مشاهدة النتائج 1 الى 17 من 17
  1. #1

    مثالية الأنساني وقبح الواقعي


    بسم الله الرحمن الرحيم


    حياكم الله يا أعضاء مكسات

    دار بي الحنين الى داركم وملتقى وفائكم


    فاأحببت ان اشارككم ولو بالقليل مما تعلمناه في دروبنا وقرأناه على صفحات الحياة وابعادها المختلفه


    التي اختزلت ايقاع البشريه في صور وأطارات والوان واشكال وملامح لها وجودها وبصمتها في حياتنا


    بغروبها وشروقها باألامها وامالها نمضي جميعا لهدف واحد ألا وهو الرقي والتطور الى مستوى أفضل


    في التعامل والحوار والاندماج بين الانسان وبني جنسه 0



    ومن هذا المنطلق ابداء في هذا الموضوع




    قبل أن نصبح وطنيين أو ليبرالييين أو إسلاميين أو أية صفة أخرى من صفات . لم لا نكون إنسانيين .
    مامعنى أن تكون إنساناً في علاقتك مع الآخر الذي قبل أن يكون أسوداً أو أبيض أو أبن قبيله أو غنياً أو معدماً أو شيعياً أو سنياً أو مسلماً أو كافراً إلخ.........

    قبل كل هذه الصفات وغيرها .

    هو إنسان ؟

    هل يرتقى أي مجتمع من المجتمعات إلى صفة الإنسان كلما قلّص هذه الفوارق بين البشر , وأحتكم إلى قوانين تنظر الى الإنسان بإعتباره جوهراً واحداً بلا تمييز .


    ألن نكون شعاراتيين وطوباويين ونحن ننادي بمجتمع إنساني دون أن نعي ظرورة صياغة القوانين والتأسيس الفكري لمفهوم الإنسان ؟


    أليس صفة إنساني صياغه مثاليه تقفز على الإشكاليات الأجتماعيه الكثيره التي تكرس مفاهيم التمايز الطبقي والعرقي والطائفي ........؟

    ماذا نصنع بهويتنا عندما نريد ان نكون إنسانيين ؟


    أليست الهويه بالأصل تشبه الثكنه التي تتحصن فيها الذّات الفرديه والجماعيه في علاقة صراعها مع الآخر .
    هذا الصراع الذي لايحطم شيئاً سوى الإنساني فينا .

    ألسنا ونحن نطالب أحداً ما أن يكون إنسانياً نريد بالضبط كسر تفوقه وسموه على غيره ؟

    إن الفلسفه الإنسانيه التي تأخذ الإنسان مجرداً من صفاته وهوياته , فلسفه على مثاليتها تكشف الوحشي في الإنسان .

    وتفضح زيف القيّم الأخلاقيه التي يتستر بها المجتمع الهش0


    إن أية قيمة أخلاقيه تنسب الأنساني لذاتها وتنفيه عن الآخر في علاقتها معه هي سلاح أمضى من كل سلاحٍ آخر في الفتك بالإنسان

    أليس بالإمكان تقبل الآخر كأنسان مساوي ومختلف , وجوده لاينفينا مثلما أن وجودنا لاينفيه ؟
    اخر تعديل كان بواسطة » I dӨ ПӨƬ ᄃΛЯΣ في يوم » 14-12-2006 عند الساعة » 16:03
    #داعش من الألف إلى الياء .. بالأسماء والصور والوثائق ..
    انشرها لعلك تكون سبب هداية

    http://justpaste.it/iwff

    عجبت ..
    https://www.youtube.com/watch?v=_aIeuZizr9Q


  2. ...

  3. #2
    اقوول ياجماعة الخير

    الموضوع يدحدر

    على الاقل ادخل سلم واطلع

  4. #3
    # طرح فلسفي رااائع اخي مجيدي ...شكرا لمشاركتنا اياه .....

    (كلامي موجه لمن عاث في الارض فسادا ودمارا )

    اني استغرب بعد كل هذه السنين التي عشناها ونحن نناقشالمواضيع الطائفية ان يأتي شخص

    للنبش جذور هذه المشكلة والبدء فيها من جديد ////

    مالذي تسعى اليه ؟؟؟ اتريد ان تعلن حربا طائفية لاتزول وهذا ما نعانيه في دول عربية ادعت التقدمية

    ان من اولى اسس التقدمية والتطور ..هي اعلان وحدة طائفية لابالقول ...وانما بالفعل واحساس الشعب

    بالمساواة فعلا ....اتريدين ان تتقدمي ايتها الدول وانتي واقفة امام اول عثرة ولاتريدين تجاوزها !!!

    اننا قبل ان نكون طائفين ..نحن ببساطة انسانيين ...

    استغرب من شخص وضح الحقد بكامله على المذهب الآخر ...//وعلام ..على امور فرقتنا وهذا ما تريده

    البعثية والشيوعية منكم !!!! وقد نجحت بشهادة ISO (متأثرة )bored

    صدقا اشعر باننا اصبحنا مثل اليهود ..(تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى ) صدق الله العلي العظيم



    ماذا نصنع بهويتنا عندما نريد ان نكون إنسانيين ؟
    نصنع بها اهم شيئ وهو الشرف ...الغير مدنس الحقد والبغضاء



    إن أية قيمة أخلاقيه تنسب الأنساني لذاتها وتنفيه عن الآخر في علاقتها معه هي سلاح أمضى من كل سلاحٍ آخر في الفتك بالإنسان
    صدقت اخي الكريم


    أليس بالإمكان تقبل الآخر كأنسان مساوي ومختلف , وجوده لاينفينا مثلما أن وجودنا لاينفيه ؟
    ليتهم يدركون هذا الكلام ..ليتهم ...أخاف ان يدركوه ولكن بعد فوات الاوان


    وشكرا على الموضوع مرة اخرى

    اختكم

    سراب الروووح
    اخر تعديل كان بواسطة » سراب الروووح في يوم » 14-12-2006 عند الساعة » 17:10
    رسالة الى ابي الراحل

    لان طالت بنا الغربة وحاالت دون لقيانا ..

    وعاد الطير للغصن ..يغني النصر جلانا ..

    اعود اليك في زمن شغف ابث القبر تحنانا ..

    انثر فوق مثواك دموع الشوق ريحانا ..

    ياحلمي الموعود قد عدت فلاترحل

    ولاتجرح بحد الوجد وجداني ..وجداني

  5. #4
    [
    disappointed
    مشكوره اختي سراب الروح على المرور الكريم

    والمردود الرائع


    ليتهم يدركون هذا الكلام ..ليتهم ...أخاف ان يدركوه ولكن بعد فوات الاوان
    كل انسان وهبه الله عقل يفكر فيه ويتأمل ويحدد اهدافه يحدد كل مسار بحياته اذا استخدم عقله بالطريقه الصحيحيه0

    مهما كانت المغريات من حوله والتعبئه النفسيه والعقليه اللي يتلقاها في صغره ومحاولة الاخرين تحديد

    وتهذيب توجهاته عن طريق عقولهم ومهما بلغ من تأثر يبقى هناك في اعماق عقله ومضة واشاره

    تفتح لعقله افاق التأمل نحو الحياة ونحو البشر نحو الكون بأسره لتتسع مداركه ويكبر وعيه وفي نفس

    الوقت يحدد مايريد عن قناعة ذاتيه وايمانيه اختزلتها الروح لحظات تأمله بعيدا عن تحكم الاخرين به او محاولة

    ثنيه نحو الطريق الذي يريدونه 0




    صدقا اشعر باننا اصبحنا مثل اليهود ..(تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى ) صدق الله العلي العظيم
    فااال الله ولافالج

    اليهود ماعندهم لاضمير ولاذمه ولاحس ولاهم يحزنون 0

    والحمد الله ان الله اكرمنا بنعمة الاسلام والدين والعقل

    وشتااااان بين مسلم ويهودي

    ثبتنا الله على طاعته 0


    يعطيج العافيه على المرور الجميل

  6. #5
    فااال الله ولافالج

    اليهود ماعندهم لاضمير ولاذمه ولاحس ولاهم يحزنون 0

    والحمد الله ان الله اكرمنا بنعمة الاسلام والدين والعقل

    وشتااااان بين مسلم ويهودي

    ثبتنا الله على طاعته 0
    اخي مجيدي ....

    لاتفهمني غلط ....

    اقصد بأن مايحدث الآن للعرب انسميه وحدة // بالله اجبني

    دعونا لاندعي بأننا يدا واحدة وقلوبنا مع بعض

    اذا كانت دولة احدة جيدة ليس بمعناها ان باقي الدول جيدة

    اتمنى لاتفهمني خطأ

    عموما يبقى هناك امل بان الحق سيظهر ولو بعد حين من الزمان

  7. #6
    السلام عليكم ....
    أؤكد لك أخي أن هذه الأمم لن تعلو ولن ترتفع للعلا إلا بالأخلاق .........tongue
    فالأمم = الأخلاق
    وهناك عوامل أخرى كذلك ...

    الانسانية بكل معانيها ... الوقار أمام النفس .. المساواة بين الخلق .. الاحساس .. المسؤولية و الصدق ...
    الطموحات التي تسمو بها كل الدول لشبابها الواعد .......


    وغيرها من الاجابياتsleeping .....
    طرح رائع لن أضيف عله أكثر من ما أضفت ........nervous
    بارك الله فيك أخي مجيديrambo .........

    بانتظار جديدك المميز gooood .....
    9c1e0c937d1da35b61454993d4d3f520


    أسعدتني redface

  8. #7
    أهلا بك عزيزي مجيدي ,, اشتقنا لك من زمن

    موضوعك رائع ومتميز جدا ,,

    وانا أتفق معك تماما في كل ما قلته ,, ولا يسعني سوى تأكيد ذلك ,,

    فلقد استطاعت الحدود السياسية التي رسمها الاحتلال الانجليزي والأوروبي عموما ,, تقسيم الأراضي إلى مناطق ,, وللأسف هذا التقسيم الوهمي استطاع أن يخلق ما يسمى بالجنسيات ,, وأصبحت كل جنسية تعتز بنفسها وتصنع تراث خاص مختلف ,, بل تصل إلى الكره بين أفراد هذه الدول ,, مع العلم أننا أصلا ضعفاء وبحاجة إى الوحدة وليس مزيدا من التفرقة والتمييز ,,

    مع هذا فلا يجب ان ننسى توحد المسلمين في عدة مواقف مؤخرا وان كانت قليلة ,, فالرسوم المسيئة للرسول وحدت غضب قلوب المسلمين في انحاء العالم باختلاف البلاد واللغات والمذاهب ,, ,,

    أرجو ان نعود لأنسانيتنا كما قلت ,, وان نؤمن بأن الهدف من الوجود هو إعمار الكون ,, والعمل للصالح العام ,, بغض النظر عن الاختلافات الأخرى التي اتمنى يوما أن ندرك بأنها اختلافات ظاهرية لا تبني أرضا أو تثمر زرعا ,,

    قال تعالى :

    (( أيها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم ))

    والنداء يا أيها الناس يشمل البشر جميعا باختلاف دياناتهم


    تقبل تحياي ^__^ وان شاء الله الأعضاء يتفاعلوا مع موضوعك الرائع

    وشكرا
    ...

  9. #8
    موضوع مهم جدا
    وطرح رائع

    بارك الله فيك أخي
    ولي عودة مع رد مفصل
    شكرا مجددا ودمت بخير

  10. #9
    أوسكار&كايبا P2Q2CH
    الصورة الرمزية الخاصة بـ ღ♥جنى♥ღ








    مقالات المدونة
    7

    وسام "مراقب مثالي" وسام
    المركز الثالث المركز الثالث
    وسام منتدى القصص و الروايات وسام منتدى القصص و الروايات
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هلا مجييييييييييييييدي مرحبا بك اخيsmile
    موضوع رااااااااائع جمييييييل بروكت اخي

    مامعنى أن تكون إنساناً في علاقتك مع الآخر الذي قبل أن يكون أسوداً أو أبيض أو أبن قبيله أو غنياً أو معدماً أو شيعياً أو سنياً أو مسلماً أو كافراً إلخ.........
    ليتا بعضنا يفهم ذلك اخي فبدلا من عمل الطعات ومحبة الاخرين نراه يفتخ بعرقة وبجنسة قبل ان يفتخر بانه اعظم مخلوق وخاصة اذا كان
    يحمل بين فؤادة نعمة الاسلام

    جزاك الله خير اخي على هذا المجهود الطيب الذي يفوح منه رائحة مسك
    سلمت يمناك ورعاك الرحمن
    اختك في الله
    جنى
    ارجو انك مازلت تذكرني

    :Instagram

  11. #10
    سلام عليكم
    هلا مجيدي
    موضوع روعة..
    تسلم ايدك عليه واتمنى ان تختفي العنصرية من العالم ..

  12. #11
    هذا الموضوع أخي الكريم موضوع مهم جدا وفيه نقاش لاينتهي
    الأمر يتحدث عن البشر والأنسان وكيف أنهم نسوا انهم بشر
    فتراهم يتصرفون بتصرفات لا إنسانية على الاطلاق
    وكأنهم أصبحوا آلات لاتفكر ولاتستعمل عقلها الذي وهبها الله لها وميزها به عن الحيوان
    ولكن من يسمع


    فكل البشر الآن اصبحوا طوائف ومذاهب وصفات وقوميات متناسين تماما انهم اولا وآخرا بشر


    ماذا نصنع بهويتنا عندما نريد ان نكون إنسانيين ؟
    تختفي كل الهويات امام تلك الصفة التي لو كنا نحملها لما وصل حالنا الى ما هو عليه

    شكرا مجددا ودمت بخير

  13. #12
    اعتذر منكم جميعا على ردودي المتأخره






    اخي مجيدي ....

    لاتفهمني غلط ....

    اقصد بأن مايحدث الآن للعرب انسميه وحدة // بالله اجبني

    دعونا لاندعي بأننا يدا واحدة وقلوبنا مع بعض

    اذا كانت دولة احدة جيدة ليس بمعناها ان باقي الدول جيدة

    اتمنى لاتفهمني خطأ

    عموما يبقى هناك امل بان الحق سيظهر ولو بعد حين من الزمان

    سوري اختي سراب مافهمت غلط

    وان اللي قلتيه محاولة لتشبيه وضع الامة الاسلامية في تعاملهم مع بعضهم

    مثل حال تعامل اليهود مع بعضهمالبعض او مع غيرهم والمعروف عن اليهود المكر الخيانة تبييت النيه واضمار الشر

    بالغير والغدر

    ولكن حال المسلمين لم ولن يصل الى هذا الاطار من التخلف العقلي والمرضي اللي اقل شي اقول عنه

    ضمييير ميت لانبض فيه







    اقصد بأن مايحدث الآن للعرب انسميه وحدة // بالله اجبني

    دعونا لاندعي بأننا يدا واحدة وقلوبنا مع بعض

    اذا كانت دولة احدة جيدة ليس بمعناها ان باقي الدول جيدة

    اتمنى لاتفهمني خطأ

    عموما يبقى هناك امل بان الحق سيظهر ولو بعد حين من الزمان
    [/quote]


    بغض النظر عن مايحصل لهم من وحدة او تفرق او اجتماع

    وحسب وجهة نظري

    ان من اكبر اسباب تفرق الامة وتشتتها واختلافها والاقتتال الحاصل بينهم والفتن التي تحيط بينهم

    من كل جانب سببها

    عدم التمسك بكتاب الله وسنة نبيه تمسك صحيحا وعدم اتباع ماأمر ومانهي عنه الخالق سبحانه وتعالى

    وما أتى على لسان خير البشر نبينا محمد عليه افضل الصلاة والسلام عليه

    والتوجه الى اجتهادات فرديه تحتمل الخطاء والصواب

    اجتهادات فرديه اثبت الله حكمها في كتابه الكريم ولاتحتاج الى اي تفسير او تأويل او اي خطاء او صواب

    مجرد اجتهادات هي القشة التي قصمت ظهر هذه الامة ومازالت تعاني الى وقتنا وعصرنا هذا


    ولكن رغم ذلك ومايعانيه ابناء هذه الامة من فتن وويلات ألا انها لاتصل الى مستوى حال اليهود ومافيهم

    من تشرذم واخلاق دنيئه اثبتها الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم ووعدهم بالويل والثبور والهلاك

    فشتاااااان بين امة عزيزة كريمه ابيه كتابها القران وهديها خير المرسلين 0

    وبين امة لاملامح لها ولاوجود سوى القتل والدماء واكل اشلاء الابرياء


    يعطيج العافيه مرة اخرى على المرور الطيب

    واتمنى ان المعلومه وصلت وتم توضيحها

  14. #13
    السلام عليكم ....
    أؤكد لك أخي أن هذه الأمم لن تعلو ولن ترتفع للعلا إلا بالأخلاق .........
    فالأمم = الأخلاق
    وهناك عوامل أخرى كذلك ...

    الانسانية بكل معانيها ... الوقار أمام النفس .. المساواة بين الخلق .. الاحساس .. المسؤولية و الصدق ...
    الطموحات التي تسمو بها كل الدول لشبابها الواعد .......

    وغيرها من الاجابيات .....
    طرح رائع لن أضيف عله أكثر من ما أضفت ........
    بارك الله فيك أخي مجيدي .........

    بانتظار جديدك المميز .....

    وعليكم السلام

    حيا الله اخوي طبيب المستقبل

    كلامك رائع وجميل يعطيك العافيه

    وكل اللي ذكرته لو تمسكنا به وجعلناه جزء من واقعنا وتعاملنا مع بعضنا

    لما وصل حال امتنا الى ماوصلت اليه من مأساه تحكي واقعا ربما كان جزء من ملامحنا وملامح الاخرين

    في حياتنا



    ردك يالحبيب هو الرائع والاكثر من الرائع

    والبركه في وجودك ومردودك

    مشكور ويعطيك العافيه مرة اخرى


    تحياتي

  15. #14
    أهلا بك عزيزي مجيدي ,, اشتقنا لك من زمن

    موضوعك رائع ومتميز جدا ,,

    وانا أتفق معك تماما في كل ما قلته ,, ولا يسعني سوى تأكيد ذلك ,,

    فلقد استطاعت الحدود السياسية التي رسمها الاحتلال الانجليزي والأوروبي عموما ,, تقسيم الأراضي إلى مناطق ,, وللأسف هذا التقسيم الوهمي استطاع أن يخلق ما يسمى بالجنسيات ,, وأصبحت كل جنسية تعتز بنفسها وتصنع تراث خاص مختلف ,, بل تصل إلى الكره بين أفراد هذه الدول ,, مع العلم أننا أصلا ضعفاء وبحاجة إى الوحدة وليس مزيدا من التفرقة والتمييز ,,

    مع هذا فلا يجب ان ننسى توحد المسلمين في عدة مواقف مؤخرا وان كانت قليلة ,, فالرسوم المسيئة للرسول وحدت غضب قلوب المسلمين في انحاء العالم باختلاف البلاد واللغات والمذاهب ,, ,,

    أرجو ان نعود لأنسانيتنا كما قلت ,, وان نؤمن بأن الهدف من الوجود هو إعمار الكون ,, والعمل للصالح العام ,, بغض النظر عن الاختلافات الأخرى التي اتمنى يوما أن ندرك بأنها اختلافات ظاهرية لا تبني أرضا أو تثمر زرعا ,,

    قال تعالى :

    (( أيها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم ))

    والنداء يا أيها الناس يشمل البشر جميعا باختلاف دياناتهم


    تقبل تحياي ^__^ وان شاء الله الأعضاء يتفاعلوا مع موضوعك الرائع

    وشكرا


    ياحيا الله اخوي مصطفى

    الروعه والتميز بوجودك وردك الطيب


    فلقد استطاعت الحدود السياسية التي رسمها الاحتلال الانجليزي والأوروبي عموما ,, تقسيم الأراضي إلى مناطق ,, وللأسف هذا التقسيم الوهمي استطاع أن يخلق ما يسمى بالجنسيات ,, وأصبحت كل جنسية تعتز بنفسها وتصنع تراث خاص مختلف ,, بل تصل إلى الكره بين أفراد هذه الدول ,, مع العلم أننا أصلا ضعفاء وبحاجة إى الوحدة وليس مزيدا من التفرقة والتمييز



    كلامك رائع وجميل وحقائق ثابته لامرية فيها

    ولكن ياعزيزي لكل انسان لون وطيف يتميز به عن الاخر سواء كان بجنسيه او تراث او انتماء يعتز به

    مسألة الجنسيه والتراث اوالأنتماء مسأله طبيعيه لم تكون في الماضي حجرة الزاويه التي منعت اجتماع

    كلمة المسلمين او اننا نجعلها شماعة نعلق عليها اسباب تفرقتنا او تخلفنا في وقتنا الحاضر

    الخلاصه ان مايحصل في الامة من اختلاف هو اختلاف قلوبهم وعدم تمسكهم واتفاقهم على كلمة واحدة

    تعيد لهم هيبتهم وليس بسبب جنسيه او اتنماء او تراث

    بالعكس هالعوامل الثلاثه

    تشعرك من انت ومن تكون وماهي حدود ملامحك ووجودك وحقوقك بين البشر ب أطيافه المختلفه

    وتشعر بالانتماء للوطن والاهل والشجن والتمسك بمبادئ وقيم تتبادلها مع الشعوب الاخرى بملامحها

    المختلفه ووجودها بيننا وهذا اكيد ليس معناه ان في الامر عنصريه او احقاد او احساد او تفرقه

    والدليل قوله تعالى

    (( أيها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم ))


    نداء للبشر با أطيافهم واجناسهم وألوانهم ووجودهم بأن جعلهم شعوبا وقبائل

    يعني اجناس واطياف ومذاهب واشكال وقبائل باأنسابها واحسابها واصولها عرفت الحين ان في الايه

    القرانيه جنس وانتماء وتراث والدليل انه سبحانه ذكر شعوب وقبائل يعني ماقال وجعلناكم شعب واحد

    وقبيله واحده لها وصف معين او تراث معين متعارف عليه


    ورغم هذا ألأ انه ذكر رغم اطيافكم يابشر ألا ان اكرمكم عند الله اتقاكم بالطاعه والعباده

    ولكن هذا لاينفي انتمائنا اوتراثنا او اجناسنا الذي من خلالهم حاولنا او علقنا اسباب هوان هذه الامة

    على هذه العوامل


    يعطيك العافيه يامصطفى على مرورك الكريم والرائع

    واتمنى ان وجهة نظري وضحت لك الصورة

  16. #15
    موضوع مهم جدا
    وطرح رائع

    بارك الله فيك أخي
    ولي عودة مع رد مفصل
    شكرا مجددا ودمت بخير

    حياكم وردكم هو الرائع


    هذا الموضوع أخي الكريم موضوع مهم جدا وفيه نقاش لاينتهي
    الأمر يتحدث عن البشر والأنسان وكيف أنهم نسوا انهم بشر
    فتراهم يتصرفون بتصرفات لا إنسانية على الاطلاق
    وكأنهم أصبحوا آلات لاتفكر ولاتستعمل عقلها الذي وهبها الله لها وميزها به عن الحيوان
    ولكن من يسمع


    فكل البشر الآن اصبحوا طوائف ومذاهب وصفات وقوميات متناسين تماما انهم اولا وآخرا بشر

    مشكوره اختي اقبال على مرورج مرة اخرى

    كلامج سليم وفيه جزء من والواقعيه

    لكن اللي لازم نعرفه

    ان معطيات الحاضر وعصره تختلف عن معطيات عصور سابقه وازمان اكل منها الدهر وشرب


    لكل عصر ولكل زمن له اطارات وملامح تناسبه وتناسب احداثه وماينتج عنها من سلبيات او ايجابيات لها

    ألاثر البالغ في تحديد عقول الكثير من البشر با أطيافهم المختلفه والعاقل من سلم عقله ولسانه ونفسه

    من هذه الفتن التي تعصف بالبشريه



    مسألة المذاهب والقوميات والطوائف حقيقه من ألاااف السنين وربما من عهد نبينا محمد صلى الله عليه وسلم


    المسأله ليست با أنواعهم او اشكالهم او توجهاتهم او مذاهبهم بل بكلمة يوحدون بها كلمتهم امام من يتداعى

    عليهم كلمة تحت راية التوحيد لاأله الا الله محمد رسول الله واتباع كتابه وهدي سنة نبيه


    العفو اختي اقبال على المرور الجميل مرة اخرى

    ودمتي على الخير



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هلا مجييييييييييييييدي مرحبا بك اخي
    موضوع رااااااااائع جمييييييل بروكت اخي
    وعليكم السلام

    ياهلا باختي جنى

    الرائع ردودكم

    بوركت مب بروكت .....خطاء مطبعي




    ل
    يتا بعضنا يفهم ذلك اخي فبدلا من عمل الطعات ومحبة الاخرين نراه يفتخ بعرقة وبجنسة قبل ان يفتخر بانه اعظم مخلوق وخاصة اذا كان
    يحمل بين فؤادة نعمة الاسلام

    جزاك الله خير اخي على هذا المجهود الطيب الذي يفوح منه رائحة مسك
    سلمت يمناك ورعاك الرحمن
    اختك في الله
    جنى
    ارجو انك مازلت تذكرني
    كلام طيب وجميل

    لكن يا جنى لازم تعرفين ان مسألة الافتخار بالعرق والجنس شي طبيعي وشي جبل عليه الانسان

    منذ ان خلق على هذه الارض

    يعني مثلا انتي ماتفتخرين با أصلك

    ماتفتخرين بالانتماء والوجود


    كل هذه الاشياء مب بالضروره انها تنزع مننا انسانيتنا او احساسنا باأننا بشر او تنزع عنا الاحساس بالاخرين

    كل هالاشياء تصنع مميزات لكل انسان وهالة جعلت مننا شعوب وقبائل نتعارف ونتقارب بيننا ونصل الى

    المراد ألا وهو الانسانيه التي تعتبر الصفه المشتركه بين البشر با أطيافهم.


    ممكن تقصدين بكلامج

    ان في عقول تفتخر با أصلها وانتماءهاوعرقها من باب انتقاص الاخرين والتقليل من شأنهم لسبب ما

    او لحضات ووقفات واحداث معينة حصلت بين عرق وعرق اخر او حنس وجنس اخر


    هل المسأله لاتصل الى درجة التعميم على الكل او ضاهرة او شماعة علقنا بها تدهور احوال الامة وتشرذمها

    لا ابدا


    هالمواقف فرديه لاتعبر ألا عن عقلية لاتجيد الحوار مع الاخر لاتملك الادراك والوعي الكافي لمعطيات الامور

    وعلى حسب ظني عقليات في مثل هالتفكير محدود تواجدها

    تكبر فقط عندما تجد البيئه المناسبه التي تغذي افكاره وتوجهاته التي تبقى بلا اسس او ثوابت 0

    وتصغر وتتلاشى عندما تكون العقليات التي من حوله عقليات تجيد الحوار والادراك الواسع والوعي المتكامل

    الذي يثبت خطاء تفكيره وربما رجوعه الى جادة الصواب .


    والاهم من ذلك اختي جنى

    العقول التي تستمع توجهاته وافكاره وتتأثر بذلك وتجعل من عقليته عدوا لابد من دحره او البحث عن سبل

    لنتقاصه

    وهذي الطريقه خاطئه ومرعبه في نفس الوقت اذ لابد من الحوار معاه وعدم الاعتقاد بان من هم في انتماءه

    بنفس التفكير والعقليه واذا لم نصل الى حد

    ي\تعتبر افكاره مجرد وجهة نظر لاتقدم او تأخر

    ليس بالضرورة ان تكون خطاء او صواب

    ولكن من الضروره ألا نجعلها عائق امام دروب حياتنا وحاجزا امام دروب البشر



    يعطيج العافيه اختي جنى ويجزاكم بالخير

    ومن ناحية النسيان ابدا


    مانسيت مكسات ودروب اعضاءه الطيبين
    اخر تعديل كان بواسطة » I dӨ ПӨƬ ᄃΛЯΣ في يوم » 17-12-2006 عند الساعة » 11:37

  17. #16
    سلام عليكم
    هلا مجيدي
    موضوع روعة..
    تسلم ايدك عليه واتمنى ان تختفي العنصرية من العالم ..
    وعليكم السلام

    هلا وغلا

    حيا الله أختي غدير


    الروعه في طلت ردج والمرور


    تسلمين يالمملوحه

    وهاالأمنيه امنية كل انسان في قلبه الخير للبشر جميعا

    يعطيج العافيه على المرور الطيب


    تحياتي

  18. #17

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter