مشاهدة نتيجة التصويت: ما رأيكم بالقصة، طبعاً بعد ما تقرأوها؟

المصوتون
33. لا يمكنك التصويت في هذا التصويت
  • ممتازة

    27 81.82%
  • رائعة

    5 15.15%
  • جيدة

    0 0%
  • متوسطة

    0 0%
  • ضعيفة

    3 9.09%
اختيار تصويت متعدد .
الصفحة رقم 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 71
  1. #1

    قصة مدمجة ما بين مسلسلين هما كونان والقناص( من تأليفي)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أهلا وسهلا بكم يا أعضاء منتدى مكساتsmile
    في هذا الموضوع سوف أكتب لكم قصة كتبتها بنفسي وهي عبارة عن مسلسلين مدمجين مع بعض وهما المحقق كونان والقناص
    أتمنى أن ينال إعجابكمgooood ، والآن سوف أترككم مع القصةbiggrin
    [GLOW]قصة الحب المنتظر وأسطورة التنين الأحمر[/GLOW]

    الجزء الأول:
    في بداية القصة التي سوف أكتبها تظهر فيها طفلة صغيرة تدعى داينا عمرها 5سنوات وبجانبها فتى صغير، كان دائماً يدافع عنها ويحميها عندما تتعرض للأذى ، وكان دائماً يحضر لها شرابها المفضل، ولكن المشكلة في الموضوع هو أنهما لا يعرفان أسماء بعضهما لأنهما كانا طفلان ، وفي أحد الليالي من أيام البرد القارس ، عندما عاد الفتى من المتجر وجد رجال الشرطة أمام المنزل ،فذهب إلى هناك مسرعاً، حيث أنه وجد خالته تبكي والدموع تسيل من عينيها وتحضنه بكل قوة وتقول له(إن والديه حدث لهما حادث سير بسبب الثلوج المتراكمة فماتا فيها) عندها كان الفتى لا يصدق أي كلمة يقولونها ، وبعدها بأيام قليلة باعت خالته المنزل وذهب معها الفتى إلى منزلها في مكان بعيد، ولكن قبل أن يحدث ذلك أعطى الفتى لداينا سلسلة صغيرة على شكل زهرة حمراء اللون ، ومنذ ذلك اليوم وهي تتذكره ولم تنساه أبداً .
    بعد مرور 9سنوات من رحيل ذلك الفتى أصبح عمرها 14سنة في مرحلة المتوسطة (المرحلة الأخيرة) ، حيث أصبح يسكن بجانبها شخص يدعى كاروبا إنه يعيش مع جده ، حيث أن والديه توفيا أيضاً ، كانت دائماً داينا تشك به، لأنه يشبه ذلك الفتى ،إلا أن الاختلاف في طريقة الشعر ولونها ذلك الفتى لون شعره أصفر و كاروبا لون شعره بني ، إن كاروبا دائماً يذهب مع داينا إلى المدرسة ويرجعان معاً، حيث داينا تعلمت رياضة الكاراتيه ، وكانت تحب العزف والغناء والموسيقى،لقد تعرفت داينا على كاروبا عندما كانت في الصف الثاني الابتدائي ، كانت لا تحب دائماً أن تراه ، ولكن عندما رأت أنه دائماً يدافع عنها ، وأنه يشبه ذلك الفتى بدأت تقترب منه أكثر وقالت في نفسها: ( ربما علي أن أنساه وأكون الآن بجانب كاروبا) ، وهكذا بدأت الأيام مع حياة جديدة بصحبة كاروبا، وهاهي الآن تعود من المدرسة برفقة كاروبا ، وتبدأ القصة:ـ
    كاروبا:ـ داينا ، هل سمعت آخر الأخبار، يقولون أن زعيم عصابة المقنع هرب من السجن البارحة في الليل.
    داينا:ـ أجل سمعت ذلك، أخبرني سينشي أنهم سوف يتابعون التحقيق في هذا الموضوع ، كما أنهم يخشون أن يحاول سرقة تلك التحفة.
    كاروبا:ـ ماذا هل تقصدين أسطورة التنين الأحمر، يقال أن حامل هذه التحفة تكون لديه نظرة غريبة عندما يغضب، وأن من يحاول فتحها سوف يجد كنز....كنز لا مثيل له في هذه الحياة ، لكن لا تصدقي ذلك إنها مجرد خرافات لا وجود لها.
    داينا:ـ آمل ذلك يا كاروبا، لكنني الآن خائفة من أن يصيب سينشي بأي مكروه.
    كاروبا:ـ فلنتمنى له التوفيق، حسناً إلى اللقاء.
    داينا:ـ إلى اللقاء.
    داينا:ـ مرحباً ، هل يوجد أحد في المنزل؟ (عندما دخلت إلى المنزل)
    سينشي:ـ مرحباً داينا ، كيف كان يومك؟
    داينا:ـ إنه جيد يا أخي لا بأس به ، ماذا فعلت بشأن العصابة ،هل أمسكت بهم.
    سينشي:ـ لا لم نعثر على أي دليل يقودنا إليهم، لقد تركت الأمر للمفتش ميغوري.
    داينا:ـ لماذا فعلت ذلك؟ لما لا تساعدهم؟
    سينشي:ـ لأن الاختبارات قادمة ،ولا أستطيع مساعدتهم.
    داينا:ـ هكذا إذن، حسناً سوف أذهب لأنام ، لأنني أشعر بالإرهاق.
    سينشي:ـ داينا.
    داينا:ـ نعم، هل تريد شيء؟
    سينشي:ـ أريدك أن تهتمي بالمنزل هذا اليوم.
    داينا:ـ لكن ، لماذا؟
    سينشي:ـ سوف أذهب إلى منزل صديقي، لأننا سوف نراجع جميع الدروس التي أخذناها ، لكي نستعد لقدوم الاختبارات ، ربما قد أعود غداً صباحاً، هل تمانعين؟
    داينا:ـ لا أمانع أبداً ،بالتوفيق أخي لكن كن حذراً.
    سينشي:ـ حسناً إلى اللقاء.
    (تذهب داينا إلى غرفتها وتنام، وعندما حل الليل اتصل المفتش ميغوري على المنزل وأجابت داينا عليه، حيث قالت:ـ)
    داينا:ـ مرحباً،هنا منزل كودو، ماذا تريد؟
    ميغوري:ـ مرحباً، أهلاً داينا ، كيف حالك؟
    داينا:ـ مفتش ميغوري ،أنا بخير ،كيف حالك أنت؟
    ميغوري:ـ أنا بخير ، داينا أرجوك أعطيني سينشي من فضلك.
    داينا:ـ آسفة،إنه ليس موجود هنا. ما الذي تريد قوله لسينشي؟
    ميغوري:ـ لا شيء فقط كنت أريد من أن أعطيه ملف القضية، لأن هناك بعض الأمور اكتشفناها، وأريده من أن يراها.
    داينا:ـ حسناً لا بأس أيها المفتش، سوف آتي أنا لأخذها.
    ميغوري:ـ حسناً ،شكرا لك إلى اللقاء.
    داينا:ـ إلى اللقاء.... حسناً علي من أن أذهب حالاً.
    ( بعدها تغلق الباب وتذهب إلى الشرطة، ولقد رآها شخص ما ولحق بها من هو يا ترى لنتابع، عندما وصلت داينا أخذت الملف من المفتش ، ثم ذهبت، وفي طريق عودتها سمعت صوت شخص يتحدث، ثم ذهبت إلى هناك ورأت رئيس العصابة ولقد كان يتحدث بالهاتف ، فجاء شرطي كان خلفها وقال لها:ـ هل هناك شيء يا آنسة؟ لماذا أنت هنا؟ . فسم المرم صوته، فذهب إليه وقتل الشرطي، فهربت داينا وكان المجرم يلحق بها ، ولاحظ من أنها أسقطت ورقة من الملف الذي تحمله، كانت بها معلومات كثيرة عن العصابة، فعرف من أنها تحمل ملف تدل على جرائمه، فلحق بها ، ولكن المشكلة أن داينا ذهبت إلى طريق لا مخرج له، وفجأة ضرب المجرم من خلفه حيث كان كاروبا هو من ضربه بعصا حديد طويلة، ولقد تفاجأت داينا كثيراً حيث قالت:ـ)
    داينا:ـ هاه.. كاروبا ماذا تفعل هنا؟
    كاروبا:ـ بل أنت مالذي تفعلين في هذا الوقت المتأخر؟
    داينا:ـ آه..كاروبا إنتبه.
    ( وبدأ الإثنان يتعاركان، حيث كاروبا جرح المجرم في وجهه، ولكن المجرم غضب بشدة ، حيث أخذ العصا التي كانت مع كاروبا ، فضربه بها بقوة)
    داينا:ـ كاروبا، هل أنت بخير؟
    كاروبا:ـ لا....لا تقلقي يا داينا....أنا بخير، قبل أن آتي إلى هنا أخبرت الشرطة، فإنها سوف تأتي الآن.
    المجرم:ـ حسناً، طالما أنتما الإثنان سمعتما الكلام الذي قلته، لا مفر لكما من الهرب الآن.
    داينا:ـ تباً لك سوف أريك الآن.
    كاروبا:ـ داينا لا تفعلي ذلك.
    داينا:ـ لماذا؟
    كاروبا:ـ إنه قوي جداً، وخطر أيضاً، لهذا السبب أرجوك حاولي من أن تبتعدي من هنا.. سوف أشغله الآن.
    داينا:ـ لا هذا مستحيل لن أتركك هنا أبداً.
    كاروبا:ـ هاه... داينا.
    المجرم:ـ حسناً، حان الآن موعد قتلكم. ( هنا يخرج مسدسه من جيبه)
    داينا:ـ هاه.... مسدس.
    المجرم:ـ أجل، والآن إلى اللقاء. (أطق النار)
    كاروبا:ـ داينااا...إنتبهي..... آآآه.
    داينا:ـ هاه.. كاروبااا..لااا.
    المجرم:ـ قضي عليه، بقي واحد.
    داينا:ـ تباً لك، سوف أريك.
    المجرم:ـ مالذي سوف ترينه لي، سوف تموتين الآن.. هاه....سيارات الشرطة، تباً يجب من أن أهرب.
    داينا:ـ أوه لا....لقد أخذ الملف، توقف..هاه...كاروبا.......كاروبا، هل أنت بخير؟ كاروبا أرجوك رد علي.....كاروباااااااااا.
    ( بعد ذلك وصلت سيارات الشرطة والإسعاف، حيث نقل كاروبا إلى المشفى بأسرع ما يمكن، لكن المشكلة أن المجرم إستطاع الهرب ومعه الملف الذي يدل على جريمته، عندئذٍ أدخلوا كاروبا إلى غرفة العملياتفي أسرع وقت، عندما علم سينشي بالأمر ،ذهب إلى المستشفى بسرعة ،ووجد داينا تنتظر كاروبا وهي تبكي)
    داينا:ـ سينشي، لقد قالوا الأطباء أن حالته خطيرة جداً ، وربما لا يستطيعون مساعدته، ماذا سنفعل؟
    سينشي:ـ لا تقلقي يا داينا، أنا آسف، أنا السبب ، كان من المفترض أن أبقى في المنزل وأذهب أنا بدل منك.
    ( هاقد خرج الطبيب من غرفة العمليات، ترى مالذي سوف يحدث لصديقنا كاروبا هل سيموت أم لا، تابعوا معنا في الأحداث القادمة من قصة ( الحب المنتظر وأسطورة التنين الأحمر))

    أتمنى أن تكون القصة أعجبتكم وإن شاء الله سوف أرسل لكم الأجزاء الباقية إذا لقيت في ردود منكم .
    ملاحظة:
    1ـ إذا كانت في أخطاء إملائية فسامحونيnervous لأنني أنا قاعدة أكتب بسرعة.
    2ـ إذا كانت عندكم أسئلة محيرة في القصة فسألوني.
    وشكراًgooood
    I'll Be With You 4Ever...wink My Friend

    [GLOW][img]http://img102.***********/2009/09/10/790746189.jpg[/img][/GLOW]


  2. ...

  3. #2
    مشكووووووورة بصراحة القصة روعة
    وحماسية وننتظر التكملة الجاية
    JMS43881

  4. #3
    واو ثانكس ع القصة الروووووووووووووووووووعة واتمنى تكملها باسرع وقت

  5. #4

    شكراً لكل من قرأ القصة

    شكراً على هذه الردود الحلوةgooood
    وأنا مررررررة مبسوطة لإنها عجبتكمasian
    بس أنا أبغى رد واحد على الأقل وبعدها أكملكم القصةtongue
    وأنا إذا أتأخرت على ردودكم أو أتأخرت في عدم إرسال القصة لكم فسامحوني بسبب إنشغالي في الدراسة لإنه مافضل غير أيام وراح تجي المدارسfrown
    وأقول مرة أخرى شكراً لكل من رد علي وقرأ القصةbiggrin

  6. #5

    ماني مكملة القصة

    إيش هذا يا أعضاء المنتدى، مافي ولا أحد يرد عليcrydisappointed
    بس إتنين ردو على هذا الموضوع،و26 زائر، أنا بصراح زعلانه منكم frown cry
    بس أحب أشكر فتاة الخيال وthe Darkness princess لإنهم هما الوحيدين ياللي ردو عليsmile
    أما الباقين فأنا زعلانه منكم ، وما راح أكمل إلا إذا لقيت في ردود
    ومع السلامةdisappointed cry

  7. #6
    no no بلييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييز كمليها يمكن الي قرا قصتك معظمهم زوار
    بس بليز كمليها

  8. #7

    الجزء الثاني

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكراً على هذا الرد يا the darkness princess بس علشانك راح أكمل، وحتى فتاة الخيالwink
    والآن مع الجزء الثاني من قصة الحب المنتظر وأسطورة التنين الأحمر، حيث أننا راح نخش على مسلسل القناص في هذا الجزء:ـ
    ( ها نحن الآن نكمل حكايتنا السابقة )
    ( بعد خروج الطبيب من غرفة العمليات ما الذي سوف يحدث تابعوا)
    سينشي:ـ دكتور، أرجوك أخبرنا كيف هي حالته؟ أهو بخير؟
    الدكتور:ـ لا أعرف ماذا أقول لكم، لكنني سوف أدخل في صلب الموضوع، لقد وجدنا الرصاصة بجانب القلب، ووجدنا بأن القلب قد جرح بسبب الرصاصة، لقد حاولنا بكل جهدنا بأن نخرج الرصاصة منه ونجعله يعيش، ولكن للأسف لم نستطع، لقد أخرجنا الرصاصة، لكن المشكلة في الجريح، فقد مات بعدما أخرجنا الرصاصة، ولعدم تحمله كل هذه الآلام.. أنا آسف..
    داينا:ـ لااا..لايمكن....هذا مستحيل.
    سينشي:ـ داينا أرجوك اهدئي كل ما حدث مقدر له.
    داينا:ـ لماذا...لماذا يحدث لي هذا؟ لماذا؟
    ( لقد كانت داينا تبكي من كل قلبها، كانت تبكي بحرارة من أجل فقدان شخص أحبها وأعزها ودافع عنها من أجل العدالة ، كان شاباً طيباً يحب الخير ويساعد الآخرين)
    ( عندما وصل الخبر لجده ، أصيب بصدمة كبيرة، لأنه فقد حفيده الوحيد، بعدها رحل جده إلى بلاده وترك المنزل مهجوراً، وهكذا مرت سنتين بعد وفاة كاروبا ، حيث كانت داينا ترفض من أن تتعرف إلى أي شاب ، كانت دائماً تساعد سينشي في جميع قضاياه ، لقد أرادت داينا أن تنتقم لموت كاروبا، كانت تريد من أن تقتل زعيم العصابة ، كان والدي سينشي وداينا يأتون إليهم لزيارتهم كل شهر، حتى يطمئنوا على داينا، لأنها كانت حقاً بحاجة إليهما وفي يوم من الأيام قال لها سينشي....)
    سينشي:ـ داينا، أرجوك أتركي فكرة الانتقام هذه، لا يفيد شيئاً، لن يعيد كاروبا للحياة.
    داينا:ـ أعرف أريد فقط من أن أقتله ، من أجل أن يرتاح كاروبا هذا ما أريده.
    سينشي:ـ داينا، هل تعرفين أنك إذا قتلت المجرم ، سوف يحزن كاروبا كثيراً ، إنه يريدك أن تعيشي حياة سعيدة بعيدة عن المشاكل، كما أيضاً يريد منك أن تبحثين عن صديق الطفولة.
    داينا:ـ وما أدراك بذلك؟
    سينشي:ـ أنا واثق من أنه يقول ذلك.... اسمعي لدي فكرة لك لكي تغيري هذا الهواء الذي أنت فيه.
    داينا:ـ وما هي هذه الفكرة؟
    سينشي:ـ لقد أعطتني ران هذه المجلة، ولقد قرأتها، يقول فيها من أن هناك مسابقة تدور حول أمهر صياد، حيث أنه يقوم باختبارات تحدث من دون أن يعلم المتسابق، يجب فيها من أن يستخدم ذكائه وعقله والشجاعة، ومن يصل إلى النهائيات وينجح، يفوز بلقب أمهر صياد ومبلغ من المال...... ها ما رأيك؟
    داينا:ـ لا أعلم ،،ولكن......
    سينشي:ـ من دون لكن، أنا أخاك الكبير ويجب أن تستمعي إلى ما أقوله، هل هذا واضح؟
    داينا:ـ .... حسناً.
    (في صباح اليوم التالي)
    داينا:ـ حسناً سينشي إلى اللقاء.
    سينشي:ـ انتبهي لنفسك جيداً، إلى اللقاء.
    أغاسا:ـ داينا، انتظري لحظة.
    داينا:ـ ما الأمر يا دكتور.
    أغاسا:ـ خذي هذه قد تحتاجين إليها.
    داينا:ـ ماذا مسدس.
    أغاسا:ـ أجل، قد تحتاجين إليها في أي وقت.
    داينا:ـ شكراً لك يا دكتور ، قد أحتاج إليها حقاً.
    سينشي:ـ داينا، لا تنسي أن تأتي في يوم 24/5إلينا.
    داينا:ـ لماذا؟
    سينشي:ـ فقط لا تنسي من أن تأتي، إلى اللقاء.
    داينا:ـ حسناً ، إلى اللقاء.
    أغاسا:ـ أتمنى من أن تنسى كل ما حدث هنا.
    سينشي:ـ وأنا أيضاً أتمنى ذلك.
    ( وهكذا بدأت مغامرات داينا على متن السفينة)
    داينا:ـ ما أجمل هواء البحر عندما نستنشقه بعمق.
    القبطان:ـ يبدو أنك فتاة لطيفة وتحبين الطبيعة.
    داينا:ـ هاه... أجل ،ولكن من أنت؟
    القبطان:ـ أنا قبطان هذه السفينة، ويسرني حقاً من أن تكوني في سفينتي.
    داينا:ـ شكراً لك ، وأنا أدعى داينا.
    القبطان:ـ إنه اسم جميل، حسناً بعد قليل سوف نبحر، أتمنى من أن تستمتعي.

    داينا:ـ شكراً لك...... إنها فعلاً سفينة كبيرة..هاه... [[ما به ذلك الشاب يبدو وكأنه حزين ]]
    ( ملاحظة:ـ في هذه اللقطة ترى كورابيكا)
    ( ينظر كورابيكا إلى داينا، وكأنه يحقد إليها أو أنه غاضب من شيء).

    داينا:ـ [[هاه..... ما به ينظر إلي هكذا الأفضل من أن أذهب....... يبدو من أنه غاضب من شيء ما.]]
    القبطان:ـ حسناً جميعكم ، استعدوا للإبحار.
    ( وبدأوا ينزلون الأشرعة وفي نفس الوقت)
    جون:ـ هآي.... انتظروا لا تتركونا.
    القبطان:ـ لقد تأخرتما كثيراً على موعد الإبحار.
    يوريو:ـ لا فائدة، ليس هناك حل.
    جون:ـ بل يوجد حل..( يرمي جون صنارته مثلما في مسلسل القناص ويقفز داخل السفينة مع يوريو)
    جون:ـ أأنت بخير أيها سيد؟
    يوريو:ـ أرجوك لا تناديني بالسيد، اسمي يوريو.
    القبطان:ـ يا له من فتى موهوب.

    داينا:ـ [[كيف.. كيف فعل ذلك الفتى الصغير هذه الحركة، يبدو أنه فتى ماهر حقاً.]]

    يوريو:ـ يا لها من سفينة كبيرة.
    ( عندما كان يمشي يوريو ، يسقط دلو من الأعلى وينضرب في وجهه ، كما في مسلسل القناص، وأيضاً عندما يبعد كورابيكا رأسه ، في هذه الأثناء).

    داينا:ـ [[لا أصدق حتى هذا الشاب، يبدو أنه يملك مهارة أيضاً، ولكن ذلك الرجل يبدو أنه غبي وأحمق لا يفهم شيء.]]

    (تنظر داينا إلى جون).
    جون:ـ النورس... النورس قلقة.
    القبطان:ـ ماذا تقصد بالنورس قلقة؟
    داينا:ـ يقصد من أن هناك عاصفة قادمة، أليس كذلك؟
    جون:ـ أجل هذا ما أقصده.
    داينا:ـ تشرفت بمعرفتك أنا داينا.
    جون:ـ وأنا أدعى جون.
    القبطان:ـ حسناً جميعكم اذهبوا إلى غرفكم.
    ( عندما وصلوا إلى غرفهم)
    داينا:ـ ماذا، هل سوف أنام معهم؟
    البحار:ـ أجل، هل تتوقعين أنك في سفينة فاخرة من خمس نجوم، إذا كنت لا تريدين من أن تنامي هنا، فيمكنك من أن تنامي معنا.
    داينا:ـ لا، لا شكراً، لا بأس سوف أنام هنا.
    البحار:ـ حسناً اذهبوا الآن إلى النوم.
    جون:ـ لا بأس يا داينا، يمكنك من أن تنامي تحتي مباشرة.
    داينا:ـ شكراً لك يا جون، أعتقد بأنني لن أنام.
    يوريو:ـ هل أنت تخجلين من أن تنامي معنا؟
    داينا:ـ هاهاهاها..... قليلاً.
    القبطان:ـ مرحباً، أريد الآن من أن أعرف أسمائكم وأعماركم جميعاً.
    يوريو:ـ هاه... ولماذا تريد من أن تعرف أيها السيد؟
    القبطان:ـ لأنني أنا عضو في جمعية الصيادين، ولقد بدأ الامتحان منذ أن دخلتم السفينة.
    يوريو:ـ لا أصدق، أنا اسمي يوريو وعمري 24سنة أيها السيد.
    جون:ـ أنا أدعى جون، وأبلغ من العمر12سنة.
    داينا:ـ أما أنا فأدعى داينا، وعمري16سنة.
    كورابيكا:ـ أنا اسمي كورابيكا، وعمري 17سنة.
    القبطان:ـ حسناً إذاً، أريد من أن أعرف لماذا أتيتم إلى هذه الرحلة؟
    يوريو:ـ أنا في الحقيقة ، اشتركت في هذه الرحلة حتى أحصل على المال، وأريد من أن أصبح أغنى رجل في العالم.
    جون:ـ أما أنا ، فأنا أبحث عن والدي، وأريد من أن أصبح أمهر صياد في العالم.
    داينا:ـ لقد أتيت إلى هنا ، حتى أنسى جميع ما حدث لي من مشاكل.
    كورابيكا:ـ أما أنا أردت من أن أصبح أمهر صياد، حتى أقتل عصابة المقنع، وأخلص الناس من أعمالهم الشريرة.
    داينا:ـ هاه... ماذا؟
    جون:ـ داينا، ما الأمر هل هناك شيء؟
    داينا:ـ لا ... لا شيء أبداً. ( في هذه الأثناء تتذكر داينا كاروبا).
    القبطان:ـ حسناً ، سوف أترككم الآن.
    يوريو:ـ هاه ... يا له من شاب يريد من أن يقتل عصابة فقط.. هاهاها.
    كورابيكا:ـ أفضل أن أساعد الناس بدلاً من أن أصبح غنياً مثل الحمار الذي أمامي.
    يوريو:ـ كيف تجرؤ على قول ذلك أيها الطفل؟
    كورابيكا:ـ احترم نفسك أنا لست طفلاً .
    جون:ـ أرجوكما أهدئا لا نريد الشجار.
    يوريو:ـ حسناً إذاً، سوف نتبارز لنرى من الأفضل.
    كورابيكا:ـ لا مانع لدي، سوف يكون على ظهر السفينة.
    ( عندما ذهبا إلى ظهر السفينة، بدأ يتقاتلان وكانت الأمواج قوية جداً)
    داينا:ـ ماذا سوف نفعل، يجب من أن نوقفهم.
    جون:ـ لا أدري ماذا نفعل، إنهما يتعاركان بجنون.
    القبطان:ـ دعوهم، يجب من أن يفهم ذلك بنفسهم.
    ( فجاء موج عالي جداً وقوي، حيث كان هناك البحار الذي حملته الأمواج كان سوف يسقط، إلا أن جون أمسك به، وداينا أيضاً، والأصدقاء الآخرون ساعدوه، وأنقذوا البحار من الغرق فشكرهم جميعاً على المساعدة)
    ( بعد ذلك رست السفينة على الميناء، حيث قال لهم القبطان)
    القبطان:ـ أحسنتم جميعاً قمتم بعمل رائع، لقد نجحتم في هذا الاختبار، الآن سوف تذهبون إلى ذلك الجبل وتتابعون الاختبارات.
    جون:ـ شكراً لك أيها القبطان، إلى اللقاء.
    ( بعدها ذهبوا إلى الجبل ، ونجحوا أيضاً في الاختبارات، وواصلوا سيرهم إلى أن التقوا بكيلوى أثناء الاختبارات كما في مسلسل القناص ، حتى جاء يوم قرر فيه مجلس المسابقة بإقامة إجازة لجميع المتسابقين، ولمدة شهر كامل، حتى يستعيدون نشاطهم وحيويتهم)
    ( حسناً سوف نتوقف هنا ونتابع في الجزء الثالث من القصة، في الجزء الثالث سوف تبدأ المغامرات والتشويق، ترى ما الذي سوف يحدث لأصدقائنا في أيام الإجازة ، تابعوها معنا في الجزء الثالث من قصة( الحب المنتظر وأسطورة التنين الأحمر)).
    ملاحظة:ـ
    1- إذا كانت في علامة زي كده[[ ]] أي محاطة الجملة بهذه العلامة، فإنه بيتكلم في قلبه أي في نفسه.
    2- أما إذا كانت العلامة زي كده [[[ ]]] برضو محاطه حولين الجملة، فهذا يعني إنه بيتكلم بصوت منخفض.
    3- أتمنى أن القصة عجبتكم، بس أنا شايفة يعني على ما أظن إن القصة ما عجبتكمdisappointed ، وراح أحطلكم صور أنا رسمتها بنفسي حتى شوية يعني تكون حماسية وتعرفون الأشخاص أكتر، وفي كل جزء راح تشوفون صورة إن شاء الله.
    مع السلامةgooood
    إن شاء الله بس ألاقي في ردودdisappointed
    الصور المرفقة الصور المرفقة attachment 

  9. #8

    Thumbs up !___!@!___!قصه رائعه جداً !___!@!___!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كيف الحال ؟


    ما شاء الله القصه رائعه جداً أعجبتني كثيراًgooood

    ياليت لو تكملين القصه gooood

    ومشكوره على القصه الحلوه asian

    وبالتوافيق ان شاء الله



    وراح أحطلكم صور أنا رسمتها بنفسي حتى شوية يعني تكون حماسية وتعرفون الأشخاص أكتر، وفي كل جزء راح تشوفون صورة إن شاء الله
    شئ رائع asian.

    لاأقبل طلبات الصداقه الا من البنات rambo

    006b8a0ba5df83312758537bb01eb4f7

    3d106ebb9b9bb521202d35b2a9a2bae5

  10. #9

    الجزء الثالث

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    [شكراً على هذا الرد يا Regret gooood
    وأنا الحمد لله بخيرsmile
    وبصراحة أنا مبسوطة لأنها عجبتك asian
    بس يعني أنا شايفة إنه ليه أسبوع تقريباً كتبت هذه القصة ومافي غير رد واحد و60 زائر disappointed
    لكن على العموم أنا راح أكمل القصة، حتى ولو مافي رد راح أكملها لأنني الحقيقة أنا منشغلة بالدراسة وما عندي وقت إنني أستنا الردودdisappointed
    على فكرة أنا أشكر الثلاث الأشخاص ياللي ردو علي، وطبعاً أنتو تعرفون مينtongue
    والآن مع القصة:ـ
    الجزء الثالث
    ( ترى ما هي الأحداث التي سوف تحدث لأصدقائنا، تابعونا)
    كيلوى:ـ يا سلام إجازة لمدة شهر كامل، إنه شيء رائع.
    جون:ـ لا أصدق من أن مسابقة كهذه تعطي إجازة بهذه السهولة.
    كيلوى:ـ لماذا؟
    جون:ـ أحس بأن هناك شيئاً ما وراء هذه الإجازة.
    كيلوى:ـ جون ، ما الذي تقوله؟ يجب عليك من أن ترتاح في هذه الإجازة وليس عليك من أن تفكر أو تتخيل في أي شيء.
    جون:ـ حسناً، معك حق.
    يوريو:ـ ما أحلى الإجازة... أحلى ما في الدنيا الإجازة..... حسناً ، سوف أذهب الآن لأتمشى.
    كورابيكا:ـ انتظر يا يوريو لا تذهب، يجب من أن نتفق جميعاً ، ماذا نفعل في الإجازة.
    يوريو:ـ حسناً اخبرني ماذا سوف نفعل؟
    كورابيكا:ـ لا أعلم، لكن يجب من أن نتشاور جميعاً.
    ( وهكذا بدأ الجميع ينشغلون في التفكير)
    داينا:ـ حسناً ، حالما تجدون الحل سوف أذهب لأشتري بعض الأغراض للمنزل.
    يوريو:ـ داينا، أرجوك لا تنسي من أن تحضري المثلجات.
    داينا:ـ حسناً ، لن أنسى ذلك.
    ( بعد خروج داينا من المنزل، ذهبت إلى المتجر، وهناك رآها شخص من أفراد العصابة، وعرف من أنها هي التي حملت ذلك الملف عندما أخبره رئيس العصابة من أنها من عائلة كودو ، وخطرت في بال المجرم فكرة في ذلك الوقت، وذهب مسرعاً لينفذها، ترى ما الذي سوف يفعله لنتابع)
    ( وفي الليل)
    كيلوى:ـ حسناً جميعكم، اذهبوا للنوم.
    يوريو:ـ يا حسرة، نحن في إجازة وننام مبكر، هذه لم تصبح إجازة.
    جون:ـ معك حق، يبدو من أن الإجازة سوف تكون مملة، وعلى فكرة لم نتناول وجبة العشاء حتى الآن.
    كيلوى:ـ حسناً إذاً، انظروا.
    يوريو:ـ ماذا..... إذاً لقد كنت تضحك علينا، أحضرت طعام العشاء من دون أن نعلم.
    داينا:ـ هيا .. لا تكتئبوا سوف نأكل وجبة العشاء هذه.
    كورابيكا:ـ أجل، هيا.. لا تكتئبوا سوف نأكل وجبة العشاء هذه. ( يقولوها باستهزاء)
    داينا:ـ هاه.
    يوريو:ـ هذا يكفي يا كورابيكا، لماذا تعامل داينا بهذه الطريقة، لم تفعل لك أي شيء خطأ.
    كورابيكا:ـ أجل، لم تفعل شيء خطأ.
    يوريو:ـ اسمع لقد طفح الكيل، إذا لم تعامل داينا بطريقة مهذبة، فسوف.......
    داينا:ـ يوريو، أرجوك توقف، لا نريد أي شجار.
    كيلوى:ـ يا شباب أرجوكم اهدئوا.... اسمعوا لا نريد أي شجار، دعونا الآن نأكل طعام العشاء بهدوء.
    داينا:ـ لا أشعر بالجوع، سوف أذهب إلى غرفتي.
    كورابيكا:ـ [[[اذهبي من دون عودة، يا وجه الدمية.]]]
    جون:ـ لقد سمعت ما قلته، أخبرني لماذا تكره داينا إلى هذا الحد؟ هل تعرفان بعضكما؟ ولماذا تناديها بهذا الاسم؟
    كورابيكا:ـ أرجوك يا جون، لا تتدخل في هذا، والحقيقة إنني لا أعرفها ، ويا ليت لم أتعرف عليها.
    جون:ـ لكن كورابيكا، على الأقل تصرف معها بأدب قليلاً، ليس الأيام كلها تكون مشاجرات.
    كورابيكا:ـ أرجوك يا جون، اتركني وشأني.
    ( وفي غرفة داينا)
    داينا:ـ [[لماذا.. لماذا يحدث لي هذا؟ ليتني لم آتي إلى هنا..... ليتني لم أسمع كلام سينشي... ترى ما الذي يفعله الآن؟ هل هو بخير؟ لقد اشتقت إليك يا سينشي ...... هاه]]
    ( هنا تنظر داينا إلى شخص دخل إلى غرفتها عبر النافذة)
    جون:ـ ها .. يا شباب ألا تسمعون شيئاً؟
    كيلوى:ـ بلى، إنه قادم من غرفة داينا.
    يوريو:ـ لنذهب ونتفحص الأمر.
    ( يذهبون إلى غرفة داينا جميعهم ماعدا كورابيكا)
    ( عندما فتحوا الباب)
    يوريو:ـ هاه ... داينا، اتركها أيها المجرم.
    ( ينظر المجرم إلى يوريو، ويبتسم ويرحل من النافذة)
    يوريو:ـ لا .. داينا.
    جون:ـ أيها المجرم سوف ترى.
    كيلوى:ـ انتظر يا جون.
    كورابيكا:ـ ها .. ماذا يحدث، آه .. جون إلى أين تذهب؟ ما الذي يحدث هنا؟
    يوريو:ـ كيلوى، اتصل بالشرطة حالاً.
    كيلوى:ـ لا أستطيع.
    يوريو:ـ ماذا؟ لماذا؟
    كيلوى:ـ انظر.
    يوريو:ـإذا كنتم تريدون الفتاة، فأحضروا لي مليون ين، وإذا أحد منكم اتصل بالشرطة، فلن تروها بعد الآن، سوف اتصل بكم لأخبركم عن المكان، تباً ما الذي يريده من داينا؟ ومن هو يا ترى؟
    كورابيكا:ـ انه أحد أفراد عصابة المقنع.
    يوريو:ـ ماذا؟ كيف عرفت؟
    كورابيكا:ـ انظر، إنه الوشاح الذي يتركه أفراد العصابة عندما ينجحون في مهمة ما.
    جون:ـ تباً لقد استطاع الهرب.
    كيلوى:ـ لكن ما الذي يريده من داينا بالضبط؟ لماذا هي بالذات؟
    كورابيكا:ـ هذا هو السؤال المحير.
    ( يرن الهاتف)
    يوريو:ـ مرحباً، من يتكلم؟
    المجرم:ـ هاهاهاها .. إذن هل تريد حقاً من أن تعرف من أنا.
    يوريو:ـ هاه، أيها المجرم أين داينا.
    المجرم:ـ لا تقلق، إنها الآن بخير، فقط أريد منكم أن تحضروا الطلب الذي تركته لكم، ألم تقرؤوه.
    يوريو:ـ وأين نتقابل؟
    المجرم:ـ سوف نتقابل عند الساعة العاشرة ليلاً في طوكيو عند حديقة بيكا، وإذا لم تحضر سوف تندم. (يغلق الخط)
    يوريو:ـ انتظر لحظة، تباً لقد أغلق الخط.
    كورابيكا:ـ يوريو، أخبرني ما الذي يرده.
    يوريو:ـ يريد من أن نتقابل في طوكيو عند حديقة بيكا، في الساعة العاشرة ونحضر النقود معنا.
    جون:ـ ماذا؟ في طوكيو، ولكننا نحن الآن في أوساكا، وأيضاً من أين نحضر مليون ين.
    كورابيكا:ـ لا بأس سوف نضيف بعض الجرائد.
    كيلوى:ـ ماذا، إذا فعلنا ذلك سوف يقتلونها بكل تأكيد.
    كورابيكا:ـ لا تقلق يا كيلوى، أنا أعرف طريقتهم، إنهم يأخذون المال ويتركون الضحية، وعندما يصلون إلى مخبأهم يفتحون الحقيبة. [[ لكن أخشى من أن طريقتهم قد تغيرت. ]]

    داينا:ـ [[آه ... هاه ... ما الذي حدث؟ أين أنا؟ صحيح لقد تذكرت، عندما ضربني ذلك الشخص من خلفي، بعدها أغمي علي، لكن أين أنا بالتحديد.]]
    ( تنظر داينا من خلال ثقب صغير)
    المجرم:ـ حسناً أيها الرئيس، لا تقلق سوف تكون المهمة سهلة جداً، حتى لو أنهم لم يحضروا النقود، لا يهم أهم شيء أن نأخذ ذلك الشيء منه.
    الرئيس:ـ أنت حقاً ذكي، حسناً سوف أراك لاحقاً.
    داينا:ـ [[ياإلاهي، ما الذي ينون فعله، أخشى أن يحدث لأصدقائي أي مكروه]]
    ( في الصباح)
    جون:ـ حسناً، لقد انتهينا من تجهيز الحقيبة.
    يوريو :ـ هيا .... يجب أن نذهب الآن وبسرعة إلى القطار وإلا سوف يفوتنا.
    كورابيكا:ـ حسنا هيا لنذهب.
    جون:ـ [[إن كورابيكا متحمس جداً.... لأنه وجد العصابة لقد ذهب معنا من أجل العصابة وليس داينا.]]
    (في طوكيو)
    يوريو:ـ ها قد وصلنا لنذهب إلى حديقة بيكا وننتظر هنا.
    كيلوى:ـ لكن بقي لدينا وقت طويل وكافي ....وأيضاً هناك مشكلة لا نعرف أين هي حديقة بيكا.
    يوريو:ـ معك حق ...هاه .... انظروا إنه مطعم بحري لنأكل طعام الغذاء هناك ونسأل صاحب المطعم أين هي الحديقة، حسناً.
    جون:ـ حسناً إذاً .... هيا بنا.
    كورابيكا:ـ [[أنا لا أشعر بالاطمئنان أظن أن هناك خطة يفعلونها. ]]

    ( ترى ما الذي سوف يحدث لأصدقائنا، هل سوف يقتلون داينا إن لم يسلموا النقود، أو أنهم سوف يتركونها كما قال كورابيكا، وما هي الخطة الذي يريد أن يفعلها المجرم، تابعوا معنا في الجزء الرابع من قصة ( الحب المنتظر وأسطورة التنين الأحمر)).

    أتمنى أن القصة عجبتكم وإن شاء الله بعد أسبوع كمان راح أجيبلكم الجزء الرابعgooood ملاحظة:ـ
    1ـ برضو إذا كانت عندكم أسئلة محيرة في القصة أسئلونيwink
    2ـ إذا أتأخرت عليكم في الرد فسامحوني لأنني راح أكون مشغولة بالدراسةtongue
    أتمنى بس ألاقي في ردود بعد أسبوع
    بس قبل ما أخلص حأعرضلكم صورة لكورابيكا أنا رسمتها بنفسي وإن شاء الله تعجبكمgooood
    ومع السلامةwink
    الصور المرفقة الصور المرفقة attachment 
    اخر تعديل كان بواسطة » Dandaline في يوم » 08-11-2006 عند الساعة » 13:03

  11. #10
    أرجوكي كملي القصة بسرررررررررررررررعة


    أرجوكي


    و القصة رووووووووعة



    بليز كملي القصة

  12. #11

    الجزء الرابع

    بسم الله الرحمن الرحيم
    كيفكم يا أعضاء المنتدى إن شاء الله بخيرgooood
    شكراً يا شمس الأمل على هذا الردasian
    ودحين ما أطول عليكم راح أحطلكم الجزء الرابعtongue
    بس إن شاء الله تعجبكمgooood


    الجزء الرابع:ـ

    ( في الليل عند وصولهم إلى الحديقة، انتظروا هناك، إلى أن جاء المجرم ومساعده ومعهم داينا، وها قد بدأ الحوار ما بينهم)
    يوريو:ـ أين داينا؟
    المجرم:ـ إنها هنا.
    يوريو:ـ اتركها حالاً.
    المجرم:ـ سوف اتركها عندما تسلم لي النقود...... أنت أيها الصغير، احضر لي الحقيبة.
    كيلوى:ـ لا يا جون، أنا سوف أسلمها له.
    جون:ـ لكن .... حسنا.
    المجرم:ـ حسناً إذاً.. هيا اذهبي.( يسلمهم داينا)
    جون:ـ داينا، هل أنت بخير؟
    داينا:ـ عليكم من أن تغادروا فوراً سوف يمسك بكم.

    كورابيكا:ـ [[أوه لا، هذه هي خطته]].... كيلوى عد إلى هنا فوراً.

    كيلوى:ـ هاه، ماذا؟
    المجرم:ـ إذاً عرفت الخطة يا كورابيكا، ولكنك لن تستطيع منعي. ( هنا يمسك بكيلوى أي يقبض عليه)
    كورابيكا:ـ سوف ترى أيها المجرم؟
    ( يبدآن بالمقاتلة، لكن المجرم كان أقوى من كورابيكا، حيث أن كورابيكا عجز عن مقاتلته، وفقد وعيه، ويوريو وجون أيضاً)
    داينا:ـ لا توقف، ما الذي تريده بالضبط منا؟
    المجرم:ـ أنا لا أريد شيئاً منكم، ولكن هناك شيء أريده من صديقكم كورابيكا.
    جون:ـ ماذا؟ من كورابيكا.
    داينا:ـ وما هو هذا الشيء؟
    المجرم:ـ إنها فقط مجرد تنين ضخم أحمر اللون، وهي من أندر التحف في اليابان.
    داينا:ـ ماذا.. التنين الأحمر.
    جون:ـ داينا.. ماهو هذا الشيء؟
    داينا:ـ إنها تحفة ثمينة تقدر بالملايين، هناك أسطورة تقول أن من حاول فتحها وقراءة ما فيها من كتابات، سوف يجد كنز.... كنز لا مثيل له في الحياة، وسوف يحس أيضاً بالراحة والجمال.
    المجرم:ـ هيا بلا ثرثرة، لا أريد أن أضيع الوقت، أسمعاني عندما يفيق صديقكم المدعو كورابيكا، أخبروه بأنه يجب أن يحضر التنين، وإلا فلن تروا صديقكما مرة أخرى.
    داينا:ـ لا، اترك كيلوى ويوريو، لا شأن لهما بذلك.
    المجرم:ـ سوف افعل ذلك إذا أحضرتما لي التنين... وسوف أتصل بكم لاحقاً لأخبركم أين نتقابل، ولكن إذا علمت الشرطة بالأمر سوف تندمون.
    داينا:ـ لا انتظر، كيلوى... يوريو. ( ينزل المطر في هذه اللقطة)
    جون:ـ داينا، ماذا نفعل الآن؟ إن المطر يهطل وكورابيكا فاقد الوعي، وأيضاً إنني اسمع صوت صفارات الشرطة قادمة إلى هنا، ماذا نفعل؟
    داينا:ـ أنا أعرف أين نذهب، تعال ساعدني بسرعة لحمل كورابيكا.
    جون:ـ حسناً.
    ( يسيران إلى أن يقفوا أمام منزل كبير، ويدق جرس الباب، ويفتح باب المنزل، و.....)
    أغاسا:ـ هاه... داينا.
    داينا:ـ أهلاً دكتور أغاسا.
    أغاسا:ـ لكن.. لكن ما الذي يحدث؟ وما هذا؟
    داينا:ـ أرجوك يا دكتور، هل أستطيع من أن أبقى في منزلك لبضعة أيام، سوف أشرح لك كل شيء.
    أغاسا:ـ حسناً، أدخلي.
    داينا:ـ شكراً لك يا دكتور ، أرجوك يا دكتور أحتاج إلى غرفة لأضع هذا الشاب، إنه متعب جداً ويحتاج إلى الطبيب.
    أغاسا:ـ حسناً، دعيني أحمله بدلاً منك، وأنت اتصلي بالدكتور آرايد ليأتي إلى هنا.
    داينا:ـ حسناً.
    ( جون وأغاسا يحملان كورابيكا إلى الغرفة التي تطل على الحديقة ويضعانه على السرير)
    أغاسا:ـ أيها الفتى أرجوك أخبرني، ما الذي حصل لكم؟
    جون:ـ الحقيقة.... داينا سوف تخبرك بكل شيء.
    داينا:ـ لقد اتصلت بالدكتور، وقال لي من أنه سوف يتأخر قليلاً بسبب المطر.
    أغاسا:ـ حسناً، طالما أنه سوف يتأخر، يجب أن نخلع ملابسه المبللة.... داينا ، أريد من أن أسألك سؤالاً، لماذا لم تذهبي إلى منزلك؟
    داينا:ـ لأنني لا أريد من سينشي أن يراني.
    أغاسا:ـ لا تقلقي لقد ذهب سينشي إلى نيويورك مع ران، لأن أمك هي التي طلبت منه ذلك.( متابعين كونان سوف يعرفون ماذا أقصد)
    داينا:ـ هذا جيد، سوف أذهب إلى المنزل طالما أنه ليس موجود، سوف أحضر ملابس لي و لأصدقائي.
    جون:ـ داينا، أنا لا أريد لأن لدي ملابس أخرى.
    داينا:ـ حسناً سوف أحضر لكورابيكا ملابس جافة، سأعود حالاً لن أتأخر.
    أغاسا:ـ أيها الفتى، يمكنك من أن تستحم إذا أردت ذلك.
    جون:ـ حسناً شكراً لك يا.....
    أغاسا:ـ أغاسا، أنا الدكتور أغاسا.
    جون:ـ وأنا اسمي جون، لكن لدي شيء أريد قوله لك، طالما أنت دكتور لماذا لا تعالج صديقنا.
    أغاسا:ـ أنا لست دكتور... أنا دكتور ولكن ليس كالذي تظن، فأنا مخترع.
    جون:ـ إذاً لا يجب من أن تكون دكتور وإنما بروفيسور.
    أغاسا:ـ حسناً كما تريد.
    ( عند عودة داينا)
    داينا:ـ أهلاً دكتور آرايد.
    آرايد:ـ أهلاً داينا، كيف حالك؟
    داينا:ـ أنا بخير وشكراً لك على القدوم.
    آرايد:ـ العفو، والآن أين هو المريض؟
    داينا:ـ سوف تجد الغرفة في آخر الممر.
    آرايد:ـ حسناً إذاً.
    داينا:ـ جون هل أستحميت.
    جون:ـ أجل لقد كان الاستحمام رائعاً.
    داينا:ـ حسناً سوف أدخل أنا أيضاً وأستحم، ولكن جون اذهب إلى الغرفة حتى يكشف عليك الطبيب أيضاً، أخشى أن تكون قد أصبت في شيء ما.
    جون:ـ لا تقلقي ، أنا بخير في أحسن حال.
    داينا:ـ حسناً كما تريد.
    ( بعد انتهاء الطبيب من الفحص)
    آرايد:ـ ليس هناك أي شيء يدعو إلى القلق، فقط مجرد أنه أصيب في رأسه وبعض الجروح في جسمه، و درجة حرارته عادية، ولكن مع أنه تبلل بالمطر، أخشى أنه قد يصيب بالحمى.
    أغاسا:ـ حسناً هل هناك أي أدوية يأخذها.
    آرايد:ـ لا فقط عليه أن يرتاح.
    أغاسا:ـ شكرا لك يا دكتور آرايد.
    آرايد:ـ لا شكر على واجب، إلى اللقاء.
    داينا:ـ ما الذي قاله الدكتور آرايد؟
    أغاسا:ـ لا شيء، فقط أخبرني أن عليه أن يرتاح.
    داينا:ـ حسنا سوف أذهب لأنام.
    ( عندما ذهبت داينا لتنام، ألقت نظرة على كورابيكا لتطمئن عليه، ولكن وجدت جون على الشرفة لا يزال مستيقظاً، حيث بدا على وجهه علامات الحزن والقلق، وذهبت داينا إلى جون لتسليه قليلاً)
    داينا:ـ جون ما بك؟ لماذا لا زلت مستيقظاً.
    جون:ـ لا أستطيع النوم بعد ما الذي حصل لنا اليوم لا أستطيع.
    داينا:ـ لا تقلق يا جون أنا واثقة من أنهم بخير، اسمع لماذا لا تخبرني شيئاً عن مغامراتك ؟
    جون:ـ ماذا مغامرات.
    داينا:ـ أجل.
    جون:ـ حسناً، أّذكر أنه عندما كنت طفلاً صغيراً اعتنيت بحيوان صغير جداّ حيث أن والدة هذا الحيوان قد قتلت بيد أحد الصيادين، فحزنت كثيراً له فأخذته معي واعتنيت به جيداً ، ولكن خالتي لم تسمح لي بذلك، فتركته في الغابة ولكن عندما أذهب للصيد آخذه معي و أطعمه أيضاً من دون أن تعلم خالتي بذلك، وبعد مرور سنوات كبر هذا الحيوان، فتركته يعيش على هواه، لكنني أنا أفتقده كثيراً، لقد رحل عني، ولكن أتمنى له أن يعيش سعيداً.
    داينا:ـ إنه لشيء رائع أن تعتني بحيوان صغير.
    جون:ـ أجل ، داينا هل لي من أن أسألك سؤالاً؟
    داينا:ـ بالتأكيد تفضل.
    جون:ـ داينا، هل.... أعجبت بشخص يوماً من الأيام؟
    داينا:ـ هاه.
    جون:ـ أنا آسف إذا كان سؤالي يضايقك.
    داينا:ـ لا عليك ياجون، سوف أخبرك بكل شيء.
    ( في هذه اللحظة يفيق كورابيكا ويراهما جالسان في الشرفة ويتحدثان)
    داينا:ـ عندما كنت طفلة في الخامسة من العمر، أذكر أنه كان يعيش بجانب منزلنا فتى صغيراً في مثل سني أو أكبر، لقد كان دائماً يدافع عني ويحميني من الأولاد المزعجين، كان دائماً يحضر لي شرابي المفضل، وأيضاً عندما يراني حزينة يأتي إلي ويسليني ويجعلني أضحك وابتسم، وأنا عندما أراه حزيناً آتي إليه وأغني له أغنية، أمي علمتني إياها.
    جون:ـ وما هي هذه الأغنية؟
    داينا:ـ اسمها النجوم.
    جون:ـ أرجوك غنيها لي.
    داينا:ـ حسناً ] كالنجوم في السماء* يوجد دوماً من يحبه* حين تمر الأيام والحب في القلوب* تنير حين نعيش* هوووووو* فالحب معنا* سا* تاادوووووووم[.
    جون:ـ إنها جميلة.

    كورابيكا:ـ [[ هاه.... هذه الأغنية، إنني أعرفها.]] ( هنا يذكر كورابيكا أنه عندما كان طفلاً كانت هناك فتاة تغني له نفس الأغنية)

    جون:ـ حسناً داينا، ماذا كان اسمه أو شكله.
    داينا:ـ الحقيقة لا أعرف لقد نسيت شكله أيضاً.
    جون:ـ لكن داينا، أين هو الآن؟
    داينا:ـ لا أعرف أين ذهب، لقد اختفى فجأة، ولا أعلم ما الذي حدث له، ولكن قبل أن يرحل أعطاني سلسلة على شكل زهرة حمراء اللون.

    جون:ـ [[[يا له من شيء رومانسي.]]]
    داينا:ـ هل قلت شيئاً.
    جون:ـ لا... لا شيء، إنه من الجميل أن أتحدث معك، طابت ليلتك.
    داينا:ـ طابت ليلتك.

    كورابيكا:ـ [[ما الذي يحدث ، ما هذا الشعور الذي أمر به، هل يمكن أن تكون داينا هي تلك الفتاة الصغيرة،
    هل يعقل ذلك، لا مستحيل.]]

    ( ترى هل هو كورابيكا الشخص الذي انتظرته داينا مدة 12 سنة،وما الذي سوف يحدث لأصدقائنا، سوف تعرفون كل ذلك من خلال الأجزاء التي أكتبها، تابعوا معنا في الجزء الخامس من قصة( الحب المنتظر وأسطورة التنين الأحمر)).

    أتمنى أن القصة عجبتكمgooood ، وإن شاء الله بعد أسبوع كمان راح أجيبلكم الجزء الخامسwink
    وفي صورتين حطيتها لكم وهي لجون وكيلوى، أتمنى أنها تكون عجبتكمtongue
    وهذه الصورتين أنا رسمتها بنفسي
    وعلى فكرة الأغنية ياللي غنتها داينا منقولةtongue
    والآن مع السلامةcool
    نماذج الصور المرفقة نماذج الصور المرفقة اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » gon.jpg  



عدد المشاهدات » 235  



الحجم » 49.4 كيلو بايت  



الهوية	» 206773   اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » killua.jpg  



عدد المشاهدات » 226  



الحجم » 77.0 كيلو بايت  



الهوية	» 206774  


  13. #12
    شكرا أختي على القصة الرائعة
    آسفة لأني تأخرت في الرد
    القصة رائعة و الاحداث ممتعة
    ما شاء الله رسمك جميل للشخصيات
    و انتظر التكملة
    شكرا للاخ Arcando على الاهداء الروعةهنا

    شكرا أختي Hill of itachi على أروع اهداء
    attachment

    أخي في الله أخبرني متى تغضبْ؟
    إذا انتهكت محارمنا
    إذا نُسفت معالمنا ولم تغضبْ
    إذا قُتلت شهامتنا إذا ديست كرامتنا
    إذا قامت قيامتنا ولم تغضبْ
    فأخبرني متى تغضبْ؟

  14. #13
    من الردود شكلها مره حلوه
    مشكووووره
    ولحظه لما اقراها
    على فكره كيلوى يجنن اضيفي صور اكثر لكيلوى لانه حلى

  15. #14
    مشكورة اختي على القصة الرائعه

    وطبعا انا من اكثر محبين القناص

    وانتظر بقية القصه بفارغ الصبر

    وشكرا

  16. #15

    الجزء الخامس

    بسم الله الرحمن الرحيم
    شكراً لكم على هذه الردود الحلوةgooood ، وبصراحة أنا دحين مررررررة مبسووووطة لأنني أخيراً لقيت في ردودbiggrin
    وأنا آسفة إذا تأخرت عليكم في الردtongue ، بسبب إنشغالي في الدراسة.
    أولاً: أحب أشكر فلسطينية الهوية على هذا الردgooood ، وشكراً لأنها عجبتك رسوماتيasian
    ثانياً: أحب أشكر ندى السماء على هذا الرد أيضاًgooood ، وإن شاء الله راح أحاول أجيبلك صور لكيلوىwink
    ثالثاً: كيلوى الخارق شكراً لك على هذا الرد أيضاًbiggrin
    أحب أشكركم مرة أخرى على هذا الرد و أتمنى تتابعون القصة معايا وتقولولي رأيكم في نهاية القصة.
    ودحين لا أطول عليكم، راح أسيبكم مع القصةtongue
    الجزء الخامس:ـ
    (في الصباح)
    داينا:ـ صباح الخير يا دكتور.
    أغاسا:ـ صباح الخير يا ابنتي ، هل نمت جيداً بالأمس؟
    داينا:ـ أجل في أحسن حال.
    جون:ـ صباح الخير.
    دايناـ أغاسا:ـ صباح الخير.
    أغاسا:ـ هيا أجلس وكل فطورك يا بني.
    جون:ـ شكراً لك يا بروفيسور.
    أغاسا:ـ ال..... عفو.
    كورابيكا:ـ صباح الخير.
    دايناـ جون:ـ كورابيكا.
    جون:ـ كورابيكا، لماذا نهضت من فراشك، يجب من أن تعود أنت مريض.
    كورابيكا:ـ لا بأس أنا بخير الآن.... هاه....( يحس هنا من أن شخصاً ما أمسك بيده وينظر) هاه.... هو أنت يا وجه الدمية.
    داينا:ـ كورابيكا، أنت الآن مريض وتحتاج إلى العناية، دعني أساعدك في الوصول إلى الغرفة، واسمي داينا.
    كورابيكا:ـ لا داعي لذلك أنا سوف أذهب بنفسي.
    داينا:ـ بل سوف آتي معك، هناك بعض الأمور أريد مناقشتها معك، لأن الموضوع يخص بك... وبكيلوى ويوريو.
    كورابيكا:ـ ماذا؟ ما الذي حدث؟
    ( يذهبان إلى الغرفة، وتخبره داينا بكل ما حدث)
    كورابيكا:ـ ماذا؟ كيلوى و يوريو. تباً ما الذي يريده ذلك المتوحش منا؟
    داينا:ـ إنه يريد شيئاً منك.
    كورابيكا:ـ ماذا، مني أنا، وماهو؟
    داينا:ـ أسطورة التنين الأحمر.
    كورابيكا:ـ ماذا، أسطورة التنين، إذاً العصابة علمت بأسطورة هذا التنين، وأين مكانه.
    داينا:ـ أعتقد من أنهم عرفوا بهذا الأمر في الصحف، عندما كان هناك رجلاً عجوزاً شاهده صحفي في جبل فوجي كان يقول كلمات غريبة عن أسطورة التنين، ولكن الصحفي لم يفهم أي كلمة قالها.
    كورابيكا:ـ أجل، ذلك العجوز إنه جدي.
    داينا:ـ ماذا جدك.
    كورابيكا:ـ أجل، إن جدي يعرف أين هو مكان التنين، وأبي أيضاً يعرف مكانه، الحقيقة لا أعلم بالقصة كاملة، فقط كل ما أعرف من أن أبي قبل أن يموت ترك التنين عند جدي ومعه المفتاح أيضاً، أما أنا فلا أعلم بشيء عن هذا.

    داينا:ـ [[إن عينيه تقول غير ذلك إنه يخفي شيئاً ما، ولا يريد من أن يخبرني بالأمر.]]

    كورابيكا:ـ سوف أذهب الآن إلى بلدتي لأحضر التنين من جدي ، سوف أحاول من أن أقنع جدي بالأمر، فقط من أجل كيلوى ويوريو.
    داينا:ـ كورابيكا أنتبه، فأنت لا تزال مريض.
    كورابيكا:ـ لا داعي للقلق يا وجه الدمية، سوف أكون بخير، أجل بالحديث عن هذا الموضوع هناك أمر أريد أن أخبرك به وهو..... الحقيقة.... أقصد..... أنا........ ( يرن هاتف كورابيكا المحمول)
    كورابيكا:ـ هاه، لحظة، مرحباً كورابيكا معك.
    المجرم:ـ أهلاً كيف تشعر الآن؟ هل استعدت وعيك؟
    كورابيكا:ـ أنت مرة أخرى، قل ما عندك وخلصني.
    المجرم:ـ أعتقد أن أصدقائك أخبروك ماذا أريد منك.
    كورابيكا:ـ اسمع اترك أصدقائي وشأنهم، إن الأمر بيني وبينك فقط.
    المجرم:ـ حسناً اسمعني إذا كنت تريد أن أترك أصدقائك وشأنهم، احضر لي التنين وانتظرني عند المخزن A1يكون بقرب محطة بيكا، غداً ليلاً الساعة العاشرة، وإذا لم تفعل فلن ترى أصدقائك مرة أخرى وستندم.
    كورابيكا:ـ لحظة انتظر، تباً له سوف يندم هو في النهاية.

    داينا:ـ [[بالحديث عن هذا التنين أذكر من أن كاروبا قال شيئاً عنه:ـ] لقد قيل من أن حامل هذه التحفة، تكون لديه نظرة غريبة عندما يغضب[ أجل إنها مثل نظرة كورابيكا عندما يغضب، تصبح عينيه أحمر اللون تماماً مثل لون التنين، لحظة هل هذه الخرافة حقيقية، لا.. لا يمكن تصديق هذه الخرافة أو ربما هي كذلك. ]]
    كورابيكا:ـ هاي.... يا وجه الدمية، ما بك.
    داينا:ـ هاه.. اسمي داينا، ماذا تريد.
    كورابيكا:ـ هيا تعالي لكي نضع خطة لإنقاذ يوريو و كيلوى، وإيقاع ذلك المتوحشون في الفخ.
    داينا:ـ حسناً.
    جون:ـ كورابيكا، لكن ماهي هذه الخطة التي سوف نضعها.
    كورابيكا:ـ الحقيقة، لقد قال لي أن نتقابل في المخزن، لكن أخشى أن يغيروا المكان، لذلك لا أعرف ما هي الخطة التي يجب أن ننفذها.
    داينا:ـ لا داعي لأن تتعبوا أنفسكم، دعوا الأمور تجري في مسارها.
    جون:ـ إن داينا محقة.
    كورابيكا:ـ طالما ترون ذلك أفضل ، سوف أذهب لأحضر التنين من جدي، سوف أعود إليكم في المساء.
    جون:ـ لكن كورابيكا أنت لا تزال مريض.
    كورابيكا:ـ لا داعي للقلق ياجون، طالما أصدقائي في خطر بسببي لا أشعر بأي آلام، سوى فراق يوريو و كيلوى عنا، والآن علي أن أذهب إلى اللقاء.
    داينا:ـ كورابيكا، انتظر.
    كورابيكا:ـ ماذا هل هناك شيء.
    داينا:ـ خذ هذا المعطف، سوف يحميك من البرد.
    كورابيكا:ـ شكراً لك.
    داينا:ـ كن حذراً.
    كورابيكا:ـ إلى اللقاء.
    ( في الليل عند عودة كورابيكا)
    داينا:ـ كورابيكا، لقد تأخرت كثيراً، لقد كنا قلقين عليك.
    كورابيكا:ـ آنا آسف لأنني جعلتكم تقلقون علي.
    داينا:ـ لا بأس هل أحضرت التنين.
    كورابيكا:ـ أجل إنه مغلف داخل الكيس، لا أريد فتحه الآن سوف أبقيه كما هو، ولكن أخبريني لماذا لازلت مستيقظة؟ وأين هو جون وجارك.
    داينا:ـ إنهما نائمان الآن، ولقد بقيت مستيقظة لانتظارك لأنني كنت قلقة عليك.
    كورابيكا:ـ شكراً لك، لكنني أنا بخير.
    داينا:ـ كورابيكا، هناك أمر يشغل تفكيري بك، وهو... كيف عرف ذلك المجرم اسمك؟ وهل تعرفه أنت؟
    كورابيكا:ـ هاه..ماذا؟
    داينا:ـ أنا آسفة إذا سألتك هذا السؤال.
    كورابيكا:ـ لا داعي للاعتذار، سوف أخبرك بالأمر، هؤلاء العصابة يفعلون أشياء خطيرة جداً حيث أنهم يقتلون أي شخص يكون في طريقهم، وأنا أريد أن أتخلص منهم حتى يرتاح الجميع من أفعالهم، وأيضاً أريد الانتقام.
    داينا:ـ ماذا... تنتقم..... تنتقم لمن؟
    كورابيكا:ـ لوالديّ.
    داينا:ـ ماذا، والديك، لكن ما الذي حدث لهم؟
    كورابيكا:ـ لقد حدث لهما حادث سير عندما كان والدي يقود السيارة، حيث أن تلك العصابة قد وضعت شيئاً ما في محرك السيارة تجعله غير قادر على إيقاف السيارة وتسير بسرعة كبيرة.
    داينا:ـ لكن لماذا والديك بالذات؟
    كورابيكا:ـ لأن أبي كان يعمل لديهم، لقد عرفت العصابة بشأن التنين الذي يحمله أبي، وعرفت بأن جدي هو الذي صنع التنين منذ زمن وعلموا أن أبي هو الذي كتب رسالة الكنز الموجودة داخل التنين، ولقد طمع الجميع في الكنز فأرادوا قتل أبي حتى يحصلوا على ما يريدون، ولكن أبي ذهب إلى مكان بعيد برفقة أمي حتى يخفون ذلك التنين وألا يسرقونه أبداً، ولقد عرفت العصابة بأن أبي سوف يعود إلى البلدة مرة أخرى، فوضعوا تلك الخطة حيث أنه عندما يتوقف أبي عند المحطة يضعون له ذلك الشيء القاتل.
    داينا:ـ لكن كيف علمت العصابة بشأنك؟
    كورابيكا:ـ إنه جدي، عندما شاهده ذلك الصحفي يتكلم عن التنين لقد ذكر جدي اسمي، حيث قال (كورابيكا، اعتني بالتنين بعد موتي ولا تعطيه لأي أحد، كورابيكا.... كورابيكا) لقد كان جدي يردد اسمي كل بعد فترة.
    داينا:ـ لكن هذا الكلام لم يظهر في الصحف أبدا.
    كورابيكا:ـ أجل، لأن ذلك الصحفي كان واحد من أفراد العصابة، لقد عرفت ذلك عندما سألت أحد الموظفين في الصحافة، حيث قال لي]الصحفي الذي شاهد ذلك العجوز، لقد ترك عمله قبل يومين، اسمع خذ هذا المسجل إنه المسجل الذي سجل فيه الصحفي صوت ذلك العجوز ، أعطيه إياه إذا رأيته لقد نسيه في درجه[ ، وعندما سمعت ذلك المسجل، علمت بكل شيء ولكن ذلك الصحفي أخطأ في شيء، حيث أنه سجل صوته عندما كان يتكلم مع رئيس العصابة، ولقد قال (أحسنت أيها الصحفي علينا الآن أن نبحث عن ذلك الفتى المدعو كورابيكا ونأخذ منه التنين، ونقضي عليه كما حدث لوالده المسكين) .
    داينا:ـ إذاً لهذا السبب أنت تبحث عنهم.
    كورابيكا:ـ أجل، لهذا السبب.
    داينا:ـ لكن، لماذا؟
    كورابيكا:ـ هاه.
    داينا:ـ لماذا تخبرني بكل ذلك؟ مع أننا لم نتفق مع بعض يوماً ما، لماذا؟
    كورابيكا:ـ لأنك.... لأنك أنت الفتاة الوحيدة التي أثق بها وأخبرها بكل ما في داخلي من كره وانتقام، هذا هو السبب.
    داينا:ـ كورابيكا.
    كورابيكا:ـ حسناً علي الآن أن أذهب وأنام، فلدينا غداً يوماً حافلاً بالمتاعب والمشاكل.
    داينا:ـ أجل، طابت ليلتك، كورابيكا.
    كورابيكا:ـ طابت ليلتك.......... داينا. ( في هذه اللحظة تفرح داينا لأنه قال اسمها وأخيراً).
    ( وفي اليوم التالي في الليل ذهب الأصدقاء إلى المخزن كما قال ذلك المجرم)
    كورابيكا:ـ لقد مرت نصف ساعة على الموعد، ما الذي حدث؟ لماذا لم يأتوا؟
    جون:ـ هاه، لقد وصلوا.
    المجرم:ـ حسناً هل أحضرت التنين معك.
    كورابيكا:ـ أجل إنه معي الآن.
    المجرم:ـ هذا جيد، والآن اصعدوا إلى السيارة.
    جون:ـ ماذا نصعد إلى السيارة.
    المجرم:ـ إذاً أنت لا تريد أن ترى أصدقائك.
    كورابيكا:ـ حسناً سوف نصعد، لكن من دون خداع.
    المجرم:ـ أجل فالاتفاق اتفاق.

    داينا:ـ[[ ما هذا الشعور الغريب، أنا لا أشعر بالاطمئنان أبداً، أحس أن هذا اليوم لن يبشر بالخير.]]

    ( ترى ما هو الشعور الذي أحست به داينا، هل سوف ينجحون الأصدقاء في إنقاذ يوريو و كيلوى، وأين سوف يأخذهم ذلك المجرم يا ترى، سوف تعرفون كل هذه الأحداث في الجزء السادس من قصة( الحب المنتظر وأسطورة التنين الأحمر)).

    أتمنى أن القصة عجبتكم وإن شاء الله أشوف في ردود كمان nervous
    ودحين أنا حطيتلكم صورتين واحدة ليوريو والأخرى لكونان وسينشي، أتمنى أن الصور تكون حلوة وعجبتكمwink
    و مع السلامة في الأسبوع القادمgooood
    نماذج الصور المرفقة نماذج الصور المرفقة اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » Picture 001.jpg  



عدد المشاهدات » 536  



الحجم » 85.7 كيلو بايت  



الهوية	» 210330   اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » Picture 002.jpg  



عدد المشاهدات » 145  



الحجم » 35.7 كيلو بايت  



الهوية	» 210331  


  17. #16

  18. #17

  19. #18
    &&بسم الله الرحمن الرحيم &&
    السلام عليكم وحمة الله وبركاته
    اختي القصة جدا رائعة
    اتمنى لك مزيد من التقدم والنجاح
    والى الامام دائما
    انتظر التكملة
    attachment

    يسلــمو LORD MAX عـــلى التـوقـيـــع الحـلو asian

  20. #19
    بسم الله الرحمن الرحيم ...

    السلام عليكم ورحمة الله ...

    شكراً علــى القصة الرائعة جداً ... gooood

    بصــراحة بكونك عضوة جديدة ... ولكن هذا لا يعني انك لستِ مبدعة اليس كذلك .. ^_^
    وفي انتظار قصة اخرى من تأليفك وباستخدام شخصيات من خيالك فقط cool
    وفي انتظار التكملة ... wink

    مع تحياتي ...
    image

    [/CENTER]

  21. #20
    بليس كملي
    فأنا عجبتني قصتك
    و بالصراحة أنت فنانة !!!!!!!!

الصفحة رقم 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter