مشاهدة النتائج 1 الى 15 من 15
  1. #1

    :.: جيفارا ... والشباب الغافل :.:



    بسم الله الرحمن الرحيم

    attachment

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    هذا أول موضوع لي في مكسات أتمنى أن تقرأوه جيّداً .. لعلّ الله أن ينفع به

    بعد أن فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم والمسلمين من غزوة ذات الرقاع نزلوا مكاناً يبيتون فيه، واختار الرسول للحراسة نفراً من الصحابة يتناوبونها وكان منهم عمار بن ياسر وعباد بن بشر في نوبة واحدة.

    ورأى عباد صاحبه عمار مجهداً، فطلب منه أن ينام أول الليل على أن يقوم هو بالحراسة حتى يأخذ صاحبه من الراحة حظاً يمكنه من استئناف الحراسة بعد أن يصحو.

    ورأى عباد أن المكان من حوله آمن، فلم لا يملأ وقته اذن بالصلاة ، فيذهب بمثوبتها مع مثوبة الحراسة..؟!

    وقام يصلي..



    واذ هو قائم يقرأ بعد فاتحة الكتاب سور من القرآن، اخترق عضده سهم فنزعه واستمر في صلاته..!

    ثم رماه المهاجم في ظلام الليل بسهم ثان نزعه وأنهى تلاوته..

    ثم ركع، وسجد.. وكانت قواه قد بددها الاعياء والألم، فمدّ يمينه وهو ساجد إلى صاحبه النائم جواره، وظل يهزه حتى استيقظ..

    ثم قام من سجوده وتلا التشهد.. وأتم صلاته.

    وصحا عمار على كلماته المتهدجة المتعبة تقول له:

    " قم للحراسة مكاني فقد أصبت".

    ووثب عمار محدثاً ضجة وهرولة أخافت المتسللين، ففرّوا ثم التفت إلى عباد وقال له:

    " سبحان الله..

    هلا أيقظتني أوّل ما رميت"؟؟


    فأجابه عباد:

    " كنت أتلو في صلاتي آيات من القرآن ملأت نفسي روعة فلم أحب أن أقطعها.

    ووالله، لولا أن أضيع ثغراً أمرني الرسول بحفظه، لآثرت الموت على أن أقطع تلك الآيات التي كنت أتلوها"..!!


    انتهت القصة ولكن لم تنته الفائدة من ورائها على مر القرون .. وكلما تقرأها تزداد فائدة ...

    أقلها أن هناك أبطال من المسلمين لم تلد مثلهم الأرض وعقمت مثلهم النساء أحبوا الله ورسوله ودينه واحبوا المؤمنين وكان هذا الولاء يستغرق حياتهم وحسهم كلها.

    منذ أن سمع عباد .. النبي عليه الصلاة والسلام يقول مخاطبا الأنصار الذين هو منهم:

    " يا معشر الأنصار..

    أنتم الشعار، والناس الدثار..

    فلا أوتيّن من قبلكم".


    قال : لبيك .. بقلبه وعقله وجسده ودمه وماله ..

    فما بال شبابنا وبناتنا متعلقين بجيَفٍ خسروا الدنيا والآخرة جيف كافرة شيوعية ملحدة لاتعرف رباً ولا رسولاً ولا ديناً ولا شرعاً ولا أخلاقاً بل هي إلى الحيوانات أقرب ـ بل كرم الله الحيوان عنها ـ إن الأسوة الحسنة والقدوة الصالحة ، أمر مهم جدا ، لصناعة الرجال ، فإن لم يقتد الشاب المسلم بسلفه ، فسوف يقتدي بالجيف ومن على شاكلتهم

    من هذه الجيف جيفة هالكة تسمى " جيفارا " هو أرنستو تشي جيفارا دي لا سيرنا (14 مايو 1928 الى 9 أكتوبر 1967) المشهور بتشي جيفارا هو ثوري كوبي أرجينتيني المولد، كان رفيق فيديل كاسترو. يعتبر شخصية ثورية فذّة في نظر الكثيرين. وهو شخصية يسارية محبوبة لدى كثير من الملحدين وبعض الجهلة من المسلمين

    تعلقت به قلوب الفتيان والفتايات فهذا شاب مسلم محفور على يده وشم لصورة جيفارا !!!

    وهذا شاب آخر يشتهر بهوسه بشخصية الثائر الأرجنتيني "أرنستو تشي جيفارالدرجة الانبهار والتماهي !!!

    وهنا ثمة شبان يرتدون قمصان جيفارا وقبعاته وشبان آخرون تسموا بإسمه في المنتديات والملتقيات العامة

    ولا تقتصر صور جيفارا على الملصقات والقمصان، بل تحملها ساعات الشبان، وأقراط الفتيات أيضاً، علاوة على أسماء العديد من المواليد الذكور والفتيات في بعض الدول العربية

    فهذه إعلامية تحمل إسم جيفارا .. تتحدث عن علاقتها باسمها بشغف، فتقول: اسمي ساعدني وسبب لي المشاكل في الوقت ذاته .. علاقتي مع هذا الإسم المميز تختلف من مرحلة إلى أخرى، فعندما كنت طفلة كنت أكره اسمي كثيراً، لاسيما أن العديد كانوا يقولون لي جيفارا أكبر شيوعي في العالم، وكوني كنت أعتقد أن الشيوعية شتيمة كنت أعتبر اسمي وصمة عار، لكن لم أسأل والدي يوماً عن سبب تسميته إياي بهذا الاسم كما أنه لم يحدثني بدوره عن ذلك، وكأنه أراد مني أن أعيش مع الاسم تجربتي الخاصة لا تجربته وطريقة تفكيره هو.. كنت وبحكم اسمي أحسب على التنظيمات اليسارية، رغم أنني كنت لا أزال صغيرة .. في ذلك الوقت لم أكن قد حسمت أموري من الناحية الفكرية، كنت في تطور تكوين أفكاري ليس إلا.. اليوم، وبعد أن عرفت من هو جيفارا بات الإسم حملاً ثقيلاً ..

    وقال أحدهم : حدثني بعض الأفاضل ، ممن عاش فترة الستينات من القرن الماضي ، حيث كان المد الشيوعي في أوجه ، كيف كانت الأضواء مسلطة ، على جيفارا ، وكيف كانت أخباره هي أحاديث مجالس الشباب ، حتى طبعت صوره على الملابس ، وأصبح حلم كل فتاة أن تتزوج من رجل كجيفارا ، ورثاه الشعراء المهزومون نفسيا ، بعد مقتله ،

    بل ووصل الأمر إلى تشبيهه بالمسيح صلى الله عليه وسلم ، وأطلقوا عليه لقب "مسيح العصر" ، وما ذلك إلا لغياب القدوة الصالحة ، إن أمة تملك سيراً موثقة لأكثر من نصف مليون علم من أعلامها ، لن تعدم قدوة صالحة منهم .

    فما بال شبابنا وقد والوا اليهود والنصارى بل وصل الأمر إلى تولية الشيوعيين الملحدين ؟؟!!

    حتى إن أحدهم كتب : " رحم الله الشهيد تشى جيفارا لم يطلق أبدا طوال حياته رصاصة على طفل أو امرأة او رضيع وكان خير من اهتدى بخلق الانسان ... !!! "

    ألا يعلم هؤلاء الشباب إن الولاء والبراء ركن من أركان العقيدة ، وشرط من شروط الإيمان ،

    ومعنى الولاء : هو حُب الله ورسوله والصحابة والمؤمنين الموحدين ونصرتهم .

    والبراء : هو بُغض من خالف الله ورسوله والصحابة والمؤمنين الموحدين ، من الكافرين والمشركين والمنافقين والمبتدعين والفساق .

    فكل مؤمن موحد ملتزم للأوامر والنواهي الشرعية ، تجب محبته وموالاته ونصرته . وكل من كان خلاف ذلك وجب التقرب إلى الله تعالى ببغضه ومعاداته وجهاده بالقلب واللسان بحسب القدرة والإمكان ، قال تعالى : ( والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض ) .

    والولاء والبراء أوثق عرى الإيمان وهو من أعمال القلوب لكن تظهر مقتضياته على اللسان والجوارح ، قال - عليه الصلاة والسلام - في الحديث الصحيح : ( من أحب لله وأبغض لله ، وأعطى لله ومنع لله ، فقد استكمل الإيمان ) [ أخرجه أبو داود ]

    روى أحمد في مسنده عن البراء بن عازب - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( أوثق عرى الإيمان الحب في الله والبغض في الله ) . يقول الشيخ سليمان بن عبدالله بن محمد بن عبدالوهاب - رحمهم الله - : ( فهل يتم الدين أو يُقام عَلَم الجهاد أو علم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلا بالحب في الله والبغض في الله ، والمعاداة في الله ، والموالاة في الله ، ولو كان الناس متفقين على طريقة واحدة ، ومحبة من غير عداوة ولا بغضاء ، لم يكن فرقانًا بين الحق والباطل ، ولا بين المؤمنين والكفار ، ولا بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان ) .

    يقول الشيخ حمد بن عتيق - رحمه الله - : ( فأما معاداة الكفار والمشركين فاعلم أن الله سبحانه وتعالى قد أوجب ذلك ، وأكد إيجابه ، وحرم موالاتهم وشدد فيها ، حتى أنه ليس في كتاب الله تعالى حكم فيه من الأدلة أكثر ولا أبين من هذا الحكم بعد وجوب التوحيد وتحريم ضده )

    . وقال شيخ الإسلام ابن تيمية : ( إن تحقيق شهادة أن لا إله إلا الله يقتضي أن لا يحب إلا لله ، ولا يبغض إلا لله ، ولا يواد إلا لله ، ولا يُعادي إلا لله ، وأن يحب ما أحبه الله ، ويبغض ما أبغضه الله ) .

    على المسلم أن يحذر من أصحاب البدع والأهواء الذين امتلأت بهم الأرض ، ولْيتجنَّب الكفار وما يبثون من شبه وشهوات ، وليعتصم بحبل الله المتين وسنة نبيه الكريم .

    وعلى المسلم أن يفطِن إلى الفرق بين حسن التعامل والإحسان إلى أهل الذمة وبين بُغضهم وعدم محبتهم .

    ويتعيَّن علينا أن نبرهم بكل أمر لا يكون ظاهره يدل على مودات القلوب ، ولا تعظيم شعائر الكفر .

    ومن برهم لتُقبل دعوتنا : الرفق بضعيفهم ، وإطعام جائعهم ، وكسوة عاريهم ، ولين القول لهم على سبيل اللطف معهم والرحمة لا على سبيل الخوف والذلة ، والدعاء لهم بالهداية ، وينبغي أن نستحضر في قلوبنا ما جُبلوا عليه من بغضنا ، وتكذيب نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم


    والله أعلم
    اخر تعديل كان بواسطة » أواب في يوم » 10-11-2006 عند الساعة » 11:00


  2. ...

  3. #2
    جزاك الله خيرا على موضوعك الهادف، وبالتوفيق إن شاء الله.

    نسأل الله أن يهدي شباب المسلمين لما فيه الخير والصلاح..

  4. #3

    ابتسامه بسم الله الرحمن الرحيم


    وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ،،

    أخي الغريب الشيشاني كيف حالك ؟ إن شاء الله بخير !!

    أولاً أحببت بأن أرحب بك في مكسات .. وخطوة عزيزة بتواجدك ونشاطك في نور وهداية ^_^!
    2

    الولاء و البراء

    من أصول العقيدة الإسلامية أنه يجب على كل مسلم يدين بهذه العقيدة أن يوالي أهلها و يعادي أعداءها فيحب أهل التوحيد و الإخلاص و يواليهم ، و يبغض أهل الإشراك و يعاديهم ..

    كما نذكر قصه ابراهيم عليه السلام عندما تبرئ من والده من شركه والذين معه تبرؤوا من شرك قومهم ، كما أن الله أمرنا بالإقتداء بإبراهيم عليه السلام والذين معه ..

    قال تعالى (( قد كانت لكم أسوةٌ حسنةٌ في إبراهيم و الذين معه إذْ قالوا لقومهم إنَّا بُراءٌوا منكم و مما تعبدون من دون الله كفرنا بكم و بدا بيننا و بينكم العداوة و البعضاء أبدًا حتى تؤمنوا بالله وحده إلا قول إبراهيم لأبيه لأستغفرن لك و ما أملك لك من الله من شيء ربنا عليك توكلنا و إليك أنبنا و إليك المصير ))

    وهناك أدلـة كثيرة أثبتت تحريم وخطورة موالاة الكفار .. ومنها :

    قال تعالى (( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود و النصارى أولياء بعضهم أولياء بعض و من يتولهم منكم
    فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين ))

    قال تعالى (( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي و عدوكم أولياء ))

    قال تعالى (( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا آباءكم و إخوانكم أولياء إن استحبوا الكفر على الإيمان و من يتولهم منكم فأولئك هم الظالمون ))

    قال تعالى (( تجد قومًا يؤمنون بالله و اليوم الآخر يوادون من حاد الله و رسوله و لو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم ))


    ولقد جهل كثيراً من الناس هذا الأصل العظيم .. فكثير من تلك القصص الواقعية التي ذكرت في شؤون هذا الخصوص ، نسأل الله العفو والسلامة ^-^

    ولقد أوجب الله سبحانه موالاة المؤمنين ومحبتهم .. من هذه الأدلـة :

    قال تعالى (( إنما وليكم الله و رسوله و الذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة و يؤتون الزكاة و هم راكعون
    و من يتول الله و رسوله و الذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون ))

    قال تعالى (( محمد رسول الله و الذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم ))


    كما وصف الله سبحانه بأن المؤمنين اخوة ، فهذا بيان لأصالة الدين والعقيدة حتى وإن تباعدت انسابهم ..

    قال تعالى (( إنما المؤمنون اخوة ))

    قال تعالى (( و الذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا و لإخواننا الذين سبقونا بالإيمان
    و لا تجعل في قلوبنا غِلاً للذين آمنوا ربنا إنك رءوف رحيم ))


    وهناك كثير من تلك الصور التي تبين على موالاة الكفار ، وأيضاً هناك صور تبين موالاة المؤمنين .. فاحرصوا على موالاة المسلمين وسارعوا إلى مغفرة وهداية من ربكم والله رؤوف بالعباد ^^

    بارك الله فيك أخي الكريم لموضوعك الرائع ولدعوتك للإرشـاد والتوجيه من خلال عرضك لهذا الموضوع مما ذكرت من قصص وعبر وأقوال وفوائد لها كنوزها .. فأحسن الله إليك عزيزي وسـررنا بتواجدك ، ونأمل بأن نرى منك كل جديد وكل مبدع في نور وهداية ، وأشوفك على خير ~__^
    3

    ســلامــً قــولاً مــنــ رب رحــيــمـــ
    اخر تعديل كان بواسطة » أواب في يوم » 10-11-2006 عند الساعة » 10:54

  5. #4
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزيت خيراً أخي الغريب الشيشاني على الموضوع

    وأردتُ أن أنبه أخي أواب على نقطه

    أنه كتب في ختام رده ..

    ســلامــً قــولاً مــنــ رب رحــيــمـــ
    وهي سلامــٌ قولاً من ربٍ رحيمٍ
    .
    [ المســـــــاحة للتقبيــــــــل ]
    .

  6. #5

    السلام عليكم




    أهلا أخي الغريب الشيشاني


    إن شاء الله تكون بخير ^_^







    هذا أول موضوع لي في مكسات أتمنى أن تقرأوه جيّداً .. لعلّ الله أن ينفع به





    إن شاء الله .. تعم الفائدة والنفع على الجميع






    جيفارا



    وهو شخصية يسارية محبوبة لدى كثير من الملحدين وبعض الجهلة من المسلمين





    يقول الله تعالى :

    { لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إنّ الله يحب المقسطين* إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم }








    (( إنني أحس على وجهي بألم كل صفعة توجه إلى مظلوم في هذه الدنيا ، فأينما وجد الظلم فذاك هو وطني )) .





    لن أكثر من الكلام :

    فقط أقول ( جيفارا) ليس مسلما ..

    لكن (جيفارا) ليس سيئا ...







    برأيي القضية أكبر بكثير من (جيفارا) ، ببساطة (جيفارا) انتهى عصره .. وليس المتأثرين به كثيرون بيننا ...

    وأنا برأيي التعلق بـ جيفارا أفضل من التعلق بالممثلين والمغنيين المسلمين ...

    على الأقل جيفارا اهتدى إلى قناعات .. أفنى عمره لينشرها ..




    ونحن اهتدينا إلى دين عظيم .. فلما لا نتعلم منه كيف نفني أعمارنا لخدمة ديننا ...






    أما عبارتك :



    بعض الجهلة من المسلمين




    فأنا أتحفظ عليها بشدة

    أن يعجبك شيء : فهذا ليس بيدك ...





    وقبل أن أكمل هنا أعود لنقطة تركتها ^_^




    أقلها أن هناك أبطال من المسلمين لم تلد مثلهم الأرض وعقمت مثلهم النساء أحبوا الله ورسوله ودينه واحبوا المؤمنين وكان هذا الولاء يستغرق حياتهم وحسهم كلها





    لن يختلف أحد معك في هذا ...


    لكن أين هي هذه الشخصيات اليوم ، أين اللذين يدفعون حياتهم دفاعا عن الإسلام ..





    لو قلنا سيد قطب مات شهيدا ... وهو يفكر كيف يحيي اسلامنا
    : قالوا كافر .. أبو الفكر الإرهابي .. اياكم وأفكاره .



    لو قلنا بن لادن قضى حياته في الجهاد يدافع عن ديننا
    : قالوا رأس الإرهاب .. أغلقوا عيونكم عنه .


    لو قلنا الزرقاوي .. رأيناه يموت في ساحات القتال ، يحارب من يقتلون اخواننا
    : قالوا هو ارهابي يريد خراب البلاد .. اياكم حتى والسير في جنازته .





    لو قلنا جيفارا
    : قالوا ... هو بطل .. لكن حاولوا ألا تكونوا مثله !! .




    والناس تنظر حولها .. أكثر مما تنظر خلفها

    إذا ماذا ترى حين تنظر حولك ؟؟؟

    ماذا ترى حين تفتح التلفاز ؟؟؟

    ماذا ترى حين تقرأ في الصحف ؟؟؟






    فما بال شبابنا وقد والوا اليهود والنصارى بل وصل الأمر إلى تولية الشيوعيين الملحدين ؟؟!!





    على الأقل ... عدونا الكبير اليوم هم : المحافظين الجدد ...

    وعدونا الذي هو منا ويطعننا بسلا ح عدونا هم : الليبراليون الجدد ...


    وأنا بصراحة .. أجد الشيوعيين اليوم
    يجاهدون كي يبقوا شيوعيين ، وليست الحرب حربهم الآن ...





    حتى إن أحدهم كتب : " رحم الله الشهيد تشى جيفارا لم يطلق أبدا طوال حياته رصاصة على طفل أو امرأة او رضيع وكان خير من اهتدى بخلق الانسان ... !!! "





    سنعترض معك على (( رحم الله الشهيد )) .. ^_^






    باقي الكلام أتفق معك ^_^



    وشكرا على الموضوع المميز . الذي لم ألحظه إلا بعد تثبيته ^_^!

  7. #6
    جزاك الله الف خير

    attachment


  8. #7
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة The Cleaner مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا على موضوعك الهادف، وبالتوفيق إن شاء الله.

    نسأل الله أن يهدي شباب المسلمين لما فيه الخير والصلاح..
    حياك الله أخي وإن شاء الله يكون الموضوع أفادك

  9. #8
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة أواب مشاهدة المشاركة

    وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ،،

    أخي الغريب الشيشاني كيف حالك ؟ إن شاء الله بخير !!

    أولاً أحببت بأن أرحب بك في مكسات .. وخطوة عزيزة بتواجدك ونشاطك في نور وهداية ^_^!
    2

    الولاء و البراء

    من أصول العقيدة الإسلامية أنه يجب على كل مسلم يدين بهذه العقيدة أن يوالي أهلها و يعادي أعداءها فيحب أهل التوحيد و الإخلاص و يواليهم ، و يبغض أهل الإشراك و يعاديهم ..

    كما نذكر قصه ابراهيم عليه السلام عندما تبرئ من والده من شركه والذين معه تبرؤوا من شرك قومهم ، كما أن الله أمرنا بالإقتداء بإبراهيم عليه السلام والذين معه ..

    قال تعالى (( قد كانت لكم أسوةٌ حسنةٌ في إبراهيم و الذين معه إذْ قالوا لقومهم إنَّا بُراءٌوا منكم و مما تعبدون من دون الله كفرنا بكم و بدا بيننا و بينكم العداوة و البعضاء أبدًا حتى تؤمنوا بالله وحده إلا قول إبراهيم لأبيه لأستغفرن لك و ما أملك لك من الله من شيء ربنا عليك توكلنا و إليك أنبنا و إليك المصير ))

    وهناك أدلـة كثيرة أثبتت تحريم وخطورة موالاة الكفار .. ومنها :

    قال تعالى (( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود و النصارى أولياء بعضهم أولياء بعض و من يتولهم منكم
    فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين ))

    قال تعالى (( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي و عدوكم أولياء ))

    قال تعالى (( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا آباءكم و إخوانكم أولياء إن استحبوا الكفر على الإيمان و من يتولهم منكم فأولئك هم الظالمون ))

    قال تعالى (( تجد قومًا يؤمنون بالله و اليوم الآخر يوادون من حاد الله و رسوله و لو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم ))


    ولقد جهل كثيراً من الناس هذا الأصل العظيم .. فكثير من تلك القصص الواقعية التي ذكرت في شؤون هذا الخصوص ، نسأل الله العفو والسلامة ^-^

    ولقد أوجب الله سبحانه موالاة المؤمنين ومحبتهم .. من هذه الأدلـة :

    قال تعالى (( إنما وليكم الله و رسوله و الذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة و يؤتون الزكاة و هم راكعون
    و من يتول الله و رسوله و الذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون ))

    قال تعالى (( محمد رسول الله و الذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم ))


    كما وصف الله سبحانه بأن المؤمنين اخوة ، فهذا بيان لأصالة الدين والعقيدة حتى وإن تباعدت انسابهم ..

    قال تعالى (( إنما المؤمنون اخوة ))

    قال تعالى (( و الذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا و لإخواننا الذين سبقونا بالإيمان
    و لا تجعل في قلوبنا غِلاً للذين آمنوا ربنا إنك رءوف رحيم ))


    وهناك كثير من تلك الصور التي تبين على موالاة الكفار ، وأيضاً هناك صور تبين موالاة المؤمنين .. فاحرصوا على موالاة المسلمين وسارعوا إلى مغفرة وهداية من ربكم والله رؤوف بالعباد ^^

    بارك الله فيك أخي الكريم لموضوعك الرائع ولدعوتك للإرشـاد والتوجيه من خلال عرضك لهذا الموضوع مما ذكرت من قصص وعبر وأقوال وفوائد لها كنوزها .. فأحسن الله إليك عزيزي وسـررنا بتواجدك ، ونأمل بأن نرى منك كل جديد وكل مبدع في نور وهداية ، وأشوفك على خير ~__^
    3

    ســلامــً قــولاً مــنــ رب رحــيــمـــ
    حياك الله أخي أواب

    وشكراً على الإضافة المهمة المفيدة

  10. #9
    باري

    السلام عليكم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    أهلا أخي الغريب الشيشاني
    حياك الله أخي smile


    إن شاء الله تكون بخير ^_^
    الحمد لله .. كيفك أنت ؟wink



    أنا لا أدري ما المقصود من هذا الكلام !!

    وعلى كلٍ فأنا الحمد لله لا أعرف المتحدث باسم الخارجية البريطانية ولا باري غوردون (زادنا الله به جهلاً .. آمــين) rolleyes


    يقول الله تعالى :

    { لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إنّ الله يحب المقسطين* إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم }

    حسناً .. يجب أولاً ألا تستدل بدليل في غير موضعه .. فهذه الآية بعيدة كل البعد عن موضوعنا ,,

    هذه الآية المقصود منها في القتال والجهاد .. فإن الله تعالى ينهانا أن نغير ونقاتل من لم يقاتلنا .. وليس المقصود منها أن من لم يقاتلنا يجب أن نتعلق به ونحبه ونتشبه به !!



    لن أكثر من الكلام :

    فقط أقول ( جيفارا) ليس مسلما ..

    لكن (جيفارا) ليس سيئا ...

    حسناً .. جيفارا ليس مسلماً ,, لكن هل جيفارا ليس سيئاً ؟!!

    ألا تعتبر من ينكر وجود خالقك سيئاً ؟!! ... أليست سيئة أن يقول "لا إله .. والحياة مادة" ... ألا يعتبر الكفر والإلحاد سيئة عندك ؟!!

    قال تعالى "قال يا نوح إنه ليس من أهلك إنه عملٌ غير صالح" .. سماه الله عملاً غير صالحٍ .. وأنت تقول ليس سيئاً !!!

    حسناً نأخذ بكلامك ونترك الآية !! confused



    برأيي القضية أكبر بكثير من (جيفارا) ، ببساطة (جيفارا) انتهى عصره .. وليس المتأثرين به كثيرون بيننا ...

    وأنا برأيي التعلق بـ جيفارا أفضل من التعلق بالممثلين والمغنيين المسلمين ...
    أفهم من كلامك أن نتعلق بالملحدين والكفار ونترك الفسقة من المسلمين !! .. فعلاً تناقض غريب !!

    ذلك كافر مأواه النار خالداً فيها .. أما الثاني فأمره إلى الله إن شاء عذبه على قدر معصيته وإن شاء غفر له , ثم مأواه الجنة لأنه مسلم .. "لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شيء إلا أن تتقوا منهم تقاة"

    لا أدري كيف يكون التعلق بالملحد الكافر أفضل من التعلق بالمسلم الفاسق!!



    على الأقل جيفارا اهتدى إلى قناعات .. أفنى عمره لينشرها ..

    ونحن اهتدينا إلى دين عظيم .. فلما لا نتعلم منه كيف نفني أعمارنا لخدمة ديننا ...
    أليس هناك من المسلمين من أفنى عمره في خدمة الإسلام ؟!!

    قبل كل الأمثلة .. ألا نقول عن أعظم البشريّة رسولنا عليه الصلاو والسلام أنه قدوتنا ونتعلم منه كيف أفنى عمره في خدمة دين الإسلام ؟!! ثم الصحابة من بعده ثم تابعوهم ومن بعدهم إلى عصرنا !!

    فآخر المجددين الذين أفنوا عمرهم في خدمة الدين شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله .. ألا يسعك أن تقتدي به وتتعلم منه كيف مضى في الدعوة والجهاد إلى أن مات ؟!!

    تركت كل هذه الأمثلة من المسلمين .. وأبيت إلا أن تختار ملحداً كافراُ لتتعلم منه كيف تنشر الإسلام !!

    وتذكر "المرء مع من أحب" .. وقول الله تعالى "و من يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين"



    أما عبارتك :

    فأنا أتحفظ عليها بشدة

    أن يعجبك شيء : فهذا ليس بيدك ...

    حسناً .. الجهل ما معناه ؟

    الجهل هو ضد العلم وهو عدم الإدراك سواءاً بالكليّة أو جزئياً ..

    قال تعالى "إنَّا بُراءٌوا منكم و مما تعبدون من دون الله كفرنا بكم و بدا بيننا و بينكم العداوة و البعضاء أبدًا حتى تؤمنوا بالله وحده" ..

    "يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود و النصارى أولياء بعضهم أولياء بعض و من يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين" ..

    "يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي و عدوكم أولياء" ..

    "يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا آباءكم و إخوانكم أولياء إن استحبوا الكفر على الإيمان و من يتولهم منكم فأولئك هم الظالمون" ..

    "لا تجد قومًا يؤمنون بالله و اليوم الآخر يوادون من حاد الله و رسوله و لو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم" .. وشواهدها من السنة الكثير والكثير ..

    فما ظنك بشخص يعلم هذه الأدلة .. هل يبقى يدافع عن الكفار والملحدين ؟!



    لن يختلف أحد معك في هذا ...


    لكن أين هي هذه الشخصيات اليوم ، أين اللذين يدفعون حياتهم دفاعا عن الإسلام ..
    لا يلزم أخي أن نتعلق بالمعاصرين فقط .. وإن أردتنا أن نسير على قاعدتك هذه .. فيلزم منها أن ننسى جميع من قبلنا ونبحث عن من هم في عصرنا لنقتدي بهم !!

    نحن أمة موعودة بالنصر .. النصر آتٍ لا محالة .. ولا يلزم أن يأتي اليوم أو غداً .. فالأمر قد يطول وقد يقصر ,, بحسب ما تقتضيه حكمة الله ..


    لو قلنا سيد قطب مات شهيدا ... وهو يفكر كيف يحيي اسلامنا : قالوا كافر .. أبو الفكر الإرهابي .. اياكم وأفكاره .
    أولاً :: قولك أن سيد قطب مات شهيداً .. هذا خطأ ,, مومن الذي ضمن له الشهادة؟؟ .. لا يصح أن نثبت لأحدٍ الشهادة مالم يثبتها له الرسول عليه الصلاة والسلام كعمر بن الخطاب وغيره من الصحابة الذين صرّح الرسول بأنهم شهداء .. (كما قاله الألباني)

    ثمّ كيف تضع سيد قطب هنا في وتنسى من هو أحقّ منه ؟!! قدواتنا هم الرسول ثم الصحابة والتابعون ومن تبعهم بإحسان .. ولِمَ لمْ تذكر شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب ؟

    من منهج أهل السنة والجماعة ألا يضعون الصوفيّة والخوارج ومن يطعنون في الصحابة في مصافّ المجددين وأهل العلم .. بل سمّاهم (مبتدعة)



    لو قلنا بن لادن قضى حياته في الجهاد يدافع عن ديننا
    : قالوا رأس الإرهاب .. أغلقوا عيونكم عنه .


    لو قلنا الزرقاوي .. رأيناه يموت في ساحات القتال ، يحارب من يقتلون اخواننا
    : قالوا هو ارهابي يريد خراب البلاد .. اياكم حتى والسير في جنازته .
    أخي الكريم .. نحن تبعاً لعلمائنا .. كلام علمائنا عن هؤلاء لا نستطيع نقضه أو تغييره ,, فلتراجعه ولترى أقوالهم فيمن ذكرت .. ومن مات منهم فنرجوا له الرحمة والمغفرة ,,

    أما إن كنت وصلت لدرجة الاجتهاد .. ولديك كلام يخالف كلام علمائنا عن هؤلاء .. فلك ما ذكرت ولن تضر الناس شيئاً.



    لو قلنا جيفارا : قالوا ... هو بطل .. لكن حاولوا ألا تكونوا مثله !! .


    والناس تنظر حولها .. أكثر مما تنظر خلفها
    أفهم من كلامك أن ننسى من قبلنا وأمجادنا .. ونبحث حولنا !!

    نحن أخي الكريم نعيش زمن فتنة وشدّة .. زمن تكالبت فيه الأمم علينا .. وكل ذلك بسبب ذنوبنا "ما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم"

    فلماذا نتعب أنفسنا بالبحث الذي يكاد يكون غير مُجْدٍ .. ونترك التشبّه فيمن شهد لهم الرسول عليه الصلاة والسلام بأنهم خير قرون الزمان .. ألم يكن الإسلام في عهدهم صافياً يخلوا من أي شوائب ؟؟

    إذاً من أحق بأن نتّبعْ ؟ الحاضرون أم السابقون ؟!!




    على الأقل ... عدونا الكبير اليوم هم : المحافظين الجدد ...

    وعدونا الذي هو منا ويطعننا بسلا ح عدونا هم : الليبراليون الجدد ...


    وأنا بصراحة .. أجد الشيوعيين اليوم
    يجاهدون كي يبقوا شيوعيين ، وليست الحرب حربهم الآن ...
    تقصد من هذا الكلام :: أن نلتفت للمحافظين الجدد والليبراليين الجدد ونترك الشيوعيين !!

    برأيك من أشدّ كفراً .. أهم الذين يقولون "المسيح ابن الله" ومن يقولون "عزير ابن الله" .. أم من ينكرون وجود خالقٍ أصلاً ؟

    وأصلاً كلامي بعيد كل البعد عما كتبته أنت في هذه النقطة .. كلامي لم يكن حول الجهاد والتهييج .. إنما كلامي حول التشبّه والتعلق (الولاء والبراء)


    سنعترض معك على (( رحم الله الشهيد )) .. ^_^


    باقي الكلام أتفق معك ^_^
    هل تتفق مع كاتب المقالة حين قال "كان خير من اهتدى بخلق الإنسان" ؟؟!!

    "وقدمنا إلى ما عملوا من عملٍ فجعلناه هباءاً منثورا"


    وشكرا على الموضوع المميز . الذي لم ألحظه إلا بعد تثبيته ^_^!
    العفو أخوي وإن شاء الله تكون استفدت gooood
    اخر تعديل كان بواسطة » الغريب الشيشاني في يوم » 11-11-2006 عند الساعة » 23:15

  11. #10
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة mosami مشاهدة المشاركة
    جزاك الله الف خير

    وإياكِ أختي mosami .. وشكراً على المرور,,

  12. #11

    السلام عليكم




    الغريب الشيشاني




    أهلا بك مجددا ^_^






    وعلى كلٍ فأنا الحمد لله لا أعرف المتحدث باسم الخارجية البريطانية ولا باري غوردون (زادنا الله به جهلاً .. آمــين




    توضيح .. حتى لا تقول متأثر بالغرب biggrin



    كأني كنت سأسمعك تقول : " انظر الى اسمك أولا_^

    عملية تحصين rambo




    حسناً .. يجب أولاً ألا تستدل بدليل في غير موضعه .. فهذه الآية بعيدة كل البعد عن موضوعنا



    ممكن ermm







    هذه الآية المقصود منها في القتال والجهاد .. فإن الله تعالى ينهانا أن نغير ونقاتل من لم يقاتلنا .. وليس المقصود منها أن من لم يقاتلنا يجب أن نتعلق به ونحبه ونتشبه به



    لم يتحدث أحد عن الحب .. كيف فهمت هذا ermm




    لا تعتبر من ينكر وجود خالقك سيئاً ؟!! ... أليست سيئة أن يقول "لا إله .. والحياة مادة" ... ألا يعتبر الكفر والإلحاد سيئة عندك ؟




    تتحدث من الناحية الدينية


    وأنا رأيي كان من الناحية الدنيوية ... الفرق كبير فلا داعي لخلط الأمور




    خذ منهم عملهم الطيب ... واترك الخبيث


    خذ من جيفارا نضاله وكرهه للظلم ، واترك أفكاره الدينية ^_^




    أفهم من كلامك أن نتعلق بالملحدين والكفار ونترك الفسقة من المسلمين !! .. فعلاً تناقض غريب




    لو كنت ترى أن تقليد المغنيين والممثلين المسلمين أفضل من تقليد جيفارا ... فهذا شأنك rolleyes








    ذلك كافر مأواه النار خالداً فيها .. أما الثاني فأمره إلى الله إن شاء عذبه على قدر معصيته وإن شاء غفر له , ثم مأواه الجنة لأنه مسلم


    لا أدري كيف يكون التعلق بالملحد الكافر أفضل من التعلق بالمسلم الفاسق!!



    أنا أخبرك كيف :


    أيهما أفضل تأثيرا في الدنيا :-

    شخص يناضل ضد من يراه ظلما ..

    أم شخص يغني !!!!!!!!




    مشكلتك أنك ستفهم من كلامي .. أنني أقول أن الشيوعي أفضل عند الله من المسلم الفاسق ..

    لو عدت وقلت لي هذا مرة أخرى ، فلن أعلق عليها dead



    أليس هناك من المسلمين من أفنى عمره في خدمة الإسلام ؟!!



    نتحدث عن الحاضر .. عما نراه أمامنا

    وأنا قلت إن تأثر الحاضر .. يختلف كثيرا عن تأثير الماضي ..


    أخبر أي شخص بموقف بطولي من بطولات الصحابة .. فماذا سيقول

    سيقول : هؤلاء صحابة ... كيف نقارنهم بنا ..



    أو حدثهم عن التابعين .. أو عن صلاح الدين


    سيقولون : كان هذا عصر غير عصرنا .



    نعم في هذا العصر : هناك علماء أفنوا أعمارهم خدمة للدين وجمعوا من العلم الكثير .. وجاهدوا لنشره

    لكن يبقى التأثير على الأرض .. هو أهم وأخطر وأشد تأثيرا من تأثير ما ينشر في الكتب ..


    من من المسلمين اليوم متأثر بالشيخ الألباني أو غيره .. أو حتى يعرفون عنه ؟؟؟








    قبل كل الأمثلة .. ألا نقول عن أعظم البشريّة رسولنا عليه الصلاو والسلام أنه قدوتنا ونتعلم منه كيف أفنى عمره في خدمة دين الإسلام ؟!! ثم الصحابة من بعده ثم تابعوهم ومن بعدهم إلى عصرنا




    أظن وصلك رأيي ..





    فآخر المجددين الذين أفنوا عمرهم في خدمة الدين شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله .. ألا يسعك أن تقتدي به وتتعلم منه كيف مضى في الدعوة والجهاد إلى أن مات ؟!!

    تركت كل هذه الأمثلة من المسلمين .. وأبيت إلا أن تختار ملحداً كافراُ لتتعلم منه كيف تنشر الإسلام




    أنت أصلا من تحدث عن جيفارا وليس أنا !!


    وأنت الذي تركت كل المضلين .. واخترت شخصا أنا واثق أن 70 % من المسلمين .. لا يعرفونه أو يعرفونه بالإسم فقط
    وكما قلت سابقا .. التأثر بـ جيفارا ... انتهى عصره







    وتذكر "المرء مع من أحب" .. وقول الله تعالى "و من يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين





    أنت مصر أن تقولي بأنني أدعو إلى حب جيفارا ... والله انك غريب devious





    قال تعالى "إنَّا بُراءٌوا منكم و مما تعبدون من دون الله كفرنا بكم و بدا بيننا و بينكم العداوة و البعضاء أبدًا حتى تؤمنوا بالله وحده" ..

    "يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود و النصارى أولياء بعضهم أولياء بعض و من يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين" ..

    "يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي و عدوكم أولياء" ..

    "يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا آباءكم و إخوانكم أولياء إن استحبوا الكفر على الإيمان و من يتولهم منكم فأولئك هم الظالمون" ..

    "لا تجد قومًا يؤمنون بالله و اليوم الآخر يوادون من حاد الله و رسوله و لو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم" .. وشواهدها من السنة الكثير والكثير ..

    فما ظنك بشخص يعلم هذه الأدلة .. هل يبقى يدافع عن الكفار والملحدين ؟!




    إذا أنا هو الشرير الذي يدافع عن الكفرة .. ويدعوا إلى موالاتهم !!!!

    أهذا ما فهمته من كلامي cry cry cry ؟



    بصراحة : لو كان هذا ما تريد أن تفهمه .. فلن أشارك في هذا الموضوع مجددا لأن الجدال على هكذا حال ... لن ينتهي، وأنصحك أن تعيد قراءة مشاركتي الأولى مجددا








    لا يلزم أخي أن نتعلق بالمعاصرين فقط .. وإن أردتنا أن نسير على قاعدتك هذه .. فيلزم منها أن ننسى جميع من قبلنا ونبحث عن من هم في عصرنا لنقتدي بهم




    عدنا مجددا لنفس النقطة

    متى قلت أنا أن علينا أن ننسى الماضي ؟؟؟



    أنا أقول تأثير الحاضر أكبر من تأثير المستقبل

    من ناضل الدبابة بالحجارة .... ليس كمن ناضل السيف بالسيف


    على الأقل : هناك من يعيش حالة من الهزيمة .. ولا يرى أبدا أملا في انتصار الإسلام ، وأنا أسألك .. كيف تشعر وأنت ترى كل يوم أمام عينك :

    مقتل 5 جنود أمريكيين ..

    مقتل 3

    مقتل 7


    وماذا حين يقال لك : قتل من المشركين في معركة الزلاقة مثلا مايفوق ال 200000



    أي تأثير أكبر في نفسك ؟؟؟







    وكما قلت سابقا


    ((( الناس تنظر حولها أكثر مما تنظر خلفها )))
    اخر تعديل كان بواسطة » باري في يوم » 12-11-2006 عند الساعة » 04:02

  13. #12
    أولاً :: قولك أن سيد قطب مات شهيداً .. هذا خطأ ,, مومن الذي ضمن له الشهادة؟؟ .. لا يصح أن نثبت لأحدٍ الشهادة مالم يثبتها له الرسول عليه الصلاة والسلام كعمر بن الخطاب وغيره من الصحابة الذين صرّح الرسول بأنهم شهداء .. (كما قاله الألباني)



    عرفت هذه النقطة سابقا ولم أستوعبها .. وسمعت أن هناك خلاف عليها ، لو تشرحها لي بشكل أفضل_^



    لكن ماذا عن حديث الرسول (عليه الصلاة والسلام)



    « من قتل دون ما له فهو شهيد ، ومن قتل دون دينه فهو شهيد ، ومن قتل دون دمه فهو شهيد » رواه الترمذي 1421




    أتعرف أن سيد قطب قتل لأنه رفض أن ينطق كذبا بكلمة


    شيء آخر عجيب :


    الشيخ كشك : قال سيد قطب شهيد .

    الداعية عمرو خالد : قال سيد قطب شهيد .


    وانظر إلى الفارق بينهما rolleyes





    ثمّ كيف تضع سيد قطب هنا في وتنسى من هو أحقّ منه ؟!! قدواتنا هم الرسول ثم الصحابة والتابعون ومن تبعهم بإحسان .. ولِمَ لمْ تذكر شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب ؟



    أقول لك لماذا اخترت ( سيد قطب ) دونا عن الشيخ ( محمد عبد الوهاب )


    ببساطة : سيد قطب تأثيره ممتد على الساحة العالمية حتى الآن .. أفكار سيد قطب هي من تقتل الأمريكان وحلفاءهم في العراق وأفغانستان




    من منهج أهل السنة والجماعة ألا يضعون الصوفيّة والخوارج ومن يطعنون في الصحابة في مصافّ المجددين وأهل العلم .. بل سمّاهم (مبتدعة)




    وهل سيد قطب من الخوارج ، أو من المبتدعة .. أو هو طعن في الصحابة وأنا لا أدري

    لو أن سيد قطب فعل شيء من هذا .. فأرجو أن تخبرني أكثر .. لأني لم أسمع عنه كلامه كهذا من قبل ^_^




    أخي الكريم .. نحن تبعاً لعلمائنا .. كلام علمائنا عن هؤلاء لا نستطيع نقضه أو تغييره ,, فلتراجعه ولترى أقوالهم فيمن ذكرت .. ومن مات منهم فنرجوا له الرحمة والمغفرة ,



    هذه أشياء لا أحد يتكلم فيها بهذه البساطة ولو سألت لكانت الإجابة كما يلي :


    " من قاتل لتكون كلمة الله عي العليا ... فهو في سبيل الله "


    ونحن إن لم نعلم بنياتهم ... فالشواهد تنبئ بما تخفي الصدور



    صاحب الكلام بالأعلى هو ( مفتي سورية الحالي) : أليس هذا بعالم ermm





    أما إن كنت وصلت لدرجة الاجتهاد .. ولديك كلام يخالف كلام علمائنا عن هؤلاء .. فلك ما ذكرت ولن تضر الناس شيئا



    مثل ماذا ؟؟؟



    أنا لم أخترع شيئا من عندي cry cry



    أفهم من كلامك أن ننسى من قبلنا وأمجادنا .. ونبحث حولنا !!



    أعتقد هادي المرة الخمسين ؟؟؟


    قلت تأثير من حولنا .. يكون وقعه أكبر علي الناس من تأثير من سبقنا


    مثلا : حين قتل الشيخ أحمد ياسين ..


    أنا أقول : كيف كان تأثر المسلمين ...


    قف الآن .. واخطب في الناس ... وقص عليهم غزوة مؤتة والصحابة الشهداء .. وانظر كيف هو التأثر



    ما يحدث أمامك .. سيحركك أكثر مما تستمع إليه




    إذاً من أحق بأن نتّبعْ ؟ الحاضرون أم السابقون ؟!!



    بالتأكيد .. نحن نتبع السابقون


    أما الحاضرون .. فهم اللذين يوجهون







    تقصد من هذا الكلام :: أن نلتفت للمحافظين الجدد والليبراليين الجدد ونترك الشيوعيين !!



    طبعا أقصد هذا

    عندما يأتي أحد الليبراليين وهو مسلم

    ويظهر في صحيفة أو على قناة تليفزيونية ويتلو آية من كتاب الله : ثم يتبعها قائلا أن هذا كذب ... وهو من جلدتك .. ألا ترى هذا خطرا


    أنا لن أوضح هنا شيئا .. لأن كلامي واضح




    برأيك من أشدّ كفراً .. أهم الذين يقولون "المسيح ابن الله" ومن يقولون "عزير ابن الله" .. أم من ينكرون وجود خالقٍ أصلاً ؟



    أنا أنظر .. لأشدهم محاربة لديني

    وإن كان أهل الكتاب .. أفضل



    لكن هل أذهب لقتال الذئاب ... والنمور قد دخلت بيتي

    عذرا على التشبيه biggrin




    وأصلاً كلامي بعيد كل البعد عما كتبته أنت في هذه النقطة .. كلامي لم يكن حول الجهاد والتهييج .. إنما كلامي حول التشبّه والتعلق (الولاء والبراء)



    سأقول مجددا .. لا أحد يتشبه بالشيوعيين في عصرنا هذا .. سوى قلة قليلة





    موضوعك أكبر مما تظنه ..







    هل تتفق مع كاتب المقالة حين قال "كان خير من اهتدى بخلق الإنسان" ؟؟!!




    سؤال مستفز .. ولن أرد عليه mad mad mad mad mad mad















    وأخر شيء سأذكره :

    هو أن اختلافي معك من البداية :

    هو ترك كل المضلين الذين يتأثر بهم شباب الأمة ... والذهاب إلى جيفارا

    والحديث يبدأ بداية من كيلوى الذي يحمل نجمة الصهاينة ... مرورا بممثلي هوليود ولاعبي ريال مدريد مانشستر والأرسنال ، ثم انعطافا إلى الممثلين والمغنيين العرب .


    أعني انك كمن تنظر إلى آينشتين وتقول :

    نحن نعظمه .. وهو من اخترع القنبلة الذرية .. التي حصدت أرواح مئات الآلاف

    متناسيا كل أفضاله الأخرى على العلم


    وأنا لا تعجبني النظرة أحادية الجانب ^_^




    العفو أخوي وإن شاء الله تكون استفدت



    أكيد .. لأني أحب المواضيع التي تحتوي على نقاش ، فهو تفيد كثيرا وتعطي مجال لطرح نقاط كثيرة .. إن شاء الله تنفعنا_^
    اخر تعديل كان بواسطة » باري في يوم » 12-11-2006 عند الساعة » 04:08

  14. #13
    جزاك الله ألف خير على الموضوع الرائع، وأخي أنت وضعت يدك على الجرح ، فقدأصبح جيفارا قدوة
    و في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه ومن تبعه خير قدوة لنا
    بارك الله فيك
    موضوع مميز وأنتظر المزيدمن مميزك
    دمت بود

  15. #14
    أشكرك أخووي على المعلووماات الطيبة

    والله أنا كنت أعرف اسم جيفاارا بس .. وما كنت أعرف شو كااانت الشخصية هذي ...

    الله يستر على شبابنا وبناتنا ...

    تسلم على الموضوع ومشكوووووور وما تقصر ..

  16. #15
    السلام عليكم ورحمة الله..


    غريب...توقعت ان يكون محتوى الموضوع مختلف قليلا...
    انسانيّ اكثر ربما؟!rolleyes

    بداية الموضوع اعجبتني جدا جدا

    لن أعلّق..فلا اعرف الكثير عن تشي جيفارا ولا انصّب نفسي للدفاع عنه

    لكن سأكتفي بسؤال واحد اتمنى ان تُجيب عليه..أخي الغريب الشيشاني^^

    كيف كان تعامل -قدوتنا- الرسول صلى الله عليه وسلم مع عمه ابو طالب؟؟
    وابو طالب هو الوثني الذي مات على الشرك؟


    انتظر اجابتك...


    ::
    لون التوت

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter