الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 25
  1. #1

    غمزه A cendrella story لا يفوتكم القصة رووووووعة و صراحة بتندموا إذا ما دخلتوا

    كل يوم بضيف جزء إذا رديتوا على القصة أو الموضوع ،و أتمنى إن القصة تعجبكم

    سام : فتاة _ في المرحلة الثانوية
    وليام : فتى _ في المرحلة الثانوية _ لاعب كرة سلة
    أليكس : فتى في المرحلة الثانوية _ في كل مرة يغير من شخصيته و يقلد المشاهير
    زوجة الأب (
    (جودي : فتاة في المرحلة الثانوية : جوليا فتاة في المرحلة الثانوية _ توأم غير متشابه )

    توفت أم سام عندما كانت صغيرة ، فأحب أباها امرأة مطلقة لديها فتاتان توأمان ، وعند زواجه بها كان هذه بداية لمشكلة سام ، عندما كانوا يريدون التصور جميعاً ، أسقطت زوجة أبيها باقة الورود عن قصد و عندما أرادات سام أن ترفعها تصور الأب و زوجة الأب و التوأمان ، و لكن سام لم تتصور لأنها أرادات أن تعطي زجة أبيها باقة الورود
    و في يوم ما ، كان عندها يقرأ الأب لابنته سام قصة ، و لكن الهزة الأرضية فاجئت سام و خافت و حضنت أباها ، فبدأت زوجته تصرخ فذهب لانقاذهم ، و لكن للأسف لم ينقذ نفسه و هذا ما قتله ، و الآن أصبح لدى سام العديد من المشاكل و ليس مشكلة فقط
    و الآن أصبحت سام و التوأمان في المرحلة الثانوية ، كانت سام ترسل رسائل إلى شخص لم تره من قبل و يتقابلان أيضاص عن طريق الانترنت ، ولكن كل ما تعرفه هو أنه تحبه و تحكي له كثيراً نفسها ، كما يفعل هو ذلك ، و كلاهما يعرفان بعضهما عن طرق الألقاب ، سام تدعى ( فتاة تريستفورد 22 ) و هو يقلب بـ( بلاير 6 )

    كانت غرفة سام في العلية ، و في يوم ما لم تستيقظ سام فأرادات زوجة الأب أن توقظها ، فسكبت عليها الماء البارد ، فاستيقظت سام فجأة وقالت لها زوجة أبيها : هيا استقظي أيتها الكسولة
    فاستيقظت سام و أخذت ملابسها و ذهبت مسرعة نحو الحمام لتستحم و تغير ملابسها ، و نزلت إلى الطابق السفلي ، و تناولت قضمة من فطورها و ذهبت مسرعة نحو الخارج ، و قادت سيارتها ، و توقفت أمام منزل صديقها أليكس
    سام : مرحباً أليكس ، كيف حالك ؟
    أليكس : بخير
    قال والد أليكس : كيف حالك سام ؟
    سام : بخير
    - من تلقد اليوم ؟
    - ألم تتعرفي على الملابس و النظارات ؟
    - لا ، من ؟
    - أنا سنوب دوج ( مغني)
    قال والد أليكس : عد إلى الداخل و غير ملابسك
    أليكس : أبــــــــــــــــي
    - لقد قلت لك عد إلى الداخل و غير ملابسك
    فقال و هو غاضب : حسناً حسناً
    فعاد و غير ملابسه مرة أخرى
    فقالت سام لوالد ألكس : حسناً إلى اللقاء
    فرد هو الآخر : إلى اللقاء
    و في المدرسة ، كانت سام ترسل إلى (بلاير 6 ) رسائل ، و هو يفعل كذلك هو الآخر ، لقد كانا يجلسان بقرب بعضهما إلى أنهما لم يكونا لينتبها إلى ذلك


    يلا أشوف ردودكم و أكمل القصة


  2. ...

  3. #2
    حلوة بس كمليها..
    أنتظر الباقي..
    سلام..

  4. #3

  5. #4

  6. #5
    ذهبت لتملأ السيارة بالبنزين ( هذا كان عمل وليام )
    و بعد ذلك دخلوا الصف ، و أعلنت لهم المعلمة عن وجود حفلة تنكرية في يوم السبت ، و عندما عادت إلى المنزل و أخبرت زوجة أبيها أنها تريد الذهاب إلى الحفل
    فقالت لها : لطالما كنت أنتظر هذا اليوم لأقول لك ، أنك لست جميلة و لست ذكية أيضاً
    فركضت سام إلى غرفتها و هي تبكي
    و في الساعة السابعة ذهبت إلى المطعم ( لقد كان هذا المطعم لوالدها ، و لكنها لم تكن تعمل فيه لأنه لأبيها و لكن رغماً عنها لأن زوجة أبيها أجبرتها على ذلك )
    و بينما كانت تعمل في المطعم يائسة و حزينة ، دخل وليام إلى المطعم و معه صديقته و أصدقائه الآخرون
    و ذهبت إليهم لترى ما سيطلبون
    قالت لها صديقة وليام (هيلين) : كل ما أريده كوب ماء
    و أخذوا يسخرون منها ، و لكن وليام كان صامتاً
    قال وليام ل(هيلين) : أريد التحدث معك على انفراد
    فأجابته قائلة : إنهم ليسوا غرباء ، يمكنك التحدث
    - أريد قطع علاقتنا
    - حسناً ، انصرفوا
    و انصرف أصدقائها يضحكون عليها
    ماذا ؟ لماذا ؟ هل هناك فتاة أخرى تحبها ؟
    - نعم
    فوقفت قائلة : سوف أعرف عاجلاً أم آجلاً من هي تلك الفتاة التي تحبها لتتخلى عنها
    و انصرفت
    و عندما أحضرت سام كوب الماء كان الجميع قد انصرف عدا وليام ، فدفع المال و ذهب للخارج
    عندها ذهبت لصديقتها ( كانت مقربة لها جداً مع كبر سنها ، و كلنها كانت تروي لها كل ما يحدث معها )
    قالت لها : لقد أخبرتنا المعلمة أن يوم السبت سيكون هناك احتفالاً تنكرياً

  7. #6
    yes it is but i don,t remember very well ,names and others
    فضحتني
    بس اللي يبغى يتابع القصة ما عليه

  8. #7

  9. #8
    as you know i changed some names and i forget some stuff but that not make it BIG PROBLEM

  10. #9
    مرحبا سلينا

    مش مشكل حتى لو كانت قصة فلم

    اكيد اجمل انو تكون القصة تاليفنا تنظهر افكار جديدة

    بس كمان من المهم طريقة كتابة القصة طريقة ترتيب تسلسل الاحداث تيحس الواحد انو هو دخل جو القصة

    ^__^ تابعي حبيبتي طريقة كتابتك للقصة حلوة وبدها بس انك تتدربي اكتر وما تهملي ابدا حتى تتحسني اكتر واكتر ^__^

    سي يو

    لا اله الا الله محمد رسول الله
    594c82625d66b573ce5fd79b76f8fa96
    30f9cc6a7ba79999644abf027b1a043e

  11. #10
    أهلا وسهلا القصة مرة حلوة

    أعجبتني و إنشاء الله تقرئين جميع قصصي الواقعية

    مع تحيات $@eminem@$

  12. #11
    شكراً على الردود اللي تفتح النفس و بكمل القصة و شكراً فتاة الشاطئ على النصيحة ، و سأتابع قراءة قصصك الواقعية
    $@eminem@$

  13. #12
    كملي كل قصصج لأنها وايد كووووووووووووووووول مهما كانت من فيلم سندريلا ستوري للنجمة الشابة هيلاري دف بس هذا ما يمنع انج تكتبينها لأن إذا كتبتيها نعيش الدور و آنا حبيت طريقتج في كتابة القصص ننتظر جديدج.

  14. #13
    كمليها بليييييييييييييييييييييييييييز
    تدري لو ماكنت احبك كان ماداريت قلبك
    لاولاسامحت ذنبك واقسى واعاند واجافي
    بس انا ميت غرامك واغرق بدنيا هيامك
    واشعل عيوني بغيابك شمعتين وانت غافي

  15. #14
    بمكلها بس معليش بس عطوني شوي وقت و أكملها إن شاء الله لأني مشغولة مرة يعني يمكن بعد خمس أيام أكملها

  16. #15

  17. #16
    تعرفي القصة حلوة وما يهمني اذا كانت من فلم او لا المهم تكون القصة حلوة وامنا مع الاخت فتاة الشاطئ
    بس ياريت تكبري الجزء واسفة اذا تعبناك
    ثانكس سويتي

  18. #17
    آسفة على الغيبة الطويلة ، لا والله ما في تعب أختيTHE DARKNESS PRINCESES ، و بكبر الجزء ما عليه طلباتكم اوامر

    وهذه التكملة :

    أي هذا اليوم
    فأتى صديق سام مرتدياً زي زورو
    و قال لها : ماذا ألن تقابليه ؟
    فقالت لها نيكي : لديك حبيب سري ؟ و لن تذهبي؟! ، لا أنت حتماً ستذهبين
    فقالت لها : لا أظن ذلك ، سوف تكتشف ذلك زوجة أبي
    - أنت يحق لك أن تمرحي ، ثم أنا سوف أعمل بدلاً منك ، هيا فلنذهب إلى المحل الذي يبيع الأزياء التنكرية
    - ولكنها الساعة التاسعة ، إنه سيغلق الآن
    - هيا فلنذهب بسرعة قبل أن يغلق المحل
    وذهبوا إليه ركضاً ، لكن صاحب المحلق أغلق الباب و وضع العلامة close
    فقالت : هيا أرجوك افتح المحل ، فأشار لها بلا ، فأخرجت المال من حقيبتها ، أي أنها ستدفع له مقابل أن يدخلوا المحل ، و نجحت فكرتها و دخلوا إلى المحل ، و أخذوا يختارون الأزياء ، إلا أن جميعها لم تكن مناسبة
    و بينما كانت تقف نيكي متكئة على على صندوق الزجاج الذي يوجد به أقنعة ، رأت قناعاً جميلاً جداً ، فاستدعت سام وقالت لها : ما رأيك بالقناع ؟
    - إنه جميل ولكن ليس هنالك زي له
    - وجدتها ، كم ثمن هذا القناع؟
    و دفعت له الثمن ، و خرجوا من المحل ذاهبين إلى بيت نيكي ، ودخلوا إلى المنزل و أحضرت نيكي علبة ، و جلست بجانب سام على الأريكة ،و أخرجت الفستان من العلبة
    سام : إن هذا الفستان رائع
    فقالت لها : لقد كان هذا الفستان ليوم عرسي الأول
    - أوه لا ، لا أستطيع اتداؤه إنه فستان عرسك
    - أرجوك ارتديه سوف تصبحين جميلة بهذا الفستان مع القناع
    و عندما ربطت حذائها و ضعت الهاتف النقال عند حذائها وثبتته بحبال الحذاء
    وارتدته وذهبوا إلى الحفلة ، كان التؤمان يرتديان زي قطتان ملتصقتان ببعضهما ، أما هيلين فكانت ترتدي فستان قصيراً معلقاً به جناحا فراشة مثل صديقاتها
    دخلت سام و معها أليكس
    سام : أنا لا أستطيع فعل ذلك
    أليكس : سام ، هيا ، لا تكوني متوترة هكذا ، هيا فنذهب
    دخلا إلى القاعة ، و إذا بالجميع ينظر إليها ، فلقد كانت جميلة بالفعل ، ونزلا السلالم
    بينما كانت هيلين تتحدث مع صديقاتها
    هيلين : انظروا إليها
    فقالت لها إحدى صديقاتها : ثوبها جميل جداً
    فنظرت إليها
    فأكملت قائلة : ولكن زيك أجمل
    حينها كانت سام في منتصف قاعة الرقص تائهة تماماً ، إلى أن أتى أحدهم ، و أمسك بها يريد الرقص معها ،
    قال لها : أوه أميرتني العزيزة ، هل يمكنني الرقص معك ؟
    - أنا أنتظر أحد ما
    فذهب و أتى وليام إليها
    قالت له : هل أنت (بلاير 6 ) ؟
    فأجابها قائلاً : نعم
    فقال : هل تريدين الذهاب إلى الخارج ؟
    - نعم
    عندها رأتهم إحدى المعلمات وابتمست ، و أخذت تسجل في دفترها
    و بينما كانا يتجهان نحو الخارج
    قال لها : سأسئلك عشرة أسئلة ، فهل ستجيبين عليها ؟
    فقالت له : بالطبع
    - هل تحبين الهمبرجر أم .... ؟ ....
    و هي أخذت تجيبه عن أسئلته
    إلى أن وصلا إلى الباحة الخلفية ، كانت الباحة الخلفية جميلة جداً ، كانت بها الزهور و مكان صغير به تلك الأعمدة التي تلتف بها الزهور ، و يوجد خلفهم عدد من الموسيقيين يرتودن الملابس البيضاء
    فانثنى لها كأنه أمير و قال لها : هل تريدين الرقص ؟
    - نعم ، و لكن ليس هنالك موسيقى
    - لا بأس يمكننا الرقص دون موسيقى
    وبدآ بالرقص ، فبدأ الموسيقيون بالعزف

    بس ما عليه سامحوني و المرة الجاية إن شاء الله بيكون الجزء طويل و مليء بالمفاجآت

  19. #18

  20. #19

  21. #20

الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter