مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 20
  1. #1

    250 حديث للرسول صلى الله عليه وسلم

    عن أنس بن مالك [ رضي الله عنه]، قال: قال رسول الله : (( حُفَّت الجنة بالمكاره، وحُفَّت النار بالشهوات )) .

    2- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه]، عن رسول الله  قال: (( ما نقصت صدقة من مال، وما زاد الله عبداً بعفو إلا عِزَّا، وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله )) .


    3- عن سهل [ رضي الله عنه ]، عن النبي  قال: (( إن في الجنة باباً يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة، لا يدخل منه أحد غيرهم، يقال: أين الصائمون؟ فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم، فإذا دخلوا أُغلق فلم يدخل منه أحد )) .
    4- عن أبي بكرة [ رضي الله عنه]، عن النبي أنه ذُكِرَ عنده رَجُلٌ، فقال رَجُلٌ: يا رسولَ الله: مَا مِن رَجُلٍ بعدَ رسول الله  أَفْضَلُ منه في كذا وكذا، فقال رسول الله : (( ويحك قَطعت عُنُقَ صاحبِك ))، مراراً يقول ذلك، ثم قال رسول الله : (( إن كان أَحَدُكم مَادِحاً أخاه لا محالة فليقُل: أحسِبُ فلاناً – إن كان يُرى أَنَّه كذلك – ولا أُزكِّي على اللهِ أحداً )) .
    5- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أن رسول الله  قال: (( لولا أن أشقَّ على أمتي - أو على الناس - لأمرتُهم بالسواك مع كل صلاة )) .
    6- عن أبي سعيد الخدري [ رضي الله عنه ]، أن رسول الله  قال: (( يا أبا سعيد: مـن رضي بالله رباً وبالإسلام ديناً، وبمحمد  نبياً، وجَبَتْ له الجنة )) فعجب لها أبو سعيد فقال: أَعِدْها عليَّ يا رسول الله، ففعل، ثم قال: (( وأخرى يُرْفَعُ بها العبد مائةَ درجةٍ في الجنة، ما بين كل درجتين كما بين السماء والأرض ))، قال: وما هي يا رسول الله ؟ قال: (( الجهادُ في سبيل الله، الجهادُ فـي سبيل الله )) .
    7- عن أبي سعيد الخدري [ رضي الله عنه ]، أنه قال: نهى رسول الله عن اِخْتِناثِ الأسقية أن يُشْرب من أفواهها. وفي رواية: واختِنَاثُها أن يُقْلَبَ رأسها ثم يُشْرَبَ منه .
    8- عن أبي سعيد الخدري [ رضي الله عنه ]، قال: كان رسول الله  أشدَّ حياءً من العذراء في خِدْرِها، وكان إذا كَرِه شيئاً عَرَفْناه فِي وجهه .
    9- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أن رسول الله  قال: (( إذا أوى أحدكم إلى فراشه فليأخذ دَاخِلة إزاره فلينفضْ بها فراشه وْليُسَمِّ الله فإنه لا يعلم ما خَلَف بعده على فراشه، فإذا أراد أن يضطجع فليضطجع على شِقّه الأيمن وليقل: سبحانك اللهم ربي بك وضعت جنبي وبك أرفعه, إن أمسكت نفسي فاغفر لها وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين)) .
    10- عن جابر بن عبد الله [ رضي الله عنهما ]، أن رسول الله  قال: (( اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة، واتقوا الشُّحَ، فإن الشُّحَ أهلك من كان قبلكم، حملهم على أن سفكوا دماءهم، واستحلوا محارمهم )) .
    11- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أن الأقرع بن حابس أبصر النبي  يُقَبّلُ الحسن فقال: إن لي عشرة من الولد ما قَبَّلتُ واحداً منهم, فقال رسول الله : (( إنه من لا يَرْحّمْ لا يُرْحَمْ )) .
    12- عن ابن عباس [ رضي الله عنهما ]، قال: قال رسول الله  للأشَجِّ: أشَجِّ عبد القيس: (( إن فيك خصلتين يحبهما الله، الحِلْم والأناة )) .
    13- عن عبد الرحمن بن أبي عمرة قال دخـل عثمان بن عفان [ رضي الله عنه ]، المسجد بعد صلاة المغرب فقعد وحده فقعدت إليه فقال يا ابن أخي سمعت رسول الله  يقولfrown( من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل، ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله )) .
    14- عن المقدام [ رضي الله عنه ]، عن رسول الله  قال: (( ما أكل أحد طعاما قط خيراً من أن يأكل من عمل يده، وإنْ نَبِيَّ الله داود عليه السلام كان يأكل من عمل يده )) .
    15- عن أبي موسى [ رضي الله عنه]، أن النبي  بعثه ومعاذاً إلـى اليمن فقال: (( يَسِّرا ولا تُعَسِّرا، وبشِّرا ولا تُنَفِّرا، وتطاوعا ولا تختلفا )) .
    16- عن ربيعة بن كعب الأسلمي [ رضي الله عنه]، قال: كنت أبيت مع رسول الله ، فأتيته بوضوئه وحاجته فقال لي: ((سل)) فقلت: أسألك مرافقتك في الجنة قال: (( أو غير ذلك )) قلت: هو ذاك قال: (( فأَعنِّى على نفسك بكثرة السجود )) .
    17- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أن النبي  قال: (( إذا انْتَعل أحدكم فليبدأ باليمنى، وإذا خلَع فليبدأ بالشمال، وليُنْعِلْهُما جَميعا، أو ليِخْلَعْهُما جميعاً )) .
    18- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أن رسول الله  قال: (( تجدون الناس معادن، فخِيارُهم في الجاهلية خيارُهم في الإسلام إذا فَقِهوا، وتجدون مِن خَيرِ الناسِ في هذا الأمرِ أَكْرَهُهُم له قبل أن يَقَع فيه، وتَجِدون من شِرار الناسِ ذَا الوَجهين: الذي يَأْتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه )) .
    19- عن عبد الله بن عمر [ رضي الله عنهما ]، عن النبي  قال: (( فيما سقت السماء والعيون أو كان عَثَرِيًّا العشر، وما سُقِي بالنَّضْحِ نصف العشر )) .
    20- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: أوصاني خليلي  بثلاث: صيام ثلاثة أيام من كل شهر وركعتي الضحى وأن أوتر قبل أن أنام )) .
    21- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أن رسول الله  قال: (( مِنْ أَشَدِّ أمتي لي حُبًّا ناسٌ يكونون بعدي، يَوَدُّ أحدُهم لو رآني بأهله وماله )) .
    22- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أن رسول الله  قال: (( من دعا إلى هُدَىَ كان له من الأَجرِ مثْلُ أُجُورِ مَنْ تَبِعه لا يَنْقُصُ ذلك من أُجُورهم شيئاً، ومَنْ دَعَا إلى ضَلاَلةٍ، كان عليه من الإِثْم مِثْلُ آثامِ مَنْ تَبِعه لا ينقُص ذلك من آثامهم شيئاً )) .
    23- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أن رسول الله  قال: (( ينزِلُ ربنا تبارك وتعالى كُلَّ ليلةٍ إلى السماء الدنيا حين يَبْقى ثُلثُ الليلِ الآخر، فيقولُ: من يَدعوني فأَستجيبَ لـه؟ ومـن يسألنُي فأُعْطِيه، ومن يَسْتغْفِرُني فأَغْفِرَ لـه؟ )) .
    24- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: أتى النَّبيَّ  رجل أعمى، فقال: يا رسول الله إنه ليس لي قائد يقودني إلى المسجد، فسأل رسولَ الله  أن يُرَخّص له فيصلي في بيته، فَرَخّصَ له، فلما وَلَّى دعاه فقال: (( هل تسمع النداء بالصلاة )) فقال: نعم، قال: (( فأجب )) .
    25- عن أبي قتادة [ رضي الله عنه ]، قال: قال النبي : (( الرؤيا الصالحة من الله، والحُلُمُ من الشيطان، فمن رأى شيئاً يكرهه فَلْيَنْفُثْ عن شِماله ثلاثاً ولْيتعَوَّذْ من الشيطان فإنها لا تضره، وإن الشيطان لا يتراءى بي )) .
    26- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( إن الله عز وجل قد أذهب عنكم عُبِّيَّةَ الجاهلية وفخرها بالآباء، مؤمن تقي وفاجر شقي، أنتم بنو آدم وآدم من تراب، لَيَدَعَنَّ رجال فخرهم بأقوام إنما هم فَحْم من فحم جهنم أو لَيكوننَّ أهون على الله من الجِعْلان التي تَدْفع بأنفهـا النتن )) .
    27- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أنه سمع رسول الله  يقول: (( إن في الحبة السوداء شِفاءً من كل داء إلا السام )) والسام: الموت .
    28- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( بدأ الإسلام غريباً وسيعود كما بدأ غريباً، فطُوبى للغرباء )) .
    29- عن أبي ذر [ رضي الله عنه ]، قال: قال لي النبي : (( لا تَحْقِرَنَّ من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طَلْقٍ )) .
    30- عن أبي موسى [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( إن الله لَيُملي للظالم حتى إذا أخذه لم يُفْلِتْه قال ثم قرأ  وكذلك أَخْذُ ربك إذا أَخَذَ القرى وهي ظالمة إنّ أَخْذَه أليم شديد )) .
    31- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، عن رسول الله قال: (( الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله )) وأحسبه قال: (( وكالقائم لا يَفْتُرُ، وكالصائم لا يُفطِر )) .
    32- عن أبي سعيد الخدري [ رضي الله عنه ]، قال النبي الله : (( لا تسبوا أصحابي، فلو أن أحدكم أنفق مثلَ أُحُدٍ ذهباً، ما بلغ مُدَّ أحدهـم ولا نَصِيفَـه )) .

    33- عن أبى هريرة [ رضي الله عنه ], قال: جاء رجل إلى رسول الله فقال: مَنْ أحـقُّ الناسِ بحُسْن صَحَابتي؟ قال: (( أمُّك )) قال: ثُمَّ مَنْ؟ قـال: (( ثم أُمُّك )). قال: ثم من؟ قال: (( ثم أُمُّك )) قال: ثم من؟ قال: (( ثم أبوك )) .

    34- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( قال الله عز وجل: يؤذيني ابن آدم يسب الدهر وأنا الدهر بيدي الأمر أُقَلّبُ الليل والنهار )) .

    35- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: كان النبي  يقول: (( يا نساء المسلمات لا تَحْقِرَنَّ جارةٌ لجارتها ولو فِرْسِنَ شاة )) .

    36- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أن رسول الله  قال: (( قال الله عز وجل: أَنْفِقْ يا ابن آدم أُنفق عليك )) .
    37- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( إن الله عز وجل خلق الخلق حتى إذا فَرَغَ منهم قامت الرَّحِمُ فقالت: هذا مَقَامُ العائذ من القطيعة، قال: نعم، أما تَرضَين أن أَصِلَ من وصَلَك، وأقطع من قَطَعَكِ؟ قـالت: بلى، قال: فَذَاكِ لَكِ )). ثم قال رسول الله : (( اقـرؤوا إن شـئتم:  فهل عَسَيتُم إن توليتم أن تُفْسِدوا في الأرض وتُقَطِّعُوا أرحامكم  أولئك الذين لعنهم الله فأصَمّهم وأعمى أبصارهم  أفلا يتدبرون القرآن أم على قُلوب أقفالُها )) .
    38- عن عائشة [ رضي الله عنها ]، زوج النبي  قالت: لقد مات رسول الله  وما شبع من خبز وزيت في يوم واحد مرتين .
    39- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( إن الله يقول يوم القيامة: أين المتحابون بِجَلالي؟ اليومَ أُظِلُّهم فـي ظِلِّي يـوم لا ظِلَّ إلا ظِلي )) .
    40- عن أبي سعيد الخدري [ رضي الله عنه ]، أن رسول الله  قال: (( ليس فيما دون خمسة أوسق من التمر صدقة, وليس فيما دون خمس أواق من الورق صدقة, وليس فيما دون خمس ذود من الإبل صدقة )) .

    يتبع<<<


  2. ...

  3. #2
    تابع
    41- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( المؤمن القوي خيرٌ وأحبُّ إلى الله عز وجل من المؤمن الضعيف، وفي كُلٍ خيرٌ، احْرِص على ما ينفَعُك، واستَعنْ بالله ولا تَعجَز، وإن أَصَابك شيءٌ فلا تقُل: لو أني فَعَلتُ كان كذا وكذا، ولكن قل: قَدَّرُ الله وما شـاء فعـل، فإنّ ( لو ) تفتح عَمَلَ الشيطان )) .
    42- عن عبد الله بن عمرو[ رضي الله عنهما ]، أن النبي  قال: (( أربع من كُنّ فيه كان منافقاً خالصاً، ومن كانت فيه خَصْلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها، إذا أؤتمن خان، وإذا حدّث كذب، وإذا عاهد غدر، وإذا خاصم فجر )) .
    43- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( حقُّ المسلِم على المسلم ستٌ ))، قيل: ما هُنّ يا رسول الله؟ قال: (( إذا لَقِيته فَسَلِّم عليه، وإذا دعاك فَأجِبْه، وإذا استَنْصَحَك فَانْصَحْ له، وإذا عَطس فَحَمِد الله فشَمِّتْه، وإذا مَرِض فَعُدْهُ، وإذا مات فاتّبِعْه )) .
    44- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( رَغِمَ أنفُهُ، ثم رَغم أنفُه، ثم رغم أنفُه )). قيل: من يا رسول الله؟ قال: (( من أدرك والديه عند الكبر أحدهما أو كليهما ثم لم يدخل الجنة )) .

    45- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( صنفان من أهل النار لم أرهما: قومٌ معهم سِياط كأَذْنَابِ البقَر يَضْرِبُون بِهَا النَّاس، ونِسَاءٌ كَاسِياتٌ، عَارياتٌ، مُمِيلاَتٌ، مَائِلاَتٌ، رُؤُوسُهن كَأَسْنِمَة البُخت المائلة، لا يَدْخُلْـن الجنَّةَ ولا يَجدْن رِيَحها، وإن ريحَها لَيُوجَدُ مـن مسيرة كذا وكذا )) .
    46- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( لا تحاسدوا، ولا تناجشوا، ولاتباغضوا، ولا تدابروا، ولا يَبِعْ بعضُكم على بيع بعض، وكونوا عباد الله إخواناً. المسلم أخو المسلم، لايَظْلمُهُ، ولا يخْذلُهُ، ولا يَحْقِرهُ، التقوى ههُنا ))، ويشير إلى صدره ثلاث مرات، (( بِحَسْب امرئٍ من الشّرِ أن يَحْقِرَ أخاه المسلم، كل المسلم على المسلم حرام، دَمُهُ ومالُه وعِرضُهُ )) .
    47- عن جابر [ رضي الله عنه ]، يقول: قال رسول الله : (( إن أخوف ما أخاف على أمتي عمل قوم لوط )) .
    48- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أنّ النبي  قال: (( لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن، ولا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن، ولا يسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن )) .
    49- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال النبي : (( أُعْطِيتُ مفاتيح الكَلِم،ونُصِرتُ بالرعب،وبينما أنا نائم البارحة إذ أُتِيتُ بمفاتيح خزائن الأرض حتى وُضِعَتْ في يَدِي )) ، قال أبو هريرة: فذهب رسول الله  وأنتم تَنْتَقِلونها.
    50- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، عن النبي : (( إن الله يحب العطاس ويكره التثاؤب فإذا عطس فحمد الله فحقٌّ على كل مسلم سمعه أن يُشَمِّتَه، وأما التثاؤب فإنما هو من الشيطان فليَرُدَّه ما استطاع, فإذا قال: ها، ضحك منه الشيطان )) .
    51- عن عائشة [ رضي الله عنها ]، أن النبي  قال: (( لا يجوع أهل بيت عندهم التمر )) .
    52- عن سهل بن سعد [ رضي الله عنه ]، قال: اطلع رجل من جُحْرٍ في حُجَرِ النبي , ومع النبي مِدْرىً يحك به رأسه فقال: (( لو أعلم أنك تنظر لطعنت به في عينك إنما جُعِلَ الاستئذان من أجل البصر )) .
    53- عن النواس بن سمعان الأنصاري [ رضي الله عنه ]، قال: سألت رسول الله  عن البر والإثم فقال: (( البرُّ حُسْن الخلق، والإثم ما حَاكَ في صدرك وكَرِهتَ أن يطلعَ عليه الناس )) .
    54- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، عن النبي أنه قال: (( لا يزال يستجاب للعبد ما لم يَدْعُ بإثم أو قطيعة رَحمٍ ما لم يستعجل )). قيل: يا رسول الله: ما الاستعجالُ؟ قـال: (( يقول: قـد دعوت وقـد دعـوت فلم أَرَ يَستجِيبُ لي، فيستحسِرُ عند ذلك ويدَعُ الدعاء )) .
    55- عن عائشة [ رضي الله عنها ]، زوج النبي  قالت: دخل رَهْطٌ من اليهود على رسول الله  فقالوا: السَّامُ عليك، ففهمتها، فقلت: عليكم السام واللعنة، فقال: رسول الله : (( مهلا يا عائشة فإن الله يحب الرفق في الأمر كله )) فقلت: يا رسول أو لم تسمع ما قالوا، قال رسول الله : (( قد قلت وعليكم )) .
    56- عن أبي يعلي (( شـداد بن أوس )) [ رضي الله عنه ]، عـن النبي قـال: (( الْكَيِّس من دان نفسَه، وعَمِلَ لِما بعد الموت، والعاجزُ من أَتْبَعَ نَفْسَه هواها، وتَمنَّى على الله )) .
    57- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أن رسول الله  دخل المسجد، فدخل رجل فصلى فسلم على النبي  فَرَدّ وقال: (( ارجع فَصَلِّ فإنك لم تصل )) فرجع يصلي كما صلى ثم جاء فسلم على النبي  فقال: (( ارجع فصل فإنك لم تصل )) ثلاثاً، فقال: والذي بعثك بالحق ما أُحْسِن غيره فَعَلّمْنِي فقال: (( إذا قُمتَ إلى الصلاة فكبّر ثم اقرأ ما تيسر معك من القرآن، ثم اركع حتى تطمئن راكعاً ثم ارفع حتى تَعْدِل قائماً، ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً ثم ارفع حتى تطمئن جالساً، وافعل ذلك في صلاتك كلها )) .
    58- عن أبي سعيد [ رضي الله عنه ]، أن رجلا أتى النبي  فقال: أخي يشتكي بطنه فقال: (( اسقه عسلا )) ثم أتاه الثانية، فقال: (( اسقه عسلا )) ثم أتاه الثالثة، فقال: (( اسقه عسلا )) ثم أتاه فقال: قد فعلت، فقال: (( صدق الله وكذب بطن أخيك اسقه عسلا )) فسقاه فبرأ .
    59- عن أبي شريح العدوي [ رضي الله عنه ]، أنه قال: سمعت أذناي وأَبْصَرتْ عيناي حين تكلم رسول الله  فقال: (( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه جائزته)) قالوا: وما جائزته يا رسول الله؟ قـال: (( يومه وليلته والضيافة ثلاثة أيام فما كان وراء ذلك فهو صدقة عليه )) وقال frown(من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت )) .
    60- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: كان رسول الله  إذا صلى على جنازة يقول: (( اللهم اغفر لحينا وميتنا وشاهدنا وغائبنا وصغيرنا وكبيرنا وذكرنا وأنثانا، اللهم من أَحْيَيْتَه مِنّا فَأْحيه على الإسلام ومن توفيته منا فتوفَّه على الإيمان، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده )) .
    61- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( أنا سيد ولد آدم يوم القيامة وأول من يَنْشَقّ عنه القبر، وأول شافع وأول مشفع )) .
    62- عن سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل [ رضي الله عنه ]، أن رسول الله  قال: (( من اقتطع شبراً من الأرض ظلما طَوَّقَه الله إياه يوم القيامة من سبع أرضين )) .
    63- عن أنس بن مالك [ رضي الله عنه ]، قال: ألا أُحدِّثكم حديثاً سمعته من رسول الله  لا يُحَدِِّثكم أحد بعدي سَمِعَه منه: (( إنّ من أشراط الساعة أن يُرفع العِلمُ، ويَظهرَ الجهل، ويَفْشُوَ الزنا، ويُشربَ الخمر، ويَذْهَبَ الرجالُ، وتبقى النساءُ، حتى يكونَ لخَمسين امرأةً قيِّمٌ واحد )) .
    64- عن أنس بن مالك [ رضي الله عنه ]، قال: جاء رجل إلى رسول الله ، فقال: يا رسولَ اللهِ متى الساعةُ؟ قال: (( وما أعددتَ للساعةِ ))؟ قال: حُبَّ اللهِ ورَسُولهِ، قال: (( فإنَّك مع مَنْ أَحبَبْتَ )). قال أنس: فما فَرِحنا بعد الإسلام فَرَحاً أَشَدَّ مِـنْ قَـوْلِ النَّبِيِّ : (( فإنك مع من أحببت )) قال أنس: فأنا أُحِبُّ الله ورسوله، وأبا بكر، وعمر، فأرجو أن أكون معهم وإن لم أَعْمَل بأَعْمَالهم .
    65- عن أنس بن مالك [ رضي الله عنه ]، قـال: سمعـت رسـول الله  يقول: (( من سرّه أن يُبسط عليه رزقهُ ويُنسأَ في أَثَرِه فَلْيَصِلْ رَحمَه )) .
    66- عن أنس بن مالك [ رضي الله عنه ]، قال: كان رسول الله  أزهر اللون، كأنَ عَرَقَه اللؤلؤُ إذا مشى تَكفَّأ، ولا مَسِسْت ديباجةً ولا حريرةً أليْنَ من كَفِّ رسولِ الله  ولا شَمِمتُ مِسكةً ولا عَنْبَرَةً أَطْيبَ من رائحةِ رسول الله  .
    67- عن أنس بن مالك [ رضي الله عنه ]، أن رسول الله لبِس خاتمَ فِضَّة في يمينه فيه فَصّ حَبشِيٌّ كان يجعَل فَصَّهُ مِمَّا يلي كفَّه .
    68- عن أنس [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( من قال – يعني إذا خرج من بيته – بسم الله توكلت على الله، لا حول ولا قوة إلا بالله، يقالُ له: كُفِيتَ، وَوُقِيت، وتَنَحَّى عنه الشيطان )) .
    69- عن أنس [ رضي الله عنه ]، قال: دخل علينا النبي ، فَقَالَ عندَنا، فَعَرِقَ، وجاءت أمي بقارورة، فجعلت تَسْلِتُ العرق فيهـا، فاستيقـظ النبـي فقـال: (( يا أم سُليم! ما هذا الذي تصنعين؟ )) قالت: هذا عَرَقُكَ، نجعله في طِيبنا، وهو من أطيب الطيب .
    70- عن ابن عباس [ رضي الله عنهما ]، قال: مَرّ النبي  بقبرين فقال: (( إنهما ليُعَذَّبان وما يعذبان في كبير، أما أحدهما فكان لا يستتر من البول، وأما الآخر فكان يمشي بالنميمة )). ثم أخذ جريدة رطبة فشقها نصفين فَغَرَزَ في كلِّ قبر واحدة قالوا: يا رسول الله لم فعلت هذا؟ قال: (( لعله يُخَفّف عنهما ما لم ييبسا )) .
    71- عن أنس [ رضي الله عنه ]، أن نفراً من أصحاب النبي  سألوا أزواج النبي  عن عمله في السّر، فقال بعضهم: لا أتزوج النساء، وقال بعضهم: لا آكل اللحم، وقال بعضهم: لا أنام على فراش، فحَمِد الله وأثنى عليـه فقال: (( ما بال أقوام قالوا كذا وكذا ؟! لكني أُصلي وأنام، وأصوم وأُفطر، وأتزوج النساء، فمن رَغِب عن سنتي فليس مني )) .
    72- عن ابن عباس [ رضي الله عنهما ]، قال: قال النبي : (( عُرضت علي الأمم فأجد النبي يَمُرّ معه الأمة، والنبي يَمُرّ معه النّفر، والنبي يَمُرّ معه العَشَرة, والنبّي يمر معه الخمسة، والنبي يمر وحده، فنظرت فإذا سواد كثير، قلت: يا جبريل هؤلاء أمتي قال: لا. ولكن انظر إلى الأفق فنظرت فإذا سواد كثير قال: هؤلاء أمتك وهؤلاء سبعون ألفاً قدامهم لا حساب عليهم ولا عذاب قلت: ولِم ؟ قال: كانوا لا يكتوون ولا يسترقون ولا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون )) فقام إليه عكاشة بن محصن فقال: ادع الله أن يجعلني منهم، قال: (( اللهم اجعله منهم )) ثم قام إليه رجل آخر قال: ادع الله أن يجعلني منهم قال: (( سبقك بها عكاشة )) .
    73- عن ابن عباس [ رضي الله عنهما ]، عن النبي  قال: (( العين حقُّ، ولو كان شيءٌ سَابَقَ القدر سبقته العينُ، وإذا استُغْسِلتُم فاغسلوا )) .
    74- عن حذيفة [ رضي الله عنه ]، قال: سمعت رسول الله  يقول: (( لا يدخل الجنة نمّام )) .
    75- عن ابن عباس [ رضي الله عنهما ]، قال: كان رسولُ الله  أَجْودَ الناس بالخيرِ، وكان أَجْودَ ما يكونُ في شَهر رمضان، إنَّ جبريل عليه السلام كان يلقـاه في كُلِّ سنة في رمضـان حتى يَنْسَلخَ، فيعـرضُ عليه رسُول الله  القرآن، فإذا لقِيه جبريلُ كان رسولُ الله  أجودَ بالخيرِ من الريِح المُرسَلَة .
    76- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، عن النَّبِيّ صَلَّىْ اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قـال: (( لو دُعِيتُ إلى ذِراعٍ أو كراعٍ لأجبتُ، ولو أهديَ إليَّ ذراعٌ أو كُراعٌ لقبلتُ )) .
    77- عن أنس بن مالك [ رضي الله عنه ]، قال: إن كانت الأَمَةُ من إماءِ أهلِ المدينةِ لتأخذُ بيدِ رسولِ اللهِ صَلَّىْ اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم فتنطلقُ به حيثُ شاءت .
    78- عن ابن عباس [ رضي الله عنهما ]، قال: كنت خـلف النبي  يوماً فقـال: (( يا غلام إني أعلمك كلمات، احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رُفِعت الأقلام، وجَفَّت الصحف )) .
    79- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أنَّ رجلاً أسودَ - أو امرأةً سوداءَ - كانَ يقُمُّ المسجدَ فماتَ فسألَ النَّبِيُّ صَلَّىْ اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم عنه، فقالوا: ماتَ. قال: (( أفلا كنتُم آذنتُمُونِي به ؟ دُلُّونِي على قبرِهِ - أو قال: قبرِها - فأتَى قبرَهَا فصلَّى عليهَا )) .
    يتبع<<<<

  4. #3
    تابع
    80- عن البراء [ رضي الله عنه ]، قال: رأيت رسول الله صَلَّىْ اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يوم الأحزاب ينقل التراب وقد وارى التراب بياض بطنه وهـو يقـول: (( لولا أنت ما اهتدينا ولا تصدقنا ولا صلينا فَأَنْزِلَنْ سكينةً علينا، وثبتْ الأقدام إنْ لاقينا، إنّ الأُلى قد بَغَوا علينا إذا أرادوا فتنة أبينا )) .
    81- عن ابن عمر [ رضي الله عنهما ]، أن رسول الله قال: (( إذا أكل أحدكم فليأكل بيمينه، وإذا شَرِب فَليشْرَبْ بيمينه، فإن الشيطان يأكل بشماله ويشرَبُ بشماله )) .
    82- عن ابن عمر [ رضي الله عنهما ]، عن النبي  أنه قال: (( ألا كلكم راع، وكلكم مسؤول عن رعيته، فالأمير الذي على الناس راع، وهو مسؤول عن رعيته، والرجل راع على أهل بيته، وهو مسؤول عنهم، والمرأة راعية على بيت بَعْلهِا وَوَلَدِه، وهي مسؤولة عنهم، والعبد راعٍ على مال سيّدِه، وهو مسؤول عنه، ألا فكلكُم راعٍ، وكلكم مسؤول عن رعيته )) .
    83- عن ابن عمر [ رضي الله عنهما ]، عن النبي  أنه قال: (( على المرءِ المسلمِ السمعُ والطاعةُ فِيما أَحَبَّ وكَرِه، إلا أن يُؤْمر بِمَعصية، فإن أُمِرَ بمَعصية، فلا سَمعَ ولا طَاعةَ )) .
    84- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، عن النبي  قال: (( يسلم الصغير على الكبير ، والمار على القاعد ، والقليل على الكثير )) .
    85- عن ابن عمر [ رضي الله عنهما ]، أن رسول الله  نهى عـن القَزَع. قـال: قلت لنافع: وما القَزَعُ ؟ قال: يُحلَقُ بعضُ رأسِ الصَبِيِّ ويُتْركُ بَعْضٌ .
    86- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، عن رسول الله  أنه قال: (( للمملوك طعامه وكسوته ولا يكلف من العمل إلا ما يطيق )) .
    87- عن المغيرة بن شُعبة [ رضي الله عنه ]، عن رسول الله قال: (( إن الله عز وجل حرم عليكم عقوقَ الأمهات، ووأْدَ البنات ومنعاً وهات، وكره لكم ثلاثاً: قيل وقال، وكثرةَ السؤال، وإضاعةَ المال )) .
    88- عن عائشة [ رضي الله عنها ]، أن النَّبِيّ صَلَّىْ اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم صلَّى في خَمِيصَةٍ لها أعلام فنظرَ إلى أعلامِهَا نظرةً فلمَّا انصرَفَ قال: (( اذهبوا بخميصَتِي هذهِ إلى أبي جهم وأتونِي بأنِبَجَانِيَّةِ أبي جهم فإنَّها ألهتني آنفَاً عن صلاتِي )) .
    89- عن أنس بن مالك [ رضي الله عنه ]، قال: قال النبي : (( ما بال أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء في صلاتهم )) فاشتد قوله في ذلك حتى قال: (( لَيَنْتَهُنّ عن ذلك أو لتُخْطفن أبصارهم )) .
    90- عن أنس بن مالك [ رضي الله عنه ], قال: كنت أمشي مع النَّبِيّ صَلَّىْ اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم وعليه برد نجراني غليظ الحاشية, فأدركه أعرابي فجَذَبَهُ جذبةً شديدةً حتى نظرتُ إلى صَفْحَةِ عاتقِ النَّبِيّ صَلَّىْ اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قد أثَّرَت به حاشيةُ الرداءِ من شدةِ جذبتهِ, ثم قال: مُرْ لي من مالِ الله الذي عندك فالتفتَ إليه فضحكَ ثم أمرَ له بعطاء .
    91- عن ثوبان [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( لا تزال طائفةٌ من أمتي ظاهرين على الحق، لا يَضـرُهم من خَذَلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك )) .
    92- عن عائشة [ رضي الله عنها ]، زوج النبي  قالت: ما رأيت رسول الله  ضاحكاً حتى أرى منه لَهَوَاتِهِ إنما كان يتبسم, قالت: وكان إذا رأى غيماً أو ريحاً عُرف في وجهه. قالت: يا رسول الله إنّ الناس إذا رأوا الغيم فرحوا رجاء أن يكون فيه المطر, وأراك إذا رأيته عُرف في وجهك الكراهية، فقال: (( يا عائشة ما يؤمنني أن يكون فيه عذاب، عُذّب قوم بالريح، وقد رأى قوم العذاب فقالوا: ( هذا عارض ممطرنا ) )) .
    93- عن المعرور قال لقيت أبا ذر بالربذة وعليه حلة وعلى غلامه حلة، فسألته عن ذلك فقال: إني ساببت رجلا فعيرته بأمه فقال لي النبي : (( يا أبا ذر أَعَيّرته بأمه، إنك امرؤ فيك جاهلية، إخوانكم خولكم جعلهم الله تحت أيديكم, فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه مما يأكل ولْيُلْبِسْه مِمّا يلبس ولا تكلفوهم ما يغلبهم، فإن كلفتموهم فأعينوهم )) .
    94- عن جابر بن عبد الله [ رضي الله عنهما ]، قال: غزونا مع رسول الله  غزوة قِبَل نجد، فأدركنا رسول الله  في واد كثير العضاه، فنزل رسول الله  تحت شجرة، فعلّق سيفه بغصن من أغصانها، قال: وتفرق الناس في الوادي يستظلون بالشجر، قال: فقال رسول الله : (( إن رجلاً أتاني وأنا نائم فأخذ السيف، فاستيقظت وهو قائم على رأسي، فلم أشعر إلا والسيف صَلْتاً في يده فقال لي: من يمنعك مني؟ قال: قلت: الله!، ثم قال في الثانية: من يمنعك مني؟ قال: قلت: الله!، قال: فَشَام السيف، فها هو ذا جالسٌ ))، ثم لم يَعْرِضْ له رسول الله  .
    95- عن عبد الله بن عمرو بن العاص [ رضي الله عنهما ]، أن هذه الآية التي في القرآن  يا أيها النبي إنّا أرسلناك شاهداً ومبشراً ونذيراً ، قال: في التوراة يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهداً ومبشراً وحرزاً للأميين أنت عبدي ورسولي سميتك المتوكل ليس بفظ ولا غليظ ولا سخاب بالأسواق ولا يدفع السيئة بالسيئة، ولكن يعفو ويصفح، ولن يقبضه الله حتى يقيم به الملة العوجاء بأن يقولوا لا إله إلا الله, فيفتح بها أعيناً عُمياً وآذاناً صُمّاَ وقلوباً غُلفاً .
    96- عن أبي أيوب [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( أربع مِنْ سُنَنِ المرسلين: الحياء والتعطر والسواك والنكاح )) .
    97- عن ابن عمر [ رضي الله عنهما ]، قال: سمعت رسول الله  يقول: (( إذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذُلاَّ لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم )) .
    98- عن جابر [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( ما من مسلم يغرس غرساً، إلا كان ما أُكِل منه له صدقةً، وما سُرِقَ منه له صدقة، وما أكل السبع منه فهو له صدقة، وما أكلت الطير فهو له صدقة، ولا يرزَؤُه أحد إلا كان له صدقة )) .
    99- عن جابر [ رضي الله عنه ]، قال: لعن رسول الله  آكلَ الربا، ومُؤْكِلَه، وكاتبَه وشاهدَيه وقال: (( هم سواء )) .
    100- عن جابر [ رضي الله عنه ]، قال: نهى أو نهانا رسول الله  عن بيع الثمر حتى يطيب .
    يتبع<<<<<<<
    اخر تعديل كان بواسطة » عبدو محد قدو في يوم » 14-09-2006 عند الساعة » 22:02

  5. #4
    تابع
    101- عن عبد الله بن مسعود [ رضي الله عنه ]، قال: لقد رأيتنا وما يتخلف عن الصلاة إلا منافق قد عُلم نفاقه أو مريض، إن كان المريض ليمشي بين رجلين حتى يأتي الصلاة، وقال: إنّ رسول الله  علّمنا سُنن الهدى، وإنّ مِنْ سُنن الهدى الصلاة في المسجد الذي يؤذن فيه )) .
    102- عن جبير بن مطعم [ رضي الله عنه ]، أن رسول الله  قال: (( إن لي أسماءً، أنا محمدٌ، وأنا أحمدُ، وأنا الماحي الذي يمحو الله بيَ الكفرَ، وأنا الحاشر الذي يُحْشَرُ الناسُ على قَدَمَيَّ، وأنا العاقِب الذي ليس بعده أحد ))، وقد سماه الله رؤوفاً رحيماً .
    103- عن جرير بن عبد الله [ رضي الله عنه ]، قال: رأيت رسول الله يَلْوِي ناصيةَ فَرَسِ بِإصبعه، وهو يقول: (( الخيل معقود بنواصيها الخير إلى يوم القيامة: الأَجرُ وَالغنيمةُ )) .
    104- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أنه سمع رسول الله  يقول: (( أرأيتم لو أنّ نهراً بباب أحدكم يغتسل فيه كل يوم خمساً ما تقول ذلك يبقي من درنه قالوا: لا يُبْقِي من درنه شيئاً قال: (( فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بها الخطايا )) .
    105- عن حكيم بن حزام [ رضي الله عنه ]، عن النبي قال: (( البَيِّعان بالخيار ما لم يتفرقا، فإن صَدقا وبيَّنا، بُورك لهما في بيعهما، وإن كذبا وكتما مُحِق بركةُ بيعهما )) .
    106- عن حميد قال: سئل أنس بن مالك [ رضي الله عنه ]، عن كسب الحجَّام فقال: احتجم رسول الله ، حجمه أبو طيبة، فأمر له بصاعين من طعام، وكلَّم أهله فوضعوا عنه من خراجه وقال: (( إن أفضل ما تداويتم به الحجامةُ، أو هو من أمثلِ دوائكم )) .
    107- عن خولة بنتِ حكيم السُلَمية [ رضي الله عنها ]، تقـول: سمعت رسـول الله  يقول: (( مَنْ نزلَ منزلاً، ثم قال: أعوذ بكلمات الله التامات من شَرِّ ما خلق، لم يَضُرَّه شيء حتى يرتَحِل من مَنْزِلِه ذلك )) .
    108- عن زيد بن خالد الجُهني [ رضي الله عنه ]، عن رسـول الله  أنـه قال: (( من جَهَّز غازياً في سبيل الله فقد غزا، ومن خَلَفَهُ في أهله بخير فقـد غزا )) .
    109- عن سعد بن أبي وقاص [ رضي الله عنه ]، قال: خَلّفَ رسول الله  عليّ ابن أبي طالب في غزوة تبوك، فقال: يا رسول الله تُخَلِّفُنِي في النِّساء والصِبيان؟ فقال: (( أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى غير أنه لا نَبِيَّ بعدي )) .
    110- عن زيد بن ثابت [ رضي الله عنه ]، قال: تسحَّرنَا مع النَّبِيّ صَلَّىْ اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم ثمَّ قامَ إلى الصلاةِ ، قلت: كم كانَ بين الأذانِ والسحورِ ؟ قال: قدر خمسينَ آيةً .
    111- عن سلمان [ رضي الله عنه ]، قال: سمعت رسول الله  يقول: (( رباط يوم وليلة، خير من صيام شهر وقيامه. وإن مات جرى عليه عملهُ الذي كان يعمله، وأُجْرِيَ عليه رِزقُه، وأمِنَ الفَتَّان )) .
    112- عن سهل بن حُنَيف [ رضي الله عنه ]، أن النبي  قال: (( من سأل اللهَ الشهادةَ بصدق، بَلّغَهُ الله منازلَ الشهداء وإن مات على فراشه )) .
    113- عن عائشة [ رضي الله عنها ]، زوج النبي أنهـا قالت: مـا خُيِّرَ رسول الله  بين أمرين إلا أخذ أيسرَهما ما لم يكن إثماً، فإن كان إثماً كان أبعد الناس منه، وما انتَقَمَ رسول الله  لنفسه إلا أن تُنتهك حُرْمةُ الله عز وجل .
    114- عن عائشة [ رضي الله عنها ]، قالت: دخل عَلَيَّ رسول الله  وقد سترت سهوةً لي بقِرَامٍ فيه تماثيل، فلما رآه هتكه، وتَلَوَّنَ وجهُه، وقال: (( يا عائشـة أشدُ الناس عذابا عند الله يوم القيامة الذين يُضَاهون بخلق الله تعالى ))، قالت عائشة: فقطعناه فجعلنا منه وسادة أو وسادتين .
    115- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قالوا يا رسول الله: إنك تداعبنا قال: (( إني لا أقول إلا حقا )) .
    116- عن أنس بن مالك [ رضي الله عنه ]، قال: قال النبي : (( تسحروا فإن في السحور بركة )) .
    117- عن عبد الله بن عمرو [ رضي الله عنهما ]، بلغ النبيَّ  أني أسرد الصوم وأصلي الليل فإمّا أرسل إلي وإما لقيته فقال: (( ألم أُخْبَر أنك تصوم ولا تفطر وتصلي، فصم وأَفْطِر وقم ونم، فإن لعينك عليك حظا وإن لنفسك وأهلك عليك حظا )) قال: إني لأقوى لذلك. قال: (( فصم صيام داود عليه السلام )) قال: وكيف؟ قال: (( كان يصوم يوما ويفطر يوما ولا يفر إذا لاقى )) قال: من لي بهذه يا نبي الله .
    118- عن أنس بن مالك [ رضي الله عنه ]، قال: مَرّ النَّبِيُّ صَلَّىْ اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم بامرأة تبكي عند قبرٍ فقال: (( اتقي الله واصبري )). قالت: إليكَ عنِّي فإنكَ لم تُصَب بمصِيبتِي، ولَم تَعرفهُ، فقيل لها: إنه النَّبِيّ صَلَّىْ اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم، فأتت بابَ النَّبِيِّ صَلَّىْ اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم فلم تجِدْ عنده بوَّابينَ ، فقالت: لم أَعْرِفْكَ، فقالَ: (( إنَّمَا الصَّبْرُ عند الصدمةِ الأولى )) .
    119- عن الزبير بن العوام [ رضي الله عنه ]، عن النبي  قال: (( لأن يأخذ أحدكم حبله فيأتي بحزمة الحطب على ظهره فيبيعها فيكف الله بها وجهه خير له من أن يسأل الناس أعطوه أو منعوه )) .
    120- عن عائشة [ رضي الله عنها ]، قالت: كان النبي  يتحرى يوم صوم الاثنين والخميس .
    121- عن أبي سعيد الخدري [ رضي الله عنه ]، قال: كنت في مجلس من مجالس الأنصار إذ جاء أبو موسى كأنه مذعور فقال: استأذنتُ على عمر ثلاثاً فلم يؤذن لي فرجعت، فقال: ما منعك. قلت: استأذنت ثلاثا فلم يؤذن لي فرجعت، وقال رسول الله : (( إذا استأذن أحدكم ثلاثاً فلم يُؤذن له فليرجع )). فقال: والله لتقيمن عليه بينة. أمنكم أحد سمعه من النبي ، فقال أبي بن كعب: والله لا يقوم معك إلا أصغر القوم فكنت أصغر القوم، فقمت معه فأخبرت عمر أن النبي  قال ذلك .
    122- عن أبي سعيد [ رضي الله عنه ]، عن النبي  قال: (( التاجر الصدوق الأمين مع النبيين والصديقين والشهداء )) .
    123- عن عبد الله بن عمر [ رضي الله عنهما ]، أن رسول الله  قال: (( عُذِّبت امرأةٌ في هرةٍ، سجنتها حتى ماتت، فدخلتْ فيها النارَ، لا هي أطعْمتها ولاسقَتها إذْ حبستها، ولا هي تَرَكَتْها تأكلُ من خَشَاشِ الأرضِ )) .
    124- عن عبد الله بن عمر [ رضي الله عنهما ]، أن رسول الله قال: (( إنّ الذي يجُرُّ ثيابه من الخُيَلاء لا ينظر الله إليه يوم القيامة )) .
    125- عن معاوية [ رضي الله عنه ]، يقول: سمعت النَّبِيّ صَلَّىْ اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يقول: (( من يُرِدِ الله به خيراً يُفقهه في الدِّين, وإنِّما أنا قاسم والله يُعطي، ولن تزال هذه الأمة قائمة على أمر الله لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله )) .
    126- عن عمر بن الخطاب [ رضي الله عنه ]، قال: دخلت على رسول الله صَلَّىْ اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم وهو على حَصِيْر، قال: فجلست فإذا عليه إزار وليس عليه غيره, وإذا الحَصِيْر قد أثر في جنبه, وإذا أنا بقبضة من شعير نحو الصاع، وقَرَظ في ناحية في الغرفة، وإذا إهاب معلق فابْتَدَرَتْ عيناي فقال: (( ما يبكيك يا ابن الخطاب )) ؟ فقلت: يا نبي الله ومالي لا أبكي وهذا الحَصِيْر قد أثّر في جنبك، وهذه خزانتك لا أرى فيها إلا ما أرى، وذلك كسرى وقيصر في الثمار والأنهار, وأنت نبي الله وصَفْوَتُه وهذه خزانتك قال: (( يا ابن الخطاب ألا ترضى أن تكون لنا الآخرة ولهـم الدنيا )) ؟ قلت: بلى .
    127- عن عبد الله بن عمر [ رضي الله عنهما ]، قال أخذ رسول الله  بمنكبي فقال: (( كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل ))، وكان ابن عمر يقول: إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء وخذ من صحتك لمرضك ومن حياتك لموتك .
    128- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أنّ رسول الله  قال: (( تُفتَح أبواب الجنة يوم الاثنين ويوم الخميس فيغفر لكل عبد لا يشرك بالله شيئا إلا رجلاً كانت بينه وبين أخيه شحناء فيقال: أَنظِرُوا هذين حتى يصطلحا، أَنظِرُوا هذين حتى يصطلحا، أَنْظِرُوا هذين حتى يصطلحا )) .
    129- عن عبد الله بن مسعود [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله، وأني رسول الله إلا بإحدى ثلاث: الثَيِّبُ الزاني، والنفسُ بالنفس، والتاركُ لدينه المفارقُ للجماعة )) .
    130- عن أبي الجعد الضمري وكانت له صحبة أن رسول الله  قال: ((من ترك ثلاث جمع تهاونا بها طبع الله على قلبه )) .
    يتبع<<<<<<

  6. #5
    تابع
    131- عن عبد الله بن عمر [ رضي الله عنهما ]، قال: كان الرجل في حياة رسول الله إذا رأى رؤيا قَصَّها على رسول الله ، فتمنيتُ أن أرى رؤيا أقُصُّها على النبي ، قال: وكنت غلاماً شاباً عَزَباً، وكنت أنام في المسجد على عهدِ رسول الله ، فرأيت في النَوم كأنَّ مَلَكين أخذاني فذهبا بي إلى النار، فإذا هي مَطْوِيَّةٌ كَطَيِّ البِئر، وإذا لها قَرْنَان كَقَرْنَي البِئر، وإذا فيها ناسٌ قد عَرفْتهُم، فَجعلتُ أقولُ: أعوذُ بالله من النَّارِ، أعوذُ بالله من النار، أعوذ بالله من النار، قال: فلقيهما ملك، فقال لي: لَمْ تُرَع؛ فقصصتها على حفصة، فقصّتها حفصة على رسول الله ، فقال النبي: (( نِعمَ الرجل عبد الله، لو كان يُصَلي من الليل )) قـال سالم: فكان عبد الله بعد ذلك لا ينام من الليل إلا قليلاً .
    132- عن معاوية [ رضي الله عنه ]، قال: سمعت رسول الله  يقول: (( المؤذنون أطول الناس أعناقاً يوم القيامة )) .
    133- عن عبد الله بن عمر [ رضي الله عنهما ]، قال: قال رسول الله : (( أعطوا الأجير أجره قبل أن يجف عرقه )) .
    134- عن عمر بن الخطاب [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( إنما الأعمال بالنية، وإنما لامرئ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله، فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها، أو امرأة يتزوجها فهجرتُه إلى ما هاجر إليه )) .
    135- عن عبد الله بن مسعود [ رضي الله عنه ]، قال: لما كانَ يومَ حنين آثَرَ النَّبِيُّ صَلَّىْ اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم أناُساً في القسمةِ فأعطَى الأقرعَ بن حابس مائةً من الإبلِ وأعطى عُيينةَ مثلَ ذلك وأعطى أنُاساً من أشرافِ العربِ وآثرَهُم يومئذٍ في القسمةِ. قالَ رجلٌ: واللهِ إنَّ هذه القِسمَةَ ما عُدِلَ فيها وما أرُيدَ فيها وجهُ الله، فقلت: والله لأخبرنَّ النَّبِيّ صَلَّىْ اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم, فأتيتُهُ فأخبرتُهُ بما قالَ: قال: فتغير وجهه حتى كان كالصِّرف ثم قال: (( فمنْ يعدِلْ إذا لم يعدل اللهُ ورسولُهُ, رحم اللهُ موسى قد أُوذِيَ بأكثرَ من هذا فَصَبَرَ )) .
    136- عن عبد الله بن عمرو [ رضي الله عنهما ]، يقول جاء رجل إلى النبي  فاستأذنه في الجهاد فقال: (( أَحَيٌّ والداك ؟)) قال: نعم. قال: (( ففيهما فجاهد )) .
    137- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، يقول: قال النبي أو قال أبو القاسم : (( بينما رجل يمشي في حُلّة تعجبه نفسه مُرَجِّلٌ جمته إذْ خسف الله به فهو يتجلجل إلى يوم القيامة )) .
    138- عن هشام بن زيد قـال: دخلت مع أنس [ رضي الله عنه ]، على الحكم ابن أيوب فرأى غلماناً أو فتياناً نصبو دجاجة يرمونها فقال أنسٌ: نهى النبيّ  أن تُصْبَرَ البهائم .
    139- عن وحشي بن حرب [ رضي الله عنه ]، أن أصحاب رسول الله  قالوا: يا رسول الله: إنا نأكل ولا نشبع؟ قال: (( فلعلكم تفترِقون ))!؟ قالوا: نعم، قال: (( فاجتمعوا على طعام، واذكروا اسم الله، يُبَارَكْ لكم فيه )) .
    140- عن عبد الله بن عمرو [ رضي الله عنهما ]، عن النبي  قال: (( ليس الواصل بالمكافئ ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها )) .
    141- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، عن النبي  قال: (( يجيء القرآن يوم القيامة فيقول: يا رب حَلِّهِ فيلبس تاج الكرامة، ثم يقول: يا رب زده فيلبس حلة الكرامة، ثم يقول: يا رب ارضَ عنه فيرضى عنه، فيقال له : اقرأ و ارق وتزاد بكل آية حسنة ))
    142- عن أبي أُمامة الباهلي [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( أنا زعيمٌ ببيتٍ في رَبَض الجنة، لِمن تَرك المِراءَ وإن كان مُحِقًّا، وببيت في وَسَط الجنة لِمن ترك الكذب وإن كان مازِحاً، وببيتٍ في أعلى الجنة لمن حَسَّن خُلُقَهُ )) .
    143- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: سمعت رسول الله  يقول: (( من أنفق زوجين من شيء من الأشياء في سبيل الله دُعي من أبواب - يعني الجنة - يا عبد الله هذا خير، فمن كان من أهل الصلاة دُعي من باب الصلاة, ومن كان من أهل الجهاد دُعي من باب الجهاد, ومن كان من أهل الصدقة دُعي من باب الصدقة, ومن كان من أهل الصيام دُعي من باب الصيام وباب الريان )) فقال أبو بكر: ما على هذا الذي يُدعَى من تلك الأبواب من ضرورة وقال: هل يُدعى منها كلها أحد يا رسول الله قال: (( نعم وأرجو أن تكون منهم يا أبا بكر )) .
    144- - عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، عن النبي  قال: (( من أخذ أموال الناس يريد أداءها أَدَّى الله عنه، ومن أخذ يريد إتلافها أتلفه الله )) .
    145- عن عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( لا تَصُم المرأة وبعلها شاهد إلا بإذنه ولا تأذن في بيته وهو شاهد إلا بإذنه, وما أنفقت من كسبه من غير أمره فإن نصف أجره له )) رواه البخاري ومسلم .
    146- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: ما عاب النبي  طعاما قط إن اشتهاه أكله وإلا تركه .
    147- عن أبي الدرداء [ رضي الله عنه ]، عن النبي قال: (( من ردَّ عن عِرْض أخيه، ردَّ الله عن وجهه النار يوم القيامة )) .
    148- عن أبي الدرداء [ رضي الله عنه ]، قال: سمعت رسـول الله  يقـول: (( ما من ثلاثة في قرية ولا بدو، لا تقام فيهم الصلاة إلا قد استحوذ عليهم الشيطـان، فعليكم بالجماعـة، فإنمـا يأكل الذئب القاصية )) يعني الغنم المتفرقة .
    149- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، عن النبي  قال: (( ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة ومنبري على حوضي )) .
    150- عن أبي بَرْزَة (( نضلة بن عبيد الأسلمي )) [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( لا تزولُ قدما عبدٍ يوم القيامة، حتى يُسأل عن عُمُره فيمَ أفناه؟ وعن علمه فيِم فَعَل ؟ وعن مَاله منْ أين اكتَسبه، وفيمَ أنفقه ؟ وعن جِسمه فيم أَبْلاه ؟ )) .
    151- عن أبي بَرزَة [ رضي الله عنه ]، قال: كان رسول الله  يقول بـأَخَرَة – [ يعني آخر جلوسه ] – إذا أراد أن يَقومَ من المجلس: (( سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفُرك وأتوبُ إليك ))، فقال رجل: يا رسول الله، إنك لتقول قولا ما كُنتَ تقوله فيما مضى؟ قال: (( كفارةٌ لما يكون في المجلس )) .
    152- عن أبي موسى [ رضي الله عنه ]، عن النبي  قال: (( مثل الجليس الصالح والسوء كحامل المسك ونافخ الكير، فحامل المسك إما أن يحذيك وإما أن تبتاع منه وإما أن تجد منه ريحاً طيبة، ونافخ الكير إما أن يُحرقَ ثيابك وإما أن تجد ريحا خبيثة )) .
    153- عن أبي سعيد الخدري [ رضي الله عنه ]، عن النبي  قال: (( إياكم والجلوس في الطرقات)) قالوا: يا رسول الله ما لنا بد من مجالسنا نتحدث فيها قال رسول الله : (( فإذا أبيتم إلا المجلس فأعطوا الطريق حقه)) قالوا: وما حقه ؟ قال: ((غض البصر وكف الأذى ورد السلام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر)) .
    154- عن أبي سعيد الخدري [ رضي الله عنه ]، عن النبي قال: (( لا تُصاحبْ إلا مؤمناً، ولا يأكلْ طعامك إلا تقي )) .
    155- عن عبد الله بن عمرو بن العاص [ رضي الله عنهما ]، قال: قال لي رسول الله : (( يا عبد الله لا تكن مثل فلان كان يقوم الليل فترك قيام الليل )) .
    يتبع<<<<<

  7. #6
    تابع
    156- عن عائشة [ رضي الله عنها ]، أن امرأة من بني مخزوم سرقت فقالوا: من يُكلّم فيها النبي  ؟ فلم يَجْترئ أحد أن يكلمه، فكلمه أسامة بن زيد، فقال: (( إن بني إسرائيل كان إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف قطعوه، لو كانت فاطمة لقطعت يدها )) .
    157- عن جبير بن مطعم [ رضي الله عنه ]، أنه بينما يسير هو مع رسول الله ، ومعه الناس مقفله من حنين، فعَلِقه الناس يسألونه حتى اضطروه إلى سَمُرَة، فخطفت رداءه، فوقف النبي  فقال: (( أعطوني ردائي، لو كان لي عدد هذه العِضَاه نَعَماً لقسمته بينكم، ثم لا تجدوني بخيلاً ولا كذوباً ولا جباناً )) .
    158- عن عثمان بن عفان [ رضي الله عنه ]، قال: كان النبي  إذا فَرغ من دفن الميت، وقف عليه فقال: (( استغفروا لأخيكم، وسَلُوا له بالتثبيتَ، فإنَّه الآن يُسأل )) .
    159- عن أبي كريمة (( المقدام بن معدي كرب )) [ رضي الله عنه ]، قال: سمعت رسول الله  يقول: (( ما ملأ آدميٌّ وِعاءً شراً من بطنٍ، بحَسْب ابن آدم أُكُلاَتٍ يُقمن صُلْبه، فإن كان لا محالةَ، فثلثٌ لطعامه، وثلثٌ لشرابه، وثلثٌ لِنَفَسِه )) .
    160- عن فَضَالة بن عبيد الأنصاري [ رضي الله عنه ]، أنه سمع رسول الله  يقول: (( طـوبى لمن هُدِيَ إلى الإسلام، وكان عيشه كفافاً، وقنِعَ )) .
    161- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أن النبي  قال: (( إياكم والحسدَ، فإن الحسدَ يأكل الحسناتِ كما تأكل النارُ الحطبَ، أو قال: العُشبَ )) .
    162- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( أكملُ المؤمنين إيماناً أحسنهُم خُلُقاً، وخيارُكُم خياركم لِنِسَائِهِم خُلُقا )) .
    163- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: سُئل رسول الله  عن أكثر ما يُدخِل الناسَ الجنَّةَ ؟ قال: (( تقْوى اللهِ وحُسنُ الخُلقُ ))، وسُئل عن أكثرِ ما يُدخلُ الناسَ النارَ ؟ فقال: (( الفَمُ، والفَرْجُ )) .
    164- عن جابر بن عبد الله وأبي طلحة بن سهل الأنصاري [ رضي الله عنهم ]، يقولان: قال رسول الله : (( ما من امرئ يَخْذُل امرأً مسلما في موضع تُنْتَهَكُ فيه حُرْمَتُه ، ويُنْتَقَصُ فيه من عِرضه إلا خذله الله في موطن يحب فيه نصرته ، وما من امرئ ينصر مسلما في موضع ينتقص فيه من عرضه ، وينتهك من حرمته إلا نصره الله في موطن يحب نصرته )) .
    165- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( أكثروا ذكر هاذم اللذات )) يعني الموت .
    166- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( ثلاث دَعَوَاتٍ مُستَجابَاتٌ لا شكَّ فيهن: دعوةُ المظلوم، ودعوةُ المسافر، ودعوةُ الوالد على ولده )) .
    167- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( من تعلم علماً مِمّا يُبْتَغَى به وجه الله عز وجل، لا يتعلمه إلا ليصيبَ به عَرَضاً من الدنيا لم يجد عَرْف الجنة يوم القيامة )) يعني: ريحها .
    168- عن ثوبان [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها ))، فقال قائل: ومن قلة نحن يومئذ ؟ قال: (( بل أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم، وليقذفن الله في قلوبكم الوهن )) فقال قائل: يا رسول الله وما الوهن ؟ قال: (( حب الدنيا وكراهية الموت )) .
    169- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( من يضمن لي ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنة )) .
    170- عن ابن عمر [ رضي الله عنهما ]، قال: خطبنا عمر بالجابية فقال: يا أيها الناس إني قمت فيكم كمقام رسول الله  فينا فقال: (( أوصيكم بأصحابي ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم، ثم يَفْشُو الكذب، حتى يَحْلِفَ الرجل ولا يُسْتَحْلَف، ويَشْهد الشاهد ولا يُسْتَشْهَد، ألا لا يَخْلونَّ رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان، عليكم بالجماعة وإياكم والفرقة، فإن الشيطان مع الواحد وهو من الاثنين أبعد، من أراد بَحْبوحة الجنة فليلزم الجماعة، من سرته حسنته وساءته سيئته فذلك المؤمن )) .
    171- عن جابر بن عبد الله [ رضي الله عنهما ]، أن رسول الله  قال: (( رحم الله رجلا سمحا إذا باع، وإذا اشترى، وإذا اقتضى )) .
    172- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، عن النبي  قال: (( ما جلسَ قوم مجلساً لم يذكروا اللهَ فيه، ولم يُصَلُّوا على نَبِيّهم، إلا كان عليهم تِرةٌ، فإن شاء عذبهم، وإن شاء غفر لهم )) .
    173- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: سمعت رسول الله  يقول: (( ألا إنّ الدنيا ملعونةٌ، ملعونٌ ما فيها، إلا ذكرُ الله تعالـى، ومـا والاه، وعالمٌ أو متعلم )) .
    174- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( لا يلجُ النارَ رجلٌ بكى من خشية الله، حتى يعودَ اللبنُ في الضَّرع، ولا يجتمع غُبار في سبيل الله، ودُخانُ جهنَّم )) .
    175- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( من سُئِل عن عِلم ثم كتَمه، أُلْجِمَ يوم القيامة بِلِجَامٍ من نَارٍ )) .
    176- عن عائشة [ رضي الله عنها ]، قالت: قال رسول الله : (( إن أطيب ما أكلتم من كسبكم وإن أولادكم من كسبكم )) .
    177- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، عن النبي  في الصلاة على الجنازة أنه قال: (( اللهم أنت ربها، وأنت خلقتها، وأنت هديتها للإسلام، وأنت قبضت روحها، وأنت أعلم بِسِرِّها وعلانيتها، جئناك شفعاء، فاغفر لهُ )) .
    178- عن أم حبيبة [ رضي الله عنها ]، قالت: قال رسول الله : (( من حافظ على أَرْبعِ ركعات قبل الظهر، وأربعٍ بعدها، حرَّمه الله على النار )) .
    179- عن أنس [ رضي الله عنه ]، قال: سمعت رسول الله  يقول: (( قال الله: يا ابنَ آدم، إنك ما دعوتني ورجوتني، غفرتُ لك على ما كان فيك ولا أُبالي، يا ابنَ آدم، لو بلغتْ ذنوبُك عَنَان السماء، ثم استغفرتني غفرتُ لك ولا أبالي، يا ابنَ آدم، إنك لو أتيتني بقُراب الأرض خطايا، ثم لقيتني لا تُشركُ بي شيئاً، لأتيتك بقُرابها مغفرةً )) .
    180- عن أنس [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( ما كان الفُحش في شيء إلا شَانَه، وما كان الحياءُ في شيء إلا زانه )) .
    يتبع<<<<<<

  8. #7
    تابع
    181- عن شداد بن أوس [ رضي الله عنه ]، عن النبي  قال: (( سيد الاستغفار أن تقول اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي، وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ))، قال: (( ومن قالها من النهار موقنا بها فمات من يومه قبل أن يمسي فهو من أهل الجنة، ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنـة )) .
    182- عن أنس [ رضي الله عنه ]، أن النبي  جـاء إلى سعـد بـن عُبـادة، [ رضي الله عنه ]، فجاء بخبز وزيتٍ، فأكل، ثم قال النبي : (( أفطر عندكم الصائمون، وأكل طعامكم الأبرار، وصلت عليكم الملائكة )) .
    183- عن أنس [ رضي الله عنه ]، أن النبي  قال: (( جاهدوا المشركين بأموالكم، وأنفسكم، وألسنتكم )) .
    184- عن أوس بن أوس [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( إن من أفضل أيامكم يومَ الجمعة، فأكثروا عَلَيَّ من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضةٌ عليَّ )) .
    185- عن علي [ رضي الله عنه ]، أن فاطمة اشتكت ما تلقى من الرحى مما تطحن, فبلغها أن رسول الله  أتى بِسَبْي فأتته تسأله خادما فلم توافقه فذكرت لعائشة، فجاء النبي  فذكرت ذلك عائشة له فأتانا وقد دخلنا مضاجعنا فذهبنا لنقوم، فقال: (( على مكانكما )) حتى وجدت بَرْد قدميه على صدري، فقال: (( ألا أدلكما على خير مما سألتماه إذا أخذتما مضاجعكما فكِّبرا الله أربعاً وثلاثين واحمدا ثلاثاً وثلاثين وسبّحا ثلاثاً وثلاثين فإن ذلك خير لكما مما سألتماه )) .
    186- عن عبادة بن الصامت [ رضي الله عنه ]، عن النبي  قال: (( من تَعَارّ من الليل فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، الحمد لله، وسبحان الله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، ثم قال: اللهم اغفر لي، أو دعا استجيب له، فإن توضأ وصلى قبلت صلاته )) .
    187- عن ابن عباس [ رضي الله عنهما ]، عن النبي  قال: (( البركَة تنزِل وسَط الطعام، فكُلوا مِن حافَّتَيه ولا تأكلوا من وسطه )) .
    188- عن سليمان بن صرد [ رضي الله عنه ]، قال: كنت جالسا مع النبي  ورجلان يستبان, فأحدهما احمر وجهه وانتفخت أوداجه، فقـال النبي : (( إني لأعلم كلمة لو قالها ذهب عنه ما يجد، لو قال: أعوذ بالله من الشيطان ذهب عنه ما يجد ))، فقالوا له: إن النبي  قال: (( تعوذ بالله من الشيطان )). فقال: وهل بي جنون؟!
    189- عن أم سلمة [ رضي الله عنها ]، زوج النبي  قالت: استيقـظ رسـول الله  ليلة فزعا يقول: (( سبحان الله، ماذا أنزل الله من الخزائن! وماذا أنزل من الفتن! من يوقظ صواحب الحجرات؟ يريد أزواجه لكي يصلين، رب كاسية في الدنيا عارية في الآخرة .
    190- عن أنس بن مالك [ رضي الله عنه ]، يقول: كان أبو طلحة أكثر أنصاري بالمدينة مالاً من نخل، وكان أحب أمواله إليه بَيْرَحَى، وكانت مستقبلة المسجد وكان رسول الله  يدخلها ويشرب من ماء فيها طيب، قال أنس: فلما أُنْزِلت هذه الآية  لن تنالوا البرّ حتى تنفقوا مما تحبون  قام أبو طلحة إلى رسول الله  فقال: يا رسول الله إن الله تبارك وتعالى يقول:  لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون  وإن أحب أموالي إِليَّ بَيْرُحى وإنها صدقة لله أرجو بِرّها وذُخْرَها عند الله، فَضَعْها يا رسول الله حيث أراك الله، قال: فقال رسول الله : (( بَخٍ ذلك مال رابح، ذلك مال رابح، وقد سمعتُ ما قلت, وإني أرى أن تجعلها في الأقربين ))، فقسمها أبو طلحة في أقاربه وبني عمه .
    191- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، عن النبي  قال: (( اجتنبوا السبع الموبقات ))، قالوا: يا رسول الله وما هن؟ قال: (( الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرّم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات )) .
    192- عن ابن عباس [ رضي الله عنهما ]، عن النبي فيما يروي عن ربه عز وجل قال: (( إن الله كتب الحسنات والسيئات ثم بين ذلك، فمن همَّ بحسنة فلم يعملها كتبها الله له عنده حسنة كاملة، فإن هو همَّ بها وعملها كتبها الله له عنده عشر حسنات، إلى سبعمائة ضعف، إلى أضعاف كثيرة، ومن همَّ بسيئة فلم يعملها كتبها الله له عنده حسنة كاملة، فإن هو همَّ بها فعملها كتبها الله له سيئة واحدة )) .
    193- عن عائشة [ رضي الله عنها ]، قالت: قال رسول الله : (( عشر من الفطرة: قَصُّ الشارب، وإعفاء اللحية، والسواك، واستنشاق الماء، وقص الأظفار، وغسل البراجم، ونتف الإبط، وحلق العانة، وانتقاص الماء )) قال زكريا: قال مصعب: ونسيت العاشرة إلا أن تكون المضمضة )) .
    194- عن ابن عمر [ رضي الله عنهما ]، قال: قال رسول الله : (( لا تُكثِروا الكلام بغير ذكر الله، فإن كثرة الكلام بغير ذكر الله تعالى، قسوة للقلب, وإن أبعد الناس من الله القلب القاسي )) .
    195- عن ابن عمر [ رضي الله عنهما ]، عن النبي قال: (( الإسبال في الإزار، والقميصِ، والعِمَامةِ، من جَرّ منها شيئاً خُيلاء، لا ينظر الله إليه يـوم القيامة )) .
    196- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( من تصدق بعدل تمرة من كسب طيب ولا يقبل الله إلا الطيب وإن الله يتقبلها بيمينه، ثم يربيها لصاحبه كما يربي أحدكم فَلُوَّهُ حتى تكون مثل الجبل )) .
    197- عن عبد الله ابن مسعود [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( من نزلت به فاقَةٌ فأَنْزلها بالناس، لم تُسَدَّ فاقته، ومن نزلت به فاقة فأنزلها بالله، فَيُوشِكُ اللهُ له بِرِزق عاجِل أو آجل )) .
    198- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أن رسول الله  قال: (( لا يمنع جار جاره أن يَغْرِزَ خشبة في جداره )) ثم يقول أبو هريرة: مالي أراكم عنها معرضين والله لأرمين بها بين أكتافكم .
    199- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أن رسول الله  قال: (( يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد، يضرب كل عقدة عليك ليل طويل فارقد، فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة، فإن توضأ انحلت عقدة، فإن صلى انحلت عقدة، فأصبح نشيطا طيب النفس، وإلا أصبح خبيث النفس كسلان )) .
    200- عن ابن عباس [ رضي الله عنهما ]، قال: (( كان رسول الله  يبيت الليالي المتتابعة طاوياً وأهله لا يجدون عشاء، وكان أكثر خبزهم خبز الشعير )) .
    201- عن عبد الله بن عمرو [ رضي الله عنهما ]، قـال: قـال رسول الله : (( الرَّاحِمُون يَرْحَمُهُم الرَّحْمَنْ، ارْحَمُوا مَنْ فِي الأرض يَرّحْمكُم مَنْ فِي السماء، الرحم شُجْنَةٌ من الرحمن فمن وصلها وصله الله ومن قطعها قطعه الله )) .
    202- عن بريدة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( من حلف فقال: إني بريء من الإسلام، فإن كان كاذباً، فهو كما قال، وإن كان صادقاً، فلن يرجع إلى الإسلام سالماً )) .
    203- عن أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط [ رضي الله عنها ]، أنها سمعت رسول الله  وهو يقول: (( ليس الكذاب الذي يُصلح بين الناس، ويقول خيراً وينمي خيراً )) .
    204- عن زيد بن خالد الجهني [ رضي الله عنه ]، قال: قـال رسـول الله : (( مَنْ فَطَّر صائماً، كان له مثلُ أَجْره، غيرَ أنَّه لا ينقُص مِن أجر الصائم شيئاً )) .
    205- عن عبد الله بن عُمر [ رضي الله عنهما ]، كان يقول للرجل إذا أراد سفراً: ادنُ مِنّي أُوَدِّعْك، كما كان رسول الله  يودّعنا!! فيقول: (( أستودع الله دينك، وأمانتك، وخواتيم عَمَلك )) .
    206- عن بُسر بن سعيد أن زيد بن خالد [ رضي الله عنه ]، أرسله إلى أبي جُهيم يسأله ماذا سمع من رسول الله  في المارِّ بين يدي المصلي؟ فقال أبو جهيم: قال رسول الله : (( لو يعلم المارُّ بين يدي المصلي ماذا عليه؟ لكان أن يقف أربعين؛ خيراً له من أن يمر بين يديه )). قال أبو النضر: لا أدري أقال أربعين يوماً، أو شهراً، أو سنـةً .
    207- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، عن النبي  قال: (( أما يخشى أحدكم، أو ألا يخشى أحدكم إذا رفع رأسه قبل الإمام، أن يجعل الله رأسه رأس حِمارٍ ؟ أو يجعل الله صورته صورة حِمارٍ ؟ )) .
    208- عن سمرة بن جندب [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( لا تلاعنوا بلعنة الله، ولا بغضبه، ولا بالنار )) .
    209- عن أسامة بن زيد [ رضي الله عنهما ]، قال: سمعت رسول الله  يقـول: (( يُجاء بالرجل يوم القيامة فَيُلْقَى في النار فتندلق أَقْتَابه في النار، فيدور كما يدور الحمار برحاه، فيجتمع أهل النار عليه فيقولون: أي فلان ما شأنك أليس كنت تأمرنا بالمعروف وتنهانا عن المنكر؟ قال: كنت آمركم بالمعروف ولا آتيه، وأنهاكم عن المنكر وآتيه )) .
    210- عن سعد بن أبي وقاص [ رضي الله عنه ]، قال: سمعت رسول الله  يقول: (( إن الله يحب العبد التقي الغني الخفي ))
    يتبع>>>>>

  9. #8
    تابع
    211- عن سهل بن سعد [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( اثنتانِ لا تُردان، أو قَلّما تُردّان: الدعاء عند النداء، وعند البأس حين يُلحِمُ بعضهم بعضاً )) .
    212- عن صخـر بن وداعة الغامدي الصحابي [ رضي الله عنـه ]، أن رسول الله  قال: (( اللهم بارك لأمتي في بكورها ))، وكان إذا بَعَثَ سَرِيَّةً أو جيشاً بعثهم في أول النهار، وكان صخر رجلاً تاجراً، وكان يبعثُ تجارته من أول النهار، فأثرى وكثر مالهُ .
    213- عن معاذ بن جبل [ رضي الله عنه ]، قال: بينا أنا رديفُ النَّبِيّ صَلَّىْ اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم ليسَ بينِي وبينهُ إلا آخرةُ الرَّحلِ، فقال: ((يا معاذ))، قلت: لبيك رسول الله وَسَعدَيكَ، ثم سار ساعة ثم قال: ((يا معاذ)) قلت: لبيك رسول الله وَسَعدَيكَ، ثم سار ساعة ثم قال: ((يا معاذ بن جبل)) قلت: لبيك رسول الله وَسَعدَيكَ، قال: ((هل تدري ما حق الله على عباده)) قلت: الله ورسوله أعلم، قال: ((حق الله على عباده أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئاً)) ثم سار ساعة ثم قال: ((يا معاذ بن جبل)) قلت: لبيك رسول الله وَسَعدَيكَ قال: ((هل تدري ما حق العباد على الله إذا فعلوه)) قلت: الله ورسوله أعلم، قال: ((حق العباد على الله أن لا يعذبهم)) .
    214- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أن رسول الله  أتى المقبرة فقال: ((السلام عليكم دار قوم مؤمنين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، وددت أنّا قد رأينا إخواننا )) قالوا: أو لسنا إخوانك يا رسول الله، قال: (( أنتم أصحابي وإخواننا الذين لم يأتوا بعد )) فقالوا: كيف تعرف من لم يأت بعد من أمتك يا رسول الله؟ فقال: (( أرأيت لو أن رجلا له خيل غُرٌّ محجلة بين ظَهْرَيْ خَيْلٍ دُهْمٍ بُهْمٍ ألا يعرف خيله؟)) قالوا: بلى يا رسول الله، قال: (( فإنهم يأتون غُراً محجلين من الوضوء وأنا فَرَطُهم على الحوض ألا ليُذَادَنَّ رجال عن حوضي كما يُذَاد البعير الضال أناديهم ألا هَلُمَّ )) فيقال: إنهم قد بدلوا بعدك، فأقول: (( سحقا سحقا )) .
    215- عن عائشة [ رضي الله عنها ]، قالت: كان كلامُ رسول الله  كلاماً فصلاً يفهَمُه كلُّ مَنْ سَمِعهُ .
    216- عن عائشة [ رضي الله عنها ]، قالت: قال رسول الله : (( إذا أكل أحدكم فليذكُر اسمَ الله تعالى، فإن نَسِي أن يذكرَ اسمَ الله تعالى في أوّلِه، فليقُلْ: بسمِ الله أولَه وآخِرَه )) .
    217- عن عبادة بن الصامت [ رضي الله عنه ]، من الذين شهدوا بدراً مع رسول الله  ومن أصحابه ليلة العقبة أخبره أن رسول الله  قال وحوله عصابة من أصحابه: (( تعالوا بايعوني على أن لا تشركوا بالله شيئا ولا تسرقوا ولا تزنوا ولا تقتلوا أولادكم ولا تأتوا ببهتان تفترونه بين أيديكم وأرجلكم ولا تعصوني في معروف فمن وفَّى منكم فأجره على الله ومن أصاب من ذلك شيئا فعوقب به في الدنيا فهو له كفارة، ومن أصاب من ذلك شيئا فستره الله فَأَمْرُه إلى الله، إن شاء عاقبه وإن شاء عفا عنه )) قال: فبايعته على ذلك .
    218- عن عبد الله بن بُسرٍ [ رضي الله عنه ]، أن رجلاً قال: يا رسول الله. إن شرائعَ الإسلام قد كَثُرت عَلَيَّ، فأخبرني بشيءٍ أَتشبَّثُ بِهِ؟ قال: (( لا يزال لِسانُك رطباً من ذكر الله )) .
    219- عن عبد الله بن عمـر [ رضي الله عنهمـا ]، قال: قـال رسول الله : (( خيرُ الأصحابِ عند الله خيرُهم لصاحبه، وخيرُ الجيران عـند الله خيرُهـم لجاره )) .
    220- عن عبد الله بن عمرو بن العاص [ رضي الله عنهما ]، عـن النبي قـال: (( يقال لصاحب القرآن: اِقْرَأْ وارْتَقِ، ورَتِّلْ كما كنت ترتلُ في الدنيا، فإن منزلتكَ عند آخرِ آيةٍ تقرؤُها )) .
    221- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: جاء رجل إلى النبي  فقال يا رسول الله أي الصدقة أعظم أجراً؟ قال: (( أن تصدق وأنت صحيح شحيح تخشى الفقر وتأمل الغنى، ولا تمهل حتى إذا بَلَغَتْ الحلقوم قلت: لفلان كذا ولفلان كذا ألا وقد كان لفلان )) .
    222- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( إن الله إذا أحب عبداً دعا جبريل فقال إني أحب فلانا فأحبه قال فيحبه جبريل، ثم ينادي في السماء فيقول: إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء، قال: ثم يوضع له القبول في الأرض، وإذا أبغض عبداً دعا جبريل فيقول: إني أُبغض فلانا فأَبْغِضْه، قال: فَيُبْغِضُه جبريل، ثم ينادي في أهل السماء إن الله يُبْغض فلانا فأبغضوه، قال: فيبغضونه ثم توضع له البغضاء في الأرض )) .
    223- عن علي [ رضي الله عنه ]، أنَّ مكاتباً جاءه، فقال: إني قد عجزت عن كتابتي فأَعِنِّي. قال: أَلاَ أُعلِّمك كلمات عَلَّمَنِيهنَّ رسول الله ، لو كان عليك مثلُ جبلِ صبير دَيناً، أداه الله عنك؟ قال: (( قل: اللهم اكفني بحلالك عن حرامك، وأَغْنِني بِفضلك عمن سواك )) .
    224- عن علي [ رضي الله عنه ]، قال: (( الوتر ليس بحتم، كصلاتكم المكتوبة، ولكن سنَّ رسول الله ، وقال: إن اللهِ وتر يحب الوتر، فأوتروا يا أهل القرآن )) .
    225- عن عمران بن الحصين [ رضي الله عنهما ]، قـال: (( جَاءَ رجل إلى النبي  فقال: السلام عليكم، فردَّ عليه السـلام ثم جَلَسَ، فقـال النبي: (( عشرٌ ))، ثم جاء آخر، فقال: السلام عليكم ورحمة الله، فردَّ عليه، فجلس فقال: (( عِشرون ))، ثم جاء آخر، فقال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فردَّ عليه فجلس، فقال: (( ثلاثون )) .
    226- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، عن النبي : (( قال إن لله تبارك وتعالى ملائكة سيارة فُضُلاً يتتبعون مجالس الذكر فإذا وجدوا مجلسا فيه ذكر قعدوا معهم وحف بعضهم بعضا بأجنحتهم حتى يملؤوا ما بينهم وبين السماء الدنيا، فإذا تفرقوا عرجوا وصعدوا إلى السماء قال: فيسألهم الله عز وجل وهو أعلم بهم من أين جئتم؟ فيقولون: جئنا من عند عباد لك في الأرض يسبحونك ويكبرونك ويهللونك ويحمدونك ويسألونك قال: وماذا يسألوني ؟ قالوا: يسألونك جنتك قال: وهل رأوا جنتي؟ قالوا: لا أي رب, قال: فكيف لو رأوا جنتي؟! قالوا: ويستجيرونك قال: ومم يستجيرونني؟ قالوا: من نارك يا رب قال: وهل رأوا ناري ؟ قالوا: لا. قال: فكيف لو رأوا ناري ؟! قالوا: ويستغفرونك, قال: فيقول: قد غفرت لهم فأعطيتهم ما سألوا وأجرتهم مما استجاروا, قال: فيقولون: رب فيهم فلان عبد خطاء إنما مَرَّ فجلس معهم, قال: فيقول: وله غفرت هم القوم لا يشقى بهم جليسهم )) .
    227- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال قال رسول الله : (( إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا )) قلت: يا رسول الله وما رياض الجنة؟ قال: ((المساجد)) قلت: وما الرَّتْعُ يا رسول الله؟ قال: (( سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر)) .
    228- عن ابن عباس [ رضي الله عنهما ]، قال: كان النبي  يدعو يقول: (( ربّ أَعِنّي ولا تُعِنْ علي، وانصرني ولا تنصر عليّ, وامكر لي ولا تمكر علي, واهدني ويسر الهدى لي, وانصرني على من بغى عليّ، رب اجعلني لك شَكَّاراً لك ذكّاراً لك رهّاباً لك مِطْواعا لك مُخْبِتاً إليك أوَّاهاً منيبا، ربّ تقبل توبتي واغسل حوبتي وأجب دعوتي وثبت حجتي وسدد لساني واهْدِ قلبي واسلل سخيمة صدري )) .
    229- عن معاذ [ رضي الله عنه ]، قال: سمعت رسول الله  يقول: (( قال الله عز وجل: المتحابون فـي جَلالي، لهم مَنابر من نُورٍ، يَغْبِطُهُم النبيون والشُّهداء )) .
    230- عن عقبـة بن عامر [ رضي الله عنه ]، قال: قلت : يا رسول الله ما النجـاة ؟ قال: (( أمسـك عليـك لسانك، وليسعـك بيتك، وابـك على خطيئتك )) .
    231- عن واثلة بن الأسقع [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله  : (( لا تُظهرِ الشماتةَ لأخيك فَيرْحَمَه اللهُ ويَبتْليك )) .
    232- عن يَعيش بن طخفة الغفاري [ رضي الله عنه ]، قال: قال أبي: بينما أنا مضطَجِعٌ في المسجد مِنَ السَحر على بَطني إذا رَجُل يُحَرِّكني برِجله فقال: (( إن هذه ضِجْعة يُبغضِها الله )) قال: فنظرت، فإذا رسول الله  .
    233- عن أبي عمرو، يقول: أخبرنا صاحب هذه الدار وأومأ بيده إلى دار عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: سألت النبي  أيُّ العمل أحبُّ إلى الله ؟ قـال: (( الصلاةُ على وقتها )) قال: ثم أيُّ ؟ قال: (( ثم بِرُّ الوالدين )) قال: ثم أيُّ ؟ قال: (( الجهادُ في سبيل الله )) قال: حَدَّثَنِي بِهِنّ ولو استزدته لزادني )) .
    234- عن سلمة بن يزيد الجعفي [ رضي الله عنه ]، أنه سأل رسول الله  فقال: يا نَبيّ الله أرأيت إن قامت علينا أُمراء يسألونا حقهم ويمنعونا حقنا فما تأمرنا ؟ فَأَعْرَضَ عنه، ثم سأله فَأََعَرَضَ عنه، ثم سأله في الثانية أو في الثالثة، فجذبه الأشعث بن قيس فقال: رسول الله : (( اسمعوا وأطيعوا فإنما عليهم ما حُمّلُوا وعليكم ما حملتم )) .
    235- عن عبد الله بن بريدة عن أبيه [ رضي الله عنه ]، أن امرأة خَذَفَتْ امرأة فأسقطت المخذوفةُ فَرُفِعَ ذلك إلى النبي  فجعل في ولدها خمسمائة شاة ونهى يومئذ عن الخَذْف .
    236- عن عياض بن حِمار المُجاشعي [ رضي الله عنه ]، أن رسول الله  قال ذات يوم في خطبته: (( ألا إنّ ربي أمرني أن أُعلِّمكم ما جَهِلتم مما علَّمني يوميِ هذا ))، وفيه: (( وإنّ الله أوحى إِليَّ أن تواضَعوا، حتى لا يفخرَ أحدٌ على أحد ولا يبغِ أحدٌ على أحد )) .
    237- عن أنس [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( انصر أخاك ظالماً أو مظلوما ))، فقال رجل: يا رسول الله أنصُره إذا كان مظلوما، أفرأيت إذا كـان ظالما كيف أنصُره ؟ قال: (( تَحْجُزُه أو تمنعُه من الظلم، فإن ذلك نَصْرُه )) .
    238- عن أنس بن مالك [ رضي الله عنه ]، قال: لم يكن النبي سبَّاباً، ولا فحَّاشاً، ولا لعَّاناً، كان يقول لأحدنا عند المَعْتِبَة: (( ما له؟ تَرِبَ جبينه )) .
    239- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( إن الله قال: من عادى لي وليَّا فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إليّ عبدي بشيء أحب إليّ مما افترضت عليه, وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به, وبصره الذي يبصر به, ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها، وإنْ سألني لأعُطينه ولئن استعاذني لأُعيذنه، وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن يكره الموت وأنا أكره مساءته )) .

  10. #9
    تابع
    240- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أن رسول الله  قال: (( من صلَّى علَيَّ واحدةً صلَّى اللهُ عليه عَشْراً )) .
    241- عن الطفيل بن أُبَيّ بن كعب عن أبيه [ رضي الله عنهما ]، قال: كان رسول الله  إذا ذهب ثلثا الليل قام فقال: (( يا أيها الناس اذكروا الله، اذكروا الله، جاءت الراجفة، تتبعها الرادفة، جاء الموت بما فيه، جاء الموت بما فيه )) قال أُبَيّ: قلت يا رسول الله إني أُكثِر الصلاة عليك فكَم أجعل لك من صلاتي؟ فقال: (( ما شئت )) قال: قلت: الربع ؟ قال: (( ما شئتَ فإنْ زدت فهو خير لك )) قلت: النصف ؟ قال: (( ما شئتَ فإنْ زدت فهو خير لك)) قال: قلت:فالثلثين ؟ قال: (( ما شئت فإن زدت فهو خير لك)) قلت:أجعل لك صلاتي كلها ؟ قالfrown(إذاً تُكْفَى هَمَّك ويُغفرُ لك ذنبُك )) .
    242- عن أبي أمامة الباهلي [ رضي الله عنه ]، قال: جاء رجل إلى النبي  فقال: أرأيت رجلا غزا يلتمس الأجر والذِّكْرَ ماله، فقال رسول الله : ((لا شيء له)) فأعادها ثلاث مرات يقول له رسول الله : ((لا شيء له)) ثم قال: (( إن الله لا يقبل من العمل إلا ما كان له خالصا وابتغي بـه وجهه )) .
    243- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( أيها الناس إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين فقال:  يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحاً إني بما تعملون عليم  وقال:  يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم  ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يَمدُّ يديه إلى السماء يا رب يا رب ومطعمه حرام ومشربه حرام وملبسه حرام وغُذِّيَ بالحرام فأنى يستجاب لذلك )) .
    244- عن معاذ بن جبل [ رضي الله عنه ]، قال: كنت مع النبي  في سفر، فأصبحت يوماً قريباً منه ونحن نسير, فقلت: يا رسول الله أخبرني بعمل يدخلني الجنة ويباعدني عن النار قال: (( لقد سألتني عن عظيم وإنه ليسير على من يسره الله عليه ، تعبد الله ولا تشركْ به شيئا, وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت، ثم قال: ألا أدلك على أبواب الخير: الصوم جُنّة والصدقة تُطْفئ الخطيئة كما يُطفئ الماء النار، وصلاة الرجل من جوف الليل ثم تلا  تتجافى جنوبهم عن المضاجع  حتى بلغ  جزاء بما كانوا يعملون  ثم قال: ألا أخبرك برأس الأمر كله وعموده وذِرْوة سنامه قلت: بلى يا رسول الله، قال: رأس الأمر الإسلام وعموده الصلاة، وذروة سنامه الجهاد، ثم قال: ألا أخبرك بملاك ذلك كله ؟ قلت: بلى يالبني فأخذ بلسانه قال: ((كُفّ عليك هذا)) فقلت: يا نبي الله وإنّا لمؤاخذون بما نتكلم به؟ فقال: ((ثكلتك أمك يا معاذ، وهل يَكُبُّ الناس في النار على وجوههم أو على مناخرهم إلا حصائدُ ألسنتهم)) .
    245- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، قال: قـال رسول الله : (( أكثـرُ عذابِ القَبر مـن البَول )) .
    246- عن رافع بن خديج وسهل بن أبي [ رضي الله عنهما ]، أتيا خيبر فتفرقا في النخل فقُتِل عبد الله بن سهل فجاء عبد الرحمن بن سهل وحُوَيِّصة ومُحَيِّصة ابنا مسعود إلى النبي  فتكلموا في أمر صاحبهم، فبدأ عبد الرحمن، وكان أصغر القوم، فقال النبي : (( كَبِّرْ الكُبْر ))، قال يحيى: يعني لِيَلِيَ الكلامَ الأكبرُ. وفي رواية: ليبدأ الأكبر .
    247- عن النعمان بن بشير [ رضي الله عنه ]، قال: قال رسول الله : (( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مَثَلُ الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائرُ الجسد بالسَّهر والحُمّى )) .
    248- عن عبد الله بن مسعـود [ رضي الله عنـه ]، قـال: قال رسول الله : (( عليكم بالصدق فإن الصدق يهدي إلى البر، وإن البِرَّ يهدي إلى الجنة، وما يزال الرجل يصدق، ويتحرى الصدق، حتى يُكْتَبَ عند الله صديقاً، وإياكم والكذب، فإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى النـار، وما يزال الرجل يكذب، ويتحرى الكذب حتى يُكْتَبَ عنـد الله كذاباً )) .
    249- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، أن رسول الله  قال: (( أتدرون ما الغيبة)) ؟ قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: (( ذكرك أخاك بما يكره )) قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول ؟ قال: (( إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه فقد بهته )) .
    250- عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ]، عن النبي  قال: (( إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يُلقي لها بالاً يرفعه الله بها درجات، وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالا يهوي بها في جهنم )) .

  11. #10
    إن شاء الله عجبكم الموضوع
    لا تبخلوا بالردود
    وترقبوا 150 الحديث في موضوع ثاني إن شاء الله

  12. #11
    شكرا لك اخي على الاحاديث
    جزاك الله خيراً

  13. #12

  14. #13
    شكرا جزيلا لك اخي على الاحاديث المفيده
    شكرا لك مرة اخرىgooood
    رفع الصور من مواقع خارجية يسبب خلل في المواضيع،
    يرجى رفعها على المرفقات.

  15. #14

  16. #15

  17. #16
    مشكور اخى الكريم

    على الموضوع الرائع

    و هذا الجهد الكبير

    و اعتقد ان الموضوع حيغلق

    لعدم صحة الأحاديث

    مش اقصد كدة

    بس لازم تكتب اخى

    رواة مسلم

    او كدة

    للى رواة او صصحة

    وشكرا

    و اتمنى انة لا يغلق
    معتزل biggrin

  18. #17

  19. #18
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ناطق الشهادة
    مشكور اخى الكريم

    على الموضوع الرائع

    و هذا الجهد الكبير

    و اعتقد ان الموضوع حيغلق

    لعدم صحة الأحاديث

    مش اقصد كدة

    بس لازم تكتب اخى

    رواة مسلم

    او كدة

    للى رواة او صصحة

    وشكرا

    و اتمنى انة لا يغلق
    لا ما يقفل أنا عندي رواة بس ممكن مو كلهم اللي رووا
    وشكرا على التنبيه وعلى المرور

  20. #19
    بارك الله فيك أخي الكريم


    لكن هل تضع لنا المصدر الذي نقلت منه

    مع علمي بصحه اغلب ما نقلته لكن هذا لا يمنع من طلب المصدر للفائدة
    ليس أقسى على النفس من أن تحاور إنسانا قد قرر في داخل نفسه أن يجادلك بلسانه لا بعقلة. (أ.د.ناصر العمر)

  21. #20
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة صدى الصوت
    بارك الله فيك أخي الكريم


    لكن هل تضع لنا المصدر الذي نقلت منه

    مع علمي بصحه اغلب ما نقلته لكن هذا لا يمنع من طلب المصدر للفائدة
    مسابقة الأمير نايف
    وعلى ما أظن تعرفها المسابقة
    للمرحلة الإبتدائية اللي يحفظ 150 حديث
    المركز الأول له 20000 ريال
    المركز الثاني 15000 ريال
    والمرحلة 500حديث مع 250 راوي
    المركزالأول 40000 ريال
    وشكرا على المرور

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter