مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 20
  1. #1

    Unhappy ضحايا الشات "الجزء الثاني"

    ضحايا الشات "الجزء الثاني"

    **مرحبا يا اعضاء مكسات أقدم لكم الجزء الثاني من موضوعي ((ضحايا الشات)) وان

    كنتم لم تشاهدوا الجزء الاول فهذا هو الرابط**


    www.mexat.com/vb/showthread.php?t=197893

    (في المنتدى العام)

    www.mexat.com/vb/showthread.php?t=196523

    في منتدى القصص الواقعية

    ****أتمنى أن يعجبكم موضوعي وهو موجه للجميع فأتمنى ان تردوا عليه****

    المقدمة:-

    ****تحدثت في الجزء الاول من موضوعي عن الفتيات اللواتي في مقتبل العمر زهرات يانعات يقعن ضحية سهلة في أحضان احد ذئاب الشات يستدرجهن الى فخه رويدا رويدا حتى تخسر الفتاة أعز ما تملك في لحظات معدودات وبعدها وللاسف يرحل ذلك الذئب ليبحث عن فريسة أخرى تاركا ورأه فتاة محطمة تجر أذيال العار والخيبة.****

    **أما في هذا الجزء فسأتناول موضوع مختلف وضحايا جدد انهن النساء المتزوجات **

    *ستشاهدون قصص محزنة بطلتها امراة متزوجة خانت زوجها وهدمت بيتها بل وخانت نفسها وكل هذا من اجل الحصول على اللذة والسعادة المؤقتة *

    ******ولكن الثمن كان باهظا جدا،فقد فقدت شرفها ودمرت بيتها واهملت اطفالها وخانت ثقة كل من حولها وثقة ومن المفروض ان يكون اعز شخص لها وهو زوجها ******

    **والان أترككم مع القصة الأولى ثم سأعود بعدها للتعليق على الموضوع**


    **القصة الأولى وهي بعنوان**

    **لم تعد حياتي تهمني!!**


    قصة مأساوية ترويها إحدى المتزوجات فأرجو أن تكون عبرة لمن تستخدم الإنترنت وخصوصاً التشات.

    تقول:-

    إن قصتي التي ما من يوم يمر علي إلا وأبكي حتى أني لا أقدر على الرؤية بعدها. كل يوم يمر أفكر فيه بالانتحار عشرات المرات.

    لم تعد حياتي تهمني أبداً، أتمنى الموت كل ساعة، ليتني لم أولد ولم أعرف هذه الدنيا، ليتني لم أخلق، ماذا أفعل أنا في حيرة وكل شيء عندي أصبح بلا طعم ولا لون، لقد فقدت أعز ما أملك، بيدي هذه أحرقت نفسي وأسرتي، أحرقت بيتي وزوجي وأبنائي.


    ستستسخفين كل شيء فعلته وما أقدمت عليه وتنعتينني بالساذجة والغبية والمغفلة والتافهة وووو ، لك كل الحق فأنا ربما أحمل من الصفات ما هو أكثر.

    ولكن لن يقدر أحد على إرجاع ما أضعت، لن يستطيع أحد مساعدتي أبداً. لقد وقع الأمر وأصبح وصمة عار في تاريخي.

    بدايتي كانت مع واحدة من صديقاتي القليلات، دعتني ذات يوم إلى بيتها وكانت من الذين يستخدمون الإنترنت كثيراً وقد أثارت فيّ الرغبة لمعرفة هذا العالم. لقد علمتني كيف يستخدم وكل شيء تقريباً على مدار شهرين حيث بدأت أزورها كثيراً.

    تعلمت منها التشات بكل أشكاله، تعلمت منها كيفية التصفح وبحث المواقع الجيدة والرديئة.

    في خلال هذبن الشهرين كنت في عراك مع زوجي كي يدخل الإنترنت في البيت، وكان ضد تلك المسألة حتى أقنعته بأنني أشعر بالملل الشديد وأنا بعيدة عن أهلي وصديقاتي، وتحججت بأن كل صديقاتي يستخدمن الإنترنت فلم لا أستخدم أنا هذه الخدمة وأحادث صديقاتي عبره فهو أرخص من فاتورة الهاتف على أقل تقدير، فوافق زوجي رحمةً بي. وفعلاً أصبحت بشكل يومي أحادث صديقاتي كما تعرفين.
    sigpic113048_1



    البعض نحبهم

    لكن بيننا وبين أنفسنا فقط فنصمت برغم الم الصمت فلا نجاهر بحبهم حتى لهم لان العوائق كثيرة والعواقب مخيفه ومن الأفضل لنا ولهم أن تبقى الأبواب بيننا وبينهم مغلقه...







  2. ...

  3. #2

    Unhappy التكملة

    بعدها أصبح زوجي لا يسمع مني أي شكوى أو مطالب، اعترف بأنه ارتاح كثيراً من إزعاجي وشكواي له.

    كان كلما خرج من البيت أقبلت كالمجنونة على الإنترنت بشغف شديد، أجلس أقضي الساعات الطوال.

    بدأت أتمنى غيابه كثيراً وقد كنت أشتاق إليه حتى بعد خروجه بقليل.
    أنا أحب زوجي بكل ما تعني هذه الكلمة وهو لم يقصر معي حتى وحالته المادية ليست بالجيدة مقارنةً بأخواتي وصديقاتي،
    كان بدون مبالغة يريد إسعادي بأي طريقة.
    ومع مرور الأيام وجدت الإنترنت تسعدني أكثر فأكثر، وأصبحت لا أهتم حتى بالسفر إلى أهلي وقد كنا كل أسبوعين نسافر لنرى أهلي وأهله.

    كان كلما دخل البيت فجأة ارتبكت فأطفئ كل شيء عندي بشكل جعله يستغرب فعلي، لم يكن عنده شك بل كان يريد أن يرى ماذا أفعل في الإنترنت، ربما كان لديه فضول أو هي الغيرة حيث قد سمع يوماً محادثة صوتية لم أستطع إخفاءها.

    بعدها كان يعاتبني ويقول الإنترنت مجال واسع للمعرفة، يحثني على تعلم اللغات وكيفية عمل مواقع يكون فيها نفع للناس وليس مضيعة وقت كما يكون في التشات.

    أحسسته بعدها بأني جادة وأريد التعلم والاستفادة وأني لا أذهب للتشات إلا لمكالمة أخواتي وصديقاتي وتسليتنا عما نحن فيه.

    لقد تركت مسألة تربية الأبناء للخادمة.

    كنت أعرف متى يعود فلا أدخل في الإنترنت ومع ذلك أهملت نفسي كثيراً.

    كنت في السابق أكون في أحسن شكل وأحسن لبس عند عودته من العمل، وبعد الإنترنت بدأ هذا يتلاشى قليلاً حتى اختفى كلياً وبدأت أختلق الأعذار بأنه لم يخبرني بعودته أو أنه عاد مبكراً على غير العادة وهكذا. كنت مشغوفة بالإنترنت لدرجة أني أذهب خلسة بعد نومه وأرجع خلسة قبل أن يصحو من النوم.

    ربما أدرك لاحقاً أن كل ما أفعله في الإنترنت هو مضيعة وقت ولكنه كان يشفق عليّ من الوحدة وبعد الأهل وقد استغللت هذا أحسن استغلال.
    كان منزعجاً لعدم اهتمامي بأبنائنا، وبخني كثيراً وكان سلاحي البكاء وأنه لا يعرف ماذا يدور في البيت وهو غائب فكيف يحكم عليّ هكذا.

    باختصار كنت أهاتفه عشرات المرات وهو خارج البيت فقط أريد سماع صوته والآن وبعد الإنترنت أصبح لا يسمع صوتي أبداً إلا في حالة احتياج البيت لبعض الطلبات النادرة.

    لقد تولدت لدى زوجي غيرة كبيرة من الإنترنت ولكن كنت أحارب هذه الغيرة بالدموع وكيد النساء كما يقولون. هكذا كانت حياتنا لمدة ستة أشهر تقريباً. لم يكن يخطر ببال زوجي أني أسيء استخدام هذه الخدمة أبداً.

    خلال تلك الأيام بنيت علاقات مع أسماء مستعارة لا أعرف إن كانت لرجل أم أنثى.


    كنت أحاور كل من يحاورني عبر التشات، حتى وأنا أعرف أن الذي يحاورني رجل.

    كنت أطلب المساعدة من بعض الذين يدعون المعرفة في الكمبيوتر والإنترنت، تعلمت منهم الكثير، إلا أن شخصاً واحداً هو الذي أقبلت عليه بشكل كبير لما له من خبرة واسعة في مجال الإنترنت. كنت أخاطبه دائماً وألجأ إليه ببراءة كبيرة في كثير من الأمور حتى أصبحت بشكل يومي، أحببت حديثه ونكته كان مسلياً، وبدأت العلاقة تقوى مع الأيام.

    تكونت هذه العلاقة اليومية في خلال ثلاثة أشهر تقريباً، كان بيني وبين من يدعى (؟؟؟) الملقب بـ ( Bandar) الشيء الكثير أغراني بكلامه المعسول وكلمات الحب والشوق، ربما لم تكن جميلة بهذه الدرجة ولكن الشيطان جملها بعيني كثيراً.

    في يوم من الأيام طلب سماع صوتي وأصر على طلبه حتى أنه هددني بتركي وأن يتجاهلني في التشات والإيميل، حاولت كثيراً مقاومة هذا الطلب ولم أستطع، لا أدري لماذا، حتى قبلت مع بعض الشروط، أن تكون مكالمة واحدة فقط، فقبل ذلك استخدمنا برنامجاً للمحادثة الصوتية، رغم أن البرنامج ليس بالجيد ولكن كان صوته جميلاً جداً وكلامه عذباً جداً، كنت أرتعش من سماع صوته.

  4. #3
    طلب مني رقمي وأعطاني رقم هاتفه، إلا أنني كنت مترددة في هذا الشيء ولم أجرؤ على مكالمته لمدة طويلة، إني أعلم أن الشيطان الرجيم كان يلازمني ويحسنها في نفسي ويصارع بقايا العفة والدين وما أملك من أخلاق، حتى أتى اليوم الذي كلمته من الهاتف. ومن هنا بدأت حياتي بالانحراف،

    لقد انجرفت كثيراً ... كنا كالعمالقة في عالم التشات، الكل كان يحاول التقرب منا والويل لمن يحاربنا أو يشتمنا. أصبحنا كالجسد الواحد، نستخدم التشات ونحن نتكلم عبر الهاتف.
    لن أطيل الكلام، من يقرأ كلماتي يشعر بأن زوجي مهمل في حقي أو كثير الغياب عن البيت.
    ولكن على العكس من ذلك، كان يخرج من عمله ولا يذهب إلى أصدقائه كثيراً من أجلي. ومع مرور الأيام وبعد اندماجي بالإنترنت والتي كنت أقضي بها ما يقارب 8 إلى 12 ساعة يومياً، أصبحت أكره كثرة تواجده في البيت، ألومه على هذا كثيراً، أشجعه أن يعمل في المساء حتى نتخلص من الديون المتراكمة والأقساط التي لا تريد أن تنتهي، وفعلاً أخذ بكلامي ودخل شريكاً مع أحد أصدقائه في مشروع صغير، ثم بعد ذلك أصبح الوقت الذي أقضيه في الإنترنت أكثر وأكثر، رغم انزعاجه كثيراً من فاتورة الهاتف والتي تصل إلى آلاف الريالات، إلا أنه لم يقدر على ثنيي عن هذا أبداً.

    علاقتي بـ (
    Bandar) بدأت بالتطور، أصبح يطلب رؤيتي بعد أن سمع صوتي والذي ربما مله، لم أكن أبالي كثيراً أو أحاول قطع اتصالي به، بل كنت فقط أعاتبه على طلبه وربما كنت أكثر منه شوقاً إلى رؤيته، ولكن كنت أترفع عن ذلك لا لشيء سوى أنني خائفة من الفضيحة وليس من الله.


    أصبح إلحاحه يزداد يوماً بعد يوم ويريد فقط رؤيتي لا أكثر، فقبلت طلبه بشرط أن تكون أول وآخر طلب كهذا يأتي منه وأن يراني فقط دون أي كلام. أعتقد أنه لم يصدق أني تجاوبت معه بعد أن كان شبه يائس من تجاوبي، فأوضح لي أن السعادة تغمره وهو إنسان يخشى أن

    يصيبني أي مكروه وسوف يكون كالحصن المنيع ولن أجد منه ما أكره ووافق على شروطي وأقسم بأن تكون نظرة فقط لا أكثر. نعم تجاوبت معه، تواعدنا والشيطان ثالثنا في أحد الأسواق الكبيرة في أحد المحلات بالساعة والدقيقة.

    لقد رآني ورأيته وليتني لم أره ولم يرني، كان وسيماً حتى في جسمه وطوله وكل شيء فيه أعجبني نعم أعجبني في لحظة قصيرة لا تتعدى دقيقة واحدة، لم يكن زوجي قبيحاً ولا بالقصير أو السمين ولكن شعرت في تلك اللحظة أني لم أر في حياتي أوسم منه.

    ومن جهته لم يصدق أنه كان يتحادث مع من هي في شكلي.


    أوضح لي أني أسرته بجمالي وأحبني بجنون، كان يقول لي سوف يقتل نفسه إن فقدني بعدها، كان يقول ليته لم يرني أبداً. زادني أنوثة وأصبحت أرى نفسي أجمل بكثير من قبل حتى قبل زواجي.

  5. #4
    هذه بداية النهاية يا أخواتي، لم يكن يعرف أني متزوجة وقد رزقني الله من زوجي بأولاد.

    عموماً أصبح حديثنا بعد هذا اللقاء مختلفاً تماماً.


    كان رومانسياً وعرف كيف يستغل ضعفي كأنثى وكان الشيطان يساعده بل ربما يقوده.

    أراد رؤيتي وكنت أتحجج كثيراً وأذكره بالعهد الذي قطعه، مع أن نفسي كانت تشتاق إليه كثيراً.
    لم يكن بوسعي رؤيته وزوجي موجود في المدينة.

    أصبح الذي بيننا أكثر جدية فأخبرته أنني متزوجة ولي أبناء ولا أقدر على رؤيته ويجب أن تبقى علاقتنا في التشات فقط. لم يصدق ذلك وقال لي لا يمكن أن أكون متزوجة ولي أبناء. قال لي: أنت كالحورية التي يجب أن تصان أنت كالملاك الذي لا يجب أن يوطأ وهكذا.

    أصبحت مدمنة على سماع صوته وإطرائه تخيلت نفسي بين يديه وذراعيه كيف سيكون حالي، جعلني أكره زوجي الذي لم ير الراحة أبداً في سبيل تلبية مطالبنا وإسعادنا. بدأت أصاب بالصداع إذا غاب ( Bandar) عني ليوم أو يومين أو إذا لم أجده في التشات، أصاب بالغيرة إذا تخاطب أو خاطبه أحد في التشات. لا أعلم ما الذي أصابني، إلا أنني أصبحت أريده أكثر فأكثر.

    لقد شعر (
    Bandar) بذلك وعرف كيف يستغلني حتى يتمكن من رؤيتي مجدداً، كان كل يوم يمر يطلب فيه رؤيتي، وأنا أتحجج بأني متزوجة، وهو يقول ما الذي يمكن أن نفعله، أنبقى هكذا حتى نموت من الحزن، أيعقل أن نحب بعضنا البعض ولا نستطيع الاقتراب، لابد من حل يجب أن نجتمع، يجب أن نكون تحت سقف واحد. لم يترك طريقة إلى وطرقها، وأنا أرفض وأرفض.

    حتى جاء اليوم الذي عرض فيه علي الزواج وأنه يجب أن يطلقني زوجي حتى يتزوجني هو، وإذا لم أقبل فإما أن يموت أو أن يصاب بالجنون أو يقتل زوجي. الحقيقة رغم خوفي الشديد إلا أني وجدت في نفسي شيئاً يشدني إليه، وكأن الفكرة أعجبتني. كان كلما خاطبني ترتعش أطرافي وتصطك أسناني كأن البرد كله داخلي. احترت في أمري كثيراً، أصبحت أرى نفسي أسيرة لدى زوجي وأن حبي له لم يكن حباً، بدأت أكره منظره وشكله. لقد نسيت نفسي وأبنائي كرهت زواجي وعيشتي كأني فقط أنا الوحيدة في هذا الكون التي عاشت وعرفت معنى الحب.

    عندما علم وتأكد (
    Bandar) بمقدار حبي له وتمكنه مني ومن مشاعري
    ، عرض علي أن أختلق مشكلة مع زوجي وأجعلها تكبر حتى يطلقني. لم يخطر ببالي هذا الشيء وكأنها بدت لي هي المخرج الوحيد لأزمتي الوهمية، وعدني بأنه سوف يتزوجني بعد طلاقي من زوجي وأنه سوف يكون كل شيء في حياتي وسوف يجعلني سعيدة طوال عمري معه.

    لم يكن وقعها علي سهلاً ولكن راقت هذه الفكرة لي كثيراً وبدأت فعلاً أصطنع المشاكل مع زوجي كل يوم حتى أجعله يكرهني ويطلقني، لم يحتمل زوجي كل تلك المشاكل التافهة والتي أجعل منها أعظم مشكلة على سطح الأرض، وبدأ فعلاً بالغياب عن البيت لأوقات أطول حتى صار البيت فقط للنوم.


    بقينا على هذه الحالة عدة أسابيع، وأنا منهمكة في اختلاق المشاكل حتى أني أخطط لها مسبقاً مع ( Bandar)، أخذ هذا مني وقت طويلاً وبدأ ( Bandar) يمل من طول المدة كما يدعي ويصر على رؤيتي لأن زوجي ربما لن يطلقني بهذه السرعة. حتى طلب مني أن يراني وإلا؟؟؟. لقد قبلت دون تردد كأن إبليس اللعين هو من يحكي عني ويتخذ القرارات بدلاً مني، وطلبت منه مهلة أتدبر فيها أمري.

    في يوم الأربعاء الموافق 21/1/1421هـ قال زوجي إنه ذاهب في رحلة لمدة خمسة أيام، أحسست أن هذا هو الوقت المناسب.


    أراد زوجي أن يرسلني إلى أهلي كي أرتاح نفسياً وربما أخفف عنه هذه المشاكل المصطنعة، فرفضت وتحججت بكل حجة حتى أبقى في البيت، فوافق مضطراً وذهب مسافراً يوم الجمعة. كنت أصحو من النوم فأذهب إلى التشات اللعين وأغلقه فأذهب إلى النوم. وفي يوم الأحد كان الموعد، حيث قبلت مطالب صديق التشات وقلت له بأني مستعدة للخروج معه.

    كنت على علم بما أقوم به من مخاطرة ولكن تجاوز الأمر بي حتى لم أعد أشعر بالرهبة والخوف كما كنت في أول مرة رأيته فيها. وخرجت معه، نعم لقد بعت نفسي وخرجت معه اجتاحتني رغبة في التعرف عليه أكثر وعن قرب. اتفقنا على مكان في أحد الأسواق، وجاء في نفس الموعد وركبت سيارته ثم انطلق يجوب الشوارع. لم أشعر بشيء رغم قلقي فهي أول مرة في حياتي أخرج مع رجل لا يمت لي بأي صلة سوى معرفة 7 أشهر تقريباً عن طريق التشات ولقاء واحد فقط لمدة دقيقة واحدة.


  6. #5
    هكذا بدأ الحديث، رغم قلقي الذي يزداد إلا أني كنت أريد البقاء معه أيضاً، بدأ الحديث يأخذ اتجاهاً رومانسياً، لا أعلم كم من الوقت بقينا على هذا الحال. حتى أني لم أشعر بالطريق أو المسار الذي كان يسلكه، وفجأة وإذا أنا في مكان لا أعرفه، مظلم وهي أشبه بالاستراحة أو مزرعة، بدأت أصرخ عليه ما هذا المكان؟ إلى أين تأخذني؟

    **وإذا هي ثوان معدودة والسيارة تقف ورجل آخر يفتح علي الباب ويخرجني بالقوة، كان كل شيء ينزل علي كالصاعقة، صرخت وبكيت واستجديتهم، أصبحت لا أفهم ما يقولون ولا أعي ماذا يدور حولي. شعرت بضربة كف على وجهي وصوت يصرخ علي وقد زلزلني زلزالاً فقدت الوعي بعده من شدة الخوف**.

    إني لا أعلم ماذا فعلوا بي أو من هم وكم عددهم، رأيت اثنين فقط، كل شيء كان كالبرق من سرعته.

    لم أشعر بنفسي إلا وأنا مستلقية في غرفة خالية شبه عارية، ثيابي تمزقت، بدأت أصرخ وأبكي وكان كل جسمي متسخاً، وأعتقد أني بلت على نفسي، لم تمر سوى ثوان وإذا بـ ( Bandar) يدخل علي وهو يضحك.

    قلت له: بالله عليكم خلوا سبيلي، خلوا سبيلي، أريد أن أذهب إلى البيت.

    قال: سوف تذهبين إلى البيت ولكن يجب أن تتعهدي بأن لا تخبري أحداً وإلا سوف تكونين فصيحة أهلك وإذا أخبرت عني أو قدمت شكوى سيكون الانتقام من أبنائك.

    قلت له: فقط أريد أن أذهب ولن أخبر أحداً.

    تملكني رعب شديد كنت أرى جسمي يرتعش ولم أتوقف عن البكاء، هذا الذي أذكره من الحادثة، ولا أعلم أي شيء آخر سوى أنه استغرق خروجي إلى حين عودتي ما يقارب الأربع ساعات.


    ربطوا عيني وحملوني إلى السيارة ورموني في مكان قريب من البيت. لم يرني أحد وأنا في تلك الحالة، دخلت البيت مسرعة، وبقيت أبكي وأبكي حتى جفت دموعي.

    *تبين لي بعدها أنهم اغتصبوني وكنت أنزف دماً، لم أصدق ما حدث لي أصبحت حبيسة لغرفتي لم أر أبنائي ولم أدخل في فمي أي لقمة، يا ويلي من نفسي لقد ذهبت إلى الجحيم برجلي، كيف سيكون حالي بعد هذه الحادثة، كرهت نفسي وحاولت الانتحار، خشيت من الفضيحة ومن ردة فعل زوجي.

    لا تسأليني عن أبنائي فبعد هذه الحادثة لم أعد أعرفهم أو أشعر بوجودهم ولا بكل من حولي، حتى بعد أن رجع زوجي من السفر شعر بالتغير الكبير والذي لم يعهده من قبل وكانت حالتي سيئة لدرجة أنه أخذني إلى المستشفى بالقوة، والحمد لله أنهم لم يكشفوا علي كشفاً كاملاً بل وجدوني في حالة من الجفاف وسوء التغذية وتوقفوا عند ذلك.

    لن أطيل، طلبت من زوجي أن يأخذني إلى أهلي بأسرع وقت. كنت أبكي كثيراً وأهلي لا يعلمون شيئاً ويعتقدون أن هنالك مشكلة بيني وبين زوجي، أعتقد أن أبي تخاطب معه ولم يصل إلى نتيجة حيث إن زوجي هو نفسه لا يعلم شيئاً. لا أحد يعلم ما الذي حل بي حتى أن أهلي عرضوني على بعض القراء اعتقاداً منهم أني مريضة.


    أنا لا أستحق زوجي أبداً فقد طلبت منه هذه المرة الطلاق وقد كنت في السابق أطلب الطلاق لنفسي وهذه المرة أطلبه إكراماً لزوجي وأبي أبنائي. أنا لا أستحق أن أعيش بين الأشراف مطلقاً، وكل ما جرى لي هو بسببي أنا وبسبب التشات اللعين، أنا التي حفرت قبري بيدي، وصديق التشات لم يكن سوى صائد لفريسة من البنات اللواتي يستخدمن التشات.

    كل من سوف يعرف بقصتي سوف ينعتني بالغبية والساذجة، بل أستحق الرجم أيضاً، وفي المقابل أتمنى أن لا يحدث لأحد ما حدث لي.


  7. #6
    أتمنى أن يسامحني زوجي فهو لا يستحق كل هذا العار، وأبنائي أرجو أن يسامحوني، أنا السبب أنا السبب. والله أسأل أن يغفر لي ذنبي ويعفو عني خطيئتي.
    ومرة الأيام ولكن هل تعلمون ماذا جرى للمرأة المتزوجة
    لقد توفيت قبل أسابيع، ماتت ومات سرها معها، زوجها لم يطلقها لقد حزن عليها حزناً شديداً، وترك عمله، ورجع لكي يبقى بجانب أبنائه ورائحة زوجته.

    آه هذه القصة أكثر قصة أثرت في ولكن هي ليست غلطة الإنترنت، بل نحن الذين لم نحسن استخدامه، نحن الذين نترك الخير والفائدة العظيمة ونبحث عن الشر و الإنترنت في الغالب باب واسع من المعرفة وهو أيضاً باب للشر والرذيلة فأي طريق ستختارين ولكن تذكري العواقب دائما .

    والأن أترككم مع القصة الثانية وهي بعنوان :-

    صدقيني إني ما أعرف غيرك


    هذه القصة من واقع مؤلم وحزين أضاع حياتي وهدم مستقبلي وقضى على حياتي العائلية وفرق بيني وبين زوجي، أنا بنت من عائلة محافظة تربيت على الأخلاق والتربية الإسلامية، تزوجت من شخص محترم يحبني وأحبه ويثق فيّ بدرجة كبيرة ما طلبت شيئاً من زوجي ورفضه وقال لي لا. حتى جاء يوم وطلبت منه أن أستخدم الإنترنت. في بادئ الأمر قال لا أرى أنها جيدة وهي غير مناسبة لك، لأنك متزوجة، فتحايلت عليه حتى أتى بها وحلفت له أني لا أستخدمها بطريقة سيئة ووافق (وليته لم يوافق) أصبحت أدخل الإنترنت وكلي سعادة وفرحة بما يسليني

    مرت الأيام وحدثتني صديقة لي تستخدم الإنترنت عن الشات وحثتني على الدخول فيه، دخلت الشات هذا وليتني لم أدخله
    في بادئ الأمر اعتبرته مجرد أحاديث عابرة وأثناء ذلك تعرفت على شخص كل يوم أقابله وأتحادث معه، كان يتميز بطيبته وحرصه على مساعدتي


  8. #7

    أصبحت أجلس ساعات وساعات بالشات وأتحادث معه وكان زوجي يدخل علي ويشاهدني ويغضب للمدة التي أستمر بها على الإنترنت، ورغم أني أحب زوجي لكني أعجبت بالشخص الذي أتحادث معه مجرد إعجاب وانقلب بمرور الأيام والوقت إلى حب وملت له أكثر من زوجي وأصبحت أهرب من غضب زوجي بالحديث معه، ومرة فقدت فيها صوابي وتشاجرت أنا وزوجي فأخرج الكومبيوتر من البيت غضبت من زوجي لأنه أول مرة يغضب علي فيها ولكي أعاقبه قررت أن أكلم الرجل الذي كنت أتحدث معه بالشات رغم أنه كان يلح علي أن أكلمه وكنت أرفض وفي ليلة من الليالي اتصلت عليه وتحدثت معه بالتلفون ومن هنا بدأت خيانتي لزوجي وكلما ذهب زوجي خارج البيت قمت بالاتصال عليه والتحدث معه، لقد كان يعدني بالزواج لو طلقت من زوجي ويطلب مني أن أقابله دائماً يلح علي حتى انجرفت وراء رغباته وقابلته وكثرت مقابلتي معه حتى سقطنا في أكبر ذنب تفعله الزوجة في حق زوجها عندما تخونه، فقررت أن أطلب من زوجي الطلاق،


    بعدها أصبح زوجي يشك في أمري، وحدث مرة أن اكتشف أنني كنت أتحدث بالهاتف مع رجل وأخذ يسألني ويكثر علي من السؤال حتى قلت له الحقيقة وقلت إني لا أريده وكرهت العيش معه رغم هذا كله وزوجي كان طيباً معي لم يفضحني أو يبلغ أهلي بل قال لي أنا أحبك ولكن لا أستطيع أن أستمر معك،

    بعد ذلك رجعت للرجل الذي تعرفت عليه بالشات واستمر يتسلى بي وقابلني ولم يتقدم لخطبتي حتى تشاجرت معه وقلت له إذا لم تتقدم لخطبتي سوف أتخلى عنك
    فأجابني وهو يضحك وقال يا غبية أنت مصدقة حين أقول لك ما أقدر أعرف غيرك وعمري ما قابلت أحلى منك وأنت أحلى إنسانة قابلتها في حياتي؟! وثاني شيء أنا لو أتزوج ما أتزوج واحدة كانت تعرف غيري.



    ** أتعجب كثيرا من نظرة الناس فهم يظنون بان المراة المتزوجة لا يحق لها استخدام الانترنت لقد سمعت هذا الراي من اشخاص كثر وانا متعجبة من رأيهم .

    وهذا خطا لان للمراة المتزوجة الحق في تصفح النت والاستفادة من خدماته والتمتع فيه ايضا .

    ولكن عليها أن تحترم زوجها وتحترم ثقته بها ولا تكلم الشباب على الشات .

    قد تستخف المراة بذلك ولكن مكالمة بريئة تقود بعد ذلك الى ما هو أعظم وأخطر ولا يوجد داعي للشرح فقصدي مفهوم.

  9. #8
    والأن سأترككم مع القصة الثالثة

    زوجةفي مستشفى الأمراض النفسية

    تعالوا معي واقرؤوا وقائع هذه القصة المشينة لامرأة متزوجة وكان منها ما كان بسبب الإنترنت وعلاقتها مع الشباب فيه حيث تعرفت على شاب في منتصف العمر واستمرت العلاقة لسنين وليست لشهور وأصبح كل منهما يعرف الآخر بوضوح تام حتى أصبح الاثنان ولنقل هي بالتحديد في حالة عشق وحب لهذا الشاب برغم أنها متزوجة وثقة زوجها الكبيرة بها وبعقلها المتفهم وبوجود أبنائها ولكن في لحظة لم تفكر بهذا كله عندما طلب الحبيب أن يلتقي بها،

    ظل يقنعها بأنه فقط سيكتفي برؤيتها وأنه لن يمسها بسوء فقط يريد النظر وكان له ما أراد وخرجت لتلتقي به بعد تفكير طويل وبعد الكذب على زوجها قائلة له بأنها في زيارة لواحدة من صديقاتها واقتنع الزوج لثقته بالزوجة وذهبت للمكان المحدد وركبت السيارة معه وانقضى الوقت بين كلام وضحك ولم يفعل لها شيئاً فقط كان يريد رؤيتها،

    عادت بعد ذلك إلى البيت وكأنها لم تفعل شيئاً، لم تنقض فترة وجيزة إلا طلب الحبيب منها أن يراها مرة أخرى بحجة أنه يحتاجها بشدة لأنه مر بظروف صعبة وقال لها مطمئناً إنه في المرة السابقة لم يفعل لها شيئاً وأنه لو أراد بها السوء لفعل من المرة الأولى واقتنعت هي بكلامه وخرجت معه وابتعد بها بعيداً عن المدينة وهي لم تنتبه لما فعل فقد كان يريد في هذه المرة إشباع شهواته ونزواته ورغباته أخذها إلى الصحراء وفعل ما فعل ثم وبكل برود أخذها وأوصلها إلى المنزل وهي في صدمة لم تستطع الخروج منها إذ ما كانت تتوقع أن هذا ما سيفعله معها بعد وعود بعدم الأذى وعدم القدرة على الدفاع عن نفسها، ذهبت للمنزل وهي في حالة يرثى لها واكتشف الزوج جريمة زوجته وطلقها وتشرد الأولاد مع زوجة أبيهم الجديدة ووجود الأم في مستشفى الأمراض النفسية.

  10. #9
    **في الحقيقة وانا أحضر موضوعي كنت اتسأل دائما يا ترى هل هذا هو نفس النت الذي أستخدمه ان هذه القصص تسبب لي الحزن .**

    **ولكنها تصيبني بلغضب أجل أنا غاضبة على كل الشباب الذين يتسلون ويؤذون الفتيات لماذا تفعلون ذلك أليس لديكم أخوات أتحبون أن يحصل هذا مع أخواتكم أنتم تستغلون نقطة ضعف موجودة في الفتيات وهي العواطف فالفتيات تقودهن عواطفهن في اغلب المواقف وقد تكون الفتيات طيبات ولكن هذا لا يعطي الحق لكم بأن تفعلوا ذلك أبدا أبدا.**

    وأرجو من كل الفتيات الحذر أنا لا أقصد أن تفقد الفتاة الثقة بمن حولها وان كنتي تتحدثين مع شاب على المسنجر فلا تتمادي وتأني لانه مع الوقت سيظهر على حقيقته ويظهر هدفه سواء أكان هدفه سيئا أم جيدا صدقيني وأهم شيء هو أن لا تحولي العلاقة الى قصة حب رومنسية أرجوكي لانها لن تسبب لك الا الحزن والتعب لانك ستتعلقين فيه ويمكن ان تفقديه باي وقت فعيشي بالواقع قدر الامكان ولتكن علاقة بريئة وانت تستطيعين الحفاظ عليها هكذا.


    وأريد منكم أن تخبروني برأيكم في موضوعي وما هو رأيكم بالنسبة للموضوع الذي طرحته في هذا الجزء .

    أتمنى أن تستفيدوا ويعجبكم الجزء الثاني من موضوعي وسأكتب الجزء الثالث قريبا وسيتحدث عن الزوج وكيف يهمل زوجته ويخونها وكله بسبب الشات

    وستتناول مواضيعي القادمة كيف يؤثر النت على العلاقات الزوجية ويسبب برودها وسأتحدث أيضا عن أثر الفتيات على بعضهن في الشات وعن أشباح الشات والكثير من المواضيع وكل موضوع له جزء مستقل .

    ***أتمنى لكم التوفيق والسعادة وفي النهاية أهدي موضوعي المتواضع الى صديقتي اللطيفة بنت النيل والى صديقتي العزيزة جدا جدا Angel lover***

    واعذروني على الاطالة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  11. #10
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    والله القصص اللى تختاريها مؤثره جدا اختى وصعب على الواحد يتحملها كانت نهايتها الموت بسبب حزنها وشعورها بالاثم
    بس انا استغرب كيف متزوجات ويقعن فى اشباك هؤلاء الذئاب يعنى قلنا بنت ممكن تكون طايشه انما ام لا فى المفروض عاقله ومسؤله من اسره
    انا عن نفسى لا افضل الكمبيوتر فى المنزل فهو يسلب الحياه الاسريه مزاقها الخاص فبدلا من التمتع بقضاء اليوم كل الاسره مع بعضها لا تجدى الانترنت عائق مثل ما كان فى القصه الاولى اللى كانت الزوجه تتصل على زوجها وتزور اهلها وبعد ما عرفت النت ولا شئ من ده حصل dead
    الانترنت يفكك الجو الاسرى الا اذا استخدم بطريقه صحيحه smile
    الصراحه اقولك اختى الف شكر على الموضوع وتسلم ايدك اللى كتبت هذا الموضوع وجابت للبنات احداث واقعيه علشان تستفيد من تجارب الغير وتعى هى لنفسها اتمنى البنات تفهم ان اى ولد لما يتكلم معها
    وانا احبك والكلام الفاضى ده كله كله بغرض التسليه حتى ولو حلف فى شباب ما عندهم زمه ولا ضمير ولا تفرق معهم الحلفان باسم الله على شئ هو يكذب فيه وانتى تصدقى لانه حلف انما هو كذاب

    شكرا اختى على الموضوع المفيد وجزاكى الله خيرا




  12. #11

  13. #12

  14. #13
    صديقتي الحبيبة اشكرك كثيييييييييييرا لاهدائك الموضوع لي ..
    الصراحة الموضوع جدا جدا مميز و يتناول قصص معبرة جدا .. و فكرتك انه تحطين مثل هيك مواضيع فكرة مميزة تنم عن العقل المتفتح و الواعي ..
    تسلم يدك حبيبتي ..
    القصص كانت كلش حزينة و لكن منها ناخذ العبر ..
    بانتظار الاجزاء الجديدة ..
    اتمنى لك التوفيق الدائم من كل قلبي ...

  15. #14
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته[/center]


    وعليكم السلام

    والله القصص اللى تختاريها مؤثره جدا اختى وصعب على الواحد يتحملها كانت نهايتها الموت بسبب حزنها وشعورها بالاثم
    هي محزنة فعلاdisappointed


    بس انا استغرب كيف متزوجات ويقعن فى اشباك هؤلاء الذئاب يعنى قلنا بنت ممكن تكون طايشه انما ام لا فى المفروض عاقله ومسؤله من اسره
    [center]

    وانا ايضا أستغرب ولكنها تحصل

    انا عن نفسى لا افضل الكمبيوتر فى المنزل فهو يسلب الحياه الاسريه مزاقها الخاص فبدلا من التمتع بقضاء اليوم كل الاسره مع بعضها لا تجدى الانترنت عائق مثل ما كان فى القصه الاولى اللى كانت الزوجه تتصل على زوجها وتزور اهلها وبعد ما عرفت النت ولا شئ من ده حصل dead
    الانترنت يفكك الجو الاسرى الا اذا استخدم بطريقه صحيحه smile [/center
    ]

    مزبوط كلامك

    الصراحه اقولك اختى الف شكر على الموضوع وتسلم ايدك اللى كتبت هذا الموضوع وجابت للبنات احداث واقعيه علشان تستفيد من تجارب الغير وتعى هى لنفسها اتمنى البنات تفهم ان اى ولد لما يتكلم معها
    وانا احبك والكلام الفاضى ده كله كله بغرض التسليه حتى ولو حلف فى شباب ما عندهم زمه ولا ضمير ولا تفرق معهم الحلفان باسم الله على شئ هو يكذب فيه وانتى تصدقى لانه حلف انما هو كذاب
    معك حق وعفوا عزيزتي وشكرا على مروركtongue

  16. #15
    ]
    صديقتي الحبيبة اشكرك كثيييييييييييرا لاهدائك الموضوع لي
    ..

    ما هذا الكلام انتي صديقتي العزيزة و أختي الحبيبةsmile
    الصراحة الموضوع جدا جدا مميز و يتناول قصص معبرة جدا .. و فكرتك انه تحطين مثل هيك مواضيع فكرة مميزة تنم عن العقل المتفتح و الواعي ..
    تسلم يدك حبيبتي ..

    شكرا عزيزتي

    القصص كانت كلش حزينة و لكن منها ناخذ العبر ..
    القصص حزينة كثير disappointed
    بانتظار الاجزاء الجديدة ..
    اتمنى لك التوفيق الدائم من كل قلبي ...
    [/QUOTE]

    asian asian asian شكرا عزيزتي واهتمي بنفسك وبدراستكasian asian asian

  17. #16
    لا حول و لا قوة الا بالله

    فعلا قصص تحزن
    انا قريت اول قصة, و الاخيرة لانها قصيرة
    و فعلا كلهم بيستخدموا نفس الطرق الدنيئة

    بس بردو اخت رورو, انا اعتقد انها هي من فعلت هذا بنفسها و ليس احد غيرها
    يعني هي متزوجة و لديها زوج يحبها و مش حارمها من حاجة,,, ازاي تعمل كده نفسي افهم !!!
    مستحيل تكون امرأة عاقلة زي كل الفتيات
    اقصد انه مش كل البنات اذا مرروا بنفس الموقف حيسووا كده
    هي اصلا انسانة ضعيفة من داخلها


    غير كده اكثر و اهممممممم و اوووول سبب في رأيي يجعل مثل هذه الاشياء تحدث
    هو الكبت و العزلة عن العالم تماما
    (هذا رأيي و طووول عمري مقتنع بيه تماما)

    لانه الانسان لما يكون منعزل تماما عن العالم بيعتقد انه انسان كويس و تقي
    و اول ما يدخل عالم جديد او شيء اول مرة يشوفه و يجربه
    صدقيني بيوقع وقعة الله اعلم ممكن يقوم منها ولا لأ
    و انا شفت من هذه الحالات الكثييييير
    و اذا تريدي اقلك احدى هذه الحالات ممكن اقلك

    و انسب طريقة لتفادي هذا هو مش كبت البنت او الابن عن العالم و تقلي عشان خايف عليه من الفساد
    هذا اكبر غلط في التربية (و في رأيي اغبى طريقة)
    الطريقة الوحيدة هو تقوية الايمان و العقيدة و الوازع الديني داخل البنت و الولد
    و من غير كبت, يعني يكون عارف ماذا يجري في العالم من حوليه
    و هكذا مهما تعرض لمفاتن, فلن تؤثر فيه ابدا
    لانه هو نفسه مقتنع تماما بانه على الحق

    و هناك امثلة كثيرة جدا و اذا اردتي ان اخبرك ايضا فمش مشكلة
    attachment
    لعبة rpg روووعة لمن يريد الاشترال الرجاء اضغط هنا...
    AMV لfruit basket من اخراجي و برابط جديد (انظر مشاركة رقم 10) ... ارجو انه ينال اعجابكم ^_^
    http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=168515
    آخر رسوماتي,,, ارجو ان تنال اعجابكم

  18. #17

    غمزه

    لا حول و لا قوة الا بالله

    فعلا قصص تحزن

    صحيح انها قصص محزنة

    انا قريت اول قصة, و الاخيرة لانها قصيرة
    و فعلا كلهم بيستخدموا نفس الطرق الدنيئة
    مع انها طرق مكشوفة بس البنات بوقعوا بسهوله
    بس بردو اخت رورو, انا اعتقد انها هي من فعلت هذا بنفسها و ليس احد غيرها
    يعني هي متزوجة و لديها زوج يحبها و مش حارمها من حاجة,,, ازاي تعمل كده نفسي افهم !!!
    لا اعلم بماذا ساجيبك فانا مستغربة أيضا ولكن ربما لان الفتيات تغلب عليهن العواطف وكان الكلام المعسول يسحرهن لا أدري ولكن الفتيات يفكرن يقلوبهم وليس بعقولهم

    مستحيل تكون امرأة عاقلة زي كل الفتيات
    اقصد انه مش كل البنات اذا مرروا بنفس الموقف حيسووا كده
    هي اصلا انسانة ضعيفة من داخلها

    كلامك مزبوط بس الفتاة نفسها ليش بتسمح للعلاقة تطور لتصير حب أو بالأصل كيف الفتاة تسمح لشخص غريب يقوللها حبيبتي ومن هذا الكلام

    غير كده اكثر و اهممممممم و اوووول سبب في رأيي يجعل مثل هذه الاشياء تحدث
    هو الكبت و العزلة عن العالم تماما
    (هذا رأيي و طووول عمري مقتنع بيه تماما)
    رأي جميل جدا سأناقشك فيه
    لانه الانسان لما يكون منعزل تماما عن العالم بيعتقد انه انسان كويس و تقي
    و اول ما يدخل عالم جديد او شيء اول مرة يشوفه و يجربه
    صدقيني بيوقع وقعة الله اعلم ممكن يقوم منها ولا لأ


    أها مزبوط كل اشيء جديد وغامض بكون الواحد عندو فضول يكتشفه بس اهم اشيء الاعتدال .
    افتتان الشباب والبنات بالمسنجر والشات هو الي جعلهم يقضوا الساعات عليه ونفس الاشيء مثلا بنت عمرها ما حكت مع شباب وتيجي تحكي مع شب في الشات وقتيها بتنسى كل قيمها واخلاقها للاسف
    و انا شفت من هذه الحالات الكثييييير
    و اذا تريدي اقلك احدى هذه الحالات ممكن اقلك
    بكون سعيدة بذلك أنا بحب انو الكل يشارك ويتفاعل بمواضيعي وانا بحب أستفيد من خبرات الاخرين
    و انسب طريقة لتفادي هذا هو مش كبت البنت او الابن عن العالم و تقلي عشان خايف عليه من الفساد
    هذا اكبر غلط في التربية (و في رأيي اغبى طريقة)
    كلامك جميل جدا وينم عن وعيك الكبير وأنا أكبر مثال فالرغم من أن أبي لا يعلم شيئا عن الانترنت ولكنه لم يحرمني منه أبدا لان في منظور بعض الاباء بان الاشياء المجهولة تشكل خطرا وبالرغم من كل المخاطر الموجودة في النت الا انه لم يرفض أن استخدمه وهو يشجعني على كتابة المواضيع المفيدة ونشرها وأنا فلو كل أب كان متفهما ولم يحرم أبناءه من شيء لا أظن بان الابناء سينحرفون لان المثل يقول كل ممنوع مرغوب فلماذا أجعل شيء ممنوع

    الطريقة الوحيدة هو تقوية الايمان و العقيدة و الوازع الديني داخل البنت و الولد
    و من غير كبت, يعني يكون عارف ماذا يجري في العالم من حوليه
    و هكذا مهما تعرض لمفاتن, فلن تؤثر فيه ابدا

    كلامك جواهر وأنا أقول دائما لوالدي أنني في خلال استخدامي للنت تظهر لي العديد من المغريات ولكنني أتجنبها ولا تؤثر في لان هدفي من استخدام النت واضح انا اريد الاستفادة والتمتع فلماذا أدمر نفسي اذا

    لانه هو نفسه مقتنع تماما بانه على الحق
    صحيح

    و هناك امثلة كثيرة جدا و اذا اردتي ان اخبرك ايضا فمش مشكلة

    أود أن أعرف هذي الامثلة وسأكون سعيدة بذلك
    وطبعا أشكرك كثيرا على مرورك وردك الجميل والمفيد ويشرفني مناقشتك في الموضوع وشكرا مرة أخرى وأنت أنتظر الأمثلةtongue

  19. #18
    تسلمين يا صديقتي العزييييييييييزة ..
    اعتني بنفسك ..

  20. #19
    اهلا بيك اخت رورو
    و مشكوووور كثير على ردك على تعليقي

    كلامك جميل جدا وينم عن وعيك الكبير وأنا أكبر مثال فالرغم من أن أبي لا يعلم شيئا عن الانترنت ولكنه لم يحرمني منه أبدا لان في منظور بعض الاباء بان الاشياء المجهولة تشكل خطرا وبالرغم من كل المخاطر الموجودة في النت الا انه لم يرفض أن استخدمه وهو يشجعني على كتابة المواضيع المفيدة ونشرها وأنا فلو كل أب كان متفهما ولم يحرم أبناءه من شيء لا أظن بان الابناء سينحرفون لان المثل يقول كل ممنوع مرغوب فلماذا أجعل شيء ممنوع
    نعم
    و انا ايضا اهلي لم يمنعوني من اي شيء لانهم واثقين فيا جدا و عارفين اني مش هعمل شيء غلط
    و ياما شفت شباب كانوا اصدقائي و اول ما تعرضوا لهذه الفتن وقعوا فيها من غير اي مقاومة.

    غير كده الانسان اللي متربي صح اذا وقع في خطأ بيعود بسرعة و ميرجعش الى هذا الطريق مرة اخرى

    أود أن أعرف هذي الامثلة وسأكون سعيدة بذلك
    وطبعا أشكرك كثيرا على مرورك وردك الجميل والمفيد ويشرفني مناقشتك في الموضوع وشكرا مرة أخرى وأنت أنتظر الأمثلة
    انا اللي متشكر على هذا الموضوع الجميل
    و يشرفني ايضا مناقشتك في الموضوع ^_^


    احد هذه الامثلة كان من احد اقربائي
    طبعا انا لن اذكر بالتفاصيل مثل القصص اللي وضعتيها و لكني سأضعها باختصار

    المهم هو كان يعيش في مدينة العين
    و كان اهله متدينين جدا و لكنهم غلطوا في تربيته (بالضبط كما قلتلك بطريقة الكبت هذه)
    طبعا كان المجتمع اللي بيعيش فيه خالي تقريبا من الاخطاء او "الفتن"
    لانه ابوهم كان مانعهم حتى من التلفاز
    و طبعا مفيش كمبيوتر و لا انتر نت
    و لا عمره شاف بنت في حياته ولا عمره سمع اغنية او شيء من هذا القبيل
    و طبعا المنطقة اللي كانوا بيعيشوا فيها ما فيها اي مول او سنتر و هو اصلا عمره ما سمع عن حاجة اسمها مول, و كانوا نادرا جدا جدا لما يخرجوا او يطلعوا
    يعني معزول مية في المية

    و مضت الايام و تخرج من الثانوية
    و جاب مجموع لا بئس به
    و لكن اهله كان دخلهم بسيط و لا يستطيعون ادخاله جامعة هنا في الامارات لان الاسعار هنا مرتفعة موت

    المهم قرروا انهم يبعثوه الى معهد في مصر
    طبعا القرار طلع بعد جدال و تفكير كثير
    هو اصلا من هناك و لكنه لم يزر و لم يرى بلده منذ ولادته و لا يعلم اييييي شيء عنها

    المهم راح و قعد هناك في شقة مع خالته و ابنها
    و طبعا كان المكان بالنسبة له غريب, كأنه يعيش في غربة مع انها بلده

    مرت اول سنة من الدراسة و هو لسة بيتأقلم مع اللي حوليه و المجتمع الجديد و الغريب اللي اترمى فيه
    هو كان شخصيته من النوع اللي لا يتكلم كثيرا ولا يعرف يمزح ولا يتكلم ولا اي شيء
    و كانت خالته مضايقاه في البيت و كان دائما يحاول يطفش من البيت

    المهم مرت الايام و الشهور و بدأ يتعرف على اصدقاء السوءو بدأوا يدلوه على طريق الفساد
    طبعا هو عمره ما سمع عن هذه الاشياء و هو غير محصن ابدا لانه طول عمره كان محجوب عن هذه الاشياء
    و لم يسمع بها في حياته,

    طبعا بدأت الشياطين تجره وحدة وحدة
    حتى انقلب 180 درجة عن ما كان فيه
    اصبح يدمن المخدرات,و يعرف بنات قد كده
    و تحول لسانه الصامت ده الى لسان لا يرتاح من التفاهات و الكلام البذيء
    و دمر نفسه تماما, حتى ان اهله لم يعرفوه لما زاروه في احدى السنين
    و طبعا في الدراسة حدث ولا حرج

    هذا هو نتيجة التربية العبقرية اللي ربوها اهله له
    اصبح انسان مدمر لا مستقبل له


    و آسف جدا على الاطالة
    مع اني ذكرت قصته باختصار شديد ^_^

    و شكرا مرة اخرى على هذا الموضوع
    ولا تحرمينا من جديدك ^_^

  21. #20

    ابتسامه

    اهلا بيك اخت رورو
    و مشكوووور كثير على ردك على تعليقي
    أولا لا داعي للشكر لان هذا واجبي ويسعدني الرد عليك
    نعم
    و انا ايضا اهلي لم يمنعوني من اي شيء لانهم واثقين فيا جدا و عارفين اني مش هعمل شيء غلط
    و ياما شفت شباب كانوا اصدقائي و اول ما تعرضوا لهذه الفتن وقعوا فيها من غير اي مقاومة.
    هذا جيد وافضل الشيء هو الاعتدال ولكن للاسف نادرا ما نرى شباب يتعرضون للمغريات ولا ينحرفون


    انا اللي متشكر على هذا الموضوع الجميل
    و يشرفني ايضا مناقشتك في الموضوع ^_^

    asian asian asian asian asian asian


    المهم هو كان يعيش في مدينة العين
    و كان اهله متدينين جدا و لكنهم غلطوا في تربيته (بالضبط كما قلتلك بطريقة الكبت هذه)
    طبعا كان المجتمع اللي بيعيش فيه خالي تقريبا من الاخطاء او "الفتن"
    لانه ابوهم كان مانعهم حتى من التلفاز
    و طبعا مفيش كمبيوتر و لا انتر نت
    و لا عمره شاف بنت في حياته ولا عمره سمع اغنية او شيء من هذا القبيل
    و طبعا المنطقة اللي كانوا بيعيشوا فيها ما فيها اي مول او سنتر و هو اصلا عمره ما سمع عن حاجة اسمها مول, و كانوا نادرا جدا جدا لما يخرجوا او يطلعوا
    يعني معزول مية في المية

    يا حرام معقولة في آباء زي هيك طيب كيف كان الولد عايش eek من غير لا تلفزيون ولا انترنت انا اذا ما شبكت كل يوم بحس في اشي ناقصeek

    هو كان شخصيته من النوع اللي لا يتكلم كثيرا ولا يعرف يمزح ولا يتكلم ولا اي شيء
    و كانت خالته مضايقاه في البيت و كان دائما يحاول يطفش من البيت

    المهم مرت الايام و الشهور و بدأ يتعرف على اصدقاء السوءو بدأوا يدلوه على طريق الفساد
    طبعا هو عمره ما سمع عن هذه الاشياء و هو غير محصن ابدا لانه طول عمره كان محجوب عن هذه الاشياء
    و لم يسمع بها في حياته,

    طبعا بدأت الشياطين تجره وحدة وحدة
    حتى انقلب 180 درجة عن ما كان فيه
    اصبح يدمن المخدرات,و يعرف بنات قد كده
    و تحول لسانه الصامت ده الى لسان لا يرتاح من التفاهات و الكلام البذيء
    و دمر نفسه تماما, حتى ان اهله لم يعرفوه لما زاروه في احدى السنين
    و طبعا في الدراسة حدث ولا حرج

    هذا هو نتيجة التربية العبقرية اللي ربوها اهله له
    اصبح انسان مدمر لا مستقبل له

    على فكرة الانعزال عن العالم الخارجي سيء جدا والاب الذي بحرم ولاده من كل اشي بحدجة حمايتهم يكون اب ضيق الافق ومحدود التفكير ولا علاقة له بالدين ابدا والمشكلة ان العديد من الاشخاص المتدينين ولكنهم لا يرون الدين الا من جانب واحد فالدين لا يعني فقط الصلاة والصوم والابتعاد عن المحرمات ولكنه اشمل واوسع من ذلك بكثير فادين يعني المعاملة ومرونة التفكير والعقلانية


    و آسف جدا على الاطالة

    مع اني ذكرت قصته باختصار شديد ^_^
    أنا الي لازم أعتذر لاني غلبتك اكيد تعبت وانت بتطبع الرد آسفة وشكرا جزيلا
    وأحب ان أضيف بأن هناك نوع أخر من الكبت وهو الكبت النفسي أيضا ولكنني لن أقول عنه كيلا أزعجك وشكرا كثيرا على الردasian

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter