الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 32
  1. #1

    قصة لكورابيـــــــــــكا ادخلو وشوفوا .........................القصة الثانية

    مراحب شباب مثل ما وعدتكم القصة الثانية جايتكم ......................في الطريق وما بعرف يمكن تعجبكم لو لا بس المهم يلا نبدا
    بس قبل ماا انســــــــــــــــــــى القصة منقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــولة
    فهمتوا ؟
    يلا نبدي
    بسمه تعالى :::

    Book
    by Miss kroooro
    ملاحظات الكاتبة :
    قبل ما ابدأ هذة القصة احب بس اني اقول ان هذة القصة من اكثر قصصي الي احبها لذا فاي انتقاد لها راح يزعجني كثيرا و اتمنى فعلا انها تعجبكم ...
    خلفية عن القصة :
    هذة القصة ليس لها نوع محدد لاني استعملت الانواع جميعا دراما رومانسي ماساوي كوميدي . وتنقسم الى قسمين جزء يتحدث عن الماضي سوف يقتصر على كورور وكورابيكا والجزء الاخر عن الحاضر وسوف يتحدث عن باقي القناصين ومنهم هيسوكا ( حسب طلب الحلوين محبي هيسوكا )
    ..استمتعوا بها ......
    القصة :
    ايام الدراسة تعتبر اجمل ايام الحياة رغم ان اكثر الناس لا يعرفون ذلك فمعظم الطلاب بعد ان تأتي عطله نهاية الاسبوع نراهم يتسارعون الى اللهو واللعب دون اهتمام بالدراسة ....
    ولكن ليس الجميع متساوين فالمواظبون على الدراسة نراهم يفعلون أي شيء من اجل الحصول على علامة اضافية ......
    في احدى المدارس في مدينة يورك المرحلة الثانوية ...كان الاستاذ قد انهى الدرس وهاهو يخبر الطلاب بواجبهم لنهاية الاسبوع ...
    " هذا كل شيء لهذا اليوم ... لا تنسوا ان تكتبوا التقرير اراكم الاسبوع القادم " وبعد هذة الكلمات بدأ الطلاب بالانصراف الا ان احدى التلميذات اقتربت من الاستاذ
    " استاذ هل لي ان استفسر عن شيء "
    " اه طبعا يمكنك ذلك يا نيكول "
    " لقد اخبرتنا ان نكتب تقريرا عن القبائل القديمة فهل يمكن ان نكتب رأينا الشخصي في هذة القبيلة "
    " طبعا يمكنك ويمكنك كتابة التعليق الذي يخطر ببالك "
    " شكرا لك يا استاذ "
    "نيكول اريد تقريرا ممتازا فانت افضل تلاميذي "
    " حاضر الى اللقاء "
    وبهذا غادرت نيكول الصف لتعود الى المنزل
    **********************
    صوت قرع للباب
    طق طق طق
    " من هنالك " رد شيخ عجوز يبدو في السبعين
    " جدي هذة انا نيكول هل استطيع الدخول "
    " تفضلي يا ابنتي " دخلت نيكول لتجد جدها جالسا على الكرسي يقرأ كتابا فخلع نظاراته ونظر لحفيدته التي قبلت راسة ثم جلست على الكرسي المجاور له فسألها " كيف كانت المدرسة يا عزيزتي "
    "لقد كانت جيدة جدا "
    " اذن ماذا تخططين ان تفعلي في هذة العطلة "
    " لايمكن ان افعل شيئا فلدي تقرير اكتبه "
    " اه لقد فهمت "
    " لا تخف ابدا يا جدي انا استمتع كثيرا بالكتابة عن التاريخ "
    بدأ العجوز بالضحك " هههههه انت تذكريني بنفسي عندما كنت شابا .... حسنا عما هو تقريرك "
    " انه عن القبائل القديمة المندثرة "
    "رائع جدا واي قبيلة اخترتي المايس ام الكاوجو ام الهنود "
    " بل اخترت قبيلة كوروتا "
    ارتبك وجه العجوز ثم قال" كوروتا لما اخترتي هذة القبيلة ؟"
    " لا ادري لماذا لكنني شعرت بانها شيء غريب تلك العيون الحمراء التي تشبة النار جميلة جدا كم اتمنى الحصول على واحدة "
    " عزيزتي الا تعلمين ان هذة القبيلة قد ابيدت بسبب هذة العيون وبسبب طمع بعض الناس "
    " اعلم وكان اسم العصابة التي هاجمتها العقرب .. الافعى "
    " العنكبوت "
    " اجل العنكبوت "
    ناجي و الان سوف تتعرفين على بطله يكول يا ابنتي هل تعرفين كم عانت قبيلة كوروتا وكم عانا اخر منها
    "
    " طبعا لا اعلم "
    نهض العجوز واخذ كتابا ثم جلس و قال " صفحات هذا الكتاب سوف تروي لك كل شيء "
    " حقا "
    " هل تريدين ان اقرأه لك "
    " طبعا يا جدي "
    .... "ن حسنا لقد كان هذا منذ خمسة واربعين عاما "

    **********************
    قبيلة كوروتا ... خمس سنوات قبل امتحان الصيادين ..

    كانت قبيلة كوروتا انذاك تعيش حياه سعيدة جدا لقد اتخذت احدى المناطق الجبلية قرب الغابات مكانا تعيش فيه وموطن لها وكما تعلمين ايضا انها تميزت بلون العيون الحمراء عند الغضب
    هذة القصة

    في احدى الساحات البعيدة عن وسط القرية الصغيرة كان احد المعلمين يعطي درسا لتلاميذه في القتال وكان يبدو في اوائل العشرينات كان يدعى جيف ..
    " ارفعي سيفك اعلى لا تتركي ساقاك مكشوفتان والا طعنهما بسيفه " كان جيف يراقب قتال اثنين من ابناء القبيلة شاب يبدو في السادسة عشرة وفتاه في الرابعة عشرة لها شعر طويل تربطه يبدو انه كان يتكلم مع الفتاه التي تبدو وكانها من كان يرتكب الاخطاء
    " كوني مستعدة للتصدي لهجومه أي توقف مفاجأ قد يعني نهاية القتال ويعني ايضا حياتك "
    الفتاه حاولت ان تحرك احد السيفين في اتجاه الصبي الا انه قفز ليهجم عليها بضربة عالية فقال جيف " كورابيكا خطواتك بطيئة عليك ان تكوني اكثر حذرا " حاولت الفتاه ان تحرك ساقيها اسرع الا انها تعرضت الى هجوم الصبي المرتفع الذي اسقطها على الارض
    " لقد اخطأتي مرة اخرى تذكري انك تقاتلين بسيفين اذن عليك ان تهاجمي بكليهما او ان تدافعي بكليهما "
    وبهذا الكلام حاولت الفتاه ان تنهض الا انها لاحظت السيف الموضوع عند عنقها لنتظر في وجه منافسها الذي ابتسم وقال " لقد ربحت "
    كورابيكا دفعت السيف عن عنقها بسيفها ثم قالت " لقد وعدتني انك لن تستخدم الهجوم المرتفع مرة اخرى اندري "
    " ماذا تريديني ان افعل انت دائما تتركين ساقيك مكشوفتين للهجوم "
    فتدخل المعلم جيف " كان عمل جيد جدا لكليكما احسنتما "
    فقال اندري " اجل كورابيكا حاولت كثيرا لكنها خسرت في النهاية "
    غضبت كورابيكا فقالت " راقب هذا اذن " وقفزت علية ثم ضربته
    فقال جيف " هذا يكفي اهدآ لا داعي ابدا للشجار فانتما اعز صديقين .. لقد كان اداؤك رائعا يا كورابيكا لكن لا تنسي انك اصغر من اندري بعامين "
    فقال اندري " اجل يا كورابيكا انا قد تعلمت قبلك بعامين ... ثم لو انك تنتبهين على خطواتك اكثر لكنت افضل مني "
    فقالت كورابيكا " ولكن هذة هي المرة الاولى لي التي استخدم فيها سيفين حقيقيين في القتال انا لم اعتدت على الوزن " عندها وضعت السيفين على الارض ونظرت الى اندري " مارأيك ان نتقاتل بالايدي يا اندري "
    فابتسم ووضع سيفة على الارض ثم قال " طبعا "
    فقال لهما المعلم " انتبها لا تبدآ حتى اعطيكما الاشارة وتذكرا لايسمح لاحد منكما ان تتحول عيناه الى اللون الاحمر مفهوم "ثم رفع يداه وقال " ابدآ"
    كانت كورابيكا على وشك ان تضرب اندري الا ان احدهم جر شعرها مما جعلها ترجع الى الخلف فقالت " ما هذا ؟"
    بدت علامات الاضطراب على وجه اندري الذي وضع يداه خلفه بينما المعلم جيف اخذ خطوة الى الخلف ثم قال
    " اه المعلمة هيلدا لم اكن اعلم انك هنا "
    " المعلمة هيلدا " قالت كورابيكا ثم التفتت لتبتسم بتوتر لها ثم قالت " معلمة هيلدا ماذا تفعلين هنا ظننت ان لديك صفا تدرسيه "
    المعلمة الكبيرة في السن نظرت الى كورابيكا ثم قالت بغضب " كورابيكا ماذا تعتقدين انك تفعلين ؟ من اعطاك الاذن بان تأتي الى صف الصبيان؟ "
    كورابيكا ظلت تفكر بعذر لفترة لكن ماكان يغضبها هو ان المعلمة هيلدا كانت دائما تمسك بها من خلال الامساك بشعرها كم كانت تتمنى لو كان شعرها قصيرا كان ذلك سوف يكون افضل ...
    " معلمة هيلدا ان ارى ان صفك ممل جدا .. لهذا اعتقدت انه من الافضل لو احضر الى صفهم فهو اكثر تسلية .."
    كانت المعلمة العجوز قد غضبت كثيرا من رد كورابيكا فقالت
    " ممل انت كيف تقولين هذا ان صفي يعلمك كل شيء تحتاجينه في المستقبل لتكوني امرأة واعية من كوروتا "
    نظر الشابان للمعلمة مع تلميذتها فقال لها المعلم الشاب جيف
    " معلمة هيلدا .. انا اعتقد ان صفك عير مناسب ابدا لكورابيكا انها ذكية ومهارة ولايمكن ان ننكر مقاتلة شجاعة ... لا اعتقد انها ستكون على مايرام ان اجبرتموها ان تعيش مثل بقية فتيات القبيلة .. انا لا يمكن لي ان اتصورها ابدا جالسة في المنزل دون ان تفعل شيء طوال اليوم "
    غضبت المعلمة بشدة وجرت شعر الفتاه بقوة نتيجة لغضبها فقالت كورابيكا في نفسها ::: ما كان يجب ان تقول أي شيء يا معلم جيف :::
    المعلمة التي كادت عيناها ان تتغير الى اللون الاحمر قالت
    " كيف تجرأ على قول هذا مهاراتها التي تتكلم عنها لن تفيدها في المستقبل عندما تتزوج وتنجب اطفالا ..قل لي ماذا سوف تتعلم من درسكم عديم الفائدة "
    فقال اندري " هل تظنين ان ما نفعله سهل "
    فقالت هيدا " اجل اظن فانتم لا تفعلون شيئا سوى التسكع في القرية دون أي عمل "
    فقال جيف " انت مخطأه نحن نقوم بالكثير من الاعمال الزراعة والبناء وحماية القبيلة من الاخطار "
    فقالت هيلدا " اجل انه العمل البدني الذي لا يحتاج الى العقل بينما نحن نحتاج الى العقل والبدن هل يمكن ان تقول لي كم يحتاج القتال الى العقل "
    نظر جيف اليها ثم قال " انه له الكثير لان أي خطوة خاطئة تعني النهاية "
    ثم نظرت اليها كورابيكا وقالت " انه ليس سهلا ابدا "
    غضبت المعلمة كثيرا ثم رفعت يدها في وجه المعلم الشاب ثم قالت
    " من تظن نفسك لكي تتكلم لمن هم اكبر منك جيف .. انت لم تصبح معلما الا منذ ثلاثة اسابيع أي انه قبل ثلاث اسابيع كنت تصغي الى ما اقوله لك دون أي نقاش ... الا تعلم اني استطيع ان اطردك من عملك حالا "
    " اهدئي قليلا يا معلمة هيلدا انا كنت اريد ان اقول ما هو مناسب لكورابيكا ولم يكن قصدي ابدا التدخل فيما تعلمين الباقين "
    وهنا قامت المعلمة وجرت كورابيكا معها التي لوحت للاخرين لانها ذاهبة فقالت المعلمة " عديموا الفائدة " فنظر اليها اندري ثم قال
    " سأراك عند الغداء يا كورابيكا حاولي ان تتحملي دروس المعلمة هيلدا الممله "غضب المعلمة كثيرا ثم قالت
    " هذان الشابان لا يعلمان أي شيء عن العمل الصعب التي تمر فيه الفتيات " نظرت لها كورابيكا ثم قالت
    " ولكن معلمتي هما ابدا لم يقصدا الايذاء انا من ذهب هنالك وطلب من المعلم جيف ان يقبلني في صفه "
    " القتال تصرف طفولي لن تتعلمي منه أي شيء سوى ان تصبحي غبية .. وهو طبعا غير مناسب لك فانت اكبر من هذا الا تعلمين "
    " ولكن انا لم اذهب هنالك من اجل القتال فقط ما يعلمني اياه المعلم جيف مسلي انه يخبرني دائما ان اخطأت ودائما يشرح لي ما لا اعرفة "
    وهنا ا وصلت هيلدا الى صفها ثم قالت " عليك ان تكبري بوعي القتال ليس الا للاطفال كل ما هو عليك ان تعرفي كيف تدافعين عن نفسك " ثم اجلست كورابيكا مع بقيت التلميذات
    " ولكن ماذا لو هاجمنا شخص قوي جدا "
    " عندها جيف وباقي الرجال عليهم الدفاع عنا "
    " وماذا لو كان هذا الشخص يمكنه هزيمة جيف "
    " انت تلميذة جيف هذا يعني ان جيف لن يعلمك الا ما هو يعرفة واذا كان هذا الشخص يستطيع ان يهزمه اذن فهو سوف يهزمك بسهوله "
    " وماذا لو تفوقت انا على جيف " عند هذا بدأت بقيت الفتيات بالضحك عليها فقال هيلدا
    " هدوء هذا يكفي كورابيكا توقفي عن هذا ... ليس في صفي " ثم ذهبت المعلمة الى مكانها ثم بدأت بإلقاء الدرس عليهم كانت كورابيكا طبعا تعرف كل ما تقوله طبعا هو شيء عن طبيعة حياة المرأة و كيف عليها ان تتعامل مع حياتها المستقبلية لقد كان شيء ممل جدا بالنسبة لها لذا قررت ان تهرب مرة اخرى فهي تعرف المعلمة هيلدا كما تعرف جميع من في القرية وذلك لان السكان كانوا متقاربين جدا ولهذا فهم يعرفون بعضهم حق المعرفة
    المهم ان كورابيكا تعرف ان المعلمة هيلدا عندما تبدأ بالقاء الدرس فانها تبقي عينيها مغلقتين لزمن طويل ولهذا كانت تستغل دائما هذا الامر للهروب ..فبدأت تقول لمن حولها ..
    " اعذروني لدي عمل اقوم به " ثم تسللت تدريجيا الى ان غادرت الفصل وهربت .. وبينما هي في طريقها للهروب رأت المعلم جيف المعلم الاكثر شعبية والاكثر لطفا وكذلك هو الاصغر رغم انه ليس بخبرة المعلمين الاخرين الا انه محبوب كثيرا ومعه افضل واعز تلاميذته اندري وهو اعز صديق لكورابيكا وهو الشخص الوحيد الذي يصعب اثارة غضبة لدرجة ان كورابيكا لم ترى عيناه الحمراء ابدا وبعد عدة ثواني من توقفها تسللت زاحفة وذلك حتى لا يرياها وكذلك حتى لا يقعا في مشاكل مع المعلمة هيلدا

    يتبع .....

    ғξε~ ίt
    0


  2. ...

  3. #2
    التكملــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــة حق الجزء الاول :::

    *********************
    توقفت كورابيكا في طريقها امام احدى المباني ثم دخلت وقد كان بمثابة مكتبة مليئة بالكتب ثم وجدت احدى السيدات في الداخل التي ابتسمت ثم قالت " اهلا بك يا كورابيكا بماذا اخدمك هذة المرة لابد انك تريدين قصة جديدة اعرف واحدة ستكون ممتعة "
    " معلمة جيل اريد كتابا عن قبائل العالم باسرة بمختلف دياناتها وحضاراتها "ضحكت المرأة بصوت منخفض ثم قالت
    " توقعت ذلك .. انت دائما هكذا .. ان معظم الناس الذين اعرفهم يحبون قرأة القصص خصوصا من هم في مثل سنك الا انك دائما تطلبين اشياء غريبة "
    " ولكن اندري قال لي انه هنالك قبيلة تقوم بحرق اول طفل لها اريد ان اعرف اذا كان يقول لي الحقيقة "
    نهضت السيدة واحضرت لها الكتاب ثم ناولته اياها وقالت
    " انه لم ينتهي بعد فهنالك الكثير من القبائل التي لم تكتشف حتى الان "
    فتحت كورابيكا الكتاب وبدأت بتقليب صفحاته لقد كان مكتوب باشكال مختلفة والصفحات الاخيرة منه فارغة فقالت
    " لقد كتب باكثر من اسلوب "
    " هذا صحيح لانه حصيلة عمل الكثير من المكتشفين ويضاف اليه ايضا ما يكتشف عن القبائل كل يوم "
    اغلقت كورابيكا الكتاب ثم قالت وهي تستعد للرحيل " شكرا "
    " هي انتظري ماذا تظنين انك تفعلين ؟"
    " انا اسفة ولكن اريد ان اذهب الى احد الامكنة لقراءته لانني ان بقيت هنا فسوف تقبض علي المعلمة هيلدا "
    بدأت المعلمة جيل تفكر ثم قالت " هذا الكتاب لا يمكنه ان يخرج من المبنى "
    " ارجوك انا لا اريد ان يمسك بي "
    " انت تذكريني بنفسي عندما كنت في عمرك ... اهرب دائما من حصص المعلمة هيلدا فلهذا اشعر بشعورك " ثم رفعت اصبعها في وجه كورابيكا وقالت " ان وجدت خدشا بسيطا على هذا الكتاب فسوف ...."
    " لا تخافي انا لن افسدة اعدك " ثم غادرت بسرعة .
    ابتسمت جيل ثم قالت " يا لها من طفلة "

    *********************
    ذهبت كورابيكا وجلست تحت احدى الاشجار لتقرأ الكتاب الذي اخذته .. كانت خارج القرية بالقرب من ينبوع ماء صغير لا احد يهتم به كمصدر للماء للقرية . ان هذا المكان نادرا ماكان الناس يأتون له وذلك لانه بعيد جدا عن القرية وكذلك هو ليس مصدر مهم للماء وتوجد الكثير من الحشرات بالقرب منه انه المكان الانسب لتجنب الناس ..
    " وشم في الذراع ههههههه انها قبيلة مضحكة " بدأت كورابيكا بالضحك وهي تقرا الكتاب وتنظر الى يدها " لو كان عندي وشم في ذراعي لكانت المعلمة هيلدا قد قطعت رأسي "
    وضعت كورابيكا الكتاب جانبا ثم نزلت بالقرب من الماء لتغسل وجهها لانه فعلا كان يوم حار كانت تبتسم بفرح حتى رأت ظلا غريبا في الماء دققت النظر لكي تكون الصورة اوضح كان يبدو وكأن شيء ما كان خلفها فقالت
    " رجل " التفتت بسرعة فلم تجد شيء خلفها نظرت مرة اخرى الى الماء فوجدت ان الظل قد اختفى ظلت متوترة الى ان سمعت صوت معدتها " عيناي كانتا تخدعاني لابد ان الجوع هو السبب "
    نهضت كورابيكا ثم توجهت الى المكان الذي كانت تجلس فيه واستلقت ثم قالت " انا جائعة ربما ما كان علي ان اتخلى عن الفطور لكي اتجنب درس المعلمة هيلدا فالهروب منها امر سهل " ثم اغلقت عينياها وقالت " لابد انه وقت الغداء الان يجب ان اعود بسرعة والا فان القبيلة باكملها سوف تغضب مني وليس المعلمة هيلدا فقط "
    فتحت كورابيكا عينيها لكي تجد الشفق البرتقالي امامها ولترى غروب الشمس فقالت " الشمس تغرب بسرعة اليوم "
    قفزت كورابيكا من شدة الدهشة عندما استوعبت ما ترى " الشمس تغيب لقد نمت من دون ان انتبه لابد ان الجميع قلقون الان " ركضت كورابيكا بسرعة عبر الغابة لكي ترى شخص يقترب منها دققت النظر لتعرف من هو " اندري " الذي كان غاضبا
    " كورابيكا اين كنت القرية باكملها تبحث عنك "
    " القرية باكملها " شعرت كورابيكا بان الم معدتها اصبح اكبر الان
    امسك اندري بيديها وسحبها بقوة ثم بدأ ينادي باعلى صوت
    " لقد وجدتها ليس عليها أي خدش او اصابة " وعادا معا الى القبيلة التي لم يكن اهلها سعيدين ابدا ..

    ******************************
    " ماذا تعتقدين انك كنت تفعلين بتجوالك بعيد عن القرية لوحدك ؟ لقد كان كل من في القرية قلقين عليك . لقد ظننا ان شيئا سيئا قد حدث لك "
    كانت كورابيكا تجلس لوحدها ومن خلفها القرية باكملها تستمع الى زعيم القرية الذي كان امامها ... لقد كان نوع من العقوبة للذين يرتكبون الخطاء ان يحاسبوا امام جميع القرية .
    ثم تابع الزعيم قوله " كيف يمكنك ان تفعلي امر كهذا لقد حذرت كما حذر جميع من في القرية ان هنالك غرباء مريبين بدأوا يتجولون مؤخرا بالقرب من القرية كيف امكنك ان تختفي بكل هذة البساطة دون ان تخبري احدا "
    رفعت كورابيكا رأسها ثم قالت " لقد كنت اريد القيام بامر ما فذهبت ثم نمت دون ان ادري وعندما استيقظت كان الوقت قد تاخر "
    " لا يمكن لك ان تفعلي ما تشائين انا اعرف انها كانت غلطة ولكنك اخطأت ولا بد من ان تعاقبي ولا ننسى ايضا انك تهربت من احدى الحصص اليومية " نظر الزعيم الى القرية ثم قال " القرية هي التي ستقرر عقابك "
    بدا سكان القرية يتفهمون الوضع وبدأوا يفكرون بشيء مناسب لها ليس شيء قاسي من اجل خطأ غير متعمد ولكن تفكيرهم قطع بصوت معدة كورابيكا التي امسكت بها ثم قالت " اسفة "
    فهم اندري الوضع فتقدم من الزعيم وقال " لقد تهربت كورابيكا من الفطور كي تقابلني لابد ان وجبة الغداء قد فاتتها ايضا "
    نظر الزعيم بنظرة استهزاء الى كورابيكا ثم قال " الامر هكذا اذن "

    ************************
    كان جميع سكان القرية يأكلون مع بعضهم البعض ويضحكون ويستمتعون بالطعام اللذيذ ولكن كورابيكا هي الوحيدة التي كانت لم تأكل
    " هذا عقاب قاسي جدا "
    نظر اليها اندري الذي كان بجوارها فقال " انا اشفق عليك فعلا "
    كانت كلمات الزعيم لاتزال تدور في ذهنها وهو يخاطب سكان القرية
    " لقد قمتم بعمل رائع . لقد عثرتم عليها بدون أي خدش او أي اصابة اقدر ذلك جيدا اتمنى ان تكون هذة الليلة ممتعة للجميع لقاء ذلك .. ولكن ... كورابيكا لا يمكن لها ان تأكل أي شيء "
    " انه يعلم اني لم اكل أي شيء ورغم ذلك عاقبني هكذا ولم يكتفي بذلك بل امر بان يطهى الطعام ذو الرائحة اللذيذة ايضا وجعلني اجلس في المطبخ وهو يطهونه هذا ظلم "
    " انت على حق الحمد لله اني لست في موقفك "
    نظرت كورابيكا الى اندري الذي كان يأكل ثم قالت " الا يمكن لك ان تبقي لي شيء مما تأكل "
    " واعرض نفسي لخطر ان اعاقب مثلك لا اعتقد ذلك "
    " بخيل " ثم التفتت الى البقية وقالت " لم يحصل احد في هذة القبيلة على عقاب لئيم مثل الذي حصلت علية "
    لقد كانت القرية فعلا قلقة عليها وذلك لما سمع من اشاعات من القرى المجاورة بان هنالك غرباء بدأوا يحومون في الجوار وان هنالك اناس مفقودين .. ورغم ذلك لا يوجد أي شخص مفقود من قبيلة كوروتا ولكن الزعيم اصر على ان يكونوا حريصين كورابيكا كانت تعلم بذلك الا انها لم تتذكرة الا الان ...
    نظرت كورابيكا الى احد سكان القرية والذي كان بجواره كأس من الماء ثم تذكرت انه قبل ان تغط في النوم كانت قد شاهدت ظل رجل في الماء
    " كان هنالك ظل شخص في الماء "
    قال اندري " ماذا ؟ ماذا تقولين عن الماء ؟"
    نظرت كورابيكا له بسرعة تفكر بعذر مناسب فلا داعي ابدا ان تقلق القرية باكملها على امر هي غير واثقه منه " الماء لقد كنت افكر ان المطر لم يهطل منذ زمن "
    نظر اليها احد السكان وقال " مياة الامطار انت تفكرين في اشياء غريبة في اوقات اغرب عزيزتي كورابيكا ... لا تقلقي ابدا الغيوم قادم المطر الليلة بالتأكيد " ثم بدأ الجميع بالضحك ولكن قلب كورابيكا بدأ يخفق بقوة عندما تذكرت كلام جيل انها اذا خدشت الكتاب فسوف ...
    الكتاب انه لايزال في المكان الذي نامت فية والمصيبة هي ان المطر قادم هذا يعني انه سوف يتلف ولابد ان العقاب الذي سوف تناله لافسادها شيء مهم كهذا سيكون اكثر مما تتوقع ..

    ***********************
    نهضت كورابيكا من فراشها في سكن الطلاب وتوجهت الى النافذة تستعد للهروب في الوقت الذي كان فيه الجميع نائمين
    نهض اندري ثم قال " سون تقعين في مصيبة "
    " لا تخف سوف اعود بسرعة ولا يمكن ان يلاحظني احد "
    انزلت كورابيكا قدمها بخفة ثم توجهت لكي تسير في الظلال حتى لا يراها احد من الكبار ثم سارت في طريقها وهي تقول " الهروب في النهار لتجنب درس المعلمة هيلدا امر ولكن الهروب في الليل ...... انا لم افعل شيء احمق كهذا من قبل خصوصا وتلك الشائعات عن الغرباء في الجوار ولا انسى ايضا الظل الذي رأيته اليوم كل شيء يقول لي ان اعود "
    توقفت كورابيكا عندما رأت المعلمة جيل والمعلم جيف جالسين معا
    فقالت جيل " انا لم اكن اعلم انها سوف تختفي هكذا لو علمت لكنت ابقيتها عندي في المبنى "
    " وكيف لك ان تعلمي .. كورابيكا مثل أي شخص منا جميعنا تجولنا خارج القرية و اخفنا القرية يا جيل .. انه جزء من التقدم في العمر "
    " انت على حق انها لا تزال طفلة رغم كل شيء " التقطت جيل كتابا ثم قالت " ولكنها تذهلني كثيرا حبها الشديد للثقافة مذهل "
    نظر اليها جيف ثم قال " كتاب اخر ؟ هل يمكن ان اراك مرة واحدة دون أي كتاب معك ؟"
    " لا يمكنني ذلك انا يمتعني اكثر من قراءة الكتب انهم مثل اطفالي "
    " انت مجنونة " وبدآ بالضحك
    اخفضت كورابيكا رأسها ثم قالت " يجب ان اعيدة مهما كان الثمن لا يمكن ان اجعل جيل تحزن " ثم نهضت و توجهت الى المكان المقصود الامر لم يكن صعبا ابدا انها تعرف المكان حق المعرفة حتى في الظلام سوف تذهب لتحضره ثم تعود بسرعة ولن يحدث شيء ...

    ولكن هل هذا فعلا ما سيحدث ؟؟ ام ان هنالك شيء اخر سوف يحدث




    يتبع حتى الجزء الثاني ........................

    سلامـــــــــــــــــــــــــــــز
    0

  4. #3
    ننتظر باقي القصــة على احر من الجمر
    كان لا بد من عودة شبوح الى دياره "مكسات" مرة اخرى
    0

  5. #4
    انتظر القصة بحماس اوكي
    attachment

    A scattered dream that's like a far of memory
    A far of memory that's like a scttered deam
    I want to line the peises up
    Yours and mine
    0

  6. #5
    0

  7. #6
    0

  8. #7
    0

  9. #8
    يلا كمليها بسررررررررررررررررررررررررررعة
    واكييييييييييييييد القادم اجمل صح؟؟؟؟
    0

  10. #9
    يسلمووووووووووووووو ايديك جميلة جدااااااااااا
    وبستنا التكملة
    تسلمين انتي الاحلى حبيبتي



    يلا كمليها بسررررررررررررررررررررررررررعة
    واكييييييييييييييد القادم اجمل صح؟؟؟؟
    اوكــــــــــــــــــــــــي بحاول اكملها

    واكيد القادم اجمل


    وتسلمين ع ردك الرووووووووووووووووووووووووووعة
    0

  11. #10
    0

  12. #11
    قصة روعة
    I just hope that when u hear my name u ?smile&say that’s my friend
    تذكر ان للفراق لقاء وللحياة موت وللصدق حسنات وللكذب سيئات تنفس وإستنشف هواء الدنيا وتذكر ان هذا النفس سينقطع يومـــا
    b9bc824a7f484964b821ba22fc00fa94
    0

  13. #12
    العفوووو
    وبستنا التكملة
    اوكي استينها على كيفك ؟


    قصة روعة
    تسلمين ع ردك العسل وننتظر ردودكـ الجاية
    0

  14. #13

    رائع

    لابأس القصة مشوقة ارجو ان يكون لمعلمي ريودان دور فيهاااا
    May be You Don't Know How much I Miss You !!
    But I'm Sure that You Know How Much I LOVE YOU

    attachment
    0

  15. #14
    وااااااو
    القصة روووعة
    تسلم ايدك اللي نقلتها
    ونتنتظر التكملة
    0

  16. #15
    0

  17. #16
    التكملة اكيد بتنزلها

    يلا كملي القصة نريد انشوف التشويق
    0

  18. #17
    مرحبـــــــــــــــا

    مشكورين ع ردودكم وهلا التكملة :.


    الجزء الثاني : التعارف ... شعر كورابيكا..
    توقفت كورابيكا مصدومة في تلك الليلة المظلمة بعد ان وصلت الى المكان الذي نست فيه الكتاب ، رغم الظلام الشديد الا انها كانت واثقه مما رأت
    " لقد اختفى " لقد كان المكان الذي تركته فيه فارغا و كذلك لم يكن في أي مكان قربة ... كورابيكا كانت واثقه انها لم تأخذه معها فقد كانت في عجله من امرها ....
    " انا لا استطيع ان افهم هذا فهو لا يمكن ان يكون قد تبخر في الهواء " بدأت كورابيكا بالبحث وهي خائفة في المنطة كلها ولكن تدريجا فقدت الامل وهنا استنتجت امرا واحد
    " لا بد ان احدهم اخذه "
    وهنا توجهت مباشرة عائدة الى القرية وكأنها واثقه من نفسها
    " لابد انه اندري " ولكنها توقفت فجأه " ولكن ماذا لو لم يكن اندري ؟ او أي شخص من القرية ؟"
    بدأ الرعب والخوف يسير في جسد الفتاه الصغير ولكنها تجاوزته تدريجا " كيف يكون شخص من خارج القرية انني فعلا افكر في اشياء غريبة "
    تبع ما قالته فجأه صوت الرعد الذي تلاه المطر المتساقط الذي بلل الفتاه باكملها
    " رائع انه امر ممتاز فعلا " وضعت يديها فوقها وتوجهت تحت احدى الاشجار التي لم تقيها المطر كثيرا
    " كيف لي ان اعود الان الى المسكن .. سوف ابلل كل شيء وسوف يعرفون عندها اني خرجت في المطر "
    شعرت كورابيكا باحباط شديد جدا .." سوف افكر في حل لذلك في وقت لاحق المهم الان هو كيف يمكن لي ان اختبأ من هذا المطر ............... اذا لم اكن مخطأة فعلى مقربة من هنا يوجد...." ابتسمت كورابيكا عندما رأت الكهف الموجود على الجه الثانية من الجبل اجل لقد زارته اكثر من مرة وبالتأكيد هو اقرب من القرية .. وطبعا هو دافئ و جاف وسوف يحميها من المطر " رائع يمكن لي ان افكر هناك "
    غطت كورابيكا رأسها بيديها واتجهت راكضة الى الكهف وهنا دخلته لتجلس مطمئنة اخيرا
    " اخ رأسي لقد حدث لي الكثير من الاشياء السيئة اليوم ماذا يمكن ان يحدث لي اسوء من هذا ؟؟"
    ولكن بعد لحظة واحدة شعرت كورابيكا بانها ميته من الخوف وان قلبها ينبض بسرعة شديدة كان هذا قد حدث عندما لمحت الضوءء الصادر من داخل الكهف وكان بجوارة ظل كان لشيء ما .. ركضت كورابيكا متوجهة خارجا
    " لقد جئت الى هذا المكان مرات عدة ... لا يوجد مخلوق يعيش هنا "
    تراجعت كورابيكا الى الخلف عندما شعرت ببرودة المطر خارج الكهف " لا اريد العودة الى المطر مرة اخرى ... ولكني لن اخاطر ببقائي هنا "
    قررت كورابيكا الخروج لكنها تراجعت عندما سمعت صوتا تعرفة جيد .. صوت صفحات تقلب " صفحات .. احدهم يقرأ " عادت كورابيكا الى الداخل و دخلت اكثر فاكثر الى داخلة محاولة كل ما تستطيع كي لا تلاحظ " لا يمكن ان يكون هذا صحيحا "
    تقدمت كورابيكا باتجاه الضوء وكانت في كل خطوة تتقدمها كان عقلها يأمرها بالرجوع ولكنها قررت ان ترى بنفسها ما يحدث ... و عندما وجدت مصدر الضوء اختبأت خلف احدى الصخور وذلك لكي لا يراها احد وجدت ان مصدر الضوء كا شمعة موضوعة على الارض في حاملها وكان بجوارها شخص ..رجل بشعر اسود لم يبدو خطيرا ولم يبدو كبيرا في السن بل كان يبدو في العشرين على اكثر تقدير و نظرتة الى الكتاب الذي يقرأه لم تجعل كورابيكا ترتاب في امرة ابدا ... لم ترفع كورابيكا عينيها ابدا منه بل استمرت في النظر اليه لقد كان وجهه هادئ .. ومسالم ابدا كانت الرياح تحرك شعرة الناعم برفق والشمعة التي خلفة كانت وكأنها شمس مشرقة تشع في عينيه " انه مجرد رجل لا يبدو خطرا ابدا.."
    ولكن كورابيكا صدمت عندما رأت الكتاب الذي كان يقرأه لم يكن ما يقرأه الا الكتاب الذي كانت تختصر بحياتها لكي تحضره " هو من اخذة " هذا الشخص يأتي ويأخذ شيء ليس له ابدا وله الجرأه ايضا لكي يفتحة ويقرأه الا يعلم ان شخص ما تركه هنالك طبعا كان يعلم فهو لم يسقط من الشجر ....
    اخذ الرجل نفسا عميقا ثم ظهرت عليه نظرت ازعاج حيث التفتت الى المكان الذي كانت تختبأ فيه وقال " الى متى سوف تظل تراقبيني "...
    صدمت كورابيكا مما سمعت لقد كان هذا الرجل يعرف بوجودها منذ البداية ... كيف حدث هذا هي لم تصدر أي صوت ...ثم عاد وقال
    " انك تزعجيني انا لا استطيع القراءة ة وانت تراقبيني "
    غضب كورابيكا كثيرا من تعليقه كيف تزعجة وهي لم تصدر أي نوع من الازعاج
    " ازعجتك كيف ازعجتك ؟" غطت كورابيكا فمها بيدها فقد ردت عليه دون ان تنتبه ... ربما ما كان عليها ان تتهرب من حصص المعلمة هيلدا لدروس التصرف اللائق.
    صوت الرجل عندما لم يخرج الشخص الذي كان يراقبه فقال " افعل كما تشاء "
    غصبت كورابيكا اكثر فاظهرت نفسها امامه لا داعي ابدا للاختباء فهذا حمق كيف لشخص كهذا ان يخيفها فهو اساسا كان يعرف بوجودها منذ ان دخلت الكهف وايضا لا يبدو شرير وكذلك هو يقرأ كتاب ليس له ..
    نظر الرجل من الكتاب اليها وهي تقترب اكثر فاكثر منه الى ان وقفت امامه ثم اشارت الى الكتاب فقالت " اريد استعادة هذا الكتاب "
    ظهرت على الرجل ملامح تفهم لما قالت فقال " الطفلة التي تركت الكتاب خلفها "
    " ليس متعمدا ..لقد كان حادث فقط .. اذا عرف احد من قريتي ما حدث فسوف يحبسوني لاشهر ....... وبما انه ليس لك او لي فاعده الي لكي اعيدة الى صاحبة "
    ابتسم الرجل ثم قال " طبعا سوف اعيد لك "
    بدت ملامح الراحة على وجه كورابيكا " حقا .. شكر لله كل ما كان سنقصني هو ان اعاقب مرة اخرى .."
    " ولكن بعد انتهي من قراءته طبعا "
    عادت كورابيكا و غضبت " بعد ان تنتهي من قرأته .. انا لا املك المزيد من الوقت اعدة الي الان ............" صمتت كورابيكا لكي تفكر فيما قاله الرجل " هل انت فعلا تقرأ هذا الكتاب المعقد ؟"
    حنى الرجل راسه دليل على صحة ما تقوله الفتاه " انه شيء لم اقرأ مثله من قبل انه مسلي "
    دهشت كورابيكا كثيرا انها المرة الاولى في حياتها التي تجد فيها شخص يقرأ نفس المواضيع التي تقرؤها حتى جيل التي تحب الكتب كثيرا تحب قراءة القصص ولكن هذا ...." واو "
    " هل هذا يدهشك "
    جلست كورابيكا امامه فهي تعرف انه سيستغرق وقت حتى ينهيه " اجل "
    " لماذا "
    " كيف لي ان اوضح هذا لك ؟؟؟ انه شيء لم اره من قبل .. انها المرة الاولى التي ارى فيها شخص يحب قراءة ما احب قرأته " ولكن فضول كورابيكا لم يجعلها تتوقف عن الحديث الى هذا الرجل الغريب " انت لست من الجوار اليس كذلك ؟؟ هل انت رحاله "كانت تسأله وهي تجفف ملابسها من الماء
    " اعتقد انه يمكنك ان تقولي هذا " واعاد نظرة الى الكتاب الذي كان يقرأه ..
    " من اين انت ؟؟" لم يجبها الرجل ربما كان السؤال خاص نوعا ما .."هل انت وحيد ؟؟" فلم يجبها ايضا " لا بد انه رحاله وحيد "
    " انا اسافر عادة مع مجموعه من الناس ولكنني جئت الى هنا لاكون وحيدي لبعض الوقت "
    كورابيكا ابتسمت للرجل الذي يبدو و كانه لم يمضي على وجودة هنا الكثير فجلست بجوارة واستندت على الجدار في انتظارة لكي ينهي الكتاب " كورابيكا " نظر اليها الرجل باستغراب " هذا هو اسمي ما هو اسمك ؟؟"
    دهش الرجل كثيرا من كورابيكا قبل لحظات كانت خائفة كثيرا منه ولكن بعد ان عرفت انه يقرأ مثلها تغير مزاجها كليا " كورور "
    " انا لم اسمع اسما كهذا من قبل .. انه يعجبني "

    **************************************
    " كورابيكا .. كورابيكا .. استيقظي "
    " لا ...." كم تكره كورابيكا ان يوقظها اندري كل صباح " اندري اذهب وايقظ البقية اولا انا متعبة لا استطيع النهوض من الفراش "
    " كورابيكا انا لست اندري بل جيف .. وانت لست في فراشك ايضا بل خارج المبنى الذي يجب ان تكوني فيه "
    " ماذا " نهضت كورابيكا باندهاش لقد كانت فعلا خارج سكن الطلاب مسنودة على شجرة قربة " اخخ لقد كنت في مكان مختلف تماما عندما نمت "
    " الحمد لله اني استيقظت باكرا فلو ان احد سكان القرية عرف بوجود هنا لكنت .......المهم ماذا تفعلين خارج غرفتك ؟ هل تسيرين في نومك ؟؟"
    " انا لا اسير في نومي .. انا لا اعرف لما انا هنا ..." حاولت كورابيكا ان تتذكر ماذا فعلت البارحة " لقد كنت في مكان مختلف عندما نمت البارحة ..اجل لقد كنت ..." لقد تذكرت اخيرا لقد كانت تنتظر الشاب لينهي الكتاب الذي كان يقرأه لابد انها نامت هناك فنظرت الى جيف وابتسمت " لقد كنت في فراشي " فعطست بسرعة لابد انها اصيبت بالبرد لبقائها خارج البيت ..
    " انت مبلله تماما .. لقد كنت خارج البيت طوال الليل ماذا كنت تفعلين .."
    " الحقيقة هي ..."
    " لا تحاولي خداعي " فنهض وتوجه في اتجاه المسكن ثم قال " تعالي يجب ان تغيري ملابسك سوف تمرضين اذا بقيتي هكذا .."
    حاولت كواربيكا النهوض ولكنها شعرت بشيء ناعم في حظها فوجدت انه الكتاب ... بقد كات ملفوف بقماش لكي يحمية من المطر اجل لقد نامت وهي تنتظره لابد انه هو من احظرها الى هنا ..
    " كورابيكا هيا قبل ان يكشفك احد سكان القرية "
    " اه اسفة .. انا متعبة قليلا "
    " ربما الفطور سوف ينشطك "
    " ماذا طعام " قالت هذا وهي تمسك معدتها ..
    " كنت متأكد انك تتضورين جوعا .. لم تأكلي شيئا البارحة ثم عوقبة بشدة ثم هربت في الليل ..."
    " انا لم اهرب في الليل ... الحقيقة هي ماقلتها ... انا اسير في نومي "
    " حسنا اذن لا تخبريني ماذا كنت تفعلين البارحة "
    " انه ليس هكذا ان اخبرتك سوف تغضب مني والقرية سوف تقلق على امر تافه "
    " هل هو امر سيء الى هذة الدرجة " قالها وهو يبتسم ثم وضع يده على رأسها
    " لا انه لا شيء "
    ذهبت كورابيكا الى مسكن جيف حيث ارتدت ملابس نظيفة وجافه ريثما يجف ثوبها المبلل ثم احضر لها الافطار كانت كورابيكا سعيدة جدا وهي تأكل
    " اه انا سعيد جدا انك لم تصابي بالمرض والا لما استطعتي النهوض "
    " انا لم ابقى في المطر طويلا ..... ولكن ... شكرا لك معلم جيف " قالت وهي تأكل بشراهة ..
    اقترب منها جيف وعلى وجهه ابتسامة بقليل من خجل " كلمة معلم جيف طويلة .. جيف فقط تكون مناسبة ناديني جيف يا كورابيكا "
    " ولكن انت احد المعلمين و حسب القوانين علي ان اناديك بمعلمي "
    " حقا من الذي يتكلم عن القوانين انت ؟؟؟"
    " انا لست سيئه جدا انا لا انفذ بعضها ولي كلها "ثم ضحكت فنظر اليها جيف بعمق .
    " كورابيكا .. انت جميله جدا .."
    " ماذا ؟؟"
    " اقصد انك كبرت واصبحت جميلة مثل أي سيدة جميلة في القرية وانا لا استغرب ان وقع احدهم في حبك .."
    " حب ؟؟؟؟ عن أي شيء تتكلم طبعا جميع من في القرية يحبوني .."
    " ليس هذا ما قصدته .."
    " اذن ماذا ..؟؟؟"
    " لا تهتمي بالامر المهم هل سمعتي ان زعيم القرية قرر دمج صف الطلاب مع صف الطالبات ؟"
    " لا حقا "
    " اجل سوف يكون على الطالبات تعلم دروس الصبيان والطلاب ان يتعلموا دروس الفتيات ايضا .."
    " ولكن هل تعتقد ان المعلمة هيلدا سوف تعجبها الفكرة ؟؟؟"
    " لا اعتقد ذلك فهي لا تريد ان تتعلم تلميذاتها القتال ولكنه افضل بالنسبة لك فهي لن تعارض تدريبك صح ؟؟"
    " اجل .." وابتسمت كورابيكا
    " حسنا سوف ادرسكم انا في الصباح وهي في فترة بعد الظهر ... ولكنني لا اعلم ماذا سوف يفعل اندري في درس الفتيات .... اني اتذكر عندما حضر احدى حصص الطهي لديها لقد كاد المطبخ ان يحترق بسببة "
    ثم ضحكا .." هههههههه اذكر هذا جيدا لقد كانت المعمه هيلدا غاضبة جدا منه حتى انها ظلت اسوعا وهي تطارده من حول القرية ... انه فعلا يفعل اشياء غريبة لكي يلفت الانظار .."

    يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــعـ
    0

  19. #18
    وهذه تكملة الجزء الثاني ..............
    **************************
    كان جيف يقف امام باقي التلاميذ يعطيهم الدرس وهو يمسك بسلاحة "
    عليكم ان تثقوا بسلاحكم في ارض المعركه تماما كما تثقون بصديقكم العزيز .. ولكن في كل معركة تخوصوها سلاحكم يكون اضعف مما يجب لذا فعليكم الاهتمام به والتدريب المستمر لتجنب هذا ..."
    انتقدته المعلمه هيلدا بسرعة " ماذا ؟؟ هل تريدهم ان يتقاتلوا دائما ؟؟ "
    " رجاء لا تعارضيني فهذا يجعلهم لا يركزون "
    " هذا لان ما تعلمه اياهم سخيف "
    " بل لانهم اطفال انه يفضلون القيام باعمال اخرى بدل الجلوس .."
    واستمرا في النقاش بصوت عالي فقالت كورابيكا لاندري الذي كان بجوارها " اف هذا لا يطمئن ابدا ..."
    " اجل فالمعلمة هيلدا لا تنسى ابدا ان جيف كان تلميذها وانها اكبر منه بكثير "
    " هل كبيرة جدا كم عمرها ؟؟"
    " لا ادري ولكنها اكبر منه بكثير " التفتت هيلدا لهما ثم صرخت
    " هي انتما لا تتحدثا والمعلمون يتناقشون "
    فقالت كورابيكا " انتما تتشاجران على أي حال لما علينا ان نصغي اذن ؟؟؟" فصفق المعلم جيف لينبه الجميع ثم قال " هيا الجميع استعدوا واحملوا اسلحتكم " ثم نظر الى اندري فقال " اندري تعال الى هنا "
    فقال اندري لكورابيكا " سوف اعود لك بعد لحظات " وبعد ان عاد قال " كورابيكا هل تقابليني عند نهاية الاسبوع بالقرب من البحيره هنالك شيء مهم اريد ان اقوله لك "
    " ماذا تتحدث الي ؟؟ لماذا " فلم يجبها " ما الامر ؟؟" ولكنه ذهب
    فقال احد التلاميذ المزعجين " الا يبدو واضحا رغم كل شيء .. فالجميع يعلم انك فتاة اندري "
    " انت مخطأ تومي انا واندري مجرد اصدقاء فقط هذا .."
    فقال الاخر " هذا صحيح انها صديقان .. فهذا حقيقة لانه لا يوجد شخص في هذا العالم يرغب بان تكون له صديقة حميمة مثل كورابيكا ان هذا يشبة الاعجاب بشاب اخر .." وبدأ يضحكان هذا الشابان كانا دائما يحاولان استفزاز كورابيكا
    " سوف اريكما " كانت كورابيكا على وشك ضربهما الان ان احدهما كان خلفها فامسك بشعرها وجرها الى الخلف .. لقد كانت كورابيكا تضربهم دائما دون ان يمسوها ولكن الان ....
    " لا تظني انك تستطيعن ضربنا هذة المرة كورابيكا ... اذا قمت باي حركة فسوف اقص شعرك "
    لقد كان احد اهم واجبات الفتيات في قبيلة كوروتا ان يبقين شعرهن طويلا حتى كورابيكا الفتاه الصبيانية التي لم تحب شعرها الطويل ابدا تعرف هذا ...... اغلقت كورابيكا عينيها ثم قال
    " انت لن تجرأ على فعل هذا فانت تعرف المشاكل التي سوف تحدث لك ان فعلتها "
    " هل تظنين انني لا اجرأ ؟؟"
    " حسنا لما لا تفعلها ان كنت رجلا اذن ؟؟ هيا ام انك خائف مثل دجاجة ايها الجبان ؟؟؟"
    صدمت كورابيكا عندما شعرت بان شعرها جر ثانية وبعدها لم تعد تشعر به وهو يتساقط بعد ان قص .... بدأت الفتيات بالصراخ وتوجهوا الى مكان المعلمين ليحضروا ويروا ما يحدث وكانت المعلمه هيلدا هي اول من جاء
    " هي انتما ماذا تفعلان ؟؟ هذا ما يحدث عندما تعطون الاطفال اسلحة "
    هرب الصبيان فتوجهت هيلدا الى كورابيكا " تبا لهما ماذا فعلا بك ايتها المسكينه شعرك الجميل ... لا تخافي المعلمة هيلدا سوف تحرص على ان ينالا عقابهما "
    لمست كورابيكا شعرها القصير وعلى وجهه نظرت حزن بسيطة " ليس مهم على أي حال انا لم احبة طويلا "

    ***********************
    كانت كورابيكا تجلس امام جيل التي كانت تعدل قصة شعرها بطريقة افضل من قصة الاولاد " انا لا اصدق انك جعلتهم يفعلون هذا انا اعلم انك لم تحبي شعرك ولكن ..."
    " لو كنت شاجرتهما لكنت وقعت في مشاكل انا لا اريد ان ابقى بدون طعام مرة اخرى "
    " انت فعلا تكبرين وتصرفاتك تصبح حكيمة اكثر "
    " حقا "
    " بالتأكيد ... والان قولي لي هل اعجبك الكتاب البارحة " وقد انهت عملها
    دهشت كورابيكا لانها تذكرت امر " نعم الكتاب .." لقد نامت وهي تنتظر كورورو وهو الذي احضرها الى القرية وكذلك جنبها الكثير من المشاكل " علي ان اشكره "
    " ها ..ماذا ؟؟ عن أي شيء تتكلمين يا كورابيكا ؟"
    " اقصد شكرا لك على التسريحة " ثم غادرت مسرعة نحو الباب اذا ذهبت الان فيمكنها ان تعود قبل درس بعد الظهر
    " لحظة الى اين انت ذاهبة "
    " لتناول الغداء " ثم ركضت خارجة فقالت جيل
    " كاذبة ........................"

    **************************
    " اه هذه انت " رفع كورور عينه من الكتاب الذي كان يقرأه لينظر الى كورابيكا .. التي جاءت ثم انزلت رأسها لكي تنظر في الكتاب
    " كتاب اخر ؟؟؟... من اين حصلت عليه؟؟؟ .. هل تملك حقبية مليئة بالكتب ؟؟؟ "
    ابتسم كورور ثم اغلق كتابة ووقف لينظر لها من اعلى " ماذا تفعلين هنا ؟؟؟"
    " لقد جئت لزيارتك .. انا سعيدة انك لا تزال هنا .. كنت سوف اشعر بذنب لو انك رحلت قبل ان احص على فرصة لشكرك .." ثم وضعت يدها خلفها ونظرت اليه وقالت بصوت ناعم " شكرا لك لقد جنبتني الوقوع في الكثير من المشاكل باحضاري الى البيت البارحة "
    لم يستطع كورورو الا ان يبتسم في وجه الفتاه المهذبة ولكن نظرت كورابيكا تغيرت لتصبح نظرت انزعاج فقالت " ولكن لماذا تركتني خارجا كنت سوف اصاب بالمرض ؟؟؟"
    جلس كورورو وهو يحرك رأسة وعاد وفتح كتابة ثم قال " هل كنت تفضلين ان اتركك هنا ؟؟"
    " لا " ثم توجهت وجلست قربة " الا متى سوف تبقى هنا ؟؟ لو انك سرت في الصباح لكنت على مسافة بعيدة الان ؟؟"
    " انا لا اعلم كم بالتحديد ولكني اعتقد انها طويله .."
    " لماذا ؟؟ هل تنتظر احدا ؟؟"
    " بل اكثر من هذا ..انا انتظر شيئا ليحدث .."
    دهشت كورابيكا مما قال فقالت " لماذا ماذا سوف يحدث بالقرب من هنا ؟؟"
    نظر كورورو اليها ثم قال " ماذا حدث لشعرك ؟؟؟"
    فقالت وهي تحك عنقها " لقد وقعت في شجار مع احد الصبية وقص شعري اثر ذلك .. على أي حال سوف يقعان في مشكله مع معلمتي ."
    " حقا ؟؟"
    " اجل بالتأكيد " ثم نهضت ورتبت ثوبها ثم قالت " على أي حال يجب ان اعود الان المعلمة هيلدا سوف تغضب كثيرا اذا لم احضر الدرس اليوم خصوصا بعد ما حدث البارحة .." ثم غادرت وهي تلوح بيدها له ثم قالت
    " سوف اعود لاحقا الى اللقاء "
    نظر كورور اليها وهي تغادر بهدوء ثم قال " لم اتوقع ان يعثر علي بهذة السهوله ولكن كيف اتخلص منها وهي ليس هدفي ..؟؟ " ثم اعاد انتباهه الى الكتاب فقال " على ايه حال هي ليست سيئة بل مهذبة .. كنت سوف اقع في متاعب لو كانت فتاه مزعجة ...................."


    يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـعـ ( انتظروني بالجزء الثالث ) ^^
    0

  20. #19
    رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة القصة كثير كثير
    وانتي اروع يا حلوة
    0

  21. #20
    مشكوووووووووووورة حياتي >>> لكن للأسف انا مو من محبي كورابيكا <<< انا اكرهه ...

    بس الاسلوب في القاء القصة روووووووووووووعة و الأحداث مشووووقة gooood .........
    0

الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter