كانت زهرة فتاة تتميز بالفطنة والحكمة ,و لل>لك استطعت التغلب علي ما واجها من مشكلات ,وهاهي المشكلة كما
روتها لي ,كانت تعيش مع والديها و اخيها الصغير محمد حتي قررت و لدتها احضار خادمة
وكانت العائلة تعامل الخادمة بكل محبة كان البيت بشكل عام هادئي لكن محمد كان كثير الازعاج ويقلب البيت راس علي عقب كان الجميع ينصحة بالتزام الصمت لكن دون جدوي ,وفي احد الايام وبينما كان البيت خالي حتى انها يكن
موجود احد سوي محمد و الخادمة ,انزعاجت الخادمة من تصرفت محمد بجعلها معلق طوال الوقت حتي قدوم العائلة
كان محمد يخبر و لديها لكن لا احد يصدقها ثم اخبر اختها زهرة فقامت بتهديتها و قالت لها لاتقلق ثم قامت بوضع
كاميرا مراقبة في البيت وذهبت كالعادة , و عندما عادت شاهدت الكاميرا و اخبرت و لديها ثم قام الاب بتسليم
الشريط و الخادمة الي الشرطة,و قامت الشرطة بالاجرات الزامة و العائلة اللة علي سلامة محمدو و اصبح محمد
طفل مطيع و هادي.
و قالت لي في نهاية الحديث اياكم و الخادمة فانها بس الراعية