الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 31
  1. #1

    تنبيه لا تـنــســيــنــا

    {{ بسم الله الرحمن الرحيم }}

    (( مسابقة إبداع قلم ))

    mostafa882000

    لــاــ تــنــســيــنـــا

    * * * * *

    عام 2688

    2 ديسمبر عام 2688 - محافظة فلسطين - دولة النهرين الإتحادية الإسلامية - قاعة المؤتمرات العلمية بمبنى المنظمة الرئيسي :-

    سيداتي آنساتي سادتي ,, السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,, نشكر لكم حضوركم ,, لاجتماع منظمة كشف الحقائق التاريخية ,, وأشكر المنظمين لهذا المؤتمر وبالأخص محافظ فلسطين لاستضافته لمؤتمرنا هذا العام 2688,, وأشكر الدول الأعضاء في هذه المنظمة ,, وأذكرها : الدولة الإتحادية الإسلامية - جمهورية اليابان - الاتحاد الكندي - جمهورية جنوب إفريقيا ،،

    إن مؤتمر هذه السنة سيكون مميزا عن أي سنة أخرى ,, وذلك لظهور الثورة التكنولوجية ,, التي طالما وعدناكم بمشاهدتها ,, والتي سنسدل عنها الستار اليوم ,, وعن حادثة غيرت مجرى التاريخ ,, وقلبت موازين القوى ,, وأنا أعني حادثة انهيار برج السلام العالمي ,,

    لن أطيل عليكم ,, لقد تم الاتفاق على تسمية الاختراع الجديد بــ (( آلة كشف الزمن )) ,, والتي من خلالها يمكننا معرفة أي حدث في الماضي كان مجهولا ,, قد يستغرب البعض لذلك ,, ولكن اختراع هذا الجهاز لم يتم في عشرين أو ثلاثين سنة ,, بل في ما يفوق 140 سنة وعدة أجيال من العلماء ومئات المحاولات الفاشلة والنتائج السلبية ,, ولم تكن منظمتنا تتوقع النجاح في مثل هذا المشروع الخيالي ,, وكان الهدف في البداية صناعة آلة تسافر عبر الزمن ,, حتى نعرف ماا حدث في الماضي ونكشف أسرار التاريخ والحوادث المجهولة ,, وربما السفر إلى المستقبل ,, ولكن لم نستطع ذلك ,, لعدة أسباب علمية منها صناعة مركبة تتجاوز سرعة الضوء ,, ولكن جهودنا لم تذهب هدرا ,, فلقد صنعنا مركبة تنطلق بربع سرعة الضوء ,, وأيضا اختراع اليوم (( آلة كشف الزمن )) ،،

    لكن أحب أن أعطيكم فكرة مبسطة جدا عن طريقة عمل هذه الآلة ,, مع أنه شديد التعقيد ,, ولا بد انكم متشوقون لمشاهدة هذه الآلة ,, ولكن قد تندهشوا بأنها ليست آلة بالمعنى الحرفي ,, إنها نظام كامل يتكون من عشرين قمرا صناعيا خاصا بتكنولوجيا مختلفة تماما وليست مجرد أقمار عادية مطورة ,, بالإضافة إلى خمس مباني مزدحمة بحاسبات الجيل الجديد من نوع عسكري لم يسبق له مثيل ,, والأهم من كل هذا برنامج الكمبيوتر الذي يشكل مفتاح معرفة الزمن ,,

    والآن انتقل إلى طريقة عمل وترابط كل هذه الإجزاء المترامية ,, أولا بما أن الموضوع معقد فسأبد بمثال بسيط ,, أنا الأن أتكلم معكم ,, تروني وتسمعوني ,, ومعظمكم يتذكر بعض أو كل ما أقوله أو أفعله ,, وتقومون بتخزين ذلك في أدمغتكم ,, وبعد أن ينتهي هذا الاجتماع مثلا ,, وسألك صديق لك أو أي شخص آخر ماذا حدث في وقت الاجتماع ,, فإنه باستخدام ذاكرتك يمكنك أن تخبره ما حدث في الاجتماع ,, بل ربما قد تخبره كل التفاصيل بحيث تجعله يتخيل ويعرف ما حدث تماما ,,

    الأمر مشابه هنا تماما ,, أترون قلمي الفضي المشبوك في جيب قميصي هذا (( يشير إلى جيب قميصه الأمامي ,, ويسحبه من مكانه ويعرضه أمام الحضور )) ,, إن هذا القلم يتكون مادة ,, وأي مادة تتكون من جزيئات ,, وبينما أنا واقف أمامكم فإنني أرى صورة انعكسي على القم ,, وكما أنكم تسمعوني ,, فهذا القلم يمر فيه موجاتي الصوتية وحرارة إصبعي وحركة يدي ,, هذا بالإضافة للأصوات الأخرى الموجودة في الهواء ,, يعني أستطيع أن أقول بتعبير مجازي بأن القلم أو جزيئات وذرات مادة القلم بالتحديد ترى وتسمع وتشعر بمختلف المؤثرات كالحرارة والملمس وغيرها الكثير,,

    قد يستغرب البعض ويعترض على أساس أن هذه من الجمادات ,, والجمادات كما نعلم أو كما كنا نعتقد ,, لا ترى ولا تسمع ولا تتكلم وليس لها خصائص الكائنات الحية ,,

    ولكن اكتشفنا خلال سنوات طويلة وحتى قبل بداية تجارب منظمتنا العريقة ,, بأن للماء ذاكرة ,, واستطعنا استخراج بعض الأصوات من هذه المياه تعود لأشخاص بشريين ولكنها لم تكن واضحة ,, وبمئات بل من خلال آلاف التجارب والجهود توصلنا أن للحجر ذاكرة أيضا ,, واستخرجنا بعض الأصوات منها طلقات نارية وأصوات ذئاب وأصوات إنسان والعديد من الأصوات الأخرى ,, وذلك من خلال قراءة المجال المغناطيسي حول الحجر أو أي جسم آخر ,, وفي الفترة من عامي 2653-2656 وبفضل الله تعالى استطعنا اختراع ما أسميناه (( مختبر استنباط آثار الأصوات )) ,, وكان يستطيع استنباط أصوات واضحة قمنا بتعريض الحجر لها منذ سنتين ,, وبمرور السنين استطعنا أن نحصل على صورة أيضا بالإضافة للصوت ,, وتحقق هذا الإنجاز العظيم منذ خمسة عشر عاما ,, وجعلنا الحجر يتكلم ,, ويعرض ما جرى حوله بالصوت والصورة ,,

    والآن لنعد إلى نظام (( آلة كشف الزمن )) ,, فالأقمار الصناعية هي نوع جديد ولا تصنف ضمن أقمار الاتصالات ,, لأنها تستخدم أشعة جديدة وهي أشعة القراءة ,, والتي تتكون من حزمة ضوئية وصوتية في نفس الوقت يعني أنها ليست ضوءا أو موجات صوتية بل هي أشعة لها خصائص صوتية وضوئية في نفس الوقت ولم نعرف كل خصائصها بعد وهناك العديد من علامات الاستفهام حولها وعلى كل حال فقد استطعنا توليد هذه الأشعة من خلال استخدام إحدى العناصر الجديدة والتي وجدناه في إحدى وديان قمر المريخ فينوس ,, وسرعة هذه الأشعة 30 ضعف سرعة الضوء ,, وقد سميناها بأشعة الزمن ,, وهي الوحيدة القادرة على استخراج الموجات المغناطيسية من أي منطقة على الأرض بمعدل متر مربع واحد كل 1000 ساعة لمعرفة أحداث سنة واحدة ماضية ,, وبما أن عدد الأقمار الصناعية عشرون قمرا ,, فبهذا يمكننا استخراج الأحداث التاريخية على مساحة عشرين مترا مربعا لمعرفة إحداث سنة ماضية ,, بالتأكيد تستقبل الأقمار الصناعية بيانات القراءة والتي بحجة إلى تحليلات معقدة ,, ترسل البيانات إلى مبنى الحاسبات والتي تحوي برنامج مفتاح الزمن ,, والذي يترجم لغة الأحجار والمياه وغيرها من المواد إلى صوت وصورة بنقاوة معقولة جدا ,,

    ولكن مازال أمامنا الكثير ,, والكثير جدا في تطوير هذا المشروع ,, فما نزال نواجه العديد من المشاكل ,, فكثير من البيانات لم نستطع تحليلها ,, وأيضا بعض مقاطع الصوت والصورة المستخرجة غير واضحة نهائيا أو غير مفهومة ,, ولكن أرجو أن تقدروا الإنجاز الهائل والتعاون الدولي للوصول إلى مثل هذه المرحلة ,,

    وأرجو منكم التكرم بمشاهدة شاشة العرض الرئيسية والتي ستعرض لكم صورا من المشروع ,, وسأترككم الآن مع الصور ,, وبعدها استراحة ,, ثم سيولى البروفيسور أحمد عبد الرحمن نائب رئيس المحتبرات المتخصصة في اليابان ,, ومبعوث المنظمة في دولة النهرين ,,

    ،، يــــتـــبـــع ،،
    اخر تعديل كان بواسطة » .:GENERAL:. في يوم » 22-12-2006 عند الساعة » 23:21
    ...


  2. ...

  3. #2

    تنبيه تابع - لا تنسينا - الحجر يتكلم

    الحجر يتكلم




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,, أرجو أن تكونوا قد استوعبتم المشروع ,, مع أنه أكثر تعقيدا من أن يشرح في جلسة أو حتى عدة جلسات ,, ونحن نرحب باستفساراتكم وأسئلتكم واقتراحاتكم في أي وقت ,,



    في البداية أحب أن أعرفكم بنفسي ,, اسمي أحمد عبد الرحمن ,, أعمل في هذه المنظمة منذ ثلاثين عاما ,, أعطيتها شبابي وكل وقتي ,, ومستعد أن أهب كل ما تبقى من عمري لها ,, ويكفيني النجاح الباهر الذي حققناه في أول بحث تطبيقي لآلة كشف الزمن ,, إنه الكشف عن تفاصيل حادثة عظيمة كان لها الفضل في ردع الظلم والقوة الطاغية ,, وفي إقامة دولتنا ,, دولة النهرين الاتحادية الإسلامية ,, بل وتحرير العالم الإسلامي ,, والعالم عموما من ظلم وانتهاكات دامت مئات السنين ,, بأيدي أعداء البشرية ,, الذين لا هم لهم سوى تدمير كل ماهو جميل ,, وقهر الحريات ,, تحت عنوان المصطلح القديم الذي انقرض تماما ,, ألا وهو (( مكافحة الإرهاب )) والذي كان شعارا زائفا يعطي الضوء الأخضر لمكافحة الإنسانية ,, وقتل الأبرياء ,, وحماية الطغاة بل وجعلهم أبطال في أحيان كثيرة ,,



    إنها حادثة انهيار ما سمي ببرج السلام العالمي ,, والذي سبب الرعب للبشرية طوال أكثر من 60 عاما كاملة ,,



    والذي سيروي لكم التفاصيل ليس أنا ,, بل إنه الحجر نفسه ,, حجر بحثنا عنه في موقع الحادث ,, وكان مختلفا عن كل الأحجار ,, لأنه لم يكن صامتا مثل بقية الصخور ,, لقد كان يردد بموجات فوق صوتية عبارة واحدة ,, وكأنه صدى صوت مازال يرن في الحجر ,, لقد كان يردد (( لا تنسينا )) ,,



    الغريب أن القمر الصناعي اعتبر هذا الحجر خفاشا حيا ,, لأنه يصدر موجات فوق صوتية ,,



    وعندما نظر أحد علمائنا إلى الشاشة وجد أن هذا الخفاش على عمق عشرة كيلومترات وثابت في مكانه ,, فقام بالتركيز عليه واستخدم موجات الرادار ليكتشف أنه حجر عادي ,, ولكن يصدر عنه أصوات مشابهة لتلك التي يصدرها الخفاش ,,



    أيضا كشفت الأقمار الصناعية وجود عظام يرجح أنها ليد إنسان لم تتحلل بعد وكانت تقبض على هذا الحجر بالذات ,, مما لفت نظرنا ,, وأرسلنا فريق حفر إلى هذا المكان بالتحديد ,, طبعا بعد أن حفرنا لعمق عشرة أمتار تحت الأرض ,, وركزنا الاستخراج على هذا الحجر فقط ,, وقد كان ذلك صعبا ودقيقا حتى لا تتهشم العظام ويفلت الحجر الذي تمسكه ,, وحتى الآن لا أعرف ما الذي دفعنا إلى الاهتمام بهذا الحجر بالذات من بين كل الصخور والمناطق ,, أهو القدر أم الحظ ,, إنه توفيق من الله ,,



    إننا فعلا محظوظون ,, لأن ما وجدناه في هذا الحجر هو كل الإجابات على أسئلتنا ,,



    قد يسأل البعض لماذا لم نكتفي بدراسة المنطقة كلها ومن ثم نقرر ,, هذا ما نفعله عموما ,, ولكن لا تنسوا أنه مر على هذه الحادثة أكثر من 293 عاما (( 2395م - حادثة انهيار البرج وسقوط إسرائيل وقيام دولة النهرين )) ,,



    كما أنه لكشف أحداث سنة واحدة لمتر مربع واحد تستغرق 1000 ساعة ,, عند تسليط أشعة الزمن عليها ,, يعني سنحتاج إلى سنوات لنعود إلى هذا المتر المربع إلى الوراء ,, ولكن عند تركيز الأشعة على جسم صغير ,, فإنه حسب معادلة علمية يقل الوقت المتطلب لمعرفة ما حدث من 200 سنة بل أيضا قبلها ,, أي أنه كلما قل الحجم زادت سرعة التعرف على الماضي ,, وبذلك نكون قد وفرنا الكثير من الوقت ,,



    لقد أخذنا الحجر إلى إحدى المختبرات ,, وسلطنا عليه أشعة الزمن كتلك الموجودة في الأقمار الصناعية ,, مع العلم أن الحجر أو العينة ستكون قريبة من الجهاز مما سيعطي نتائج أوضح بكثير ,,



    وفي النهاية علمنا كل شئ ,, وقمنا بتنظيم المعلومات التي حصلنا عليها وراجعناها مرارا وتكرار ,, وتعرفنا على كل شخص ومكان أيام الحادثة بل حتى قبلها ,, والغريب أنه بعد استخراج البيانات من الحجر ,, فإنه قد توقف عن ترديد عبارته (( لا تنسينا )) ,, وكأنه شعر براحة بعد أن كشفنا ما يحويه من أسرار ,,



    أترككم الآن مع كمبيوتر الخيال الواقعي ,, والذي سيتكلم نيابة عن الحجر وعن الأشخاص والأماكن الموجودة في ذاكرته ,, وسيعرض لكم كل شئ بالصوت والصورة ,,



    فرجاء ارتدوا سماعتكم ,, وارتدوا النظارات التي أمامكم ,, ولا يوجد ما أقوله بعد ذلك ,,



    أترككم الآن في أمان الله ,, وشكرا ,,



    ,, يـــتـــبـــع ,,

    اخر تعديل كان بواسطة » .:GENERAL:. في يوم » 23-12-2006 عند الساعة » 15:51

  4. #3

    تنبيه تابع - لا تنسينا - برج السلام العالمي وإسرائيل الجديدة

    برج السلام العالمي ,, وإسرائيل الجديدة



    برج السلام العالمي ,, هو مصطلح أطلق على سلاح تم تأسيسه بتعاون دولي مكون من أربع دول رئيسية هي : الولايات المتحدة الأمريكية – إسرائيل – روسيا – كوريا الجنوبية – الدانمارك
    (( لمكافحة ما سمي بالإرهاب المتمثلة في المقاومة الفلسطينية والعراقية والشيشانية ,, وبالنسبة للدنمارك فقد كان بتأييد شعبها لحقدهم القديم على الإسلام غير المبرر ,, وبالنسبة لكوريا الجنوبية فهو مجرد ردع وتخويف لكوريا الشمالية وأنشطتها ,, وقد تم اختيار أرض إسرائيل لبناء المشروع لعدة أسباب ,, منها أن تكون بقية الدول بعيدا عن الأحداث ,, وأيضا رفض بقية الدول الأوروبية الأخرى بالإجماع على إقامته على أرض أوروبية ))

    يتكون هذا السلاح من برج شاهق الارتفاع ,, يصل طوله إلى 1200 متر فوق سطح الأرض ,, و 200 متر تحت الأرض ,, يتوسطه ممر طويل ملئ بالمعدات ومولدات إشعاعية وليزرية ,, تنتهي عند قمة البرج بإطلاق حزمة من الأشعة متجهة إلى الفضاء ,, لتستقبلها ثلاثة أقمار صناعية ذات تصميم خاص يشبه المرآة الكبيرة ,, تقوم بعكس الأشعة وتوجيهها إلى الأرض ثانية لتصيب هدفا محددا بكل دقة ,,

    تم البدأ في بناءه سنة 2384 ,, وتم الانتهاء من بنائه خلال أربع سنوات فقط ,, مما يعتبر زمن قياسيا ودليل على مدى الاهتمام والاستعجال في إنهاء هذا المشروع ,,

    أفتتح البرج رسميا سنة 2390 بعد اجراء كافة الاختبارات والمراجعات ,, وقد حضر الافتتاح وزير الدفاع الإسرائيلي و الرئيس الأمريكي و ,,, و ,,, و ,,,

    كانت فكرة إنشاء البرج وتصميمه قديمة ترجع لعام 2350 ,, وقد بدأ في تصميمه أحد المهندسين الإسرائيليين ,, وبقي المشروع تحت الدراسة الإسرائيلية فقط لمدة عشرين عاما ومن ثم عرض على بقية الدول بالتتابع وأولهم الولايات المتحدة ولكنه رفض في ذلك الوقت ,, وتم إعادة عرض فكرة إنشائه باعتباره سلاح مشروعا للدفاع عن نفسها وبديلا عن السلاح النووي ضد ما سمته الإعتداءات الإرهابية والولايات الإسلامية المتطرفة ,, حيث أنه منذ خروج القوات الأمريكية من العراق بعد هزيمة ساحقة وخسائر لا توصف لأكثر من قرنين ,, وتسليمها زمام الأمور رسميا إلى إسرائيل ,, وإعطائها الضوء الأخضر للزحف إلى العراق ,, وارتكاب أفظع جريمة إنسانية تضاف إلى سجلاتها السوداء ,, ألا وهو ما حدث في يوم 11 نوفمبر 2382 ,, لتعاد رسم الحدود في الشرق الأوسط ,, ويتحقق ما تبقى من وعد بلفور وهو دولة تمتد من نهر دجلة والفرات إلى نهر النيل وما حوله ,,

    لقد استخدمت إسرائيل ثلاثة وعشرين رأسا من الأسلحة الهيدروجينية المطورة ,, والتي لها خاصية التدمير بدون آثار جانبية مشعة (( حتى يمكنهم التوغل بعد حدوث الانفجار )) ,, موجهة إلى ثلاثة وعشرين مدينة وعاصمة عربية ,, وتُعلن حالات الطوارئ في كل مكان ,, بما فيها إسرائيل نفسها ,, التي كانت تترقب الأحداث القادمة بنوع من الخوف والأمل والشعور بالنصر ,,

    وسط ذهول عالمي ,, لم يحرك أحد ساكنا ,, بالنسبة لأوروبا فقد استعدت وجهزت مضادات الصواريخ تحسبا لهجوم إسرائيلي ,, ليفاجأ الشعب الأوروبي بعد ساعات قليلة من الحادثة بتصريح وزير الدفاع الإسرائيلي وهو يعتذر بشدة بأنه حدث خطأ سببه اختراق أحد الإرهابيين لشبكة الصواريخ وجعلها تنطلق بدون علمهم ,, وأكد أنه سيبذل ما في وسعه لاحتواء الأزمة ,, وأنه لا داعي للخوف لأن ما تبقى من أنظمة الصواريخ تم إيقافه يدويا ونهائيا ,, وأن الجيش الإسرائيلي سيبذل كل ما بوسعه لمساعدة الناجين في الدول المجاورة والتي وصفها بالصديقة ,, وأنه سيحاسب المهملين من ضباطه ويقدمهم للمحاكمة الدولية ,, وأنه سوف ,,,,, و ,,,, و ,,, (( ادعاءات ووعود كاذبة )) ,,

    لم تستطع الدول الأوروبية أو العالم كله التفكير عمل هجوم مضاد على إسرائيل ,, خوفا من أن تزداد الأزمة وتتفاقم المشكلة ,,

    وفي الأيام والسنوات التالية كانت الجيوش الإسرائيلية تتوغل في كل شبر ,, يتغذون على ما يصادفهم من دماء الأبرياء بلا رحمة ,, وبلا أي سبب ,, (( نشاء أطفال عجائز شباب مسلح أو أعزل لا فرق ))

    وخلال أشهر من الصراع مع الجيوش العربية الحكومية ,, أحكمت إسرائيل قبضتها (( أو هكذا كانت تظن )) على منطقة واسعة تمتد من العراق إلى مصر ,, وقد بررت إسرائيل ذلك بأنها ستعود لحدودها ,, بعد أن تتأكد من أنها لن تتعرض لهجوم انتقامي ,, فما حدث منها كان خطأ غير مقصود (( وأي غبي كان ليقتنع بهذا )) ,, وكانت إسرائيل تعتقد بأن هذه النهاية ,, ولكن كان ذلك بداية النهاية فقط ,,

    ,, يـــتـــبـــع ,,
    اخر تعديل كان بواسطة » .:GENERAL:. في يوم » 23-12-2006 عند الساعة » 15:50

  5. #4

    تنبيه تابع - لا تنسينا - برج السلام العالمي وإسرائيل الجديدة - 2

    لقد استطاعت إسرائيل الجديدة (( وهكذا أطلقت على نفسها )) أن تقيم حدودها الجديدة خلال عشر سنوات ,, في مشروع كبير سمي (( بالجدار الإلكتروني )) ,, ولم تستطع أي من الدول أن تتجاوز الهجوم بالكلمات ,, فكل ما تتعرض له إسرائيل هو مجرد إدانات ومظاهرات شعبية غاضبة من أنحاء العالم ,, أما الحكومات الغربية ,, فإنها تلعب اللعبة القديمة القذرة وهي الرفض الظاهري لإسرائيل لإرضاء الشعوب ,, ومن جهة أخرى دعمها بكل الأسلحة وإقامة الصفقات التجارية ,, فكلمة حرب معناها تجارة دولية واستهلاك للسلاح والغذاء وتحويل البطالة إلى مرتزقة ,, وانتعاش اقتصادي على حساب دماء الأبرياء ,,


    لقد أعلنت دولة إسرائيل حدودها الجديدة بكل وقاحة ,, وبتأييد شعبها اليهودي الحاقد ,, ليشمل الاحتلال الإسرائيلي الأراضي المصرية والعراقية وبلاد الشام بكل معنى الكلمة في ضربة واحدة ,, وأصبحت إسرائيل واقعا لا مفر منه ,, ولم تواجه إسرائيل مشاكل كبيرة في الحصول على اعتراف الدول التي تتعامل معها ,, فالعلاقات التجارية مازالت مستمرة ,, ولن يختلف الوضع كثيرا إذا تشوهت صورة إسرائيل أمام العالم ,, فهذه ليست الوقاحة الأولى أو الجريمة الأخيرة ,,


    لقد حدث ما كانت تتوقعه إسرائيل وتخشى منه دائما ,, فالحدود أغلقت ,, ولكن ما داخل الحدود لم يغلق بعد ,, وكانت على أتم استعداداتها لمواجهة مواسم المقاومة ,, فهذه الشعوب كانت فريسة سهلة ,, ولكن ليست لقمة سائغة أبدا ,, فاليهود ذاقوا المقاومة في كل هذه الأراضي ,, والتاريخ يشهد بذلك ,,


    لقد تكونت ما يسمى بـ الولايات الإسلامية المتطرفة ,, وهي جيوش إسلامية متحركة ,, تتجمع فجأة وتتفرق فجأة لتختفي وتعود من جديد في مكان آخر (( في ما يشبه الدول الصغيرة المتحركة )) ,, وقد تم تنظيمها وتجميعها خلال العشر سنوات التي أقيمت فيها الحدود الإسرائيلية الجديدة بعد انهزام الجيوش العربية الحكومية ,, أو بالأحرى لم تجد الوقت لبدأ الهجوم ,, بالنسبة لجنسيات هؤلاء فهم ليسوا عربا فقط ,, بل هم مسلمون من مختلف البلاد ومن أقاصي الأرض ومن كل القارات والمذاهب ,,


    بالرغم من كل التكنولوجيات التي يملكها جيش إسرائيل وقتها ,, وبالرغم من كل الجرائم ,, إلا أن هذه المجموعات استطاعت أن تلحق هزائم ساحقة بهم ,, بل وعمل قواعد ثابتة وأخرى متحركة تطلق الصواريخ بأنواعها سواء طويلة المدى أو ذات الإطلاق المباشر نحو الهدف ,, أيضا كان هناك فرق محترفة من المجاهدين تخصصت في سرقة الأسلحة من العدو ,, وفرق أخرى تخصصت في اختراق القواعد الإسرائيلية وتفجيرها من خلال حفر الأنفاق والتسلل تحت الأرض ,, وفرق أخرى متنكرة بالزي الإسرائيلي وهي الأخطر ,, والتي جعلت الرعب والحذر الزائد بين جنود العدو الذي يكاد يشك في نفسه ,, وهناك فرق تستخدم القتل الصامت باستخدام السيوف ,, وفرق تعبث بسيارات ومعدات العدو بكل سرعة ومهارة ,,


    وفرقة دمرت برج السلام العالمي ,, وتناثرت مع أشلائه الحلم الإسرائيلي القديم بعد أن تحقق فعلا ,,


    ,, يـــتـــبـــع ،،

  6. #5

    تنبيه تابع : لا تنسينا - البداية الحقيقة

    كمبيوتر الخيال الواقعي :-


    سيداتي سادتي ,, لقد كان كل ما ذكرناه وعرضناه استعراضا سريعا وخاطفا للأحداث السابقة والتي سجلها التاريخ ,, ولكننا إلى الآن لم نبدأ قصتنا الحقيقية ,, والتي أذهلتنا وستذهلكم جميعا ,,


    سنترككم الآن مع استراحة ,, ثم نعود إليكم قريبا لنظهر لكم خفايا هذا الحجر المسحور ,,



    بعد استراحة دامت لمدة ساعة تقريبا ,, عاد الحضور وهم على أتم الاستعداد لسماع القصة


    كمبيوتر الخيال الواقعي :-


    أهلا بعودتكم أرجو منكم التكرم بارتداء السماعات والنظارات التي أمامكم ,, وشكرا


    أولا سنبدأ بإعطاء نبذة عن أبطال القصة ,, والذي تعرفنا عليهم من خلال أصواتهم وتحاورهم مع بعضهم ,, ومن خلال تحليل الأصوات وباستخراج معلومات من أحجار أخرى ومناطق مختلفة ,, استطعنا الحصول على تخيل للكثير من التفاصيل الدقيقة ,, مثل الأعمار والحالة النفسية وشكل الملابس وغيرها ,, وعلى ما يبدو فقد كان هذا الحجر يرافق صاحبه باستمرار ,, وقد فهمنا بأن صاحب الحجر واسمه منتصر كان يحتفظ بهذا الحجر دائما معه في جيبه ,, لأنه ذكرى عزيزة عليه ,,

    وسنعرض عليكم ما تبقى من القصة في صورة سيناريو وحوار ,, ونتمنى لكم مشاهدة مفيدة ,, ونرجو أن تقدروا الجهد المبذول للوصول إلى هذا المستوى من التحليل وإعادة تمثيل الأحداث ,,


    ,, يـــتـــبـــع ,,
    اخر تعديل كان بواسطة » .:GENERAL:. في يوم » 23-12-2006 عند الساعة » 15:59

  7. #6

  8. #7

    تحقيق أو نبذه او قصه لا تنسينا - اشتعال سماء غزة

    اشتعال السماء


    إنه مازال حيا ,, هيا أحضروا بعض الماء ,, بسرعة ,,


    هل تسمعني ,, هل يمكنك المشي ,,


    يفتح منتصر إحدى عينيه الممتلئة بالرماد ,, وسط أصوات غير مفهومة ,, وما هذا الضوء الساطع ,, هل كان نائما ,, ما الذي يحدث ؟؟؟


    أفاق من غيبوبته أو إغماءه أو أيا يكن ليدرك أنه عاد للعالم الواقعي ,, وودع عالم النوم ,, ولكن ما كل هذه الفوضى التي حوله ,,


    عاد إليه أحد الشباب عليه آثار الرماد ,, وبين يديه زجاجة مياه ,, ما إن رأها حتى انتزعها وأخذ يشرب بلا وعي ,, وفي شرود ,,


    ثم بدأ الدم يعود إلى دماغه ,, وقلبه للخفقان المتسارع ,, وأخذ يتنفس بشكل أسرع ,, وبدأت عيناه تتكيف مع ضوء النهار ,, وبدأ التفكير والاستغراب ,, والتذكر لما حدث ,,


    إن آخر ما يتذكره هو أن السماء اضيأت فجأة ,, لدرجة أن الضوء الداخل عبر نافذة حجرته الصغيرة قد ملأ الشقة ,, وأصبح كل شئ حوله أبيض ساطعا ,, ايضا لقد أصبح الجو حارا فجأة ,,


    ولم تمض لحظة حتى ألتفت إلى ما حوله ليجد الدمار في كل مكان ,, ويصاب بنوبة من الرعب والفزع يرى خلالها أفراد أسرته ,, أمه وأخوه سامح ,,


    انتعشت ذاكرته ليدرك أن منزله دمر وأهله ليسوا هنا ,, فهم ليقوم من مكانه ,, وإذا بألم رهيب يسري في جسده الملتهب والمحروق ,, عندها يأتيه أحد الشباب مسرعا ومناديا : لا تتحرك ,, سآتي إليك حالا ,, استرح ولا تتحرك ,,


    قام هذا الشاب بحمله ببطئ وحذر على ظهره ,, بينما منتصر يريد أن يسأل ولكنه لا يستطيع الكلام ,, فالألم شديد ,, أم لعله الرعب والذهول ,, إنه حتى لا يستطيع أن يقول آآآآآآه ,,


    ثم شعر بتعب شديد ,, ونام بعمق بالرغم من الألم ,, ليجد نفسه في تجمع كبير من الناس يتدفأون بالنار ,, مازال الألم موجودا ولكنه أحسن حالا الأن ,, يريد أن يغسل وجهه ,, لا ,, لا ,, أين أمي وأخي سامح ,, لا بد أن أبحث عنهم ,,


    ثم تقدمت إليه أقدام أحد مقبل ,, ببنطال أسود رياضي ممزق ,, ولكنه مألفوف لديه ,, من يكون ياترى هل يمكن أن ....


    ثم يرفع رأسه ,, ليرى أحد الأشياء التي كان قلقا عليها ,, إنت سا سا .....آآآه ,,


    لا تتكلم يا منتصر أنا سامح أخوك ,, إنك مازلت تعاني من الآلام ,, استرح ,, الحمد لله أنك أفقت ,, أسترح ...


    ارتسمت ابتسامة على وجه منتصر ,, وشعر بارتياح كبير ,, وتمنى لو أن الشخص الثالث يكون معهم ,, ولكن لسانه يؤلمه فكيف يسأل ,, أخذ ينظر إلى وجه أخيه سامح ,, الذي يحاول أن يخفي حزنا عميقا بابتسامة زائفة ,,


    سامح وسط دموع تتسارع شيئا فشيئا وصوت يحاول إخفاء البكاء : (( أعرف جيدا من نظراتك ماذا تريدني أن أخبرك ,, ولكن ,, لن .. لن أستطيع أن أهديك ما أهدتني إليه أمي .. أو بالأحرى ما وجدته في يدها وسط الركام وامتلأ بدمها ))
    (( يمسك سامح حجرا بنيا من أثر الدم ))


    (( لقد ماتت أمي ,, أجل ماتت ))... وأخذ سامح يبكي .. وكذلك منتصر .. الذي فقد شعوره بالألم .. ليحل محله ألم أكبر وأعمق ...


    لكم أن تتخيلوا ما حدث .. فالكلمات لن .. تصف .. الوضع .. مهما كثرت التعابير ..


    في صباح اليوم التالي ,, وبعد صلاة الفجر ,, قام الإمام ,, يقول بأعلى صوته :


    (( إن أبو سالم يريد أن يخبركم شيئا ))


    اجتمع الناس أو بالأحرى من استطاع الحركة منهم حول أبوسالم ,, بعد أن ساعده أحد الشباب على المشي بعد أن فقد عكازه في هذه الفوضى ,, وقبلها فقد قدمه في إحدى العمليات الجهادية السابقة ,, إنه زعيم إحدى فصائل المقاومة يعرفه كل الناس هنا في غزة ,,


    أبوسالم : (( أيها الأبطال ,, لقد شاهدتم بأعينكم ,, ماالذي فعله الصهاينة ,, ولا بد أن جيوشهم عاجلا أم آجلا ليكملوا جرائمهم ,, لذلك استعدوا للرحيل مساء اليوم ,, واجمعوا ما استطعتم من كل شئ ,, طعام غذاء ,, ولا تأخذوا شيئا غير مفيد ,, سنحاول التوجه إلى مكان أكثر أمانا ,, ألقاكم بعد صلاة العصر ,, وإذا شاهد أحدكم شيئا مريبا أو غرباء فأخبرونا فورا ))


    بالكاد استطاع أبو سالم أن ينطق هذه الكلمات بصوته المرهق ermm ,,


    عاد أبوسالم ليجلس مع زميله ورفيقه وصديق عمره خالد ومع ما تبقى من جنود المقاومة ,, حتى يتناقشوا في الخطوة التالية ,, أو على الأقل إيجاد تفسير لما حدث ,,


    خالد : (( يبدوا أن الأوغاد قد استخدموا سلاحهم الجديد ,, لم نتوقع أن يبدأوا استخدامه بهذه السرعة ,, لا بد من تدميره ,, لكن قبل ذلك علينا اللجوء لمكان آمن وحماية الأرواح قدر استطاعتنا ))


    أبوسالم : (( للأسف لا خيار أمامنا سوى الذهاب إلى هناك ))


    خالد : (( أتقصد ... ولكن ..))


    أبوسالم : (( صحيح أنه لم يكتمل بعد .. ولكن العدو فاجأنا .. ولابد أنه سيعاود هجومه قريبا .. ولا يوجد خيارات أخرى ))


    خالد : فليكن .. ,, أحمد ,, محمد ,, علي ,,(( يشير إلى بعض أفراد المقاومة في الجلسة )) أخبروا الجميع بأننا سنتحرك بعد صلاة المغرب ,, وأن يجمعوا ما استطاعوا من أي شئ مفيد ,, طعام ,, دواء ,, سلاح ,, وأن يتخذوا ما استطاعوا من الملابس والأغطية من أجل البرد ,, أما أنت يا حسام وكريم وعبد الله فتعالوا معي حتى نراقب أطراف المدينة ,, ونتأكد ما إذا كان للعدو تواجد أم لا ,, أما البقية هنا فاجمعوا ما استطعتم من معداتنا وأسلحتنا من مخازننا تحت الأرض وكونوا على أهبة الإستعداد ,, وفي حالة مشاهدتي لأي خطر فترقبوا إن أطلق لكم إشارة ضوئية ,, واستعدوا للمواجهة عندها (( يقصد صاروخ ألعاب نارية ))


    أما أبو سالم فقد أخذ يخرج الخرائط من حافظة بجانبه ,, كما أخرج من جيبه بوصلته الإلكترونية ,, ليتأكد من وجهة الرحلة ,,

    ,, يـــتـــبـــع ,,

  9. #8

    تحقيق أو نبذه او قصه تابع : لا تنسينا - أهل غزة تحت الأرض

    غزة تحت الأرض

    في المساء وبعد صلاة المغرب بفترة اجتمع الناس ,, منهم من يحمل أمتعة ,, ومنهم من يحمل عزيزا مجروحا ,, ومن من يحمل ما وجد من أسلحة بسيطة ,, أما سامح فقد كان يحمل أخاه على ظهره ,, فالحروق شديدة ومؤلمة وأقل حركة تكفي لتفجير سلسة من الألام والعذاب ,, أما منتصر فقد كان يحمل شيئا واحد ,, إنه الحجر الذي كان آخر شئ تقبض عليه والدته التي دفنت تحت الأنقاض ولم يظهر منها سوى يدها وذراعها الممسكة بالحجر ,, أيضا كان يحمل قطعة من قماش والدته مغمورا بالدم ,, إنها الذكرى الوحيدة التي تركتها أمه ,, لقد لحقت أمه بوالده الذي توفي بعد صراع طويل مع المرض ,, وذلك بسبب عدم تمكنهم من الحصول على الدواء بفعل الحصار الصهيوني اللعين وقتها ,,


    لقد سلب الاحتلال والديه ,, وبيته وكل شئ ,, لم يتبق إلا أخيه وهذه الذكرى من والديه ,,


    انطلق الناس في ظلمة الليل ,, وأخذوا يمشون ساعات وساعات ,, يتساقط منهم قطرات الدم ودموع الحزن ,, ولكن البرد والجوع لا يرحمان ,, إنهم الآن في معاناة أسوأ ,, لقد ايتعدوا كثيرا عن مدينة غزة ربما حوالي 100 كيلومتر ربما أكثر ,, لقد استراحوا عدة مرات في الطريق ,, ومنهم من لم يتحمل فانتقل إلى رحمة الله متأثرا بجراحه ,, بعضهم كان يتمنى الموت ليتخلص من هذا العذاب ويلحق بأحبابه وأعزائه الذين فقدهم ,, ومنهم من تمنى مواصلة الحياة من أجل الانتقام ,,

    في صباح اليوم التالي وصل الجمع إلى حاجز من الجبال ,, استوقفهم دليل الرحلة أبوسالم ليستريحوا ,, ثم بدأ بالكلام :
    (( لقد وصنا إلى المكان المحدد ,, تحت هذه الجبال مدينة مدفونة مليئة بالحجيرات وعلينا الوصول إليها من خلال الممرات الضيقة بين هذه الجبال لنصل إلى مكان محدد ,, لذلك فأرجو أن تعيدوا ترتيب صفوفكم ,, لأنكم ستدخلون اثنين اثنين من خلال هذا الممر الضيق الذي أمامكم ))

    قام الناس بعمل طابور طويل ,, وكان أول من دخل هو أبو سالم وخالد ,, وأخذ يمشي في هذا الممر حتى وصل إلى كهف متسع يشبه الغرفة الكبيرة ,, أخرج خالد مفتاحا كبيرا بحجم الكف عليه زر إلكتروني أحمر ,, وأخرج أبوسالم مفتاحا مماثلا ,, طلب أبو سالم من أحد الأفراد أن يساعده للوصول إلى إحدى حوائط الكهف ,, يحوي تجويفين دائريين يتوسط كل منهما ثقب بشكل معين ,,

    أدخل كل من أبو سالم وخالد مفتاحه وقام كل منهم بإدارته في نفس الوقت ,, قم ضغط كل منهما على الزر الموجود في المفتاح ,,

    ابدأ الجدار بالاهتزاز وكذلك الكهف ,, ثم بدأ الجدار بالتحرك والانفتاح من المنتصف ,, ليكشف عن ممر آخر طويل ولكنه أوسع ,, ومركب على أسقفه مصابيح لللإضاءة بدأت تنفتح واحدة تلو الأخرى ,, وكأنها ترحب بالقدوم ,,

    قال خالد متذكرا :-
    (( لقد كان هذا المكان منجما في السابق ,, ولكن الشركة العاملة قد أفلست منذ الحصار ,, وتعطلت صناعة المعادن ,, ثم قامت المقاومة بتولي أمر المكان ,, وإكمال عمليات الحفر ,, وإضافة الكثير من التجهيزات ,, لتحويلها إلى مصانع للأسلحة وتخزينها بعيدة عن أعين الأعداء ,, ولكن تم إيقاف عمليات توسيعه مؤقتا لعدة سنوات بسبب تشديد الراقبة على هذه المنطقة في فترة من الفترات ,, ثم أصبح هذا المكان منسيا ,, وانشغلت المقاومة بصراعات ومواجهات أخرى ,, وأصبحت المنطقة المحيطة مهجورة في النهاية ,, ويبدو أنه حان وقت إعادة استخدامها ))

    قال أبوسالم : (( الحمد لله ,, مازال الأضواء تعمل ,, أرجو أن تكون بقية التجهيزات تعمل أيضا ))

    خالد : (( إن شاء الله سيسير كل شئ على ما يرام ,, ولكن ما يقلقني هو أن المكان قد لا يتسع لكل اللاجئين ,, لذلك لا بد من إكمال عمليات التوسيع بأقصى سرعة ))

    أخذ الناس يدخلون شيئا فشيئا ,, حتى امتلأ المكان ,, وأصبحت الحركة صعبة ,, ولكن على الأقل استوعب المكان الجميع ,, وجعلهم بعيدا عن الخطر ولو لفترة ,,

    قام كل من أبو سالم وخالد باسترجاع المفاتيح ,, وعندها أغلق المدخل السري للمخبأ ,,

    ,, يـــتـــبـــع ,,

  10. #9

    تحقيق أو نبذه او قصه تابع : لا تنسينا - الحياة تحت الأرض

    الحياة تحت الأرض


    بحماسة الكثير من الشباب ,, وبتعافي الجروح ,, تم توسيع المكان بالحفر المتواصل والعزيمة والتصميم ,,


    من حسن الحظ لقد كان جوف الجبيل يحوي عين مياه عذبة ,, ولكنها مالحة وعسرة ,, ولكن أفضل من لا شئ ,,


    وكان العمل مستمرا طيلة شهور لإكمال بناء المدينة الجديدة ,, والتي سميت بمدينة غزة الأرضية ,, أو غزة الجديدة أو غزة تحت الأرض ,,


    وقد كان العمل منظما جدا ومثمرا ,, فهناك من يحفر ,, وهناك من ينقل الحجارة إلى فرن صهر المعادن ,, والذي تطلب الكثير من الجهد والصيانة لكي يعمل ,, وكان هناك أيضا من يقوموا بالحدادة ,, ويصنعوا البنادق والمسدسات والسكاكين يدويا ,, قطعة قطعة ومسمارا مسمارا ,, لقد كان لديهم الوقت ليتعلموا ويتدربوا من بعض ذوي الخبرة وأولهم أبو سالم وخالد وغيرهم ,,


    كان الجبل أيضا يحتوي على أحجار الفحم ,, والتي استخدمت للحصول على الدفئ والحرارة اللازمة للحدادة ,, أما النساء فيقومون بالأعمال المنزلية ويساهموا في صناعة الأسلحة والزراعة داخل غرف خاصة بذلك ,, فالتربة تم الحصول عليها من أماكن حول الجبل ,, والمصابيح الكهربائية تعطي الضوء ,, والماء موجود ,, أيضا كان الدجاج والخراف يتم تربيتهم أيضا ,, بل التأكيد التكيف والحياة ليس سهلا أبدا ,, ولكنه المتاح ,, وما كان ليتحقق لولا الجهود والتكاتف والتعاون والتناغم بين كل فرد ,,


    حتى الذين فقدوا أطرافهم أو بعضها ,, فإن ما تبقى من أطرافهم لا يكف عن الحركة ليغزل ثوبا ,, أو يغسل أو يجمع سلاحا أو يساهم في الطبخ أو أي شئ آخر ,,


    لقد تعرفوا أيضا على الجبل جيدا ,, وقاموا بزراعة سفوحه أيضا ,, واستطاعوا الاستفادة من بعض النباتات للعلاج ,,


    وكانوا يصنعون الجبن مما يتوفر لهم من لبن الأغنام التي جاؤوا بها ,, وأيضا تعلموا غزل الصوف والنسيج ,, فكل يوم ينسج ما يكفي لكساء فرد أو أكثر على الأقل ,,


    أيضا كان أبوسالم وخالد لا يكفون عن التفكير والتخطيط والإشراف على تدريبات الجنود ,,


    أما بالنسبة لسامح ومنتصر فقد انضما إلى التدريب ,, بعد الإنتهاء من عملهما في ورشة صناعة السلاح ,, وانتاج الطلقات النارية ,,


    وبقي الحال على ما هو عليه عدة سنوات ,, أما بالنسبة للهجمات الصهيونية فقد كانت منشغلة بتدمير مناطق أخرى ,, باستخدام برجه المدمر ,, وأيضا تم استخدامه ضد الشيشانيين وفي مناطق عراقية أخرى ,, لتبدأ سلسلة جديدة من الإبادة البشرية ,,


    بعد مرور هذه السنين ,, أصبح منتصر في التاسعة عشرة من عمره ,, أما أخوه سامح فقد بلغ الواحد والعشرين ,,


    وانضما بعد إصرار شديد على أبوسالم وخالد ,, بأن ينتقلا من مرحلة التدريب إلى مرحلة التجنيد الفعلي والمشاركة في العملية القادمة ,, والتي ستكون أخطر العمليات وأصعبها ,, وبل رغم من موافقته ,, إلا أنه اشترط بأن يكونوا في فرقة الاحتياط فقط ,, وذلك نظرا لصغر سنهما ,, وأنه حتى يحين الوقت فلا بد أن يتعلما مزيد من المهارات ,, والتي ستتطلبها المهمة القادمة ,, والتي هدفها تدمير البرج الذي سبب الهلاك للأبرياء والحق ومازال ,,


    ،، يـــتـــبـــع ,,
    اخر تعديل كان بواسطة » .:GENERAL:. في يوم » 23-12-2006 عند الساعة » 19:21

  11. #10

    تحقيق أو نبذه او قصه تابع : لا تنسينا - المهمة الصعبة

    المهمة الصعبة

    طوال هذه السنين تحت الأرض ,, كان أبوسالم وخالد وبقية منظمي المقاومة في نشاط دائم ,, وجمع للمعلومات ,, لكن كانوا يرسلون فرقا تجسسية إلى كل أنحاء أرض فلسطين ,, وكان لهم اتصالات دائمة مع حركات المقاومة الأخرى في أرض مصر والعراق ,, وبلاد الشام بمختلف مناطقها ,, لقد كانت شبكة اتصالات استخدمت فيها المراسلات يدا بيد ,, أو أجهزة الراديو القديمة ,, أو حتى من خلال هواتف من داخل القدس نفسها بالرغم من أنها عاصمة إسرائيل المزعومة ,,

    لقد كانت المرحلة الأهم ,, هي مرحلة جمع المعلومات والتجسس على العدو ,, وكان هناك عدة عوائق ,, منها أن المنطقة المحيطة بالبرج المدمر تحت حراسة مشددة جدا ومن مسافة بعيدة وبأقوى الأسلحة ومراقبة إلكترونيا ,, وبالتأكيد فإن البرج من داخله ملئ بأجهزة كشف الهوية ,, هذا غير الأسوار العالية ذات الجدار الأسمنتي السميك والمنيع والذي كان واضحا من إحدى الصور التي التقطها أحد المجاهدين من مسافة بعيدة ,,


    لذلك فقد كان واضحا أنه لا أمل في النجاح للقيام بهجوم مباشر ,, وأنه حتى لو تم الوصول إلى البوابة الرئيسية بعد العديد من الخسائر ,, فإنه ليس سهلا بل يستحيل تفجير جزء من هذه الجدران والتسلل للداخل ,,

    لذلك فقد كان التفكير منصبا على الدخول بطريقة آمنة ,, والتنكر بشكل دقيق بحيث يمكنهم الدخول ,,

    هناك مشكلة أخرى ,, وهي أن المتفجرات العادية لن تكفي لتدمير البرج ,, فالبرج نفسه كبير جدا ,, ويبدو أنه مصنوع من أقوى أنواع الأسمنت والفولاذ ,,

    لذلك فكان لا بد من مزيد من التحريات والنقاشات بين زعماء المقاومة في مختلف الأراضي والبلاد والفصائل والمجموعات ,, والبحث عن الخبراء وأخذ رأيهم ,, والتي كانت مثمرة وجاءت بحل صعب المنال ,, ولكنه أفضل الموجود ,,

    فقد كشفت هذه التحريات بأن برج السلام العالمي (( أو برج الدمار )) يوجد على بعد حوالي 200 متر منه مفاعل نووي خاص به ,, وذلك لأن الشعاع القاتل الذي يصدر البرج يتطلب طاقة هائلة جدا ,, هذا بالإضافة إلى متطلباته في حالة السكون والتي تعادل نصف مدينة بأكملها ,,

    وبما أنه يستحيل تدمير البرج بالمتفجرات المتاحة حاليا ,,

    فإنه يمكن بطريقة ما زرع المتفجرات في المحطة النووية بشكل معين ,, بعيث تتحول المحطة نفسها إلى قنبلة نووية كافية لتدمير البرج والمناطق المحيطة به ,,

    وفي إحدى الغرف تحت الأرض ,, كان يجتمع كل من أبو سالم وخالد منظمي المقاومة في غزة ,, وميثاق أحد زعماء إحدى القوات المجاهدة في العراق ,, وأيمن من أرض سيناء ,, وهشام زعيم المقاومة في لبنان وسورية ,, وفيصل إحدى زعماء المقاومة المتحركة بين الأردن وحدود سورية ,,

    لقد دار بينهم العديد من المناقشات ,, بعد القرار الذي توصوا إليه ,, وقرروا أنه سيتركز التفكير على اختراق دفاعات المحطة النووية بدلا من التسلل إلى البرج نفسه ,, ولكن أيضا الدخول إلى المحطة النووية إجراءاتها مشددة أيضا ,, وتحظى بنفس الاهتمام والحذر من قبل الجيش الإسرائيلي ,,

    فكان التخطيط كالتالي :-

    أبو سالم : (( حسنا أيها السادة ,, لقد أثمرت اجتماعاتنا طوال هذه السنين للوصول إلى هذا القرار ,, ولا يبدو أن هناك حلا بديلا ,, وبما أننا قد وافقنا بالإجماع ,, فلنبدأ بمناقشة المشكلات التي تعوق الخطة ,, ونحاول حلها واحدة تلو الأخرى ))

    أيمن : (( لدي فكرة بالنسبة للتسلل ,, وقد بدأت بتنفيذها فعلا من عدة أشهر ,, فقد استطاع بعض أفرادنا ممن يتقنون اللغة العبرية ويعرفون الكثير عن الثقافة اليهودية ,, أن يكونوا صداقات مع بعض العمال الذين يعملون في هذه المحطة ,, وذلك من خلال لقاءهم في مطاعم المدينة والتظاهر بأنهم يهود مثلهم وبوسائلهم البارعة استطاعوا أن يحصلوا على معلومات قيمة عن بعض الأشياء حول المفاعل وحول البرج عموما ,, منها المعلومات التي كشفت عن وجود المحطة النووية ,, ))

    فبالنسبة لعمال المحطة فإنهم يرتدون ملابس بهذا التصميم (( وأخرج ورقة مرسومة تصف شكل الملابس بدقة )) ,, وأيضا لكل واحد منهم بطاقة هوية إلكترونية خاصة به ,, يمكنه الدخول من خلالها إلى بوابة داخلية إلكترونية,, وهذه البوابة تطلب بصمة العين حتى يمكنه المرور ,, كما أن كل المناطق بالداخل مراقبة بالكاميرات ,, ولا يسمح للعامل بأخذ شئ معه إلا حقيبة بحجم معين تمسك باليد من أجل طعامه وشرابه ,, وأحيانا تفتش هذه الحقائب ,, أيضا لها تصميم وشكل معين مرسوم أيض في الورقة ))

    ميثاق : (( حسنا يمكننا سرقة هذه البطاقات الإلكترونية ,, أما بالنسبة لبصمة العين فهذه كيف سنحلها ))

    هشام : (( هناك مشكلة أخرى ,, فلو سرقنا بطاقة الهوية فغالبا سوف يبلغ العمال فورا عن فقدانها ,, وعندها سيعملون حسابهم ولن تصبح لتلك البطاقة أي قيمة ,, إذن فلا بد أن تتم سرقة البطاقة ,, والتسلل في نفس اليوم ,, بل إنه من الأفضل اختطاف بعض العمال أثناء توجههم لعملهم ))

    فيصل : (( لقد نستم شيئا مهما جدا ,, شكل الوجه ,, ربما نستطيع خداع الأجهزة أما الحرس فبالتأكيد سيكتشفون الأمر بكل سهولة ))

    خالد : (( أنت محق تماما ,, فالشكل الخارجي مهم جدا ,, صحيح يمكننا استخدام الأقنعة وربما جراحة تجميلية ))

    هشام بكل حماسة : (( صحيح ,, واتركوا علينا مهمة إحضار أخصائي تجميل ,, فأنا أعرف طبيبا متخصصا في جراحات الجلد والحروق ,, وأعتقد أنه يستطيع مساعدتنا في هذا المجال ))

    أيمن : (( وبالنسبة لبصمة العين فقد حللناها مسبقا ,, فباستخدام جهاز بصمة عين محمول ,, استطاع جواسيسنا الذين حدثتكم عنهم من تسليط هذا الجهز وتخزين بصمتهم في كارت الذاكرة موجود معي ,, وذلك خلال سهرتهم مع الجنود في إحدى محلات الخمور (( البار )) ,, حيث تظاهروا بأنهم يشربون معهم ,, ويبدو أنهم فقدوا وعيهم بسبب إفراطهم في الشرب ,, فاستغلينا الفرصة ,, واتروكوا علي تجهيز عدسات لاصقة فيها هذه البصمات الجديدة ,, ولا بد من زراعتها بجراحة بسيطة على سطح عيون المتطوعين ,, حتى يكون الأمر محكما ))

    فيصل : (( أعذروني قد أكون الوحيد الذي لم يقل شيئا مفيدا للآن ويكثر من الأسئلة ,, ولكن ماذا عن المتطوعين ,, كم متطوعا ستحتاجوا ,, أيضا لا تنسوا المتفجرات وكيف ستدخل ))

    ميثاق : (( بالنسبة للمتفجرات فاتركوها علي ,, فلدي كمية كبيرة منها ومن أقوى الأنواع ,, لنقل إن ثلاث وحدات ونصف من المتفجرات تكفي لإحداث المفعول المطلوب ,, لنقل أربعة على سبيل الزيادة ,, ولكن إذا كانت الحقائب التي ذكرتها بهذه القياسات المرسومة على الورقة ,, فإنه لن يمكنني أن أضع أكثر من وحدة ونصف من المتفجرات في كل حقيبة ,, يعني سيتطلب الأمر ثلاثة حقائب وبالتالي ثلاثة أشخاص ,, أيضا لا بد من التمويه ووضع بعض الطعام على السطح ,, وبالكاد ربما سيكفي رغيفي خبز لتغطية سطح المتفجرات ))

    فيصل : (( رائع إن الأمور بدأت تتجه إلى الأفضل ,, وبالنسبة للمتطوعين سأكون أنا أحدهم وأستطيع تدبر البقية ))

    ميثاق : (( بل أنه لن يكون من هو أنسب مني ,, ليس على سبيل الفخر ,, ولكن المتفجرات لا بد من زرعها في أماكن محددة ,, ونحن ليس لدينا فكرة عن شكل المفاعل من الداخل ,, ولا نملك صورا أكثر وضوحا من الصور التي تلتقط من بعيد ,, لذلك لا بد أن أدخل بنفسي ))

    ,, يـــتـــبـــع ,,

  12. #11

    تحقيق أو نبذه او قصه لا تنسينا - الاقناع الصعب

    فيصل : (( أنت محق تماما ,, ولكن هذا لا يمنع من أن أكون أنا الثاني ))

    أيمن : (( أرجو أن تعذراني ,, ولكن للأسف كلاكما جسمه غير ملائم ,, وأيضا كل منا يعاني من عاهة في الشكل أو الحركة ,, فأنت يا فيصل آثار تكسر فكك مازالت واضحة ,, وأنت ميثاق تعرج أثناء مشيك ,, أما أنا فتعلمون جيدا ما حدث لعيني ,, كذلك الأمر بالنسبة للبقية ))

    هشام وهو ينظر إلى الأرض : (( لولا عالم الزمن ,, ولولا قدمي المبدورة ,, لكنت أول من أوقف هؤلاء الأوغاد ونفذت المهمة ))

    فيصل : (( إذا فلا مفر من اختيار الشبان ,, بالتأكيد سنجد الكثير من المتطوعين ,, ولكنه خيار مؤلم وصعب ,, فنحن نعلم جميعا أن المهمة لو نجحت وحدث الإنفجار المطلوب ,, فإنهم سيكونون أول من يكوى بالنار ))

    أيمن : (( لنترك أمر المتطوعين لاحقا ,, لم يتبق الآن سوى تحديد موعد المهمة ,, وأقترح أن يكون موعد إجازة لليهود ,, ما رأيكم في رأس السنة العبرية ,, فحسب خبرتي فإن احتفالات اليهود وتركيزهم مشتت في معظم الأوقات ,, كما أن عمال المحطة يعملون بدوام جزئي ثلاث ساعات فقط في الإجازات الكبيرة والوطنية الخاصة بهم ,, مما يعطي فرصة لانصراف سريع ,, وربما يحالفهم الحظ ويسمح لهم بالخروج من المفاعل قبل انفجار المتفجرات ))

    فجأة دخل منتصر على الاجتماع بعد أن تجاوز الحارس الموجود على مدخل غرفة المناقشات بين أبو سالم والضيوف ,,

    الحارس ممسكا بمنتصر : مالذي تفعله هنا هذا اجتماع سري ,, يمكنك لقاؤه بعد انقضاء الاجتماع ,, هيا يا منتصر لا تكن عنيدا توقف عن دفعي ,, لن تدخل الآن ,,

    أبوسالم مندهشا : منتصر ماذا تريد ؟؟ تعال إلى هنا ,,

    تقدم منتصر وقال بكل حماسة : أنتم بحاجة إلى متطوعين للقيام بعملية فدائية ,, صحيح ,, أليس كذلك ,, أنا ,, أنا سأكون أول المتطوعين ,,

    قال أيمن مبتسما : (( أنني لا أعرفك أيها الشاب ,, لكن كيف عرفت بأننا بحاجة إلى متطوعين ,, إننا لم ننهي النقاش بعد ,,

    منتصر بكل حماسة واندفاع ,, وقد جذب إليه أعين الحضور : (( إن الأمر بغاية البساطة ,, أنتم بحتجة لمتطوع يحمل متفجرات ,, ثم يذهب للبرج ويفجره ,, وتنتهي مآساة العالم ,, وبالنسبة لحياتي فإن روحي لن تذهب لغريب ستذهب إلى خالقها ,, ولا داعي للبحث فأنا موجود ,, ولدي الشجاعة والإرادة الكاملة ,, خاصة بعد أن قتل الأوغاد أخي الوحيد منذ أسبوعين ,, أثناء تجوله في بين ركام غزة في مهمته الاستكشافية ))

    رد أيمن بنوع من الدهشة والبسمة : (( تعجبني حماستك الشديدة ,, ولكن يا منتصر الأمر ليس بالبساطة التي ذكرتها ,, ولكن لا بأس من شرح تفاصيل الخطة لك ,, ولكن يا منتصر ما هو عمرك ))

    منتصر : (( هل سترفضني من أجل عمري ,, لقد انتهى كل شئ بالنسبة لي , لقد سلبوا والدي وبيتي ,, وفي النهاية سيكون مصيري تحت رحمة رصاصة غادرة ,, فأرجوكم اقبلوني واقنع أبو سالم العنيد ,, لقد تعلمت اللغة العبرية وكافة المهارات القتالية ولكنه مازال يرفض انضمامي للخطوط الأمامية ))

    أبوسالم : (( يبدو أنك مازلت مصرا ,, ولا تسمع كلامي ,, اسمع يا منتصر ,, أنت مازلت شابا في بداية ... ))

    قاطعه منتصر : (( يكفي ,, يكفي لا تكرر ,, لقد حفظت ,, تريد اختيار متطوعين من عمر الثلاثين ,, ولكن هل انت التي تملك روحي ,, إنها روحي وأنا حر في التصرف بها ,, هل تمنعني من الجهاد بالنفس ))

    أبو سالم : (( ولكن يمكنك أن تجاهد بوسائل أخرى أكثر إفادة ... ))

    قاطعه منتصر ثانية : (( تقصد العلم وصناعة الأسلحة ومداواة الجرحى ,, لم أعد أطيق صبرا بهذا ,, فأنا أصنع الأسلحة ولا أستخدمها ,, ورأيت الجروح والموت وآخرها دماء أخي على خرقة قماش جاء بها زملاؤه .. لم أعد أحتمل المزيد ))

    أبو سالم بعد صمت دام لحظات من الحيرة والعجز عن الرد ,, وموجها نظره إلى الأرض : (( حسنا يا منتصر ,, لك هذا ,, ولكن سأترك لك فرصة للتفكير حتى موعد تنفيذ العملية ,, فكر جيدا أتسمعني ,, فكر بالعواقب ,, إنها حياتك ,, وفوق كل هذا إنها مسؤولية ,, فلو فشلت الخطة سيزيد الصهاينة من استعداداتهم ,, وعندها قد لا نستطيع وضع خطة أخرى ,, فكر يا منتصر ,, وإذا غيرت رأيك فأخبرنا فورا ,, اذهب الأن وسنلتقي فيما بعد ))

    شعر منتصر براحة شديدة مخلوطة بالسعادة ,, فأخيرا سيتمكن من الانتقام واللحاق بأحبابه ,, عند رب العالمين ,, لقد كان إقناع أبو سالم صعبا ,, لكنه لا شئ بالنسبة للصعوبات الجديدة ,, عليه الاستعداد من الأن بكل ما أوتي من وقت وقوة ,, حتى يحين موعد اليوم المرتقب ,,

    ,, يـــتـــبـــع ,,

  13. #12

    تحقيق أو نبذه او قصه لا تنسينا : ليس البرج فقط

    ليس البرج فقط

    بعد انتهاء الاجتماع السابق ,, تم البدأ في التجهيز للعملية ,, وخلال مزيد من الاجتماعات بين زعماء المقاومة تم التوصل إلى تعديلات على الخطة واكتشاف مشكلات جديدة تواجهها ,,

    فقد تم إعادة بحث الخطة مع علماء مسلمين كانوا يعملون في محطات نووية في البلاد الغربية ,, والذين أكدوا أنه حتى يتحقق انفجار المفاعل بشكل قوي ومضمون وكافي ,, فلا يكفي وضع المتفجرات وتفجيرها فقط ,, بل لا بد أن يعمل المفاعل وقتها بطاقته القصوى ,, وطبعا المفاعل لا يعمل بطاقته القصوى إلا في حالة واحدة ,, وهي في حالة أن برج الدمار (( برج السلام العالمي )) بدأ بعملية الإطلاق لإصابة الهدف ,, حيث أنه يتطلب طاقة هائلة وبحاجة لطاقة المفاعل القصوى ,, وعندها فإذا تزامن انفجار المتفجرات مع حالة المفاعل في وضع الطاقة القصوى ,, فإن النتيجة ستكون مضمونة تماما ,,

    لذلك فلا بد من طريقة لجعل البرج يعمل في نفس الوقت الذي يقوم فيه المتطوعون بزرع القنابل داخل المفاعل ,, أو بمعنى آخر استفزاز البرج في الوقت المناسب ,, ولكن مع مراعاة تفعيل القنابل قبل أن يخرج شعاع الدمار فعلا ,, حتى لا يصيب هدفه ,, وسيتم ذلك من خلال ظهور جيش من المقاومين في منطقة مكشوفة نهارا ,, بحيث ينتبه القمر الصناعي لوجودهم ويبدأ تحديد الهدف ,, ومن ثم يستعد برج الدمار للإطلاق ,, ويعمل المفاعل بطاقته القصوى في هذا الوقت ,, وعندها تتم عملية التفجير من الداخل ,, وينتهي كل شئ ,, طبعا كل هذا لا بد أن يحدث بسرعة قبل أن يخرج شعاع الدمار فعلا ,,

    أيضا هناك قضايا أخرى ,, فبعد تدمير البرج ماذا ستكون الخطوة التالية ,, فمن يعلم ربما كانت إسرائيل تخبأ سلاحا جديدا ,, أيضا ربما كان هناك برج دمار آخر في مكان ما في العالم ,, لذلك فقد تم الاتفاق على المحافظة على سرية المهمة وأن لا يعلم بها سوى زعماء المقاومة والذين سينفذون العملية فقط ,, وفي حالة نجاح المهمة وتدمير برج الدمار فإنه من الأفضل نشر إشاعة بأن السبب هو حادث أو عيب في تصميم البرج وليس من عمل المقاومة ,, حتى لا تفكر أي دولة أخرى في إنشاء برج جديد حتى لا يحدث نفس الخطأ ,, وأيضا حتى يمكنهم استخدام نفس الخطة مرة أخرى في حالة وجود برج دمار آخر في مكان آخر من العالم ,, وطبعا تم عرض الأمر على المتطوعين ووافقوا على المحافظة على سرية المهمة ,, وفي المستقبل عندما يتم التأكد من عدم وجود برج دمار آخر فإنهم سيعلنون الأمر على العالم ,, (( ولكن للأسف بعد سقوط إسرائيل وقيام دولة النهرين انشغلت المقاومة بتنظيم الحكم والاهتمام بالمسائل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ,, أيضا استشهد معظم من يعرفون السر أثناء مواجهاتهم مع الصهاينة في المعارك التي تلت تدمير البرج ,, وقد كان هناك شكوك بأن الولايات المتحدة تبني برجا مماثلا في المكسيك ,, ولكن لم يتسنى التأكد من ذلك وقتها وحتى الآن )) ,,

    أيضا اتفق زعماء المقاومة على استغلال فرصة دمار البرج والتي ستربك إسرائيل والقيام بهجوم شامل ومفاجأ والقضاء على إسرائيل نهائيا في نفس اليوم ,, وسيتم البدأ بالهجوم الشامل على مدينة تل أبيب حيث أهم المراكز الحكومية الإسرائيلية ,, ومن ثم بقية المدن ,, وأيضا الاتصال بجميع فصائل المقاومة الأخرى وبقية التنظيمات الجهادية الصغيرة منها أوالكبيرة ,, سواء تلك الموجودة في العراق و مصر و بلاد الشام و المناطق المحيطة بها ,, أو تلك القادمة من أفغانستان وبقية بقاع العالم ,, والتنظيم والاتفاق معها على شن هجوم شامل ومفاجئ في نفس اليوم ,, مع عدم إخبارهم بشأن عملية البرج والمحافظة على السرية ,,

    لقد مرت شهور وشهور من التجهيز لتلك العملية ,, والتي سماها التاريخ بالهجوم الأعظم على إسرائيل ,, وقد كان منتصر على أهبة الإستعداد ,, وقد أصبح شكله بالإضافة إلى شكل وجه زميليه بعد لصق الأقنعة وتثبيتها جراحيا
    مطابقا تماما لوجوه عمال المحطة والذين سيتخذون أشكالهم وبصمات عيونهم للتمكن من الدخول إلى المفاعل ,,

    أيضا تم الاتصال فعلا والتنظيم مع العديد من الفصائل والتنظيمات الجهادية الأخرى على الهجوم الشامل على تل أبيب ,, وقد تم توزيع الأدوار ,, فلكل فرقة هدف صهيوني تتولى القضاء عليه ,,

    أيضا تم حفر شبكة من الأنفاق تحت الأرض تصل إلى مناطق معينة في تل أبيب ,, وذلك لمفاجأة العدو ولنقل الأسلحة إلى وسط المدينة بأمان ,, هذا بالإضافة إلى العديد العديد من الخطط السرية والخطط البديلة ,,

    ,, يـــتـــبـــع ,,

  14. #13

    تحقيق أو نبذه او قصه تابع : لا تنسينا

    الهجوم الأعظم ,, وبداية النهاية


    لم يبقى على بدأ الهجوم الشامل سوى أيام قليلة ,, والجميع مشغول بالاستعداد لتنفيذ دوره ,, بما فيهم منتصر الذي أعاد تمثيل دوره للمرة الأخيرة مع المتطوعين الآخرين ,, واسمهما : عبد الغفار وأحمد ,,


    اقترب اليوم الموعود المتفق عليه ,, وهو يوم احتفال اليهود برأس السنة العبرية ,,


    ومرت الساعات بطيئة ,, وسط مشاعر مختلطة بين الحماس والترقب والحذر

    ,, فهذا الهجوم وهذه الوحدة لم يسبق لها مثيل ,,


    وفي فجر السادس من أكتوبر سنة 2395م ,, وقبل بزوغ الشمس استطاع منتصر وعبد الغفار وأحمد وبقية المناضلين الاختباء واتخاذ مواقعهم ,, وقد توزعوا في مجموعات ثلاثية ,, حيث كان مع منتصر اثنان من الملثمين بجوار منزل إحدى عمال المحطة الذي اتخذ شكله وتنكر بهيأته ,, كذلك الأمر نفسه بالنسبة لأحمد وعبد الغفار ,, كل منهما معه اثنان من الملثمين ويختبئون بجوار منزلي عاملي المحطة الآخرين اللذان يتنكران على هيئتهمها ,,


    وقد كانت بيوت عمال المحطة الثلاثة في القطاع نفسه من المدينة وقريبة من بعضها ,, وعندما أشارت الساعة إلى الخامسة والربع ,, تسلل الملثمون إلى الداخل المنازل بكل هدوء ومهارة ,, حيث دخلوا من خلال النوافذ وفتحوها من الخارج بدون صوت يذكر ,, وما هي إلا دقائق حتى يدرك عمال المحطة الذين كانوا يغطون في نوم عميق ,, بأنهم أصبحوا أسرى تحت رحمة هؤلاء الملثمين ,, الذين لم يقصروا في ربطهم بإحكام وإغلاق أفواههم التي تكاد تنفجر من الذعر والخوف والدهشة ,, هذا بالإضافة لأخذ بطاقات هويتهم الإلكترونية والتي لا بد منها للدخول إلى المفاعل ,, ثم بعد ذلك قام الملثمون بفتح الأبواب ليدخل منتصر وزميليه كل منهم إلى داخل البيت الذي كان يترقب كل منهم أن يفتح بابه ,,


    صلى الجميع صلاة الفجر ,, ثم ودع منتصر البطلين الملثمين اللذان كانا معه بعد أن أنهيا مهمتهما واعطوه بطاقة الهوية الإلكترونية ,, وأعطوه شيئا آخر ,, لقد أعطوه ذكرى عزيزة عليه ,, لقد أعطوه حجره البني الملفوف بقماش من الدم ,,


    أحد الملثمين : (( يبدو ان انشغالك بالتدريبات جعلك تنسى حجرك الذي كنت لا تفارقه لحظة ,, لقد وجدته في غرفة التدريب ,, وقد أحضرته لك ,, وأحببت أن أعطيك إياه عند وداعنا ,, لعله يثبت من قلبك ويشعرك بوجود أعزائك الذين فقدتهم ,, معك في هذه المهمة الصعبة )) ,,


    منتصر : (( لا أعرف كيف أشكركما ,, لقد تذكرت أني نسيته ولكن أثناء الطريق إلى هنا ,, إن هذا الحجر عزيز علي أكثر مما تتصورا ,, إنني لم أنسى يوما أمي أو أبي أو أخي ,, إنهم دائما في ذاكرتي ,, وفي ذاكرة هذا الحجر الذي شهد الكثير وسيشهد ,, ربما هو مجرد حجر ,, ولكنه يذكرني بالكثير ,, شكرا لكما مرة أخرى ,, وأرجوكما كونا على حذر ولا تنسياني أبدا ))


    ثم أخذ منتصر الحجر من يد زميله المجاهد ,, ووضعه في جيب قميصه الأمامي ,, ثم تمنى لهما التوفيق والسلامة ,, لقد كان فعلا وداعا حارا ,, كذلك كان الأمر مع عبد الغفار وأحمد في البيتين الآخريين اللذان ودعا زملاءهم الملثمين ,, وانتظر كل من الأبطال الثلاثة الخطوة التالية ,,


    في الساعة السابعة وصلت الحافلة التابعة للمحطة النووية أمام المنزل الذي ينتظر فيه أحمد ,, الذي كان يحمل في يده الحقيبة التي تحمل شعار المحطة ,, والتي تحوي المتفجرات التي ستؤدي لنهايتها ,,


    ركب أحمد في الحافلة التي كانت تقل حوالي خمسا من عمال المحطة اليهود ,, ثم مرت الحافلة كذلك على عبد الغفار ,, وفي النهاية على منتصر ,, وجلس الأبطال ثلاثة بجانب بعضهم ,, يراجعون الخطة مع عبد الغفار والذي سيكون مفتاح العملية ,, حيث أنه خبير في مجال المحطات النووية أثناء عمله بأحد المحطات في روسيا ,,


    وصلت الحافلة إلى منطقة الموت ,, منطقة اللاعودة ,, إلى منطقة المفاعل النووي نفسه ,, نزل الأبطال الثلاثة ويتقدمهم عبد الغفار من الحافلة مع عمال المحطة الآخرين ,, ثم وقفوا في الطابور الذي كان ينتهي بالبوابة الرئيسية للدخول ,, أخرج كل منهم البطاقة الإلكترونية التي معه ,, والتي من خلالها تمكنوا من الدخول إلى المفاعل والمشي في ممراته ,, ومن حسن الحظ أن حراس البوابة الرئيسة لم يقوموا بتفتيش الحقائب ,, وخلال رحلة أبطالنا داخل المفاعل كان عبد الغفار والذي كان يتقدم الفرقة ,, يبحث عن شئ ما ,, هنا أو هناك ,,


    (( أخيرا لقد وجدته )) ,, هكذا هتف عبد الغفار في نفسه بعد أن وجد خريطة المفاعل مرسومة على إحدى الجدران ,, أخذ يتفحصها ,, ثم قال هامسا لكل من أحمد و منتصر : (( إنه لا يختلف كثيرا عن المفاعل الذي كنت أعمل فيه ,, إن تصميم المبنى أمريكي ,, لكن تصميم المفاعل نفسه من الداخل روسي ,, وأعتقد أني أعرف الطريق جيدا ,, لذلك انتظراني هنا حتى أذهب وأتأكد ,, وتظاهرا بالذهاب إلى أماكن أخرى ,, ثم نلتقي هنا بعد عشر دقائق ))


    انطلق عبد الغفار إلى مكان الغرفة التي تحوي قلب المفاعل ,, واستطاع الدخول باستخدام بصمة عينه المركبة جراحيا ,, وتأكد من أن هذا هو المكان الصحيح والمطلوب فيه زرع القنابل ,, ولم يتبقى الآن سوى انتظار أن يعمل البرج بطاقته القصوى ,, ثم أخذ ينظر في ساعته منتظرا أن تشير العقارب إلى الساعة التاسعة ,, باقي من الوقت بضع دقائق حتى تبدأ المرحلة الثانية من الخطة ,, والتي ستبدأ على بعد 50 كيلومترا عن تل أبيب ,, والمسماة بخطة استفزاز البرج ,, ثم عاد عبد الغفار ليلتقي بمنتصر وأحمد ,, ليأخذهم إلى المكان المناسب لزرع المتفجرات ,,


    على بعد 50 كيلومترا عن تل أبيب تجمع ما يفوق الــ 500 مجاهد ,, يستعدون لإطلاق صواريخ (( صقر 20 )) و (( قدس 16 )) باتجاه برج الدمار ,, وما هي لحظات حتى بدأ القصف الصاروخي باتجاه البرج ,, وماهي إلا لحظات أخرى حتى استطاعت مضادات الصواريخ الليزرية الإسرائيلية صد جميع الصواريخ وحماية برجها ,, والذي لم يلبث أن أرسل نداء استغاثة إلى القوى الجوية الإسرائيلية التي استخدمت أقمارها الصناعية لتحديد مصدر الصواريخ ,, ومن ثم إرسال خمسة طائرات نفاثة لتدمير جيش المقاومين الذي ظهر فجأة من تحت الأرض من خلال شبكات الأنفاق الممتدة في كل مكان ,, وبالرغم من أن هذا الهدف سهل بالنسبة لتلك الطائرات ,, إلا أنها لم تستعد لاستقبال الصواريخ المضادة للطائرات الجديدة (( قناص 3 )) والتي أسقطت أربعا من الطائرات ,, وكادت تصيب الخامسة لولا أنها كانت محظوظة ووجدت فرصة للهروب ,,


    ,, يـــتـــبـــع ,,
    اخر تعديل كان بواسطة » .:GENERAL:. في يوم » 25-12-2006 عند الساعة » 22:40

  15. #14

    تحقيق أو نبذه او قصه تابع لا تنسينا - النهاية

    استشاط البرج غضبا ,, واستعد للإطلاق ,, وأخذت النداءات باللغة العبرية تتداوى داخل البرج والمحطة النووية الملحقة بها ,, معلنة حالة الطوارئ ,, تأمر بالاستعداد والتزام الجميع بمواقعهم ورفع طاقة المفاعل إلى حالته القصوى ,, بينما كان أبطالنا الثلاثة داخل الغرفة التي تحوي قلب المفاعل يسمعون تلك النداءات ,, كانت أصابعهم تسابق الزمن وهم يخرجون المتفجرات من الحقائب ,, ويثبتونها في الأماكن التي حددها عبد الغفار ,, وما هي لحظات حتى انتهوا من تثبيتها ,, ولم تمضي لحظات حتى أعلنت النداءات وصول طاقة المفاعل إلى 90 في المئة من طاقته ,, عندها أدرك الجميع بأن ساعة الصفر قد حانت ,,


    أخرج منتصر جهاز التحكم بالمتفجرات ,, وأخرج حجره العزيز من جيبه ,, في الوقت الذي أسرع إليه زميليه ورفيقيه في رحلة الفداء ,, واقفين معه إلى جانبه ,,


    عبد الغفار : (( يبدو أنه حان الوقت ))


    أحمد مبتسما : (( صحيح لقد حانت نهاية العدو ))



    منتصر : (( حسنا سأتولى الباقي ,, أسرعا بالخروج ,, هناك أمل في الخروج ,, لا تنسياني ))


    أحمد مبتسما : (( هل تريد الذهاب لوحدك ,, سنأتي معك ,, وبالنسبة لفكرة الخروج من هنا فلم تكن واردة بالأصل ))


    عبد الغفار : (( أجل سنذهب معا ,, هيا يا منتصر ,, هيا يا أحمد ,, فلنبدأ بالشهادتين ,, لنعود إلى مكان أفضل ,, ونترك هذا المكان ))


    منتصر : (( لا أعرف ماذا أقول ,, لم يبق وقت فلنبدأ ))


    نطق الأبطال الشهادتين ,, ثم مد كل منهم إبهامه ليستقر فوق زر التفجير الأحمر في جهاز التحكم ,, الذي كان يمسكه منتصر بيده اليمنى ,, واضعا إبهامه على زر التفجير فوق إبهامي رفيقيه في رحلة الشهادة استعدادا للضغط عليه ,, وفي يد منتصر الأخرى كان الحجر ,,


    (( لم أنساكم يوما يا من أحببت ,, وروحكم لم تفارقني لحظة ,, أيتها الأرض الطيبة ,, لقد ولدت فيك وها أنا أموت عليك ,, لقد شهدتي كل مراحل حياتي وآخرها هذه ,, لقد شهدتي معاناتي ,, وشهدتي آلامي ,, وهأنا أعود إليك من جديد ,, لذلك لا تنسيني ,, لا تنسي أمي وأبي وأخي ,, لا تنسي رفاقي هنا ,, لا تنسي كل من شاركنا معاناتنا وآلامنا ,,


    أيتها الأرض ,, لا تـــــنــــــســــــيـــــنـــــا


    لا تــــنـــــســــيـــــنــــا ,, ))



    وضغط الأبطال الزر ,,


    ,, الـــنـــهـــايـــة ,,

  16. #15

    ابتسامه شكرا على الرد


    [GLOW]
    littel angle
    [/GLOW]

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة littel angle مشاهدة المشاركة
    شكرا على القصة
    شكرا على مشاركتك gooood وردك ,, وأرجو أن القصة تعجبكم ,,gooood


    تقبلوا خالص تحياتي ^___^

    مصطفى

  17. #16
    ما شاء الله تباااااااااااااااااارك الله جهد متعووووووووووووووووب عليه هل من الممكن اعرف كم ساعة

    استغرقت في كتابة هذا الموضوع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟الاجابة غير اجبارية(خخخخخخخخخ)

    جزاك الله ألف خيييييييييييييييييييييييييييييييييير
    attachment[/IMG]
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    http://www.zzrz.com/mlion.htm

  18. #17

    ابتسامه شكرا على الرد الرائع


    [GLOW]
    مجودة(القناص وبس)
    [/GLOW]

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة مجودة(القناص وبس) مشاهدة المشاركة
    ما شاء الله تباااااااااااااااااارك الله جهد متعووووووووووووووووب عليه هل من الممكن اعرف كم ساعة

    استغرقت في كتابة هذا الموضوع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟الاجابة غير اجبارية(خخخخخخخخخ)

    جزاك الله ألف خيييييييييييييييييييييييييييييييييير
    شكرا على المشاركة الرائعةgooood ,, وأرجو أن القصة تعجبكم asian ,, وتعذروني على الإطالة ,rolleyes , لكن أنا كنت مضطر حتى تكون أحداث القصة واضحة قدر الإمكان ,,gooood

    وأنا منتظر رأيكم في القصة بكل صراحة ,,smile

    في الحقيقة القصة أخذت مني مجهود كبير ووقت ,,

    كنت أكتب فيها من يوم الجمعة حتى مساء الثلاثاء ,, بمعدل حوالي من خمس إلى سبع ساعات يوميا ,, لأن هذه أول قصة أكتبها في حياتي ,, مع أني واسع الخيال ,, لكن هذه أول مرة أحول خيالي إلى قصة مكتوبة ,, والفضل للمسابقة ,,

    بانتظار رأيك في القصة بعد قراءتها ,,gooood


    مع أطيب تمنياتي وخالص تحياتي

    ^___^

  19. #18

    ابتسامه << إضافة - علم من تصميمي >>

    << إضافة بسيطة >>

    علم من اختراعي لــ:

    دولة النهرين الإتحادية الإسلامية

    وقد سميت بالنهرين لأنها تمتد من نهري دجلة والفرات إلى نهر النيل ,, بالإضافة إلى ما تبقى من مناطق العراق ومصر وبلاد الشام ,, ولهذا تم اختيار اللون الأزرق للدلالة على الأنهار ,, أما اللون الأحمر للهلال والنجمة فهو يرمز إلى الدماء والتضحيات التي بذلت في سبيل التوحيد وتحرير الأرض المقدسة ,, أما اللون الأبيض فهو دليل النية الخالصة والنقاء ,, فالشعوب اتحدت وشاركت في التحرير بإرادتها الخالصة وليس تحت ضغط حاكم أو أمر من إنسان ,,

    ومصمم هذا العلم ,, هو بريطاني مسلم ,, وقد تم الموافقة على هذا التصميم بالإجماع ,,

    وقبل تصميم هذا العلم كان العلم القديم (( أيام الهجوم الأعظم والحروب التي تلت انهيار برج الدمار )) عبارة عن العلم الإسرائيلي نفسه ولكن بعد مسح النجمه الإسرائيلية باللون الأبيض ثم رسم هلال باللون الأحمر مكانها (( لون الدماء )) ,, وذلك لعدم توفرالأقمشة وقت الحرب لصناعة أعلام جديدة ,, واستغلال أعلام العدو والاستفادة منها بدل حرقها ,, حتى استقرت الأمور وتم التمكن من عمل تصميم جديد ,,أما تصميم القرن الحادي والعشرين فمازال يرفع في محافظة فلسطين لقيمته التراثية والتاريخية إلى جانب التصميم الجديد ,,




    بانتظار رأيكم في القصة ,,gooood بكل صراحة ,, rambo

    لأنها قصتي الأولى ويهمني جدا رأيكمsmile

    مع أطيب تمنياتي ,, وخالص تحياتيsmile

    مصطفى

    ^___^
    نماذج الصور المرفقة نماذج الصور المرفقة اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » دولة النهرين الاتحادية - علم من تصميمي.psd.jpg  



عدد المشاهدات » 69  



الحجم » 37.4 كيلو بايت  



الهوية	» 228647   اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » دولة النهرين الاتحادية - علم من تصميمي2.psd.jpg  



عدد المشاهدات » 51  



الحجم » 18.0 كيلو بايت  



الهوية	» 228648  


  20. #19
    شكرا لقراءة قصتي الأولى ,, ورأيكم فيها يهمني جدا

    مع أطيب تمنياتي وخالص تحياتي

    ^___^

    مصطفى

  21. #20
    بالله عليك يا ريال ..
    تعبتني كليوم أقرأ شيء لحد ما خلصت ،،
    يعني لو كنت راد عليك قبل كذا كان بكذب عليك وبقولك خلصت ...
    بس تمت القراءة بحمد الله ،،


    والله والله أبدعت ،،
    بدايتا بطريقة تسلسل القصة ،،
    والحوار بين الشخصيات ،،
    والشخصيات وأسماءهم بعد ...
    والأماكن ،، وخصوصا بلاد العرب (( فلسطين )) ...


    وهي مؤثرة خصوصا في النهاية ...
    وكم أحيي هؤلاء الأبطال على شجاعتهم ...
    إذا كان العيش في بلد كهذا جهاد ...
    فلا أفكر بضغط الزر وكم لهم منه ...


    فلسطين هذه الحكاية الطويلة التي بدأت منذ سنين طوال وللآن لا أدري ماذا سيحل بهم disappointed ؟؟
    عجبا ..
    فبعد أن فتحها عمر وحررها صلاح الدين ،، من سيملكها الآن ؟؟؟

    (( ولكن للأسف بعد سقوط إسرائيل وقيام دولة النهرين انشغلت المقاومة بتنظيم الحكم والاهتمام بالمسائل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ,, أيضا استشهد معظم من يعرفون السر أثناء مواجهاتهم مع الصهاينة في المعارك التي تلت تدمير البرج ,, وقد كان هناك شكوك بأن الولايات المتحدة تبني برجا مماثلا في المكسيك ,, ولكن لم يتسنى التأكد من ذلك وقتها وحتى الآن )) ,,
    غريب أن أعظم من ماتوا أؤلئك ما حفظوا السر فعلا أن الخير لايبقى frown ...

    (( إذا فلا مفر من اختيار الشبان ,, بالتأكيد سنجد الكثير من المتطوعين ,, ولكنه خيار مؤلم وصعب ,, فنحن نعلم جميعا أن المهمة لو نجحت وحدث الإنفجار المطلوب ,, فإنهم سيكونون أول من يكوى بالنار ))
    صحيح كلام فيصل ،، أولئك هم أول من سيكوى بالنار ،، ولكن نار الدنيا ،، هذه لا أكثر ستمهدهم لدخول جنة عرضها السماوات والأرض ،، فلا بأسsleeping ...

    (( هل سترفضني من أجل عمري ,, لقد انتهى كل شئ بالنسبة لي , لقد سلبوا والدي وبيتي ,, وفي النهاية سيكون مصيري تحت رحمة رصاصة غادرة ,, فأرجوكم اقبلوني واقنع أبو سالم العنيد ,, لقد تعلمت اللغة العبرية وكافة المهارات القتالية ولكنه مازال يرفض انضمامي للخطوط الأمامية ))
    فعلا ،، كلام يدل على بأس أبطال ،، والجهاد له الأولوية ...
    والله أبدعت ،، وأكثر ما أثارني فيها ...
    (( لم أنساكم يوما يا من أحببت ,, وروحكم لم تفارقني لحظة ,, أيتها الأرض الطيبة ,, لقد ولدت فيك وها أنا أموت عليك ,, لقد شهدتي كل مراحل حياتي وآخرها هذه ,, لقد شهدتي معاناتي ,, وشهدتي آلامي ,, وهأنا أعود إليك من جديد ,, لذلك لا تنسيني ,, لا تنسي أمي وأبي وأخي ,, لا تنسي رفاقي هنا ,, لا تنسي كل من شاركنا معاناتنا وآلامنا ,,



    أيتها الأرض ,, لا تـــــنــــــســــــيـــــنـــــا



    لا تــــنـــــســــيـــــنــــا ,, ))

    وقفت أمامها طويلا sleeping ،،
    فبدمنا وكل شيء نحن فداءا لك ،، بدعائنا بأرواحنا ،، بكل كلمة نحن معك ...
    حررك الله من أيدي الطغاة ...



    ملاحظة / عندما كتبت :

    في البداية أحب أن أعرفكم بنفسي ,, اسمي أحمد عبد الرحمن ,,
    ما أدريبك قاصد أم لا بس للحظة حسيت إني أنا البطل ،، اسمي الحقيقي أحمد واسم أبوي عبد الرحمن ،، وبعد بو خاطر فاكره اسمه أحمد عبد الرحمن بو خاطر ...
    والله فرحتني ...

    وإن شاء الله تنال جزاءا وثوابا على قدر تعبك ...
    دمت بود وصلاح ،،

    أخوك / cool wink بو خاطر
    9c1e0c937d1da35b61454993d4d3f520


    أسعدتني redface

الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter