هل أن عيناك بحر شوق عميق
وقلبك سحابة حب وهمساتك بركان

ثائر من المشاعر وابسامتك رسالة حب
ثبعثينها لمن حولك وأنت بكل ماتحمله

نفسك في ثناياها من حب وعزه وإباء
وامل وفرح وحزن ماهي إلاخطوط ورسائل

عناوين لانشودة واحده هي الحياه لأجل حب دائم
هل هذا صحيح أم إنني اعيش في عالمي الحزين

الذي تناثرت فيه ألامي ورحلت أمالي مع شمس اللأصيل
واصبحت تائهه او صدت ابواب الحب والامل في وجهي

ولم يبقى لي سوى ركام الذكريات ذكريات حزينه لاتحمل
في ثناياها سوى ألام عابرة وهماسات حائره تعزف قيثارة

الحياه الحزين وليعلن عن موعد الرحيل حتى اغادر محطة
الذكريات محمله بهموم لاطاقة ولا قدرة لي على تحملها ولكن

بعد ان دقت اجراس الرحيل معلنه عن رحيل أخر بقايا الأمل عدت
لواقعي المرير لعلي اعود اليها مرة اخرى بأ كاليل الأمل والسعاده 0

فألامي اصبحت بلا حدود وعيناي ارهقتهما البكاء وضاقت
بي الدنيا وتاهت افكاري في عالم الحقد الدفين وعالم الشك

المريب فقد تعددت الوجوه وتزيفت الحقيقه وارتدى الكذب
ثياب الصدق وتحول الحب إلامجرد عبارات تكتب على ورق
دون ان تمس شفاف القلب