مشاهدة نتيجة التصويت: ها شو رايكم بالقصة

المصوتون
36. لا يمكنك التصويت في هذا التصويت
  • القصة حلوووووووة

    28 77.78%
  • القصة يعني

    5 13.89%
  • يعععع بايخة

    3 8.33%
الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 34
  1. #1

    قصة مضحكة عن يوغي أوه .... و الضحية يامي!!!

    مرحبا يا أعضاء احلى منتدى ......... منتدى مكسات !!

    اليوم سويت لكم قصة حلوة
    ما أعرف شو أسميها
    بس يلا نبدأ :
    أولاً الصورة:

    get






    ثم القصة:
    يامي :" تيا إلى متى ستتسوقين؟"

    تيا: "حتى أجد كل شئ ، إضافة إلى ذلك هذا ممتع.."

    يامي :"أنا لا أجد المتعة في النظر إلى المئات من بلوزات مشابهة . أرجوك هل بإمكاننا أن نفعل شيئاً آخر؟"

    تيا ::تضحك :: "إنها ليست متشابهة ":: تمسك ببلوزتين مماثلتين تقريباً:: "أيهما أجمل ، الأزرق أم الوردي؟"

    يامي : "لا أعرف ، أنا مشغول بالإستماع إلى أقدامي و هي تموت من الوجع."


    تيا :: تضحك مجدداً :: "كن جدياً !! إنه ليس سيئاً لتلك الدرجة !!"

    يامي: "........... هل يجب علي أن أرجو؟ "

    في تلك الأثناء ، بيغاسوس مختبئ وراء المعاطف الشتوية الأنيقة ، و ميريك مختبئ وراء الملابس آخر صيحة و ديجتال كاميرا في يديهما .

    بيغاسوس و ميريك ::يدعوان في نفسهم :: "إجعليه يرجو ! إجعليه يرجو ! أرجوك إجعليه يرجو !!!!"



    المشهد الثاني



    تيا :: تضحك مجدداً :: "كن جدياً !! إنه ليس سيئاً لتلك الدرجة !!"

    يامي:" ........... هل يجب علي أن أرجو؟"

    المخرج: "إقطع! ميريك،إرجع إلى وراء تلك الملابس! ويامي ،أريدك أن تبدومثيراً للشفقة عندما تقول الجملة !"



    يامي:: يقترب من المخرج:: تعبيره مظلم جداً :: "لن أبدو مثيراً للشفقة لأنني لن أرجو !"


    المخرج : "أنا آسف يامي ، لكن الناس يريدونه هكذا ، و يجب علينا أن نعطيهم ما يريدونه ، ثق بي إنه يمكن أن يكون أسوأ"

    يامي :: يصر أسنانه ::" كيف؟"

    :: ثم يظهر يوغي تسريحة شعره إختربت ، مضروب ، منزوف وملابسه ( مالت آخر موضة) تمزقت (يا حرام )

    يوغي : "هكذا أنهيت مشهد المطاردة هارباً من المعجبين المجنانين!" :: يلف ، يرتعب من سماع أصوات الصيحات المسرورة ::" أوه لا !"


    يامي : "تعال ورائي" :: يشد يوغي إلى ورائه ( عاد أونه الشجاعة ) ويواجه المعجبين مع نظرة يمكن أن تحطم الزجاج ( خييبة الزجاج ):: "إتركني أواجهم بنفسي ..." :: فجأة يجد المعجبين أماكن أخرى ليكونوا فيها :: " ليهتم أحدهم به ، الآن .. لدي مشهد لأقوم به.":: العواصف تعود إلى المشهد ::


    المخرج :" حسناً الكل إلى مكانه . ميريك قلت لك أن تذهب إلى وراء تلك الملابس . و توقف عن اللعب بتلك الكاميرا !"

    يامي :" كاميرا ؟؟ لم يحتاج ميريك إلى كاميرا ؟؟ "


    ترى لم يحتاج ميريك إلى كاميرا ؟
    اعرفوا ذلك بعد الردود
    0


  2. ...

  3. #2
    0

  4. #3
    ما عليه ....
    أنا بوريكم......
    ما بكمل إلا إذا ........
    رديتوا..................ز
    0

  5. #4
    0

  6. #5
    قصة روووووووووووووووووووعة أختي سحورة
    أنتظر تكملة القصة بشوق


    سايونارا
    fb33a45d323c5dbfa984b5f8f8015a60
    0

  7. #6
    القصه رهيييبه يلا كمليها ولا تتاخري
    ولا بزعل <<<<<<< امزح
    تحياتي الحاره الي تحرق
    عشوقه
    سيداتي سادتي مخداتي وبطانياتي
    لقد قام الرئيس ميراندا بزيارة ابن عمه بيبسي
    ومعه مستشاره توم وجيري
    وقد حصل انفجار امام سوق الفواكه والخضره وقد جرحت ثلاث
    طماطات وبصلتان في حاله خطيره وتم استشهاد خيارتين
    0

  8. #7
    0

  9. #8
    كمليها كمليها القصة رهيبة هههههههههه
    اووو يامي انا الصراحة اشفقت عليك بعد هيك مارح اخذه معي للسوق
    .حرام عليكي هههههههه
    [IMG]http://www3.*********/2007/09/04/20/77244894.jpg[/IMG]

    [IMG]http://www3.*********/2007/09/04/20/83326576.gif[/IMG]

    من تريد الانضمام للعصابة ترسل رسالة خاصة
    0

  10. #9
    0

  11. #10
    0

  12. #11
    وااااااو روووعه ... وكوميديه ... والله انتي رهيبه
    ممكن تكملينها؟


    049003fe47ef6d4c1775189dddcd3cfb
    0

  13. #12
    السلام عليكم
    مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووره ع القصة الروووووووووووووووووووووووووووووووووووووعه
    يلا وين التكمله؟
    وحطي صور>>>>>>>>>>>>>لا تكوني بخيله <<<<<<<<<<>>>>>>>>امزح
    وتحياتي
    0

  14. #13

    آسفة

    هاي
    أنا آسفة ...........
    كان الإنترنيت مقطوع في البيت
    و اليوم يا الإنترنيت
    وعشان هذا بكمله
    الجزء الثاني والأخير

    يلا:













    المخرج : "و أكشن!"



    يامي : " ....هل يجب علي أن أرجو؟"



    تيا: ::مصدومة:: " أنت تمزح ، صح ؟"


    يامي: :: يركع :: " هل أبدو أنني أمزح؟"


    فجأة فلاشتان كاميرا تومضان ، ثم يأتي بيغاسوس لتيا قائلاً: "شكراً شكراً!"ويذهب إلى خارج الاستديو ثم يأتي ماريك ويفعل الشئ نفسه ولكن على طريقته الخاصة ... ومن ثم يذهب وراء بيغاسوس ::


    يامي :: ينظر إليهما وهما يتراجعان بنظرة يمكن أن تقتلهما ::





    المشهد الثالث



    المخرج :"كت !عمل جيد !"
    يامي: ::يجلس على كرسيه بجانب المخرج::"أظن أن العقد يصرح بأن أعلم على أي تغيير في النص"

    المخرج: :: يحاول ألا يصبح وجهه شاحباً:: " هاي انه هنا!":: يعطي ليامي مستنداً ، ليراجعه في حوالي 15 دقيقة قبل التصوير ::

    ."
    يامي :: يددق في النص وينظر إلى المخرج:: "أولاً، أريد فيلما تلك الآت التصويرية تتحطم . ثانياً، أريد أن ينحذف هذا المشهد فوراً."






    المخرج:" آآآآآآآآه.."




    يامي:"أو أن أقوم ذلك بنفسي":: يتقدم إلى الأمام ليكون مباشرة مع وجه المخرج :: "و أؤكد لك ، أني لن أكون لطيفاً لأي أحد مرتبط في هذا."





    في وقت لاحق من تلك الليلة ....




    يقف المخرج وراء رجلين في غرفة التحميض يحذفان المشاهد ، و أيضاً يحفظها والصور في الملف الرقمي::



    في اليوم التالي ...






    يامي و عواصفه تأتي إلى الاستديو، و يبدو كأنه جاهز لقصف أول شخص سيراه.





    يوغي : :: يراه ويقترب :: " هاي يامي ،كيف--" :: يامي يعبر ولايلاحظ:: " أوه لا !"




    :: يامي يبحث عن المخرج ، ويجده في كرسيه يراجع مستند اليوم ، وينتقد الصور التي وضعها في الملف الرقمي في خفية :: يامي : "أنت ! لديك الكثير لتشرحه و الآن"




    المخرج: :: ينظر إلى الصور . هم من المشهد المحذوف عندما يامي يرجو :: " أوه ،ليس لدي فكرة من أين--"






    يامي :"لا تقول لي ذلك! لقد أكدت لي بأنها ستنحذف!"





    المخرج : ::يبلع ريقه:: " أه .. حسناً .. ما حدث أنه عندما حذفنا الفيلم ... وخزناه في بقية المقاطع ، أه.... فقدناه"






    يامي: ::الشكوكية و الغضب تتحاربان على وجهه:: " ماذا؟كيف؟"




    المخرج : ::الا مبالاة العاجزة :: "أممممم.. وجدنا أحد مساعدينا قد إقتحم الملف الرقمي و سرقه. طردناه بالطبع ،لكن لم نجد الفيلم قبل أن يضعوه على الإنترنيت . نحن نأخذ الإجراءات لإزالتهم بالطبع."







    يامي : "ماذا عن الصور ؟"








    المخرج: :: يبلع ريقه:: " أممم، حسناً، وضعت لفافات الفيلم في الدرج لتعامل معها بعد أن أحرر العرض ، ويبدو أنه عندما كنا نحرر الفيلم ..... الصور فجأة .. إختفت ."







    يامي : " إختفاء على أنه غير محسوب ، أم إختفاء على أنه مسروق ؟"


    :: مع مرور الزمن تشكل جمهور حولهم مثل الصقور إلى جثث ::





    المخرج : " لا أعرف . ربما سرق ."




    يامي : "من الذي سرق تلك الصور ؟ ولماذا؟ "




    في تلك الليلة ........




    ::تذهب تيا إلى غرفة نومها وتغلق الباب جيداً . تنظر إلى جميع الإتجاهات مثل اللص القطة التي في باتمان ،تغلق الستائر ، ومن ثم تبحث تحت سريرها . تظهر ظرفاً كبيراً ، تفتحه ،وتسحب صورتين
    عندما كان يامي يجثو أمامها ، واحدة تظهر كلا من يامي وتيا، والآخر صورة مقربة من وجه يامي . تعانق الصورتان ::تيا : "أوه يامي ، أنت وسيم جداً عندما ترجو!"
    0

  15. #14
    0

  16. #15
    0

  17. #16
    0

  18. #17
    0

  19. #18
    0

  20. #19
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكراً على القصة الحلووه ^__^

    الله يعطيس العافيه

    وتسلمين على التتمه
    bwr1ak7w0
    اللهم أعز الإسلام والمسلمين
    من لزم الإستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب
    0

  21. #20
    0

الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter