مشاهدة النتائج 1 الى 3 من 3
  1. #1

    اللص الغريب : دعوة إلى التأمل في قوة الأسلوب والمعنى وروعة التأليف

    مرحبا بأعضاء المنتديات الأدبية الكرام .
    قسم القصص والروايات مميز باعتباره مكتبة متنوعة من القصص والروايات التي حتما ستفيد الكثير من الأعضاء .
    سأقدم لكم قصة و رواية لصاحبها المبدع وأحد عمالقة العقل والأدب إنه الجاحظ ..
    لا شك أن الكثير منكم سمع بهذا الإسم ، فالجاحظ من كبار المؤلفين والأدباء العرب . وكتاباته لا تخلوا من تشويق وقمة في البلاغة والبيان ..ومن بين رواياته وقصصه هذه القصة و الرواية الرائعة جدا بعنوان : اللص الغريب .

    قال بشار بن سعيد : كان بالبصرة شيخ من بني نهشل يقال له عروة بن مرثد ، نزل ببني أخت له في سكة بني مازن وبنو أخته من قريش . فخرج رجالهم إلى ضياعهم ، وذلك في شهر رمضان ، وبقيت النساء يصلين في مسجدهم ، فلم يبق في الدار إلا كلب يعسّ ، فرأى بيتا ، فدخل ، وانصفق الباب ، فسمع الحركة بعض الإماء ، فضننَّ أن لصا دخل الدار ، فذهبت إحداهن إلى أبي الأعز ، وليس في الحي رجل غيره ، فأخبرته فقال أبو العز : ما يبتغي اللص منا ؟ ثم أخذ عصاه ، وجاء حتى وقف على باب البيت ، فقال : إيه يا ملأمان أما والله إنك بي لعارف وإني بك أيضا لعارف ، فهل أنت إلا من لصوص بني مازن ، شربت حامضا خبيثا ، حتى إذا دارت الأقداح في رأسك ، منّتك نفسك الأماني ، وقلتَ : دور بني عمرو ، والرجال خلوف ، والنساء يصلين في مسجدهن فأسرقهن . سوءَةْ والله ! ما يفعل هذا الأحرار لبئس والله ما منتكَ نفسك ! فاخرج ، وإلا دخلت عليك ، فصَرَمتكَ مني العقوبة . لأيْمُ الله لتخرجن أو لأهتِفنَّ هتفة مشؤومة عليك ، يلتقي فيها الحيّان عمرو و حنضلة ، ويصير أمرك إلى تباب . ويجيء سعد بعدد الحصى ، ويسيل عليك الرجال من هاهنا وهاهنا ولئن فعلت ، لتكوننّ أشأم مولود في بني تميم .
    فلما رأى أنه لا يجيبه ، أخذ باللين ، وقال : اخرج يابُنيّ ، وأنت مستور ، إني والله ما أراك تعرفني ، ولو عرفتني لكنتَ قنعت بقولي واطمأننت إليَّ . أنا عروة بن مرثد أبو الأعز المرثدي ، وأنا خال القوم ، وجلدة مابين أعينهم لا يعصونني في أمر ؛ وأنا لك بالذمة كفيل خفير ، أصيّرُك بين شحمة أذني وعاتقي لا تضار . فاخرج فأنت في ذمتي ، وإلا فإن عندي قوصرّتين : إحداهما لابن أختي البار الوصول فخذ احداهما فانتبذها حلالا من الله تعالى ورسوله .
    وكان الكلب اذا سمع الكلام أطرق ، وإذا سكت وثب يريغ المخرج .فتضاحك الأعرابي ثم قال : يا ألأَمَ الناس وأوضعهم ، ألا يأني لك أنّا منذ الليلة في واد ، وأنت في آخر . إذا قلت لك السوداء والبيضاء ، تسكت وتطرق ، فاذا سكتُّ عنك تريغ المخرج . والله لتخرجن بالعفو عنك ، أو لألِجنَّ عليك البيت بالعقوبة .
    فلما طال وقوفه ، جاءت جارية من إماء الحيّ فقالت : أعرابي مجنون ، والله ما أرى في البيت شيئا ! ودفعت الباب ، فخرج الكلب شدّا ، وحاد عنه أبو العز مستلقيا ؛ وقال : الحمد لله الذي مسخك كلبا ، وكفاني منك حربا ثم أضاف : ما رأيتُ ليلة كالليلة . ما أراه إلا كلبا . أما والله لو علمتُ بحاله لولجت عليه .


    طبعا ومما لا شك فيه لقد استمتعتم أصدقائي الأعضاء بهذه القصة والكثير منكم ضحك وأُعجِب بقوة الأحداث وفن الحكي . لكن في نفس الوقت اعترضت طريقكم الكثير من الكلمات الصعبة والتي لم تفهموها ، لدى سأقوم بشرح الكلمات التي أراها صعبة .
    السكة : الموضع الذي فيه دور مختلفة ومنازل متعددة لقوم يسكنون فيه .
    انصفق : انغلق
    يعس : يطوف ليلا
    يا ملأمان : يا لئيم
    الحامض الخبيث : يقصد الخمر
    الخلوف : الذين ذهبوا من الحي
    فصرمتك مني العقوبة : أي عاقبتك عقابا صارما
    التباب : الخسران
    جلدة ما بين أعينهم : أي قريب عزيز على قومه
    خفير : مدافع
    ضاره الأمر : اضر به
    صيره بين شحمة أذنه : أي في ذمته
    القوصرة : وعاء من قصب يجعل فيه التمر ونحوه
    انتبذها : اصنعها لك نبيذا
    أطرق : سكت
    أراغ : أراد
    ألا يأني لك : اي أما حان لك أن تعرف
    اذا قلت لك السوداء والبيضاء : اذا قلت لك كلمة تسوءك او تسرك .
    شدا : عدوا
    ـ سأعطيكم ملخصا مختصرا للرواية : كلب دخل بيتا وانغلق الباب وراءه ، فحُسِب لصا ، فلجأت النساء الى شيخ لم يكن في الحيّ من الرجال غيره ، فاتى الشيخ خائفا وتوعد وتهدد ، ثم نصح وأغرى ، ولم تُنهِ المأساة إلا جارية أدركت أن البيت خال من اللصوص ففتحت الباب وخرج الكلب .
    هذا هو ملخص الرواية أصدقائي الأعضاء وهي رواية ذات مغزى عميق تتجلى فيها طبيعة الكلاب وعقلية الجبناء .
    سأقوم بدراسة مختصرة للناحية الفنية لأسلوب الجاحظ :
    ـ أسلوب الجاحظ لا يخلوا من جمالية الفكرة والعبارة . ونكتة مضحكة ، وبراعة في سرد اخبار الناس ، وتصوير الأشخاص في نزعاتهم وأساليب كلامهم ونفسياتهم ..وروعة وحلاوة في طرق الكلام والقول . وتفهم نادر لسرّ اللفظة في محلها بالنظر الى ما يسبقها ويتبعها من كلام ، ثم دقة وحسن ايقاع .
    بصراحة أصدقائي الأعضاء ، سنظل نفتخر ونعتز ، برواتنا وأدبائنا ، لأنهم جواهر نادرة ..وبارعون في الرواية والبلاغة بشتى انواعها ..والجاحظ مثال على ذلك ...
    ماهو رأيكم بالرواية أصدقائي الأعضاء ؟ هل لمستم وتذوقتم حلاوة الكلمات ، ماذا استفدتم من القصة ؟
    اخر تعديل كان بواسطة » yamazaki في يوم » 23-12-2006 عند الساعة » 18:25
    0


  2. ...

  3. #2
    رواية رائعة هههههه واستمتعت بأحداثها الطريفة ، كما أعجبني تحليلك يمازاكي جيد شكرا
    [SIGPIC][/SIGPIC]
    0

  4. #3
    راسخ المبادئ
    الصورة الرمزية الخاصة بـ Jang Bejiita







    مستشار قدير مستشار قدير
    وسام الأنامل الفضية (2) وسام الأنامل الفضية (2)
    وسام القلم المتألق (3) وسام القلم المتألق (3)
    مشاهدة البقية
    ماهو رأيكم بالرواية أصدقائي الأعضاء ؟ هل لمستم وتذوقتم حلاوة الكلمات ، ماذا استفدتم من القصة ؟
    قصه رائعه بمنتهى الجمال في التعبير واسلوب الكلمات ..
    ـ أسلوب الجاحظ لا يخلوا من جمالية الفكرة والعبارة . ونكتة مضحكة ، وبراعة في سرد اخبار الناس ، وتصوير الأشخاص في نزعاتهم وأساليب كلامهم ونفسياتهم ..وروعة وحلاوة في طرق الكلام والقول . وتفهم نادر لسرّ اللفظة في محلها بالنظر الى ما يسبقها ويتبعها من كلام ، ثم دقة وحسن ايقاع .
    بصراحة أصدقائي الأعضاء ، سنظل نفتخر ونعتز ، برواتنا وأدبائنا ، لأنهم جواهر نادرة ..وبارعون في الرواية والبلاغة بشتى انواعها ..والجاحظ مثال على ذلك ...
    تحليل رائع gooood
    كما وان هناك كلمات جديده تعرفتها ... شكراً لك يمازاكي وفعلاً الجميع سيستفيد بقصص عظماء الادب
    attachment

    شكرا لكل من سأل عني e5a7f67920903c692dfa4ac58b188637
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter