ثورة في السنة النبوية

ربما يتصور البعض أنه من قبيل المجازفة أن اسمي موضوعي بهذا الاسم المثير،إلا أنني لا أعتقد أن هناك مجازفة.

الثورة.....هي التعبير الشامل لوضع قائم،والأحاديث الشريفة التي سأتكلم عنها مثلت ثورة حقيقية على أوضاع جاهلية متخلفة في عدد من الميادين الرئيسية-( عند بعض النحويين الرئيسة،لكن البعض الآخر لا يرى عيبا ً في استخدام الرئيسية )-.

* تنبيه:جميع الأحاديث الواردة في الموضوع من المجمع على صحتها حسب القواعد المعروفة الموجودة في مظانها المعلومة.


استعمل النبي- صلى الله عليه وسلم -من الأزد على الصدقة فلما قدم قال: " هذا لكم وهذا أهدي إلي " ،فبلغ الرسول فقام فحمد الله وأثنى عليه وقال: " أما بعد فأني استعمل الرجل منكم على العمل مما ولاني الله فيأتي فيقول : هذا لكم وهذا هدية اهديت إلي ، أفلا جلس في بيت أبيه وأمه حتى تأتيه هديته إن كان صادقا ً ؟ والله لا يأخذ أحدا ً منكم شيئا ً بغير حقه إلا لقى الله يحمله يوم القيامة ، ثم رفع يديه حتى رئي بياض ابطيه وهو يقول : الا هل بلغت ؟ ".

نزاهة الحياة السياسية ، متى تحدث النبي عنها وعن مصير الفاسدن المرعب ؟ تحدث عنها في عهد قريب من جاهليتهم شعارهم " الدنيا لمن غلبا ".
تحدث لمجتمع صغير ناشئ لا يعرف شيئا ً عن قواعد الخدمة المدنية ، وتحدث إلى قوم كان الجوع هو وضعهم المعتاد.
أتمنى لو وضعت كل دولة أسلامية هذا الحديث في الصفحة الأولى من نظام الموضفين ، ولو درسته في كلية الحقوق والأدارة ، ولو علق على كل مكتب حكومي ولو....




عن أبي هريرة- رضي الله عنه -" أن سعد بن عبادة قال للرسول- صلى الله عليه وسلم -: أرأيت لو وجدت من أمرأتي رجلا ً، أمهله حتى آتي بأربعة شهداء ؟ قال رسول الله : نعم ".


في هذا الحديث تتجلى قواعد الإثبات وضمانة الحقوق ، هذا الأصرار الرائع على أن الأنسان بريء حتى تثبت إدانته ، وأن الإدانه لا تثبت إلا بإجراءات محددة ومعروفة سلفا ً، لم يذكرها لا القانون الروماني أو التشريع الفرنسي ، بل قالها رجل ٌ قبل ألف واربعمائة سنة مضت هو محمد بن عبدالله.
يجب أن يحوم التشريع حول مثل هذه الأحاديث لا ليفسرها بل ليحولها لتشريع حاسم يلزم الحاكم قبل المحكوم ويصبح جزءا ً لا يتجزأ من الحياة اليومية للمسلم.



كان صلى الله عليه وسلم إذا ذهب إلى قباء يدخل على أم حرام بنت ملحان الأنصارية فتطعمه ، فنام عندها ثم استيقظ ضاحكا ً فقالت : ما يضحك رسول الله؟ قال : " ناس من أمتي عرضوا علي غزاة في سبيل الله يركبون ثبج هذا البحر ملوكا ً على الأسرة " قالت : اجعلني منهم ، فدعى لها رسول الله ، ثم وضع رأسه ونام ، ثم استيقض ضاحكا ً فسألته فقال لها ما قال في الأولى ، فقالت : اجعلني منهم ، قال : " أنتي في الاولين " فركبت زمن معاوية بن ابي سفيان البحر إلى قبرص ايام عثمان بن عفان فصرعت عن دابتها فهلكت.


دور المرأة في المجتمع ، الخلاف الحقيقي بين فقهاء الأمة وعامتها حول المرأة ليس بين الذين يعتقدون بأن زيها يسمح بذهور الوجه والكفيين من عدمه - مع أن الغالبية لصالح الرأي الأول - إن الخلاف الأساسي هو بين الذين يعتقدون أن النساء شقائق الرجال لهن حقوق وعليهن واجبات ، وبين الذين يرون أنهن دون الرجال ، وفي تراثنا وعرفنا ما يستشهد أن حقهن هو أن تجعل الرجل ينام على جنابة !!!
الذين يرون الرأي الأول يذهبون إلى أن من حقها أن تتعلم أقصى درجات التعلم وأن تمارس الأبداع الفكري وأن تؤدي لمجتمعها ولوطنها بعض الشيء الذي هو اعطاه لها ابتداءا ً ، أما جماعة الجنابة فينزعون إلى حرمانها من كل شيء لتبقى تمارس دورا ً مهما ً يتيما ً هو الجنس .. !! يبدأ به وينتهي به ، أما الذين يرون أنهم دونهم فهم في المنطقة الرمادية ، لاهم إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء يقولون " لم يكن بالإمكان غير الذي كان ".




هذه الأحاديث هي التي استوقفتني من كتاب غازي القصيبي الذي يحمل نفس عنوان الموضوع " ثورة في السنة النبوية " ، كتاب قيم ومقيد وصغير ، جمع فيه عدة مقالات منثورة له حول مواضيع مختلفة جمعها في كتاب واحد يحمل في طياته ثروة حقيقية ، إن كنوز السنة النبوية لا تزال تنتظر من يخرجها من كتب الصحاح.