مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1

    كم الـــيــــوم من التــــاريــــخ......؟!

    كم اليوم من التاريخ


    سؤال يطرحه البعض على البعض ممن لايشعرون في حياتهم وفي خطواتهم
    ان التاريخ ليس زمنا تحدده الساعات..... وانما عملا تحدده المواقف......
    كلنا يشد معصمه بساعة لضبط اوقاتة..... الا ان اوقاتة تتهادى منهوكة
    متأ كلة بعامل التواكل الحسى .... والنفسى ....... وتبقى الساعاة بدقته
    المتلحقة ..... تبقى وحدها بشكلها المظهرى تمثل مظهر الربط المفضوح بيننا
    وبين حياتنا......
    ولكن الذى يعنينا من دقات الساعة الموجعة هو متى نأكل؟! ومتى
    نسترخي ؟ ومتى نشخر ؟!
    ان يقظة الحس لدى الانسان هى وحدها الساعة الصادقة والأمينة التى
    ترصد للتاريخ نبضاتة الواعية ... وما الساعة التى نقتنيها ....ونحلى بها
    سواعدنا الاأدة ضبط وربط لعلاقتنا بالزمن ...تنظم تفاعلنا معه ..وتعاملنا
    مع احداثة.....
    وحين تغيب عن بالنا هذه الحقيقة كأننا نحول التاريخ إلى جماد . ونحول
    الساعة النابضة الى حرحة خرساء لاتحصى ...ولاتعد...
    النشاط التى تدور من أجلها عقارب الساعة وتتحرك ....
    وضبطنا من خلال الساعة لمواعيد طعامنا....ومنامنا....ولا يغضبنا أن
    نتجاهل ولا ان نتكا سل عما يفصل بين نومنا ويقظتنا.......بين طعامنا
    واحلامنا.....
    ان مابينهما هو المهم....والمهم....وما الاغفاءة الا استراحة لتنشيط
    العقل...وما الاطعام الاوجبة لتنشيط الخلايا ..من اجل ان نتحرك مع عجلة
    التاريخ في رسم بياني...وإيماني لايجوع فيسلم الى الهزال....ولاينام فيسلم
    الى الـــمــــوت....ـــــــ...dead


  2. ...

  3. #2
    صدقت اخي الكريم فيما كتبت .......

    شكرا لك على الموضوع الرااااااااااائع والمثير

    اختكم

    سراب الروووح
    رسالة الى ابي الراحل

    لان طالت بنا الغربة وحاالت دون لقيانا ..

    وعاد الطير للغصن ..يغني النصر جلانا ..

    اعود اليك في زمن شغف ابث القبر تحنانا ..

    انثر فوق مثواك دموع الشوق ريحانا ..

    ياحلمي الموعود قد عدت فلاترحل

    ولاتجرح بحد الوجد وجداني ..وجداني

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter