مشاهدة النتائج 1 الى 3 من 3
  1. #1

    تنبيه عدد القتلى في حوادث السيارات من السرعة والعبره للمعتبر من السرعة

    كل عام يأتي أسبوع المرور وينتهي، يكتب الكتاب، ويتحدث المسؤولون، نقرأ آخر الأرقام عن أعداد القتلى في حوادث السيارات، بعد ذلك لا يحدث شيء جديد.
    تدور عجلة الحياة، وتطحن حوادث السيارات المزيد. أحيانا أشعر بأن المشكلة هي في جيناتنا العربية. كيف ذلك؟ سأحاول التوضيح باختصار. عندما كان امرؤ القيس يستعمل الحصان في تنقلاته، ومغامراته العاطفية، كان يقول القصائد متفاخرا بسرعة حصانه، وقد قال عنه عدداً من الأبيات يمدح سرعته، بينما هو يلمح من طرف خفي إلى قوته هو، وقدرته هو على المناورة، والانطلاق ليجذب المزيد من المعجبين والمعجبات. اقرأ هذه الأبيات:
    وقد أغتدي والطير في وكناتها
    بمنجرد قيد الأوابل هيكل
    مكر مفر مقبل مدبر معاً
    كجلمود صخر حطه السيل من عل
    فهو يصف سرعة الجواد بأنه كسرعة صخرة سقطت من مرتفع، ولو كان لدى امرئ القيس كامري أو هوندا أو ماكسيما لافتخر بسرعتها، وربما استعرض مهاراته في السرعة والتفحيط أمامنا كما يفعل المراهقون اليوم. والغريب أنه حتى في تلك الأيام الخالية كان بعض الناس يموت بسبب سقوطه من الدابة وهذه الوفاة تشبه إلى حد كبير حوادث السيارات.
    أعتقد أن الحالة متأصلة منذ القدم، فالعربي القديم يفتخر بسرعة خيله أو ناقته، والعربي اليوم يفتخر بسرعة سيارته أو حتى دراجته النارية مع أن الفخر حقيقة يجب أن يكون للدابة نفسها، أو لصانع السيارة وليس لقائدها، فالذي يسرع هو الدابة والسيارة، والقائد مهمته ثانوية وهي التوجيه فقط.. مسألة أخرى أود الإشارة إليها ألا وهي الفهم الخاطئ للقضاء والقدر، صحيح أن كل شيء بقدر الله، ولكن يجب ألاَّ نتساهل مع المتسبب في الحوادث، يجب ألاَّ يتساهل الأب مع ابنه الذي يرتكب الحادث بحجة أن ذلك بقضاء الله وقدره، ولا رب العمل مع عماله، وخصوصاً عندما يحتسب الخطأ على قائد المركبة 100% أو بنسبة كبيرة.
    صحيح أن ما أصابك لم يكن لخطئك، ولكن حتى تسلم من تأنيب الضمير، ولوم الناس، حاول بقدر الإمكان ألاَّ تكون أنت السبب في وقوع الحوادث.


    BB PIN :
    2126DF21


  2. ...

  3. #2
    موضوع مهم اخي الكريم ....

    الله يخفف من الحوادث

    تشكر عليه

    مع احترامي

    اختكم
    سراب الروووح
    رسالة الى ابي الراحل

    لان طالت بنا الغربة وحاالت دون لقيانا ..

    وعاد الطير للغصن ..يغني النصر جلانا ..

    اعود اليك في زمن شغف ابث القبر تحنانا ..

    انثر فوق مثواك دموع الشوق ريحانا ..

    ياحلمي الموعود قد عدت فلاترحل

    ولاتجرح بحد الوجد وجداني ..وجداني

  4. #3
    عسى الله يكفينا شر الحواااادث

    ومشكووووره اختي سرااااااااااااااااااااب الروووووووووووووووووووووووح

    على مرووورك الطييييييييييييييييييييييييييييييييييييـب

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter