بن مهران : ثلاث لا تَبْلُونَّ نَفْسَك بِهِنّ : لا تَدْخُل على السُّلْطَان ، وإن قُلْتَ آمُرَه بِطَاعة الله ، ولا تُصْغِيَنَّ بِسَمْعِك إلى هَوى ، فإنك لا تَدْرِي مَا يَعْلَق بِقَلْبِك مِنه ، ولا تَدْخُل على امْرَأة ، ولو قُلْتَ أُعَلِّمُها كِتَاب الله .

    فاحذري – وبارك الله فيك – مِن تلك الْمَقالات ، سواء قراءة واطِّلاع ، أو احتِفاظ بها .
    واحرصي على اقتناء وقراءة ما ينفعك في دِينك ودُنياك .

    والله تعالى أعلم .

  5. #4
    attachment

    7/ ألحظ في المنتديات وبصفة متزايدة وصف البنات المسلمات للمُغَنِّين الأمريكان المسيحيين بالحبيب والغالي وفارس الأحلام !
    والأدهى من هذا تنافسهن على أيهن أكثر محبة له ! فتلحظ المنافسة الشديدة بينهن في البحث عن صوره ولقاءاته وأفلامه وغير ذلك .
    وهناك من الشباب - جزاهم الله خيرا - ينصحونهم بعدم قول ذلك ، ولكنهن يقلن أنا حرة ؟ هذا حب من بعيد لبعيد ؟ أي نَعَم حبيبي وروحي وعمري ....
    ما حكم تلك المحبة يا شيخ من قالت بأن هذا مباح ؟ وما أخطار هذه المحبة ؟


    الجواب :

    بارك الله فيك .
    أولاً :
    تِلك الْمَحبَّة لا تَكُون إلاَّ نتيجة خواء وضَعْف في مَحبَّة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .
    فإن محبَّـة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم لا تَجْتَمِع مع مَحبَّة عَدوِّه !

    وتِلك الْمَحَـبَّة للكافِر خَطَر على العقيدة ؛ لأنّ ذلك الْحُبّ لا يَكُون مِن مُؤمِن لِكَافِر .
    قال تعالى : (لا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآَخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آَبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُولَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الإِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ) .
    وحُبّ الكُفَّار مِن علامات النِّفَاق الاعتقادي .
    قال تعالى عن المنافقين : (فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ) .

    ثم هو داخِل في الإعجاب بالكُفَّار ، وهو منْهِيّ عنه لأمور :

    الأول : أنَّ الإعجاب بِالكُفَّار مَدْعَاة للإعجاب بِمَا هُم عليه مِن دِين باطِل ، وبِالتالي تأثير هذا الإعجاب على القلوب .
    قال ابن مسعود : إذا شابَه الزيّ الزيّ شابَهَ القَلْب القَلْب .
    يعني أن الْمُشَابَهَة في الظَّاهِر تُورِث الْمُشَابَهَة والْمُشَاكَلَة في الباطن .
    وقد يَبْلُغ هذا الإعجاب مُنتَهاه فيَقع صاحِبه في الشِّرْك ، وهو شِرْك الْمَحبَّـة الذي ذَكَره العُلماء ، مِن تَعَلُّق الإنسان بِغَيره حتى يُقَدِّم مَحَبته على مَحَبة الله ورَسوله صلى الله عليه وسلم ، ويُقَدِّم رضاه على رِضا الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ..

    الثاني : أنَّ مَا هُم عليه ومَا هُم فِيه سَبَب لِعَذَابِهِم يَوم القِيامة .
    قال تعالى : (فَلا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلا أَوْلادُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنْفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ) وقال : (وَلا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَأَوْلادُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُعَذِّبَهُمْ بِهَا فِي الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنْفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ) .

    الثالث : أنّ الإعجاب بِالكُفَّار انْهِزامية وضَعف .
    ولو عَلِم هؤلاء الإخوة والأخوات الذين أُعجِبوا بالكُفَّار ما عَليه الكُفَّار مِن أخلاق سيئة ومِن عادات قبيحة ، بل ومِن قَذَارة يشهدها كُلّ من اطَّلَع على حياتهم عن قُرْب لَمَقَتُوا أنفُسَهم ! كيف يُعجَبُون بِمن هذا حالُـه ؟!
    كيف يُعجَبُون بِمن يَقول في الله قَولاً عظيما ؟ تَكَاد السماوات يتفطَّرْن مِنه وتنشقّ الأرض وتَخِرّ الِجبَال هَدًّا ؛ أن دَعَوا للرحمن ولدا .
    كيف يُعْجَبُون بِمن يَبُول واقِفًا ثم لا يَتَطهَّر مِن نَجَاسَة ، ولا يَتَنَظَّف مِن قَذَارَة !
    وهذا مُشاهَد مشهور في دورات المياه بل وفي الأماكن العامة كالمطارات ونحوها ، وهذا شاهُدته بنفسي ، يأتي أحدهم إلى مكانٍ أُعِدَّ للـتَّبَـوُّل ، فيتبَوَّل واقِفا ثم لا يُزيل أثر البول ! بل حتى ولا يستعمل مناديل ولا غيرها !

    ثم ليَتأمَّل المسلم الذي أعَزَّه الله وأكرَمَه بِخير الأديان ، كيف يَكون تابعا ومُحِـبًّـا لِكافر ؟!
    بل الأدْهى من ذلك والأمَـرّ أن تَكون تِلك الْمَحبَّة لِكل ساقِط وساقِطة من حُالة مُجتمعات الكُفَّار !
    أي أن تلك المحبة لم تَكُن لِعامَّة الكُفَّار ، بل صُرِفَتْ لِحُثالة مُجتمعات الكُفَار وسَقَطِهم وأراذِلِهم !

    ثانيا :
    أنَّه لا أحَد يَجِد حَلاوة الإيمان حتى تَكون محبَّـتُه لله عزّ وَجَلّ .
    قال صلى الله عليه وسلم : ثلاثٌ مَن كُـنَّ فيه وَجَد بِهِنّ حَلاوة الإيمان : أن يكون الله ورسوله أحَبّ إليه مِمَّا سُواهما ، وأن يُحِبّ الْمَرْء لا يُحِبّه إلاَّ لله ، وأن يَكْرَه أن يَعُود في الكُفْر بَعْد أن أنْقَذَه الله مِنه كَمَا يَكْرَه أن يُقْذَف في النَّار .


    ثالثا :
    الكُفَّار هم أقذَر الناس ! فكيف نُعْجَب بهم ؟!
    وهذا قد تَحدَّث عنه شيخ الإسلام ابن تيمية في زمانه ، إذ يقول عن النصارى : فلا يُوجِبُون الطَّهَارَة مِن الجنابة ، ولا الوضوء للصلاة ، ولا اجتناب النجاسة في الصلاة ، بل يَعُدّ كثير مِن عُبَّادِهم مُبَاشَرة النَّجَاسَات مِن أنْوَاع القُرَب والطَّاعَات ، حَتى يُقَال في فَضَائل الرَّاهب : له أربعون سَنَة مَا مَسَّ الْمَاء ! ولهذا تركوا الختان !
    وذَكَر أيضا أنَّ النصارى يَتْرُكون " طَهَارَة الحدث والخبث ، فلا يُوجِبُون غُسْل جَنَابة ولا وُضُوءًا ، ولا يُوجِبُون اجْتِنَاب شَيء مِن الْخَبَائث في صَلاتِهم ، لا عَذِرَة ولا بَوْلاً ، ولا غير ذلك من الْخَبَائث ، إلى غير ذلك . كلها شَرَائع أحْدَثُوها وابْتَدَعُوها بَعْد الْمَسِيح عليه السلام ودَان بِهَا أئمَّتُهم وجُمْهُورُهم ، ولَعَنُوا مَن خَالَفَهم فِيها " .

    وتحدَّث عنه الأمير أُسامة بن منقذ في زمانه أيضا ! حيث ذَكَر ما رأى مِن الفرنج " جُنود الحملات الصليبية على بلاد المسلمين " ، وأنه ليس فيهم فضيلة إلاَّ الشجاعة !
    وأمَّا مَا عَداها مِن الأخلاق فهي أخْلاق فَاسِدة .

    وقال شيخنا الدكتور ناصر العقل : وما يَشهد به الواقع أن الكفّار الآن عامَّةَ أخلاقهم فاسـدة وخبيثة ، ويَكثر بينهـم الحسد والغدر والخيانة والبغي والفسـاد ، والكذب والفجـور ، غيرهـا مِنْ الرذائل والفسـاد الأخلاقي ، الذي يتذمّـرون منه هم ، ويُقلق مفكريهم وعقلاءهـم ومصلحيهم ، إن كان فيهـم مُصْلِحُون ! . اهـ .

    وفي أسبانيا يُمْنَع اصْطِحَاب الكِلاب في بعض الحدائق ، فَـيُضْطَرّ صَاحِب الكلب الذي لا بُـدّ أن يَقوم بِتَمْشِيَتِه ! يُضْطَرّ أن يأخذ معه مَناديل ليَحْمِل مُخلَّفَات الكَلب ! بِيَدِه حتى يَخُرُج مِن الحديقة !
    وفي أحد شوارع أسبانيا رأيت بِعيني مجموعة كبيرة من الناس تُطارد ثورا صغيرا !
    فسألتُ عن ذلك : فقيل : هذا تقليد أسباني !
    ثم عَلِمْتُ فيما بعد أنَّ عند الأسبان أسبُوعا يُصارِعون فيه الثيران ، وهو أسبوع مُقدَّس !
    أفيَكُون التقْديس بِضَرْب الثيران بالسِّهَام حتى يُثْخَن بالْجِراح ؟!
    أو يَكون بِمُطَارَدَة ثَوْر صَغير مِن شَارع إلى شَارع ؟!
    بل وأُغلِقَت الْمَنَافِذ التي تُؤدِّي إلى ذلك الشارع .. !!

    إلى غير ذلك مِن المظاهِر الداخلية في مُجتمعاتهم ، والتي لو عَلِم بِها مَن يُقلِّدُهم أوْ يُعْجَب بهم لَرَمَى بِصوَرِهم في دَورات المياه !

    وقد يَقول قائل : هذا ضرْب مِن الاتِّهام ! حيث يعتقد بعض الناس أن الكُفَّار من أنْظَف الناس !
    وهذا غير صحيح ..
    وليس راءٍ كَمَن سَمِعا !
    وليس الخبر كالمعاينة !
    واسألوا من رأى داخل تلك المجتمعات ، ومن عاش فيها ، وليس مَن زارها زيارة عابِرة !
    أو رأى بعض مظاهر الحضارة عبر الشاشات !
    فإنه لا يُظهِرون إلاَّ الْحَسَن !
    حالهم كَحَال الممثِّلين والممثِّلات الذين يظهرون للناس بأحْسَن صُورة ، وبأحْسَن حَال !
    وهم يعيشون في جحيم !
    وصُورهم الحقيقية تختلف عمَّا يتقَمَّصُونه أمام آلات التصوير !

    أضِف إلى ذلك أننا لَم نَر يوما من الأيام مُغنيا غربيا يُعجَب بالعَرب !
    ولا يَرتدي ملابسهم .. ولا يُعلِّق صُورَهم !
    أمّا لِمَاذا ؟
    فلأنّ لَديهم استقلالية في الشخصية !
    وليس لديهم تَبَعيَّة !
    ولأننا لا نستحق في أعينهم أن نُقَلَّد !

    فالتقليد لا يأتي إلاَّ نتيجة ضَعْف وانهزامية !
    فالصغير عادة يُقلِّد الكبير ويُعجَب بِحركاته !
    وليس العَكس !

    وأخيرا :
    أُذَكِّر هؤلاء بأن من أحبَّ قَومًا حُشِر معهم !
    قيل للنبي صلى الله عليه وسلم : الرَّجُل يُحِبّ القَوْم ولَمَّا يَلْحَق بَهم ؟ قال : الْمَرْء مَع مَن أحَبّ . رواه البخاري .

    وقال أنس بن مالك رضي الله عنه : جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله متى الساعة ؟ قال : وما أعْدَدْت للسَّاعَة ؟ قال : حُبّ الله ورَسُولِه . قال : فإنك مع مَن أحْبَبْت . قال أنس : فَمَا فَرِحْنَا بَعْد الإسلام فَرَحًا أشَدّ مِن قَول النبي صلى الله عليه وسلم : فَإنَّك مَع مَن أحْبَبْت . قال أنس : فأنا أُحِبّ الله ورسوله وأبا بكر وعمر ، فأرْجُو أن أكُون مَعهم وإن لَم أعْمَل بِأعْمَالِهم . رواه البخاري ومسلم .

    فَمَن أَحبّ الله ورسوله صلى الله عليه وسلم جَعَل قلبه مُعلَّقًا بِمَا يُقَرِّبه إلى الله عزّ وَجَلّ .
    ومَن أحَبّ الكُفَّار تَعلَّق بِصًورهم وأغانيهم وكلّ ما يأتي منهم !

    فاخْتَر لِنفسِك أيّ الطريقين .. وصُحْبَة أيّ مِن الفرِيقين !

    ولو سألت أولئك الذين يُعجَبُون بِالْمُغَنَّين والْمُغَنِّـيَات عن العشرة الْمُبَشَّرِين بالجنة لَما أجابوك !
    ولو سألتهم عن أصحاب الشجرة لَقالوا : أي شجرة ؟!
    ولو سألتهم عن أركان الإسلام أو أركان الإيمان لَتَلَعْثَمُوا !

    تنْبِيه :
    وهنا تَنْبِيه حول كلمة ( مسيحي ) ، وهي كلمة تَجْري على ألسنة كثير من الناس ، وهذا اسْتِعْمَال خَاطئ ، والصَّواب أن يُقال : نصراني ، كما سَمَاهم الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .
    وسبقتْ الإشارة إلى ذلك هنا :
    http://saaid.net/Doat/assuhaim/19.htm

    وأسأل الله التوفيق والهداية للجميع .

  6. #5
    attachment

    9/ ما هي نصائحك وإرشاداتك للدعوة إلى الله بشكل يرضي الله ثم يرضي الناس ؟
    وما هي طرق الدعوة ؟ وما هي مواصفات الداعية التي يجب أن يتحلى بها ؟


    الجواب :

    الدعوة إلى الله فتحتاج إلى صَبْر وبَصَر .
    تحتاج إلى صبْرٍ وبصيرة . قال تعالى : (قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي)
    وتحتاج إلى إخلاص . قال تعالى في آخر الآية السابقة : (وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ) .
    نسأل الله أن يَرزقنا الإخلاص .

    وعلى الداعية أن يَكون بَصِيرًا بِمَا يَدعو إليه ، ولا يُشْتَرط أن يَكون عالِمًا ، فإنَّ مِن الناس من لا يُفرِّق بين الاثنين !
    فَعِنْد بعض الناس إمَّا أن تَكُون عالِمًا يُشار إليك بالبَنان أو لا َتدْعُو !
    ومفهوم آخر : ما أن يَتَكلِّم إنسان فيما يُحسِنه إلاَّ أقْحَمه الناس فيما لا يُحسِنُه !

    والوسط هو المطلوب :
    أن يَتَكلَّم الإنسان فيما يُحسِن ، ولو كان حديثا واحِدًا أوْ مسألة واحدة ، وفي الحديث : بَلِّغُوا عنِّي ولو آية . رواه البخاري .

    ورأيت مَرَّة شابًّـا يؤمَّ الناس في صلاة التراويح حَسَن لصوت ولَمَّا يَطُرّ شاربه بَعْد !
    وليس في هذا عيب .. يُحسِن التجويد ، ويحفظ القرآن ، ولكن هذا لا يُؤهِّله للفتوى ، فالفتوى تحتاج إلى طَلَب عِلْم ، وإلى ثني رُكَب في حِلَق العلماء .
    هذا الشابّ كان الناس يسألونه بعد الصلاة ، وكان لا يَجِد غضاضة أن يُجيب !
    أحدُهم مرَّة يَقول : يَصْعُب عليّ أن يَسألني أحد ، ولا أُجِيبه وأنا إمام مسجد !

    وعلى مَن يَسْلُك طريق الدعوة إلى الله أن يَصْبِر على طَلب العلم ثم يَصبر على المدْعوّ

    قال ابن عباس رضي الله عنهما : لَمَّا تُوفِّي رسول الله صلى الله عليه وسلم قُلتُ لِرَجُلٍ من الأنصار : هَلُم نَسأل أصحابَ رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فإنّهم اليومَ كثير ، فقال : وَاعَجَبًا ! لك يا ابنَ عباس ، أترى الناس يَحتاجون إليك ، وفي الناسِ مِن أصحاب النبي عليه السلام من تَرى ؟ فَتَرَكَ ذلك ، وأَقْبَلْتُ على المسألة ، فإن كان ليبلغني الحديث عن الرجل فآتيه وهو قائلٌ فأتَوسّدُ رِدائي على بَابِه ، فَتَسْفِي الريح عليَّ التُّرَاب ، فيخرج فَيَرَاني ، فيقول : يا ابن عم رسول الله ألا أرسلت إلي فآتيك ؟ فأقول : أنا أحق أن آتيك فأسألك . قال : فبقي الرجل حتى رآني وقد اجتمع الناس عليّ ، فقال : هذا الفتى أعقل مني .
    وكان ابن عباس يَعرف لمعلّميه حقّهم ، فقد قام ابن عباس إلى زيد بن ثابت فأخذ له بِرِكابِه ، فقال : تَنَحّ يا ابنَ عمِّ رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : إنَّـا هكذا نفعل بعلمائنا وكُبرائنا

    وبعد هذا بِزمَن قال ابن عباس : ذَلَلْتُ طَالِباً ، فَعَزَزْتُ مَطْلُوباً .

    وعلى الدَّاعي إلى الله أن يَكون حريصا على هِداية الْخَلْق ، ويَكون هذا هو همّـه ، لا يَطلب حظًّـا مِن حُظوظ نفسه ، ولا يُريد رياء ولا سُمْعَة ، وأن يَتواضَع لله ثم للناس .
    وأن يَحتَرِم عُقول الناس ، فلا يَتَكلَّم فيما لا يُحْسِن ، ولا يَتَكلَّم في أمْـرٍ لم يَسْبق له تحضير الكلام فيه .
    فإن عمر رضي الله عنه لَمَّا أراد أن يَتكلَّم في سقيفة بني ساعِدة ، زَوَّر في نفسه كلاما لِيَقُوله .
    أي أعَدّ كلامًا وجَهَّزَه .

    وأن يَحرِص الداعي إلى الله على تَعلُّم العِلْم ، وأن لا يأنَف أن يَقول ( لا أدري ) لِمَا لا يَعْلَم ، ولا يستحي أن يسأل عمَّا جَهِل .
    قال مَجَاهِد : لا يَتَعَلَّم العِلْم مُسْتَحي ولا مُسْتَكْبِر .

    وقال أبو بكر أحمد بن محمد الدينوري الحنبلي :

    أخي لن تنال العلم إلاَّ بِسِتّةٍ = سأنْبِيك عن مَكنونها بِبَيانِ
    ذكاءٌ وحِرصٌ واجتهادٌ وبُلْغَةٌ = وإرشادُ أستاذٍ وطولُ زمان

    وقال :

    تَمَنّيتَ أن تُمْسِي فَقِيها مُنَاظِرا = بِغَير عَناء ، والْجُنون فُنون !
    وليس اكتسابُ المال دون مَشَقّة = تَلَقّيْتَها ، فالعلم كيف يكون ؟

    قال ابن الجوزي : ما يَتَنَاهَى في طلبِ العلم إلاَّ عاشِق ! والعاشق يَنبغي أن يصبر على المكارِه . ذَكَر ذلك ابن مُفْلِح في الآداب الشرعية .

    وأن تكون الدعوة هـمّ وليستْ تِجارة !

    وأن يَعلَم الداعية أن الْمَكَارِم مَنَوطَـةٌ بالْمَكَارِهِ ، كما قال ابن القيم رحمه الله .

    وأما مسألة القبول فهي فضْلٌ ومِـنَّـةٌ من الله .
    يُوضَع القَبول في الأرض لِمن أحبّه الله .

    وفي الحديث : إذا أحبّ الله العبد نادى جبريل : إن الله يحب فلانا فأحْبِبْه ، فَيُحِبّه جبريل ، فينادي جبريل في أهل السماء : إن الله يحب فلانا فأحِبّوه ، فَيُحِبّه أهل السماء ، ثم يوضع له القبول في الأرض . رواه البخاري ومسلم .

    وأن يَسأل الله دومًا القَبُول والتوفيق ، والْهُدى والسَّداد ، ففي صحيح مسلم عن علي رضي الله عنه قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : قُل : اللهم اهْدِنِي وسَدِّدْني ، وأذْكُر بِالْهُدَى هِدَايتك الطَّرِيق ، والسَّدَاد سَدَاد السَّهْم .

    وأن يَبْرأ مِن حَولِه وقُوّتِه إلى حَول الله وقوّتِه .
    ويَنْبَنِي على ذلك أن لا يَغْتَرّ بِما حَصَّل ِمن عِلْم ، وان يَعْرِف ويَعتَرِف بأن الفَضْل لله ، وما بِه مِن نِعْمَةٍ فَمِن الله .

    وأن يُكثِر من الاستغفار خاصَّة إذا أُغْلِقَتْ عليه المسائل .

    وكان شيخ الإسلام ابن تيمية إذا اسْتَغْلَقَتْ عليه مسألة استغفر أكثر من ألف مرّة حتى تُفْتَح له وُجوه الحقائق .

    ونسأل الله التوفيق والإعانة .

  7. #6
    attachment

    آراء ولقاءات مع شخصيات مكسات !

    تتشرف إدارة نور وهداية في عرض آراء ومشاركات من الشخصيات المكساتيه القديرة

    آملـين لكم قضاء أطيب وأمتع الأوقات .. ونبـدأ على بـركة الله :

    image

    Malina Robinson

    attachment

    لعلنا نهفو ونخطئ من هنا ومن هناك
    بعضها نوقن بها ونندم فنتوب ونطلب الغفران من الله جلّ وعلا
    فالأنسان منا غير معصوم عن الهفوات والأخطاء
    وأحياناً اخرى لا نعلم اذ كان ما نفعله او ما نقوم به لا يجوز بحق
    فنعمل به في حياتنا اليومية من دون ان ندري
    حتى ان بعضها يكون في أبسط الأمور والأشياء
    فما سبب هذه الستائر المعلقة التي تمنعنا من رؤية الصحيح ؟
    انعاتب انفسنا ؟ لربما
    انبحث عن الأسباب؟ ممكن
    أأعتدنا القيام بها فهي غير مهمة ؟ لعلي اثق بجوانب هذا السؤال
    _______

    عن رسول الله محمد (صلى الله عليه وسلم) " وزن مداد العلماء , ودماء الشهداء يوم القيامة فلا يفضل أحدهما على الآخر , ولغدوة في طلب العلم أحب إلى الله من مائة غزوة , ولا يخرج أحد في طلب العلم إلا وملك موكل به يبشره بالجنة , ومن مات وميراثه المحابر والأقلام دخل الجنة "
    وعن علي بن ابي طالب (كرم الله وجهه) " اقل الناس قيمة أقلهم علماً "
    فمن الرائع ان نبحث عن التساؤلات التي تشغل اذهاننا
    من الرائع ان نجد من يسمع اصواتنا وينصحنا بكل أمانة
    ومن الرائع ايضاً ان نرى من يوسع افاقنا وتفكيرنا لأمورٍ اعتاد المئات منا القيام بها
    فالحمد لله كثيراً ان ابواب المعرفة تفتح ذراعيها بين صفوفنا
    وطريق العلم طويل من اراد ان يستنير
    فالخطوة الأولى هي مسيرة اللانهاية

    attachment

    ختـاماً

    إن الحمد لله رب العالمين , والعاقبة للمتقين , ولا عدوان إلا على الظالمين ,
    والصلاة والسلام على رسوله الكريم , أما بعد :
    رسالة شكر وتقدير
    اقدمها مليئة بالرياحين
    لشيخنا عبد الرحمن بن سحيم
    الذي أعطى لنا الفرصة لنتكلم معه بكل رحابة صدر
    على الرغم من جميع مشاغله ومسؤولياته
    أفتخرنا بوجود كيانك الفذ في محيطنا المتواضع هذا
    كلماتك وصلت للكثير منا وهذا لا شك فيه
    لأنها تحمل معانيٍّ عميقة جداً
    نتلمس منها واقع حياة الشباب منا في هذه الأيام
    وكأن هذا السور العظيم الذي يبعد العالم عن المتعلم
    قد كسر بكل بساطة من خلالك
    مما زرع فينا مبادئ جديدة وتفكيراً منقطع النظير
    ففضل من الله انّ ولدنا من أمة محمد مسلمين
    ومن هنا سنبدأ بالبحث في حياتنا
    بنظرة أسلامية أوعى وأحذر من جديد

    بارك الله فيك وسدد خطاك وجعله في ميزان حسناتك
    وفقك الله في سائر أعمالك الخيرة
    وزدنا وأياك إيماناً بعد إيمان
    فحسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    وما توفيقنا الا بالله , عليه توكلنا وإليه ننيب

    = = = = =

    image

    ياقوت

    حضور الشيخ \عبدالرحمن السحيم في نور وهداية

    انه لشرف كبير لقسم نور وهداية وقدا أسعدنا بارك الله فيه وفي علمه على هذه البادرة الطيبـة

    ونسال الله ان يتقبل منا ومنه وان يحشرنا في زمرة الانبياء والمتقين يوم لاظل الال ظله


    = = = = =

    image

    missme

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    أولا ً .. أشيد بهذه المُبادرة الطيبة التي سعى واجتهد من أجلها مراقبي نور وهداية - جزاهم الله الف خير - ..

    وبالنسبة للأجوبة الشافية التي اجابها الشيخ .. ، فعلا كنا بحاجة الى من ينير طريقنا..

    وفي الفتوى رقم -7- .. لفت انتباهي وبشدة في رد الشيخ :


    الكُفَّار هم أقذَر الناس ! فكيف نُعْجَب بهم ؟!

    نعم ! مازال هذا السؤال يروادني وبكثرة !
    كيف كنا وماذا أصبحنـا !
    أصبحنا نقلد من كانو أسو الخلق !
    ربما نحن بحاجة الى تثقيف قوي ومكثف .. حتى يصحو غافلو الأمة .. !

    وفي الأخير ..
    أشكر الشيخ عبدالرحمن السحيم جزيل الشكر ..
    لأجاباته الوافيه على أسئله الاخوة الكرام
    وانها لفرصة سعيدة لتواجده هنا في بيتنا الثاني .. مكسات

    وفي أمان الله

    = = = = =

    image

    The Night Baron

    في البداية أحب ارحب بفضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم .. بالفعل وجوده هنـا شرف كبير نفخر به حقيقةً .. والشكر ايضاً لمراقبي منتدى النور والهداية على جهدهم في عقد لقاء مع الشيخ وإلي رجع بالكثير من المنافع علينا كأعضاء في المنتدى واكتساب الخبرة ممن هم أكثر خبرة في هذا المجال خصوصاً وان الأجوبة مضمونة اكثر ونستطيع الافادة منها ..

    استضافة شيخ بالمنتدى تعد خطوة من أنجح الخطوات تجاه نشر الدين والتوعية الاسلامية خصوصاً وانه اكثر رواده من فئة الشبـاب والتي تستهويهم عدة ميول من يعرف قد يتسبب هذا اللقاء بالهداية ان شاء الله .. كما انها خطوة مميزة للمنتدى نفسه ترفع من مستواه وعسى ان تكون هي البداية فقط لما هو أفضل

    بالفعل فرصة مناسبة لنلقي التحية على فضيلة الشيخ عبد الله السحيم وشكراً لك على تشريفنا وننتظر منك لقائات اخرى بإذن الله تعالى فجزاك الله خيراً وربنا يجعله في ميزان حسناتك ^_^


    = = = = =

    image

    القائد العظيم

    انار المنتدى بوجودكم ..
    وسعدنا بلاقئكم

    فحقا عالم المنتديات يعج بالكثير من الشباب ..
    فما اشد حاجاتنا لرعايتكم
    فللاسف .. نشعر بانا مهمشون من قِبل شيوخنا - الا من رحم الله -
    فلا نلتقي بهم ولا نسمع منهم هنا في المنتديات ، مع انها مفتاح للافكار
    مما يفتح المجال امام اهل السوء بتخريب الافكار وتدمير العقول ..

    سدد الله خطاكم
    وجعل الجنة مثوانا ومثواكم

    والسلام خير ختام

    = = = = =

    117

    صدى الصوت

    شعوري لا يوصف حين علمي بأن فضيلة الشيخ عبدالرحمن السحيم عضو مركز الدعوة والإرشاد بالرياض سيشرفنا هنا في مكسات ويجيب على أسئلتنا وأسئلة الأعضاء واتمنى تكرار مثل هذه الزيارة

    ولا يسعني إلا الدعاء لفضيلته بدوام الصحه والتوفيق لما يحبه الله ويرضاه

    دمتم بحفظ الله
    اخر تعديل كان بواسطة » أواب في يوم » 13-02-2007 عند الساعة » 10:46

  8. #7
    attachment

    الـخـاتـمـة !

    5

    نقدم كل كلمات الشكر والتقدير لفضيلة الشيخ / عبدالرحمن السحيم ( حفظه الله ) على قبوله وحضوره إلى مكسات للقاءكم وللإجـابة على جميع أسئلتكم ’’ ونهدي إليه بسمات وعبارات فرحنا وسـرورنا إليه وكما تشرّفنا بحضوره الكريم ونأمل بأن يستمر دوماً وعطاءً وفخراً للجـميع وينشر عبير عطر الدعوة إلى الله جلّ وعلا ^^ وتقبل الله منّا ومنه صالح الأعمال .. وإن شاء الله نلتقي به في المـرات القادمة على خير ، وجمعنا الله واياه في جنات النعيم ، وبارك الله لنا ولكم أجمعين ^_^



    وكما نشـكر إدارة نور وهداية على إشرافها المتميّز لهذه الفعالية المفاجأة الكبـرى التي قدمتها للجميع ، ونرجوا لها مزيداً ومزيداً من التقدم والنجاح لمسيرتها الموفقه ’’ وكما نشكر جميع الأخوة والأخوات على مشاركاتهم وإسهامهم الفعّال لهذه الفعالية الـرائعه .. وإن شاء الله سيكون هناك الـعديد والعديد من المفاجآت السارة ومن العيار الثقيل لتدخل الفرح والسرور والفائدة للجميع .. ونتقدم بالإعتذار للجميع بتأخر عرض هذا الموضوع نظراً لبعض الظروف الخاصة ، بارك الله لنا ولكم ووفقكم الله لما يحب ويرضى .. وصلى الله وبارك على أشرف الأنبياء والمرسلين ~__^

    [ إخـوانكم ~ إدارة نور وهداية ]
    ياقوت / صدى الصوت / أوّاب


    ســلامــً قــولاً مــنــ ربٍ رحــيــمــ
    image
    اخر تعديل كان بواسطة » أواب في يوم » 13-02-2007 عند الساعة » 10:45

  9. #8

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم......



    ياقوت / صدى الصوت / أوّاب


    بارك الله فيكم


    لقاء رائع

    مع الشيخ عبدالرحمن السحيم ( حفظه الله ) .


    استمتعت بالقراءة


    واستفدت كثير خصوصاً من الإجابه على الأسئلة كثير


    جزاكم الله خير الجزاء على كل ما تقومون به
    صبرا يا أهل غزة فإن موعدكم الجنّة بإذن الله
    حسبنــــــا الله ونعم الوكيل
    يا فارج الهم و كاشف الغم مجيب دعوة المضطرين
    رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما
    أسألك برحمتك أن ترفع عن أهل غزة مصابهم وتنصرهم على عدوهم
    يا من ‏قلت ‏لتجدن ‏أشد ‏الناس ‏عداوة ‏للذين ‏آمنوا ‏اليهود ‏والذين ‏أشركوا
    ‏‏آتي ‏اليهود ‏و‏من ‏والاهم ‏ضعفين ‏من ‏العذاب
    ‏يا ‏جبار‏ اجعل ‏بيوتهم ‏عليهم ‏ردما
    وإحصهم ‏عددا واقتلهم ‏بددا ‏ولا ‏تغادر ‏منهم ‏أحدا
    وأنزل ‏عليهم بأسك و‏يتّـم ‏أطفالهم ‏ورمّـل ‏نساءهم‏
    وأحزنهم ‏كما ‏أحزنونا

  10. #9
    ::::::سلام::::::

    لقاء رائع جداً _^^_

    أستمتعت بالقراءهsmile

    وأستفدت من أشياء كثيره

    أخوتي ....

    ياقوت / صدى الصوت / أوّاب

    بارك الله فيكم

    وجزاكم الله خير الجزاء


    تقبلوا تحياتي...

    .:^أختــكــمـ^:.


    الْلَّهُم انّي اسْالُك ان تَكْفِيَنِي شَر مَا أَهَمَّنِي وَان تَجْعَلَنِي عَلَيْك مِن الْمُتَوَكِّلِيْن 336d3abe1dc813df1924e34fef3cd8c1



  11. #10

    نقاش

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    ياقوت / صدى الصوت / أوّاب
    جزاكم الله خير الجزاء على هذا الموضوع المفيد
    سبق وان ارسلت سؤال ولقد قرات اجابته الان فشكرا جزيلا لكم
    وللشيخ الفاضل عبد الرحمن السحيم
    جزاكم الله خير الجزاء وجعل هذا العمل في ميزان حسناتكم
    شكرا جزيلا مرة اخرى

    تقبلوا تحيتي
    اختكم
    فراشة الايمانgooood
    7437c0105f5c4450f3af8cdccff7fb05

  12. #11
    2
    ياقوت / صدى الصوت / أوّاب
    بارك الله فيكم ...
    وجعل هذا العمل في موازين حسناتكم
    واستمتعت بقراءة الموضوع المفيد والقيم

    لقاء رااائع
    جزاكم الله خير
    وشكراً للشيخ /عبدالرحمن السحيم



    تقبّل مروري وتقديري وإحترامي ..وخالص شكري
    تحياتي ...

    4
    3

  13. #12





    بارك الله في اناس جعلوا نشر الدين من مهامهم العظمى..

    وبارك في اناس بذلوا من اوقاتهم الكثير لزرع الخير في قلوب الآخرين ..

    وبارك الله في اناس وضعوا نصب اعينهم .. العمل للأمه ..

    اللهم اجعلهم في منازل عليا في الجنه .. ولاتحرمهم اجرهم .. وارزقهم الاخلاص في القول والعمل ..

    وثبتهم .. يارب ثبتهم .. ثبتهم ..


    ,,

    أواب , ياقوت , صدى الصوت


    الكل يشكر جهود عظمى بذلتموها هنا .. والله الكل يشكركم .. حتى لو لم يقولوا ذلك ..

    ثقوا اننا معكم بقلوبنا ودعواتنا ..

    فامضوا غير آبهين بما يقال .. وما يدار ..

    ,,

    طبعاً .. وكما اقول دائماً .. من مقامي المتسامي هذا :

    image

    NORY


    فرحت كثيراً باستضافه الشيخ هنا معنا في مكسات ,,

    أحسست اننا نرتفع للأعلى .. احسست بإن كون مكسات يكبر ويصبح ارحب ..

    شعوري كان متضارباً عندما عرفت باستضافته .. ذاك كان فرحاً عظيماً ..

    لكل العاملين .. ولكل من رتب هذا اللقاء .. أقول :

    جعلكم الله في عليين .asian

    .

    .

    .

    السلام عليكم


    http://www.alrahma.tv/Pages/News/Details.aspx?ID=49

    اللهم انصرنا و انصر احبتنا في كل مكان
    يارب يارب يارب

  14. #13
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    غبت عن أروع أقسام مكسات , منتدى نور وهداية
    وكم خسرت بسبب هذا الغياب , لا أعرف ما الذى أبعدنى
    لكنه إبليس اللعين أضعف ثقتى فى نفسى الأيام الماضية
    وشعرت بأننى لا يمكننى أن أدعوا إنسان الى الله
    وأدعوا الله أن أتغلب على هذا الشعور


    عدت ووجدت موضوع لا يمكن وصف روعته ببعض الكلمات
    ولا يمكننى أن أعطيه حقه مهما كتبت عن روعته
    قرأت عبد الرحمن السحيم فى مكسات , أى نور هذا أضاء نور وهداية
    قرأت فتأكدت أنه فعلا كان فى مكسات لا بشخصه لكن بعلمه الكبير
    أحسبه إن شاء الله من الصالحين ولا نزكى على الله أحد


    جلست أقرأ وأقرأ , ووجدت الكثير من الكنوز النورانية والتعلمت منها الكثير
    وإحتفظت بباقى هذه الكنوز النورانية لأوزعها على كل أحبابى لينهلوا معى
    من هذه الكنوز الرائعة الجمال , جزا الله الشيخ عبد الرحمن عنا خير الجزاء


    إخوانى الأعزاء .......... ياقوت / صدى الصوت / أوّاب

    بارك الله فيكم ............ والله يعطيكم العافية ........... وجزاك الله عنا خير الجزاء

    واللقاء مع هذا الشيخ الطيب , أدعوا أن يكون البداية للقائات مع مشايخ وعلماء كبار
    وهذا الأمر ليس صعب , إن وفققكم الله وأكرمكم , وسيعينكم إن شاء الله
    لتأتوا إلينا بأجمل المواضيع وأجميوأجمل الكنوز النورانية

    وشكرا لكم جزيلا على هذا الموضوع الرائع و اللقاء الأروع



    أخوكم فى الله
    7898f48f8edb8c1985f09ed637a8c694

  15. #14
    و عليكم السلام ورحمة الله و بركاته

    ما شاء الله تبارك الله

    لا نستغــرب من الإدارة الخيرة

    موضوع شامل و ضخم

    وفقكم ربي لما يحب و يرضى

    و جعلكم من الدعاة إليه

  16. #15
    والله جزاكم الله خير الجزاء ونشكر الاداره على الموضوع الجميل والشامل
    اللهــــم صـــلِ علــى محمـــدٍ وأل محمـــدٍ

    مستشار فــرسـان الــعــراق << ان لم تمت بالسيف اكيد تموت بالشتاءtongue^^
    db95d1vww

  17. #16
    مشكورررررررررررر أخوي على الموضوع يعطيك العافية

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter