مشاهدة النتائج 1 الى 5 من 5
  1. #1

    الحياة بغير الله سراب

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، أما بعد

    فإن الأيام تذوي يوماً يوما ، والعمر ينقضي شيئا فشيئا ، والحياة تسير بنا لا تقف لحظة . فهذا الطفل قد نما ، وذاك الشاب قد انحنى ، وذلك الشيخ قد واراه التراب ، فمهلا مهلا بني الإنسان ، فإن الحياة ليست خالدة ، إنها ظل زائل ، وعارية مسترجعة ، أيامها تفنى ، وزهرتها تيبس ، وسعادتها تذهب ، ويبقى منها عمل الإنسان خيره وشره ، ويعود الإنسان ليحاسبه الله على عمله خيره وشره .

    فلا يحسن بك أن تقضي أيامك التي تذهب ولا تعود ، بما يعود عليك بالحسرة والندم ، فاغتنم هذه الساعات ، سخّرها في طاعة الرحمن ، فهي كنز ثمين ، ثمنه لا يقدر بمال .

    جهل أناس حقيقة الدنيا وغاية وجودهم فيها ، فتاهوا حيارى ، وضلوا في منحنيات الطريق ، فلم يفيقوا إلا وملائكة الموت تسل أرواحهم ، عند ذلك تذكروا ـ والألم يعصف بالنفوس والحسرة والندم تعصر القلوب ـ تذكروا العمر المنقضي فيما لا يفيد ولا يجدي ، فتأوهوا التأوه الذي لا يغني ، وعلموا أنهم ضيعوا الحياة .

    دعنا نفسح للحق في نفوسنا سبيلا ، دعنا نعرف حقيقة الحياة . إن الحياة التي تخلو من السير على المنهج الإلهي ، إن الحياة التي لا تتصل برب الحياة ، إن الحياة التي تنخلع من ظل شريعة الله ، إنها لحياة تافهة ، يعيش صاحبها يقاسي في نفسه لوعة ، وفي روحه جوعة ، لأنه يعيش بدون أن يشعر بوجوده الحق ، وبدون أن يعرف سبيله ، فاعرف ربك تعرف نفسك ، وتعرف سعادتك ، وتُهدى لغايتك ، وبدون ذلك حياتك سراب يلمع في وهج الشمس في حرّ الهاجرة ، يخيل لك أنه شيء يغني ويقني ، ولكنه لا شيء . إنه سراب .

    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم




    منقول ... من
    مكتبتي


  2. ...

  3. #2
    اولا : اشكــــــــــرك اخي الكريم على هذا الطرح الراااااااااااائع

    ثانيا : جذبني الموضوع خصوصا وانه يحمل نفس اسمي ....وادرك تماما ما معنى السراب ...


    الموضوع مؤثر ورائع !!!

    اللهم احسن خاتمتنا وبلغنا رضاك يا الله

    مع احترامي

    اختكم

    سراب الرووح
    رسالة الى ابي الراحل

    لان طالت بنا الغربة وحاالت دون لقيانا ..

    وعاد الطير للغصن ..يغني النصر جلانا ..

    اعود اليك في زمن شغف ابث القبر تحنانا ..

    انثر فوق مثواك دموع الشوق ريحانا ..

    ياحلمي الموعود قد عدت فلاترحل

    ولاتجرح بحد الوجد وجداني ..وجداني

  4. #3

  5. #4
    سراب الروح .. تشرفت بحسن ردك وطيب مداخلتك .. جزيت خير الجزاء
    دمت بود ..

    Cute...Boy .. الروعة في حضورك .. بارك الله فيك

    وفق الله الجميع

  6. #5
    موضوع يستحق الوقوف فيه و التأمل في ما مضى من عمر و في ماذا قد ضاع
    إن الله سبحانه و تعالى قد خلق الإنسان مخيّر و ليس مسيّر
    لو الله سبحانه و تعالى خلق الإنسان مسيّر هذا يعني أنه يسكون مجبراً على ان يفعل ما يقال له من عند الله
    رضي ام ابى و بذالك لم يحاسبه الله على شيء لأنه سيفعل ما يأمره ربه لا محاله
    لكن الله سبحانه و تعالى قد خلق الإنسان مخير و قد انزل في يد رسوله الكتاب و ما يجب إتباعه
    و قال له لك ما تريد ان تفعل فهذا رسولك و هذا كتابك و انا ربك و هذا دينك فختر ما تشاء
    فتجد من يرتطم بأمواج الدنيا ولا يكترث بالطريق الصواب الآمن
    و تجد من يدنو و يلهف وراء ملذات الدنيا
    و تجد و تجد و تجد ......
    لكن من يدرك و يوقن وجود الله و انه قد خلق لكي يُختَبَر من قبل الله سبحانه و تعالى
    يسعرف حكمه من الفرائض جميعها فأبسط مثال لدينا هي الصلاة - تعني اختبار الإحتمال و الصيام- اختبار للصبر و هكذا
    فكل شيءٍ يفرضه الله علينا لو بحثنا عن الأسباب سنجد ان لها اسباب يختبر فيها الله سبحانه و تعالى عبده
    و كل هذا سنحاسب عليه لا محاله في الآخره

    اللهم احسن خاتمتنا و أقينا عذاب النار و احشرنا مع الأبرار ..... اللهم آمين
    في النهايه لا يسعني سوى شكرك على هذا الموضوع القيم الذي اتاح لنا الفرصه للوقوف و التفكر في عمرنا و في ما افنيناه

    اخوكم في الله عيسى ( Black Rose سابقاً )
    {وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ}سورة الشورى-آية 10
    attachment
    اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر وعذاب النار ومن شر فتنة المحيا والممات ومن شر فتنة المسيح الدجال, اللهم إني اسألك حسن الخاتمه و اعوذ بك من سوء الخاتمه

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter