مشاهدة النتائج 1 الى 9 من 9

المواضيع: سيدي الرئيس

  1. #1

    سيدي الرئيس

    مرحبا


    كان الرئيس في زيارة لمدرسة ثانوية وفي نهاية الزيارة طلب منه الناظر ان يتكرم بعمل لقاء مفتوح مع الطلبه على غرار مع يحدث مع شباب الجامعات . ووافق الرئيس .. وبدأ اللقاء



    a



    قام أحد الطلاب وقال :

    سيادة الرئيس .. ابنكم الطالب محمود عبدالغفار .. عندي ثلاثة أسئلة أرجو أن يتسع صدر سعادتكم للإجابة عليها



    الريس قال له : اتفضل



    سيدي الرئيس

    سؤالي الأول : لماذا تأثر القطاع الخاص بالحالة الإقتصادية تأثراً سلبياً بينما شركات ابنكم الله يحفظه تزداد أرباحها في نفس الظروف؟



    سؤالي الثاني : لماذا تصرون على الإحتفاظ بالوزي فلان وأنتم تعلمون جيداً بأنه ليس الشخص المناسب لتولي الوزاره؟؟



    سؤالي الثالث : هل حقاً سيتولى ابنكم رئاسة الدولة بعد عمركم المديد ان شاء الله؟



    الريس قال له : اتفضل .. شكراً



    وفي اللحظه دي رن جرس الفسحه فالريس بقلبه الكبير قال لهم : اطلعوا دلوقتي اقضوا فسحتكم ونكمل بعد الفسحه ان شاء الله



    بعد الفسحه



    طالب تاني قام وقف وقال : سيدي الرئيس .. ابنكم الطالب سعيد متولي .. عندي خمسة أسئلة أرجو أن يتسع صدر سعادتكم للإجابة عليها

    الريس قال له : اتفضل



    سيدي الرئيس

    سؤالي الأول : لماذا تأثر القطاع الخاص بالحالة الإقتصادية تأثراً سلبياً بينما شركات ابنكم الله يحفظه تزداد أرباحها في نفس الظروف؟



    سؤالي الثاني : لماذا تصرون على الإحتفاظ بالوزير فلان وأنتم تعلمون جيداً بأنه ليس الشخص المناسب لتولي الوزاره؟



    سؤالي الثالث : هل حقاً سيتولى ابنكم رئاسة الدولة بعد عمركم المديد ان شاء الله؟



    سؤالي الرابع : لماذا دق جرس الفسحه قبل موعدها بساعة ونصف؟



    سؤالي الخامس : أين زميلنا محمود عبدالغفار؟؟؟؟!!!!





    منقوووووول من الايميل

    gooood


  2. ...

  3. #2

  4. #3

  5. #4
    حلووووووووووووووووووووووووووة جدا الله يحفظ هالملاك

  6. #5

  7. #6

    السلام عليكم ...



    السلام عليكم ....

    والله موضوووووع رائع وجمييييل جدا جدا وتشكري ملاك على الموضوووووع ...


    وهذا الموضوووع يذكرني بقصيدة لاحمد مطر ..




    أين حسن؟!


    زار الرئيس المؤتمن بعض ولايات الوطن ..

    وحين زار حينا .. قال لنا: هاتوا شكاواكم بصدق في العلن ..
    ولا تخافوا أحداً .. فقد مضى ذاك الزمن ..

    فقال صاحبي حسن: ياسيدي .. أين الرغيف واللبن؟
    وأين تأمين السكن؟
    وأين توفير المهن؟
    وأين من يوفر الدواء للفقير دونما ثمن؟
    ياسيدي .. لم نر من ذلك شيئاً أبداً ..

    قال الرئيس في حزن: أحرق ربي جسدي ..
    أكل هذا حاصل في بلدي!
    شكراً على صدقك في تنبيهنا ياولدي ..
    سوف ترى الخير غداً!

    وبعد عام زارنا ومرة ثانية قال لنا: هاتوا شكاواكم بصدق في العلن ..
    ولا تخافوا أحداً فقد ولى ذاك الزمن ..

    لم يشتك الناس .. فقمت معلناً: أين الرغيف واللبن؟
    وأين تأمين السكن؟
    وأين توفير المهن؟
    وأين من يوفر الدواء للفقير دونما ثمن؟
    معذرة يا سيدي: وأين صاحبي حسن؟!

  8. #7
    ههههههههههههههههههههههههههههه



    روووووووووووووعة مشكورة ملاك

  9. #8

  10. #9

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter