الحاج ابو سعد

تتكون العائلة من اربع اولاد وست بنات الأولاد حسب التسلسل سعد ورعد وخالد وجاسم
والبنات حسب التسلسل ريهام و وفاء ونهاد ومنى وهيفاء ولمياء
والحاجة ام سعد والحاج ابو سعد

بعدما كان الليل يسود بهدؤه وسكونه على الناس كان الحاج ابو سعد
يشقى في عمله لتدبير المعيشة بعدما كان اولاده اطفال
وكانت حالتهم المادية غير جيدة حتى انهم كانوا يعيشون في غرفة واحدة
ومرت السنين في الشقاء على الحاج ابو سعد وبعدها اصبحت
حالته المادية جيدة جداًحيث كبر الأطفال على العز
حيث كبر الأطفال واصبحوا رجال مؤهلين للزواج
وبناته ايضاً
وتزوجت بناته الست
وبعدها تزوج ابنه الأكبر سعد
حيث عمل سعد جاهداً واشترى بيت لعائلته
حيث كان سعد خارج عن احداث هذه القصة
وبعدها تزوج الأبن رعد
واصر الحاج ابو سعد يبقيه الى جنبه حيث بنى له مشتمل في الطابق العلوي
وكان الهدوء ساكن في بعض الأحيان
ومن بعد احب خالد حياته العزوبية فتزوج اخيه الأصغر جاسم
ومن هنا بدأت احداث هذه القصة
وبعد مرور سنة من زواج ابنه الأصغر جاسم
ضهرت على الحاج ابو سعد افكار غريبة
حيث بدأ يكره بناته بعدما كان يحبهم حب لايوصف
مع العلم لم تكون هنالك اي مشاكل في البيت
فبدأ يشتم الحاجة ام سعد اذا وجد اي واحدة من البنات ويشتم بناته
ويطردهن من البيت
وفي نفس الوقت كان يفضل زوجات اولاده حيث
كان حتى في الأعياد والمناسبات كان يجلب لهن المال والذهب وكل مايحتاجنه
وبعد مرور سنة على هذه الحالة
صارت الجرئة لدى زوجات اولاده
طرد بناته من بيته وكان الحاج ابو سعد راضي بهذه الحال
وكثرت المشاكل في هذا البيت
واصرو الأولاد ان يجلسو جلسة عائلية ويرون ماذا يحصل
ولماذا يطردن زوجاتهم الأخوات بدون اي سبب
وبعد الحوارات المكثفة
ضهرت وبانت العجائب حيث كان الحاج ابو سعد
يجلب الأموال والذهب لزوجات اولاده
ولكن كان الحاج ابو سعد
ومع الأسف يريد يشارك اولاده في فراشهم
ومما ادى الى طغيان زوجات اولادهم وتجرأهم
على طرد بناته وكان الحاج ابوسعد ان اراد التكلم يهددون بما كان
يريد
ومن بعدها تكسرت عشرتهم وكل منهم ذهب الى طريق
وتركو ابيهم وحيد نادماً على ما فعله
ومما ادى الى انتحار الحاج ابو سعد