مشاهدة النتائج 1 الى 11 من 11
  1. #1

    التداوى بالحجامه....

    [center]
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....
    موضوع عن الحجامه
    كثير منا يسمع عنها
    لكن لا يعرف الكثير عنها

    احببت ان اضع هذا الموضوع ^^ لان للحجامه فوائد كثيره
    ولان الرسول كان يتداوى بها smile

    تعريف الحجامه ...

    تعريفها:
    الحجامة هي استخراج الدم المحتقن من الجسم المسبب لبعض الأمراض بسبب تراكم الدم و احتوائه على الشوائب و الأخلاط الضارة.
    و الحجم يعني التقليل و التحجيم هو التقليل من الشيء.

    حجامة السنة:
    هي حجامة في المواضع التي نزل بها جبريل عليه السلام علي نبينا المصطفي محمد صلى الله عليه وسلم, و تستحب في السابع عشر أو التاسع عشر أو الحادي و العشرين من الشهر العربي.
    و تؤدي الحجامة إلى تنقية الدم من الأخلاط الضارة التي هي عبارة عن كريات دم هرمة وضعيفة لا تستطيع القيام بعملها على الوجه المطلوب من إمداد الجسم بالغذاء الكافي و الدفاع عنه من الأمراض , فالحجامة تسحب هذه الأخلاط الضارة من كريات الدم الحمراء و البيضاء ليحل محلها دم جديد.



    تاريخها:

    الحجامة قديمة العهد وسنة إلهية طبقها الأنبياء الكرام وأوصوا بها الناس، وجاء الرسول الأمين صلى الله عليه و سلم فأحياها بعد موت ذِكْرها وطبَّقها بأصولها وله الفضل في سنِّها للمسلمين وللعالمين أجمعين، إلاَّ أنها وبعد عصر مديد من انتقال الرسول صلى الله عليه و سلم للرفيق الأعلى نُسِيت قوانينها نتيجة الإهمال والاستهتار والتجاوزات شيئاً فشيئاً، حتى إندثرت هذه القوانين وضاعت إلا ما ندر منها.. وهناك أيدٍ أثيمة دسَّت الكثير عليها، فأقلع الناس عن الحجامة ونسوها.. صحيح إن قسماً قليلاً من الناس كانوا ينفذوها، لكن وللأسف ما كانوا ليستفيدوا منها الفائدة المرجوَّة أو لا يستفيدون أبداً وأقلع الناس عنها لأنهم لم يلمسوا فائدتها المرجوة.. والسبب في أنهم لم يكونوا ليستفيدوا من تنفيذها هو عدم تنفيذها ضمن القوانين المشروعة لها، فالقوانين اندثرت وضاعت، فهم ينفذوها شتاءً، صيفاً، أو بعد بذل مجهود وتعب جسمي، أو بعد الطعام وليس على الريق لِمَا تحقَّق بها من معجزات شفاء لأمراض العصر المستعصية كالسرطان والشلل والقلب القاتل والناعور والشقيقة وغيرها كثير..



    أهدافها:

    وقائية: هي تعمل بدون إحساس الشخص بمرض معين وهي تقي بإذن الله من الأمراض مثل الشلل والجلطات وغيرها ويفضل عملها سنويا على الأقل .

    علاجية :تعمل لسبب مرضي فهناك العديد من الأمراض التي عولجت بالحجامة مثل الصداع المزمن وخدر وتنميل الأكتاف والآم الركبتين والنحافة و الآم الروماتزم والبواسير وعرق النسا وحساسية الطعام وكثرة النوم وغيرها العديد من الأمراض المزمنة مثل: الشلل بسبب الجلطة الدموية والتخلف العقلي.

    فوائدها: على جميع أجزاء الجسم و يعتبر الدواء العجيب الذي شفى من الصداع, و مرض القلب القاتل والشلل والشقيقة والعقم ‏‏والسرطان ومرض الناعور الوراثي " الهيموفيليا وتفيد في تقوية و تصفية البصر, زيادة التركيز, تقوية المناعة, تنشيط الدورة الدموية كذلك أثبت العلم الحديث أن الحجامة قد تكون شفاء لبعض أمراض الدم ، وبعض أمراض الكبد ، ففي حالة شدة احتقان الرئتين نتيجة هبوط القلب وعندما تفشل جميع الوسائل العلاجية من مدرات البول وربط الأيدي والقدمين لتقليل اندفاع الدم إلى القلب فقد يكون إخراج الدم عاملاً جوهريا هاما لسرعة شفاء هبوط القلب كما أن الارتفاع المفاجئ لضغط الدم المصحوب بشبه الغيبوبة وفقد التمييز للزمان والمكان أو المصاحب للغيبوبة نتيجة تأثير هذا الارتفاع الشديد المفاجئ لضغط الدم ، قد يكون إخراج الدم علاجا لمثل هذه الحالة كما أن بعض أمراض الكبد مثل التليف الكبدي لا يوجد علاج ناجح لها سوى إخراج الدم بفصده فضلا عن بعض أمراض الدم التي تتميز بكثرة كرات الدم الحمراء وزيادة نسبة الهيموجلوبين في الدم تلك التي تتطلب إخراج الدم بفصده حيث يكون هو العلاج الناجح لمثل هذه الحالات منعا لحدوث مضاعفات جديدة ومما هو جدير بالذكر أن زيادة كرات الدم الحمراء قد تكون نتيجة الحياة في الجبال المرتفعة ونقص نسبة الأوكسجين في الجو وقد تكون نتيجة الحرارة الشديدة بما لها من تأثير واضح في زيادة إفرازات الغدد العرقية مما ينتج عنها زيادة عدد كرات الدم الحمراء ، ومن ثم كان إخراج الدم بفصده هو العلاج المناسب لمثل هذه الحالات ومن هنا جاء قوله صلى الله عليه وسلم : " خير ما تداويتم به الحجامة " رواه أحمد ( 11634 ) وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة ( 1053 )
    (وهو قول اجتمعت فيه الحكمة العلمية التي كشفتها البحوث العلمية مؤخرا ) ً.


    الفرق بين الحجامة و التبرع بالدم:
    الحجامة هي التخلص من الدم الغير مفيد للجسم و الملي بالشوائب من مواضع مخصصة.

    التبرع بالدم: هو استخراج دم من الجسم عن طريق الوريد و إعطائه لشخص في حاجة إليه.



    attachment

    .أنواع الحجامة و طريقة عملها

    الحجامة الرطبة (الحجامة الإسلامية):
    -هي حجامة السنة في المواضع التي نزل بها جبريل عليه السلام علي نبينا المصطفي محمد صلى الله عليه وسلم, و تستحب في السابع عشر أو التاسع عشر أو الحادي و العشرين من الشهر العربي.
    وسميت رطبة بسبب استخراج الدم من الجسم, حيث يعتبر الدم رطباً.

    *لعمل الحجامة الإسلامية يتبع الأتي:
    1. تعقيم الموضع المراد حجامته بالمطهرات الطبية .
    2.وضع كأس المحجمة على الموضع المراد .
    3. بعد ذلك يتم تفريغ كأس المحجمة من الهواء بواسطة جهاز السحب، وعند ذلك سوف ينسحب الجلد إلى داخل الكأس .
    4.يُترك الكأس مدة خمس دقائق ،ثم يُنـزع برفــق من على الجلد،وذلك بالضغط عند حافة الكأس .
    5. يتم تشريط الموضـع بالمشرط تشريطاً خفيفاً سطحـياً،وهـذا التشريط بالمشرط:يُستعمل لغير مرضى السكر ،وصاحب السيولة في الدم ،فهؤلاء يكون التشريط لهم بواسطة إبرة فحص الدم.
    6. يجب أن يكون التشريط على امتداد العروق-أي بالطول-لا بالعرض،مـع الإبتعاد عند التشريط عن الأوردة ،والشرايين الظاهرة ،ويكون التشريط بعيداً عن بعضه،بمقدار(3مم ) .
    7. يوضع بعد ذلك الكأس على الموضع مرة أخرى .
    8. يتم تفريغ الكـأس مـن الهواء . ومن أجـل تخفيف الألم يُفعل الشفطُ
    تدريجيا ،فالأولى تكون أخف من الثانية،والثانية تكون أخف من الثالثة.
    9. ترك الكأس مـدة دقيقتين إلى خمس دقائق،حتى يـخرج الـدم من خلال التشققات التي أحدثها المشرط.
    10. يُفـرغ الكـأس بعد ذلك من الدم ،ويكـرر وضــعه مرة أخرى على
    الموضع ،وهكذا حتى يخرج الدم صافياً رقيقاً ،أو ينقطع خروج الدم.
    11. يجب تطهيرُ مواضع الإحتجام بعد الإنتهاء منها،ويكون ذلك بالمطهرات الطبية،مع وضع لاصق طبي( بلاستر ) على المواضع،خاصةً لمرضى السـكر،وكذلك عندما لا يقف الدم عن الخروج.
    12. تُمسح جوانب مواضع الحجامة بقطن طبيٍّ مبللٍ بماء دافئ،وبذلك يكون قد تم الإنتهاء من عملية الحجامة.




    الحجامة الجافة (كؤوس الهواء):
    سميت الحجامة الجافة بهذا الإسم لعدم وجود إزالة للدم من الجسم و تفيد الحجامة الجافة في إزالة الشد و التوتر من أعضاء الجسم و بخاصة الظهر

    *و لعمل الحجامة الجافة الرجاء إتباع الأتي:
    1. تعقيم الموضع المراد حجامته بالمطهرات الطبية.
    2. وضع قليلٍ من زيت الزيتون على حافة الكأس الذي يُحْجَمُ به، لغرض التأكد من عدم تسرب الهواء من الكأس إلى الخارج أثناء التصاقه بالجلد؛وذلك لأن تسرب الهواء يمنع إحكامَ التصاق الكأس بالجلد.
    3. تفريغ كأس المحجمة من الهواء بواسطة جهاز السحب.
    4.يترك الكأس مدة خمس دقائق إلى عشر دقائق ولا يُزاد على ذلك،ثم ينـزع الكأس برفق،وذلك بالضغط على الجلد عند حافة الكأس.
    5. في حالة إذا كان موضع الحجامة هو الوجه،لا تزيد مدة بقاء الكأس على الموضع مدة نصف دقيقة.

    اخر تعديل كان بواسطة » بَيلسانة في يوم » 13-09-2006 عند الساعة » 14:47


  2. ...

  3. #2
    أوقـاتُ الحجَـامة :


    ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم عدَّةٌ من الأحاديث،تفيدُ حصر فعل الحجامة في أوقات معينة بالنسبة لأيام الأسبوع،وكذلك لأيام الشهر،وأيضاً تحذر وتمنع من فعل الحجامة في أيام معينة،وهذه الأحاديث كثير منها لا يصح ثبـوت سندها إلى رسـول الله صلى الله عنه و سلم ،فسأذكر-بمشيئة الله- بعضاً من هذه الأحاديث المنتَقَدَةِ عند أهل الحديث-رحمهم الله-ثم أذكر ما صح ثبوتُه عن النبي صلى الله عنه و سلم ،وإنْ كان التصحيح هنا مما اختلف فيه اجتهاد النقاد والحفاظ من أهل صِنَاعة الحديث،إلاَّ أنني اخترت ما قرَّرَ ثبوته وصحته أئمتُهم وكبراؤهم –رحمهم الله - .

    *فأقول:

    الأحاديث الضعيفة،والموضوعة،بالنسبة لأيام الأسبوع :

    1-(( الحجامة يوم الأحد شفاء)) .
    الحديث: ضعيف جداً.انظر: ضعيف الجامع(رقم:2759) .

    2-((الحجامة يوم الثلاثاء لسبع عشرة من الشهر،دواء لداء السنة )) .
    الحديث:موضوع.انظر: ضعيف الجامع(رقم:2759) .

    3-((من احتجم يوم الأربعاء، أو يوم السبت،فرأى في جسده وضحاً،فلا يلومنَّ إلاَّ نفسه ))
    الحديث:ضعيف.انظر: السلسلة الضعيفة(رقم:1408و1524و1672).

    4-((من احتجم يوم الخميس،فمرض فيه،مات فيه )) .
    الحديث: منكر جداً.انظر السلسلة الضعيفة(رقم:1409) .

    5- عن أبي بكرة-رضي الله عنه-أنه كان ينهى أهله عن الحجامة يوم الثلاثاء،ويزعم عن رسول الله صلى الله عنه و سلم ((أنَّ يـوم الثلاثاء يوم الدم،وفيه ساعـة لا يرقأ فيه الدم)).
    الحديث:ضعيف.انظر:ضعيف الترغيب(2/379) .

    6-(( إنَّ في الجمعة ساعة لا يحتجم فيها محتجم إلاَّ عرض له داء لا يشفى منه)).
    الحديث:ضعيف.انظر:السلسلة الضعيفة: (رقم:1411).

    7-((إنَّ في الجمعة لساعة لا يحتجم فيها أحد إلاَّ مات )) .
    الحديث:موضوع.انظر:السلسلة: (رقم:1412) .

    الأحاديث المتقدمة:كلاًّ،أو بعضاً،قد حكم عليها جملة من الحفاظ بعدم الثبوت.

    قال الإمام النووي-رحمه الله- في المجموع شرح المهذب(9/58) والحاصل أنه لم يثبت شيءٌ في النهي عن الحجامة في يوم معين ، والله سبحانه وتعالى أعلم ).

    وقال غير واحد من أئمة الحديث مثل ذلك، ويُنظر إطلاعاً على أقوالهم :كتب الضعاف والموضوعات (1) .

    ـــــــــــــــــ

    1-وانظر- أيضاً -:التمهيد، لابن عبد البر24/350)وفتح الباري10/149)وعون المعبود: (10/241) وتحفة الاحوذي6/174-175)ونيل الأوطار9/98) والإنصاف، للمر داوي1/82)وكفاية الطالب،لأبي الحسن المالكي2/641) وخاتمة سفر السعادة،للفيروز آبادي264)والتحديث بما قيل لا يصح فيه حديث،للعلامة بكر أبو زي334)


    فـائــدة :
    كره الإمام أحمد بن حنبل-رحمه الله-:الاحتجام يوم السبت،ويوم الأربعاء،وقال(بلغني عن رجل أنه تنور واحتجم،يعني:يوم الأربعاء،فأصابه البرص فقلت له:كأنه تهاون بالحديث،قال:نعم )

    قال ابن مفلح في الفروع من كتب الحنابلة-رحمهم الله- (1/109)وعنه المر داوي،في الإنصاف(1/127)والبهوتي،في كشَّاف القناع(1/82) كره أحمد الحجامة يوم السبت،ويوم الأربعاء،نقله:حرب،وأبو طالب،وعنه الوقف في يوم الجمعة،وفيه خبر متكلمٌ فيه … والمراد بلا حاجة!!قال حنبل:كان أبو عبد الله يحتجم أيَّ وقت هاج به الدم،وأيَّ ساعة كانت،ذكره الخلال)(1) .

    فعلم مما تقدم: أنَّ الكراهة عند الإمام أحمد-رحمه الله- إن فعلت في هذه الأيام بغير حاجة.أمَّا إن فعلها لحاجة فلا كراهة .

    وعليه:
    إنْ ترك المسلم الإحتجام في هذه الأيام توقياً،فله ذلك،خاصةً وأن بعض أهل العلم يُثبت نسبةَ بعض هذه الأحاديث إلى رسول الله صلى الله عنه و سلم كما سيأتي.
    وإن فعل الإحتجام لغير حاجة،لعلة عدم صحة الوارد في النـهي عن الإحتجام في هذه الأيام،فله ذلك.

    ــــــــــــــــ
    1-انظر: التمهيد24/350)وفتح الباري10/149)والطب النبوي،لابن القيم ص74)والآداب الشرعية ،لابن مفلح .وفيض القدير 6/35) .
    جاء في كفاية الطالب(2/641)لأبي الحســن المالكي،من كتب المالكية -رحمهم الله . والحجامة:حسنة،أي مستحبة في كل أيام اللسنة.وقال ابن رشد:ولصحة إيمان مالك بالقدر،كان لا يكره الحجامة،ولا شيئاً من الأشياء يوم السبت،والأربعاء،بل يتعمد ذلك فيهما ).


    الأحاديث الصحيحة بالنسبة لأيام الأسبوع :
    عن نافع،أنَّ ابن عمر-رضي الله عنهما-قال له:يا نافع تبيغ بي الدم فالتمس لي حجاماً،واجعله رفيقاً إن استطعت،ولا تجعله شيخاً كبيراً،ولا صبياً صغيراً،فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول ( الحجامةُ على الريق أمثلُ،وفيها شفاء وبركة،وتزيد في العقل والحفظ ، واحتجموا على بركة الله يوم الخميس،واجتنبوا الحجامة يوم الأربعاء والجمعة والسبت والأحد تحريَّاً،واحتجموا يوم الاثنين والثلاثاء؛فإنه اليوم الذي عافى الله فيه أيوب،وضربه بالبلاء يوم الأربعاء،فإنه لا يبدو جُذامٌ ولا بَرَصٌ إلاَّ يوم الأربعاء،وليلة الأربعاء )) . رواه ابن ماجة في السنن ، وغيره .
    الحديث:حَسَّنَهُ بمجموع طرقه الإمام الألباني-رحمه الله-في السلسلة الصحيحة: (رقم:766)وفي صحيح الترغيب(3/354) قال: حسن لغيره .


    الأحاديث الضعيفة،والموضوعة بالنسبة لأيام الشهر :

    1-((احتجموا لخمس عشرة،أو لسبع عشرة،أو لتسع عشرة،أو إحدى وعشرين،لا يتبيغ بكم الدم فيقتلكم )) .
    الحديث:ضعيف.انظر:السلسلة الضعيفة رقم:1863) .

    تنبيه: قد صح الحديث من فعل النبي عليه الصلاة و السلام دون قول (لا يتبيغ ).
    وصح من قوله عليه الصلاة و السلام نحوه –كما سيأتي- دون التبيغ) .
    وليس في الثابت عنه صلى الله عليه و سلم في هذه الأحاديث لفظ لخمس عشرة )!! .
    أمَّا لفظ التبيغ)فهو ثابت عنه صلى الله عليه و سلم بلفظ: (( إذا هاج بأحدكم الدم فليحتجم،فإن الدم إذا تبيغ بصاحبه يقتله )) .
    تقدم ذكـره ، وسيأتي شرحه في موضعه – إن شاء لله - .

    2-((من أراد الحجامة فليتحر سبع عشرة،أو تسع عشرة،أو إحدى وعشرين،ولا يتبيغ بأحدكم الدم فيقتله )) .
    الحديث: ضعيف جداً.انظر :السلسلة الضعيفة رقم:1864) .
    والكلام عليه: فقهاً واصطلاحاً كسابقه ! .

    3-((الحجامة يوم الثلاثاء لسبعَ عشرةَ مَضَتْ من الشهرِ دواء السَّنَة )) .
    الحديث:موضوع،روي من حديث معقل بن يسار-رضي الله عنه-،وروي نحوه من حديث أبي هريرة-رضي الله عنه-ولا يصح –أيضاً-انظر:السلسلة رقم:1799)وضعيف الترغيب 3/379) .

    هذا الحديث:فيه ذِكْرُ اليومِ من الأسبوع حاصراً فعلَ الحجامة بيوم من الشهر،فاجتمع نسبة اليوم من الأسبوع،واليوم من الشهر،ولذلك ذكرته هنا .

    الأحـاديث الصحـيحة بالنسبة لأيام الشهر :
    1-(( إنَّ خيرَ ما تحتجمون فيه يوم سبع عشرة،ويوم تسع عشرة،ويوم إحدى وعشـرين ))
    الحديث:صحيح لغيره.انظر:صحيح الترغيب: (3/352) .

    2-(( كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يحتجم في الأخدعين والكاهل،وكان يحتجمُ لسبع عشرة ،وتسع عشرة،وإحدى وعشرين )) .
    الحديث: حَسَنٌ .انظر:السلسلة الصحيحة: (رقم:908)صحيح الترغيب: (3/353) .

    3-((من احتجم لسبع عشرة،وتسع عشرة،وإحدى وعشرين كان شفـاءً من كلِّ داءٍ )) .
    الحديث:حَسَنٌ . انظر: صحيح الترغيب: (3/353) .

    فـصـلٌ:
    تحديد فعل الحجامة بالنسبة لليوم من الأسبوع،أو الشهر:إنما هو عند عدم الحاجة إلى الحجامة،وذلك: أن الحجامة تنقسم إلى قسمين:

    أ-القسم الأول:ضروري . ب-القسم الثاني:اختياري

    فالاختياري:الأفضل فيه أن يكون موافقاً للأيام المذكورة في هذه الأحاديث .

    والضروري:يُفعلُ متى وجد الاحتياجُ إليه .

    قال الإمام ابن القيم -رحمه الله – في الطب النبوي (ص45-46): (وهذه الأحاديث موافقة لما أجمع عليه الأطباء :أن الحجامة في النصف الثاني،-وما يليه من الربع الثالث من أرباعه- أنفع من أوله وآخره ،وإذا استعملت عند الحاجة إليها نفعت أيَّ وقت كان: من أول الشهر وآخره .

    قال الخلال: أخبرني عصمة بن عاصم،قال: حدثنا حنبل،قال: كان أبو عبد الله أحمد بن حنبل يحتجم أيَّ وقت هاج به الدم،وأيَّ ساعة كانت …- إلى أن قال الإمام ابن القيم-:واختيار هذه الأوقات للحجامة:فيما إذا كانت على سبيل الاحتياط والتحرز من الأذى،وحفظاً للصحة .وأمَّا في مداواة الأمراض:فحيثما وجد الاحتياج إليها،وجب استعمالها )) .

    وقال موفق الدين البغدادي-رحمه الله -في الطب من الكتاب والسنة ص47): (هذا النهي- أي في الأيام المنهي عن الاحتجام فيها-كله إذا احتجم حال الصحة،أمَّا وقت المرض،وعند الضرورة،فعندها سواء كان سبع عشرة،أو عشرين)(1) .

    ــــــــــــــــ

    1- وانظر:فتح الباري: (10/149)وفيض القدير 1/181)وتحفة الأحوذي 6/175).

  4. #3
    تنبيهات هامة
    قبل الحجامة
    يجب مراعاة الاتي
    ان لايكون في حالة شبع اي على الاقل ان يكون امتنع عن الاكل لمدة ثلاث ساعات ولا جوع وان لا يكون خائفا
    وان لا يكون مريض بالقلب يستعمل جهاز لتنظيم ضربات القلب
    ان لايكون مريضا بالفشل الكلوي يقوم بعملية الغسيل
    ان لا تكون حرارته مرتفه أو ان يكون يشعر بالبرودة
    ان يدلي بالعملومات الكاملة عن حالته الصحية بكل دقة فلكل مريض معاملة خاصة تناسب حالته
    بعد الحجامة
    يجب ان يدفى نفسه جيدا
    ان لا يبذل اي مجهود ويرتاح على الاقل مدة اربع وعشرين ساعة
    ان لا يستحم لمدة يوم وليلة الا عند الضرورة في جو دافىء
    يجب ان يمتنع عن أكل مشتقات الحليب والاكلات الدسمة لمدة اربع وعشرين ساعة


    attachment


    اضافات :
    هناك جهاز للحجامه قام بصناعته الصينيون
    العلبه الواحده تحتوى على مقاسات مخلتفه لكؤس الحجامه
    ومعاه جهاز يوضع اعلى الكاس ليتم سحب الهواء ومن ثم ينزع الجهاز عن الكاس ويتم الباقى بطريقه عاديه (من تشريط ووضضع الكبايه مره اخرى و وو و)

    هذه صوره توضح اماكن الحجامه
    من الخلف
    21a9xqt

    من الامام
    21a9und


    وهذا شكل الجهاز الذى تحدثت عنه
    http://www.alhijama.com/imgmwda.php?numimg=22

    اتمنى ان اكون اضفت معلومات جديده لكم عن الحجامه

    ملحوظه:
    بعض المعلومات تجميع من مواقع وبعض اخر من منتدى وبعض من كتاباتى وبعض من البحث فى جوجلsmile
    [/center]

  5. #4
    مشكوووووورة اختى

    بنت النور

    على الموضوع المميز

    و يستحق التثبيت

    و شكرا ثانية
    معتزل biggrin

  6. #5
    مشكوووووورة اختى

    بنت النور

    على الموضوع المميز

    و يستحق التثبيت

    و شكرا ثانية
    العفو ^^
    وشكرا جزيلا على مرورك ^ـ^

  7. #6
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    مشكورة أختى بنت النور عالموضوع الأكثر من رائع
    وفعلا متعوب فيه جدا , وأنا تفاجأت من عدد الردود
    المفروض فعلا كان يثبت لفترة ويلاقى زيارات ومرور أكثر

    ولازم يكون فى تقدير أكثر لسنة النبى ( صلى الله عليه وسلم )
    أقل شئ نقدمه هى التعريف بالسنة النبوية الشريفة

    جزاك الله عنا خير الجزاء وجعله فى ميزان حسناتك
    ورزقك شربة من يد النبى ( صلى الله عليه وسلم )
    ومرافقته فى الجنة إن شاء الله

    وإسمحيلى أشارك فى هذا العمل الضخم
    بهذا الملف الذى فيع تعريف بسيط بالصوت والصورة

    http://rapidshare.de/files/33260662/...__________.WMV

    أخوك فى الله
    7898f48f8edb8c1985f09ed637a8c694

    يمكنكم إيجادي هنا
    ASK
    FACEBOOK

  8. #7
    جزاكي الله خيرا أختي على الموضوع وجهدك الواضح فيه
    c6bb18273cf4c8554cec305601ccba24

  9. #8
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...

    مشكورة أختى بنت النور عالموضوع الأكثر من رائع
    العفو
    وشكرا جزيلا على المرور ^^...
    وفعلا متعوب فيه جدا , وأنا تفاجأت من عدد الردود
    المفروض فعلا كان يثبت لفترة ويلاقى زيارات ومرور أكثر

    قدر الله ما شاء اللهsmile

    ممم المهم ان الكل يكون استفاد
    بس احيانا بتضايئ لما تشوف المرور اكثر من الردودfrown

    ولازم يكون فى تقدير أكثر لسنة النبى ( صلى الله عليه وسلم )
    عليه الصلاة والسلام
    أقل شئ نقدمه هى التعريف بالسنة النبوية الشريفة
    ايوه والله

    جزاك الله عنا خير الجزاء وجعله فى ميزان حسناتك
    ورزقك شربة من يد النبى ( صلى الله عليه وسلم )
    ومرافقته فى الجنة إن شاء الله
    آآآآآآآآآآآآآآآآآمين
    وسائر المسلمين ....
    وإسمحيلى أشارك فى هذا العمل الضخم
    بهذا الملف الذى فيع تعريف بسيط بالصوت والصورة

    http://rapidshare.de/files/33260662/...__________.WMV
    اتفضل
    وجزاك الله كل خير ...


  10. #9
    جزاكي الله خيرا أختي على الموضوع
    وإياكَ smile
    وجهدك الواضح فيه
    شكرا جزيلا على مرورك ^ـ^

  11. #10

  12. #11

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter