مشاهدة النتائج 1 الى 4 من 4

المواضيع: الصمت

  1. #1

    تحقيق أو نبذه او قصه الصمت



    ..( الصمــــــت لغة كلامــــــي )..




    عندما لايصبح للصمت أي قيمة ..
    يشحُ الرجاء عن بعث الأمل من جديد ..
    فقد تعبت ..ولم أتعب فقط ..!!!
    بل مللت من نفس السؤال المرير...
    الذي دائماً ماترددونه على جوفي اليائس ...
    حتى أصبح الصمت منه لغة لكلامي...!!
    فأتوادع في صمت يخبئ خلف هدوئي...
    براكين من الألم ..والعجز القاتل
    والدمع الذي يفيض غليانا ً صامتـا ً ..
    ليـس كحرقته شي ..!!!
    ولا أعلم لماذا أصبحت كذلك...؟!!
    أصبح الصمت هو كل مايمكنني البوح به ..
    فأصبحت في حيرة لامثيـل لها ..
    دائرة الــمـــوت التي لاتعود الى نهاية أبداً ..
    تطبق على اليائس....!!!
    الوهم المشوب بأمل العودة التي لاتعود ..
    قد يكون كل ذلك....
    لأني لم أجد قلباً يفهمني ويحادثني ..


    منقوووووول من الايميل


    فكم بحثت عنه ولم أجده ..وماأصعب أن أجده ....
    فأصبحت جسداُ بلا روح ..
    وأصبحت أحاسيسي مكبوتةفي داخلي ..
    ومع أني لم أظلم أحداً بسكوتي ..
    لكن اُ ُظـلـم بتحدثكم معي..!!
    فأصبح من المحال..
    أن أهمس بما في نفسي ..
    فكثير هي جروحي والآمي ..
    التي تريد أن تغادر قلبي ..
    غير أنها لم تجد من تغادر إليه ....!!!
    فتتعثر في حاجز الصمت ..
    معبرةً هذه الأحرف .. وتلك الكلمات
    التي تتردد في دواخلي ..
    حتى أصبحت همومي تُثقل كاهلي

    فخوفي علمني الكتمان ..
    وحرمني حتى التحدث مع نفسي ..
    وكلماتي لم تر َ النور ..
    فأصبحت سؤالاً يشبه الصمت كثيراً ...
    في وجه الـقـلـوب بيضاء ..
    حتى أوصدت ظلمتي كل الأبواب .. !!!

    وذلك هو موتـــــــــي الحقيقي الذي لا حياة بعده ..
    فكلامي لن يعيد الحياة إلى قلوبكم ..
    فأستسلم للموت بأفضلية السكوت عنه ..
    أشرف من الحياة برغبة البوح به ..
    فأصبح حالي كذلك كثيراً ..
    وحتى في الموووووت ..
    ماأزال أبحث في كسر حواجز صمتــــي ..
    عن نبضة حياة واحدة ..تعيدني الى الحياة ...
    ومع كل ذلك ...
    يتفطَرُ قلبـــــــي عـجـزا ً ومـعـانـاة....!!!

    تحياتي وهذي اول مشاركه لي في المنتدى ارجو انكم ماتردوني وانتظر ردودكم ياعضاء مكسات لاتفشلوني
    اووووووووووووكي
    انتظرررررررررررررركم
    تحيااااااااااااااااااااااااااااتي
    attachment


    المحــــبـــوب دومــ محــبوب . . .

    واللـــــي مو عاجبــه ينتــحــر . . .


    ويكتب على قبره واحد منقهر . . .


  2. ...

  3. #2
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته اخي ..

    في البداية شكرا على الشعر المؤثر ...
    و بعدها اقول ..
    فعلا قد يكون الصمت في بعض الاحيان لغة للكلام .. فليس الصوت و تحريك الشفاه ه طريقة الكلام الوحيدة ..
    حيث يمكن للبشر التخاطر بالافكار .. و يمكن لهم الحديث بالصمت .. النظرات الصامتة ..

    و فعلا هي الهموم كثيرة ... و عندما تزيد تثقل النفس .. حتى الانسان نفسه صاحبها لا يقوى على حملها .. فقد يقع في تلك الحالة .. و قد يجد من ينجده في احدى اللحظات ... او يبقى مطروحا على الارض .. وحيدا ...

    و لكن لابد من الامل مهما حدث .. فمهما اشتدت المحن .. و اصبحت من الشدائد فلا يجب لنا ان نيأس .. فاليأس اكبر محطم للانسان ..
    و على الرغم من كل ما يحدث في الدنيا .. فلا بد من شمعة الامل ان تبقى مشتعلة .. ولو كانت هذه اخر قطعة صغيرة من الشمع ..

    فمهما واجهنا من الصعاب .. علينا التحلي بالشجاعة و بعدم الاكتراث لها ما دامت لن تقدم لنا شئ يذكر .. و تضرنا دون نفع .. اذا .. فالنتقدم بخطواتنا نحو الامام لنبني مستقبنا المشرق .. و لنترك الماضي و شأنه و لا نلتفت لمآسيه ..

    و اخيرا ارجو ان لا اكون قد اطلت عليك اخي ..

    و شكرا جزيلا مرة اخرى

  4. #3
    لا وش دعوى خلين استفيد منك اختي


    وانا اقول الصمت مالي غيره صديق...فاضــــــــــي لي وعند الطلب موجود. . .

    ليش اتعب حــــــــالي وادور طبيب. . .بدام الصمت هـــو الـــــحل الــــمثـــيل. . .


    وارجو انها تكون اعجبتك مشكوره على المروور

    ومشكور على الرد اللي ماتوقعت مرررره

    تحيااااااااااتي

  5. #4
    كثير مننا في هذا السن مايلاقي احد يسمع منوا اويفهموا

    صحيح امكن نلاقي حضن يضمنا

    بس مانلاقي احد يفهمنا عشان كذا نفضل الصمت

    ومشكور اخوي على الموضوع الكوووووول
    انت لي حياة...ومركب النجاه
    "وطني"كم احبك...ارجولك الثبات
    وان يضاء دربك...دوما بلا سبات

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter